كاظم الساهر يرحل بجمهور فاس إلى مراتع العشق والهوى

كاظم الساهر يرحل بجمهور فاس إلى مراتع العشق والهوى
السبت 21 يونيو 2014 - 13:30

مرة أخرى استطاع الفنان العراقي كاظم الساهر، خلال الحفل الفني الذي أحياه ليلة أمس الجمعة بالفضاء التاريخي (باب المكينة) بفاس أن يأسر الجمهور العاشق لفن الطرب الأصيل ويقوده إلى مراتع العشق والهوى ويدغدغ خلجات قلبه بأشعار تتغنى بالوطن والحبيبة واللقاء والصد والهجران.

وتمكن الفنان كاظم الساهر، الذي يجيد الاحتفاء بالموسيقى العربية والإيقاعات المتداخلة والمتشابكة يساعده في ذلك صوته الأصيل ونفسه الطويل، أن يحمل الجمهور الذي غصت به جنبات هذا الفضاء التاريخي في رحلة روحية ممتعة إلى عوالم بغداد وفضاءات الموصل والكوفة مهد المقامات والألوان الموسيقية العريقة ومنبع التجدد والتنوع في الألحان وضبط الأداء على إيقاع أنغام تسمو بالروح إلى مدارج الصفاء.

وقدم كاظم الساهر خلال هذا الحفل، الذي حضره جمهور فاق كل التوقعات وتابع أغلبه معظم فقراته واقفا، مجموعة من الأغاني التي أبدعها والتي تحتفي بالمرأة في مختلف هيئاتها وهي عاشقة جموحة أو غاضبة متمردة أو رافضة ومعاتبة أو تائهة بين الصد والهجر أو مستكينة إلى قدر الفراق والشكوى من الشوق دون أن ينسى الاحتفاء ببغداد وبالعراق وما عاناه ولا يزال من حروب وويلات دمرت أعرق حضارة في التاريخ وأتت على كل القيم النبيلة التي كانت تميز منطقة ما بين النهرين.

وتوالت فقرات هذا الحفل الفني بأداء الفنان الساهر بإحساس طاغ لمجموعة من الأغاني التي يحفل بها ريبرتواره الفني من قبيل ” زيديني عشقا ” ويا قبلة العشاق يا بغداد ” و “نسيت دائي” و “كلك على بعضك حلو ” و “يا حبيبي ” و “هل عندك شك ” و “أكرهها “وضميني إلى صدرك” وغيرها.

وبلكنته المعروفة كان الفنان كاظم الساهر يتوجه بين الفينة والأخرى إلى الجمهور ليسأل عن رغباته وأية أغاني يود سماعها ليرد الجمهور بالهتاف بأسماء الأغاني التي يرغب في الاستمتاع بها والتي لا يتردد الفنان كاظم في أدائها بإحساس فني راقي يحيل على زمن الفن الطربي الذي ساهم في بنائه العديد من رواد الموسيقى العربية .

لقد استطاع الفنان كاظم الساهر الذي سبق له أن شارك خلال الدورات السابقة لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة بحضوره القوي وصوته الطربي الأصيل أن يعطي لحفل أمس طابعا استثنائيا باعتباره يشكل أحد المطربين القلائل الذين يجسدون في مجال الموسيقى روح الذاكرة العربية التي تحيل على أقطاب الطرب الأصيل المتميز بالشاعرية والجمالية .

وسيستمر هذا الدفق الفني الذي تقترحه الدورة 20 لمهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة مساء اليوم السبت من خلال الحفل الفني الختامي الذي ستحييه فرقة الهوت إيت براس بوند من شيكاغو وبلوز إلي نيو أورليون جاز ( الولايات المتحدة الأمريكية ) والتي تضم كبار ممثلي هذا اللون الغنائي الأسطوري.

ويشكل مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة، ومنذ دوراته الأولى رحلة ساحرة نحو فضاء الإبداعات الموسيقية والإيقاعية التي أنتجتها مختلف الثقافات والشعوب منذ القدم .

‫تعليقات الزوار

15
  • kader
    السبت 21 يونيو 2014 - 14:07

    لم استوعب ماذا يجري في المغرب كل يوم الغناء وهز العورات البطون فوق الخشبات دون حياء في بلد الجوع او لعرى .اللهم ان هذا منكر

  • hicham
    السبت 21 يونيو 2014 - 14:11

    vraiment c est un vrai artist je vous respect alkaysar

  • fatima
    السبت 21 يونيو 2014 - 14:13

    كاظم الساهر يرحل بفلوووووس المغاربة الى العراق الله اعفو علينا من هد المهرجانات شعب مقهور الله اكون في عون المساكين

  • السبت 21 يونيو 2014 - 14:17

    هذا المهرجان من بين ارقى و احسن المهرجانات في العالم لانه يقام في مدينة عريقة جميلة و يستقطب المع النجوم في الموسيقى العريقة سواء العربية او الاجنبية و يرقى بالمستمع الى عوالم الذوق الجميل فهنيئا لفاس بهذا المهرجان الجميل

  • salim
    السبت 21 يونيو 2014 - 14:19

    هذا نموذج من الذين هربوا من العراق ومن الذين يبنجون ادمغة الناس بالكلام الخاوي. ماذا قدمت لبلدك و للبشرية سوى الاوهام و العري و عشق الواهمين.

  • مرحبا
    السبت 21 يونيو 2014 - 14:24

    مرحبا بالفن العربي وفنانا العربي والذي استطاع بفنه ان يوحد العرب في المغرب العربي مع المشرق العربي والالاف المؤلفة شاهدة على ذلك

  • anas nadori
    السبت 21 يونيو 2014 - 14:27

    لسنا ضد الفن، ولكن عندما يصبح الفن حز دردك زد دردك على طول العام فهذا يسمى مجتمع الشطيح و الرديح،إسبانيا من أضعف دول العملاقة إجمالي الناتج المحلي 1.322 تريليون دولار ي رباااااااااه أي ما يعادل 13 مرة المغرب يا رباااااااااااه فما بالك فرنسا ألمانيا…..بكل بساطة لأن عندهم بين كل مصنع ومصنع يوجد معمل بينما عندنا يوجد بين كل مهرجان و مهرجان يوجد هز دردك زد دردك……للأسف لا يستطعو المغاربة دخول مليلية لكي يرو الفرق الشاسع بين الجهل و التقدم، كلما ذهبنا مليلية نتحسر على معيشتنا وحياتنا البائسة، للعلم لمن يريد أن يرى نور أوروبا ولم يستطع فل يذهب فقط لمدينة صغيرة إسمها فرخانة مطلة على بني نصار بالناضور و مليلية و سوف ترون العجب العجاب…يارباااااااااه بتعليق فارس عوض

  • من المغرب
    السبت 21 يونيو 2014 - 16:06

    الى المسمى anas nadori
    التعليق 7 اوروبا عرفت ازدهارها تاريخيا لعدة عوامل لن اعددها لك ارجع الى التاريخ لماذا هم متقدمون اليوم و سوف تعرف اما المهرجانات فهي مرآة ثقافية للمجتمع الراقي كالمجتمع المغربي ليس هز دردك كما تسميها هذا موسيقى راقية لا يفهمها الا الناس الراقيين و ليس امثالك بالتاكيد انتم الناظوريين و اصحاب الشمال لديكم حقد دفين على كل شى

  • salim
    السبت 21 يونيو 2014 - 16:17

    Je comprend pas les gens qui sont contre se festival on faite il sont contre tous est rien il veulent que le maroc soit pour eux tous seule

  • طارق
    الأحد 22 يونيو 2014 - 07:19

    من مهرجان الموسيقي الصوفية إلى مهرجان الروك

  • منير
    الأحد 22 يونيو 2014 - 10:02

    مهرجان فاس يقال أنه للموسيقى الروحية أو الموسيقى المرتبطة باﻷديان فماهي علاقة هذا الكاظم بالموسيقى الروحية و هو الذي يتميز بفن مائع وماجن و سافر

  • Mouna
    الأحد 22 يونيو 2014 - 13:11

    الحفل كان رائععععععععععع القيصر أتحفنا ككل مرة .اما بالنسبة لتعليقات السابقة ،الأموال التي تتحدثون عنها ليست بأموال المغرب ، كل من الحضور الذي حضر الحفل كان يمتلك تذكرة اقتناها بنفسه!!!!!

  • abdou
    الأحد 22 يونيو 2014 - 15:32

    كيف يجرؤ على الغناء على العشق و العراق في الحرب .إنه التناقض بعينه فهو يبحث عن المال ليس إلا أما الحب و العشق فقد أشفت أم كلتوم غليل العشاق.كن كسيدك فضل شاكر أو نقل فضل الله لما رأى شعبه يقتل من طرف الشيعة العلوية الصفوية لبس لباس الجهاد.
    لم يعد هناك فنانين بل نقل تجار فن يستميلون ضعفاء القلوب والإيمان.

  • Mohammed saad
    الأحد 22 يونيو 2014 - 16:37

    كاظم يبقى الفنان الوحيد الذي دائما يذكر وطنه في كل حفلاته والفنان الوحيد الي لم يتبرأ من عراقيته الاصيلة والاموال الي يتبرع بها الى العوائل العراقية الفقيرة لم تصدقوا قيمتها حتى ان هناك عوائل في بغداد لها راتب شهري من كاظم كمساعدة ع ضروف الحياة وأذا لم تصدقوا تعالوا لبغداد واسمعوا كم يتبرع كاظم للايتام والمحتاجين ولكن مع الاسف يتم سرقة كل الاموال من قبل الحكومة ولا يعلم بها كاظم

  • كمال
    الإثنين 23 يونيو 2014 - 14:21

    افيون الشعوب ا لمتخلفة كبلدنا المحبو ب كل من هب وذب ياتي فقيرا ويدهب غنيا وفنانوننا يتوفون بالزلط الواحد تلوى الاخر

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 7

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 9

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"