كلمة حول التقرير للمجلس الأعلى للحسابات

كلمة حول التقرير للمجلس الأعلى للحسابات
الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:37

عاد إلى الواجهة من جديد موضوع يكتسي أهمية بالغة في نفوس المغاربة وهو موضوع التقارير، فبعد تقرير المجلس الأوروبي حول مناهضة الفساد والرشوة أصبح الحديث عن تقرير آخر هو المجلس الأعلى للحسابات.

فالحديث عن تقرير تلو تقرير أضحى من اختصاص الإعلام كما لو أن هذا الأخير أصبح محترفا في إفراغ كل شيء من محتواه طالما أن التركيز يتم على حدث إصدار تقرير وليس ما تضمنه من جرائم، فالقول بإحالة تقرير المجلس الأعلى للحسابات على وزارة العدل لا يغني ولا يسمن من جوع على اعتبار أن العدالة بالمغرب يتحكم في دواليبها المحامي الذي أضحى يعتبر قاضيا فعليا، والقاضي الذي يعتبر مساعدا للقضاء لدرجة يصعب تحديد كل من القاضي والمحامي في إطار الزواج المختلط، فالقاضي الحقيقي هو الذي يتوفر على ضمير مسؤول أي هو الذي في الواقع يعيش في السجن والمنفى لأنه على وعي تام أنه مطوق بالعسكريين ورجال الشرطة ورجال السلطة ورجال السياسة وأخيرا أصحاب الأموال القذرة.

فالقاضي و المحامي يلعبان دورا أساسيا و جوهريا في ترسيخ عدم استقلال القضاء. والأمر تابت لا يحتاج إلى برهان و دليل خاصة وأن اغلب القضايا التي تعرض على المحاكم ناتجة عن فساد الإدارة المغربية والتي عهد للنهوض بأوضاعها لمحام و قاض في إشارة إلى الوسيط ومن يقوده.

ولتكتمل الصورة يتعين عدم النبش في جرائم التمييز التي يتهم فيها القضاة من خلال أبنائهم القضاة لأنه لا جدوى من ذلك طالما أنه لا يتم النبش في نفس الجرائم التي يعد أبطالها بعض المحامين والمستفيدين منها أبنائهم المحامين وغيرهم.

و للإشارة، فالعلم بالإدانة أو غيرها بالنسبة لقضايا المحاكمات التأديبية التي تعرض على المجلس الأعلى للقضاء لا جدوى منها أيضا سيما أن القاضي يصبح مدانا بمجرد فوزه في مباراة الملحقين القضائيين مما يجعل حكم الإدانة الصادر في حق قاض بتازة على إثر الشكاية الشهيرة التي تقدم بها طفلان قاصران ومقالات نشرت عبر المنابر الإعلامية الوطنية والدولية لا جدوى منه أيضا ما دام أن المتابع كان على علم بقرار الإدانة ابتداء من نهاية الأسبوع الثالث من شهر غشت 2013.

أي قبل الإعلان الرسمي عن النتائج الرسمية لأشغال المجلس المذكور أعلاه علما أن التأويلات والتفسيرات تختلف من شخص إلى آخر حسب تكوينه وفكره وقيمه ومبادئه.

ومن باب التلخيص وليس الخلاصة فإن اتهام مدير إدارة مراقبة التراب الوطني DST بارتكاب جرائم التعذيب تكتسي أهمية بالغة على اعتبار أنها تلفت الانتباه بشأن وجود واستفحال هذا النوع من الإجرام، غير أن السؤال الذي يظل مفتوحا يتعلق بشأن من هو المسؤول عن هذه الجرائم ومدى ارتباط الجرائم المالية بجرائم التعذيب؟؟!

*قاض وعضو بجميع الجمعيات المهنية

‫تعليقات الزوار

3
  • Ahmed52
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 23:01

    صاحب المقال يطرح سؤالا بالغ الاهمية :

    من هو المسؤول عن هذه الجرائم ومدى ارتباط الجرائم المالية بجرائم التعذيب؟؟!

    الجواب سهل وبديهي يا صديقي العزيز هما اثنان مسؤولان عن جرائم المالية التعذيب ولا احد غيرهما.

    1- العفريت
    2- التمساح

    وقد سبق لرئيس الحكومة ان بلغ عنهما.

    كثرة الهم كظخك.
    وشكرا.

  • abdou
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:11

    اصل الفساد يبدأ اولاببناء دولة اسسها القيم فكيف يمكن ان نبني شعبا متجانسا والدولة تستورد القيم وكل شيء يستورد الا القيم واجزم بان الفرصة الان متاحة للدين يتبجحون بمحاربة الفساد والضرب بايدي المفسدين ودلك بتحريك القضاء ووضع قضاة شرفاء للبحت في هده النوازل والحكم باقصى العقوبات على كل من تبث ضده الاستهتار باموال الشعب والدي يبعث بالمسؤولية.علما ان الدولة تعلم علم اليقين المستبدين والمستهترين والدين يخلون بالواجب لقد حان الوقت لاخراج التماسيح والعفاريت من جحورهم يامسؤول واوجه لك النذاء ياابن كيراء فاسمع صوت الشعب لقد احترق ظلما وطغيان.

  • salim
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 12:42

    القضاة اصل الفساد . لو صلح القضاء لما تجرأ احد المسؤولين على التلاعب بالمال العام لانه يعرف مصيره مسبقا . المشكلة ان القضاة في المغرب يحسبون انفسهم سوبيرمانات غير قابلة للمحاكمة والملاحقة والعزل ادا اخطؤوا …..

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 5

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 24

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 12

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 15

كفاح بائعة خضر