كيف تجد الشريك المثالي لإنجاح وضَمان استمرارية مُقاولتك؟

كيف تجد الشريك المثالي لإنجاح وضَمان استمرارية مُقاولتك؟
الإثنين 24 فبراير 2014 - 07:00

يواجه المقاول الشاب مجموعة من الصعاب في حياته المهنية الحرة، ترتبط بطبيعة نشاطه والمسؤوليات الملقاة على عاتقه.

فالمقاول الشاب مطالب بضرورة تأمين النشاط اليومي للمقاولة والتفكير في المستقبل. ورغم كل هذه الصعاب، يرى يوسف العلوي، عضو النادي الدولي للأعمال والتنمية الفرنسي المغربي، أن المقاول مطالب بأن يحافظ على روح التفاؤل لضمان استمرارية مقاولته.

ويضيف العلوي أن من الجوانب الأخرى التي يجب أن يقتنع بها المقاول الشاب، هو أن أفضل طريقة لنجاح مشروعه يمر بالضرورة عبر إيجاد شريك جيد يتقاسم معه تسيير المقاولة وتحملاتها ورفع أدائها، ومواجهة المشاكل التي قد تعترضها.

فالتوفر على شريك يتيح تلاقح الأفكار بين الشركاء ورفع التحديات معا، وإثراء النقاش وإيجاد حلول مواتية وبسرعة، كما أنها تعتبر من المراحل الحاسمة في حياة المقاولة.

والشراكة يجب أن تنبني على الوضوح وتقوم على أسس سليمة بعيدة عن المجاملات أو التغاضي عن بعض الأمور التي تكون في الاخير خصام وتنازع.

ويعتبر يوسف العلوي أن البحث عن الشريك، من وجهة نظره تبتدئ بالضرورة من محيط الشخص نفسه أي من شبكة علاقاته وأصدقائه الذين يحملون نفس الاهتمامات والطموحات والكفاءات، مع ضمان احترام الحقوق والالتزامات إلى جاب الاحترام الشخصي المتبادل، والإحاطة بالتزامات كل طرف.

ويجب على الشركاء أن يكونوا على علم أن الشريك في الشركة ذات المسؤولية المحدودة لا يساءل إلا في حدود حصته، كما هو الشأن بالنسبة لديون الشركة حيث لا يساءل في هذا الجانب إلا بقدر حصته في رأس المال.

ويرى القانونيون والخبراء في مجال إنشاء المقاولات أن هذه الخاصية هي أساس تسمية هذه الشركة، إذ أنها تسمح للشركاء بتحديد مسؤوليتهم عن مخاطر المشروع دون حاجة إلى الإلتجاء إلى شكل شركة المساهمة، وبالتالي فهي تجعل الشريك في هذه الشركة في مركز يماثل مركز الشريك في شركة المساهمة.

كما أن مسؤولية الشركة ذات المسؤولية المحدودة ذاتها عن ديونها ليست محدودة، بل هي مطلقة في جميع أموالها، ولكن مسؤولية الشركاء فيها هي المحدودة بقدر حصة كل منهم في رأس المال.

فالإحاطة بالجوانب القانونية، تتيح للشركاء معرفة حدود نشاطهم وتدخلهم، كما يساهم تنظيم العمل وفق قواعد واضحة وموثقة في السير قدما بالمشروع إلى الأمام.

اكتشفوا Kangoo الجديدة

‫تعليقات الزوار

6
  • Abdeslam
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 07:48

    انصح كل من ينوي الانطلاق في مجال الاعمال بما يلي:
    اجتناب الشركة مع الغير، دير ديالك بوحدك او بلاش.
    متسلفش لفلوس من البنك، راه غادي تندم، لي ربحتي ياخدوه ليك.
    متدخلش براس مالك كولو فالصفقات، خلي ديما نص فلوسك باش تلقا علاش تتكا.
    مديرش الثقة فالوعود ديال الناس، يعني مثلا… الناس لي تيشجعوك علا حاجة و تيواهدوك انهم يوقفو معاك… و الله مايوقف معاك غير جيبك.
    متيقش فلخدامة، راه كوووووووولهوم شفارة.
    متعقلش علا بنادم، الفلوس فوق الطبلة، لي قالك حتا لغدا راه كلاك

  • Observateur
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 08:44

    Le problème de l'associé est trop important. Si c'est un associé technique on dira toujours que l'un travaille moins que l'autre et à la fin on arrive à des disputes. Si c'est un associé qui apporte un capital, celui qui apporte son travail se sentira comme un esclave du capitaliste. D'où la réussite des entreprises où les associés principaux sont la famille. Les exemples ne manquent pas, et les experts en création de société vous le diront.

  • lahcen Ait said
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 10:09

    يكفي أن نعرف عدد القضايا المعروضة على المحاكم لنكتشف أسرار الإنسان المغربي الذي أصبح, في غالبيته, لا يهتم إلا بتحطيم أخيه و الصعود فوق جسده. بحيث أصبح الإنسان يشك في أقرب المقربين إليه. و لهذه الأسباب يحلف أن لا يقوم بأي مشروع مادام غير قادر لتسييره بنفسه. بينما في أوربا ينشئ ألإنسان مقاولته و يبحث عمن يسيرها له و هو مطمئن البال لأنه يعلم علم اليقين أن مدير مقاولته سيعمل بجد على إنجاح المقاولة. لسبب بسيط هو أن نجاحها من نجاحه و فشلها له عواقب وخيمة عليه كذلك. ثم إنه يعلم أن سلطة القضاء و إدارة الضرائب لن تتهاون معه لو شك صاحب المقاولة في وجود تلاعبات.
    بينما عندا يشجع فساد القضاء على ارتكاب جرائم من كل نوع سواء كانت اقتصادية أو غيرها من الجرائم.
    فكم من مكلف بالمشتريات ( ) أو مدير مالي أصبح غنيا بين عشية و ضحاها. وكم من موظف يبيع أسرار شركته, و غير ذلك من قلة المروءة و عدم أداء الأمانة كما يجب. بينما الإنسان الأروبي و بمجرد قبوله شروط عقد العمل يصبح مخلصا لمقاولته.
    لذلك ما لم تتم تربية الإنسان على الأخلاق الحميدة و إصلاح منظومة القضاء فإننا سنظل في موقعنا الحالي:" تواحد مارابح "

  • Mohammed
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 10:26

    تمنيت لو عملت الدولة على فتح مشاريع صناعية ثقيلة كصنع طائرات باخرات و سيارات و نصدرها للدول الإفرقية و دول العالم الثالث بتمن مقبول، مما سيوفر فرص شغل و بالتالي النقص من المشاكل الإجتماعية، هذه الصناعات تتطلب دعماً من الدولة و تدخل في إطار توجهاتها حيث تضمن للمهندسين و الباحثين حياةً كريمةً فقط، عندها سترى المغاربة من كل أنحاء العالم يتهافتون على نيل منصب هناك ، مع أن هذه الصناعات ليست بالصعبة كما يتصور البعض، هذا حلمي يا اخوان أحببت رؤية مغربي أفضل.

  • ايت سعيد
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 19:33

    كيف تريد من المقاولة ان تنهض ؟
    ففي اكادير لدينا سمسار كبير ورشايوي من العيار الثقيل مكلف بملف المقاولات بالبنك الشعبي على صعيد الجهة ,هذا الشخص كلما فتحت عليه المكتب غفلة اجده يتفرج على الصور الاباحية…
    فهاد الشخص معروف لدى المقاولين الشباب بجهة سوس ماسة درعة بكثرة الطلبيات هناك من يطلب منه الخضر وهناك من يطلب منه الفواكه…كل حسب نوعية انتاج المقاولة التي ينوي الشاب دعمها من طرف البنك الشعبي …..

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 21:42

    هل الخطوة الاولى في انشاء المقاولة رفقة بعض ألاصدقاء الذين يحملون نفس الاهتمامات والطموحات والكفاءات، تتيح لك فيما بعد ان تصبح رجل اعمال في التدبير ويقوم ايضا بتدشين المشاريع الكبرى….?

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 7

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 19

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 10

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي