24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

4.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | قراءة في كِتاب | "قواعد العشق الأربعون" .. ملاذ الفارين من أعباء الحياة وضجيج السياسة

"قواعد العشق الأربعون" .. ملاذ الفارين من أعباء الحياة وضجيج السياسة

"قواعد العشق الأربعون" .. ملاذ الفارين من أعباء الحياة وضجيج السياسة

لم يمنع ضجيج ركاب مترو أنفاق القاهرة من إثناء العشرينية "صفاء عزمي"، عن قراءة رواية "قواعد العشق الأربعون"، للروائية التركية إيليف شافاق Elif Şafak، عن الفقيه والشاعر الصوفي "جلال الدين الرومي، والذي ترجمها للغة العربية المترجم السوري، خالد الجبيلي.

اتخذت "صفاء" مكانها في "عربة السيدات"، وهي عائدة من مقر عملها في منطقة التحرير بوسط القاهرة، إلى منزلها في منطقة المرج "شرق القاهرة"، وبصحبتها مراسلة الأناضول قائلة "جعلتني هذه الرواية، أحلق في السماء بأسلوبها الراقي، وصياغتها السلسلة، ومعانيها العميقة، بعيدا عن مشكلات الحياة اليومية، والصراعات التي لم يعد يخلو منها مكان في مصر حالياً".

وأضافت صفاء "علمت بالرواية من صديقة لي كتبت على حسابها على "فيس بوك"، عن تشابه الأحداث بين القرن الثالث عشر الميلادي، الذي تدور فيه بعض أحداث الرواية، وهي تلك الفترة التي عاش فيها الفقيه الصوفي، جلال الدين الرومي وصديقه شمس الدين التبريزي، وبين القرن الـ21 الحالي الذي يشهد صراعات، وتناحر ليس في مصر فقط، ولكن على مستوى العالم.

"قواعد العشق الأربعون" رواية تتناول العشق الإلهي بدرجاته الصوفية المتعددة وبخطّين من الزمن متوازيين، يحفل كل خط بشخصيات، وأحداث حافلة بالمواقف، والمفارقات الشيقة، وكأنها رواية داخل رواية.

الخط الزمني الأول تدور أحداثه في عام 2008، حول شخصية "إيلا"، التي على مشارف الأربعين من العمر، وتعيش مع أبنائها وزوجها "ديفيد" طبيب الأسنان في ولاية ماساشوستس بأمريكا، حياة رتيبة ومملة، تفتقد الحب.

ويدور الخط الثاني في القرن الثالث عشر الميلادي، حيث قصة التقاء الصوفي المتجول شمس التبريزي، بالشاعر والفقيه الصوفي جلال الدين الرومي، وما تلا ذلك من أحداث عاصفة، انتهت بمقتل التبريزى، وتحول الرومى إلى أهم شاعر صوفى فى تاريخ الإسلام.

"إيليف شافاق" التي ترجمت أعمالها لأكثر من 30 لغة، تبرر هذا التوازي الزمني، بأن هناك تشابها بين الأحداث التي يمر بها العالم، في القرن 21 مع الأحداث التي مر بها العالم في القرن 13 الميلادي، فكلاهما شهد صراعات دينية، وشعور عام بعدم الأمان، والخوف من الآخر، وفي أوقات كهذه تكون الحاجة إلى الحب أشد من أي وقت مضى".

سطرت رواية "قواعد العشق الأربعون" في 500 صفحة، وتتضمن 5 أجزاء هي؛ (التراب، والماء، والهواء، والنار، والعدم)، وصدرت الطبعة الأولى باللغة العربية عن دار طوى للثقافة والنشر، والاعلام بلندن عام 2012، وقام عدد من كتاب الأعمدة المصريين بالكتابة عن الرواية في أكثر من صحيفة وموقع خلال الأسابيع الماضية.

وتنسج "إيليف" روايتها من خلال قصة الأمريكية اليهودية "إيلا"، التي تعيش صراعات شخصية تهدد زواجها، الذي استمر 20 عاماً، وكانت تراجع وتقيم مسودة رواية بعنوان "الكفر الحلو" لمؤلفها الروائي المسلم "عزيز زاهارا"، بناء على تكليف من إحدى دور النشر الأدبية.

ويسجل "أزاهارا" في روايته القواعد الأربعين للعشق الإلهي كما يراه الصوفيون المتجولون، والمبادئ الأساسية لهذا العشق الذي هو جوهر الحياة بنظرهم، وذلك من خلال قصة انتقال الصوفي المتجول "شمس التبريزي"، من بغداد حيث كان يعيش في "تكية الدراويش" إلى "قونية" إحدى المدن التركية، التي تقع في وسط جنوب الأناضول، وتعتبر مقر الفقيه، والشاعر الصوفي "جلال الدين الرومي".

وتعتمد الروائية "إيليف"، في صياغتها لتفاصيل الرواية، على تكنيك المزج بين الواقعي، والمتخيل، وتستند لشخصيات، وأحداث حقيقية، عرفها التاريخ من خلال إظهار علاقتها بشخصيات أخرى متخيلة، حيث تجمع بين الدهشة والتأمل في آن واحد، مما يجعل القارئ يتعلق بها.

الرواية تتبنى طريقة السرد الدائري، الذى هو أبرز ملامح الصوفية، فالرواية ليس لها راو واحد، ولكنها تدور بين مجموعة أصوات، تتناوب كل منها في التعبير عن وجهة نظرها، بطريقة متكاملة، تشكل معنى أسمى، يستشعر به القارئ على نحو فريد.

وتستخدم الكاتبة لغة رمزية ذات دلالة عميقة، تفتح الباب للمجاز والتأويل، وذلك من خلال ما جاء على لسان التبريزي من أربعين قاعدة للعشق الإلهي، والتي تكشف كل منها عن قصة مدهشة أو معني روحاني مميز يحارب الكراهية والتطرف، أو جدلية تاريخية ثارت بين المتصوفة والفقهاء.

وتقول إحدى هذه القواعد: "لقد خلقنا جميعاً على صورته، ومع ذلك فإننا جميعاً مخلوقات مختلفة، ومميزة، ولا يوجد شخصان متشابهان، ولا يخفق قلبان لهما الإيقاع نفسه، ولو أراد الله أن نكون متشابهين لخلقنا متشابهين، لذلك فإن عدم احترام الاختلافات، وفرض أفكارك، على الآخرين، يعني عدم احترام النظام المقدس الذي أرساه الله".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - جواد روميس الجمعة 17 يناير 2014 - 09:49
شكرا لك علئ المقال. شوقتني لقراءة الرواية. حملتها من الانترنين وسابدأ القراءة الليلة.
شكرا.
2 - eun san الجمعة 17 يناير 2014 - 10:36
أقترح أن يتم تقديم كتاب كل أسبوع لتحفيز متابعي هسبريس على القراءة
:D
3 - ادريس البوقي الجمعة 17 يناير 2014 - 11:12
لقد عشقت هذه الرواية جدا لها أبعاد رائعة كان من بين الحكم التي عشقتها من خلالها ما يلي :
" ان الشريعة كالشمعة ، توفر لنا نورا لا يقدر بثمن، لكن يجب ان لا ننسى ان الشمعة تساعدنا على الانتقال من مكان الى آخر في الظلام، واذا نسينا الى اين نحن ذاهبون، وركزنا على الشمعة، فما النفع من ذلك؟! .
-" يمكنك ان تدرس الله من خلال كل شيء وكل شخص في هذا الكون ، لأن وجود الله لا ينحصر في المسجد، او في الكنيسة او في الكنيس، لكنك اذا كنت لا تزال تريد ان تعرف اين يقع عرشه بالتحديد، يوجد مكان واحد فقط تستطيع ان تبحث فيه عنه، وهو قلب عاشق حقيقي، فلم يعش أحد بعد رؤيته، ولم يمت أحد بعد رؤيته، فمن يجده يبقى معه الي الأبد ."
" ان السعي وراء الحب يغيرنا، فما من أحد يسعى وراء الحب إلا وينضج أثناء رحلته، فما ان تبدأ رحلة البحث عن الحب، حتى تبدأ تتغير من الداخل والخارج".
" ان القذارة الحقيقية تقبع في الداخل، اما القذارة الأخرى فهي تزول بغسلها، ويوجد نوع واحد من القذارة لا يمكن تطهيرها بالماء، وهو لوثة الكراهية والتعصب التي تلوث الروح، نستطيع ان تطهر أجسامنا بالزهد والصيام، لكن الحب وحده هو الذي يطهر قلوبنا"
....
4 - مغربي دايز الجمعة 17 يناير 2014 - 11:22
راه متوفرة في الانترنيت pdf الا بغا يقرها
5 - Yassine wly الجمعة 17 يناير 2014 - 11:50
رواية رائعة، اليكم احبتي بعض قواعدها الدهبية :

من السهل ان تحب الها يتصف بالكمال، النقاء، و العصمة. لكن الأصعب من ذلك ان تحب انسانا مثلك مثقل العيوب و متعدد النقائص، تذكر، أن المرء لا يعرف الا ما هو قادر على ان يُحَب. فلا مخلوق من دون اله، و لا رب من دون مخلوق
فما لم نعرف المخقلوق حقا، ما عرفنا الله اطلاقا

يجب ألا يحول شيء بين نفسك وبين الله , لا أئمة , ولا قساوسة ولا أحبار ولا أي وصي آخر على الزعامة الأخلاقية أو الدينية , ولا السادة الروحيون , ولا حتى ايمانك. آمن بقيمك ومبادئك , لكن لا تفرضها على الآخرين , وإذا كنت تحطم قلوب الآخرين فمهما كانت العقيدة الدينية التي تعتنقها , فهي ليست جيّدة ابتعد عن عبادة الأصنام بجميع أنواعها , لأنها تشوه رؤيتك . ليكن الله , والله وحده دليلك.

عندما تجد القابلة أن الحبلى لا تتألم أثناء المخاض، فإنها تعرف أن الطريق ليس سالكا بعد لوليدها، فلن تضع وليدها إذاً: ولكي تولد نفس جديدة، يجب أن يكون ألم . وكما يحتاج الصلصال إلى حرارة عالية ليشتد، فالحب لا يكتمل إلا بالألم.

أما العدم فما غير تلك الأشياء الموجودة من خلال غيابها
6 - اميرة الجمعة 17 يناير 2014 - 12:58
شكرا كان مقال رائع فعلا هي رواية جميلة قراتها مند شهر واحببتها كحب الرومي لي التبريزي
7 - هشام الجمعة 17 يناير 2014 - 15:10
سبق لي قرائتها الشهر الماضي رواية اكتر من رائعة اتمنى ان تقرؤوها ستجعلكم تفكرون بطريقة مختلفة
8 - المسكوي ياس.friends yes. الجمعة 17 يناير 2014 - 17:15
اتمنى من الجميع بان يقرؤوا كل يوم كتاب او على الاقل 50 كتابا في الشهر;كما يفعل الغرب، لا ننا صراحة لا نقرؤالقران" إقرأ فنحن أمــــــــــــــة اقــــــــرأ لا تــقــرأ" انشري هسبريس.
9 - R1176 الجمعة 17 يناير 2014 - 19:26
مساؤكم سعيد
شكرا لهسبريس على هذا الإعلان عن الرواية، حقيقة أنا متشوق لقراءة هذه الرواية
10 - info-non-stop الجمعة 17 يناير 2014 - 21:17
j 'ais tomber sur article qui parle des origine de la qabbalah je ne si pas pourquoi mais ils me semble que le judaisme a beaucoup appris a l'islam les traditons les doctrine et la philosophie...etc et aussi je ne s'avais que le pluriel de l'hebreux se termine par IM.comme dans les chant hebreux a l'epoque ils chantant le nom de mohamed SAWcomme mohammedim donc son nom aux pluriel comme dans chaque langue en rajoute des lettre au pluriel et aussi le nom de dieu si ecrit en hebreux ELOHIM SI VOUS RETIRER LE IM VOUS OBTIENDREZ LE NOM ELOH COMME ALLAH SI LE GENIE DE LA LANGUE JUIVE on remarquant aussi que beucoup de mot pluriel en arabe se termine par IM comme ANA3IM ,ARAHIM ,MOSTAQIM...etc.
11 - musslim الجمعة 17 يناير 2014 - 21:27
وحدة الوجود مذهب فلسفي لا ديني يقول ـ والعياذ بالله ـ بأن الله والطبيعة حقيقة واحدة، وأن الله هو الوجود الحق، ويعتبرونه – تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً – صورة هذا العالم المخلوق، أما مجموع المظاهر المادية فهي تعلن عن وجود الله دون أن يكون لها وجود قائم بذاته.

ونحن نوضح هذا المذهب لأن آثاره وبعض أفكاره لا زالت مبثوثة في فكر أكثر أهل الطرق الصوفية المنتشرة في العالم العربي والإسلامي، وفي أناشيدهم وأذكارهم وأفكارهم.

والمذهب كما سنرى موجود في الفكر النصراني واليهودي أيضاً، وقد تأثر المنادون بهذا الفكر من أمثال: ابن عربي، وابن الفارض وابن سبعين والتلمساني بالفلسفة الأفلاطونية المحدثة، وبالعناصر التي أدخلها إخوان الصفا من إغريقية ونصرانية وفارسية الأصل ومنها المذهب المانوي والمذهب الرزرادشتي وفلسفة فيلون اليهودي وفلسفة الرواقيين.

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=44610
12 - aburayan الجمعة 17 يناير 2014 - 21:30
Vous m avez donné envie le livre même si l article est d une médiocrité ennuyeuse.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال