قراءة في نتائج مفاوضات مالطا حول الصحراء

قراءة في نتائج مفاوضات مالطا حول الصحراء
الخميس 10 مارس 2011 - 22:44

وفقا لما كان محتملا من نتائج المفاوضات التي انعقدت ببلدة مليحة بجزيرة مالطا ما بين 7 و 9 مارس الجاري، انتهت المفاوضات بالاتفاق على عقد جولة غير رسمية سابعة نهاية مايو المقبل وفقا لما قاله كريستوفر روس المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء عقب اختتام الجولة السادسة غير الرسمية في 9 مارس 2011، من أن هذه المباحثات جرت “في مناخ يطبعه الالتزام الجدي والصراحة والاحترام المتبادل”.


وأضاف أن الأطراف قررت خلال الجولة المقبلة الاستمرار في بحث المقاربات المجددة بما فيها إجراءات التهدئة ووسائل تلافي أي استفزاز من شأنه أن يؤثر سلبا على مسلسل المفاوضات، وتجديد دعم التنفيذ الجيد لبرنامج العمل المتعلق بتدابير الثقة أوضح المبعوث الشخصي أن هذه الجولة من المباحثات تطرقت إلى نتائج اللقاء مع مكتب المفوضية العليا للاجئين بداية فبراير الماضي وأكدت الأطراف دعمها للتنفيذ الجيد لبرنامج العمل المتعلق بتدابير الثقة لسنة 2004 وكذا للبعثة التقنية للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التي تنعقد في أبريل القادم بهدف ضمان ظروف تنظيم الزيارات العائلية عبر البر.


إن قراءة في البيان المقتضب الذي ألقاه كريستوفر روس يستشف منه حجم صعوبات التفاوض، وتشابك خيوط المفاوضات لانعدام عامل الثقة بين الأطراف ولا سيما من جهة جبهة البوليساريو المحكومة بأجندة جزائرية مؤثرة. ولعل ذلك ما يجعل روس على غير عجل في الدخول إلى مفاوضات رسمية، لإفساح المجال أمام الزمن لاستكمال الصورة، وخاصة فيما يتعلق بمآل ساكنة المخيمات، وتدبير اندماجهم في منطقة -الحكم الذاتي-، وهو ما يجعل الأمم المتحدة تستعجل عملية فتح أفاق التواصل الكبيرة بين ساكنة الصحراء ومخيمات تندوف. حيث تعلق الأمم المتحدة على توسيع فرص الالتقاء بين الصحراويين في الداخل وفي مخيمات تندوف مناسبة لتكوين صورة مكتملة لوضعية المخيمات بعد النزاع حول الصحراء.


وعموما فإن نتائج مفاوضات مالطا حول النزاع في الصحراء لم تخرج عن التوقعات السياسية التي سبقتها، حيث أشارت تلك التوقعات إلى اتفاق الأطراف على سيناريو الذهاب إلى جولة غير رسمية سابعة.


والحق أن لهذا السيناريو ما يبرره، فمن جهة يفسح مزيد من الوقت لإعادة ترتيب أوراق الوفود على ضوء الوضع الدقيق الذي تشهده المنطقة المغاربية والعربية، نظرا لتصاعد الاحتجاجات المطالبة بالديموقراطية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومن جهة ثانية فلأن المغرب والجزائر يحتاجان لمزيد من الوقت لإعادة تدبير علاقاتهما الثنائية بعد الإعلان عن جدولة للقاءات دبلوماسية فيما بينهما تعقد على أعلى مستوى.


بقي لنا أيضا أن نؤكد على أن المغرب دخل هذه المفاوضات بقوة موقفه التفاوضي، ويستشف من خلال سحب البوليساريو لملف حقوق الإنسان من جدول أعمال المفاوضات، وقد استعد لها المغرب بما يكفي بعدما كانت تشكل له محط إحراج تزايد به البوليساريو.


استعداد المغرب لهذا الملف تزامن وإحداث العاهل المغربي محمد السادس للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، ولكون المغرب كان يحمل تساؤلات محرجة لجبهة البوليساريو خاصة وضعية حصار اللاجئين في المخيمات، وكذا قمع متظاهري حركة الشباب الصحراوي 5 مارس بالمخيمات، وحرمان مصطفى ولد سلمى من العودة إلى أهله في مخيمات تندوف، ومطاردات أعضاء خط الشهيد المنشقة عن البوليساريو… وغيرها كثير من الانتهاكات الحقوقية الجسيمة في المخيمات، ولذلك قررت سحب ورقة حقوق الإنسان من المفاوضات.


وفي هذا الصدد أعلن رئيس الدبلوماسية المغربية الطيب الفاسي الفهري عن استغرابه من رفض الطرف الآخر التكلم في موضوع حقوق الإنسان، علما بأن هذا الطرف هو الذي طلب إدراج موضوع حقوق الإنسان في المباحثات”.


وأضاف “نعرف أن الأطراف الأخرى تحاول التشويش على المسلسل التفاوضي بالحديث عما يسمى بالمس بحقوق الإنسان، ولذلك كان استغرابنا قويا حينما لماذا لا تريد الأطراف الأخرى التباحث في موضوع بادرت بنفسها إلى إثارته”.


قوة الحضور المغربي تركزت بالأساس على تقزيم أوراق الجبهة -(الورقة الحقوقية، والثورات الطبيعية لإقليم الصحراء، ومعنى تقرير المصير في القرارات الأممية السابقة)- من خلال إقناع الأمم المتحدة عبر المبعوث الشخصي للأمين العام بان كي مون السيد كريستوفر روس بقدرة المقترح المغربي للحكم الذاتي على حل النزاع بالصحراء عبر مزيد من التحليل والتوضيحات البنيوية، وخاصة تفصيلات الوفد المغربي في بعض الجزئيات التي تتلاءم والاستقلالية المساوية لمفهوم تقرير المصير في إطار سيادة مغربية.


وفي هذا السياق أكد الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون، أن الجولة السادسة من المباحثات غير الرسمية حول الصحراء، التي احتضنتها بلدة مليحة في مالطا، أتاحت للوفد المغربي إعطاء صورة واضحة عن المقترح المغربي للحكم الذاتي كحل توافقي ونهائي، وكفرصة لتسوية هذا الخلاف الإقليمي المفتعل، تمكن من عودة المغاربة الصحراويين الموجودين فوق التراب الجزائري بمخيمات تندوف، منذ عقود طويلة” إلى وطنهم الأم.


الوفد المغرب في استرتيجيته للتقليص من تمثيلية البوليساريو لسكان الصحراء أشار إلى ضرورة تمثيل صحراوي الداخل في المفاوضات، مطلب يبدو أكثر من واقعي لأن جبهة البوليساريو لم تعد ممثلة حتى للاجئين بعد التظاهرات الأخيرة في مخيمات تندوف، ولارتفاع أصوات أعضاء خط الشهيد المنشق عن البوليساريو.


ويبدو أن الكفة ترجح المقترح المغربي على تقرير المصير وفق التفسير الانفصالي لجبهة البوليساريو، ذلك أن التأسيس لدويلة في جنوب المغرب تبدو مستحيلة حتى من الزاوية الاقتصادية، ولعل ذاك ما قصد به الوفد المغربي (ضم الطيب الفاسي الفهري وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ومحمد ياسين المنصوري المدير العام للدراسات والمستندات، وماء العينين خليهنا ماء العينين الأمين العام للمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية) إقناع راعي المفاوضات حينما ناقش الثروات الطبيعية للأقاليم الصحراوية، حتى نعرف عن ماذا نتحدث” بالفعل، ولذلك تباحث المفاوض المغربي موضوع الثروات الطبيعية في الساقية الحمراء ووادي الذهب، لتبرير ضعف عائدات الصيد البحري والفوسفاط، عكس ما توهم به الأطراف الأخرى المنتظم الدولي.


وعلى العموم يمكن القول بأن غايات البوليساريو الانفصالية قد باتت خيط دخان لا يمكن تحققه، للتغيرات الجيو استراتيجية التي أحدثها ثورة تونس ومصر وليبيا في المنطقة المغاربية والعربية، وهو ما يفرز واقعا جديدا في توازنات الوضع الدولي، بدت معالمه تتشكل في إجماع المنتظم الدولي على حماية وحدة الدول التي شهدت ثورات دون أن تتسرب إليها نزعات انفصالية.


وأشار السيد الفاسي الفهري بأن مجلس الأمن قد أعطى تمييزا واضحا للمبادرة المغربية الخاصة بالحكم الذاتي وطلب من جميع الأطراف التعامل في إطار روح التوافق والواقعية، أخذا بعين الاعتبار الجهود ذات المصداقية المبذولة من طرف المملكة المغربية منذ سنة 2006.


ومن جهة أخرى فإن المغرب تلقى دعما دوليا قويا لنظامه السياسي، وأشادت العديد من العواصم بالمبادرات الإصلاحية التي قد تجعل من المغرب حالة من الاستثناء بعيدا عن الثورات الشعبية العربية المطالبة بإصلاحات دستورية واقتصادية واجتماعية، وقد بدت مشاورات المغرب مع شركائه الأوربية جد واضحة عقب إعلان العاهل المغرب عن إصلاحات سياسية واقتصادية غير مسبوقة، إصلاحات دستورية وصفت بالعميقة، وسيتم تفعيلها في أقرب فرصة بعد استكمال اللجنة الملكية المعينة لهذا الغرض مشاورات مع كل الأطراف والهيئات المعنية.


وأمام المغرب مزيد من الوقت للاستفادة من الإعلان عن الجهوية الموسعة بعد إصلاحات دستورية عميقة سيجريها المغرب، وهي بذلك تعزز مصداقية إضافية للأمم المتحدة على جدية المغرب في تطبيق الجهوية الموسعة والالتزام القوي بمنح الأقاليم الجنوبية حكما ذاتيا موسعا لحل النزاع في الصحراء، وهي كذلك مناسبة لربح نقط إيجابية أخرى تجعل الحكم الذاتي مرادفا لمبدأ تقرير المصير.


وهو ما يرجح تضمن تقرير الأمين العام للأمم المتحدة في دورة أبريل 2011 حول الصحراء إشارات قوية إلى تقرير المصير الذي لا يعني الاستقلال، ويرتقب في هذا التقرير أن يوصي مجلس الأمن المصادقة على تمديد بعثة المينورسو لمدة سنة في الصحراء.


إذن سيكون مغنم المغرب في تقرير الأمين العام بان كي مون في أبريل القادم مهما، تحقيق مكاسب واعدة لموقفه التفاوضي دون أن يتأثر بورقة حقوق الإنسان التي كانت جبهة البوليساريو تشهرها بقوة عند كل دورة من دورات أبريل، وعند كل جولة من جولات المفاوضات.


هي إذن نتائج جد متوقعة، بالنظر إلى نقط القوة التي راكمها المغرب، أمام تراجع الأداء الدبلوماسي للبوليساريو على المستوى الإقليمي (وضعية النظام الليبي أحد دعائمها، بل وتورطه معه بإرسال عدد من مرتزقتها لتقتيل الشعب الليبي المدني، والسعي المغربي الجزائري في إعادة تنشيط علاقاتهما الدبلوماسية والسياسية، يرتقب أن يتوج ذلك بتعاون اقتصادي وسياسي كبير وإعادة فتح الحدود البرية بين البلدين).


في أول ردود فعلها قالت ما يسمى بـ”الحكومة الصحراوية” أنها تندد بخطاب الملك محمد السادس ربط الإصلاحات الدستورية بالأراضي الصحراوية، معتبرة أن “أي إصلاحات أو تعديلات دستورية في المملكة المغربية هي شأن داخلي، يقرر ويبت فيه الشعب المغربي وحده.


*محلل سياسي مهتم بالنزاع في الصحراء


[email protected]

‫تعليقات الزوار

14
  • محمد الوطني
    الخميس 10 مارس 2011 - 22:50

    الحمد لله. اللهم إحفظ وطني المغرب من أعدائه الذين نعلمهم و أعدائه الذين تعلمهم و حدك أنت علام الغيوب. اللهم إحفظه من أعدئه في الداخل و الخارج. على إخواننا في الجزائر إغتنام هذه الفرصة لمصالحة تاريخية. على قواتنا المسلحة مساعدة إخواننا في ليبيا للرفع من معاناتهم و لتخليص العالم العربي من مؤامراته و كيده الذي لا يحسن أي شئ غيره. الفاهم يفهم ؛) وطني يا جنة. جنة جنة جنة. محمد الوطني

  • بنادم
    الخميس 10 مارس 2011 - 23:08

    ايها المحتجزون وادة مايسمى البوليساريو تذكروا ماكنتم خرجتم اليه ونزحتم لتراب الجزائر انها الديموقراطية هاهي معالمها تتشكل فعودوا الى وطنكم الام لتنخرطوا في مسلسل البناء مادام يفتح لكم يديه وانه غفور رحيم وكفى رتمائكم وحجزكم من عسكر الجزائر لم ينفع شعبه فكيف سيفيدكم عودوا الى رشدكم لقد ضيعنا كثيرا من الوقت والحكم الداتي يحقق لكم اكثر ممايمكن ان تتمنوه على كل المستويات

  • انا مستغرب من تحليلاتك استاذ
    الخميس 10 مارس 2011 - 22:48

    و الله لا اقصد الإساءة و لكن تحليلاتك سطحية و بعيدة كل البعد عن الواقع و الحقيقة
    وزير الخارجية الجزائري يصرح بأن لا فتح للحدود في الوقت الراهن و الأستاذ يقول (… سيتوج بإعادة فتح الحدود البرية بين البلدين).
    اطلق الإعلام المغربي و فروعه في الخارج اشاعة كاذبة بمشاركة البوليساريو في قمع ثوار ليبيا و صدقها و اصبحت عند البعض قاعدة ترتكز عليها جوانب من تحليلاتهم
    انت متأكد من مغربية الصحراويين اللاجئين في تندوف لكن لما عاد بضعة مئات الى الصحراء الغربية ما شاهدناه هو اكديم ايزيك و المعنى واضح هنا حول مغربيتهم من عدمها
    أما بخصوص مبدأ تقرير المصير ليس المغرب من سيغير جوهره فهو واضح و ثابت و سبق و ان وافق عليه المغرب كما هو و لا يوجد صيغة اخرى غير استفتاء شعبي يختار من خلاله المعني بالامر و يحدد مستقبله الإندماج او الإستقلال بما في ذالك الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب و لا استبعد ان يوافق الطرف الصحراوي على جميع المقترحات التي يقدمها المغرب حتى لو كان التقسيم كما فعلها من قبلشريطة ان يتم ذلك عبر استفتاء تقرير المصير
    هذا و يستمر التحليل الدقيق و يقول ان البوليساريو تلقت ضربة قوية بعد ان تزعزع عرش القذافي و معروف ان القذافي انسحب من الملف و سحب دعمه بل و زار مدينة العيون بدعوة مغربية و لنفترض ان الدعم الليبي تراجع فكم دولة و منظمة و جهة تساند الشعب الصحراوي ؟
    اتمنى ان نقرأ يوما تحليلا موضوعيا حتى و ان كان يميل للطرح المغربي بطبيعة الحال لكن على الأقل يكون تحليل منطقي و موضوعي و واقعي
    ان الذي يفاوض من مركز قوة هو صاحب القضية الذي مازال متمسكا بها و لم يستطيع الطرف الآخر التهرب من الحقيقة مهما قفز عليها و دائما بعد كل المناورات التي يقوم بها الديبلوماسية و الإعلامية و غيرها و في الاخير يجد نفسه جالسا على طاولة المفاوضات
    ارجو النشر

  • look
    الخميس 10 مارس 2011 - 23:06

    استغرب من هدا التحليل الدي يبين ان المغالطات هي الطريقة التي يتم تصديرها الى الداخل المغربي الحقيقة ان المفاوضات ناقشت المقترحات المقدمة من طرف المغرب ومن طرف جبهة البوليساريو ولم يكن اي تقدم ملموس حيث ان البوليساريو لازالت متمسكة بتقرير المصير الدي نصت عليه الامم المتحدة

  • طارق المغربي
    الخميس 10 مارس 2011 - 23:00

    لقد راكم المغرب عدة نقاط إيجابية في ملف الصحراء لكن ما زال أمامه الكثير ويتوجب نهج ديبلوماسية هجومية تتبنى الواقعية، وفي جميع الأحوال فإن المغرب سيربح الرهان بفضل الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي ما فتئ يقرها بحيث أن العلاقات بين الدول أصبحت تحكمها المصالح المشتركة ولقد ربح المغرب عدة نقاط على المستوى الإفريقي بفضل اقتحامه للسوق الإفريقية وبفضل سنه لسياسة التعاون جنوب جنوب التي بدأت تأتي أكلها بعد أن تعرفت الشعوب الإفريقية على عدالة قضيته عن طريق التعاون الثنائي وتبادل الخبرات في شتى المجالات وعليه فإن المغرب مطالب بسن سياسة الانفتاح على العالم والاعتماد على الديبلوماسية الاقتصادية بموازاة مع تقوية الجبهة الداخلية عبر القيام بإصلاحات عميقة ترسخ الديموقراطية التي ستكون الحل الأمثل لحل مشكل الصحراء عبر مقاربة شمولية تدمج سكان الصحراء في إيجاد الحل الأنسب لمشاكلهم المحلية في إطار تدبير جهوي يراعي خصوصياتهم المحلية شأنهم في ذلك شأن جميع المغاربة

  • الحوس المغربي
    الخميس 10 مارس 2011 - 23:04

    لو تركت البوليزاريو الامم المتحدة لاحصاء سكان الحمادة لراينا العجب .مجموعة من مجنسين بلطجية ومتسكعي دول الجوار .
    لقد راينا مخيم اكدم ايزرك (صخرة الرحي )وبلطجية البوليزاريو الدين تربوا في كوبا .مؤامرة فاشلة تتبعها اخري فاشلة الي متي يا مراكشي.استيقضظ فان عهد السوفيات قد ولي .

  • vrai marocain
    الخميس 10 مارس 2011 - 23:12

    أظن أن الجزائر مطالبة بإعادة حسابات الربح والخسارة في قضية الصحراء لانها اصبحت هي نفسها مهددة بثورة داخلية لا أعتقد انها ستلجالإخمادها إلى سيناريو التسعينات على اعتبار أن الزمن الآن لا يصح فيه إلا الصحيح. الجزائر تربح بالمغرب الكثير وبدونه ستخسر كل شيء.

  • الفاطمي الامازيغي السوسي
    الخميس 10 مارس 2011 - 23:10

    يجب على الوفد المغربي المفاوض ان يكتسب الشجاعة ويقول للعالم باسره وليس فقط للشردمة المقيتة “بوليبوزبال”,الحقائق التاريخية لهذه المنطقة .
    _اولا اصل هاته القبائل التي تستوطن هذه الجهة من المغرب واظن ان الجميع على علم ,ولمن لا يعرف نقول ان هذه القبائل هي قبائل عربية تسمى بنوحسان وهي فخض من قبائل بنومعقل الاتية من بلاد نجد واليمن بالجزيرة العربية عبر مصر ,وقد استوطنت في البداية ضفاف وادي درعة وكانت لها حروب وصراعات مع القبائل الامازيغية من صنهاجة ولمتونة ,وانتهى الامر بعقد اتفاقيات صلح بين الطرفين ادت الى نسج علاقات مصاهرة بين الطرفين الشيء الذي نتج عنه بروز مجموعات بشرية مختلطة امازيغية-عربية وهي التي ثطلق على نفسهااليوم قبائل ايت يوسي ايت كذاوكذا وهي التي تستوطن بوادي نون ,اوازركيين وغيرهم,ويبقى الطرف الاخر من قبائل بنوحسان التي لم تقبل الاندماج مع اصحاب الارض “الامازيغ”فالتجات الى الفيافي فتستقر هنا وهناك تبعا لتواجد منابيع المياه والكلاء لقطعان ماشيتهم,ولم يرد في اي من الكتب التاريخية ذكر لتجمع بشري في هذه المنطقة نتج عنه انشاء مدينة قائمة اللهم بعض النقط التي تمر منها القوافل التجارية القادمةمن بلاد الزنوج نحو شمال المغرب كتندوف التي معناها بالامازيغية “تين ضوف” اي مكان للمراقبة او نوكشوط التي هي مركز توقف القوافل للسقاية والراحة وان اصل كلمة نواكشوط كذلك امازيغي معناه”انو اوكشوط”اي بئر به اوعليه خشبة,وكانت كل الامبراطوريات التي حكمت المغرب بدءا بالمرابطين تستعمل قبائل بنو حسان للفتك بالقبائل الامازيغية التي تشق عصا الطاعة او تسعى للتمرد ضدالنظام وقد استعان بها كذلك ملوك العلويين خصوصا مولاي اسماعيل و الحسن الاول كاداة لتفكيك وحدة القبائل الامازيغية خصوصا تلك التي تستوطن الهضاب المنخفظة والسهول كقبائل تزنيت واشتوكة بسوس او قبائل مزوضة بشيشاوة او قبائل قصبة تادلة او قبائل الرحامنة ,لهذا نجد في هذه المناطق المذكورة قبائل قائمة بذاتها امازيغية اللغة لكنها اصلا عربية حسانية,ومجمل القول “لان المجال ضيق” لسرد كل التفاصيل ,ان الفكرة التي اود ايصلها:قولوا للعالم الحقيقة كاملة,اماعن الثروات فلي حديث عنها لاحقا.

  • yacine marocain
    الخميس 10 مارس 2011 - 22:52

    ce message est pour algerien man:déja voila ce que je vois moi .que toi tu es un exemple de l’algerie qui se mel de notre propre problème!c’est tout tout cour

  • السالك العروسي
    الخميس 10 مارس 2011 - 22:56

    بسم الله الرحمن الرحيم…..وبعد….من مدينة العيون احيييكم تحية…احترام…….من شوارع العيون المحاصرة بكل اشكال القمع والات…الاضطهاد…اخبركم…اننا عازمون على رفع راية التحدي…والتصدي…ولاتخيفنا ولا ترهبنا…الالة القمعية..الجهنمية..الارهابية لنضام الرباط…فنحن من صنع ملحمة اكديم ازيييييييييييييييك….ونحن حول شوارع العيون الى مقبرة للعشرات من جنود المخزن المغربي…ونحن ابناء الجرح الصحراوي….من اعاد قضية الصحراء ال ى….خانة الواجهة..ونحن من قلب الطاولة على كل خرافات الحكم الداتي الدي…ولد ميتا …وتم اعلان موته…في اول ايام ملحمة اكديم ازيييييك …الخالدة….والى يعود الاحتلال عن غيه…وينسحب من الصحراء…مدحورا…دليلا…ويعلن الشعب الصحراوي عن استرداد كرامته وحريته..واستقلاله..الكامل غير منقوص…تصبحون على…اكديم ازيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييك…..المرجو النشر…..وشكرا…..

  • salma
    الخميس 10 مارس 2011 - 22:46

    Alegerian Man si on suppose que l Algérie défend les droits des Sahraoui, est ce que vous pouvez nous expliquer pourquoi l Algérie et la Surie conter un embargo conte gaddafi qui tus les innocents en Libye ? Ils veuillent aussi tout simplement leur liberté.

  • ايت تعربت عبدالله بن مبار
    الخميس 10 مارس 2011 - 22:58

    انني استغرب تطفل بعض المغاربة على السياسة فهم في بعض الاحيان ينكرون الخصم وبعض الاحيان يعترفون به اعترافا واضحا لكل الامم ادا اراد عقلاء المغرب ان ينتهي الصراع عليه بتجاهل الطرف الاخر وعدم الاستجابة سيتطور الى ان يصبح الواقع عدم الاعتراف بالطرف المجهول الاصل والهوية المغرب في صحرائه والبوزبال في منطقته وحدوده ونحن لايمكن ان نتنازل عن شبر واحد من الصحراء ولكن اريد من كل المتحدث باسم الشعب المغربي في شان الصحراء ان يصمت ولا يوكل مرة اخرى في المحاورة والمشاورة مع خصم لا نريد الاعتراف به فكيف نناقش معه ونجلس معه في الطاولة ادا بدالك نقوي الظنون بان له قضية عادلة وارض نحن مغتصبون لها .يا مغاربة بالله عليكم كم من طفل ضحك حتى تقطعت اوداجه دلك بانكم قوم لاتتعظون كفى من محاورة من لا اصل له في دائنا ولننظر للمسيرة الاقتصادية ونمضي في مصلحة هدا الوطن حبا وكرامة فالمغاربة ملك وشعبا ماضون على قدم وساق نحو بناء دولة الشرعية لا للاعتراف بالخزعبلات

  • vrai marocain
    الخميس 10 مارس 2011 - 22:54

    أظن أنك اشتقت إلى القصاير و النشاط و الزهو, إذا كان النضال على شاكلة كديم ازيك فرحمة الله على النضال, مخيم لملمت فيه العجائز والاطفال كدروع بشرية تحتمون ورائهم(هدي هي الرجلة والا فلا) والفتيات وكل انواع المخدرات وجعلتم منه ماخورا تفرغون فيه مكبوتاتكم ولعل الكم الهائل من العوازل الطبية التي وجدت يالكثير من الخيام لخير دليل,وووو,موقفكم صار ضعيفا لان من كانوا يحمونكم اصبحوا يسقطون تباعا, ساعة الحقيقة حانت والمفاجأة قريبة, اما شعارات العهدالاشتراكي البائد لفظها اصحابها, إن المنافقين في الدرك الاسفل من النار,

  • احمد سالم
    الخميس 10 مارس 2011 - 23:02

    الى لعروسي
    مسكين لم يعطوك كرطية و لا بلان
    و لكونك جاهلا تفتخر بقتل مسلم و في الشر الاوائل من ذي الحجة التي لا تعرف عظمتها قال تعالى و من يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها و غضب الله عليه و لعنه و اعد له عذابا اليما-
    و الله لو تمعنت في هذه الاية لندمت و بدات بالستغفار ليل نهار لعل اله يتوب عليك.
    ثانيا لم لا تذهب الى الحمادة و تقضي هناك سنة و تعطينا الاخبار ام انك لا تستطيع ان تستغني عن الماء و الكهرباء و الباربول
    احمد مولانا
    انشر من فضلك

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 26

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 9

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 18

مدينة آسفي تغرق

صوت وصورة
جديد الزبير  هلال
السبت 6 مارس 2021 - 10:15

جديد الزبير هلال