‫تعليقات الزوار

58
  • citoyen
    الجمعة 9 ماي 2014 - 13:17

    S'ils viennent en tant que marocains ils ont le droit de s'exprimer comme il veulent; si au contraire c'est en tant qu'israéléens c'est tout à fait autre chose

  • تأمل
    الجمعة 9 ماي 2014 - 13:24

    علي الفلسطنين رجوع لأصولهم و للحظارتهم الأم الرومانية فلم يجنو من تقافة الصحراء مند الأزل سوي تطاحن بين الدينات المزيفة أصلا في المنطقة و نتيجة واضحة اليوم.

  • omar
    الجمعة 9 ماي 2014 - 14:21

    هذا ماسميه بالتناقض نحن من ادعينا اننا كنا وسنظل نساند القضية الفلسطينية بتاسيسنا لبيت مال القدس+تراسنا للجنت القدس
    و في نفس الوقت نفتخر و نستقبل بحفاوة جاليتنا الصهيونية بين قوسين من اسرائيل. بكلمة مختصرة يسمى هذا النفاق و خيانة القضية الفلسطينية.

  • ali rachid
    الجمعة 9 ماي 2014 - 14:32

    لا يمكن لنا أن نقيم سلام مع الصهاينة لسبب جد جد واضح
    الصهيونية تدعوا لتهجير العرب و أخذ مكانهم فهل من المنطق أن نستقبلكم بباقات الزهور
    لم و لن يكون هناك سلام و لا تطبيع معكم فجرائمكم تقول هاذا و أفعالكم تقول هاذا في الماضي و الحاضر على الأقل

  • ALI
    الجمعة 9 ماي 2014 - 14:50

    l'idéologie arabo_musulmane veut éradiquer les juifs de la terre, elle abolie leur différence elle deteste leur religion donc, pour pouvoir exister les juifs ont droit à un pays à un état qui les protègent contre cette rage des arabes, en plus leur origine histirique c'est justement le moyen orient donc ils sont bien dans leur terre, c'est la réalité historique, ils ont aussi une religion beaucuop plus ancienne que l'islam, ils sont très attachées à leur religion et personne n'a le droit de leur imposer une autre religion donc oui pour ISRAEL.

  • انسان
    الجمعة 9 ماي 2014 - 15:20

    اخي منطقيا قبل الحكم في قضية ما يجب اولا فحص هذه القضية هل هي صحيحة ام زائفة ثم تحليلها ضمن اطارها المعرفي وفق اصول البحث المنهجي و قواعده المنطقية فلا نطلق الاحكام جزافا وفق الاهواء والا ما حاجة البشرية الى المعاهد و الكليات و الجامعات و مراكز البحوث و التجارب و الملايين من المكتبات و الاجهزة الخاصة لحماية المعلومات اذا فالمساءلة ليست بالبساطة و السطحية التي تعتقدها فبالنسبة لموضوع الفسطينيين فهم شعب كان يسمى بالفلستينيين وجد بهذه المنطقة قبل ان يوجد يهوه الاه العبرانيين الى جانب الكنعانيين و السريانيين والهكسوس الى اخره و للمزيد من المعرفة عليك بالتاريخ ام العلوم

  • BABYLON
    الجمعة 9 ماي 2014 - 15:33

    au n 3

    les palestiniens sont d origines FINICIENS et kanaans

    avant les ROMAINS (rome est nee 700 av.c)x peuplant

    de la mesopotamie jusqu en egypt

    les israeliens et arabes sont des cousins SEMIYIKS

    NOMADES depuis des milliers d annes a partir de la

    mesopotamie le moyen orient et le mediterannee

    convivant avec les autres cousins KAMITIKS africains

    (capsiens-berberes-libicoegypsiens

    (KANANS,pheniciens,filistins…caucasiens…..ecc.

    .x

  • lin
    الجمعة 9 ماي 2014 - 15:51

    Domage, l etre humain n a pas profiter de son passage sur terre,il a tout pour etre heureux,,juif,musulman,chretien,boudiste comuniste,droite,gauche,c est avant tout des humain comme vous et moi,ce sont des croiyances ,et ils sont tous mortels,aimons nous vivant, soyons tolerants,la terre ne tourne pas que pour faire plaisir au juif ou aux musulmans,elle tourne pour toute les creatures

  • العبرة
    الجمعة 9 ماي 2014 - 15:54

    عندما يتحدث القران عن مكر و خداع بعض اليهود، فليس ذلك من باب المبالغة، لأنهم يحسنون اللعب بالعقول..
    أيها الناس لا تنخدعوا بالكلام المعسول، فالقوم خبراء في التدليس، و سيضحكوا عليكم، كما ضحكوا على الكثيرين غيركم، و ما الجدوى من دراستنا للقران اذا سمحنا لكل محتال بان يخدعونا باسم السلام.
    هؤلاء القوم يحسنون التسويق لكل البضائع ، التي لا تلقى قبولا عند العقلاء و الأذكياء، فاحذروهم،و لكم في التاريخ الاسلامي دروسا ان أردتم الاتعاض!
    و للأسف ان بعض الأمازيغ الذين يحسبون أنفسهم أذكياء، ارسلوا للصهاينة رسائل خاطىة و مضللة مفادها ان المغاربة على استعداد للتطبيع مع الصهاينة.
    لهؤلاء أقول، كما قال المتنبي:
    و من يتخذ الضرغام بازا لصيده
    تصعيده الضرغام فيما تصيد

  • observateur
    الجمعة 9 ماي 2014 - 16:05

    les juifs vivaient en paix avec les imazighen en afrique du nord des milliers d'annees avant l'invasion arabo musulmane. donc ils sont les bienvenus

  • مغربي حر
    الجمعة 9 ماي 2014 - 16:05

    أي مواطن مغربي واعي يحب بلده ويغار عليه ويعرف مصالحه الإستراتيجية جيدا، بطبيعة الحال لن يكون لديه إطلاقا أي مانع أن يتعامل المغرب مع أي دولة في العالم سواء كانت تلك الدولة مسلمة أو مسيحية أو يهودية أو حتى ملحدة، شرط أن تكون تلك الدولة تحترم المغرب ولا تعادي حقوقه الشرعية.

    إسرائيل معروفة للكثير منا انها لم يسبق لها يوما أن اعتدت عن المغرب أو وقفت ضد مصالحه أوضد وحدته الترابية والبشرية أو أساءت إلى شرف فتيات ونساء المغرب كما يفعل بعض العربان!!
    وهدا أظن يعلمه جميع المغاربة اليوم إلا بعض الشرذمة القليلة من المتمسلمين التي توجد أجسادهم في المغرب وعقولهم في المشرق!!
    وهم الذين لاتهمهم اطلاقا من يهين شرف نسائهم ولاتهمهم كذلك المصالح الإستراتيجية للمغرب بقدر ماتهمهم مصالح بلدان الغير؟!

  • انسان
    الجمعة 9 ماي 2014 - 16:35

    اولا اليهود موجودون منذ اكثر من ثلاثة الاف سنة فالدولة ليست شرط للوجود و الا لكانت اليهودية اندثرت منذ الاف السنين ثانيا التاريخ وباختلاف مصادره يخبرنا ان اليهود عاشوا مع ابناء عمومتهم العرب حتى عندما صارت للعرب دولة ودين وحضارة سميت اسلامية نسبة للدين الذي ظهر في شبه الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي والذي كان يمثل كدلك الاس الشرعي لوجود الدولة العربية و من هنا صفتها بالاسلامية اما الدولة ككيان و جهاز فلا يختلف في شيء عما عرفته الدولة الفارسية و الدولة الرومانية اي من حيث هي كجهاز بيروقراطي اداري و عسكري واليهود كانوا جزءا من هذه الدولة الاسلامية بل وتقلدوا مناصب مهمة في الدولة فيما يخص ضرب السكة اى الجانب المالي اذ لهم فيه حدق و مهارة كما كانوا مستشاروا كثير من السلاطين فيما يخص السياسة وكذلك كانوا اطباء للسلاطين كما كانو فلاسفة حتى ان المسيحيين حين كانوا يرحلون المسلمين ويعدبوهم للرحيل من الاندلس لم يسلم اليهود من حفلات الشواء والتعذيب واغلبهم رحلوا مع المسلمين الى شمال افريقيا و الى اسطنبول عاصمة الخلافة و من بقي في اسبانيا كان عليه التحول الى الكاتوليكية.عليك بالتاريخ

  • إسرائيل ليست عدوة أبدا لبلدي
    الجمعة 9 ماي 2014 - 16:43

    إلى بعض الأغبياء من المتأسلمين محبي وعشاف الفلسطينيين الذين كسروا رؤوسنا صباح مساء بالتطبيل والتهليل لهم ولبلدهم؟!!
    لمادا لانرى الفلسطينون يبادلونكم نفس هذا الحب وهده العواطف الجياشة؟؟؟؟؟
    هل رأيتم أو سمعتم يوما أن الفلسطينيين يقدسون المغرب كما تقدسون انتم فلسطين ؟؟
    متى نظموا ولو مظاهرة واحدة في تاريخهم يستنكرون فيها مثلا استعمار اسبانيا لبعض الأراضي المغربية أو من أجل قضية صحرائنا المغربية، على الأقل سيكونون انذاك يعبرون فيها للمغاربة عن تضامنهم معنا؟
    لماذا إدن الفلسطينيون لايشعرون بكم كما تفعلون أنتم؟؟
    أين هي شخصيتكم وكرامتكم ايها المسلبون افكارهم من اجل قضايا الغير!!
    تبا لكل مغفل وساذج منعدم الشخصية لا يعطي قيمة واعتبار لنفسه ولبلده أولا.

  • محاولة في إثقاب الذاكرة
    الجمعة 9 ماي 2014 - 16:45

    إن الله رازق العباد وهبنا السمع والأبصار والعقل والأفئدة. وقدر حرم -جل جلاله ـ على مخلوقاته التي وهبها نعم الجوارح هذه ـ قد حرم عليهم دخول الجنة، ووضعهم في الحياة الدنيا في الصنف الأضل من حيوانات الأنعام التي لا تعقل، ووصفهم بالغافلين.

    إن الشريط المصور أعلاه يغني عن كل مقال. وكما يلاحظ الأعمى ببصره الثاقب فأن القاعة قد غصت بالحضور من كل جانب، كما أن سكان الريف عن بكرة أبيهم قد خرجوا لاستقبال الزائر الصهيوني الوكيل بالموساد.

    فعلى من يضحك هؤلاء المروجون للدعاية الصهيونية؟ وهل وصلت وقاحة عملاء الموساد في المغرب بأن يتجرؤوا على أكثر الناس إباءة وشموخا وعزة وأنفة في بلادنا، وهم يحاولون جس نبض الريفيين الشجعان بهذه الطريقة الجبانة والركيكة والرعناء، وبالتالي لكي يمررون عليهم لعبة سياسة الاختراق الصهيوني التي عمت مظاهرها كل أرجاء المغرب، في وقت تزداد فيه جماهير الشعب المغربي تشوقا ليوم الخلاص، وهي تكظم حنقها وكراهيتها وانزعاجها وغضبها مما يمارس عليها من تزوير للحقائق ومن ظلم وجور وإهانة وإذلال وقهر، ومما أوصلتهم إليه سياسة المنافقين الذين هم في جلباب الأتقياء المؤمنين؟

    وللحديث بقية.

  • ali
    الجمعة 9 ماي 2014 - 16:45

    ALI message 6 et le message 11
    Je suis entiérement d'accord avec vous
    N'écouter pas les fanatiques porteurs de la haine gratuite des juifs, les juifs sont plus proches des imazighen que les palestiniens

  • rifud
    الجمعة 9 ماي 2014 - 16:51

    les juifs ont le droit de vivre dans un Etat …c est un peuple qui a du merite il a souffert ..il a commis des fautes ..en faisant souffrir les autres……..pas plus de ce que font les arabes en massacrant leur peuple…..

  • lmeknassi
    الجمعة 9 ماي 2014 - 17:08

    très bonne initiatives pour renouer avec nos marocains juifs je vois que les association amazigh mieux que benkirane travaillent

  • hasna nadouria
    الجمعة 9 ماي 2014 - 17:17

    والناظور مرة وحدة … لو اخترتم تطوان حيث اصلكم واصهاركم…
    الناظور بعيد على اليهود جملة وتفصيلا .

    ابحثوا عن مدينة اخرى غير الناظور

  • علي اسبانيا
    الجمعة 9 ماي 2014 - 17:40

    اسرائيل مذكورة في القران الكريم عكس فلسطين مذكورة في الصحف والمجلات .قديما لم يكن هناك شيئ اسمه فلسطين .والمغرب اجدى به ان تربطه علاقات تجارية و دينية اجتماعية ولا ننسى ان حوالي 100 الف مغربي يهودي يعيشون عيش رغيد في هذه الدولة .اما الصهيونية فهو موضوع اخر .ولايجب ان نخلط الاشياء

  • حمدي سلامة
    الجمعة 9 ماي 2014 - 17:50

    التكوين المهني عندهم مجاني.
    اللي بغا دارو ما تريبش يشري من عندهم السيما و الكاياس.

  • 2momo
    الجمعة 9 ماي 2014 - 17:56

    اتأسف لهذا الامر كما أتأسف اكتر لبعض الاشخاص المحسوبين على المغرب الذين اصبحو يزورون الواقع انه اسرائيل دولة معتدية كل هذفها هو الحرب وابادة الفلسطينيين حتى اخر فرد ويبدأون بالتعليقات الفارغة ان الفلسطينيين اصلهم اغريق وما علاقة اصلهم باستباحة قتلهم من طرف الكيان الصهيوني اما بالنسبة للمغاربة اليهود الذين تنازلو عن وطنهم واصبحوا يدافعون عن كيان معتدي مع الاسف فقدتم مغربيتكم و يهوديتكم لان المتدين الحقيقي لا يساهم في اغتصاب اوطان الاخرين كنتم معززين مكرمين تحت حماية الاسلام سوائا في المغرب او اي بلد اسلامي اخر متى في فلسطين لم تعيشو في امان الى تحت حكم المسلمين والتاريخ يشهد بهذا كيف كنتم تعاملون تحت حكم المسيحيين والرومان وغيرهم انا مع يهودي مسيحي مسلم يحترم دينه ولا يعتدي على بلاد الاخرين وضض كل معتدي صهيوني واسمحولي هذا الاخ في الفيديو صهيوني يتلون كالحرباء لربح استعطاف المغاربة و كل من اتا به

  • akinators
    الجمعة 9 ماي 2014 - 18:02

    berberes origine c juif quand le temple est casse il ya plus que 2000ans il se sont eparpille dans le monde ils sont 12 tribus ils disent 10tribus perdu ont est pas contre les juifs mais contre le sionisme et vivons en paix la haine ramene la haine

  • hakim
    الجمعة 9 ماي 2014 - 18:07

    ارد على رقم 3 : العرب عرق سامي . عندهم عينان و بيض اللون. و اجمل خلق الله . وهنا لا اذكر المزيج كما ينعت به دعات التفرقة والتمزيق . لا فرق بين عربي وعجمي واسود الا بالتقوى.

  • عبد العالى
    الجمعة 9 ماي 2014 - 18:12

    ينبغي على السلطات المغربية منع دخول كل يهودي يحمل الجنسية ٠٠الصهيونية٠٠ حتى ولو كان من اصول مغربية – ومن يتخلى جنسية عن الكيان الغاصب مرحبا به في بلدنا المغرب

  • YASSINE
    الجمعة 9 ماي 2014 - 18:47

    والله ما بقى ما يتقال يضننون انفسهم مثقفين عارفين لاكن اين الضمير اسرائيل =يهود ونعرف حسب ديينننا من هم وذا لانؤمن بالدين فما يحدث الان دليل انهم اسياد العلم المخفي اما المصالح فئلى تسنته من اليهود اولى الشيعة هزك الماء انضروا الى افسكم ضمير=00000

  • stratig
    الجمعة 9 ماي 2014 - 18:52

    إسرائيل معروفة للكثير منا انها لم يسبق لها يوما أن اعتدت عن المغرب أو وقفت ضد مصالحه أوضد وحدته الترابية والبشرية أو أساءت إلى شرف فتيات ونساء المغرب كما يفعل بعض العربان!!
    وهدا أظن يعلمه جميع المغاربة اليوم إلا بعض الشرذمة القليلة من المتمسلمين التي توجد أجسادهم في المغرب وعقولهم في المشرق!!
    وهم الذين لاتهمهم اطلاقا من يهين شرف نسائهم ولاتهمهم كذلك المصالح الإستراتيجية للمغرب بقدر ماتهمهم مصالح بلدان الغير؟!en plus, c'est les palistinians qui ont vendu leurs terre au debut, personne n'as les frappes sur les mains, ils ont regardait que devant leurs pieds, il voila les resultast !!!!!
    les interets du Maroc aujourd'huit sont avec les juifs du monde, d'ailleurs le lobe americain a bien jouer le jeux recament dans l'affaire du sahara marocain,ils sont corrects avec eux meme, avec les autres, ils sont des intelligents dans tous les domaines, communite unie solide, le juif aid toujour son frere juif , mieux que les arabs ( tous pays arabes ) se bagarre et tues leurs freres arabs.?L..)

  • محمد
    الجمعة 9 ماي 2014 - 19:26

    خميرة الثروة التي جمعه اليهود كانة من المغرب ابن الحكم السعدين ثم قامو بتمويل بناء الاسطول البحري البريطاني و انشاء شركة الهند الشرقية ليتمدد النفود المالى لليهود في العالم .اقل لليهود الجديد بجد و البالي لاتفرط فيه خلو فين ترجع رزمان غدار

  • المحب للمغرب
    الجمعة 9 ماي 2014 - 19:26

    مهما تكلمتم وعلقتم ومدحتم في اعداء الدين فلن تغيرو من افكار المغاربة السليمة التي ورثوها عن اجدادهم وورثوها قبل ذلك عن السلف الصالح وهي قوله تعالى:ولن ترضى عنك اليهود ولا النصرى حتى تتبع ملتهم.إذهبو الى حال سبيلكم فنحن نثق في وعد الله وخطابه لنا اكثر من ثقتكم في اعدائنا

  • ali
    الجمعة 9 ماي 2014 - 20:01

    انا مع التلعليق رقم 12 فاليهودسواء في اسرائيل او في و.م.ا. او كندا او في فرنسا في …كل اسقاع العالم …… يحبون المغرب ولم يقوموا بنسيانه ولا ناكرين لمعروفه -عكس ما نراه من حقد وكره……على المغرب من طرف جهات اقليمية – فهم يتابعون عن كتب بلدهم المغرب واحواله ويدافعون عنه في كل المحافل الدولية يقفون بجانب الدبلوماسية المغربية في كل ساعة وحين بمراكز صناع القرار .والتاريخ سجل ويسجل ذلك.

  • مسلم مغربي
    الجمعة 9 ماي 2014 - 20:02

    اليهود حاصلين على الدكتورة في المكر و الخداع يقتلون المسلمين و يدعون انهم المسالمين و يظهرون للعالم انهم فقط يدافعون على انفسهم و ينخدع بهم بعض الاغبياء من العرب كالعلمانيين.

  • ali148
    الجمعة 9 ماي 2014 - 20:26

    الخيط الوحيد الذي يفصل بين السلام والحرب بين المغرب والجزائر هو الأخطبوط المغربي اليهودي الذي يعمل في حكومات اسرائيل فيمكنك لك البحث عن المغاربة اليهود الذين يسيطرون على حكومات اسرائيل ولماذا دعمت الولايات المتحدة الجدار الرملي وهي تقول ليس لدي شيئ أتدخل من أجله في الصحراء ومن أمن للمغرب الأسلحة المتطورة آن ذاك ومن أوصل معلومات الانقلابات للملك الحسن الثاني وكيف وأشياء أخرى تخص الارهاب …ديننا فضل بني اسرائيل عن العالمين !هم يسيطرون عن العالم استعمرونا عسكريا وفكريا واقتصاديا …تمجيدا لظهور الدجال

  • انيس
    الجمعة 9 ماي 2014 - 20:32

    ماهذا الهراء والانحطاط ماالذي اصاب الامازيغ كل تعليقانهم متعاطفة مع اليهود والصهيونية ومتحاملة اقصى التحامل على العرب و 'اعداء الله مرحب بهم صهاينة مسيحيين مبشريين ملاحدة لاضير في ذلك في وقت لم نسمع ولوتعاطف مع السوريين ولو بكلمة بل يكفي الاشارةالى لاعب اومستثمر او عالم او يتيم عربي حتى تنهال القمامة بعفنها وسمها من افواهكم اما للاخوة الفلسطينين والسوريين اقول لهم انتم في عيوننا وقلوبنا بحق الدماء العربية التي تجري في عروقننا وكل العرب المغاربة فدائكم والله اكبر

  • faissal
    الجمعة 9 ماي 2014 - 20:54

    en tant que juifs marocains = ce sont des purs marocains , ils son très jaloux de leur pays , dernierement , ils ont publies le maroc dans tous les continents pour le tourisme , meme les juifs d'israel aiment le maroc , on a rien contre eux . meme notre prophéte ' salalaho alaihi wasalam " son voisinage etait tres bon avec les juifs .

  • sali
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:27

    قتلة الأنبياء والأبرياء لقد استحقوا لعنة الله ، وذلك بسبب ما ذكره الله عنهم بقوله تعالى :{ لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكرفعلوه لبئس ما كانوا يفعلون }
    كما وصفتهم التوراة بـ " الشعب الغليظ الرقبة "
    • و وصفهم الإنجيل بـ " الخراف الضالة "
    • وقال فيهم عيسى بن مريم " يا أبناء الأفاعي "
    • و وصفهم القرآن بقوله تعالى :قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُم بِشَرٍّ مِّن ذَلِكَ مَثُوبَةً عِندَ اللَّهِ مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَّكَانًاوَأَضَلُّ عَن سَوَاء السَّبِيل.

  • the truth
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:50

    المسلمين قامو بغزو العديد من الدول في الماضي عن طريق الغزوات و الاحتلالات و ليس عن طريق القبل و توزيع الحلويات وأصبحو يملكون مئات الدول اللتي حولوها بالقوة للاسلام، ما هو المشكل في أن اليهود يقومو بانشاء دولة صغيرة لهم، هذا حقهم، الإسرائليين لم يسبق لهم الاعتداء على المغرب و على سمعة المغاربة، العرب من الجزائر إلى الخليج يكرهوننا و يصفوننا بابشع المصطلحات، راه عندكم انترنت او عارفين هادشي، اسرائيل هي الدولة الوحيدة اللي متقدمة و ديموقراطية في الشرق الأوسط، كما لديها تعليم جيد، و المغاربة اللذين يشتغلون باسرائيل يعاملون بطريقة جيدة عكس أولئك اللذين يشتغلون بالخليج العربي. يجب علينا التعامل مع العالم الحر الديموقراطي لكي نعرف ما سر نجاحه عوض الدول العربية المتخلفة اللتي تتصف بهمجية و لن نستفيد منها شيئا.

  • إحداث ثقب في الذاكرة
    الجمعة 9 ماي 2014 - 21:58

    يقول ـ عز من قائل ـ في سورة الأعراف الآية 179 🙁 وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمْ الْغَافِلُونَ). إن الله رازق العباد وهبنا السمع والأبصار والعقل والأفئدة. وقدر حرم -جل جلاله ـ على مخلوقاته التي وهبها نعم الجوارح هذه ـ قد حرم عليهم دخول الجنة، ووضعهم في الحياة الدنيا في الصنف الأضل من حيوانات الأنعام التي لا تعقل، ووصفهم بالغافلين ما لم يستعملوا حواسهم ّاستعمالا يجعلهم بشرا.
    فيا "لمحاين، ويا لفقايس، ويا الراس الخاوي" كم عدد حضور هذه الندوة أو هذا اللقاء الصهيوني بالناظور، إن كان حقا في الناظور؟ ألم تصدق عينيك؟ عد إلى مشاهدة الشريط!
    إن سكان الريف هم من أشد الناس نخوة ووطنية واعتزازا بالنفس وبالتاريخ وبالانتماء للمحيط العربي والإسلامي، وهم بذا من أشد الناس عداوة لأهل الظلم والجور والطغيان، فكيف لهم أن يرحبوا بعدو لدود من طينة أعداء الإنسانية جمعاء لا تزال يداه ملطختان بدم أبرياء فلسطين؟

  • ريفي قح
    الجمعة 9 ماي 2014 - 22:31

    اخواني لو الاسرائيليون امسكوا بزمام الامور ما تركوك ان تخرج مرفوع الراس من منزلك.انهم يحاربون ديننا وهويتنا ويقسمون البلاد العربية الى اقسام ودويلات حتى يوزعوا ابار النفط والغاز بينهم ويتحكموا في اقتصاد العالم.
    افيقوا يا امة محمد اما الخطابات الرنانة بغير لغتنا فلا مجال لها في بلاد الرجال الذين استقبلوا الاسلام ورحبوا به سلميا .والان اصحاب التطبيع هم ابواق الصهاينة فليذهبوا لمزبلة التاريخ.

  • ابو محمد
    الجمعة 9 ماي 2014 - 23:14

    ان لم تستحيو فافعلو ما شئتم،ان رسولنا محمد صلي الله عليه وسلم اجلي اليهود من المدينة المنورة وجزيرة العرب وأنتم تقربونهم إليكم وستندمون علي ذالك،انهم الصهاينة المخططون لازالتكم من الخريطة انهم الذين خدعوا موسي عليه السلام و ما بالكم أنتم ياخونة المسلمين أنكم منهم وسوف تبعثون معهم الي جهنم خالدين والموت لهم،

  • Benslimane
    السبت 10 ماي 2014 - 01:06

    لا المغاربة اليهود و لا الخزر اليهود لهم أدنى حق في فلسطين … لأنهم اعتنقوا اليهودية عقب حملات تبشيرية فقط… أما اليهودالقدامى فالكثير منهم اعتنق المسيحية و الكثيرمن اليهود و المسيحيين اعتنقوا بعد ذلك الإسلام عند مجيئه…فعلى البعض قراءة التاريخ و الكف عن نصرة الصهيونية العنصرية…. إنهم يغسلون أدمغتكم !!!

  • Miloud Faris
    السبت 10 ماي 2014 - 01:14

    ا نتم تسبون وتحقدون على اليهود و محمد ص اعطى المثل العالي بتزوجه بيهودية.

  • الفاروق عمر
    السبت 10 ماي 2014 - 02:25

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اتباع الشر اصبحوا معروفين واتباع الخير اصبحوا ايضا معروفين
    اي شخص يدعم الاسرائيلين و يستقبلهم ويدهب اليهم من منظور انساني هم مجرمون ومشاركون في نفس الجرم ولا يستحق لقب انسان …
    اما من منظور اسلامي فهاته تعتبر خيانة وجريمة لا تغتفر ووجب الوقوف عليها و الضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه الخبيثة استقبال قتلة الاطفال و النساء …
    اما للمرضى الذين يردون اعلاه ويحبون اسرائيل بغضا في العرب''حسب اعتقادهم السخيف'' فهم في حالة غير طبيعية وجب تدخلا صحيا عاجلا قبل فوات الاوان …

  • عبد الكريم كراعي /بركان
    السبت 10 ماي 2014 - 02:31

    احاول ان اكون ملخصا شيئا ما في هذا الموضوع الشائك فوجدت ان احسن عبارة هي( نعلة الله على كل من استقبل يهوديا يحمل الجنسية الاسرائيلية )
    اما اليهود المغاربة الذين يحملون جنسيات اخرى فمرحبا والف مرحبا بهم في المغرب وهم ليسوا ابناء عمومتنا فقط بل هم اخوتنا في الوطنية ولهم دينهم نحترمه ولنا ديننا يحترمونه بدورهم واذا حلوا ضيوفا عندنا فلا مانع باسضافتهم اما الذين يرقصون على جثث الفلسطينيين ويقتلوهم ويغتصبوا اطفالهم ويحولوا المساجد الى حانات وينافقونا فليحتفضوا بنصائهم لان العقرب لا تعطي الصدقات (ومضيفم كمجير ام عامر )وان كان بعض المتشدقين بالافكار الماسونية عن جهالة فليقرؤو بروطوكولات حكماء صهيون وكتب الماسونية ليقفوا على امر الواقع لان العلم نور والجهل عار
    والحمد لله ان المغاربة اصبحوا واعين بكل الدسائس الاجنبية الهدامة بكل اطيافها

  • Papillon
    السبت 10 ماي 2014 - 04:16

    المغرب وإسرائيل تربطهما علاقة اقتصادية منذ مدة،والتبادل التجاري في حركة عادية،والحكومة الإسرائيلية تكن لنا الإحترام،وهم أول من ساعدوا المزارعين المغاربة في تطوير مايسمى"السقي عبر الأنابيب المائية"وتزوييدهم بالحبوب والأسمدة،والأدوية الفلاحية المتطورة، وهم من ساعد القوات المسلحة المغربية في بناء الجدار الأمني ،بأجهزة عالية الدقة،تنذر بتحركات العدو . إننا كمغاربة لاننكر الجميل،ولاندير ظهورنا لمن يفتح لنا صدره،ويدافع عن مصالحنا في المحافل والقمم الدولية.بصراحة لقد أرهقتنا الشعارات القومجية العربية المتخلفة، وعصفت بأجمل أيام شبابنا ونحن ندافع ونتظاهر من أجل نصرة زعماء عرب ، والتهليل لهم،وللأسف ما كانوا لشعوبهم عادلون،ولا لحقوقهم حافظون، فضحهم طغيانهم،وأعدمتهم "مقصلة التاريخ" .لامجال للرجوع إلى الوراء،من تخلف عن ركوب سفينة "المجتمع الدولي"بقي منبوذا وحيدا يحارب الأشباح. تغير كل شيء في العالم إلا عقولنا إنها كالحجارة أو أشد قسوة .

  • حسن
    السبت 10 ماي 2014 - 06:22

    ياأهل الريف لو كان عبد الكريم الخطابي لغظب عليكم … فحضور الإسرائلين على ارض عبد الكريم هو إهانة له وللشعب الريفي المقاوم والمسلم.

  • sarah
    السبت 10 ماي 2014 - 07:29

    Karim 26 : si ces pour cracher ton venin va le faire ailleurs tu et invité a quitter cette page et a ne plus .commenter inutilement

  • Desolé
    السبت 10 ماي 2014 - 09:27

    On sait parfaitement distinguer entre juif et sioniste,on n'a rien contre contre nos cousins juifs de bonne foie,mais on sait que parmi les juifs se cachent les sionistes criminels et terroristes universels,charognards a peau de moutons… Les monsieur de la video ont toute la mine de sionistes
    Je suis Amazigh
    Je ne descrimine pas les gens,je descrimine leurs actes

  • محمد الرباط
    السبت 10 ماي 2014 - 10:34

    {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ }

  • AMAZIGH MAURES
    السبت 10 ماي 2014 - 13:23

    Au N°: 26 – karim

    Toi les territoires de tes ancêtres sont au YÉMEN,là ou brade les petites filles de 6 ans pour les proposer aux vieillards de plus de 70 ans,ici c'est les territoires de TAMAZGHA Amazighe,tu n'es qu'un invité,et profite bien pour l'instant de nos accueil et tolérance,l'avenir seul dieu le déterminera,bande de fascistes et de racistes Amazighophobes,…Le Maroc est un pays Amazigh,et d'ailleurs Les Amazighs peuple autochtone de l’Afrique du Nord ont souffert de LA COLONISATION des bédouins,allant jusqu'à effacer notre histoire et notre civilisation pour la remplacer par celle du moyen orient qui nous envahit…etc

    Que crois tu?qu'on est chez toi au Maroc des Maures?ou c'est le contraire?de quel droit tu crois que le Maroc est (arabe),je ne pense pas que nos ancêtres ont vendu le Maroc aux bédouins!alors tâches de bien surveiller tes expressions descendant de bédouins arrivés au Maroc sur le dos d'une chamelle,notre tolérance a des limites

    VIVE ISRAËL d'accord

  • casaoui
    السبت 10 ماي 2014 - 13:55

    les amazigh c est des gros époquerite suceur dans le monde
    pourquoi on parle pas du marocain qui était tué par des jeune juifs en france

  • Marokkaner
    السبت 10 ماي 2014 - 15:24

    مرحبا بكل إسرائيلي في المغرب …ونعم لقيام علاقات طبيعية بين إسرائيل والمغرب لمصلحة البلدين …وكفا من حماقة أن يصبح المغرب عربيا أكثر من العرب أنفسهم …فعرب المشرق المجاورون لأسرائيل هم أول المطبعين وملايين السياح الإسرائيليين يدخلون مصر والأردن و في نفس الوقت يطلبون منا نحن المقاطعة ….كفا كفا من هذا النفاق السياسي يجب أن تخدم سياسة المغرب الخارجية مصالح المغرب والمغاربة أولا وآخرا ….

  • بالناظور
    السبت 10 ماي 2014 - 15:29

    مرحبا بجميع البشر في بلاد السلام والامان المغرب.المغرب للجميع لا عنصرية في المغرب بلاد جميع الاديان بودي هندي مسيحي يهودي المغرب للجميع لا عنصرية

  • البيضاوي
    السبت 10 ماي 2014 - 16:39

    الى الرقم48 يا اخي بدل ان تنتقذ اليمن انظر حولك خنيفرة تيفلت زاوية ايت اسحاق الخميسات تيغسالين اوطاط الحاج القصيبة ايموزار ""ثانيا تسال عن عروبة المغرب -عضو في-اتحاد المغرب العربي والجامعة العربية ورابطة القوميين العرب -اتحاد البرلمانات العربية -اتحاد كتاب وادباء ونقابات العرب ودورة الالعاب العربية السنة القادمة كما احيلك احبيبي على موقع "القبائل العربية في المغرب "

  • abello
    السبت 10 ماي 2014 - 18:41

    d apres quant ils manger les palestiniens ..ils vienent chez nous pour faire le bisness +a nous vendre le poison agricole ..

  • Marokkaner
    السبت 10 ماي 2014 - 18:45

    اتمنى التطبيع الكامل سياسيا واقتصاديا وسياحيا مع اسرائيل لما فيه الخير للبلدين مع الاحتفاظ بعلاقات قوية مع فلسطين وكل دول العالم فالمغرب يجب ان يبقى محايدا تماما

  • طارق بن زياد
    السبت 10 ماي 2014 - 19:06

    اقال الله في كتابه العزيز( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقومِهِ يَاقَومِ أذْكرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ َعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَّاءِ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكاً وَأَتَاكُمْ مَالَمْ يؤْتِ أَحَداً مِنْ الْعَالَمِينْ)المائدة الأية ١٩(يَاقَوْمِ أُدْخُلُوا الارْضَ الْمُقَدَّسَة الَتِي كَتَبَ اللهُ لَكُمْ وَلَاتََرَدٌّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبوا خَاسِرِينَ)المائدة٢٠ هذا كلام الله كلام الاسلام وانا كامسلم أُومن به ارض اسرائيل ،اعطوني آية من القرآن فلسطين للفلسطينيين او عندهم نبي واحد وما اسمه كفى الضحك على الناس لانهم اميون هذه ارض الميعاد لليهود

  • amazigh
    السبت 10 ماي 2014 - 20:17

    Il faut développer les relations entre le Maroc et Iarael dans tous les domaines Israel n'est pas notre ennemi.Le monde n'est pas fou d'avoir entrepris de bonnes relations avec Israel et seulement les arabes qui sont intelligent,quelle idiotie! Peut etre le reglement de la question palestinienne viendra en menant de bonnes relations avec Israel car les combats et les guerres n'ont rien donné
    De toutes façons l'interet de notre pays est au dessu de toute autre question l'exemple de l'algerie que nous avons soutenu pour son indépendance nous a poignardé dans le dos et c'est le meme cas pour Arafat et ces alliés alors où allons-nous

  • المغرب
    السبت 10 ماي 2014 - 22:33

    قال الله في كتابه العزيز( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقومِهِ يَاقَومِ أذْكرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إِذْ َعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَّاءِ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكاً وَأَتَاكُمْ مَالَمْ يؤْتِ أَحَداً مِنْ الْعَالَمِينْ)المائدة الأية ١٩(يَاقَوْمِ أُدْخُلُوا الارْضَ الْمُقَدَّسَة الَتِي كَتَبَ اللهُ لَكُمْ وَلَاتََرَدٌّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبوا خَاسِرِينَ)المائدة٢٠ هذا كلام الله كلام الاسلام وانا كامسلم أُومن به ارض اسرائيل ،اعطوني آية من القرآن فلسطين للفلسطينيين او عندهم نبي واحد وما اسمه كفى الضحك على الناس لانهم اميون هذه ارض الميعاد

  • VIVE ISRAEL
    الأحد 11 ماي 2014 - 14:08

    Au N°:52 – البيضاوي

    Premièrement ce que nous appelons (les arabes) ne sont pas une RACE Unie,n'ont pas de PATRIARCHE,juste Des Arabisés ,des ethnies qui n'ont rien avoir avec le moyen orient ni Al Jazeera Al arabiya qui ont été soumis au régime des baâthistes nationaliste fabriqué pour la mission d'arabiser les autres nations musulmanes

    La minorité panarabiste au Maroc pas marocaine a été dépêchée dans les territoires des Maures «Maroc» pour le même but,c'est de lutter contre l'identité authentique des autochtones Amazighs marocains,les premiers habitants avant l’apparition ni l'existence de ce que nous appelons les arabes qui été que des bédouins bergers du désert aride

    On efface pas l'identité et l'histoire d'une grande nation comme Les Amazighs par naïveté comme la tienne et tes semblables,les historiens du monde entier parlent que les arabes sont arrivés comme des colonisateurs ayant massacré les civilisations pour les remplacer par celle des bédouins…VIVE ISRAEL

صوت وصورة
التداول بالعملات الرقمية
الإثنين 22 فبراير 2021 - 20:48 7

التداول بالعملات الرقمية

صوت وصورة
رحلة إلى الكركرات
الإثنين 22 فبراير 2021 - 19:48 2

رحلة إلى الكركرات

صوت وصورة
برنامج "نسمع" لزرع القوقعات
الإثنين 22 فبراير 2021 - 18:32 1

برنامج "نسمع" لزرع القوقعات

صوت وصورة
مسؤولية الجزائر في قضية الصحراء
الإثنين 22 فبراير 2021 - 16:32 11

مسؤولية الجزائر في قضية الصحراء

صوت وصورة
مياومون يبحثون عن الشغل
الإثنين 22 فبراير 2021 - 12:33 20

مياومون يبحثون عن الشغل

صوت وصورة
التدمير يهدد غابة المعمورة
الإثنين 22 فبراير 2021 - 11:56 26

التدمير يهدد غابة المعمورة