لا نريد من يُكفرون ولا من يَكفُرون

لا نريد من يُكفرون ولا من يَكفُرون
الثلاثاء 7 يناير 2014 - 23:24

على ضوء الصراع الواقع بسبب زلة إدريس لشكر أمين عام حزب الاتحاد الاشتراكي، والذي فاه بأمور تناقض المعلوم من الدين بالضرورة، حيث طالب بمساواة الإرث – على زعمه، علما أن الإرث منظومة هندسية اجتماعية ليس فيه تفاضل أصلا حتى نطالب بالمساواة – وبتجريم الزواج بأكثر من واحدة، على أن شبابنا لا يستطيعون الزواج بواحدة فضلا عن التعدد…

وطريقة لشكر في عرض أفكاره، التي عفا عليها الدهر وشرب، كانت مستفزة، ومستهترة بمشاعر المغاربة، ما حدى بالشيخ العالم الداعية عبد الحميد أبي النعيم، أن أصدر شريطا في “اليوتوب” بعنوان: “الرد النزيه، على لشكر بوحناك السفيه، وبيان كفره”، فأرعد فيه وأزبد، وأعلن تكفيره بواحا، ثم تعرض بالنقد اللاذع لوزارة الأوقاف والمجالس العلمية، والرابطة المحمدية للعلماء…

وقد أحدث هذا الشريط ضجة كبرى، بحيث طار به العلمانيون واليساريون كل مطار، بل حتى القناة الثانية المغربية استغلته أبشع وأسوأ استغلال للتحريض ضد الشيخ أبي النعيم، وشيطنته، خاصة وأن قانون الإرهاب يجرم التكفير…

وقد حضرت اجتماعا مصغرا اليوم بخصوص هذه النازلة، وكان ردي هو التالي: “المشكل ليس فيمن يُكَفِّرون، ولكن المشكل فيمن يَكْفُرون!!”…

والمقصود بأن هناك عدة قوانين تنظيمية للفتوى، متعلقة بأهل العلم والمنتسبين إليه، وخطباء المساجد، وأهل الشأن الديني، ولكن لا يوجد قانون ينظم مسألة الدين والعقيدة على مستوى عامة المجتمع، بحيث أصبحنا نجد العالم مكمم الفم، لا يستطيع حتى التعبير عن رأيه في اختصاصه، في وقت نجد كل من هب ودب ودرج يتكلم في أدق شؤون العقيدة، والدين، والأحكام الشرعية التي لا ينظر فيها إلا الفقهاء المجتهدون، الذين مارسوا تلك الأمور وعاركوها…

فالواجب إصدار قانون ينظم الكلام في الأمور الدينية، من فقه وعقيدة، وبجعل البت في تلك الأحكام، والتعبير عنها لنخبة من أهل العلم والاختصاص، كأن يكونوا من الحائزين على شهادة الدكتوراة، أو العالمية في العلوم الشرعية والعقيدة وما إليها، ويمنع سواهم من عامة المجتمع التدخل في ذلك إلا على وجه الاستفسار والسؤال…

وإلا فإننا لن نعدم في مجتمعنا أناسا يتحدثون كإدريس لشكر، وأحمد عصيد، وغيرهما من المفكرين والسياسيين، ويعبرون عن آرائهم في أمور لا يفقهونها، وتمس صميم عقيدة الأمة، وأكثرها حساسية،وهي الدين…كما لن نعدم في المجتمع ممن يقوم ويكفرهم، لاعتقاده وقوعهم في ناقض من نواقض الإسلام، كالشيخ النهاري،والشيخ أبي النعيم…

ولا أظن أن القضاء المغربي، ولا السلطات، يشرفها أن تلعب لعبة القط والفأر، في محاكمات طويلة، تنتهي بضجات إعلامية واحتقان شعبي كبير، ثم بعفو أو صلح متبادل، وكل ذلك نتيجة “عرج” قانوني يمنع أهل الاختصاص من التعبير عن آرائهم، ويسمح لغير أهل الاختصاص بالتعبير كما شاءوا تحت شعار “حرية الرأي”، فإذا كانت حرية الرأي تسمح في الوقوع في مسألة يعتبرها علماء الشريعة من الكفر، فلا أظن أن منطق “حرية الرأي” سيمنع العلماء وأهل الاختصاص من البوح بفتواهم في الإعلان عن وقوع في الكفر، والله تعالى يحاججهم بقوله: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ}.

لشكر كفاءة في المجتمع، وأبو النعيم كفاءة في المجتمع، ولا نريد أن نضيع كفاءاتنا بين الإفراط والتفريط…

‫تعليقات الزوار

5
  • zorro
    الأربعاء 8 يناير 2014 - 01:33

    وهل الدين يكون بالوراثة يتوارثه الانسان دون ان يفكر ولمادا الله انعم عليه بالعقل .
    الحل الحقيقي للاسلام هو اقامة كنيسة يكون فيها البابا والرهبان وتعويض التكفير بالحرمان الكنسي ونحتفل ب بابا نويل بالحلال أحسن من شهادة الدكتورة في اللاهوت وغيره .كل مسلم يقرأ كتاب صحيح البخارى وصحيح مسلم وسنن ابى داود وابن ماجه والنسائى والترمذى والدارمى وموطأ مالك ومسند ابن حنبل سيصبح رجل دين وخبير في التكفير بعد ان يلغي عقله طبعا.
    مشكلتكم قديمة بدأت مع المعتزلة ام الان مجرد تكرار لتاريخ ويتبت فعليا أنكم مجرد مسافرين من الماضي والعقل عندكم معطل لشكر لم يخطأ في أصل من أصول العقيدة حتى يخرج له أبونعيم بدالك التهديد والوعيد وتكفيره ويهده اداعدتم عدنا يعتبر نفسه في حرب مقدسة يعني الدولة ليس لها حرمتها كاننا نعيش في الغابة وقنونها المعروف.

  • AnteYankees
    الأربعاء 8 يناير 2014 - 05:43

    Les partisans de l'Islam doivent former un bloc solidaire pour porter plainte contre toute personne osant porter atteinte à notre religion islamique et ne laisser aucune voie pour ester en justice contre tout individu qui a la tête chaude pour penser attaquer la religion. Il faut promulguer des textes de loi dans le parlement qui condamne toute personne osant déclarer dans la terre des musulmans le ré examen l'une des branches de l'islam énoncées et dictés par le Coran et la Sounna, par exemple l’héritage, l'interdiction de la polygamie ou la contestation du mariage avec les mineurs. Il sera considéré comme participant à proférer des attaques contre l'islam tout entier et il sera considéré comme mécréant qui mérite d'être déclaré excommunié. Dans le but de faciliter la reconnaissance auprès de la masse de ces exergues. fin

  • AnteYankees
    الأربعاء 8 يناير 2014 - 06:07

    و يجب على المنتصرين للإسلام تشكيل كتلة موحدة لتقديم شكوى ضد كل من خولت له نفسه أن يتجزأ على إيذاء ديننا الإسلامي الحنيف وعدم ترك أي وسيلة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده و لأي شخص لديه رأس ساخن بالتفكير لمهاجمة الدين. يجب أن تسن تشريعات في البرلمان يدين كل من يجرؤ على أن يعلن في أرض المسلمين إعادة فحص واحد من الأصول الإسلامية المستقاة من القرآن والسنة، مثل الميراث، و حظر تعدد الزوجات أو الحرمان من الزواج مع القاصرات (9س). سيتم النظر فيه كمشارك في هجمات ضد الإسلام ككل، وسيتم النظر فيه كمرتد يستحق أن يعلن جهرا ككافر بديننا الإسلامي. من أجل تسهيل الاعتراف به من طرف العامية حتى لا تغترن بكلامه في بلاد أمير المؤمنين حفظه الله.

  • AnteYankees
    الأربعاء 8 يناير 2014 - 06:57

    Defenders of Islam must form a unified as a bloc to lodge a complaint against anyone who dares to harm our Islamic religion and do not leave any way to take legal action against him and anyone who has a hot head thinking to attack religion. Should enact legislation in Parliament condemning anyone who dares to be announced in the land of the Muslims to re-examine one of the Islamic assets derived from the Qur'an and Sunnah , such as inheritance , and the prohibition of polygamy or denial of a marriage with minors (9 yrs ) . It will be considered as a participant in the attacks against Islam as a whole , and it will be considered miscreant deserves to be publicly announced as a disbeliever our religion Islam. In order to facilitate his recognition . end

  • محمد باسكال حيلوط
    الخميس 9 يناير 2014 - 09:22

    أخانا الكتاني في الإنسانية

    ما الذي يضركما كمواطنان أن يكون لكما جاران غير مومنان البتة ويعلنان ذلك صراحة ويقترحان عليكما تأسيس دولة لا تفرق بينكما ويقترحان عليكما أن يتزوج إبنكما ببنتاهما دون مهر وإنما بمشاركة مساوية لكما لتأهيل وتأثيث الزوجان وأن يرث أحفادكما غدا ميراثا مساويا أكانوا من الذكور أم الإناث ؟
    أعتقد أنه بإمكانكما تغيير ما بأنفسكما ليستجيب القدر لطلبكما في الكرامة والمساوات بين أبناءكما وبناتكما وحفدتكما
    أفلا تعقلان أم أنتما بما ورثتماه من عدم المساوات متشبثان ، أم أنكما بمساوات مختلفة عن واحد = واحدة تومنان ؟
    إن كان صدركما واسعان فإنكما ستعترفان أنكما مواطنان متساويان آمنتما أم لم تومنان، ولا تختلفاه إلا بالعمل وبالمساوات الحقيقية 1 = 1، أمي = أبي وليس له الحق أن يخونها بالفراش على سنة الله ورسوله. أفلا تعقلان ؟

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 6

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 4

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 14

كوبل زمان .. مودة ورحمة

صوت وصورة
أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة
السبت 17 أبريل 2021 - 18:00 8

أساطير أكل الشوارع: أمرعاض الشهيرة

صوت وصورة
أمكراز: ماقلبتش على بنكيران
السبت 17 أبريل 2021 - 17:28 5

أمكراز: ماقلبتش على بنكيران

صوت وصورة
استمتع بدرجات اليقين الثلاثة
السبت 17 أبريل 2021 - 17:00 4

استمتع بدرجات اليقين الثلاثة