قطارُ العودة من "العِيد".. سفرٌ في قلب التدافع والازدحام

قطارُ العودة من "العِيد".. سفرٌ في قلب التدافع والازدحام
الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:07

ذاقَ المسافرُونَ على متنِ القطارات المغربية ، بالأمس، شطرةً من العذَاب، لدَى عودتهم من عطلة العِيد المنفرطة، لأجل استئناف عملهمْ، يومه الإثنين، حيثُ يممُوا شطر وجهاتهم، فِي أجوَاء، وصفَها، عددٌ من الركاب بغير الآدميَّة.

انطلاق..

الساعة تشيرُ إلى الخامسة بمحطّة فاس، حشودٌ بشريَّة مثقلة بالأمتعَة تدخلُ من الباب، لتدلفَ إلى شباك التذاكر، فإذَا بها تفاجؤُ، بحشود هائلة، يضبطُها رجالُ الأمن، وهيَ تتدافعُ لأجل بلوغ صفِّ الانتظار.

درجة الحرارة كانتْ مرتفعة، تصبب معها المسافرُون عرقًا، حتَّى أنَّ البعض شبهَ الحشد بموكب الحجاج، فراح يحاكيهم بتندرٍ “لبَّيْكَ اللهُمَّ لبَّيكَ”، قبل النفَاذِ إلى الشبابِيك، التِي كانَ بعضهَا دون موظف، رغم استثنائيَّة الظرف.

وفيمَا كانَ التدافعُ على أشدهِ بين من يقبلون على سفرٍ يقلعُ قطاره بعد دقائق فيما لم يقتنُوا بعد تذكرتهم، كانتْ عددٌ من النساء الحوامل، والمصحوبات بأبنائِهنَّ الرُّضع، يَصحن، طلبًا لمنفذٍ يجنبُ صغارهن خطر الاختناق، كيْ يخرجنَ على الأقل، ولا يبقين وسطَ أنَاسٍ، لمْ تعدْ لهن طاقة لمجاراة تنافسهم على الصف.

فِي غضون، ذلكَ، لمْ يُفلحْ بعض من فطنُوا إلى أنَّ هناك شبابيك أوتوماتيكية، يستعِيضُون بها عن اقتناء التذكرة من موظفِي الشبابِيك، فِي الظفر بتذكرة الدخول إلى السكة، إذْ سرعان ما خابتْ مساعِيهم، حين اكتشفُوا أنَّ الشباك الأوتوماتِيكي يواجهُ مشاكل تقنيَّة، دعتهم إلى الانصراف، فيما بقيَ مسافرُون آخرُون مرابطِين، فِي آخر المحطَّة أمامَ شباكٍ أوتومَاتيكِيٍّ آخر، علَّهُ يستجِيب ويجنبهم حرج الصف.

ركوب..

أعادت ظرفيَّة العِيد، رسمَ خارطة القطَار بالأمس، فانمحت الحدود بين الدرجتين الأولَى والثانيَة، على نحوٍ أغضبَ من دفعوا لركوب مقصورات الدرجة الأولى، اعتقادًا منهم أنَّها ستؤمنُ سفرًا مُريحًا، بعِيدًا عن معاناة الدرجة الأولَى المألوفة فِي المناسبات. حيثُ باءتْ توقعاتهم بالفشل، كما خاب مراقبُ القطار، وهو يصعدُ فِي فاس مطالبًا الركاب باحترام الدرجة المشار إليها فِي تذاكرهم، ليجابه بغضبٍ من الركاب “فِينْ بْغِيتِينَا نمشِيوْا بالسلامَة، راهْ كلشِي عامر”، قبل أنْ يضيفَ أحدهم “راهْ حنَا واقفِين ماشِي مبرعِينْ لدَاخلْ أشافْ”.

مَا أججَ الشنآن بين الركاب، هُوَ أنَّ بعض المسافرين الذِين حضرُوا إلى مقصورات الدرجة الأولى، بتذاكر عليها أرقام مقاعدهم، التي لم يبرحها محتلوها الذين اعتبروا اليومَ استثنائيَّا، قائلين إنهم اقتنوا تذكرة الدرجة الثانية فلمْ يجدوا مكانًا، وبالتالِي، لا مناص، من احتلال مقعد راكبٍ آخر فِي الدرجة الثانية، مسوغٌ لمْ يجدْ معهُ راكبٌ ملتحٍ، حضر إلى الدرجة الأولى، سوى القول “لا حول ولا قوة إلَّا بالله”.

الطريق إلى الرباط

إلى غاية مكنَاس، كانتْ الأمور لا تزالُ محتملة على متن القطار، رغم الازدحامِ الذِي اضطرَّ كثيرين إلى البقاء واقفِين طوال الرحلة. إذْ تفاقمتْ المعاناة بصورة كبيرة عند التوقفِ بمحطَّة سيدِي قاسم، التِي ظلَّ المئات بها يحاولونَ جاهدِين أنْ يصعدُوا إلى القطار.

الركابُ فِي داخل القطار كانوا يخطُرون من فِي خارجه أنَّه لمْ يعدْ هناك مكان ليقفُوا به، وأنَّ من الشاق إفساح مكانٍ لمن يردون النزول، فكيفَ بالتحاق ركاب جدد؟

بيدَ أنَّ مسافرِي المحطَّة لمْ يقتنعُوا البتة بما قالهُ ركاب القطَار، فأخذُوا يسبُّونهم، بكلمات نابية “بغيتُو تركبُو بوحدكمْ يا ولاد الـقـ…”، فيما تصيحُ إحدَى السيداتٍ، بصوتٍ مرتفع، علَّها تنجحُ فِي استجداءِ عطفِ من بداخل القطار، فَيؤمنون لها مقعدًا، فِيمَا هُمْ مغلُوبونَ على أمرهِمْ، وسط الازدحام، الذِي لمْ يترك مجالاً لقصد مؤاحيض يفترضُ أنْ يقضِي فيها الركاب حاجتهم البيُولوجية، فكان غيابها طريقًا إلى تغيير الأمهات حفاظات الأبناء وسطَ الركاب.

يتوقفُ القطار لأزيد من نصف ساعة بمحطة سيدِي قاسم قبل أنْ يستأنفَ المسير، ليشهدَ إلحاح مسافرِي سيدِي سلِيمان، على نحوٍ مماثل، فيما كان مسافرُو الداخل يترقبون استئناف المسير، والنساء يختنقنَ كما الصغار والرضع، بدخان السجائر، ولفافات المخدرات، الذتي لمْ تجدْ لهُ رادعًا، في ممراتٍ اعتبرها بعض الركاب ملكًا لهم، وقدْ أغلقُوا أبواب المقصورات، التِي كانَ النور ينطفئُ بها، لتعلُوا الضحكاتْ، وتتعالَى كلمات نابيَة، تتسللُ فِي الظلام.

النزُول..

بالقدرِ الذِي تنفرجُ أسارِيرُ النازل من القطار، وبلوغه محطَّة الوصول، بعد تأخر، يجدُ نفسه أمامَ مهمَّة عسيرة، تتحددُ فِي كيفيَّة اختراق عشرات الركاب، الذِين كانُوا شبه ملتصقِين ببعضهم البعض، سيما الفتيات اللائِي لمْ يخفِين غضبهن، من مرور الركاب بهن، في زحمةٍ أوحتْ بوجودِ تحرشٍ فِي العبور الاضطرارِي للنازل.

بعد نحوِ ربعِ ساعةٍ من اختراق حشود الركاب، وجدتُ نفسِي فِي الخارج، وحقيبتاي تتداعيان ورائِي، ليبدأَ مسلسلٌ آخر فِي الخارج، عنوانه “البحث عنْ سيارة أجرة”، سيما أنَّ سائقِي الطاكسياتْ لمْ تكن الوجهاتْ القصيرة، لتفتحَ شهيتهم، التِي شحذَها العيد.

‫تعليقات الزوار

29
  • محمد
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:18

    قطار متخلف في بلد حكومة 40 ناقص 1

  • زائر
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:21

    عانينا الامرين عندما كنا طلبة جامعيين اذ كان علينا الالتحاق لقضاء العيد باهلنا حيث كانت الجامعة مركزة في الرباط او الدار البيضاء.واليوم وبعد 32 سنة يعاني ابناءنا من نفس مشاكل التنقل.ايعقل هذا ؟ بل أنكى من ذلك حيث يستغرق السفر الى مدينة جامعية احيانا ضعف المدة المخصصة لذالك.اين انتم يا اهل الحل والعقد ؟؟؟

  • چلون
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 14:42

    الدارالبیضاء اصبحت ملجا کل المغآوبه فکل من حصل علی دبلوم الوجهه البیضآء من اراد التجاره بجمیع انواعها الوچهه البیضاء من لدیه مشاکل من داقت به الارض من داخ الوجهه البیضاء یجب علی المسوولین آلحد من هدا النزوح الخطیر الدی غیر المدینه وابناءها علی الاقل حنی تاخد الوثیره الملقاه علی عاتقها کقاطره الاقصاد المغربی وفی هدا التزاحم والفوضی والاجرام ولامبالات المسوولین القاءمین علی الشان المحلی ستصاب بالسکته القلبیه. attention

  • hakim
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:22

    القطار وسيلة نقل يرتاح لها الجميع لاكن عندنا على اي قطار سنتحدث القطار وسكة القطار تركتها فرنسا عندما كانت تحتل المغرب ولا زالت على حالها الى اليوم هل زدنا ولو متر واحدا من السكة ابدا المسافة هي هي من وجدة الى مراكش لم تتحرك من هذه المسافة ولم بشبر والأغرب من هذا ان المسافة بين فاس ووجدة يقطعها القطار بالكازوال ونحن في سنة 2013 ليس هناك كهرباء
    ما نريده هو احداث ربط سككي بين المدن الأخرى كاكادير وخنيفرة والراشدية –
    بالآضافة الى ان القطار غير منظم التأخيرات المتكررة والتي تطول احيانا الى
    60 دقيقة او اكثر – وهناك التذاكرالتي تباع للمسافرين دون مراقبة حمولة العربة وخصوصا التذاكر من الدرجة 2 هل هناك مراقبين في التنظيم ام هناك العشوائية التي تضرب اطنابها العربة حمولتها 20 وصاحبنا يمدك ب 2000تذكرة اين سيجلس صاحب هذه التذكرة ………………………..

  • عبدو المغربي
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:27

    علم الله كيف سيكون حال tjv القطار السريع عندما سينطلق العمل به

  • ayyachi
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:34

    عــــذاب يقبـــــــل عليه المغــــاربـــة 3 أو 4 مـــرات في السنــــة. فهــــل هـــذا عيــــد فعـــلا؟ عــــوائــــــد أصبحت غيـــر ذي معنــــى…

  • عرش-ساحل
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:42

    الحمد لله الكل وصل لمرجو من الادارة ان لاتكرر معانات شعب صبور يريد عيشة كريمة ولو بمهزلة ركوب عليه في كل شئ من لقطار لسبيطار طرق سيار وتعليم رديئ وتلاعب بعض لفرمليات يتامرون عليك لذهاب للمصحات الخاصة لسلبك ملينات اما الاجرام وسيبة حدت ولاحرج وحتلال لملك لعام وتعامل برشوى في لبدايت من خطافة وطريبورترات ومقاهي شيشات ممتلات بعاقسات فتيات تانويات وطالبات تكلمت مع شاب – لي كتعمل حرام ويضر بصحتك والاجرام يحطم مستقبلك لجواب شوف اصاحبي كلامك معقول ومفهوم مسؤولين منتخبين برلمنين مستشرين علماء دين اساتدة ومعلمين ورءساء لجماعت لمتعلمين وءامين والاحزاب المتقدمين ووزيرات منتدبين ورجال الامن لمرتشين جمعهم وديرهم مع هد جوان ونبرمهم ونشعل فيهم وقيدة لانهم سبب في مانحن عليه قبل لنتخابات وشعارت ولما يوصلولبرلمان اوصلطه يخاف على لمنصب وراتب وسيارة وسائق ويؤيد توظيف شابة اوامراة سكريتاريته مكبوت اوزوجته خيبة شكلا ومضمونا صاحبي عندي سؤال نطرحو عليك واش توظيف نساء بلمناصب دولة وتوزيرهم غادي يديرو شي لعبة ولاحتاهما يربحو لملاين ويقولو لحكومات سابقة – سؤلك في محلو نتلاق بنكران ونسولو صاحبي ولات سميتو بنزيدان

  • a adil
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:46

    اين هو وزير النقل الرباح عن pjd اين هي الحالة الاسيثنائية مجرد شعارات فضفاضة لك الله يامواطن

  • Youssef C
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:56

    Je m'adresse à Mr Lekhliie, DG de l'oncf.., au lieu de focalise tous vos efforts au projet du TGV, il faut avoir pitié des gens qui empruntent vos trains, qui sont devenus des portes animaux, il y a pas longtemps j'ai fait le trajet Marrakech_Casa, c'etait une catasrophe, pas de climatisation sous une chaleur de plomb et entourés de touristes etrangers, les toilettes sont pleins de merde et des bouts de clin-ex, le train est quasi plein au départ de Marrakech…S'il teplait Si lekhli3e prenez soin de vos trains, et pourquoi vous n'avez pas programmé des trains supplémentaire pour cette occasion de l'aid.

  • Jose
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 15:58

    Ce phénomène n'a rien à avoir avec le Maroc, ca arrive partout, même dans les pays développés. Toujours la veille d'une rentrée de vacance le nombre de passagers dépasse de loin la capacité des trains et donc génère retard + Bousculades … Les gens raisonables qui veulent voyager dans de bonnes conditions prennent le train tôt ou même la veille, et n'attendent pas 17h00 pour se diriger vers les gares. Soyons responsables et évitons des critiques gratuites qui ne fait avancer à rien. Reconnaissons que les conditions de voyages dans les trains se sont vraiment améliorées ces 10 dernières années, et que notre train n'a rien à envier aux autres traisn, même aux pays de l'émisphères sud. La diférence est dans l'état d'éspris des des gens.

  • citoyen
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:04

    j'invite l'ONCF à définir des périodes rouges, blaches et bleues selon l'affluence et jouer sur les tarifs pour encourager les gens à répartir et optimiser leurs départs…

  • Houssine Kabbouri
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:16

    J'avais lu quelque part que le leader sioniste :Moshé Dayan avait dit" Je ne crains nullement les arabes quelque soit leurs armes, leurs moyens financiers et logistiques. Mais je tremblerai d'eux le jour où ils monteraient dans le bus avec une

    .manière organisée et digne Eh ben! Ce n'est pas demain la veille!

  • آم طالبة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:20

    والله حرام علئ المسؤلين قطاع السكك الحديدية
    عدم تدبير رحلات خصوصا ما رآيته ليلة البارحة في محطة الرباط أكدال على الساعة 11.50 …..التى أصبحت 12.20 والعداب الألم

    والله العضيم حرام

  • سعد من تازة
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:22

    أجد ان كاتب المقال تحدث عن القطار المتوجه من فاس نحو الغرب
    تعال لأحكي لك قصة يومي أنا أنا سعد من تازة اخذنا التذاكر في 10 صباحا لكي نذهب في الثانية عشر زوال
    والمفاجأة
    تأخر القطار ب ساعة و45 دقيقة
    الأبواب موصد للولوج إلى السكة يقول أحد حراس الأمن الخاص القطار ممتلئ أصحاب 12 حتى يأتي قطار 15 ( الثالثة)
    بينما يوجد بعض " المعارف " ديالهموم بالداخل
    لم أجد بدا سوى ان أبحث عن طريقة أمام تكدس الناس أمام الباب محتجين
    ذهبت خارج مدار محطة القطار لأجد الطريق للدخول
    ولجت السكة لكن المحنة الأكبر هي أن القطار ممتلء ورغم ذلك اقتحمت المرحاض لعلني أجد مكان أضع قدماي المعلقتان فوق حقائب الناس
    في الطريق من تازة لواد أمليل ساعة 1 من السير فالقطار أشبه بحصى أو حجرة يدفعها الريح
    لم أصل فاس حتى تمزق "قميجتي" الجديدة بعد 5 ساعات من السير بدل ساعتين فوجدت الآلاف من المسافرين بدورهم ينتظرون القطار وها أنت تكمل القصة
    للإشارة تحية لقوات الأمن المرابطة بالمكان التي حجت تبيأ للطوارئ أو الاحتجاجات سبحان الله
    امرأة ولدت بوجدة ركبت القطار وصلت الدار البيضاء أدخلت ابنها للمدرسة في العودة زوجته هههه

  • Nabil
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:23

    Après 50 ans de service voilà le résultat de l'ONCF en plus de ça les trains sont toujours en retard

  • juste un opinion
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 16:54

    c Est un message clair de gouvernement pour ce qui veut passer la fête avec sa famille il doit choisir un autre jours, mais LAID chez nous ne reflète pas qu'on est dans un pays islamique. Donc on peut dire que le train de développement est encore loin de prendre les bons rails parce que nos responsables choisissent d'Investir dans les stades et dans les festivals au lieux de donner un peu de dignité au peuple misérable on est loin de la démocratie ,

  • baba
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 17:00

    tu t éstime heureux Mr LAKHLII avec tes adjoints continuer à susser la vache laitiere car MR REBBAH NE CONNAIT RIEN SUR L ONCF aller continuer à susser

  • reda
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:28

    j'ai vécu hier l'enfer avec ONCF de salé j'ai attendu 2h pour prendre le train du 21H15 , j'ai monté à 22H35, vs parlez de quel service et quelle organisation , lahwla wla kouwata ila bilah

  • الرجل الواقف
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:36

    الرجل الواقف يناشد الملك محمد السادس هو الذي يعرف كيف يتذبر الامور كهاذه لان مسؤولين لايحركو ساكنا
    الرجل الواقف يقول لابد انى تكون هناك محاسبات لانهم لايعتبرون لاي رجل في هذا البلذ يقولون بان نحن هم كل شيء ونسيو بان الشعب له صلاحية اكتر منهم لولا نحن ماكانو ____________
    الرجل الواقف ____اتمنى من جلالة الملك محمد السادس ان يفهمو بان هناك قانون لايعلى عليه __________جلالة الملك لولاك لاكنا اكتر من سوريا
    انا احبك احبك وللله من قلبي _____اما مسيرين كايدرو فينا ل ابغاو في جميع القطاعات

  • البلابلا
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:37

    3 – چلون

    راه خوينا ليكم الدار البيضاء او مشينا عيدنا مع ولدينا؟ اشنو زعما؟ طفرتوه؟ والو!!! بقيتو غير بيضاوا بيناتكم بوحدكم و قلبتم الدار البيضاء رأسا على عقب…هالبطاطن و الهياضر في كل مكان.بقايا الأزبال و المصارن ديال الحولي في جميع الدروبا…
    ماكاين لخارج على كازا قد ماليها أما حنا راه فاش كنرجعو كنرجعو نخدمو و نحركو الإقتصاد الوطني مالنا كانجيو نسعاوكم? و نتوما غير البلابلا و كثرة الهدرة!

  • A MR ayyachi
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 18:55

    A MR ayyachi
    في شهر نوفمبر تحتفل امريكا بعيد الشكر وفي دسمبر بكريستمس
    هل جربت وسائل النقل من طائرة وقطارات وكراء السيارات والفنادق الكل يعرف اكتظاظ والويل لمن يحجز على الاقل اسبوعين فسيدفع اعلى الاثمنة ان وجد مقعد
    والطامة الكبرى ان صادفت احدى العواصف الثلجية فيل المسافرون في المطار
    الكل تاقلم مع هذين الحفلين وان لم يكن ضروري يتفدى السفر
    صاحب المقال اخد القطار على الساعة الخامسة ماذا كان ينتظر ان تفرش لها الزرابي
    لنفترض ان السكك قررت اثمن بنفس الطريقة مثل الطائرات او فرض 3 اضعاف السعر ان ركبت القطار بدون تذكرة واوقفت بيع التذاكر بمجرد بيع عد يوازي طاقة القطار فسيكون القطار كما يريده الكاتب وستربح السكك اكثر وتحافظ على قطاراتها
    اذن المشكل ليس في التسيير ولكن في يدير الخاطر لكلشي وبقى انت بلاش
    فلا يعقل ان جل المسافرين يريدون ان يسافروا في الوقت الذي يناسبهم بنفس الثمن وعلى الدولة ان تلبي رغباتهم

  • Kamal
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 19:19

    تمتعوا وأشبعو جيدا بمغرب أجمل بلد في العالم

  • Abdou
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 22:40

    Le lundi 14 octobre ma famille a pris le train de Ainsebaa en direction de Marrakech vers 16h40 et quelle etait leur surprise quand il ont decouvert qu elle se trouve dans une voiture sans sieges ni toilettes ni lumiere et le pire c est que celle ci est tres sale et pleine de poussiere.lorsque la nuit est tombée ces pauvres voyageurs sont restés dans l obscurité totale et ils n ont trouvé que leur cell pour mettre un peu de lumiere.Je ne l'aurait jamais cru si cette histoire ne m a pas été raconté par mes propres parents.

  • al3arandass
    الإثنين 21 أكتوبر 2013 - 23:53

    العض سيقول معه حق والبعض الآخر سيستنكر.. ما دام النظام فاسد فإن الخدمات المقدمة فاسدة.. أنا مواطن مغربي بسيط.. قهمي مثل فهم معظمكم.. هل الحكومة تحترم مواطنيها ؟ هل النظام القائم يحترم مواطنيه ؟ أنا لا أقصد بالنظام، النظام الملكي.. بل أقصد به طريقة تسيير البلاد.. إذا لم تستطع هذه الحكومة بل وحتى الحكومات السابقة والتي ستأتي إن اتت أن أن تضبط راحة مسافر في يوم واحد فقط فالأجدر لها أن ترحل.. وأن يرحلوا بأكملهم فالأطر الذكية موجودة.. والحمد لله يوجد شياي مغاربة في مراكز حساسة وقيادية في كثير من الدول يقومون بتولي مناصبهم بأحسن ما يكون

  • الحسين من السويد
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 00:29

    قضيت 30 سنة من الغربة بأوربا وبعد تقاعدي فضلت العودة إلى الوطن الأم ولكن بعدما تجرعت مرارة العيش في المغرب لا تعامل حسن في الإدارات لا احترام للمواطن في الشارع لا مستشفيات في المستوى لا عدل مقام في البلد ,ها أنا أعود مرة أخرى أعود لأوروبا بعدما بعت كل ما املك وما بنيته من حطام الدنيا وفضلت أن انهي ما تبقى من حياتي مغتربة على العيش في بلد اقل ما يقال انه غابة.

  • badreddine
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 02:13

    personnellement je voyage toujours en première classe pour éviter tout contact avec la raclure, je me suis deja fait agressé une bonne douzaine de fois,

  • hamid
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:06

    A mon avis le gouvernement doit penser a trouver des solutions pour ca.
    En Allemagne par exp. chaque région organise les dates des vacances pour éviter tous les problémes sur les autoroutes, aeroport, Gares etc.

  • ايوبي
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 10:32

    المغاربة كنس سبحان الله يحبون الازدحام ويحبون العشوائية والمصلحة الشخصية لا يفكرون الا في ذواتهم فقط "نطلع انا فتران ولو طارت معزة" ما كايعطيو الاعتبار لا للشيوخ الضعفاء او المرأة التي تجر خلفها صبية بالاضافة الى الحقائب والامتعة . لا يعطون الاعتبار للعجائز او الاشخاص المعطوبون
    او الحوامل . ليس فقط على متن القطارات بل عند ركوب الحافلات عند ركوب الترامواي عند اقتناء التذاكر في المحطات في مكاتب البريد ….
    فكيف بالله عليكم تتضايقون من حوادث السير والفوضى في كل شيئ تتعشش في المغاربة . فعندما يتنظم الشخص المغربي في سلوكاته سوف لا يكون هناك زحام .مثلا انا موظف او معلم او عامل اشتغل في مدينة بعيدة جئت لازور عائلتي في مواسم الاعياد هذا شيئ جميل ولكن عندما تقترب العطلة على الانتهاء بيوم او يومين لماذا انتظر حتى يكون الشغل غدا واذهب ؟ لماذا لم اذهب والوقت في يدي واذهب مرتاحا الى مقر شغلي ؟.;شكرا

  • abdeljalil
    الثلاثاء 22 أكتوبر 2013 - 11:59

    النكثة الكبيرة هي أن السِّي الخليع يقوم بعرض ثلاثي الأبعاد 3 للأمير الصغير على حائط تاريخي كبير (بمناسبة الذكرى الخمسين) لفيلم القطار السريع …إنه فعلا فيلم ديال" الخليع " الذي يعيشه المغاربةيومياً وعلى مدار السنة وخاصة الأعياد فالخليع يكرس المثل (نهار عيدكم نهار جوعكم)…
    في نهاية عطلة الأسبوع قبل العيد ولتفادي زحمة العيد ذهبت لزيارة الوالدين أنا وزوجتي وطفلين، وعند طريق العودة، إمتطينا القطار من عين السبع إلى الجديدة على الساعة المبرمجة 7.30 مسائاً ليتوقف في البيضاء مسافرين ويحمل الركاب ويغلق الأبواب ويبقى في مكانه لمدة 45 دقيقة ، بدون إنذار صوتي إلاَّ بعد 30 دقيقة ثم بعد 15 دقيقة أي قبل الإقلاع، غير مراعين الإرتباك الذي يسود عندما يحس الإنسان بالإحتجاز الإضطراري، والمكالمات الهاتفية التي يتوجب عليك إجراؤها لتغيير مجريات برنامجك وحياتكناهيك عن خطة الإختفاء المفاجئ لأي لابس بذلة زرقاء لافي القطار ولا على الرصيف…فليس هناك من يفيدك بمعلومة أو يطمنك ……كما أنه آخر قطار نحو الجديدة…وسكان الجديدة أدرى بشعاب محطتهآلنائية وقساوة طاكسياتها…

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية