لارغيت يسترجع ذكريات اكتشاف موهبة "قناص إشبيلية" يوسف النصيري

لارغيت يسترجع ذكريات اكتشاف موهبة "قناص إشبيلية" يوسف النصيري
الجمعة 5 فبراير 2021 - 07:00

يرسم الدولي المغربي يوسف النصيري، مهاجم نادي إشبيلية الإسباني لكرة القدم، أفضل لوحات الإبداع الكروي داخل أروقة الدوري الإسباني خلال الموسم الكروي الحالي، بقدم يمنى نادرا ما تضل طريق الشباك، ويسرى تبرع في إنهاء الهجمات، وبروح عالية تصر على الاجتهاد، نصب نفسه هدافا جديدا للفريق الأندلسي، وسفيرا للكرة المغربية والعربية في الملاعب الأوروبية.

الفتى الواعد أخرس أفواه من شككوا في إمكانياته الهجومية قبل سنوات، واضطر منتقديه اليوم للاعتذار عن وصفه يوما بأنه لا يصلح لقيادة الخطوط الأمامية للأندية التي لعب لها، بعد أن بات اسمه ضمن تشكيلة أبرز الهدافين في “الليغا” إلى جانب الكبار، أمثال ليونيل ميسي ولويس سواريز وكريم بنزيما وآخرين.

رأى النصيري النور في الفاتح من يونيو سنة 1997، وشق طريقه نحو العالمية الذي كان مليئا بالعقبات والصعاب، غير أن همته لتحقيق حلمه قادته إلى تجاوز كل ذلك بثقة كبيرة؛ التقط “فيروس” الكرة بين أحياء العاصمة العلمية، وأعراض النجاح كانت بادية عليه في سن صغيرة، ليلج بذلك فئات شبان فريق القلب، المغرب الفاسي، في الثالثة عشرة من عمره، قبل أن ترصده أعين التقنيين داخل أكاديمية محمد السادس عاما بعد ذلك، وتضمه إلى المركز ليتشرب تفاصيل اللعبة، وفق نهج “دراسة ورياضة”، رفقة “مواليد 97” إلى جانب حمزة منديل وآخرين، تحت إشراف المدير التقني السابق ناصر لارغيت.

لارغيت، مؤطر المواهب الحالي داخل مارسيليا والمدرب المؤقت لفريق الجنوب الفرنسي عقب الانفصال عن البرتغالي أندريه فيلاش بواش، كان من بين مكتشفي موهبة النصيري، إذ أطره طيلة 4 سنوات داخل الأكاديمية أثبت خلالها اللاعب جدارته بمقعده داخل المركز، وجعل من نفسه منتجا جديرا باهتمام أكاديمية نادي ملقا الإسباني التي استقدمته في 2015، ومنها إلى ديبورتيفو ليغانيس، ثم الأندلسي إشبيلية.

المدير التقني السابق لجامعة كرة القدم المغربية والمدير السابق لأكاديمية محمد السادس، ناصر لارغيت، يستحضر من خلال هذا الحوار مع “هسبورت” بدايات يوسف داخل الأكاديمية، والإشارات الأولى لهذا الفتى وهو يشق طريقه بثبات نحو “النجومية”.

كيف تابعت تألق النصيري بقميص إشبيلية؟.

وأنا أتابع التألق الكبير للمهاجم الفذ يوسف النصيري بقميص الفريق الأندلسي، كنت سعيدا للغاية على غرار جميع المغاربة بنجاح لاعب يثق في إمكانياته بشكل كبير، وعرف كيف يستفيد من كل مراحله الكروية، خاصة وأنا أعرف جيدا الفكر الرزين والهدوء والتركيز الكبير الذي يتمتع به هذا الفتى.

ذكرنا بمراحل اكتشاف اللاعب..

شاهدت النصيري لأول مرة وهو في الـ12 من عمره، خلال الألعاب المدرسية التي أقيمت بفاس، في مباراة أمام الفريق المكناسي، ولاحظت أنه يتميز على رفاقه بالعديد من التقنيات والمؤهلات المهمة، تجلى ذلك في مهارته وسرعته الكبيرة، كما أنه يمتلك قدما يسرى جيدة، وكان يتمتع ببنية جيدة تساعده على التفوق في الثنائيات، لأستعين بعد ذلك بمنقب يدعى طارق، اشتغل بـ”الماص” و”الواف”، ليتابعه، قبل أن يحضره لإجراء الاختبارات في أكاديمية محمد السادس.

هل اقتنعت بالنصيري خلال أول اختبار بالأكاديمية؟.

صحيح. عندما حضر اللاعب إلى الأكاديمية قدم أوراق اعتماده بشكل جيد، ما دفعنا إلى إلحاقه بالفريق بشكل مباشر، وأنا اقتنعت به كلاعب من أول نظرة، وكنت موقنا بأنه سيذهب بعيدا في عالم كرة القدم؛ غير أنني لم أتخيل أنه سيُحقق كل ذلك بهذه الكيفية المميزة، رغم أنني تابعت العديد من اللاعبين البارزين في بداياتهم على غرار لاسانا ديارا وباتريك فييرا وغيرهم.

حدثنا عن تفاصيل النصيري داخل الأكاديمية..

يوسف إنسان يعرف ما يريد، ويشتغل بتركيز كبير؛ وكان ذلك واضحا منذ التحاقه بالأكاديمية، وهي عوامل تساعده على التأقلم.. كما أننا لم نجد مشكلا مع والديه، اللذين عبرا عن سعادتهما آنذاك بانضمام ابنهما إلينا، لاسيما أن اللاعبين الذين كانوا يعيشون داخل الأكاديمية يتوفر لهم برنامج دراسة ورياضة مع المتابعة الطبية، وهي ظروف استغلها اللاعب بشكل كبير لتطوير مستواه. ومن يعرف النصيري يعي ما أقول، لأنه لاعب محترف منذ صغره، هادئ لا يتحدث كثيرا، يُركز مع مدربيه، ويوما بعد آخر يشتغل لتطوير مستواه، وهذا ما جعلني على يقين بأنه سيُعانق التألق يوما ما.

ما تعليقك على الانتقادات الكثيرة في بدايات النصيري؟.

بالنسبة للانتقادات التي طالت النصيري قبل سنوات أراها عادية، بحكم أن من انتقدوا اللاعب ليست لهم الخبرة الكافية في مجال التكوين، لأننا وللأسف تخلينا في المغرب عن التكوين الأكاديمي على أعلى مستوى، إذ كانت الأندية في الماضي تهتم به إلى جانب التنقيب، لكننا افتقدنا كل هذا خلال السنوات الماضية.

كيف جاء الاعتماد على النصيري في المنتخب الأول؟.

بعدما تألق اللاعب ومعانقته الاحتراف، تم عرضه على مدرب المنتخب الوطني المغربي السابق هيرفي رونار، فتابعه وكان من بين الأشخاص الذين وضعوا ثقتهم فيه، إذ منحه الفرصة وآمن به، وهي الثقة التي عض عليها النصيري بالنواجذ، وجعلها نقطة انطلاقة نحو المجد.

ما هي رسالتك للنصيري اليوم بعد تألقه في “الليغا”؟.

بصدق وحب كبيرين، أقول له واصل يا يوسف، فأنت قادر على تحقيق المزيد من الإنجازات، كما عهدناك لاعبا محترفا ومجتهدا، وثق في إمكاناتك كثيرا، فأنا لدي إيمان كبير بأنك قادر على التألق أكثر. كما أتمنى أن يبتعد عن أي شخص قد يُعرقل مشواره الرياضي، وأنا على يقين بأنه يعرف ما يفعل داخل وخارج “المستطيل الأخضر”، لهذا نكن له كل الود والاحترام ونتمنى له الخير الوافر.

أخيرا، هل ترى أن بإمكان الأكاديمية تقديم لاعبين آخرين على غرار النصيري؟.

المغرب يزخر بالعديد من المواهب الكروية، كما أن أكاديمية محمد السادس تُوفر ظروف التكوين باحترافية كبيرة؛ يجب فقط الوثوق في المدربين والاشتغال على عناصر جيدة، وهناك العديد من الشباب الذين يتمتعون بإمكانيات كبيرة داخل الأكاديمية وفق ما اشتغلنا عليه منذ سنوات.

اكتشاف موهبة نادي إشبيلية الإسباني ناصر لارغيت يوسف النصيري

‫تعليقات الزوار

19
  • بلورة
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 07:11

    و علاش ماكايسجلش مع المنتخب ؟ لا يهمنا أمر أي لاعب مادام المنتخب يعيش 1976 في إثيوبيا. منتخب الشان لو يلعب الكان لسجل أفظل من منتخب الكرطون

  • لاعب سابق
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 07:58

    لقد تم النفخ في هذا اللاعب كثيرا و كأنه من حجم رونالدو النصيري لايجيد حتى ترويض الكرة رجليه مخبلين و ليس بمجرد تسجيله هاتريك على فريق ضعيف سيصبح من اللاعبين الكبار النصيري لو لم يجد فريق شبيلية و مدربا كلوبيتيجي الذي يدخله كجوكير ويتم امداده بكرات عديدة و سهلة التسجيل على أمل ان يسكن احداها في الشباك. النصيري لاشئ بدون إشبيلية

  • عبدالله
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 08:54

    إلى حدود الساعة لازال اللاعب يوسف النصيري لم يقدم للمنتخب الوطني اي شئ وهذا هو الأساس صحيح انه ماض في التألق مع ناديه إشبيلية وهو عمل جيد بالنسبة للنصيري ولمستقبله الرياضي لكن رسم هالة كبرى حول نجومية هذا اللاعب والأمان في ذلك لا يستند إلى حقيقة مبروك للنصيري نجاحه مع فريقه ونامل ان يتحقق ذلك مع منتخبنا

  • amateur de foot
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 10:01

    Effectivement. Youssef était moyen à Malaga et Leganés et avait beaucoup de défauts techniques (mauvaise conduite et dribble) et tactiques (placement) mais sa progression fulgurante se doit au grand entraineur basque Julen Lopetegui, qui a su corriger ses défauts, améliorer ses qualités (jeu de tête, course, défense) et tirer de lui le meilleur. Bonne continuation.

  • المغربي
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 10:20

    أصحاب التعليق 1 و 2 و 3
    ا تعليقك على الانتقادات الكثيرة في بدايات النصيري؟.
    بالنسبة للانتقادات التي طالت النصيري قبل سنوات أراها عادية، بحكم أن من انتقدوا اللاعب ليست لهم الخبرة الكافية في مجال التكوين،

  • Hassan
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 10:25

    يثم الاعتماد على لاعبين اساسيين في المنتخب لمجرد انهم يحملون صفة محترف، بينما اغلبهم مستواهم متوسط ومنفوخين من الاعلام كالحارس بونو و الناصيري، ونتاىج المنتخب الاول تعكس ضعف مستوى اللاعبين.

  • قارئ الفنجان
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 10:28

    ناصر لارغيط قام بعمل جد ممتاز داخل أكاديمية محمد السادس! راجل ذو كفائة علية و متخصص في إكتشاف و تطوير المواهب…لم يأخد وقته الكافي و تمت محاربته إعلاميًا و من لاعبين قدامى لا يتوفرون حتى على نصف معرفته الكروية!! النصيري لاعب متميز و مجتهد و طموح: نتمنى له التوفيق في مسيرته الكروية و أن يكون عند حسن ضن الشارع الكروي المغربي

  • Marocains 100%
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 10:38

    أصحاب التعليق 1 و 2 و 3

    أنثم لا تعرفون أي شيء في كرة القدم
    تعرفون في ” النقد الهذام و الكراهية و الحقد ” .
    مدرب كرة القدم الذكي عندما يضيع اللاعب ضربة جزاء
    أو يضيع فرصة ثمينة يصفق للاعب .

    أنثم تنتقدون فقط .

    النصيري لا عب صغير السن
    وشق طريقه الآن وسيكون من أحسن الاعبين

    لقد تأقلم مع البطولة الإسبانية
    كان يحتاج إلى وقت و قد أصبح نجم
    نفس المسار للحارس العملاق الكبير ياسين بونو
    كان يحتاج إلى وقت و قد أصبح نجم

    الخبراء الإنجليز يريدون دفع 50 مليون في النصيري
    لأنهم خبراء ويعرفون في كرة القدم .

    من الأحسن لكم أن تنتقدوا من ينزل مستواه
    مثل الحدادي و زياش

  • Tanger 2021
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 11:28

    أحسن مثال و أحسن نمودج يحتدى بهما هم

    يوسف النصيري وياسين بونو

    تعلموا أبجدية كرة القدم في المغرب و في المدارس المغربية
    وكافحوا و ناضلوا و طوروا مو هبتهم في البطولات الغربية
    و انتصروا على العنصرية و التهميش و تقليل الشأن

    وهاهم أصبحوا ” أبطال في البطولية الإسبانية ”
    يحترمهم الإسبان و يتكلم عليهم الإعلام العالمي
    برابوا ليلكم
    هذا هو أحسن مثال ونمودج للشباب المغربي

    تعلموا أشياء في المغرب أولا مهنة أو رياضة و طوروها واصبروا
    وتعلموا يوميا وسستحولون إلى أبطال ستصبحوا أغنياء.

    هذا هو النمودج لكي خصكم تخدموا عليه
    هذا هو طريق النجاح
    ماشي الكلخ لحريك والمغامرة ثم الضياع
    و توسيخ سمعة الإنسان المسلم المغربي .

  • المهدي
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 11:54

    شخصيا لا يعجبني … عندو الزهر الليغا سقط مستواها للحضيض …

  • الجمعة 5 فبراير 2021 - 12:06

    ennessiry es un jugador con buen talento y trabaja mucho .le deseo toda la suerte del mundo

  • Spoutnik
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 12:48

    N° 10
    المهدي

    ومن تكون أنت حتى ” يعجبك ”
    أنا لم أفهم كلمة لا يعجبني
    هل هي تقليل شأن أم دليل الكلاخ عند بعض الناس أو حسد
    هل أنت خبير في كرة القدم أو مدرب
    أو صحافي مرموق
    المهم مدربة فرحان به و هو لاعب رسمي وثالت الهذافين في بطولة
    الإسبانية .

    أنت عجبك أو لم يعجبك كنسميها في المغرب ” حلوف كرموص ” .
    هو راه عندوا الشهرة و الملايين وأنت ؟؟؟؟ طز لا يعجبني

  • عبقرينو
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 13:38

    الذين ينتقدون النصيري لا يفقهون شيئًا في كرة القدم. في نظركم لماذا فريق عريق لديه كفاءات و خبراء في الميدان يريدون دفع مبلغ 50 ملياااار لشراء هذا اللاعب. واش شايطا عليهم ماعندهم مايدورو بيها؟؟؟؟
    أريد أن أقول لكم في كرة القدم المحترفة المهم هو تسجيل الأهداف و بأي ثمن و بأي طريقة ليس المهم أن تعرف كيف تراوغ او لديك مهارات المهم أن تسجل و هذا بالضبط مايفعله النصيري.
    ليس مثلنا نحن كلشي باغي يراوغ و يبيض لاعب الخصم باش الجمهور يعجبو الحال. من فضلكم ارتقوا.

  • عبدالله
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 14:46

    بكل تجرد وبشيئ من الواقعية اقول لصاحب التعليق رم 5 ملاحظاتنا لا تنتقص من مؤهلات النصيري إنما نتفحص تجربته الكروية الفتية مع المنتخب الوطني والتي لم تسفر عن شيئ ولنا مثال في ذلك مع الشماخ الذي اعتبرته الجماهير في وقت من الأوقات كريستيانو المغرب لكن للأسف انطفأ بريقه قبل أن يبدأ النصيري تلزمه تجربة كبيرة مع فرق كبيرة ولن نكون أكثر معرفة من هذه الفرق التي لم تحرك لحدود الساعة ساكنا من أجل ضم النصيري كما هو الحال بالنسبة لحكيمي مثلا

  • صحراوي
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 14:53

    اسألوا لارغيت ماذا عن إسماعيل بن ناصر هههه الله يعطينا وجهكم

  • bimo
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 15:45

    كل هذه الانتقادات للنصيري لأنه ابن فاس ، لم يلعب للرجاء أو الوداد قبل الاحتراف …. وحتى اللاعبين اللذين تكونوا فرق أخرى …. حين ينتقلوا للعب في الرجاء أو الوداد ، ثم ينتقلوا للعب في أندية أخرى داخل الوطن أو خارجه …. يتم الإشارة إليهم على أنهم لاعبين سابقين للرجاء أو الوداد ، وعمدا لا تتم الإشارة إلى فرقهم الأولى .

  • rme1974
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 16:42

    ce jeune joueur est d une éducation exemplaire. Allah est avec lui .il progresse de match apres match sans se faire remarquer .c est un top joueur à tous les niveaux. bravo .avec sa simplicité. inchaallah il va aller loin

  • عاش المغرب الفاسي
    الجمعة 5 فبراير 2021 - 19:01

    لاعب ممتاز وأبان على أنه قادر على تسجيل الأهداف في اي وقت من مشجع فاسي ومحب للاعب يوسف النصيري الذي بدأ بفريق المغرب الفاسي ونتمنى له مسيرة موفقة مملوؤة بالأهداف و ينافس على هداف البطولة الإسبانية واصل يابطل

  • Youssef
    السبت 6 فبراير 2021 - 09:42

    لارغت خسر الملاير في الأكاديمية بدون نتيجة، وملي نصير صدق وكون راسو براسو جاي يتخبا وراه،

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 13

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 7

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 14

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع

صوت وصورة
علاقة اليقين بالرزق
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:00 10

علاقة اليقين بالرزق