قتلى وجرحى ومفقودون في انقلاب حافلة بالرشيدية

قتلى وجرحى ومفقودون في انقلاب حافلة بالرشيدية
الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:17

أفادت السلطات المحلية لولاية جهة درعة تافيلالت، اليوم الأحد، أن 6 أشخاص لقوا مصرعهم، فيما تم إنقاذ 27 آخرين، من بين ركاب حافلة لنقل المسافرين تؤمن الربط بين الدار البيضاء والريصاني.

وذكر المصدر نفسه أن الحافلة انقلبت، صباح اليوم الأحد، بقنطرة “واد دمشان” على مستوى جماعة الخنك في إقليم الرشيدية، وذلك بسبب السيول الفيضانية التي شهدها الوادي.

الحادث حرّك كل المصالح المعنية والمختصة إلى عين المكان، حيث تم العمل على نقل الأشخاص الناجين، والذين أصيب بعضهم بإصابات متفاوتة الخطورة، صوب المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف لتلقي الإسعافات اللازمة.

وأكدت السلطات المحلية تعبئة كافة الإمكانات البشرية واللوجستيكية من أجل البحث عن بقية ركاب الحافلة المعتبرين حاليا ضمن تعداد المفقودين، وأن إخبار الرأي العام سيتم بكل التطورات المتعلقة بهذا الحادث.

‫تعليقات الزوار

49
  • Fsihi
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:27

    من سيقدم استقالته . على غرار ما تقوم به الدول المحترمة.

  • said
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:29

    لا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون

  • فقير
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:32

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. اللهم ارحم الموتى و ألهم ذويهم الصبر و السلوان.. و احفظ الشعب المغربي و كل المسلمين من الحوادث و الكوارت و المصائب… إنا لله وإنا إليه راجعون.

  • khaald
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:34

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم ارحمهم يا رب و انا لله وانا اليه راجعون..البقاء لله تعالى

  • مواطن
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:37

    لاحول ولا قوة الا بالله العظيم. يجب وضع الحواجز والحراس على القناطر والطرقات المتواجدة على الاودية اثناء فترة العواصف. لان هناك متهورون لاتهمهم حياة الناس.

  • المتتبع
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:40

    مرة اخري وهي لن تكون الاخيرة لان المغرب اصبحت فيه الفيضانات والسيول الموسمية تسلب ارواح المواطنين ولا من يحرك ساكنا حسبي الله ونعم الوكيل

  • Maroc
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:40

    اللهم ارحمهم برحمتك الواسعة و اللهم اشفي المصابين

  • Rbati
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:43

    À quand restera ces drames routiers ? c'est très malheureux

  • م المصطفى
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:45

    من شمال فرنسا نتقدم بتعازينا القلبية الصادقة لأسر وعائلات الضحايا الذين انتقلوا إلى عفو الله سبحانه، جراء هذه الحادثة الخطيرة، راجين لهم الرحمة والمغفرة، ولذويهم الصبر والسلوان. سائلينه سبحانه الشفاء العاجل للمصابين، والنجاة للمفقودين.
    وإنا لله وإنا إليه راجعون.

  • Lahcen
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:48

    رحمة الله عليهم الة متى الاستهتار بأرواح الناس

  • سعيد من الريف
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:49

    يجب متابعة السائق بتهمة القتل دون نية إحداثه، كيف يعقل أن يعبر القنطرة والواد في حالة فيضان؟

  • جنان
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:50

    الله يرحم موتى الحافلة وصبر اهلهم وشافي الجرحى اللهم الطف بهم يارب ان للله وإن إليه راجعون ولاحول ولاقوة الا بالله

  • مجرد رأي
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:55

    لا يمكن ان نلصق الحادث بالطقس. النشرات الانذارية متواصلة و على مرمى الجميع. في مثل هذه الحالات الدول الغربية تضع سدود قضائية للحيلولة دون و صول وسائل النقل للاماكن الخطيرة كما يتم إعلام ارباب النقل بذلك. الخطأ خطأ بشري و كفى

  • sassafinda
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 09:56

    ان لله وان اليه راجعون رحم الله الهالكين والهم ذويهم الصبر والسلوان كما نتمنى الشفاء العاجل للمصابين نرجو من جميع السائقين توخي المزيد من الحيطة والحذر وعدم المجازفة فارواح للمسافرين بين ايديكم وسلامتهم تقع على عاتقكم اذن فانتم مسؤولون

  • ام ريان
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 10:00

    لاش عذبات راسها هاذ السلطات المحلية توفر الجهود ديالها مشكورة وتخلي الجرحى و المفقودين يصبحون من تعداد الموتى ويرتاحو من هاذ الارض السعيدة

  • خليلوفيتش
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 10:15

    أولا نطلب الرحمة للمتوفون و الشفاء المصابون و الصبر لعائلاتهم. السؤال المطروح في هذه الحالة من يتحمل المسؤولية هل مصلحة الأرصاد الجوية التي اخبرت و انذرت العموم ام وزارة الداخلية التي شددت على ولاتها و عمالها في دورية شددت من خلالها على اخذ الحيطة والحذر نهاية هذا الأسبوع لما ستعرفه بعض مناطق المملكة من إضطرابات جوية أم وزارة التجهيز والنقل ألتي هي الأخرى حذرت أم يعض السائقين سامحهم الله اللذين لا يبالون بهذه النشرات الإنذارية المهم الله أيصاوب و صافي.

  • Yassir
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 10:18

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم الله يرحم الموتى و يشفي المصابين

  • mossa
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 10:21

    بصراحة استغرب من كثرة اللقاءات والاهتمامات التي تقوم بها المصالح المختصة اللجنة الوطنية (للحد من حوادث السير) ومن خلال البرامج التي تبث على وسائل السمعية والبصرية يتضح ان هذه المعضلة لم تجد الصيغة الحقيقية لاجتتاتها او الحد منها فالعنصر البشري هو الاول والاخير الذي له يد ضالعة في الافة لان جل سائقين الحافلات والعربات الكبرى ادا ما قلت جميعهم لا يتوفرون على مستوى ثقافي يمكنهم على الاقل تصور ما سيفضيه اي خطا من كوارث ادا لم يضعه السائق في حسابه قبل انطلاقه الى وجهة ما فعلى الاقل الانسان الدي له مستوى تعليمي يمكن ان يستعين بالابعاد التي درسها في الرياضيات لتفادي المخاطرة ويمكن ان يستعمل الانا الاعلى الدي يندره قبل فوات الاوان

  • sadi9
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 10:24

    لم أفهم انقلاب حافلة و مفقودون الله اسمعنا خير ان شاء الله

  • الفيلالي
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 10:46

    لقد بات من المفروض ان تحدد الدولة على ملاكي الحافلات إدماج سائقين يتعدى سنهم الخمس وأربعين سنة كما يقول المغاربة شارب عقلو

  • وجدي من فرنسا
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:04

    اللهم ارحمهم واغفر لهم واجعل قبرهم روض من رياض الجنه،بغض عن الحوادث التي تتسبب فيها الأحوال الجوية،ولكن اغلبية الحوادث في المغرب بسبب عدم احترام قوانين السير لا بالنسبه السائقين ولا الراجلين ،لا احد يحترم اشارات المرور وكذلك السرعة المفرطة ذاخل المدن فحدث ولا حرج،وعندما نتحدث عن ممر الراجلين ومصيبتاه ،كنت في عطلة بين مراكش واكادير كل مرة اقطع ممر الراجلين فهي مجازفة بحياتك إما تموت أو إن كنت محظوظ تمر بسلام،حيث تعجبت من شرطي المرور الذي لا يتحرك ولا يتذخل إلا عندما يصدمك أحدث،حتى رأيت سيارة تعليم السياقة كادت تصدم عائلة بأكملها في ممر الراجلين لولا ستر الله (ولكم الحكم)

  • سجلماسي
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:10

    العجيب في الطريق المؤدية الى الرشيدية انك ترى الحجارة فوق راسك بدون اي حماية. وعوض ان يتم انقاد عابري الطريق بانشاء طريق سيار امن يكتفون بوضع لوحة انتبه تساقط الاحجار كما لو اننا باستطاعاتنا ان نتفادى الحجر الدي يزن الاطنان عند سقوطه.
    رحم الله الموتى.

  • الهام
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:12

    ان لله وان اليه راجعون اللهم
    الله احد البأس هادشي كثر….

  • Mohammed
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:19

    Le maroc n est plus un pays du tiers monde,je crois qu il appartient au cinquième monde,si cette nomination existe,,mon conseil a tous :ne pas VOTER personne

  • يوغرطة
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:20

    المسؤول هو سائق الحافلة بسبب تهوره عندما حاول المرور عبر الجسر المغمور بمياه الوادي. للأسف هدا حدث اكثر من مرة ولكن الكثير لا ياخد العبرة.

  • berkane
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:21

    لا حول ولا قوة إلا بالله وان لله وان اليه راجعون الله يرحم الموتى ويشفي المصابون تعازينا الحارة إلى أسرة الضحايا

  • said
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:26

    لا اله الا الله. اللهم ارحم الاموات و شافي المجروحين

  • Laïla
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:40

    وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر، بالفعل اصبحنا ندخل الى هذه الجريدة الا لتقديم التعازي لكثرة المصائب التي تحل بهذا البلد ولا ادري لماذا تكدست كل المآسي في هذاالعام خصوصا على الفقراء ؟ بقلب ملؤه الألم، ارفع الدعاء إلى الله من اجل الضحايا وذويهم .

  • Allal
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:40

    رغم الإنذارات المتتالية للأرصاد الجوية فإن شركات النقل تغامر بأرواح المواطنين ٠ يجب تحديد المسؤوليات في هذه الحالات ، كل حسب اختصاصه ٠ هذا التسيب بلغ مداه وأصبحت معه أرواح المواطنين رخيصة٠ إنا لله وإنا إليه راجعون ٠ رحم الله الضحايا وألهم ذويهم الصبر والسلوان و عجل بشفاء الجرحى ٠

  • ayoub
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:49

    شيفور غامر بالناس باش يوصل فالوقت ها النتيجة و لكن علاش الدولة لالخس الاستباقي ماكتصيفطش الجوندارم للقناطر المهددة بالفيضان ماعرفتش فين كيتجلى الحس الاستباقي لكوارث لي فرعتو لينا راصنا بين

  • عتيق من صفرو
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 11:52

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    رحم الله جميع أموات وشهداء المسلمين وألهم ذويهم الصبر والسلوان
    ونتمنى العثور على المفقودين أحياء والشفاء العاجل للمصابين

  • لخو
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 12:22

    كان على الركاب ان يمنعوا السائق بكل الوسائل و لو بالقوة اذا راوا ان هناك خطرا على ارواحهم لان بعض السائقين متهورين و يلهثون وراء ربح الوقت و الفلوس و لا غير

  • لطيفة
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 12:28

    العين تبكي دمعا والقلب يعتصر الما أنها فاجعة بما تحمله الكلمة من معنى. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم مصيبة أخرى والناس لا تأخذ العبر مما مضى أليس لهؤلاء السائقين من ينبههم لمخاطر الطرق أثناء الفيضانات والسيول ألهذه الدرجة أرواح الناس رخيصة من يتحمل مسؤولية هذه الكارثة التي تدمي القلب أمهات يرون فلذات كبدهم تجرفها المياه ولا تجد سبيلا لانقاذها آب ينتظر وصول زوجته وبنتيه ولا يجد إلا الزوجة وبنت واحدة أين الأخرى جرفها الواد طفل ذو سنتين ذهب مع السيول سيدة عجوز ذهبت هي الأخرى بدون رجعة ولا وداع….إلى متى …إلى متى ….انا لله وانا اليه راجعون

  • Mehdi
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 12:31

    أين هو مشروع الطريق السيار الراشيدية مكناس ؟ مشروع حبر على ورق منذ زمان ووزاىة التجهيز تطبل على هذا المشروع الوهمي

  • مغربي حر
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 12:35

    اين القناطر، أين السدود، رحم الله الموتى و عجل بشفاء المصابين، و انتشال المفقودين، اللهم صبر الجميع….

  • hamo
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 12:36

    Le fruit de Corruption Ce vois sur NOS routes, tous le monde achete des permis a gogo , Alors que voulez vous , des analphabete qui ne saves meme pas lire , roules avec permi poid lourd ou autocar ,
    Alors tous le monde achete les permis les diplomes ectr…..
    Et les flics eu , vaut mieux ne pas en parler

  • اسمس
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 12:54

    سبحان الله كل يوم نستيقظ فيه نسمع مصائب في المغرب لكن الا تعتقدون ان الجهل و قسوحية الرأس هي السبب؟

  • كريمو
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 13:06

    لا حولا ولا قوة إلا بالله اللهم اشفي مرضانا ومرضى المسلمين .إن لله وإنا إليه راجعون البقاء لله

  • mohfatt
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 13:08

    لماذا لا تقوم وزارة النقل يتكوين ويلقين ساءقوا العربات والحافلات اولا بتكوينات تذكرهم كيف يجب ان يتصرفوا في حالات اضطرابات الجو والفيضانات والرعد والبرق ونزول البرد ويستقسوا احوال الطقس في المناطق التي يعبرونها وان وان يبادروا الى الوقوف اضطراريا كلما احسوا او علموا بكل ما تم ذكره والانتضار حتى تتحسن ظروف السياقة لتجنب مثل هاذه الكوارث .وتجنب كثير من المشاكل التي يتسبب فيها تهور الساءقين وعدم اكتراثهم بكل ما يمكن ان يضرهم هم اولا ويضر الراكبين . لاح ول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .

  • الفيلسوف
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 13:31

    تعبئة السلطات المكلفة لا يجب أن تكون قصد التدخل بعد الكارئة بل قبلها… يجب تحديد المناطق التي تعرف حوادث متكررة و محاولة إصلاح الأمر سواء بتوفير رجال الشرطة او الدرك من أجل التخفيض من السرعة او بالقيام بمجموعة من الإصلاحات على مستوى الطرقات التي بها منعرجات..
    الله يرحم ناس لي ماتو.. وتحية لرجال الوقاية المدنية

  • ملاحظ
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 14:01

    سلام.نطلب من الله الرحمة للموتى والشفاء للجرحى.ولوضع حد لمثل هاته الكوارث البشرية يقترح أن تصدر الدولة قانونا بمنع الخواص من النقل بين المدن حتى بالنسبة لما يسمى بالنقل المزدوج.وتكليف الدولة (وزارة التجهيز والنقل)بهذا القطاع ممثلة في المكتب الوطني للسكك الحديدية (SUPRATUR)والشركة المغربية للنقل(CTM )وإلا انتظروا الأسوأ.

  • اميرة
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 14:21

    البنية التحتية بنية هشة تماما …من صنعها برأيكم

  • عبدو
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 14:53

    لا حول ولا قوة إلا بالله هذا تهور سائقي الحافاات للأسف اللهم آمن الموتى وآشف الجرحى وقدر الله ما شاء فعل

  • عجوز
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:11

    قبل سنوات كنا نقول الشتاء جات ، أما اليوم أصبحنا نقول الشتاء هجمات..فسبحان الله.

  • مهبول
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:17

    علاش مكقطعوش الطريق لدايز فيها الواد بما ان هناك نشرة انذارية . بغيت نفعرف
    من يتحمل المسؤلية!

  • محمد
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:36

    إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحم الموتى وعجل بشفاء الجرحى وفى العثور على المفقودين وأجعل حدا لتهور السائقين

  • ملاحظة
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 18:12

    إنا لله وإنا إليه راجعون .
    مرارا وتكرارا بحكم عملي ، كانت الوديان التي أعبرها تعبر فوق القنطرة رغم علوها وعرضها وطولها ، وكنت أتوقف وأمتنع عن العبور ، وأحيانا أغير الإتجاه …لكن الملاحظ أن هناك متهورون برغم كل الأخطار يعبرون ، وخصوصا سكان المنطقة .هذا قبل أن يتدخل الدرك ويمنع المرور إلى حين انخفاض منسوب المياه المزمجرة .والفيوهات منتشرة بكثرة تؤكد كلامي .
    التهور والإندفاع والإستخفاف بخطورة الموقف هي الطاغية .

  • تويجر عبد الصمد
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 18:14

    كل سنة يتكرر هذا السيناريو أين هي سلطات و الدرك الملكي ؟ حتى كطيح بقرة عاد كيكثارو جناوا …
    خاص تقطع طريق وتكون حملة إستشعارية لسائقين ماشي حتى توقع حديثة عاد بانو زعما كديرو خدمتهم

  • المغربي
    الإثنين 9 شتنبر 2019 - 11:17

    فتح تحقيق جنائي مع :
    1- السائق المتهور.
    2- رجال الدرك الذين كانوا في عين المكان لماذا سمح له بالمرور.
    3- السلطات للاهمال.
    وننوه بحضور السيدان لفتيت وزير الداخلية والجنرال حرمو لمكان الحادث

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 2

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 1

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 14

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 7

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 15

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع