قضية الصحراء المغربية .. ماذا تريد الجارة الإسبانية من المملكة الشريفة؟

قضية الصحراء المغربية .. ماذا تريد الجارة الإسبانية من المملكة الشريفة؟
الصورة من اليسار إلى اليمين: بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية رفقة نائبه الثاني زعيم حزب "بوديموس" بابلو إغليسياس
السبت 2 يناير 2021 - 07:00

يؤكد عبد المنعم بونو، الباحث المغربي في الآداب الإسبانية بجامعة محمد الخامس في الرباط، أن إسبانيا أصبحت في الألفية الثالثة الشريك الاقتصادي الأول للمغرب، متجاوزة لأول مرة فرنسا، الشريك التقليدي للمغرب.

كما صارت الجالية المغربية في إسبانيا أول جالية إفريقية من حيث العدد، “وأصبح التعاون والتنسيق بين البلدين في مجالات الأمن والإرهاب والهجرة السرية ومحاربة المخدرات وتبييض الأموال قويا واستثنائيا” وفق مقال للكاتب يحاول الإجابة عن تساؤل “ماذا تريد إسبانيا من المغرب؟”.

لكن كل هذا، يضيف الباحث المغربي، لم يشفع لإسبانيا، التي تجمعها مع المغرب روابط في مختلف المجالات، “أن تتخلى عن توجسها من الجار الجنوبي، وتصحح عددا من الأحكام الجاهزة حول المغرب والمغاربة. واستمرت المملكة المغربية في التعرض للابتزاز الاقتصادي والتجاري والسياسي نزولا عند رغبة الرأي العام والسياسيين الإسبان”.

وهذا نص المقال:

لقد أحدث الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة المغربية على الصحراء قنبلة على الصعيدين الدولي والإقليمي؛ وذلك لما أصبح لهذا القرار من تبعات جيو إستراتيجية كبرى على مسار هذا الملف الذي عمّر قرابة نصف قرن من الزمن.

هذا الملف الذي لم تنجح الأمم المتحدة، طوال هذه المدة الزمنية الطويلة، في إيجاد حل له يرضي الطرفين، المملكة المغربية وجبهة “البوليساريو”؛ نظرا إلى تدخل الجارة الجزائر المباشر في عرقلة أي مسار أو تقارب يمكن أن يحدث بين الطرفين المعنيين، حتى أصبحت الجزائر طرفا ثالثا ورئيسيا في قضية الصحراء من خلال إيواء جزء من السكان الصحراويين في جنوب المغرب، وتسليحهم والقيام بعملية غسل دماغ الأطفال والشباب، وتوجيههم، والدفع بهم إلى حمل السلاح في وجوه إخوانهم ووطنهم الأم.

كان قادة الجارة الجزائر يبحثون، من وراء دفع السكان الصحراويين إلى المطالبة بالانفصال عن وطنهم، عن كيفية إضعاف المملكة المغربية ومحاولة تطويقها، وعزلها عن عمقها الإفريقي، وبالتالي النفاذ إلى المحيط الأطلسي، حتى لا يبقى المغرب البلد العربي والإفريقي الوحيد الذي يتوفر على واجهتين إستراتيجيتين: المتوسط والأطلسي.

قبل ذلك كان المغرب قد عانى تحت ضغط الإمبريالية الأوروبية في نهاية القرن التاسع عشر من انفتاح قسري على أراضيه أمام الاختراق الأجنبي، وأدى ثمنا باهظا لما قامت به الإمبريالية الأوروبية من غزو وسياسة توسعية، ابتداء من نهاية القرن التاسع وبداية القرن العشرين، حيث كانت الأطماع الفرنسية والإسبانية قد اقتسمتا فيما بينهما “الكعكة” المغربية من خلال تقطيع التراب المغربي إلى ثلاثة أجزاء: جزء لفرنسا في الوسط وجزآن لإسبانيا في شماله وجنوبه.

كما قامت فرنسا بتغيير خارطته الأصلية واقتطاع مناطق كاملة من ترابه لفائدة مستعمرتها في الجزائر. وفي منتصف الخمسينيات من القرن الماضي، حصل المغرب على استقلاله من فرنسا وإسبانيا؛ لكن جنوبه ظل يرزح تحت الاستعمار الإسباني إلى غاية 1975، حيث انسحبت إسبانيا من المناطق الجنوبية، واسترجع المغرب ميدانيا صحراءه التي كانت قد سلبت منه في نهاية القرن التاسع عشر بسبب الأطماع التوسعية الأوروبية، وخصوصا منها الإسبانية. وضع هذا الملف بين يدي مجلس الأمن في انتظار إيجاد صيغة قانونية تمنح السكان المحليين حق تقرير المصير، أو الاندماج في المملكة المغربية.

لكن عندما شرعت الأمم المتحدة، عبر بعثتها المينورسو، في عملية إحصاء السكان، سواء في مخيمات تندوف بالجزائر أو في الأراضي الصحراوية بالمغرب، تبين بالملموس وعلى أرض الواقع استحالة إجراء أي إحصاء شامل للسكان الصحراويين ذوي الحقوق، بناء على لوائح الإحصاء التي كانت قد تركها الاحتلال الإسباني؛ بسبب التحولات الديمغرافية التي طرأت على النسيج السكاني، وكذلك بسبب عملية إغراق سكان المخيمات بالعديد من الأفراد والمجموعات المرتزقة، النازحين من دول الساحل وجنوب الصحراء.

من جهة أخرى، كان لتدخل الدول المجاورة كجزائر الجنرالات، وليبيا “الزعيم” معمر القذافي في هذا الصراع، الأولى كطرف منذ البداية، والثانية، خلال السنوات الأولى، أثر سلبي كبير على مسار التسوية الذي كانت تشتغل عليه الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

لكن منذ قيام المغرب بمبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية سنة 2006، صار المغرب تدريجيا في موقع قوة؛ لما اتسمت به تلك المبادرة من واقعية وجدية، كما جاء على لسان العديد من الدول، حيث يمكنها في الوقت نفسه أن تحفظ للمغرب حقوقه التاريخية المشروعة على أراضيه الجنوبية المغتصبة. كما تحفظ أيضا لسكان مخيمات تندوف ماء الوجه، وتنهي مآسيهم، وتضع حدا لاستغلالهم اللاإنساني من طرف النظام العسكري للجزائر.

خلال كل هذه المدة الزمنية التي امتدت على طول خمس وأربعين سنة، كانت إسبانيا في بداية الأمر، بصفتها دولة استعمارية سابقة، تساند الأطروحة الانفصالية وتبرر ذلك، حكومة وشعبا، انطلاقا من “مسؤوليتها التاريخية” إزاء مستعمرتها السابقة، وإزاء السكان الصحراويين، الذين لم يكن يتعدى عددهم بضع عشرات الآلاف. كما لو كانت الصحراء أرض خالية غير مرتبطة بالمغرب، وكما لو أنه لم يثبت تاريخيا أن شيوخها كانوا يجددون البيعة لمختلف السلاطين المغاربة.

مع مرور الزمن، وعند وصول الحزب الاشتراكي إلى قيادة الحكومة الإسبانية في شخص فيليبي كونثاليث سنة 1982، أصبحت الحكومة الاشتراكية تتفهم شيئا ما مطالب وسعي المغرب إلى استكمال وحدته الترابية؛ لكن مع مجيء الحكومة اليمينية، تحت رئاسة خوصي مريا أثنار، عادت العلاقات الثنائية بين البلدين إلى التشنج من جديد. فلم يكن حادث جزيرة ليلى سوى النقطة التي أفاضت الكأس. ثم عاد الاشتراكيون إلى الحكم في 2004 على إثر أحداث مارس الإرهابية بمدريد في السنة نفسها؛ لكن سرعان ما عصفت بهم الأزمة المالية لسنة 2007، ليعود بعد ذلك الحزب الشعبي إلى الحكومة إلى غاية 2018، ثم يعود الحزب الاشتراكي بفضل تحالفه مع حزب “بوديموس” إلى قيادة الحكومة الحالية.

على امتداد كل هذه الفترة الزمنية، لم تكن إسبانيا راضية على استكمال المغرب وحدته الترابية ودفاعه المستميث عن سيادته على صحرائه التي كانت قد انتزعت منه في إطار الحملة التوسعية التي كانت إسبانيا قد حشدت لها جواسيس وجنودا، ابتداء من نهاية القرن التاسع وبداية القرن العشرين.

يكفي هنا الإشارة إلى مجموعة من الصحافيين الجواسيس الذين كانوا قد جاؤوا إلى المغرب للقيام باستكشاف للصحراء المغربية، حيث قطع أحدهم (خوليو ثيربيرا بابييرا) أكثر من ألف كيلومتر من أجل جمع المعلومات العلمية (الجغرافية والطبيعية)؛ بهدف توقيع معاهدات تجارية مع العاهل المغربي آنذاك، وإنشاء مصانع للثروات السمكية، ستصبح في ما بعد وسيلة للمطالبة بحقوق مفتعلة لإسبانيا داخل منطقة واد الذهب، وبالتالي تحويلها إلى حماية يتم استغلال الملاحات الموجودة فيها وتحويل الواحات الصحراوية إلى مستعمرات فلاحية.

أصبحت إسبانيا في الألفية الثالثة الشريك الاقتصادي الأول للمغرب، متجاوزة لأول مرة فرنسا، الشريك التقليدي للمغرب. وصارت الجالية المغربية في إسبانيا أول جالية إفريقية من حيث العدد. وأصبح التعاون والتنسيق بين البلدين في مجال الأمن والإرهاب والهجرة السرية ومحاربة المخدرات وتبييض الأموال قويا واستثنائيا، أمام الأخطار الأمنية المحدقة التي صارت تهدد استقرار المنطقتين؛ لكن كل هذا لم يشفع للبلدين الجارين اللذين تجمعهما روابط في مختلف المجالات أكبر بكثير مما يفرقهما.

لم يشفع لإسبانيا، هذا البلد الذي يحبه ويعجب به المغاربة، أن تتخلى عن توجسها من الجار الجنوبي، وتصحح عددا من الأحكام الجاهزة حول المغرب والمغاربة. واستمرت المملكة المغربية في التعرض للابتزاز الاقتصادي والتجاري والسياسي نزولا عند رغبة الرأي العام والسياسيين الإسبان. فصار هذا الابتزاز يأخذ أشكالا متعددة: محاصرة المنتوجات الفلاحية، تنديد بإستراتيجية المغرب وسياسته التجارية في مدن الشمال القريبة من سبتة ومليلية، تأكيد على “حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير” على لسان نائب رئيس الحكومة، قبل انعقاد اجتماع القمة الثنائية بين البلدين، استدعاء للسفيرة المغربية عقب تصريح رئيس الحكومة المغربية حول مدينتي سبتة ومليلية السليبتين.

أمثلة تظهر بجلاء عدم وضوح مواقف الحكومات الإسبانية من قضايا المغرب المصيرية، بل واستغلال بليد للظروف المناسبة في محاولة يائسة “لتقطير الشمع” على المغرب عوض الوقوف بجانبه في هذا الظرف بالذات. أعتقد أن قوة الجار الجنوبي هو، بدون شك، مصدر قوة للجار الشمالي، وليس العكس.

إسبانيا الجالية المغربية الصحراء المغربية المغرب

‫تعليقات الزوار

84
  • مولاة لحريرة
    السبت 2 يناير 2021 - 07:24

    “واستمرت المملكة المغربية في التعرض للابتزاز الاقتصادي والتجاري والسياسي نزولا عند رغبة الرأي العام والسياسيين الإسبان”.
    إوا آش بغيتي؟ بلاد ديموقراطية فيها رأي عام وكيتحترم. ماشي بحالنا، راعي وراعية، مكينش لي كيحاشيه لينا.

  • عبدالحليم
    السبت 2 يناير 2021 - 07:29

    ربما تخشى اسبانيا إذا أنهى المغرب حل مشكل الصحراء ان يفكر في تحرير سبتة و مليلية السليبتين

  • Boyflane
    السبت 2 يناير 2021 - 07:35

    إسبانيا سهلة المنال بالنسبة للمغرب لدرجة لا يتصورها أحد فقط يلزم الدبلوماسية و السياسة المغربية مزيدا من الهجومية أو بالأحرى “الشغب السياسي” فأردوغان أخذ المليارات من اليوروهات من الإتحاد الأوروبي و إمتيازات كبيرة بسبب ورقة المهاجرين و لحسن الحظ يملك المغرب نفس الورقة لضغط … فما إن يعلم مهاجري دول جنوب الصحراء بسهولة و تيسير الهجرة من شواطئ المغرب لضفة الآخرى فسوف نشهد تسونامي بشري على شواطئ المغرب خصوصا في شمال المملكة و حتى في الشواطئ المقابلة لجزر الخالدات شخصيا لو كان القرار بيدي لما بقي جندي أو عنصر واحد من القوات المساعدة يراقب الشواطئ المغربية و سيكون دور البحرية المغربية و الدرك فقط مكافحة المخدرات و حماية الحدود البحرية الوطنية .. أما المهاجرين فكل من أتى للهجرة ما علينا غي نوكلوه أو نشربوه و أن نتمنى له رحلة موفقة للملكة الإبيرية … و سوف نشاهد بعدها أوتوماتيكيا ليونة و رطوبة كبيرة من الإسبان في جميع ملفاتنا و حتى الحساسة منها ..

  • ملالي واقعي
    السبت 2 يناير 2021 - 07:37

    كفانا من لغة الديبلوماسية ما أخذ بالقوة يسترجع بالقوة، المغاربة مستعدون للموت على كل شبر من هذا الوطن، واسترجاع سبتة ومليلية والجزر وكذلك الصحراء الشرقية، مستحيل أن نتخلى عن أراضينا، بالسلم أو القوة ومهما كلفنا الأمر، فالأرض والعرض لا مجال للتفاوض فيهما

  • ابوهاجوج الجاهلي
    السبت 2 يناير 2021 - 07:40

    التوجس الاسباني هو تاريخي قبل ان يكون استعماري. اسبانيا ربت اجيال متتابعة على الخطر الذي سياتي يوما ما من طرف المورو. اذن اسبانيا دائما حذرة في سياستها تجاه المغرب رغم المصالح التي تربط البلدين. نفس المشكل مع الجارة الشرقية الجزائر التي ربت اجيالا ما بعد الستينيات يتوجسون من المغرب. هذه حقائق لا جدال فيها من طرف جيراننا الاسبان والجزائريين. لهذا يجب على المغرب ان بنهج سياسته على هذه الوقائع وليس على ما يقول البعض روابط الدم والتاريخ لانها اصبحت متجاوزة في الظرف الحالي وهذه المرحلة الحاسمة. اسبانيا ستعمل كل ما في وسعها ان تعرقل المسار السياسي والاقتصادي المغربي وان ادعت الضرورة ستستعمل الاتحاد الاوروبي في هذه القضية وكذلك الناتو. اذن المغرب مقبل على عراقيل سياسية واقتصادية سيساهم فيها الاسبان رغم مصالحم المشتركة مع المغرب وشكرا.

  • Red ben
    السبت 2 يناير 2021 - 07:44

    إسبانية تريد انشغال المغرب بعدة مشاكل حتى لا يتسنى له مطالبة بسبة و مليلية (لمريتش) .

  • Youssef Casaoui NewYork
    السبت 2 يناير 2021 - 07:44

    الصدمة كانت عليهم قوية هي وفرنسا. لانهما ضيعتا وقت طويل ولم يعترفا بالصحراء المغربية حتى تكون وسيلة ابتزاز في يدهما في كل المفاوضات. لكن الصدمة كانت قوية عليهم عندما جاء الذكي ترامب من بعيد وسحب لهما البساط ليخلق لنفسه قدما للمشاريع بالصحراء المغربية والموقع الاسترلتيجي للملكة الشريفة المغربية والان اسبانيل تعض اصابع يدها.

  • محمد الحمداوي
    السبت 2 يناير 2021 - 08:04

    عطفا على ما جاء في هذا التحليل فالاسبان معروفين جشعهم وطمعهم وانتهازيتهم وخير دليل على ذلك ما فعلوه في أمريكا الجنوبية بعد اكتشافها حيث ركز ا على استغلال ونهب خيراتها باستغلال العبيد من افريقيا لهذه الغاية.
    وفيما يخص المغرب فهم لم يستطيعوا لحد الساعة كيف استغل المرحوم الحسن الثاني طيب الله صراع سوء الوضع السياسي ايام فرانكو للقيام بالمسيرة الخضراء واسترجاع الصحراء.وامام الضغوط الاقتصادية وازمة كرونا فانهم يحاولون ركوب موجة الصحراء لابتزاز المغرب خاصة بعد بروز الولايات المتحدة على الواجهة وخروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي.

  • رودامون
    السبت 2 يناير 2021 - 08:13

    الجارة الإسبانية تفكر فقط في مصلحتها و تعترف بالعصابة الإرهابية. (البوليزاريو) لأن ليس في مصلحتها حل مشكل الصحراء الغربية.وان حان أوان للمطالبة باسترجاع سبتة و مليلية المحتلين.

  • عبدالكريم بوشيخي
    السبت 2 يناير 2021 - 08:16

    كيفما كان الحال و كيفما كان مستوى التجاذبات و التصريحات و الاستفزازات تبقى اسبانيا الجار الشمالي الاقل عداوة و ضررا لمصالح المغرب الاقتصادية و السياسية رغم الاختلاف في اللغة و الدين مقارنة مع جارتنا الشرقية بل اعتبرها الاكثر ربحا للاقتصاد المغربي بغض النظر عن نواياها و اهدافها الاستراتيجية التي تحكم علاقاتها مع المغرب فالعدو الحقيقي الاكثر ضررا و عدوانية و حقدا على المغاربة و الجزائريين هو النظام الجزائري الذي ينفذ اجندة الدول الاستعمارية و ينفذ ما عجزت اسبانيا عن تحقيقه و هي تحتل تراب الصحراء المغربية لعدة عقود فمن سوء حظنا اننا ابتلينا و ابتليت المنطقة بهذا الجار الشرقي الذي يحكمه نظام عسكري فاسد و لو لم تكن لنا معه حدود مشتركة لانتهينا من نزاع الصحراء المغربية منذ اليوم الاول الذي حطمت فيه المسيرة الخضراء جدار الحدود الوهمية لان الشمال المغربي حرر من براثن الاستعمار الاسباني بدون مشاكل و كذالك منطقة سيدي افني و اقليم طرفاية و سياتي الدور على سبتة و مليلية لانه ليست لنا حدود مشتركة مع الجار الشرقي في ذالك الفضاء الجغرافي عكس ما هو عليه الحال في السمارة و المحبس المحادية للجزائر.

  • mre
    السبت 2 يناير 2021 - 08:22

    مقال رايع وشامل
    المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها
    رغم كيد الكائدين والمبتزين

  • جني الفراولة .. يا حبيبي
    السبت 2 يناير 2021 - 08:28

    اسبانيا مثلها مثل عاملات الفنادق المصنفة لم تعي لعبة النجوم و هي من تصنيف الجودة لوكس تسير نازلة من فندق الى فندق تفقد نجمة بعد نجمة الى ان تشيخ. اليست هي قطعة من قفطان القارة العجوز. اليس بعد الضعف قوة. و اليست هذه النواميس و السنن ..

  • متابع
    السبت 2 يناير 2021 - 08:31

    اسبانيا ظالمة بتحريض من النظام الجزاءري .استعمر ت المغرب في صحراءه وسبتة وملييلية ظلما .الصحراء استرجعها المغرب بحكمته ولم ترد إرجاع المدينتين للمغرب .سيأتي يوم ناخذ حقنا باذن الله . من مصلحة اسبانيا ان لا تتدخل في صحراءنا و أن تسلم المدينتين لان المغرب وإسبانيا جيران. المغرب يريد أرضه.

  • عبد السلام.
    السبت 2 يناير 2021 - 08:34

    سنة سعيدة لكل المغاربة وكل عام وأنتم بخير ،المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها،الله إنصر سيدنا ولا زيادة في الكلام ،الله الوطن ومحمد السادس.

  • احمد
    السبت 2 يناير 2021 - 08:52

    اسبانيا لم ولن تكون صديقة للمغرب ، يجب عدم اعطاء امتيازات او الاستهانة او التقة العمياء في هدا الجار ، المعاملة معهم يجب ان تكون معاملة مصالح وفرض الاحترام في كل كبيرة او صغيرة معهم.

  • نورالدين المعتدل
    السبت 2 يناير 2021 - 08:54

    اسبانيا لا يهمها لا الإقتصاد ولا حسن الجوار ولا شيئا آخر بقدر ما يهمها عدم تفوق المملكة المغربية عسكريا وتبقى الصحراء الشغل الشاغل للمملكة المغربية حتى لا تلفت النظر على سبتة ومليلية والجزر التي لا تزال تحت نير الاسبان الغاشم ومن جهة أخرى، تا ريخيا كانت اسبانيا إلى عهد قريب دولة ضعيفة ، كما أن اسبانيا تراكمت الحقد والكراهية للمغرب منذ أن كان جنوبها تحت السيطرة المغربية ابان الفتوحات الإسلامية (الاندلس) فبقيت هذى الفتوحات عقدة في أذهان اسبانيا تتوارث جيل لجيل ،ناهيكم على مضيق جبل طارق حيث المعادلة ثلاثية تجمع المغرب وإسبانيا وانجلترا وما بالشموع هذا المضيق من موقع جيوستراتيجي فاءق الأهمية والرمزية للملاحة والمراقبة .مسالة أخرى في غاية الأهمية وهو أن جميع حدود اسبانيا بالنسبة لها مؤمنة إلا جنوبها يبقى باب كل مشاكلها لأن الجنوب باب على قارة وليس المغرب فقط بحكم قربها بالمغرب(١٥)كلم فما على المغرب أن يبرز تفوقه عسكريا لكبح دساءس الجارة الشمالية وحشد واستقطاب المزيد من الاعترافات الدولية .وتبقى الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل الدولتين الوحيدين اللتان تربكان العدو الشمالي.

  • ضهر الحق وزهق الباطل
    السبت 2 يناير 2021 - 09:04

    يااخي ،عندما يخرج المستعمر من الباب يعمل المستحيل ليدخل من النافدة. وليس لك الحق في التقدم خوفا من الهروب عليهم، وكل لحظة يذكروكك بالا يجب ان تنسى انك كنت مستعمر (بضم الميم). وعندما لاحضوا بان المغرب يخطوا بخطوات حثيثة نحوا مستقبل زاهر ارادوا ان يركنوا له عصاة في عجلة مسيرته. وكيف لا وانت تصدر يمينا و شمالا كل ما تحتاجه الدول ، بينما جارتنا الشرقية تستورد كل شيء. فرجوع علاقتنا مع اخواننا اليهود المغاربة واعتراف امريكا بمغربية الصحراء اربك الايادي الخفية التي لم تهظم ماذا يجري في المغرب، لان خطتهم اجهظت وهو استنزاف المنطقة المغاربية. والمشكل اخواننا الجزاءريين يساعيدونهم في هذا الاستنزاف دون ان يعلموا، لدرجة أنهم سيدقون باب ل FMI لا محالة. اذا ” اذا رايت انياب الليت بارزة فلا تضنن ان الليت يبتسم” وشكرا هسبريس.

  • مغربي
    السبت 2 يناير 2021 - 09:16

    اسبانيا تريد فقط مصلحتها بالضغط على المغرب لتستحود على حصة الأسد من الإستثمارات بتسهيلات كثيرة كما تريد أن ينسى المغرب مشكل سبتة و مليلية و يركز مدى الحياة مع الصحراء المغربية تريد أن لا ينتهي المشكل لكن هيهات دخول أمريكا على الخط خلط أوراقهم و ذهبو يتباكون عند بايدن لسحب الإعتراف …المغرب لازم يقولهم حماية حدودكم من الهجرة السرية مقابل الإعتراف بمغربية الصحراء

  • sektane
    السبت 2 يناير 2021 - 10:07

    يجب على الحكومة والدولة المغربية السماح للمهاجرين الأفارقة المتواجدون بالمغرب بطريقة غير قانونية أن يعبرو إلى إسبانية بكل حرية وهذا مكسب كبير للمغرب وضرب عصفورين بحجر واحد وعندها سوف تأتي إسبانيا والإتحاد الأوروبي مثل الكلب الطائع

  • Mohammed
    السبت 2 يناير 2021 - 10:08

    المرجو تصحيح المعلومة
    حيث كانت الأطماع الفرنسية والإسبانية قد اقتسمتا فيما بينهما “الكعكة” المغربية من خلال تقطيع التراب المغربي إلى أربعة أجزاء (وليس ثلاثة أجزاء): جزء لفرنسا في الوسط و الجنوب الاقصى (موريتانيا) وجزآن لإسبانيا في شماله وجنوبه ( الصحراء المغربية)

  • Ait said Abdelkrim
    السبت 2 يناير 2021 - 10:18

    الحمد لله الان بعد الاعتراف الامريكي بالصحراء المغربية اصبح المغرب في موقع قوة بغض النظر عن الثمن الذي دفعه فلا يوجد شيء في سبيل الله في عالم السياسة المهم الان اصبحنا الند للاعداء و يجب الدفاع عن مصالحنا بكل ندية و قوة ولاكن لتكتمل قوة المغرب وجب الاهتمام لمصالح المواطنين و الرفع من مستوى العيش الكريم

  • حسن انجلترا
    السبت 2 يناير 2021 - 10:21

    يجب على اسبانيا ان تستوعب ان مغرب الامس ليس هو مغرب اليوم والسياسة الدولية قد تغيرت ودخلت دول اخرى في ملف الصحراء المغربية بعد الانتصارات المتتالية من الدبلوماسية المغربية و المملكة المغربية لن تبقى ساكتة على الافتزازات في هاذا الملف من قبل اسبانيا لمصالحها العامة وحتى لا يحرك المغرب قضية سبتة ومليلية المحتلتين.

  • السلامي
    السبت 2 يناير 2021 - 10:25

    بلاد الاندلس. اسبانيا ارض اسلامية. اسبانيا لا تريد المغرب بلدا قويا و لا تريد صحراء مستقلة. لا تريد دولة عربية قوية من الخليج الى المحيط انها تخشى طارق ابن زياد جديد

  • مغربي
    السبت 2 يناير 2021 - 10:33

    اسبانيا تريد الاحتفاظ بسيتة و مليلية لذلك في مصلحتها ان يبقى مشكل الصحراء المغربية معلقا
    لانه عند القضاء على بوليزاريو سيتفرغ المغرب لسبتة و مليلية و هذا ما يخيف الاسبان

  • يوسف
    السبت 2 يناير 2021 - 10:42

    السؤال الذي يحيرني هو كيف تترك إسبانيا حليفا قويا وبلدا بأكمله كالمغرب وتتحالف مع شرذمة محكوم عليها بالزوال!؟ ما أظنه إلا العناد وهاجس الخوف من أن يصبح المغرب أقوى بلد في إفريقيا ، مما يخيف الجزائر كذلك. زد على ذلك العقلية الإسبانية التي تريد تطبيق ما لا ترضاه لنفسها: استقلال الباسك وكطلونيا قوبلا بالرفض والقوة. يعني، حلال علي وحرام عليك! أما بالنسبة للتاريخ والجغرافية فكل شيء واضح ولكن ليست لا لهم ولا للجزائر رغبة للردوخ للحقيقة.

  • أغراس
    السبت 2 يناير 2021 - 10:43

    إسبانيا هي سبب هدا المشاكل بإحتلالها للأراضي المغربية ،المفروض كان عليها أن تكون أول دولة تعترف بمغربية الصحراء عوض التماطل و الجري وراء مصالحها الإقتصادية مع الجزائر

  • سعد
    السبت 2 يناير 2021 - 10:48

    تاريخنا يتحدث عنا و يشرح للاسبان من هو المغرب .واقول لاخواني المغاربة بان هذا التاريخ الذي يملكه المغرب هو من جعل الجيران في الشرق و في الشمال يضربون الف حساب و حساب لبلدي الشامخ . و السلام عليكم

  • مرشيذ
    السبت 2 يناير 2021 - 10:48

    اخطر بلد معاكس للمغرب في جميع قضاياه مند القدم
    اليوم أزيح منه البساط بالضربة القاضية من امريكا اللتي اعترفت بمغربية الصحراء دون سابق اندار او حتى اخباره بالقرارا اللدي جعلهم في وضع جد حرج يعني (ما حشاوش ليهم عفوا) مما سيجعلها تحدو حدو الدول القوية امريكا وانجلترا قريبا دون قيد او شرط حفاضا علي مصالحها عكس الجارة الشرقية رأسها في السماء والباقي ملطخ في الارض

  • ولد علي
    السبت 2 يناير 2021 - 10:53

    اعتقد انه من مصلحة المغرب ان يحاول كيف يستغل هدوء الجارة الشمالية ولو بحيادها على الأقل في هذه الظرفية الحساسة ويأخر المطالة والكلام عن سبتة ومليلة الى ما بعد

  • سفيان الهولندي
    السبت 2 يناير 2021 - 11:02

    وهل سألتم المغاربة القاطنين في سبتة ومليلية هل يريدون ان تعود هاتين المدينتين الى السيادة المغربية بالطبع ف الأغلبية لا تريد العودة إلى المغرب.

  • محمد متغرب
    السبت 2 يناير 2021 - 11:03

    هههههه الأمر واضح مثل نهار فرنسا وا اسبانيا يوريدون المزيد من الاستعمار لكي يبقى المغرب بقره لي الحلوب هم يعلمون الأيام القادمة ماذا سيقع لهم.

    اسبانيا وا فرنسا اكبر دوال التي تطمع وا تنهب في ثروات دوال الأفريقية ليس مثل بعض دوال ؤروبية ؤخرى تعتمد على نفسها وا صناعتها

  • أمازيغي باعمراني
    السبت 2 يناير 2021 - 11:04

    لا تنتظروا من إسبانيا إلا العراقيل وتقسيم المغرب كي لا ينهض ويطالب بأراضيه المحتلة ، لدى المغرب سلاحان فتاكان وجب عليه استغلالهما اولهما المهاجرون ويأتي بعدها الحشيش المغربي المطلوب بإسبانيا إغراقها بهذين العاملين سيركع إسبانيا والإتحاد الأروبي.

  • laaraichi
    السبت 2 يناير 2021 - 11:05

    في اعتقادي ان الحفاظ على علاقة جيدة جدا مع الجارةالشمالية اسبانيا و استمرار تبادل المصالح هو شيء لا مناص منه لان الجارة الشرقية تحاول تقويض هذه العلاقة العريقة ثم استمالة اسبانيا لصالحها. لهذا وجب قطع الطريق على حكام جارتنا التي ابتلينا بها. كذلك الحفاظ على علاقات مع جميع اصدقاءنا من الدول الغربية. وعن علاقتنا باسراءيل. فالجزاءر تحسدنا على ذلك و تود لو سبقتنا لذلك و ستطبع هي كذلك مع اسراءيل سباقا مع المغرب القوي بسياسة وتعليمات جلالة الملك محمد السادس.

  • عبدالنبي
    السبت 2 يناير 2021 - 11:06

    Le Maroc est maintenant en situation de force. Il faut être ferme avec l’Espagne qui considère le Maroc comme un pays colonisé. Il faut revoir l’accord de pêche avec l’europe dont profite largement l’Espagne, et se tourner vers d’autres pays comme les états unis,la Chine ou la Russie pour développer notre propre flotte maritime et profiter pleinement de nos ressources maritimes

  • Foad
    السبت 2 يناير 2021 - 11:07

    تعليقي علي الجارة من وراء البحار وان مقيم هن الاحظ من هاذ المجتمع انه غير راضين على الحكومة الي قامت بالانسحاب من الصحراء المغربية واحيانا يحس بالحسرة علي ما قامت به حكومتهم في تلك الحقبة لاكنهم يؤمنون بلامر الواقع فقط حين قامت الحكومة المغربية من غلق المعبرين في شمال المغرب كان لهم نظرة اخر يقولون ذالك امرهم علي المغرب ان يبحث عن اصدقاء اخرين مثل اطالية وتركيا ولاكن ليس بالضرورة ان تترك جدرانها مثل هؤلاء الشماليين انهم مهمين بالنسبة للمغرب حقيقة الكثير من المغاربة يعيشون هن كانه بلدهم الثاني تعليقي كواحد من سكان هاذ البلد وشكر دائما المغرب يعرف كيف يلعب الشطرانج

  • الرأي المستقل
    السبت 2 يناير 2021 - 11:21

    قبل التحدث عن اسبانيا في اي موضوع ووجها لوجه . اولا شوفو كيديرو مع المليون مغربي لي اراهم كيدورو على اراضيها والذين ذاقو بهم ذرعا الاسبان منذ زمان نظرا لما يحدثونه من مشاكل وقلاقل ومتاعب لهم.

  • ALAMI
    السبت 2 يناير 2021 - 11:25

    من الاخير: اسبانيا تنتظر حقها من كعكة الصحراء لانها المستعمر، و كذلك فرنسا لم تعترف حتى الان بمغربية الصحراء، هذين المستعمرين يريان اميريكا تاخذ حقها و لو لم تكن مستعمرا امام اعينهم.

  • فاروق
    السبت 2 يناير 2021 - 11:27

    الى الاخوان الدين يخلطون الصحراء بسبتة و مليلية واش انتم في كامل قواكم العقلية واش كتظنوا بان سكان تلك المدن من اصل مغربي بعد ان انعم الله عليهم بنعمة الحرية و اغدق عليهم من نعمه سواء من الناحية المالية و الاقتصادية و الصحية و صاروا مواطنين اروبيين ،تريدون منهم ان يرجعوا للعبودية و ان تصبح رقابهم

  • الفيلالي
    السبت 2 يناير 2021 - 11:31

    حان الوقت للمطالبة بكل ما سلب من المغرب وما اقتطع من أراضيه ابان الحكم الفرنسي للجزائر وفرنسا مطالبة بالتدخل لدى الأمم المتحدة لارجاع ما أخد مادام المغرب لم يوافق او يوقع على الحدود الموروثة من الاستعمار بمعنى انه لازال معه الحق في المطالبة

  • فاروق
    السبت 2 يناير 2021 - 11:33

    الى الاخوان الدين يخلطون الصحراء بسبتة و مليلية واش انتم في كامل قواكم العقلية واش كتظنوا بان سكان تلك المدن من اصل مغربي بعد ان انعم الله عليهم بنعمة الحرية و اغدق عليهم من نعمه سواء من الناحية المالية و الاقتصادية و الصحية و صاروا مواطنين اروبيين ،تريدون منهم ان يرجعوا للعبودية و ان تصبح رقابهم تحت رحمة المقدم و القايد و المخزن ، ومنين نتوما مزيانين لهاد الدرجة علاش المغاربة و لاو اكبر جالية فاسبانيا راه الى حلو الباب راه حتى الحيوانات غادي تحرق

  • محمد طنجة
    السبت 2 يناير 2021 - 11:36

    يجب الحزم ثم الحزم مع العدو الصامت إسبانيا…اسبانيا تتربص بالمغرب في خفاء.. لكن صفعة الولايات المتحدة اخرجتها من جحرها وخندقها العدواني الى جانب نظام الكابرانات المريض بداء المغرب…واسبانيا تأوي مرتزقة البولزبال وتعطيهم اللجوء والاعانات الضخمة…وهي لا تريد ابدا مغربا قويا على ضفتها الجنوبية…وهي تحتل مدينتين مغربيتين والجزر وتتربص بالمغرب الدواءر…ولها تحالف خفي علني مع نظام الكابرانات العدواني …وتخاف ان يتحرر المغرب في الجنوب ويتجه إلى الشمال…ولذا على السلطة المغربية الا تنخدع أبدا بأية علاقات أو اجتماعات قد تبدو حميمية مع الساسة الإسبان المتربصين…وعندما غاضهم اعتراف أمريكا بمغربية الصحراء وراحوا يدسون الدساءس فقد أعلنوا انهم يضلون عدوا على مر الزمان!!!

  • الاجابة
    السبت 2 يناير 2021 - 11:51

    ربما تريد دور الوصاية ،مغيبة أنها أمام دولة بسيادتها الكاملة …و لا تربطها بالشعب الاسباني الا المصالح الاقتصادية و الامنية و روح التعاون …و التبادل التجاري و الثقافي..و هي أدرى بمصلحة شعبها…

  • متتبع ديبلوماسي
    السبت 2 يناير 2021 - 11:59

    في ظل الأحداث السياسية الإقليمية المتعلقة بالصحراء المغربية بعد الإعتراف التاريخي لأمريكا بسيادة المغرب على صحرائه، تسرع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عندما تناول ملف سبتة ومليلية المحتلتين في ظل الوضع الحالي، كان على المغرب ألا يثير موضوع استرجاع المدينتين حاليا لأن اسبانيا ستحرك ديبلوماسيتها بشكل مكثف لعرقلة النتائج المنتظرة من الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، فعوض مواجهة عدو واحد ألا وهي الجزائر سنخلق عدوا آخر ألا وهي إسبانيا بسبب تهور وتسرع رئيس الحكومة وانسياقه وراء حماسيته الزائدة عندما أثار ملف سبتة ومليلية في ظل الظروف الراهنة.

  • وطني
    السبت 2 يناير 2021 - 12:04

    قرات المقال اجبني لكن يمكن الان طرح السؤال مدا يريد المغرب من اسبانيا بعد الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء و حجم الاستتمارات بالاقاليم الجنوبية اسبانيا هي الان في حيرة و لاتعرف مادا تفعل و الديل الصراع الحاصل بين احزابها.

  • جليل
    السبت 2 يناير 2021 - 12:04

    كان للحرب الباردة تاثير سلبي على المسيرة التاريخية للمغرب فكل الازمات كانت في هده المرحلة والسبب معاكسة النطام الشرقي للسياسة المغربية احتضان المعارضين تاييد الانفصاليين مضايقة المغرب في المحافيل الدولية ثم الخروج من المنظمة الإفريقية انما مند التسعينيات اي مند وصول محمد السادس للحكم تغيرت الموازين لصالح المغرب رغم شطحات الجزائر وجنوب افريقيا وأتباعهم ورغم نفاق اسبانيا فقد تفوق عليهم المغرب سياسيا واقتصاديا، قهر الجزائر ومن معها وعاد الى إفريقيا قويا وقهر إسبانيا وارغمها على التعاون في كل المجالات وكانت الصاعقة الفاصلة هى الاتفاق الثلاثي الدي اخرص الأفواه وقيد الأيدي يبقى الان الاستمرار في نفس الاتجاه لان القادم في صالح المغرب ولان مكر الجزائر لن يكون له تاثير ومعاملة اسبانيا مع المغرب بوجهين لن ينطوي على المغرب اما تعاون كامل وصادق او التزام الحدود والمعاملة بالمثل لان تموقع المغرب الإستراتيجي في المنطقة يعطيه الان عدم الخشية من الجيران بفضل تلاحم الملك والشعب بفضل الاقتصاد المريح بفضل جيشه القوي وبفضل الاتفاق التلاتي .

  • عتمان
    السبت 2 يناير 2021 - 12:08

    إسبانيا تريد من المغرب على الأقل شيئان اولهما ان يلعب المغرب دور الشرطي او الدركي لحماية الحدود البرية و البحرية للجارة الايبيرية من المخدرات و كدا من الهجرة الغير الشرعية خاصة الحشود القادمة من جنوب الصحراء مقابل مساعدات شحيحة تدفع للمغرب من قبل الاتحاد الأوروبي اما تانيا فاسبانيا تسعى بكل قوة لافشال كل محاولات لحلحلة ملف الصحراء المغربية فادا كان النظام العسكري الجزائري يسعى الى افشال حل النزاع بالطرق السلمية و رفضه للحل السياسي المتمثل في الحكم الذاتي فدالك راجع إلى كونه يسعى مند سنين طويلة الى منفد على المحيط الأطلسي وهدا الحلم لا يتحقق له الا بالانفصال لهدا ما زال يعرقل و يرفض جميع حلول التسوية السياسية في اطار السيادة المغربية اما اسبانيا فترى ان حل مشكلة الصحراء المغربية سيشجع المغرب على المطالبة باسترجاع مدينة سبتة و مليلية المحتلتين و هو ما لا تريده اسبانيا ابدا لهدا تعرقل و تماطل و تناور و تفشل اي حلول سلمية لنزاع الصحراء المغربية لكي يستمر الوضع كما هو عليه ويبقى المغرب منشغل بهدا الملف تاركا سبتة و مليلية

  • abdo
    السبت 2 يناير 2021 - 12:17

    إسبانيا أرادت أن ترقص على حبل صحرئنا لما نعانيه من الجزائر وأقول كل الدول التي تمارس النفاق السياسي كل ما يألمك أنا أستفيد منه عبر الإبتزاز لكن أخص بدكر هنا فرنسا وإسبانيا لأنهما الدولتان الإستعماريتان للمنطقة ولهما كل الحقائق التاريخية وقص عن ذالك هم المستتمرين في كل المشاريع والمستفيدين كذالك ولكن لغبائهم ضيعوا عليهم وعلى المنطقة 45سنة من النفاق حتى استنزفوا كل من المغرب والجزائر واليوم المعادلة تغيرت جائت الدولة العظمى التي هم يركعونا لها من الخوف ووجدت طبقا من ذهب وكان لهم ذالك لو كانوا عادلين وما يحز في النفس أنها غير راضين عن إعتراف الأسياد الأمريكان بمغربية الصحرائ كذلك لم يحفظوا ماء أوجوههم بفتح قنصليتهم ما يفسر على أنهم خاجلون والمسمار الأخير الذي سوف يدق في أنعاشهم هي قريبا ستفتح قنصلية ريطانيا في العيون

  • الحذر كل الحذر من العدو الإسباني
    السبت 2 يناير 2021 - 12:19

    إسبانيا الإستعمارية والإمبريالية مخادعة و عدوة للمغرب (المغرب يتميز بموقع إستراتيجي جد حيوي في العالم وبشعب يحب الحياة والعمل وبخيرات لا بأس بها)٬ فهي لا تريد الخير للمغاربة و خائفة من تراجع أطماعها و إبتزازاتها ومن نفودها الإقتصادي، بعد تحالفنا مع ألولايات المتحدة الأمريكية جارتنا الغربية التي يفصلنا عنها المحيط الأطلسي.
    إعتراف ألولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء فضح نوايا إسبانيا الإستعمارية والإمبريالية.
    على المغاربة حكومة وشعبا تحث القيادة الرشيدة لملكنا المحبوب و المفذى محمد السادس نصره الله العمل من أجل رفاهية المغاربة و على عدم التفريط في مصالح المغرب و المغاربة،
    الحذر كل الحذر من العدو الإسباني الجشع (العدو الإسباني أخطر من النظام الجزائري الخائن والناكر للجميل وللتاريخ).

  • Omar
    السبت 2 يناير 2021 - 12:28

    الجواب على العنوان :
    اسبانيا تريد ان تكون الصحراء اداربا تحت سلكة المغرب اما افتصاديا و عسكري و ان تدخل و تخرج كما تشاء او ان تبتز بها المغرب في اوروبا مقابل فلاحتها و سياحتها و امنها المهم كانت تربد ان تقاسم المغرب في استغلال الصحراء.
    من جهة اخرى تخسى انفصاا الصحراؤ و بدالك سيطرة الحزاىر الكلبة علة كل شيء و بدالك ينهار النغرب امنيا فتنهار معه كل اسبانيا و بدالك تحرم من كل الامتيازات لصالح دولة اخرى .
    ادن اسبانبا و بالعقل مصلحتها مع المغرب لكن تماطلها في اخد القرار و محاولة اطالة امد الازمة جعل المغرب يتوجه الى امربكا و التي رات ان هدا سيكون اه مصالح في ما حدث شيء مع الاتحاد الاوروبي٤. ادا اهدا حثل اتفاق عسكري امركي مدته 10سنوات يضمن فبه التدريب و التيلبح و الامداد . فهنيىا لاسبانيا و الجزاىر بهدا الجار الجديد

  • azouz
    السبت 2 يناير 2021 - 12:29

    اسبانيا تبحث على الاعتراف باستقلالية الباسك و تحرير الاندلس اي الجنوب الإسباني من أحفاد ألفونسو. و استقلال كاتالونيا

  • saad164
    السبت 2 يناير 2021 - 12:30

    في نظري المتواضع ارى انه كان هناك اتفاقا سريا رباعيا ضد الوحدة الترابية للمغرب : 1-الجزائر التي تصرح علنا بالعداوة ضد الوحدة الترابية للمغرب مصلحتها ان تقزم المغرب وتستحود على تاريخه وجغرافيته والعلاقة بينها وبين اسبانيا اكتشفب عند قضية جزيرة ليلى2- موريطانيا التي تحاول الدفاع عن القبائل الصحراوية المشابهة لتقافتها 3-اسبانيا التي رايها مرة لجهة المغرب ومرة يميل لجهة قطاع الطرق هدفها ابعاد المغرب عن المطالبة بالثغور المحتلة 4- فرنسا المنافقة وسبب المشكل كله والتي يبدو رأيها يميل لصالح المغرب لكن من اكبر المستفيدين عن ابقاء الوضع على ما هو عليه لابتزاز المغرب. والجزائر في نفس الوقت. يبدو لي ان المغرب باعتراف امريكا بمغربية الصحراء بدأت الامور تتضح شيئا فشيئا وبا عتراف موريطانيا وبريطانيا بمغربية الصحراء في القريب سيكون المغرب قد استطاع هدم وخراب العدو الرباعي لوحدته الترابية

  • ولد حميدو
    السبت 2 يناير 2021 - 12:32

    اسبانيا يحميها الناتو و يساعدها الاتحاد الاوربي اما الجالية الشغيلة فهي تربح معهم خصوصا في الفلاحة و الرعي و لا تتصدق عليهم اما الحراكة فتاخد عليهم اموالا طاءلة
    اما عن القضية فان قرار ترامب صدمها لانها كانت تنوي استنزاف الثروات السمكية و تشغيل الالاف من صياديها و كدلك القاعدة العسكرية الامريكية التي يقال بانها ستتحول الى المغرب فهدا لن يعجبها و بخصوص الاستفتاء فهي ضده لانها ستجلب لها المشاكل لكي تقبله في كاطالونيا و الاندلس و الباسك و غاليسيا و الكناري و سبتة و مليلية و ستبقى منحصرة بمدريد و ضواحيها فهي نفسها اشبعت الكاطالونيين عصا و زجت بالمءات في السجون فاين الديمقراطية و تقرير مصير الشعوب

    اما المغرب ففيه ربع ديمقراطية و قمعي و لن يفرض عليه احد بغرير العصير

  • مغربية وطنية
    السبت 2 يناير 2021 - 12:35

    السلام عليكم ، ما يسعدنا ان نقول الجارة الإسبانية غير قول الله تعالى جل جلاله “اللهم اجعل كيدهم في نحورهم” صدق الله العظيم

  • بوطبل
    السبت 2 يناير 2021 - 12:42

    على المغرب استمرار الاعتراف الأمريكي بالصحراء المغربية إلى أقصى حد تحسباً للابتزاز الدولية فالاشتغال على الأفارقة يجب ايكونات بالسرعة القصوى حتى تطرد الجمهورية الوهمية من الاتحاد الفريقي وبموافقة ذلك الدول العربية والإسلامية والاسيوية حتى يصبح إجماع عالمي في أقصر وقت ممكن بعد هذا ننظر في العلاقة مع اسبانيا وقضية استكمال الوحيدة الترابية بالتعريف والجوز الملحق بها.

  • عبدالله
    السبت 2 يناير 2021 - 12:56

    اسبانيا وفرنسا دول استعمارية وخاينة يبحثون عن الاسباب لاستغلال المغرب لم يعرفوا بصحراء المغرب وهم الذين يعرفون جيدا انها مغربية بتاريخها وجغرافيتها وجاءت امريكا من بعيد واعترفت بصحراءنا اذن يجب ان معاملتهم بالمثل الند بالمد سبتة وامليلية هما مدينتان مغربيتان اما تخرج منهما او مكان لها عندنا ولا معاملة معها اما فرنسا فقد ظهر نفاقها

  • Marocain
    السبت 2 يناير 2021 - 13:07

    إسبانيا تريد فقط ليٌ دراع المغرب بمشكل الصحراء و تعمل على أن يستمر ذلك لكي تنتفع أكثر لكن تدري جيدا أن اسقلال الإقليم ليس في مصلحتها و لو إقتضى الحال أن تتدخل عسكريا لمساندة المغرب.

  • touhali
    السبت 2 يناير 2021 - 13:11

    حاليا على المغرب ساير خطوة خطوة الظروف ﻻتصمح ساير بسرعة كبيرة؛ ﻹستعمار ﻹسباني لديه شريك وسناد !
    شريكه في ري والموضوعية هو نظام الجزائري (الشقيق)، ثم سناد أوروبي. الجزائر تخف مطالبتها بالصحراء شرقية.
    سبانية تخف مع العلم ان السارق دايما يخف، المغرب له تاريخ ﻻيمكن إنكارها، إسبانيا سرقت الجزر الخاليدات وأستعمرات شمال المملكة المغربية، سبتة ومليلية وجزر المنظقة والمجاويرة.
    هدف الواحد ﻷساسي الذي يجب على سبانية أن تلتزم به هو منصارت الوحدة ترابية وكل مصالح المغرب يجب ان تحترم.
    حتى أحنا لدينا أحزاب سيطلبون باسبتة ومليلية وحتى الجزر. لدينا تاريخ.
    على إسبانية ﻹعترف بلوقيع المغربي أتاريخي، نعام لشركة ﻹسترتجية في كل مجالات مختلفة؛ لكن على أحزابها أن تكف الكف عن مؤازرة ﻹنفصاليين واحترام تام بين البلدين و عدم التدخل في الشؤون الداخلية والخارجية لكل من البلدان.
    إن أرادت الزر ألخالدات إشتقﻻلها من سيبانية فعليها ﻹنضمام إلى المغرب مع العلم ان هذه الجزر كانت عبر تاريخ ضمن المغرب أنظر الى تاريخ المغرب وجغرافياته القديمة.
    سبتة ومليلية وجزر الخالدات أراضي مغربية.

  • حسن
    السبت 2 يناير 2021 - 13:14

    اسبانيا عندها عقدة من المسلمين فهل سمعتم بمجنس في حكومتها و حتى في منتخبات رياضية فحتى و ان استدعت واحدا فتسرحه بعدها حتى لا يحق له اللعب مع بلده الاصلي كما فعلت مع الحدادي

  • حفيظ
    السبت 2 يناير 2021 - 13:23

    على المغرب ان يستغني ويطلق الطلاق الثلاث الذي لا رجعة فيه ورقة التفاوض وسياسة الاحتراز عليه ان يكون هجمويا في تحركاته الدبلوماسية والمعاملة بالمثل للانه بقدر ما تستصغر وتحتقر وتهين نفسك بقدرما يداس على كرامتك بالاقدام كفى.. كفى.. أسبانيا عليها ان تلتزم حدودها وتحترم نفسها عصر الابتزاز سلينا منو.. أسبانيا حاليا تعيش عزلة وتهميش منقطعة النظير من طرف الاتحاد الأوروبي يتجلى ذالك في حزمة المساعدات المالية موءخرا بسبب وباء كرونا أسبانيا حصلت على حصة هزيلة جدا. جدا. وهذه رسالة لهم من الاتحاد الأوروبي على أنها وضعت في خانة الدول الفقيرة في أوروبا كبلغاريا واليونان ورومانيا.. يعني الدول المتسولة في الاتحاد الأوروبي.. وكلمة أسبانيا موءخرا في اسبانيا لا يصغيها احد. تهميش حقيقي.

  • موحا
    السبت 2 يناير 2021 - 13:27

    بدون انشاء، الواقع هو انه منذ 1975 اسبانيا والجزائر تتآمران على المغرب في قضية الصحراء وسبتة ومليلية . اسبانيا استغلت ضعف المغرب للحصول على كل مصالحها بالضغط وتهديد جل مصالحه. بعد قرار ترامب العداء الاسباني اصبح واضحا حتى بالنسبة للطفل. لذا على المغرب ان يضع خطة جهنمية محكمة لترويض هذا العدو الذي يقدم كل المساعدات للبوليزاريو من اجل استمرار النزاع وبالتالي استمرار ابتزازه للمغرب.

  • فاطمة
    السبت 2 يناير 2021 - 13:47

    القادة الجزاير يون يخدعون شعبهم…. ويملاوون جيوبهم ويتركون الشعب يعاني الفقر رغم ان الجزاير بلد غني بترواثه … ولها شعب واعي لكن القادة يستغلون…. وخير دليل قضية الابنة السرية كما يقال لبوتفليقة وشركاوها هدا فقط ما ظهر وما خفي كان أعظم…. أما الاسبان فهم يخشون من أن المغرب . يسمح بمرور كل من يريد الهجرة الى أوربا بالمرور حينها تعاني المر لان باقي أوربا ستحملها المسؤولية

  • دكالي
    السبت 2 يناير 2021 - 14:10

    ما كرهتش اقول محمد سادس مسيرة اخرى لكل من سبتة و مليلية. زوج مليون تاجه إلى مليلية و زوج مليون تجه إلى سبتة. سأكون من اولين. وحق من بعث محمد. الله الوطن الملك إلى مماتنا داءما و ابدا نفديوه برواحنا او تجيبها الوقت وحق من بعث محمد

  • الفلاح
    السبت 2 يناير 2021 - 14:14

    مستشار بادين قال أمريكا ولا تغيير في سياسة شمال أفريقيا ساتبقى مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن في ما يخص قضية الصحراء متنازع عليها تقرير مصير شعب الصحراوي انضمام الى مغرب أو استقلال أو حكم ذاتي موسع كما تريد مملكة
    اما قنصلية امركية في عيون لن تكون أبدا
    ساضغط جزاير على شركات وزير دفاع اسبق الديك الشيني وبعض مقوالات بترولية لبوش في حاسي الرمل
    والأول مرة تخضع فرنسا وإسبانيا لي لوبي جزايري ضغوط شديدة وتهدد مباشر قطع غاز من وإلى اسبانيا من وحتى حصة مغرب 7%%
    لهذا شكوك كبيرة في فتح قنصلية في عيون
    حتى نتنياهو قال بعض صحف لستو غبي

  • عبدالله
    السبت 2 يناير 2021 - 14:20

    الحل ساهل ، اسبانيا وفرنسا ولفو ابتزاز المغرب بورقة الصحراء المغربية والآن انقلب السحر على الساحر. المغرب الان له كل القوة ان يبتز المنافقين الآخرين كيف أراد لان ترامب أهدانا سلاح قوي اكثر من النووي كي نستعمله وهو الاعتراف بكل مناطقنا الجنوبية بمغربيته وأصبح المنافقين كدجاجة بلا ريش أمامنا .
    علاش قلت القضية ساهلة وهي يجب على المغرب ان يبحت على مستتمرين جدد ينافسون اعداء الله وبشوية شوية يعرقل مشاريع الابتزازيين بفاتورات جد عالية كي تنزل عليهم الصاعقة وينسحبو بخاطر خاطرهم وايضا ان يفتح باب الهجرة مرة مرة مي يذخل عليهم الصهد الافريقي .
    الان لنا امريكا بريطانيا السعودية الامارات وكونو على يقين ان الآخرين من الاتحاد الاوروبي سوف ياتون في مرة لانهم كلما تعطلو وكعكعة الاستتمارات تهرب من يدهم وسيبقى الا العجاج والرمال .
    المغرب في قوة لي ما كانتش عنده مند استرجاع صحراءنا وما عليه الا ان يكون ذكيا ليلعب بورقته ديال الضما كيفما أراد .
    اسبانيا أصبحت جد صغيرة الان وضعيفة لا ديبلوماسيا ولا اقتصاديا ولا عسكريا امام المغرب وما عليها الا ان تلعب مع جارها باحترام .

  • Allal
    السبت 2 يناير 2021 - 14:24

    إسبانيا تخشى أن يطالب المغرب بسبتة ومليلية، والجزاير بالصحراء الشرقية. الامور واضحة .

  • طارق بن زياد الامازيغي
    السبت 2 يناير 2021 - 14:47

    تظهر بجلاء عدم وضوح مواقف الحكومات الإسبانية من قضايا المغرب المصيرية، بل واستغلال بليد للظروف المناسبة في محاولة يائسة “لتقطير الشمع” على المغرب عوض الوقوف بجانبه في هذا الظرف بالذات. أعتقد أن قوة الجار الجنوبي هو، بدون شك، مصدر قوة للجار الشمالي، وليس العكس.

  • متتبع مغربي
    السبت 2 يناير 2021 - 14:53

    اسبانيا دولة استعمارية تريد ان يبقى الوضع على ما هو عليه حتى تضرب عصفورين بحجرة واحدة يكمن ذلك في عدم انهاء قضية وحدتنا الترابية حتى لانطالب باستقلال سبتة و مليلية وتستمر هي في ابتزازناواستغلالنا اقتصاديا من خلال تمرير سلعها من الثغرين المحتلين..وحيازتها افضلية في الاسطول البحري الأوربي

  • غيور
    السبت 2 يناير 2021 - 15:00

    اعتقد ان قضية سبتة و مليلية والجزر حان الوقت بالاسترجاع ،هذا موثق في اللقاء السري بين مدريد والرباط سنة 1975 قبل بداية انطلاق المسيرة الخضراء الاتفاقية تنص عدم المغرب المطالبة بالمدينتين الا بعد سنة 1985…
    اليوم المغرب استكمل أراضيه في الصحراء المغربية يجب ان نشمر المواجهة بالسلك او بالحرب …

  • ABDEL
    السبت 2 يناير 2021 - 15:04

    اسبانيا تريد اشياء كتيرة من المملكة الشريفة كالسلام و حسن الجوار والتعاون يد في يد لمستقبل زاهر كل هدا مقابل انهاء الاحتلال المدينتين المغربيتين سبتة ومليلية

  • اامصطفى بوسلهام
    السبت 2 يناير 2021 - 15:06

    المستعمران الفرنسي و الاسباني قسما المغرب الى خمسة مناطق فرنسا اخدت الجزء القاصي وحولتها إلى موريتانيا والجزء الموالي أخذته اسبانية والمنطقة الثالثة اخدتها فرنسا والمنطقة الرابعة اخدتها أسبانيا اما المنطقة الخامسة سلمتها فرنسا إلى الجزائر وقبلت الجزائر الهدية والحقتها بترابها ودعمنا يجب علينا استكمال تحرير الجيوب التي لازالت مستمرة منها الصحراء الشرقية المغربية ومليلية وسبتة والجزر الجعفرية نحن لسنا مزروبين وسنتعاون مع أمريكا في ذلك بمعية إسرائيل

  • touhali
    السبت 2 يناير 2021 - 15:13

    Actuellement, le Maroc doit avancer pas à pas, les circonstances ne lui permettent pas d’aller très vite. Le colonialisme espagnol a un partenaire et un soutien!
    Son partenaire dans l’idée d’objectivité est le régime (frère) algérien, puis un soutien européen. L’Algérie craint sa revendication sur le Sahara oriental.
    L’Espagne a peur, sachant que le voleur a toujours peur, le Maroc a une histoire indéniable, l’Espagne a volé les îles Canaries. Nord du Maroc: Ceuta, Melilla et la région et les îles voisines.
    Le seul objectif principal auquel l’Espagne doit adhérer est la promotion de l’intégrité territoriale et tous les intérêts du Maroc doivent être respectés.
    Oui à la participation stratégique dans tous les différents domaines;
    Si les îles Canaries veulent être indépendantes de l’Espagne, alors elles doivent rejoindre le Maroc, sachant que ces îles étaient à travers l’histoire du Maroc.Regardez l’histoire du Maroc et ses géographies anciennes.
    Ceuta, Melilla et les Canaries

  • From the UK
    السبت 2 يناير 2021 - 15:19

    أولا. نتمنوا المغرب ما يطيحش في فخ أعتراف أسبانيا بغربة الصحراء على حساب التخلي عن ملف أراضيه الأخرى كسبتة ومليلية و جزر الكناري وأي شير من أراضينا. كما في موقف قوة أو ضعف لايهم كل شبر من شبر المملكة خط أحمر مزدوج.

  • محمد عالي
    السبت 2 يناير 2021 - 15:41

    نعم الصحراء اليوم اصبحت مشكل على مشكل الصحراء هية لسكان قباىل صحراوية من اصل عربي وفعلا بعض القباىل بايعت الحسن الثاني والحسن الثاني تفهم القضية بتسعين في المئة لاكن في الاخر بعض الاخطاء ارتكبت من المسؤلين المعيينين من الرباط الى الصحراء وهم اخطو في حق اهل الصحراء وفي حق الشعب المغربي لانهم اهل مصلحة فردية او شخصية وهية الى يومنا هذا واليوم الدبلوماسية المغربية ترتكب اخطاء تاريخية وهية تقول انها اجابية وهية عكس ذالك قضية الصحراء اصبحت خارجة عن الدولة المغربية والقباىل الصحراوية وتزداد تعقد بسبب الخارجية المغربية واصبحت بضاعة في يد السماسرة العالمية والدبلوماسية المغربية وضعت حبل في عنقها وتركته في الطريق من اراد ان ياخد الحبل ويقود الدولة المغربية بطمعه وهدا شيء خطير وله عواقب من اليوم مشكل الصحراء بين قبيلة اركيبات وقبيلة ازركيين وقبيلة اولاد ذليم وقبيلة لعروسين وقبيلة اولاد تدراريين وتلك القباىل المذكورة والدولة المغربية وعندما تكون الموفوضات مع تلك القباىل بشبابها وشيوخها والله ثم والله سيتوصلون الى حل وتبقى الجزاىر في قفصها الذي صنعته ولاكن المغرب يظن ان النصر ياتي من الخارج

  • Mohamed
    السبت 2 يناير 2021 - 15:50

    ماذا لو اعلن المغرب مدينة العيون عاصمة للمملكة المغربية، ، ان اعلانا مثل هذا سوف يشتت كل الاوهام والاحلام ويقطع الطريق تماما امام من يحلم باستغلال الحكم الذاتي كمطية للانفصال عن المملكه.

  • Sami
    السبت 2 يناير 2021 - 16:50

    لو كان جيتو تفكروا في الله سبحانه و في الدراسة ديالكم وف العمل ديالكم كما راكم تفكروا في الجزاير لسبقتم ألمانيا واليابان

  • معتز بمغربيتي
    السبت 2 يناير 2021 - 16:56

    لقد سقط القناع وانكشفت الجارة الإسبانية والصديقة فرنسا واللتان تريدان أن يبقى ملف الصحراء المغربية عالقا ودون أي حل حتى تظلا تبتزان المملكة. الحمد لله على نصرته.

  • مغربي غيور
    السبت 2 يناير 2021 - 17:02

    يجب على المغرب أن يستخرج ورقت استعمال الاسلحة الكيماوية في حربها الاستعمارية على مناطق الشمال انها لالتتقادم مع الزمان واستفزازها سياسيا لصالح القضية الوطنية الاولى.

  • Toz
    السبت 2 يناير 2021 - 17:12

    Pour quoi pas? Laissez vous passé limmigration africain en espagne et vous voyez le resultat

  • ولد علي
    السبت 2 يناير 2021 - 18:04

    المهم وعلى أي حال على ما أضن انه في آخر المطاف فاسبانيا لا تقبل ان تغادر المدن المغربية المحتلة إلا بشروط من بين هذه الشروط الأستفتاء للسكان! اذن ما هو الحل؟

  • Abdenour Agoun
    السبت 2 يناير 2021 - 20:34

    لكن هناك مشكل..من حارب الاسبان؟
    لماذا لم يكن هناك استفتاء حر ونزيه حتي يكون الحل عادلا.

  • limani.abdelghani
    السبت 2 يناير 2021 - 21:03

    السلام عليكم إنها حكومه خجوله و لم تقدم إلا العار الى بلدها خاصه و ان حزب شيوعي عنصري بليد قد اريد حكومه الاختلاف بإسبانيا أصبحت دوله ضعيف امام المملكه المغربيه

  • منير
    الأحد 3 يناير 2021 - 01:22

    يجب على المغرب ان يهمش اسبانيا وروسيا ويعوضهما ببريطانيا الهند البرازيل وايطاليا

  • Marocain
    الأحد 3 يناير 2021 - 10:43

    يا أخي إن رئيس الحكومة صرح بذلك لأن إسبانيا تعمل على إلغاء قرار ترام و عليه فإنن ردنا يجب أن يكون على هذ\ المستوى.

  • القادري
    الإثنين 4 يناير 2021 - 00:56

    المغرب هو من تسبب لنفسه في كل هذه المشاكل التي يواجهها مع الجزائر وعدة دول إفريقية ومع اسبانيا والاتحاد الأوروبي والجزائر ودول من أفريقيا
    كان على المغرب استرجاع كافة أراضيه بسهولة لاتتوقع عندما كانت موجة الإستقلال في اوجهافي أفريقيا واسيا وكانت الدول الإستعمارية تتخلى بسرعة عن المستعمرات مع تنامي حركة عدم الانحياز وتزايد نفوذ الاتحاد السوفيتي ومساندة الولايات المتحده للمستعمرات
    كانت موربطانيا غير موجودة والجزائر

صوت وصورة
المصلي تلتقي المجتمع المدني
الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:44

المصلي تلتقي المجتمع المدني

صوت وصورة
فرح الفلاحين بجهة البيضاء
الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:50

فرح الفلاحين بجهة البيضاء

صوت وصورة
موجة الغلاء تمتد إلى البيض
الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:45 5

موجة الغلاء تمتد إلى البيض

صوت وصورة
البوزيدي وتقنين القنب الهندي
الثلاثاء 2 مارس 2021 - 22:06 4

البوزيدي وتقنين القنب الهندي

صوت وصورة
أسباب إيقاف الحق في المعاش
الثلاثاء 2 مارس 2021 - 21:27 4

أسباب إيقاف الحق في المعاش

صوت وصورة
متضررون من فيضانات تطوان
الثلاثاء 2 مارس 2021 - 18:58 9

متضررون من فيضانات تطوان