"كورونا" يحاصر أبواب سلا ويُضيق خناق الخيارات أمام السلطات

"كورونا" يحاصر أبواب سلا ويُضيق خناق الخيارات أمام السلطات
الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:00

قافزة نحو المرتبة الثانية في عداد النسخة المغربية من فيروس كورونا، تواصل مدينة سلا حصد مزيد من الإصابات خلف مدينة الدار البيضاء، فاتحة بذلك الباب أمام مستقبل مبهم في ظل امتلاء مستشفى مولاي عبد الله عن آخره.

وتكفي جولة سريعة بمدينة القراصنة للوقوف على حجم الاستهتار الذي يطبع علاقة عدد من السلاويين بالإجراءات الاحترازية، خصوصا في ما يتعلق بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي داخل الأسواق والأحياء الشعبية المنتشرة بكثرة.

وفي أحياء الواد والانبعاث والشيخ المفضل، يقيس المار بها حجم الهوة بين التعليمات الدورية للسلطات والسلوك اليومي للمواطنين، كما أن وسائل النقل تشهد اكتظاظا كبيرا، بداية بخطوط الترامواي إلى الحافلات التي تنقل المسافرين من وجهات متفرقة.

وإلى حدود اللحظة، ما تزال سلطات المدينة تبحث عن صيغة ناجعة لتقليص عدد الإصابات بكورونا المتراكمة يوما بعد يوم، خصوصا أمام قلة فرص التطبيب والمخاوف من أن يضرب الفيروس قلب المنظومة الصحية، من أطباء وممرضين يكابدون مشاق تدبير الوضع الخطير.

التهامي بلمعلم، ناشط جمعوي بمدينة سلا، حدد مشكل المدينة في “عدم احترام المواطنين للإجراءات الاحترازية، رغم الحملات الدورية للسلطات”، مؤكدا أن “أبسط تدابير الوقاية تغيب عن أحياء الواد والشيخ المفضل والانبعاث وحي كريمة”.

وأضاف بلمعلم، في تصريح لجريدة هسبريس، أن “الناس عادة لا يرتدون الكمامات ولا يغسلون الأيدي، كما أن أغلب شوارع الأحياء الشعبية ضيقة، ويحتلها الباعة الجائلون”، متأسفا لما وصلت إليه مستشفيات المدينة من إغلاق واكتظاظ.

وأشار الفاعل المدني بمدينة سلا إلى أن “التلقيح بدوره يواجه بموجة شكوك غريبة، رغم أن الدولة عملت على اقتنائه”، مسجلا أن “الوضعية في تدهور مستمر؛ فالأسواق والمقاهي لا تحترم التدابير، وسلا في طريقها للعودة إلى الحجر الصحي”.

والسبب الأول في ذلك، حسب المتحدث، هو “خيار إحياء شعيرة عيد الأضحى، وما تلاه من كثرة الدخول والخروج”، مؤكدا أن “وتيرة الإصابات بالمدنية كانت مستقرة قبل ذلك، لكن أمام هذا المعطى وعدم اكتراث السكان بأن الوقاية خير من العلاج، تفاقم الوضع”.

‫تعليقات الزوار

30
  • خالد
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:05

    كي كانو الدول يوعيو ويقريو ويربيو مواطنيهم،
    فين كانت الدولة!؟
    دابا ترميو باللوم على المواطنين!!!
    انتم السبب يا …

  • kholoud.raba
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:14

    واخا و الناس باش غادي تعيش باش غادي نخلصو ديون و لكراء باش انشري لماما دواء بجوج دريال ديالكم لي نص شعب ما خداهاش زدتو فيه الأغنياء كاعما حاسين بينا لا تعويض كتهدرو عليه لا حتى شي حاجة غير الإغلاق نتوما حادكين فيه…

  • أنقدو سلا يا سلطات عليا
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:16

    الأغرب أن السلطات المحلية لاتهتم ولا تبالي ولاتتخد أي أجرائات كيفما كانت كأن سلا لا تعيش الجائحة أذا كنتم تتحدتون عن المواطن العادي أنه لا يرتدي الكمامة فرجل السلطة بنفسه وأفراد الأمن ترتدي الكمامة تحت الفم يعني متل الكاشكول والقليل منهم يرتديها ويتحاور مع الجميع بكمامة تحت الأنف لك أن تتخل أذا أستمر الوضع على هذا الحال بعد شهر أو شهرين ستنفجر كورونا والوضع سيخرج عن السيطرة والمصابين سيكونون بالألالاف من المواطنين والسلطات

  • وطني
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:18

    انا اسكن بسلا ان الناس لا يبالون بالمرض لا كمامات و لا تباعد يعيشون و كان شيء لم يكن الاستهتار و لا مبالات هناك التجمعات في كل الاحياء اما الحصيلة اليوم يجب ان تكون اكثر مما يصرح به نظرا لما يقع من تصرفات المواطنين.

  • ملاحظ
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:26

    الكمامة اجراء وقائي لكن لا أحد أصبح يطيقها فارتدائها يوميا مزعج حتى للذين يرتدونها فليس حبا فيها وانما خوفا من غرامة 300 درهم لاأكثر ولايوجد حل سوى التلقيح فكلام التلفاز والصحف عن التباعد والاجراءات الاحترازية أصبح كلام مبتذل مكرر خال من المعنى ولايطبق في كل المدن وليست سلا استثناء

  • مجيد
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:28

    أفضل عمل تطوعي ممكن ان يقدمه المغاربة لهدا الوطن هو تربية أبنائهم او بالأحرى تربية أنفسهم قبل الانتقال للأبناء
    واش فهمتوا ….. !!!!!!!!!

  • مغربي من الربف
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:29

    الحل الوحيد هو إغلاق سلا وترك الموظفين والعاملين في قطاعات حيوية للخروج بشواهد إدارية كما كان في مارس والباقي يبقون في منازلهم للتفرج على التلفاز طوم وجيري حتى يستقر الوضع لان هذا هو الحق وهذا هو اىقانون .

  • دكالة حاكمة العالم
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:30

    الوضع أصبح خطير والشعب داير فيها عايق وطالق السلوكية تاعت نظرية المؤامرة باش يتملص من التلقيح مالهم ماتملصوا من التلقيح ديال H1N1 وماربطوهش حتى هو بلوحة جورجيا بصراحة هذ الشعب ماعندوش حس المسؤولية ولاحس المبادرة إذا شي حاجة بحال التطعيم ضد الفيروس ماشداتهاش وزارة الداخلية راه ماكاين والو، مايمكنش الوضع يبقى بحال هكذا خاص التلقيح يولي إجباري وتتكلف بيه وزارة الداخلية تحت طائلة العقوبات للمخالفين كيفما وقع فالتجنيد الإجباري كون ماتكلفاتش بيه وزارة الداخلية كون مامشى ليه تاواحد وقبل ميعلنوه كلسوا علينا بنظريات المؤامرة وملي شدات وزارة الداخلية الشغل ولاو هوما ليتيدفعوا للتجنيد من تلقاء أنفسهم وأصبحوا يعددون فوائد التجنيد ومنافعه هذو هوما المغاربة إذا بغيتي توكلهم شي حاجة وكلها ليهم بوزارة الداخلية وما إذا خليتيهم على خاطرهم وقلتي الله يهديهم ماعمرهم ماغادي يتهداو، الشعب غير ناضج وماعارفش مصلحتو والدولة دائما ليهازة همو وخاص دابا الدولة "وزارة الداخلية" تاخد زمام المبادرة وتشرع في تنفيذ البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا وسن قوانين تجرم الإعراض عن تلقي التلقيح وإلا غادين نضيعو كاملين.

  • Morad
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:37

    واش هذه هي مدينة سلا
    صورة بئيسة جدا

    واش هذه الصورة من أرشيف سنة 1800

    الكرارش قدامين و معوجين
    الأرض محفرة وموسخة
    الإنسان منتوف

    الأزمة

    ثم

    زادتكم كرونا

    سعادة كاتب المقال
    من فضلك شي " صورة " جميلة
    هذه ا لصورة تعبر عن البؤس و الفقر .

  • moysss
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:40

    نسال الله السلامة والعافية ..ماجاء في المقال عين الصواب انا من قاطني سلا والملاحظ هو ماجاء على لسان الاخ الشاهد على ظاهرة اللامبالاة …كما ختم بالقوم منذ احياء الشعيرة الدينة لعيد الاضخي انطلقت الشرارة ..الله يحفظنا جميعا .. ولا للتهاون و لا لتحقير الكمامة والنظافة والتباعد .. في ظل غياب التلقيح وفي ظل امتلاء المستشفى عن اخره

  • HASSAN
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:43

    اتساءل لماذا بعض المستهترين لا يرتدون الكمامة داخل التجمعات مثل المساجد هل هو تحد او انهم يريدن الضرر عمدا لاخوانهم

  • مسافر
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:46

    انا ابن مدينة سلا…. سلا لم تعد مدينة بل برتوش لانجاب الأطفال من طرف مهاجرين من مختلف البقاع المحيطة وتركهم في الشارع يقتاتون من قيمه البئيس والنتيجة مدينة مليونية بعيدة باميال عن ركب الحداثة….
    افضل شئ يمكن للسلاويين فعله حاليا والمغاربة بصفة عامة هو توقيف النسل والنظر بواقعية ومنطع لمستقبلنا الغير مضمون… فكثرة الابناء كارثة يتحل على من ينجبهم اولا والوطن ثانيا….

  • HBM
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:49

    يضحون بحياتهم من أجل لحضة ازدحام وتبادل الكلام و الأخبار في ما بينهم تم يفترقون وقد أخد كل منهم حضه من المرض فمنهم من لن يحس بأية أعراض ويستمر في حياته يشتت الفيروس اللعين ولكن منهم من " سيحصل" وسيكابد ويعاني ارتفاع الحرارة الدوخة العياء الإختناق وأسرته تتألم و تبحت عن مغيت. فإما ان يُكتب له الشفاء وفي هده الحالة سيبقى يعانى من أمراض مزمنة: محروم من الشم والدوق و التبول في فراشه. و إما أن يرحل إلى دار البقاء دون مراسيم جنازة و دون أن يراه أهله لحضة الوداع. لقد عاش لحضات سعيدة دون كمامة في ازدحام حميمي و تسوق و ضحك وسخر قليلا تم راح.
    يا ليتهم يعلمون مادا يجري شمال إطاليا الآن وأنا أكتب هدا التعليق.

  • ملاحظ
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:51

    أدعوكم لزيارة شار ع السنبلة في سلا لتقفو على مسؤلية السلطة.باعة متجولين وسوق عشوائي وعدم احترام أدنى شروط السلامة الصحية والغريب هدا كله تحت أنظار السلطة والمقدمية كما أنه لم يحضر القائد إلى المكان مند رمضان… والطامة الكبرى هي عدم إغلاف المحلات التجارية ولا باعة الخضر والفواكه حتى ساعات متأخرة من الليل ولا ر قيب ولا حسيب

  • جمال
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 13:52

    اي نعم انها الحقيقة المرة لا شيء يحترم في سلا ويجب اتخاذ اجراءات لهذا على الاقل اجبار التحار واصحاب المحلات على ارتداء الكمامات فلما تطالب احدا بذلك ينظر اليك كانك بك مس من الجن فلشديد الاسف ابانت كورونا على تدني نسبة الوعي والمسؤولية فلو قارنت بين حي من احياء سلا ونظيره بالرباط كحي الرياض مثلا فالفرق جد شاسع ولا تلصقو الامر بالمستوى المادي انه الجهل وقلة الوعي والمواطنة لا غير

  • houcine
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 14:01

    مع تفاقم الوضعية الوبائية بمدينة سلا و الدار البيضاء و لكون المدينتين تتصدران الكثافة السكانية بالبلاد نتمنى من السلطات العليا في بلادنا ان تعطي اولوية التلقيح
    لهاته المدينتين حتى لا تقع الكارثة

  • Hakim
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 14:04

    مدى التزام المواطنين بالتعليمات أو عدمه تتحكم فيه عوامل مثل:
    – التعليم والوعي. انتشار الأمية والفكر الخرافي والقابلية لنظريات المؤامرة والشعودة تنتشر بشكل مهول في مجتمعنا والدولة العميقة شجعت الجهل وحاربت التعليم.
    – الإمكانيات الإقتصادية وغياب السياسات الإجتماعية : المواطن المسكين لا تتوفر لديه الإمكانيات المعيشية التي تمكنه من تجنب الأسواق الشعبية ووسائل النقل العمومية ناهيك عن الإزدحام في منازل السكن الإجتماعي المكتظة.
    – تدخل الدولة لتنظيم المجتمع : الدولة لم تبدل مجهوديذكر في تصميم المجتمع وهندسته. يعني مثل تنظيم الأسواق، محاربة السكن العشوائي المكتض، التشجيع على تحديد النسل مثلما فعلت الصين الخ.

    في نفس المدينة صوت الناس على حزب البهدلة والتفلية وبن كيران موجود هناك ينعم ومازال يصلح الكوزينة ب"دارت" ويستلم الهبات والمعاشات وعفى الله عما سلف .

  • Mouad
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 14:10

    اتمنى من السلطات التدخل لوقف الانجاب حتى نجد حل لمشكل الجهل هدا ان اردتم معالجة اساس المشكل انها تربية الشارع و الجهل مادا تنتضرون منهم ان يصنعو الانسولين مثلا

  • ADam
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 14:19

    اللوم الأول للسلطات المحلية ألي متطبقش الإغلاق التام بعد الساعة 9 ليلا وهناك تساهل مع بعض الدكاكين والمحلات التجارية لا أعرف لماذا بعض الدكاكين والمقاهي لا يطبق عليها الإغلاق بالنسبة لشارع إبن الهيثم في حي الواد والكل يعرف ذالك والمقاهي ما تزال مملوءة بالداخل رغم مرور الدورية

  • ortgole
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 14:23

    مكينش لخرج على المغرب قد حكومه الفاشله ديال عتماني نهار لواقو على عيد الاضحى وباش كملها قاليهم مع 12 ليل غادي نحبسو طرونسبور

  • سلاوي و أفتخر
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 14:43

    اولا اللهم جنبنا هذا الوباء وارفع عنا هذا البلاء و عن أمة المسلمين آمين
    كانوا ناس زمان تايقولوا الله يعمرك آسلا حيث كانت مدينة حدودية وخجولة مليئة بالأولياء الصالحين و أهل العلم و الفقه رحم الله من رحل وجعل البركة في الباقين، أما الآن فسلا هي المدينة التانية من حيث الساكنة بعد الدار البيضاء ولكم أن تتخيلوا حجم الاختلاف في التقاليد و الاعراف فيها فاختلط الصالح بالطالح وأهملوها سكانها القدامى و لم يعطوها اهتمامها و قيمتها المادية و التاريخية و أخص هنا بالذكر عائلة الحسونيين، شقرون، حجي، الصبيحي ووو…لو تمسكوا بالمدينة التي أنجبتهم و لم يتنكروا لفضلها عليهم لكانت الآن مدينة نقية و جميلة ولن يكون لأي شخص السكن فيها إلا إذا كان يستاهلها كما نقول، أنا أسكن في سلا مايزيد عن 40 عاما و ألاحظ أنها مازالت تهوي في الحضيض، كل المسؤولين الذين تعاقبوا في شأنها كان همهم الوحيد هو إغناء أرصدتهم البنكية و مشاريعهم الخاصة و لا أستثني أحدا، أنها الغيرة على سلا التي تنطقني و ماهي عليه الآن.
    اللهم الطف بنا و كن معنا و لا تكن علينا آمين يا رب العالمين

  • الادريسي
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 15:11

    رجال الامن لا يقومون بعملهم معضم الشباب الطائش لا يبالي ولا يرتدون الكمامات و كثرة التجمعات دون جازر احمل المسؤولية لرجال الامن لو ضربوا بيد من حديد من سولت له نفسه الاستهثار بالمرض بعدم ارتداء الكمامة و التباعد الجسدي

  • الحاج عبود
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 15:15

    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بسلا فتحت المساجد في وجه المصلين دون أدنى الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة المواطنين. لا مراقبة بابواب المساجد ولا داخلها؛ بعض المنتطعين لا يريدون ارتداء الكمامات ولا يهمهم التباعد.
    المسؤولين ناعسين والشعب جاهل والدولة ستدفع الثمن.

  • عادل
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 15:27

    كنت ساكن فيلا ولكن مع كورونا تأكدت أن المدينة تعيش في قرون التخلف. قررت الهجرة إلى كندا حتى لا اصاب بالجنون. انا الان مرتاح نسبيا رغم الغربة والشوق الى الوطن. لكن اللهم الغربة ولا الحماق مع شعب يرفض التحضر.

  • hakima
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 15:35

    كيفاش غدي تسدو وحنا عمرين كريديات من شهر تلاتة مخلصنة لا كرا لا ضو حنا يلا تنخرجو نتقطعو ولمسروف لياومي باش نعتقو ونتا باغين تسدو لينا منين غدي ناكلو صحباكم گاع ناس عندهم منازل الا مخلصناش نباتو في شارع

  • حقيقة
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 17:03

    سيناريو البيضاء يلوح بقوة بالنسبة لسلا. افضل الحبس والقهر لمدة خمسة عشر يوما على ان اعيش الخوف الدائم كسيناربو البيضاء. اغلقوا من فضلكم سلا اغلبية المواطنين الواعون ينشدون الإغلاق فورا. نحن 30 مليون واهمون من يعتقدون ان اللقاح سيتوفر للجميع

  • Rita
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 19:49

    جواب في الصميم … شعب ما عارف ما قاري..كيفاش بغيتي توعيه

  • مغربي قح
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 21:01

    صحيح وجب توعية المواطنين في سلا او في أي مدينة بها كثافة و بشكل دوري وليس عندما تكون حملة ثم تعود حليمة إلى عادتها القديمة، هذا من جهة وبالنسبة لبعض المعلقين يتكلمون عن سلا بشكل سودوي سلبي وغير موضوعي فسلا تطورت كثير بالنظر إلى السابق وبشكل كبير وانا اعرفها جيدا. فانتشار كورونا هو عام فاكادير ووجدة و القنيطرة تعرف تقريبا نفس عدد الحالات مع أن بها ما يفوق هذه المدن من حيث عدد السكان……وسلا بما يقرب تمانية أشهر كانت من المدن الأقل عددا من الاصابات فاين كان أصحاب التعليقات التبخيسية حين كانت طنجة و مراكش وفاس…….بها اكبر عدد……
    صحيح يجب توعية الساكنة ولكن كفة من العنصرية….

  • الياس
    الجمعة 13 نونبر 2020 - 22:53

    تقولون الواد حي الشيخ المفضل و حي كريمة مكتضة باالباعة المتجولين و المواطنين فعلا السلطات هي التي خلقت هذا الازدحام حيث رحلت سوق الصالحين لحي كريمة حتي أصبح الحي مكتضا و مزدحما و سوق الصالحين الذي بني حديثا و انتهت الأشغال منذ بداية الجاءحة بمساحة 20 هكتار فارغ!!
    ارجعو التجار لسوق الصالحين

  • حسن
    السبت 14 نونبر 2020 - 11:57

    اقول لجميع المخاربة العرب الجرب ان يتوقفوا عن الانجاب فهذا لا يزيد الا الهلاك والمزيد من البؤس بغض النظر عن الوضع الاقتصادي الهش الذي تشهده البلاد

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 1

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 5

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري