"قضاة جطـو": دور الدّولة كمساهم بالمقاولات العمومية "غير واضح"

"قضاة جطـو": دور الدّولة كمساهم بالمقاولات العمومية "غير واضح"
الخميس 23 يونيو 2016 - 13:00

رصد تقرير للمجلس الأعلى للحسابات عددا من اختلالات المؤسسات والمقاولات العمومية المغربية، سواء على مستوى التسيير والتدبير، أو الحكامة وتعاقدها مع الدولة.

التقرير لم يبرز فقط الاختلالات التي تعشيها هذه المؤسسات، بل بسط أيضا عددا من الإنجازات والنقاط الإيجابية التي بصمت عليا، ومنها أن أغلب مؤشرات القطاع سجلت منحى تصاعديا، خاصة بعد سنة 2000، مؤكدا أن المبلغ الإجمالي للاستثمار بالقطاع وصل إلى 71.6 مليارات درهم سنة 2015، ومع نهاية 2014 بلغ رقم المعاملات 198 مليار درهم، وتم تحقيق قيمة مضافة بحوالي 72.7 مليار درهم، ووصلت القدرة على التمويل الذاتي ما قدره 42.2 مليار درهم، فيما راكمت الأصول الإجمالية ما مجموعه 1.001 مليار درهم.

ورغم ذلك، إلا أن القطاع، يؤكد التقرير، لم يتطور وفق منظور إستراتيجي منسجم ومحدد بشكل واضح على المدى المتوسط والبعيد؛ ذلك أن التحولات الأساسية التي عرفها ارتبطت بظروف خاصة وبنوعية ومؤهلات أصحاب القرار، أو بضرورة الاستجابة إلى متطلبات محددة؛ كما أنه منذ بداية العشرية الحالية بدأت تظهر عليه مؤشرات نمو بطيء، كما يدل ذلك على التراجع على مستوى الاستثمارات المنجزة وارتفاع المديونية وتزايد تحويلات الموارد العمومية من الدولة لفائدة المؤسسات والمقاولات العمومية.

وإلى جانب ذلك، ورغم أن القطاع عرف عددا من الإصلاحات وسجل نجاحات حقيقية، يضيف تقرير المجلس الأعلى للحسابات، إلا أن الإشكاليات المرتبطة بحجمه وقيادته الإستراتيجية، وكذا بحكامته وعلاقته مع الدولة تظل مطروحة، إذ إن “دور الدولة كمساهم” يظل غير محدد وغير واضح، علما أن وزارة الاقتصاد والمالية لا تتوفر على بنية لليقظة والقيادة من أجل مواكبة المؤسسات والمقاولات العمومية في تطبيق إستراتيجياتها وتحسين أدائها والارتقاء بها إلى مستوى من التنظيم والمراقبة الداخلية يؤهلها إلى اعتماد تدبير يقوم على النتائج والأداء.

وفي السياق ذاته، كشف تقرير “قضاة مجلس جطو” أن دور الدولة كـ”مخطط” يبقى أيضا غير محدد بالشكل الكافي، والقيادة الإستراتيجية من طرف الوزارات ذات الاختصاص القطاعي غير مؤطرة قانونا، إذ إن الممارسات تعرف تباينا من قطاع إلى آخر، وذلك حسب الثقافة السائدة في كل وزارة على حدة، وحسب مهارة المسؤولين المعنيين ومستوى الأهمية التي يولونها لهذه المقاولات.

وعلى المستوى المالي، تتجسد العلاقات بين الدولة والمؤسسات والمقاولات العمومية من خلال التحويلات المتبادلة، فالدولة تمنح للمؤسسات والمقاولات العمومية إمدادات استثمار وإمدادات تسيير، وكل مخصصات برسم المساهمات في الرأسمال أو قصد إعادة الهيكلة وإعادة الرسملة، أما التحويلات التي تقوم بها هذه المؤسسات لفائدة الدولة فتتمثل في الإيرادات المتأتية من الهيئات ذات الوظيفة المالية، وإيرادات الاحتكار، وحصص أرباح ومساهمات المؤسسات العمومية، وأرباح المساهمات في شركات المساهمة العمومية، والأتاوى برسم استغلال الملك العمومي، وكذا الإيرادات الأخرى، حسب التقرير ذاته.

وبالمقارنة بين التحويلات المتبادلة بين الدولة والمؤسسات والمقاولات العمومية خلال الفترة 2010-2014، كشف التقرير ذاته أن الكفة تبقى بشكل هيكلي لفائدة هذه الأخيرة، بمعدل سنوي قدره 21.2 مليار درهم، فيما بلغ مجموع الموارد العمومية لفائدة المؤسسات والمقاولات العمومية 159.8 مليارات درهم؛ كما تستحوذ المنشآت في قطاعات التربية والتعليم العالي والتكوين، والطاقة والمعادن، بالإضافة إلى التجهيز والنقل والفلاحة والصيد البحري، على الحصة الأكبر من هذه الموارد.

ورغم المساهمات الكبيرة التي تمنحها خزينة الدولة لعدد من المقاولات العمومية، إلا أن عددا ضئيلا من هذه الهيئات يقوم بتحويلات لصالح الخزينة العامة للدولة، إذ إن أرباح المساهمات والحصص من الأرباح يبقى مصدرها الأساسي مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ومجموعة صندوق الإيداع والتدبير، وشركة اتصالات المغرب؛ أما تحويلات الأجهزة ذات الطابع غير التجاري، فإن مجملها من طرف الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والرسم والخرائطية، والتي تحصل على إيرادات ذات طابع شبه جبائي، يورد التقرير ذاته.

وارجع تقرير المجلس الأعلى للحسابات هذا الانخفاض إلى عدد من العوامل؛ ذلك أن الخطط المتعمدة من قبل بعض المؤسسات والمقاولات العمومية المستثمرة تؤدي إلى نتائج ضعيفة وسلبية في بعض الحالات، تعود إلى النماذج التجارية أو السياسات المرتبطة بالتسعيرة أو التركيبات المؤسساتية لهذه الهيئات.

‫تعليقات الزوار

19
  • مغربي
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:12

    دور الدولة ليس واضح في جميع المجالات ولا نتائج تذكر.

  • باري
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:20

    أودي راه البلاد كلها غادية غير بالبركة ….الدور الحقيقي للدولة غائب في جميع المجالات التي من شأنها ان تساهم في تنمية الطبقات المستضعفة….كيدوخونا غير بالأرقام و الكلام الخاوي

  • مفتاح
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:44

    وشهد شاهد من اهلها. هذا رد على من يعتبر ان الامور في بلدنا العزيز تسير على ما يرام. فالفساد يحرق الاخضر واليابس. ومن الصعب التغيير مالم تتغير العقليات التي تتحكم في مقدرات البلاد والعباد. فلا يمكننا تصور تقدم بلاد بعقلية القرون الوسطى . فلابد من احقاق العدل والانصاف . وتطبيق القانون ولو على المؤسسة الملكية. فلا تقدم ولا تغيير مادامت العقول المتحجرة تجثم على صدور الفقراء والمساكين وبعقلية بعيدة كل البعد عن احترام الانسان وحقوقه.

  • مغربي
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:48

    أ سي جطو راه لا شيء واضح في هذه الدولة ما هناك الا العتمة والظلمة
    او زاد البوجادي ببنكيران كفسها او عماها

  • عابر
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:50

    الكلام الفارغ واللغو وحتى لو فرضنا أن دور الدولة واضح ماهي النتائج التي من وراء هذا الوضوح

  • XEROX
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:51

    يجب على الدولة تشديد اليات الزجر و القوانين المرتبطة بها و المتعلقة باهدار المال العام الذي تؤديه الدولة لفائدة المؤسسات العمومية و الجماعات المحلية و الجهات و الغاء الامتيازات للمسؤولين كالسكن و سيارات الدولة التي تنهب ملايين اللترات من المحروقات و محاسبة المسؤولين عن ذلك و كذا خفض التعويصات المقدمة للمسؤولين على المهام الموكولة اليهم سواء داخل المغرب او خارجه و الزام الهيئات المستفيدة من دعم الدولة للقيام بتحويلات لصالح الخزينة العامة للدولة، وهذا لايتاتى الا بتقوية الدور الزجري لقضاة المجلس الاعلى للحسابات و المجالس الجهوية و القضاء عموما

  • مغربي
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:53

    لا أدري ما هو دور هذا المجلس يفضح الفساد و المفسدين ولا تتم محاسبتهم أظن أن دوره هو إغاظة المغاربة وجعلهم يشعرون انهم بدون قيمة و أن أصحاب المناصب العليا فوق القانون و ان أولاد الشعب هم سكان السجون و آسفاه عليك يا وطني صدق رسول الله عندما قال والله ما هلك الذين من قبلكم إلا لأنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه و إذا سرق فيهم الفقير أقاموا عليه الحد إنه منطق الدول الظالمة

  • عزوز من بني زروال
    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:56

    المجلس الأعلى للحسابات وباقي المحاكم المالية تقوم بالمهام المنوطة بها بمقتضى القانون المنظم لعمل واختصاصات هذه الأجهزة الرقابية وتتوج نتائج عملياتها الرقابية عبر إصدار تقارير مفصلة عن الاختلالات المسجلة في القطاع الخاضع للرقابة المالية وبذلك تكون هذه المحاكم قد وضعت يدها على مكامن الخلل وقامت بتشخيص الداء ويبقى على الجهات الأخرى ذات الاختصاص التدخل من أجل وضع الأمور في نصابها واتخاذ المتعين في حق كل من ثبت تورطه في إهدار المال العام والاغتناء غير المشروع على حساب دافعي الضرائب من ابناء الشعب. تقبل الله صيامكم

  • نورالدين
    الخميس 23 يونيو 2016 - 14:00

    دور الدولة غير مفهوم تاما بشكل كبير.في جميع المجالات‎ ‎

  • reda
    الخميس 23 يونيو 2016 - 14:07

    دولتكم برأسها ما شي واضحة …….

  • بوعجاجة
    الخميس 23 يونيو 2016 - 14:12

    ما لا نريده في المغرب : دولة فاسدة ، برلمان معفن ، شعب مستهلك …. المغربي جبان ولا يستطع فعل شيىء غير التعليقات السلبية…المستفيدون من النظام ومنهم هؤلاء الأحزاب وملحقاتهم يعيشون في رفاهية ويريدون الحفاظ على الوضع الراهن ، اما البقية العظمى من الشعب وهم الفقراء فهمهم الوحيد هو الحصول على لقمة العيش لا يهتمون بالأحزاب ولا بالسياسة ويعرفون بذكائهم الفطري ان الأمر مجرد لعبة.

  • ana marrouqui
    الخميس 23 يونيو 2016 - 14:12

    mr jettou le constat. ce que vs dites est clair a l oeil nu. il faut que les gens payent pour ces erreurs par exemple le dg d ADM a detecter des erreurs dans le systemes de cet organisme ce qui a poussé les cadres de l ancien systeme de faire des greves. il faut des audits et nous faire un rapport qui sera remis au tribunal par exemple…etc ONDÂ ONCF RAM

  • موطن مغربي
    الخميس 23 يونيو 2016 - 14:18

    هذه تبريرات من أجل خصخصت أو خوصصت المقوالا ت التابعة للدولة وهذه تبريرات واهية لا أساس لها من الصحة

  • moumen
    الخميس 23 يونيو 2016 - 14:27

    Bonsoir à toutes et à tous,
    Ce que je ne comprends pas c'est que monsieur Jettou avec tout le respect que je lui dois, ne parle des problèmes que vit nôtre pays que pendant ces cinq années où le le PJD est chef du gouvernement!!! pourquoi ces études ne s'étalent que sur ces dernières années!!! Il me semble que la SAMIR , CIH, La CNSS pour ne citer que ces organismes, ont connu des dérapages, des détournements bien avant l'arrivée du PJD!!! Par contre , je suis sûr et certain que malgré les raports de Mr Jettou, ceux du walli de banq al maghrib, ceux du patronat et même ceux des syndicats , le PJD gagnera les élections prochaines et aura un minimum de 165 sièges…

  • meqtger
    الخميس 23 يونيو 2016 - 15:30

    الخلل الكبير هو انعدام المحاسبة خصوصا بالنسبة للمؤسسات العمومية الكبرى
    التي يطلق عليها استراتيجية مديروها العامون يتصرفون في ميزانيات ضخمة وفعلون ما يشاؤون ولا احد يحاسبهم على نجاعة ما يقومون به ولا على الشبهات التي تثار حول ثرواتهم وثروات حاشيتهم

  • Hatim
    الخميس 23 يونيو 2016 - 16:19

    La masse salariale mensuelle que touche les juges de driss jettou dépasse de loin la production attendue de leur travail
    Ils sont dans toutes les villes du Maroc et ils sont nombreux à la capitale
    Ils encaissent avec des pelles et ils produisent épsilon
    C'est triste d'assister ces gaspillages alors que le peuple Marocain cherche le pain et de l'eau

  • sahrane
    الخميس 23 يونيو 2016 - 17:47

    Ces rapports vont être tabletter comme ramasse poussière , et pourtant tous ces bévues étaient citées dans plusieurs rapports d'institutions internationales qui critiquent la corruption , l'inefficacité administrative dans tous les sphères du régime , et surtout les salaires exorbitants du gouvernant et ses acolytes , qui dépassent de loin ceux des pays les plus riches du monde, les gens qui se plaignent actuellement ce sont les mêmes qui se portent à la défense du régime quand la critique constructive émane des institutions internationales, alors le droit ça se ne donne pas ça se prend ,tant que le régime n’est pas confronté ,non seulement ne cédera pas ,mais il continuera à abuser le peuple.

  • مغربي.....
    الخميس 23 يونيو 2016 - 20:50

    ينعكس دور الدولة في جميع المجالات في صورة المسؤل المنحدر من وسط المجتمع المغربي .نتمنى أن يكون لنا دور واضح كمواطنين في إصلاح ومساندة الدولة.

  • amin
    الجمعة 24 يونيو 2016 - 00:36

    نعم انه مكتب شريييييف للفوسفاط اغدق الله به علينا نحن المغاربة لاااااكن للاسف المسؤوليييين فيه يطبقون فيه مجمع الشفارة للفلوس لا حسيييب ولا رقيييب الكل يرييد ان ينهش منه مادامت المدااااخيييل مرتفعة ولااحد يرااااقب والله ان اعمل فيييه اوماكاين غير ار برع اسي جطو كل واحد او كيشوووف غي جطو…لا خدمة لا جوووج

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق