24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

  5. مشاريع بـ 14.3 مليون درهم ترى النور في تنغير (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | قراءة في كِتاب | المفكر المغربي بنسالم حميش يخوض عباب "الإسلام الثقافي"

المفكر المغربي بنسالم حميش يخوض عباب "الإسلام الثقافي"

المفكر المغربي بنسالم حميش يخوض عباب "الإسلام الثقافي"

عن الدار المصرية اللبنانية، صدر حديثا للمفكر والأديب بنسالم حميش كتاب جديد، عنوانه "في الإسلام الثقافي". وجاء في تقديمه: "ما الخيط الناظم بين عينة أعلام كبار (أبو حنيفة، التوحيدي، ابن بطوطة، ابن رشد، ابن خلدون) تجمعهم أواصر اللغة العربية كلغة فكر وثقافة وتعبير، وتفرقهم، فضلا عن أزمنتهم، مرافق اهتماماتهم (الفقه/ الأدب الفلسفي/ الرحلة/ الفلسفة المفسرةُ المؤولة/ التاريخ المنظَّر) مع أن ثلاثة منهم مارسوا أيضا خطة القضاء المالكي؟»".

ويضيف التقديم: "إننا مع الثقافة في تاريخ الإسلام (أو الإسلام الثقافي) نكون إجمالا في أجواء وسياقات ذات طبائع ووظائف مغايرة للإسلام السياسي، إذ يغلب عليها التوجه النقدي وإعمال الفكر المعمَّقِ النيّر وتوخي الإبداع الرافعِ المطور، بعيدا عن بداوة الفكر، ذهنيةً وحساسيةً وإدراكا.. ذلك ما نطمح إلى تبيانه في هذا الكتاب، وأيضا من خلال نصوص نترجمها لبعض الفلاسفة الأوروبيين الكبار من مصف كانط وهيجل ونيتشه، إضافة إلى دارسين وقفوا عند الاسلام الثقافي، ليس من باب الإعجاب والتنويه حصريا، وإنما أساسا بالتحليل وحسن الإدراك وحس الإنصاف"، يورد حميش.

ومن فصول الكتاب: أبو حنيفة وأنسنة الفقه الإسلامي/ تجربة الوجود والكتابة عند التوحيدي/ ابن رشد وشوق المعرفة/ ابن بطوطة ورحلة المتعة والتقوى/ في سيرة ابن خلدون المغربي/ عن حقوق الإنسان والمرجعية الإسلامية/... ويتضمن الكتاب خاتمات: إن الإسلاموفوبيا لواقع/ محمد أركون بين الاختزال والافتراء/ عن المدجنين الجدد.

يحتوي الكتاب على ملاحق ونصوص منتقاة، وهو من القطع المتوسط في 335 صفحة. وصدر للأستاذ حميش أيضا ديوان شعري، عنوانه "الحبُّ ذو الحرثِ والريحان"، وذلك عن الهيئة المصرية العامة للكتاب. ومن قصائده "أيامي بعدها"، ومنها:

بين كتابةِ حكمةٍ وانتظارِ أخرى

يعاودني طيفُها قطعةً قطعةً وجسماً ونفساً

وحين يبلغُ في رأسي وكياني منتهى ريحانهِ وعُراه

أشْطبُ على كل حكمي وأهيمُ على وجهي في صحراءِ يومي

باحثاً عن رسومها وأفياءِ عِرضها

وشاهراً سيفي في وجه من ينكرُ الحبَّ ويلهجُ بالبغضِ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Z A R A الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 08:10
---لابد للفكر الصحيح وللفلسفة الصحيحة---ام العلوم---ان ترفض وتنبد بل ان تحارب ياستدامة كل صفة وشعور مقيت وبئيس كالكراهية والعنصرية--وو--
2 - ملاحظ الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 15:49
نريد فكرا جديدا ، يتناول القضايا الراهنة،تعبنا من اجترار مؤلفات المفكرين الذين تركوا إرثا ثقافيا غنيا واضحا،ولا يحتاج لمن يعيد قراءته كما يفعل بنسالم حميش وغيره،.....المرحلة،في اعتقادي،تجاوزت "أبو حنيفة وابن رشد وابن خلدون وغيرهم....."قرون تفصلنا عن أزمنتهم.....نريد من ينظر للمرحلة المفصلية التي يمر منها العالم بأكمله،واﻹسلامي والعربي على وجه التحديد.....
3 - رشيد الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 16:56
اعتقد ان ابن رشد لحد الان لم يقرا القراءة الصحيحة .غالى في فهم اعماله التيار الحداثي ،وما قدره التيار المحافظ حق قدره.
4 - elyuba الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 20:21
لذلك فشلت الحداثة؟ حين يبحث "مفكر" عن الرابط بين ابن تيمية وابن رشد وابن خلدون و... ولا يجد شيئا غير اللغة التي كتبوا بها ومعتزا بذلك دون أن يتساءل واين الإنسان واين الوطن واين العقل واين الكرامة، يكون قد اعطى نفسا جديدا للتخلف وضخ فيه روحا جديدة وباركه, تلك هي ازمة المثقف القومي يتجاوز الإنسان ويتحجاوز الارض ليبحث عن النقاء العرقي فلا يعمل سوى على فرش الارضية لخطاب التطرف والذبح باسم العروبة (دينهم الاشمل)
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.