كيف يقضي إعلاميّون وفنّانون طقوس يوم عيد الأضحى؟

كيف يقضي إعلاميّون وفنّانون طقوس يوم عيد الأضحى؟
الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 22:07

عيد الأضحى وإن اختلفت تقاليده وعاداته من دولة إلى أخرى، إلا أنه قبلة للناس توحد بين صفوفهم في العادات والتقاليد في ذبح الأضحية وزيارات الأقارب والأصدقاء، والمشاهير من الفنانين والصحفيين وغيرهم لهم نفس المآرب بتشاركهم هذه العادات، وإحياء السنة المحمدية والتمتع بها.

وأجمع العديد من وجوه الفن والرياضة والإعلام المغاربة منهم والعرب لـ”هسبريس”، على أنهم يقضون العيد بين أسرهم في جو حميمي ودافئ ورسم البسمة على محيا أطفالهم وفي جو رباني، يستغلون العيد فرصة لصلة الرحم بعائلاتهم وذويهم والاقتراب منهم بسبب انشغالهم وتنقلهم الدائمين.

وفي هذا الصدد يقول المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي: “أقضي العيد خارج الجزائر وبالضبط في الدوحة القطرية، وذالك لمدة خمس سنوات متتاليات مع الأهل والأحباب كما لو أنني في بلادي الجزائر”.

الإعلامي الجزائري زاد ليؤكد في تصريح لـ”هسبريس”، بالقول: “مع ذالك أحاول دائما أن أخلق وأوفر جو العيد لأهلي، بالإضافة إلى كل العوامل الضرورية التي تربيت وترعرعت عليها عند الاحتفال بعيد الأضحى المبارك في بلدي الجزائر، ولا يكتمل عندي النصاب كما قلت إلا بإرساء تقاليد وطقوس عيد الأضحى في البيت للأهل”.

وأضاف دراجي “أحب أن اقضي العيد في البيت لأنني لست من هواة السفر وأفضل دائما أن اقضي إجازة العيد مع الأهل والأحباب لأنني أحب أن يكون العيد كما تربيت وترعرعت على تقاليده في كنف أسرتي بالجزائر”. يقول دراجي.

الممثلة المغربية أمال التمار بدورها أكدت في اتصال بـ”هسبريس” أن “العيد هذه السنة استثنائي بحكم أنه يغلب عليه طابع الحزن والشعور بالوحدة لأنها تعودت أن تكون محاطة بأهلها وأصدقائها الذين تحبهم دائماً، وأن ترسم البسمة على محيطها الصغير المكون من ابنتيها وزوجها”. قبل أن تضيف ” غير أنّ زوجي وأهلي غير متواجدين في هذا العيد بمراكش الحمراء، وهذا ما لم يعطي للعيد رونقه المعهود وجعله حزين بالنسبة لي وليس كالأعياد الأخرى التي تعودت على قضائها مع العائلة مجتمعين”. تقول الفنانة المغربية.

أما الفنان حفيظ الدوزي فعلق على أجواء العيد وكيف يقضيه مع أهله بالتأكيد على أنّ “العيد يبقي مميزا عن باقي الأيام، وأنه يبدأ يوم العيد بالحرص على قضائه رفقة الأسرة، ثم يقصد المسجد مع جميع أفراد الأسرة من أجل تأدية صلاة العيد، وبعدها العودة للبيت من أجل تناول الإفطار في جو عائلي ومن تم يستكمل باقي مراسم الاحتفال بعيد الأضحى المبارك” فبعد كل هذا يضيف الدوزي “أتوجه كباقي المغاربة القاطنين بالمهجر إلى المجزرة، وهناك انتظر وقد يطول الانتظار لساعات طوال حتى يحين دوري ليتم ذبح الأضحية”.

واعتبر الدوزي في تصريح لـ”هسبريس”، أن “الطقوس التي تميز عيد الأضحى بديار المهجر لا يمكن للمرء أن يحس بها إلا داخل أرض وطنه، ووسط الأهل والأقارب والأحباب والأصدقاء”. يقول الدوزي.

هذا في الوقت الذي أكد المنشط الإذاعي مصطفى العكدي المعروف بـ”شادو”، أنه “يحرص على صلاة العيد كما أنه يستغل المناسبة للاجتماع مع العائلة للاحتفال بهذه المناسبة الدينية، وكذا الاستعداد لذبح أضحية العيد والأكل مع العائلة مجتمعين، وبعدها الخروج للقاء العائلة والأقارب والأصدقاء والذهاب للعمل”.

من ناحيتها قالت الفنانة الأردنية ديانا كرزون إن “يوم العيد بالنسبة لها هو فرصة سانحة لزيارة عائلتها وأقاربها في صباح يوم العيد، والحرص على العادات والتقاليد الأردنية، مضيفة أن “يوم عيد الأضحى تحضر فيه ذبح الخروف وسلخه، وبعدها تناول الإفطار، تم استقبال الزوار الذين يباركون لها العيد ولعائلتها”.

‫تعليقات الزوار

11
  • YAKOUTA
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 22:22

    ا سالوا بعض الناس كيف تدبروا تكاليف الكبش ???
    منهم من استلف و من باع اغراضه الله غالب من لديه اولاد وعنده ديون ????
    عرف من ضحى بثلاثة اكباش وجاره ليس لديه مصروف يومه ما بالك بالكبش
    باااااااااااع

  • Muslim
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 22:51

    قولك طقوس انتقاص من هبة العيد ومن عظمة هذا اليوم !!!! ما تسميه طقوس اسمه عبادة وتقرب الى الله واقتداء بالسنة النبوية!!!! وهذه الكلمة لا معنى لها في ديننا الحنيف. قد تجد لها معنا عند عبدة الشيطان او الشيعة او الارثوذكسية………

  • مغربي متفائل
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 23:02

    ان ما أصطلح عليه بطقوس فهي ليست طقوس انما هي شعائر من شعائر الدين الاسلامي

  • جاد-
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 01:43

    اسالواصحاب لحوالة فابور واصحاب سيارات فابور ولمحروقات وصيانة وتامين فابور اسالواصحاب لوظائف لذين يطالبون بزيادة في راتب ولعلوات وزيادة في سن تقاعد اسالواصحاب شعارات لكاذبة ولمقايسة ووزراء كانو في لمعارضة يمتلون على شعب اسالواصحاب رئيس لحكومة وزيادات المتتابعة 2.69درهم في لمحروقات لتامين اجرت وزيرات منتدبات وبدون حقائيب واعادت توظيف اصحاب لمغادرة وسيارتهم وحوالاهم اسالواصحاب بنكران لماذا يكرهون كل من انتقد سياسة فاشلة لرئيس حكومة شفوي اسالو رئيس لحكومة بقوله كولو وشربو وركبو وتمتعو وسافرو ووظفو وحزبو زوجاتكم ولاتبالو اتركوهم يتكلمو مدتنا على وشك لنتهاء نتركها قاحلة وينطحو رؤسهم كلحوالة

  • اسماء
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 04:23

    الله يرد بيك و بامثالك ويتبتنا على طريق الحق

  • عيد سعيد
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 08:23

    نحن لا يهمنا كيف يقضي هؤلاء شعائر العيد بقدرما يهمنا كيف يقضي فقراءنا و الناس البسطاء الذين ذاقت عليهم الدنيا بما رحبت بسبب الغلاء في كل شيى فلا ارى جدوى من معرفتي كيف يقضي دوزي او دراجي عيدهم وعيد مبروك للجميع

  • ابو اسلام
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 10:36

    السلام عليكم
    السؤال الذي يجب طرحه هو كالاتي.
    كيف يقضي من لم يستطع شراء الاضحية يوم العيد؟
    اما الصحلفيين و الفنانين…..

  • محمد
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 11:46

    في الحقيقة يجب ان يكون السؤال كالتالي : الفقراء وعيد الاضحى
    فبالله عليكم بماذا سيفيذنا كيف يقضي الفنانون عيد الاضحى وكيف يضحون وكيف يقضون يومهم المملوء بالضحك والفرحة والنشوة عكس الفقراء الذين يقضون يوم العيد في ضيق من الفرج ومن الفرح
    انكم نضحكون على صنف من المغاربة المحتاجين لان مجموعة منهم وخاصة بالعالم القروي ليس لديهم بماذا يضحون وحتى اولئك المتواجدين بالمدن فكثير منهم استذان وكثير منهم باع الثلاجة والاثات لشراء الخروف.
    انا لست ضد الفنانين والاعلاميين ولكن يجب ان نذكر بخير فئة الفقراء المحتاجين في هذه المناسبة الدينية الكريمة .

  • abourodayna
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 12:14

    اسمحوا لي ان اعلق على صاحب التعليق رقم 4 . ايها المعلق كيف لك ان تتكلم عن هده المناسبة وتصف عملية دبح الاضاحي بتقديم القرابين للالهة اي عصر انت تعيش.واكيد انك لاتعرف عن الاسلام شيئ. بالله عليك واش عند
    ك شي وجه ولا ماتكسابوش

  • Free Thinker
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 17:02

    الى المعلق نيميرو 9 abourodayna: يا اخي عيد الاضحى هو فعلا تقديم قربان للاله. فتعريف القرابين هو: شيئ نضحي به ارضاءا للالهة و نزولا عند رغبتها.
    و اصل عيد الاضحى هو قصة ابراهيم: حيث طلب منه الله ان يذبح ابنه نزولا عند رغبته. و في اخر لحظة عفى الله عن اسماعيل و تم التضحية بحيوان بدل انسان.

    و بهذا يكون عيد الاضحى مناسبة لتقديم قرابين لله نزولا عند اوامره. و قد كانت الشعوب القديمة اما تضحي بفتاة او بحيوان لارضاء الهتها و خوفا من بطشها. انها عادة قديمة لم يعد لها معنى اليوم.

    و يكفي التمعن في اسم العيد: عيد الاضحى, يعني انه يتم التضحية بحياة الكبش تقربا من الله. و كلمة "قربان" و جمعها "قرابين" مشتقة من كلمة التقرب, اي التقرب من الخالق.

  • abdallah
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 19:05

    يا سبحان الله ، لم أكن أعرف أنّ للفنّانين و الإ علاميين طقوساً خاصّة في قضاء ( طقوس العيد ) ، جازاك اللّه على المعلومة يا صاحب المقال ٠ ٱنشري حبيبتي هسبريس وعيد مبارك سعيد

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 5

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 9

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 7

مع نوال المتوكل