قصر الحمراء.. سفر إلى الجنّة التي أضاعها المسلمون

قصر الحمراء.. سفر إلى الجنّة التي أضاعها المسلمون
الخميس 29 غشت 2013 - 09:00

بعيدا عن الأزمة الاقتصادية العالمية، وبعيدا عن مشاكل المهاجرين وارتفاع معدلات البطالة بإسبانيا، “هسبريس” تغوص في عالم القلعة الحمراء الهاربة من أساطير الخيال، هنا “قصر الحمراء” هنا التاريخ والحاضر وعلى الجدران نقرأ الجملة المسكوكة،”لاغالب إلا الله”.

وصلت غرناطة الأندلسية قادما من مدينة مالقة مساء، على طول الطريق التي قطعتها الحافلة التي كانت تقلني، كان تفكيري منحصرا فقط في لحظة زيارة “قصر الحمراء” مباشرة بعد الانتهاء من فعاليات اللقاء الذي استدعيت لحضوره بالمؤسسة الأوربية العربية للدراسات العليا حول سبل إعادة بناء الذاكرة المشتركة المغربية الإسبانية، لاشيء كان يشوش على تفكيري في اللحظة سوى حديث “عائشة” المغربية التي كانت جالسة إلى جانبي، سألتني في البداية إن كنت مغربيا، أجبت بابتسامة مخفيا وراءها تساؤلا داخليا “بنتليك سبنيولي؟”، بمجرد ما تيقنت بكوني مغربيا انطلقت في سرد معاناتها التي لا تنتهي مع زوجها الإسباني، وكيف غيرت الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالاقتصاد الإسباني بحياتها التي كانت هادئة، تحكي بحسرة عن الوضع المأساوي الذي باتت تعيشه رفقة زوج قرر التخلي عنها، وتركها وحيدة في مواجهة الحياة الصعبة، عائشة هي نموذج لمآسي العشرات من المهاجرين المغاربة الذين التقيتهم في مالقة.. ودعتها متمنيا لها حياة أفضل…ركبت سيارة أجرة واستعنت قليلا بإسبانيتي المترهلة وإنجليزيتي لأصل إلى فندق “كارمن” وسط المدينة حيث حجز لي.

غرناطة..أخر معاقل حكم الأندلس

قبل قرون خلت غادر المسلمون إسبانيا يجرون أذيال الهزيمة ويتباكون على مجد ضائع، تساقط الملوك كما تتساقط أوراق الشجر في الخريف، ورحلوا أو طردوا وهم يبكون تاريخا أضاعوه وراءهم ، يبكون حضارة ضاعت بين الكأس الحمراء و ليالي البذخ والمجون، هنا في غرناطة آخر معاقل الإسلام في الأندلس، يقف قصر الحمراء شاهدا على أن المسلمين كانوا هنا وبنوا حضارة وتاريخ أصعب من أن يمحى أو يطويه النسيان، رغم كل محاولات طمس الذاكرة الجماعية لإسبانيا و المغرب، قصر الحمراء بروعته وجماله الأخاذ يقف شامخا على أعلى مرتفع يطل على غرناطة مذكرا الإسبانيين والسواح الذين يتقاطرون على زيارته من كل الأقطار أن المسلمين هم من كان سباقا إلى الحضارة والمعمار، المسلمون هم من تذوق الفن وأحبوا الطبيعة، فتركوا وراءهم معلمة ربما قل أن نجد لها مثيلا رغم أن اسمها تحول من “الحمراء” إلى “لا أمبرا”.

قبل الوصول إلى “قصر الحمراء” هنا بمدينة غرناطة الأندلسية والبعيدة عن العاصمة مدريد بنحو 267 كلم، عليك أن تصعد في طريق ملتوية تحضنها الأشجار الخضراء، ويسمع فيها هدير المياه التي تنساب على جنبات الطريق في مجاري أعدت خصيصا لذلك، الهدوء الذي يلف المكان يجعلك تتخيل للحظات أنك في طريقك إلى الجنة.. في طريق الصعود تكتشف أن اختيار موقع بناء القصر من طرف السلطان محمد الأول ابن الأحمر قبل أن يضيف إليه يوسف الأول ومحمد الخامس بعض التحسينات، لم يأت هكذا من فراغ، فالطريق الملتوية ووجود القصر في أعلى هضبة مطلة على مدينة غرناطة يعتبر حاجزا طبيعيا أوليا في وجه الأعداء والطامعين في الاستيلاء على “جنة غرناطة”، ويسمح بمراقبة أي تحرك يجري خارج أسوار “الحمراء”.

سفر في التاريخ

إحساس لا يوصف وأنا أضع أولى الخطوات رفقة صديقي الأستاذ الجامعي القادم من وجدة داخل قصر الحمراء، إحساس بالسفر في التاريخ بالعودة إلى الماضي والمجد الضائع للمسلمين، الطبيعة الخلابة التي تتراقص أمام عينيك حتى تخال أنك في الجنة تسافر بك خارج الزمن، بعيدا عن هذا الواقع المر الذي أصبح عليه حال المسلمين، هذه القلعة الحمراء الهاربة من أساطير الخيال تعتبر أيقونة السياحة بالأندلس..الساعات التي قضيتها متجولا بين معالم الحمراء جعلتني للحظات أحس بالفخر أني مسلم قادم من المغرب، شعور غريب تقاسمته مع صديقي، ربما كان شعورا جنونيا ولكنه الحقيقة”إنها مآثرنا، إنه تاريخنا الذي كان من الأولى أن نكون نحن من يستفيد من مداخيله التي تقدر بالملايين”، أظن أنه حقا شعور جنوني لكن روعة المكان ربما تجعلك تتحسر حقا على ضياع الأندلس أو ضياع هذه الجنة.

عند بداية الجولة في “قصر الحمراء” تكتشف أن المكان لم يكن مجرد قصر؟ إنه مدينة متكاملة، مدينة إسلامية تجسد عبقرية المهندسين والحس الفني الفريد الذي كان يميز من عاش خلال هذه الحقبة المضيئة من تاريخ الدولة الإسلامية..جمال “الحمراء” يعود بالأساس حسب كتب التاريخ إلى السلطان يوسف أبي الحجاج، الذي لم يكن ملكا فقط، بل امتلك من الشعر والفن ما امتلك، فانعكس حسه المرهف على معظم الأجنحة الملكية، وأغدق عليها من روائع الفن و الزخارف…بعد أزيد من ساعتين من التجوال جلست وصديقي نستريح قليلا، وعلى مقربة مني تحدثت سائحة إنجليزية بنبرة يملأها الإعجاب والانبهار” هذا لا يصدق”، لست أدري كيف انتابتني قشعريرة جميلة أحسست أن لي قيمة وسط هذا العالم المتناثر، لأن المسلمين هم من بنى هذا القصر، وهذه النبرة اعتراف بكينونتنا، بتاريخنا الذي أضعناه ذات يوم.

محاولة طمس الهوية

كلما أوغلت في الدخول في ممرات القصر التي تغص بأفواج السائحين القادمين من مختلف الأقطار ليشهدوا جمال”قصر الحمراء”، ستمتلكك نشوة الغوص في الماضي، والتاريخ، أمام بهو الأسود أحد أشهر أجنحة “قصر الحمراء” يقف العشرات من السياح من مختلف الجنسيات لأخذ صور تذكارية تخليدا للحظة الوقوف هنا، الجناح الذي قام بإنشائه السلطان محمد الغني بالله، يعتبر واحدا من علامات الإبداع الهندسي للمسلمين في تلك الحقبة، بأسوده الاثني عشر التي يفور الماء من أفواهها حسب ساعات النهار والليل، لكن تعطل تدفق المياه في النافورة أوقف سيرورة تدفق المياه من أفواه الأسود، ولم يستطع أحد إلى اللحظة إعادة إصلاحها وإعادتها إلى النظام “العجيب” الذي كانت تتدفق به حسب الزمن..غير بعيد وفي وسط القصر ينتصب “قصر على شكل قصور عصر النهضة”، قصر يبدو من الوهلة الأولى أنه لا علاقة له بالمعمار الإسلامي، سألت صديقي”ما موقعه من الإعراب؟” أجاب مبتسما “إنه قصر شارل الخامس الذي بني سنة 1500 على أنقاض مسجد بعد سقوط غرناطة، سعيا وراء طمس الذاكرة واجتثاث كل ما يرمز إلى الحضارة الإسلامية التي برعت في هندسة معلمة تاريخية سياحية تأبى أن تموت، لكنه يبقى جزءا لا يتجزأ من جمال المكان.

طيلة الساعتين التي احتضننا فيها “قصر الحمراء” أطلقت العنان لمخيلتي لتصور الحياة هنا قبل قرون، للمجد الذي كان للمسلمين هنا، عن كيف ضاعت الأندلس ومعها ضاع تاريخنا.؟ أسئلة كثيرة تقاطرت دون إجابة، لكن سحر المكان وحده من يدعوك للقول” قصر الحمراء شيء رائع لا يصدق”.

لنتقاسم مداخيل “الحمراء”

في خضم الحديث الذي كان دائرا بالمغرب سنة 2011 حول رؤية استقبال 10 ملايين سائح، انتشرت شائعة فيها ما فيها من السخرية، الإشاعة تحدثت عن طلب المغرب من الحكومة الإسبانية تقاسم الأرباح والمداخيل الضخمة التي يدرها “قصر الحمراء”، الإشاعة انتشرت حينها كالنار في الهشيم بعد أن أوردتها كبريات الصحف الإسبانية، ليضطر وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة حينها، خالد الناصري، إلى الخروج بتصريح يكذب فيه الإشاعة التي أطلقها اليمين الإسباني المتطرف، معتبرا ذلك من السخافات التي يحاول البعض ترويجها لزعزعة العلاقات الطيبة التي تجمع البلدين..وبعيدا عن الرسميات علق أحد الظرفاء حينها على الإشاعة “بكون المغرب سيحاول الاستنجاد بسياح محترفين بالخارج لتدعيم رؤية 10 ملايين سائح” ..

‫تعليقات الزوار

51
  • يوسف ابن تاشفين
    الخميس 29 غشت 2013 - 09:41

    في تاريخ الاندلس هناك اقصاء للامازيغ .فمثلا هنا الكاتب لم يدكر لنا ان القصر الحمراء شيده الملك الامازيغي باديس بن حبوس في مملكة غرناطة خلال النصف الثاني من القرن العاشر الميلادي. *عندما تطالع كتب التراث تلا حظ أن اختزالا عاما وقع لفائدة العرب ، فلا تقرأ فيها سوى الفعل العربي مقرونا بالإسلام ، الفتح العربي الإسلامي للأندلس ! ، الحضارة العربية الإسلامية ! ، حتى ليخيل إليك بأن جزيرة العرب وبلاد الشام تحولت برمتها تجاه شمال إفريقيا والأندلس !! ، في ظل غياب شبه كلي لفعل الشعوب المحلية التي وقع عليها الغزو ، وأن العرب والإسلام جسم واحد غير قابل للانفصام والإنفصال ، ومنه يتضح مفهومٌ انغرس عند العوام أن لا إسلام بلا عروبة ، وأن الإنتقاص من العرب ونقدهم هو انتقاص من الدين ، وبذلك أصبح تقديم العرب وتأخير غيرهم من الأقوام عنوان لصدق الإيمان ،

  • ماجدولينا
    الخميس 29 غشت 2013 - 09:44

    ها هو التاريخ يعيد نفسه. دول المماليك تناحرت فيما بينها ولم يتحدوا فسقطت الأندلس في يد الإسبان. حاليا الدول العربية تتناحر وتبيع بعضها حتى تسقط كلها في يد إسرائيل لا قدر الله

  • amazigh
    الخميس 29 غشت 2013 - 09:48

    هل المسلمون هم الذين اضاعوا الاندلس؟لو كانوا مسلمين حقا لما كانت الخيانات بينهم.لو كانوا مسلمين لما استقوى البعض بالنصارى ضد بني جلدته.لقد اضاعوا الاندلس والان يتامر بعضهم ضد بعض كي تضيع كل بلاد العربية .الخيانة من شيم الاعراب الغربان.

  • Riad
    الخميس 29 غشت 2013 - 09:58

    سقوط الممالك بالاندلس كان بسبب تفريقهم وانانيتهم فكما تعرف سميت الممالك الاندلسيه يعني كل واحد اخذ لنفسه مملكه حاكم في غرناطه وحاكم في سيغوفيا وحاكم في قرطبه وحاكم في اشبيليه؟ والسبب في هذا عدم ثقة اي حاكم في اخر والنتيجيه هو انقضاض الملكه ايزابيل الثانيه وزوجها فرناندو عليهم واحدا واحدا ورميهم في البحر …..
    فعلا لافرق بين الامس واليوم انه التاريخ يعيد نفسه انظر لحالنا نحن مع الجزائر جاران بنفس الدين ونفس الطبيعه ونفس الانتماء لكن كل واحد يحفر للآخر كي يسقط في الحفره ماورثناه عن اجدادنا ليس البطوله بل الضغينه والحقد والحسد والانانيه…
    لكن رغم كل هذا لا ننسى ان مغاربه طليطله ( طولدو حاليا) ابانوا عن بطولة اسطوريه في مواجهة الجيوش القشتاليه وقدصمدوا لمدة 7 اشهر وهم محاصرون وماتوا كلهم رجالا اما باقي الممالك في الاندلس فقد استسلموا كالخراف..

  • Noctis_tenebris
    الخميس 29 غشت 2013 - 10:06

    و اعتنى بها الافرنج.
    انظروا الى قصر البديع في مراكش, لم يعتن به المسلمون

  • المصطفى الرماني
    الخميس 29 غشت 2013 - 10:28

    شكرا جزيلا للأستاذ الجليل على إقتسامه هذا الشعورمعنا،وجعلنا ولو لثوان نرحل معه إلى ماض يزخر بالعلم و العمل والفن و المعمار الرفيع ،فإذا كنت قد قرأت كتاب يتحدث على سقوط غرناطة للكاتب اللبناني نبيل معلوف (اليون الإفريقي ) ستنتابك الحسرة و الخيبة على الطريقة التي ضاعت بهاالأندلس،وستكون لحظة زيارةك لقصر الحمراء تنتقل بك الذاكرة عبر التاريخ بين فتح الأندلس والخروج منها وتتراقص في مخيلتك الأحداث التي مرت في هذا المكان ذلك ا لزمان .لا يسعنا اليوم إلا أن نفتخر بما فعله الأجداد ونتأسف على ما خلفه الأحفاد ونعتز بوجود الحمراء ا لتي ستبقى خالدة في الأزمان و الأذهان.

  • Hasna ait Oumghar
    الخميس 29 غشت 2013 - 10:50

    نعم الرجل ذاك الصنهاجي الرجل المقداد "باديس بن حبوس" القادم من المغرب من قبائل الامازيغية شمال الصحراء الكبرى من درعة الى تادلة اليوم . هذا الامير بنى قصر الحمراء وغيره في مملكة غرناطة صاحبة التربة الحمراء.. لتشابه تربة وجو وجبال المنطقتين…على نحو قصور الصحراء لصمودها في طبيعة الصحراء الحارة ويقابلها هندسة مايئة عجبية كانت معروفة في قبائل المغربية الصحراوية القديمة…

    المرابطون…نعم القبيلة هاته التي اعطت علماء ورجال وجل الامراء وعلى راسهم يوسف بن تاشفيين, الذي بنا مراكش الحمراء ايضا من تربة حمراء …

    متى تلد لنا الصحراء رجال مثل هؤلاء الذين تركوا تاريخنا فخرا…كل مغربي وكل مسلم يفتخر باثر هؤلاء الرجال وقد ابهر ببناء هذا القصر كل الغرب وكل الشرق وبناه وقت القرامطة الذين سرقوا الحجر الاسود من مكة … وكانت الامة الاسلامية في المغرب تعرف ازدهارا هائلا …

  • مورسكي
    الخميس 29 غشت 2013 - 10:52

    أنا لا أفهم لماذا نتحسر على فقدان الاندلس فالمسلمون او العرب عاشوا فيها كمستعمرين وليس كناشرين للدعوة الإسلامية كما نظن . والدليل ان الاسلام لم ينتشر في شبه الجزيرة الايبيرية أو أوربا رغم أن العرب عاشوا هناك أكثر من ٦ قرون و عندما طردوا من اوربا لم تبق هناك اي مجموعة تدين بالاسلام إلى اليوم. اي ان اللذين عاشوا كمسلمين على تلك الارض في تلك الفترة كانوا فقط العرب و ربما معهم الامازيغ. فكفانا حسرة على مجد ليس من حقنا الافتخار به. المسلمون عندما فتحوا ارض فارس والاناضول والبلقان نشروا الاسلام هناك و بقي حيا الى اليوم اما في الاندلس فمات الاسلام بطرد المستعمرين. هذ ا رأيي يقبل الصواب او الخطأ

  • hicham de Tanger
    الخميس 29 غشت 2013 - 11:35

    يا صديقي كن منصفا و ادكر ان المسلمين طردوا من الاندلس وقامت بعدها عمليات تمشيط واضطهاد بقيادة الملكه ازأبيل لكل مسلم فاما انتكفر بالاسلام او تقتل او تطرد
    جأدك الغيث ادا الغيث هما يازمأن الوصل بالاندلس
    لم يكن وصلك الا حلما بالكرى او خلسة المختلس

  • safrihi
    الخميس 29 غشت 2013 - 11:42

    العرب عاشوا فيها كمستعمرين وليس كناشرين للدعوة الإسلامية كما نظن

  • el-birawi
    الخميس 29 غشت 2013 - 11:57

    I visited Alhamra twice, very clean, well organized, and yes expensive, but worth it. Over Ramadan holiday I visited Aljadida and went on a personal tour of the Portugees Citadel, which was filthy, run down, garbage, human feces and urin, smelly, stagnat water, potholes in the streets… Frankly thanks Allah that Alhamra is not in custody of our Muslims. It will be in ruins just like all historical place… run down, filthy, garbage every where.. I do not think we qualify to manage and take care of historical places… Not so sure when the Wali or someone from ministry of tourism or ministry of culture visited the place… it is a shame on all of us…

  • محمد بنرحو
    الخميس 29 غشت 2013 - 12:36

    لم يضيعوا فقط قصر الحمراء / بل تخلو عن ديانتهم السمحاء / تضامنوا مع ذوي البشرة البيضاء / و ا تخذوا بني جلدتهم أعداء / يبذرون خيرات الصحراء / في الليالي الحمراء والبغاء / لايتفقون فيما بينهم في أي لقاء / وكل من يعارض يكون مصيره الاقصاء / سيأتي يوم لن ينفعهم الندم والبكاء / يوم ستزول فيه أيام العز و الرخاء / فيا خالق الارض رافع السماء / ألطف بعبادك الضعفاء .

  • سعودي
    الخميس 29 غشت 2013 - 12:54

    حسبنا الله عليهم اخرجوا المسلمين منها بعد 8 قرون من التواجد الاسلامي المفروض المغرب تطالب بالاندلس وليس فقط في سبته ومليليه واذا رفضت اسبانيا ذلك تتجه الي الجامعه العربيه ورابطة العالم الاسلامي والامم المتحده لعوده حقوقنا المسلوبه نريد عودة جميع الاراضي الاسلاميه غير منقوصه

  • Abderrahim
    الخميس 29 غشت 2013 - 14:15

    لعل الحديث عن قصر الحمراء يختزل بعداً أخر للحضارة الإسلامية بالأندلس المحتلة، وكيف فرط المسلمون بها بسهولة من أجل السلطة و الصراع فيما بينهم على الحكم .جعلنا الأن نتحسر على مجدٍ ظائع ، ذكرتني حين قالت عائشة الحرة لولدها أبو عبد الله الصغيرأخرملوك غرناطة حين خرج باكياً منها " أجل فلتبك كالنساء ملكا لم تستطع أن تدافع عنه كالرجال".

  • hicham
    الخميس 29 غشت 2013 - 14:37

    ا نا فقط ساخبركم ان مداخيل زيارة قصر الحمراء يفوق المليون يورو سنويا لصالح بلدية غرناطة …اي ان العرب تركو مجدا تعيش به الامم من خلفهم …ياحسرة على العباد…

  • bakkenziz
    الخميس 29 غشت 2013 - 15:07

    بناها المسلمون و أضاعها العرب . .

    عندما يتعلق الأمر بالضياع تلصقونه في المسلمين ، و عندما يتعلق بالتتويج تقولون بان العرب هم من صنعوه ! غريب امركم .

  • hafid aghachoui
    الخميس 29 غشت 2013 - 15:19

    لا تخافوا على الأندلس ،حتى ولو كان بنو الأحمر سببا في ضياعها على يد محمد الغالب الملقب بالتشيكو ،فلا زلنا هنا ،هنا نحيى وهنا نموت ،مازلنا نعيش ونأكل مما خلفه أجدادنا ،وفي هذه اللحضة بالضبط قد أحضرت من قصر الحمراء ومن على جنباته صندوقا من التين الهندية ،فنحن نجدد التاريخ هنا رغم صعوبة الظروف .

  • ayyur
    الخميس 29 غشت 2013 - 15:26

    l Andalousie appartenait au espagnols ;a un moment de l histoire ou ils étaient faibles, il ont subit l invasion islamique.et lorsque ils avaient récupérer leurs forces ils ont chassés les envahisseurs "musulmans".je ne comprends pas pourquoi les arabes pleurent terre qui n est pas la leur

  • MASSINE HADOUCHI
    الخميس 29 غشت 2013 - 15:46

    وجود المسلمون في الاءندلوس كان وجود استعماري, مارس الاءستعمار بالقوة كما تمارسه كل القوى الراغبة في ذالك, وسبب فقدان هاذه المستعمرة هو تعنت عربي مشرقي وغريزته العمياء في السيطرة على الحكم, ويعتمدون شرعيتهم مستمادة من ا الاءسلام ويعتبرون انفسهم احق بالخلافة, رغم ان الجبهة القتالية كانت امازيغية مغربية , وهاذه الجبهة هي الذي استطاعت ان تثبت سيطرتها الكامل على الجزيرة الائبيرية, واشركت على حسن النية المشارقة بئعتبارهم اخوة في الدين, ولاكن المشارقة في الاخير خانو وانقلبو على اشقائهم في الدين وانفردو بالحكم, ما جلب لهم متاعب وفقدان الحلم.

  • louna
    الخميس 29 غشت 2013 - 16:20

    ل السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..بكل صدق وامانة الحضارة الاسلامية الاندلسية لا يمكن طيها او نسنننسيانها لان العلماء والابطال لا يموتون على الاقل هم ابانوا عن حدقهم وتفوقهم في مختلف المجالات في الهندسة في الطب في الادب في المعمار لا ننسى بطولة يوسف بن تاشفين ومعركة الزلاقة فهو امازيغي لكنه ولكنه مسلم حق طارق بن زياد من اصل امازيغي ابن الدراج القسطلي امازيغي ابدع في الشعر العربي.ومادا عنا نحن هم صنعوا مجدا واضاعوه مادا صنعنا نحن .كفانا من كثرة الكلام والببغائية ولنصنع امجادا للامم القادمة

  • عصماء
    الخميس 29 غشت 2013 - 17:14

    اكتمل غزو الاندلس عام 716م ونزحت اعداد هائلة من المسلمين من المغرب و مصر واليمن لتستقر هناك وحولوا معظم الكنائس والمعابد اليهودية الى مساجد وفرضوا على اهل الذمة الا يبنوا كنائسا ولا معابدا جديدة وان لا يرمموا ما انهدم وما تبقى منها الا باذن من الخليفة نفسه
    بالطبع لم يقبل القوط و لا اليهود بهذه السياسة الاستعمارية التي سلبت حقهم في العبادة سيما انهم يدفعون الجبية وهم صاغرون
    فثار سكان مدينة طليطلة عام 713م مما حدا بموسى ابن نصير ان يبيح المدينة لجنوده لمدة 3 ايام حيث ذبحوا اعنيانها و غتصبوا نسائها و بناتها. وخاف المسلمون من انتشار مثل هذه الثورة الى مناطق اخرى من الاندلس فعملوا على عزل اهل الذمة في اماكن سكن خاصة وفرضوا عليهم لبس شارات معينة ليسهل التعرف عليهم . وبما ان الخلافة في الاندلس كانت خلافة اموية فقد تصرف حكامها، بالنسبة للاجناس غير العرب، نفس تصرف الامويين في الشام فجعلوا العرب في اعلى درجة يليهم البربر لكونهم يشكلون اغلبية الجيش الفاتح واخيرا الطبقة الادنى من يهود و مسيح

    كتاب تاريخ افتتاح الاندلس لابن القوطية
    Dario Fernandez Morera The Myth of Andalusian Paradise

  • marocain
    الخميس 29 غشت 2013 - 17:27

    يا سبحان الله حين نعتبر أن الأندلس فردوسا أضاعه المسلمون ولا نعتبرذالك غزوا نعيش عواقبه وتبعاته إلى غاية الآن وخاصة المغرب

  • Visiteur
    الخميس 29 غشت 2013 - 17:45

    J'étais làba en mars dernier et en entrant dans une pièce du palais j'ai entendu une française qui dit a son mari oh on dirai qu on est à Fès , je me suis dis oui c vrai sauf que l'ancien médina de Fès est menaçant ruine ,alors que la nouvelle ville est ville qui s'élargit sans cachet à cause du chabatisme.

  • mariam
    الخميس 29 غشت 2013 - 18:08

    لا يوجد انتقاص من الامازيغ ،فلولا طارق بن زياد الامازيغي المغوار لما وطئت ارض المسلمين الأندلس ، هي فقط عقدة الاضطهاد لدى بعض الناس الذين يرجعون اسباب تعثرهم في الحياة الى انتماءهم العرقي او المذهبي كما هي الحال مع الاخ الذي يلوم التاريخ على تقصيره في حق الامازيغ. اتمنى ان ينزع المغاربة التطرف و العصبية و يتأكدوا بأننا شعب واحد و همومنا واحدة وفي النهاية: ليس الفتى من يقول كان أبي ——انما الفتى من يقول هأنذا

  • evilangel
    الخميس 29 غشت 2013 - 18:11

    كان عليكم ان تضعوا العنوان التالي : – قصر الحمراء.. سفر إلى الجنّة التي

    أضاعها المغاربة – لأنها بالنسبة لي لازالت قضية تخص الشعب المغربي و اعتبر

    اسبانبا ارضا مغربية محتلة ارضا اسلامية 100 /100 و سنستعيدها انشاء الله

    هي و سبتة و مليلية المحتلتين … تحت راية الاسلام و الفخر المغربي —

    ( ملحوظة : انا انكر شيئا اسمه عروبة — و حتى تأمزغ — فلا قبلية بالنسبة

    لي انا مسلم حر و كلنا من آدم و آدم من تراب )

  • abdelghani benrahmoune
    الخميس 29 غشت 2013 - 18:19

    العرب أو سميهم ماشئت استعمروا الأندلس ودنسوها بالإقتتال فيما بينهم وهمشوا الأندلسيون . الذين يقولون ضيعنا الأندلس هل فرنسا ضيعت المغرب?الإستعمار مصيره الزوال والعرب المستعمرون لشمال إفريقيا لهم خيارين إما الإستقامة ووأد الطبقية والفساد والظلم والكف عن أكل خيرات البر والبحر والجو وتجويع من لم ينتمي إليهم أو يدور في فلكهم; والخيار الثاني إنتظار الطوفان لأن الإنسان قد يعذب بني آدم ويحرمه من أبسط الحقوق لكن يستحيل عليه استعباده وحرمانه من الهواء;

  • لالة
    الخميس 29 غشت 2013 - 20:56

    اضاعوا الاندلس ؟ هل هذا معناه انكم مع استعمار الشعوب ؟
    تعتبرون احتلال الشعوب لاوطانكم استعمارا و احتلالكم للشعوب الاخرى فخر و مجد اضعتموه …
    كما تطلبون من اسبانيا ان تعتذر عن استعمارها للمغرب عليكم ان تعتذروا لاسبانيا

  • aladine
    الخميس 29 غشت 2013 - 22:48

    تصحيح إلى صاحب الموضوع ، قلت بأن اسمها تحول من "الحمراء" إلى "لا أمبرا". خطأ فكلمة Alhambra هي بالعربية الحمراء ، فإذا نطقتها بدون ذكر ـحرف b و ستعرف أن لها نفس المعنى بالعربية. هاته الكلمة عربية لأن كل الكلمات التي تبدأ ب Al…في اللغة الإسبانية هي من أصل عربي.

  • القطراني الأندلسي
    الخميس 29 غشت 2013 - 23:38

    عاشت الأندلس رخاء وعزا وقوة ابان حكم المسلمين لها لم تعشه قط في تاريخها منذ أن وطئها الوندال ثم القوط إلى يومنا هذا حيث تعيش أياما عصيبة أما من يقول أن المسلمين كانوا مستعمرين ويستدل باختفاء الإسلام فهذا يدل على جهله بتاريخ الأندلس جهلا تاما وتكلمه دون علم ولا كتاب منير فقد انتشر الإسلام في كل الأندلس لكن عند سقوطها تم "اقتلاعه" عبر اضطهاد المسلمين والتنكيل بهم وإقامة محاكم التفتيش الإسبانية قبل ترحيلهم قسريا سنة 1609 وأفول شمس الإسلام عن أرض الأندلس
    لكن بإذن الله لنا عودة
    فقسما برب العرش هذا عهدنا أنا سنثأر واليمين نطاق
    وستدفعون دماءنا أضعافها يوم بيوم و الدماء استحقاق
    والذل موت والحياة لقول لا ما عاش لي صمت ولا إطراق
    ما تلهبون طريقنا وأنيسنا أنا ليوم شهادة عشاق

  • التاريخ
    الجمعة 30 غشت 2013 - 00:05

    يا انسان يا أخي المغربي ولو ضاع منك الماضي فحافض على الحاظر والمستقبل سترجع أليك الأندلس.

  • Observer
    الجمعة 30 غشت 2013 - 04:24

    منطق المسلمين
    الغزو العسكري لبلدان الاخرين وسحق جنودهم: انتصار وجهاد وفتح عظيم
    التعرض للغزو والهزيمة: احتلال غاشم وعدوان واجرام وسفك دماء
    هل فيكم رجل عاقل رشيد تقبلون احتلال البلدان ولا تقبلون ان يتم احتلالكم

  • nord afriquin
    الجمعة 30 غشت 2013 - 06:51

    ils vont perdre aussi l'afrique du nord inchallah

  • MOOR-RAKESH
    الجمعة 30 غشت 2013 - 07:23

    الاندلس حضارة مغربية بامتياز بناها الامازيغ
    كما قال الكاتب اشاعة ان المغرب طلب حقه من مداخيل الحمراء لكن لماذا لم يقولو سوريا او السعودية طلبت ذلك ببساطة الاسبان يعلمون تماما ان المورو المراكشيين من بنى قصر الحمراء لان لونه و عمارته و طينه و اسواره يشبه مراكش الحمراء و سمي باسمه و بناها الامازيغي باديس بن حبوس !
    بالله عليكم كيف لعربي بدوي يسكن الخيمة و يركب الجمل ان يبني قصرا !
    الاسود وسط القصر دليل على مغربية القصر الا و هي اسود الاطلس التي يفتخر بها البربر و رمز من رموزنا …..هل توجد اسود في الجزيرة العربية ?!
    زد على ذلك اللون صباغة المغربي الاصيل TERRA-COTTA
    تدفق المياه و الجنان هذا فن مغربي بينما البلدان العربية اراضي قاحلة

    لما فتح اجدادنا الامازيغ الاندلس حرروا الاسبان من ظلم القوط ففرح الاسبانيون لكن وصول فلول الامويون لسدة الحكم باستغلال الاسلام و شرف النسب خربت الاندلس لعنصريتهم و وحشيتهم
    فلا تنسو ان الجيرالدة باشبيلية و صومعة حسان و الكتبية …بناها الموحدون السوسيون….كفان من تزوير الحقائق قبل فوات الاوان …الاندلس حضارة مغربية و غيرهم مهاجرين لاغير
    ابن عبديل امازيغي

  • ناصر
    الجمعة 30 غشت 2013 - 16:45

    البكاء والعويل لايبنى مجدا
    والدرب لبناء المجد سهل لمن اراد ان يسلكه
    الرجوع الى الدين

  • RIF IDURAR
    السبت 31 غشت 2013 - 13:24

    الاندلس لم يضيعها احد , بل استرجها اهلها من الاستعمار الاسلامي , وبذلك نجت الشعوب الايبيرية من التخلف والجهل البدوي ….

  • H A M I D
    الأحد 1 شتنبر 2013 - 08:54

    —–سفر الى الجنة التي ضا عت من المسلمين—,?!
    –عبارة بئيسة –الجنة في بلاد النا س الما خودة منهم قهرا كيف ,??!!

    —اسبا نيا اليوم تنا طح الدول المتقدمة —لو بقيت في ايدي المسلمين
    لبقيت مثلهم او اقل—وهدشي في القرن 21???!!!**

  • البوسعادي الجزائري
    الإثنين 2 شتنبر 2013 - 13:44

    لا احد له الحق احتكار التاريخ لنفسه انذاك لا خريطة ولا جنسية كانت القبيلة نسب اي شخص

  • خييلي
    الإثنين 2 شتنبر 2013 - 17:20

    زرت غرناطة سنة 84 و لازلت أذكر أمران
    الأول أن كل عربيو _أو _مسلم خرج لتوه من هذه المعلمة الإنسانية إلا و صرخ كأنه وحده وهو بلعن العرب و المسلمبن و أنظمتهم الدكتاتوربة
    الأمر الثاني أن عاءلة من اليمن الإشتراكي آنذاك إشتكت بحسرة عن منعها دخول المغرب يوليوز 1984 بسبب انتمائها إلى المعسكر الإشتراكي الزوجة اليمنية قالت بالحرف "جئنا من أمريكا مباشرة غلى المغرب لنستجمم في تعويضا على بلدنا و ها نحن نخسر مالنا في إسبانيا هل هذه عروبة قالت و الألم يعصر قلبها
    خجلت وتمنيت لهم مناسبة أجمل لدخول المغرب البلد الذي له ال"فضل" في بناء غرتاطة و قصر الحمراء حمراء بلون شهداء الأندلس بعد حرق السفن بلون الشعب الأندلسي المقهور بلون الملوك الحمر من بني الأحمر الذين تاهوا في الملذات حتى أتلقوا الذات بخ بخ
    إن الشعوب كلها مبدعة و لكن شتان ما بين حاكم و حاكم الحاصل باراكا,

  • أبو البقاء الرندي
    الثلاثاء 3 شتنبر 2013 - 12:13

    أبو البقاء الرندي
    لِـكُلِّ شَـيءٍ إِذا مـا تَمّ نُقصانُ فَـلا يُـغَرَّ بِـطيبِ العَيشِ إِنسانُ
    هِـيَ الأُمُـورُ كَما شاهَدتُها دُوَلٌ مَـن سَـرّهُ زَمَـن سـاءَتهُ أَزمانُ
    وَهَـذِهِ الـدارُ لا تُبقي عَلى أَحَدٍ وَلا يَـدُومُ عَـلى حـالٍ لَها شانُ
    يُـمَزِّقُ الـدَهرُ حَـتماً كُلَّ سابِغَةٍ إِذا نَـبَت مَـشرَفِيّات وَخـرصانُ
    وَيَـنتَضي كُـلَّ سَيفٍ للفَناء وَلَو كـانَ ابنَ ذي يَزَن وَالغِمد غمدانُ
    أَيـنَ المُلوكُ ذَوي التيجانِ مِن يَمَنٍ وَأَيـنَ مِـنهُم أَكـالِيلٌ وَتـيجَانُ
    وَأَيـنَ مـا شـادَهُ شَـدّادُ في إِرَمٍ وَأيـنَ ما ساسَه في الفُرسِ ساسانُ

  • افناوي
    الثلاثاء 3 شتنبر 2013 - 12:19

    بني قصر الحمراء قبل عصر ما يسمى تاريخيا "عصر المماليك الاسلامية بالاندلس " كان من وراء زرع الحقد و الظغينة بين مسلمي الاندلس الدول الحاكمة في المشرق العربي كالامويين و العباسين.ومن ولاهم من بعد , وخير دليل على خوف الاسرة الحاكمة من انتقال الخلافة الى الغرب الاسلامي ما فعله هارون الرشيد حينما ارسل بن جرير الشماخ لقتل ادريس الاول .

  • ka ba
    الأربعاء 4 شتنبر 2013 - 18:38

    il faut créer un cite au maroc qui ressemble aux monuments historiques de l'andalousi car nous avons les artisants pour le réaliser et faire attirer les touristes du monde entier vers l'origine de cette architecture islamique qui existe dans notre pays

  • Aba
    السبت 7 شتنبر 2013 - 03:01

    This was a brutal occupation of Spain. I sincerely apologize for the brutal actions of my ancestors..
    Let's call things by their names …
    The title is misleading …
    Occupation is occupation and aggression is aggression. We were the uninvited aggressors this time …

  • tasrtit
    السبت 7 شتنبر 2013 - 13:04

    عقلية العربان الاستعمارية
    شمال إفريقيا والأندلس ليستا بعربية

  • oujda sevilla
    الإثنين 9 شتنبر 2013 - 20:19

    على الاقل الاسبان حافظوا على المعالم الاثرية العربية واعطوها قيمة وجنوا منها اموالا كثيرة .فلو كانت قصر الحمراء عندنا في المغرب لتبول على جدرانها المارة .ولجعلناها مسكنا للشمكارة .

  • hakim
    الأربعاء 11 شتنبر 2013 - 19:55

    le titre devait etre le palais alhamra que les musilmans ont construit et les soit disant musilman l'ont perdus.

  • يوسف إبن تاشفين
    الخميس 12 شتنبر 2013 - 00:15

    ماهذا المستوى الهابط لمعظم التّعاليق الّتي تفوح منها راءحة الجهل والعنصرية؟ هل أنتم مسلمون؟ أتسمّون الجهاد وإعلاء كلمة اللّه إستعمارا؟ أتعرفون بأن شعب القوط الّذي هزمه طارق إبن زياد إستوطن هو أيضا إسبانيا وطرد منها الوندال؟ فهل سنسمّيه أيضا مستعمرا؟

  • دحمان
    الخميس 12 شتنبر 2013 - 09:11

    اقترح ان يقوم المغرب ببناء قصر مشابه لقصر الحمراء مع كل ملحقاته كما يفعل الصينيون اليوم بباريس و لندن و غيرهما من العواصم .بهذه الطريقة ستجلب اعدادا كبيرة من السياح .الشيئ الممقوت و المرفوض الرائحة النتنة للعنصرية عرب -امازيغ في نقاش المتدخلين و اسقاط الواقع عل التاريخ .لنقل بناه المسلمون و كفى .

  • Karitha
    السبت 14 شتنبر 2013 - 15:08

    salam a tous:a lire les commentaires l'on constate la misère intellectuelle qui a fait place a d'autres misères,avant de pensé l'Alhambra il faut voir ce qui est proche,ceuta et mélilla qui sont des enclaves stratégiques ou encore le Gibraltar dont les espagnols et les british se disputent l'appartenance,alors que ce dernier n'est ni a l'un ni a l'autre,ce maroc donc est son amir….commandeur des croyants regarde cela impuissant pourtant il a une armée !?mais hélas hélas cette dernière ne peut etre engagée contre l'ennemi en face mais contre le véritable ennemi intérieur….le peuple.
    ….hélas oui,il faut dire la vérité meme si celle-ci est amère.Quand a l'Andalousie chers marocains ce n'est pas avec une dictature que cette dernière sera récupérée,une dictature d'ailleurs mise en place pour rappel par les occidentaux a des fins stratégiques,la division des musulmans. Allah éxalté soit-il ditان االه لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم,etes vous donc pour le changement marocains ?

  • Hamid
    السبت 14 شتنبر 2013 - 16:21

    votre impérialisme vous ne le voyez jamais !

  • ابو صفوان القرطبي
    الإثنين 16 شتنبر 2013 - 13:29

    ايها الحبيب المبارك قصور الحمراء ليس بجنة بل جنة الله في ارضه , حقيقة بالنسبة للسائح قد يتجول ويزور الحمراء في اقل من ساعتين , ولكن بالنسبة للمتخصص لا يكفيه عمره ليغوص في اعماق غرناطة والاندلس واسبانيا واوروبا
    فتاريخ غرناطة لا يقتصر على قصور الحمراء بل ………………
    انا اعلم انك ستعود مرغما الى غرناطة مرة اخرى , لانك وبكل بساطة ستحس بعد
    مغادرتك لها بانك قد تركت جزءا من جسدك بها , وعليك ان تعود اليه, فمرحبا بكم
    في غرناطة والاندلس مرة اخرى

  • مسعود السيد
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 00:22

    عَجَبي هل كان القرشيون بنات قصور وقلاع وأبراج وسدود قبل أن تأتى لهم الفرصة ليعيثوا في الأرض فسادا وخرابا ليتعرفوا على حضارات غيرهم .هل كانوا يعرفون شيئا آخر غير الخيام والبعير والأغنام ينتظرون موسم الحج لخدمة الحجاج والتسول .لو بنوا مثل هده المعالم في الحجاز من قبل لقلنا لقد جائوا بأفكار الفن الرفيع في البناء وغيره من الشرق ونشروه في والأندلس. فحتى اليوم كل المهندسين وآلات الرفع والجر وحتى العمالة أجنبية. فلو لا الأجنبي لما طلع البترول من جوف الارض ولما تمتعوا بأمواله وفعلوا ما فعلوا .البعض هنا يفتخر بمجرم الحرب طارق بن زياد الذي غدر وأعتدى على الاسبان وسلبهم أموالهم ونسائهم وهتك اعراضهم وانتهى به الامر متسولا متشردا ينام في الخلاء .عجبي كيف تبكون على مجرمين استباحوا الاعراض وقتلوا الآلاف كيوسف إبن تاشفين الدي كما ترون ضريحه عبارة عن مزبلة متسخة .الحضارة للفراعنة و لرومان والإغريق والفرس والأمازيغ أما العرب فلهم الخيام والبعير والسيوف والرماح لسلب والنهب .اسألوا ابن خلدون فلا احد يعرفهم غيره

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد