‫تعليقات الزوار

27
  • حميدو
    الأحد 12 أبريل 2015 - 00:12

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم…ان المساعدة الوحيدة لضحايا الاغتصاب هي سحل المجرم ورجمه حتي الموت في ميدان عام . ولا تقام له جنازة المسلم . والا فانتضروا المزيد من امثال هذه الحيوانات. وكفى من التبجح بحقوق الانسان والحيوان ووووو… اين هو حق هذا الصبي البريء. وهل سيستقيم حاله امام اقرانه …وهاهو رفض المدرسة ..اذا من المسؤوووووووووووووووووول…..

  • Canadien Marocain
    الأحد 12 أبريل 2015 - 03:27

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لمذا الاغتصاب فقط في اكادير ونواحيها ومراكش ونواحيها الجواب عندكم وهؤلاء المسؤولون لايهمهم وجود الميثاليين في الفنادق كل ما يهمهم اموالهم واصبحت هذه المدن السياحية كلها مريضة بالاغتصاب والسيدا انه مرض اتاكم من الغرب ولا شئ يقضي عليه الا شرع الله نسيتم ان الحكومة المغربية استدعت ملك الشواذ ليغني في موازين وقصة دانيال ستعيشونها داءما اذا ما وضع حد لهؤلاء الوباء الذي ينتشر وكلكم معنيون.

  • عبد الصمد
    الأحد 12 أبريل 2015 - 04:45

    الاسلام رحمة لناس لو طبقت الشريعة لسعد ورتاح الناس .هذا المجرم يجب ان يقام عليه حد القتل وقد اختلف العلماء في طريقة القتل وافضلها الرجم حتى الموت امام الناس ليكون عبرة لباقي الوحوش التي تفكر بنفس الطريقة …والله لامر مقزز كيف يغتصب الرجل رجلا مثله وان كان صغيرا ؟؟؟؟؟؟هذا الشخص شاذ يجب ان ينال جزاءه شوه امثاله الشعب المغربي.. .اتضامن مع هذه الاسرة وهذه الام واحاول ان احس بما تحس فاللهم ارزقها الصبر على هذه المصيبة واما الطفل فارجو ان لا يتاثر فهو رجل ومختصبه شاذ حقير .الكرة الان في ملعب الشرطة والقضاء
    واخر الكلام اتمنى للمغتصب ميتة شنيعة وعذابا شديدا في القبر وجهنم ان شاء الله فقلبي موجوع جدا جدا على الطفل والمجتمع الذي لا يرحم

  • ام ياسر
    الأحد 12 أبريل 2015 - 05:13

    اللهم ان هذا منكر، لاحول ولاقوة الا بالله

  • مقهورة
    الأحد 12 أبريل 2015 - 05:33

    رَآه هذ البلاد ديالنا حرام هدشي لي كيوقع فيها ، ولي هدشي كيخلع ، بحال هذ المجرمين خاص أقصى العقوبات باش يكون عبرة لغيره، رَآه ما بقي ما يعجب واش ما يدوز شي شهر الا والأطفال ديالنا كيتغتاصبوا رَآه المنكر هذا.

  • khalid
    الأحد 12 أبريل 2015 - 07:05

    والله أني أحيي المملكة العربية السعودية وأدعوا المشرع المغربي إلى أخد القدوة فعقوبة الإغتصاب هي الإعدام وكفى وسدوا الباب على جمعيات حماية المغتصبين التي تنسب نفسها إلى هيئات حقوق الإنسان فمثل هؤلاء المجرمين ليسوا إلا حيوانات مفترسة دون أخلاق ولا وازع ديني.ماذنب الطفل القاصر أعانه الله على مصيبته في شرفه.
    أرجوك هيسبريس أنشري

  • amira
    الأحد 12 أبريل 2015 - 07:50

    لاحول ولا قوة الا بالله………اش هذ المصائب اللي ولينا نسمعوا في بلادنا..خاص الحكومة تنهض وتصدر شي حكم صارم ضد هذه الذئاب البشرية….راه هذ الشي تيالم وكيضر في الخاطر… الاعدام ثم الاعدام……..

  • simo_jmm
    الأحد 12 أبريل 2015 - 09:06

    اودي هاذ اكادير انا كانكول شي نهار يضربها شي تسانامي. كل الشروط متوفرة. البحر منطقة زلزالية فساد اخلاقي لم اره في اي مدينة اخری من مدن المغرب و الغريب ان اناسها صامتون و كانهم موافقون علی ما يقع فيها

  • adam
    الأحد 12 أبريل 2015 - 10:10

    حسبنا الله ونعم الوكيل، هذا يدل على فساد الحكومة والأجهزة الأمنية، وبدون اسثناء، لأن الاغتصاب والجريمة في المغرب، أصبح شيئا عاديا، حتى الكفار من الغربيين فتحت لهم كل الأبواب ليعيثوا في المغرب فسادا

  • Samir
    الأحد 12 أبريل 2015 - 10:51

    مرة اخرى اغتصاب و بيدوفيليا بالمناطق الامازيغية مرة اكادير مرة تارودانت و مرة و مرة…

  • younes
    الأحد 12 أبريل 2015 - 10:58

    Malheureusement, il doivent quitter la ville, ou la région carrément, comme ça ils continueront leurs vies tranquillement et avec beaucoup moins de complexes

  • com
    الأحد 12 أبريل 2015 - 11:07

    volume musique trop eleve voir assourdissant. pas pu finir video
    echec communication

  • rawane
    الأحد 12 أبريل 2015 - 11:48

    ارجوكم ان تحدفوا الموسيقي من الموضوع بعض الاحيان لا نسمع الكلا م ٠تعليقي هو الاعدام مثل هده الاشكال خطيرة علي المجتمع و الله اعلم كم من واحد او وحدة اغتصبها او اغتصبه

  • مروكي
    الأحد 12 أبريل 2015 - 11:52

    ما سا ننتهي من هذا العار الذي يلوث بلدنا ونطبق الاعدام؟

  • مواطن
    الأحد 12 أبريل 2015 - 12:38

    الموت بأبشع الطرق ، حشااا واش ايكون بنادم ، و ماحد ماكاين عندنة قوانين زجرية ضد هاد النوع من الجنح 🙁 ما عرفت ما نقول ، يا ربي تحفض خوتنا و ولادنا و بناتنا ، و الموت بأبشع الطرق لهذا الشاد . الله اسلط عليه العداب هنا قبل الآخرة

  • tataoui
    الأحد 12 أبريل 2015 - 13:18

    حيوان من الحيوانات اللتي تتربص بابنائنا وما اكثرهم حتى ان بعض الوحوش تاتي من خارج المغرب خصيصا لافتراس اطفالنا .المصيبة ان انشغال الاباء بتوفير لقمة العيش يبقي الاولاد دون حماية ولا مراقبة .المرجو من جميع اولياء الامور اخذ مزيدا من الحيطة والحذر لان المغرب اصبح ساحة ومرتع للوحوش المفترسة .لا حول و لا قوة الا بالله .

  • rawane
    الأحد 12 أبريل 2015 - 13:19

    على الاسرة حماية اطفالها من امكانية التعرض للاعتداء بالتقرب من الطفل و الصراحة معه لان الخوف قد يعرضه للتغرير، فيخفي الأمر عن الاهل خوفا منهم، مع ضرورة مراقبة سلوك الطفل، و يجب الحذر من علاقة الطفل مع الكبار غير الموثوقين و يبقى ان الطفل المغتصب بحاجة الى علاج نفسي، و حتى عندما يصبح راشدا لان الاثار السلبية لهذه العلاقات المبكرة هي مدمرة على الصعيد النفسي.

  • hassan
    الأحد 12 أبريل 2015 - 13:34

    متي نضع حدا لهدا ياحكومة أبناءنا مهددين كل لحظة

  • saad abdo
    الأحد 12 أبريل 2015 - 16:24

    هدش بزاف على الصبر فهاد لوضع عيينا من نصبروا خص دير لحكومة شي حل أبناءنا مهددين كل لحظة

  • نادية شفيق البئر الجديد
    الأحد 12 أبريل 2015 - 16:42

    ان المجرم الذي ارتكب هذا الاغتصاب في حق الطفل الصغير يجب ان يطبق عليه عقوبة الاعدام بدون اي تردد لانه حطم الطفل كرجل في المستقبل واسرة باكملها كيف ستكون نظرتهم الى ابنهم في المستقبل سيظل حاملا الى عار لا دخل له فيه سوى انه اغتصب من طرف متوحش ومجرم سيظل دائما امام اعينه كيف سيتعامل معه هذا الطفل لما يكبر ويجد قاتله بالاغتصاب يعيش بقربه لذا يجب على المشرع ان يصدر في حق كل من تسمح له نفسه باغتصاب براءة اطفالنا عقوبة الاعدام لا حاجة لمغربنا ولبلدنا بهؤلاء.

  • karim
    الأحد 12 أبريل 2015 - 17:22

    la solution c'est la peine de mort à ceux qui osent toucher au enfants!!

  • هشام
    الأحد 12 أبريل 2015 - 19:30

    قال الله تعالى ( و لكم في القصاص حياة يا اولي الألباب)
    لو قمنا بتطبيق شرع الله و حدوده التي أنزلها علينا رحمة بالعباد لما وجدنا كل هذه الانحرافات و الجرائم.
    المغرب بلد إسلامي كما هو منصوص عليه في الدستور المغربي. كفانا إذا من الجري وراء الحركات التي تشتغل ضد الإسلام تحت غطاء الجمعيات …… و المواثيق الدولية لحقوق المجرمين.
    ما هي إلا أسماء سميتموها أنتم و آباؤكم. ما أنزل الله بها من سلطان

  • هشام
    الأحد 12 أبريل 2015 - 19:43

    الواقع المخجل هو تدخل الجمعيات و التنديد بالعمل الإجرامي. و بعد أن يسجن المجرم؛ تتحرك الجمعيات من أجل تحسين ظروف السجناء و تمتيعهم بحقوق الإنسان. فهم تحماق.

  • أحمد محمد
    الإثنين 13 أبريل 2015 - 01:02

    جريمة تستحق الإعدام بكل المفاييس!..و أينكم يا جمعيات حقوق الإنسان المناضلين ضد تطبيق حكم الإعدام بالمغرب بذريعة إحترام الحق في الحياة!،بالله عليكم ،إذا كان هذا الطفل‹ذو ١٢ ربيعا› أحد أفراد أسرتكم(مثلا، أحد إخوتكم أو أحد أبنائكم)، مادا ستفعلون مكان هذه الأم المكلومةـ المجروحة في فلذة كبدها القاصر ؟..ماذا
    تفعلون مع هذا الوحش الكاسر هذا الخنزير هذا ولد الحرام هذا المقرقب!..الذي (ضرب مستقبل الطفل في صفر)، فبسبب إستهزاء أقرانه و التهكم عليه غادر فصول الدراسة و أصبح منطويا على نفسه ــ
    يا لها من مصيبة، و قد يصبح مشروع بيدوفيلي مستقبلا! ألا يستحق هذا الكلب الجبان القصاص(بجز أو قطع رأسه)؟ كما هو معمول في أغلب الدول الإسلامية كالعربية السعودية و السودان و الباكستان و…و لاحول
    و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  • anass
    الإثنين 13 أبريل 2015 - 12:14

    المشكل الكبير أن هؤلاء الناس مرضى يعيشون وسط مجتمعنا يهددون مستقبل أبنائنا العديد من الناس عانا مشكل مثل هذا و من أقرب الناس لهم،هذا طابوه من أحد الطابوهات التي يجب كسره و تقريب الوعي للمواطن بأن المسؤولية تقع على الفاعل ليس المفعول به

  • BOUCHRAT KHAYR
    الإثنين 13 أبريل 2015 - 17:15

    أنا لن أتحدث عن الأسباب وراء هذه الظاهرة أنا سأتحدث عن الحلول حتى نحمي فلدات أكبادنا الحل هو كلما قام شخص باغتصاب طفل أو طفلة أو بصفة عامة قام بالإغتصاب لن يفيدنا سجنه أو إعطائه غرامات مالية بل يجب علينا إخصائه يجب إخصائه يجب إخصائه وعلى الدولة أن تسن هذا القانون حتى يكون عبرة للأخرين أو قطع جهازه التناسلي حتى يتراجع كل من سولت له نفسه الإعتداء على شرف الغير خصوصا الأطفال لأن الطفل الذي تعرض للإغتصاب ماذا سيجني من سجن ظالمه لا شيئ سيعيش هذا الطفل عرضة للضياع . فرغم الأحكام السجنية المنفدة في حق المغتصبين فلازالت الظاهرة تنتشر وتكثر لهذا لا داعي للسجن فالحل الذي قدمته هو الحل الأنسب وأرجوا من هسبريس أن تنشر هذا التعليق وشكرا

  • parent
    الإثنين 13 أبريل 2015 - 20:41

    ﻻحول وﻻقوة اﻻبالله ان هؤﻻء المرضى قج استفحلوا في مجتمعنا وهدا راجع الى المشاكل التي يعانوننها مع اﻻسف داخل وسطهم العائلي وهي رواسب ماضي ربما يحمل انتقاما اتجاه هؤﻻء اﻻطفال قد يكونوا تعرضوا للمثل .لكن الغريب ان لهم اطفال فمن اين تاتيهم هده الوحشية حيث تغيب عنهم الانسانية

صوت وصورة
إقامات مارينا أبي رقراق
الجمعة 9 أبريل 2021 - 23:13

إقامات مارينا أبي رقراق

صوت وصورة
بوابة إلكترونية للتغطية الصحية
الجمعة 9 أبريل 2021 - 19:57 1

بوابة إلكترونية للتغطية الصحية

صوت وصورة
مشروع "اسمع صوتي"
الجمعة 9 أبريل 2021 - 18:36 1

مشروع "اسمع صوتي"

صوت وصورة
آية تتحدى التوحد
الخميس 8 أبريل 2021 - 17:43 16

آية تتحدى التوحد

صوت وصورة
احتجاج ضد نزع الملكية
الخميس 8 أبريل 2021 - 16:33 10

احتجاج ضد نزع الملكية

صوت وصورة
إتلاف كمية من المخدرات
الخميس 8 أبريل 2021 - 14:30 7

إتلاف كمية من المخدرات