لا يا معالي رئيس الحكومة.. إنما عزتنا في لغتنا

لا يا معالي رئيس الحكومة.. إنما عزتنا في لغتنا
الإثنين 17 فبراير 2014 - 20:40

يقول مصطفى صادق الرافعي: “ما ذلّت لغة شعب إلا ذل ، ولا انحطّت إلا كان أمرها في ذهاب وإدبار، ومن هنا يفرض الأجنبي المستعمر لغته فرضاً على الأمة التي يستعمرها ، ويركبهم بها ، ويشعرهم عظمته فيها”.

فوجئت كما فوجئ الحضور في افتتاح المعرض الدولي للنشر والكتاب الذي ينظم تحت شعار “لنعش المغرب الثقافي”، بكلمة السيد رئيس الحكومة، ليس من حيث مضمونها ولا منهجية تقديمها، ولكن في اختياره لآلية التواصل ومخاطبة مثقفي المغرب والعالم في بداية أبرز احتفاليتهم بلغة موليير.

ومناط المفاجأة ليس في التبرير الذي قدم احتفاء بحضور ثلاثة عشر وزير ثقافة لمجموعة دول غرب إفريقيا التي اختيرت كضيف شرف، وهو تبرير مردود، لكن المفاجأة الكبرى أن يأتي السلوك من قبل السيد عبد الإلاه بنكيران الذي عهدناه دوما معتزا بلغته ومنافحا عنها حتى في أحلك الظروف. فهل قدرنا أن نجتر على الدوام احتقار ذواتنا وجلدها أمام الغير؟ وهل هناك قناعة حقيقية برسمية العربية في المغرب ؟ وهل يحق لمسؤول استعمال أي لغة في أي منبر شاء وأنى شاء؟

– كم نود من المسؤولين الذين يتناوبون على إدارة الشأن العام والذين يتمثلون الفرنسية لغة أن يتمثلوها في علاقتها بالسيادة الوطنية، وأن يجعلوا من “غضبة شيراك” وردهم اليومي. فهي مثال حي على الارتباط التلازمي بين استعمال اللغة والانتماء الوطني. فحين تحدث رجل الأعمال الفرنسي ايرنست انطوان سيلييه باسم رجال الأعمال الأوروبيين في قمة المجموعة الأوروبية باللغة الانجليزية، غادر الرئيس شيراك القاعة مع وزير ماليته تيري بريتون ووزير خارجيته فيليب دوست بلازي. وعندما سأله الصحافيون عن سبب الغضب والانسحاب قال: “لقد صدمت لرؤية فرنسي يعبر عن نفسه بغير اللغة الفرنسية، وقد انسحبت لكي لا أستمع إلى كلمة شخص لا يحترم لغته”. ولم يغادر شيراك مقعده، ولم ينسحب من الجلسة عندما ألقى جين كلود تريشيه، حاكم البنك المركزي الأوروبي، كلمته، فقد كان يتحدث بالفرنسية، رغم أن الحوار في اجتماعات البنك يجري باللغة الانجليزية. ما الفرق بين المثالين وما وجه التماثل؟ الفرق واضح هو أن شيراك ومعه الساسة الأوربيون ينظرون إلى اللغة باعتبارها قضية سيادة وطنية وليست عنصرا تواصليا فحسب.

– يتذكر السيد رئيس الحكومة ونتذكر معه نحن كذلك استشهاده بالنموذج الصهيوني في التعامل مع اللغة العبرية في المؤتمر الوطني للغة العربية وهنا أستعيد عبارة أحد مفكّريهم ( إليعازر بن يهودا) حين قال ” لا حياة لأمة دون لغة” وبدئ بتنفيذ مشروع تحويل العبرية من لغة دينية ميتة إلى لغة تدرس من الروض حتى الدكتوراه في علوم الفضاء والطب وغيرهما ، فنجحت اللغة وتجسدت الأمة . لكن الجوهر هو الاعتزاز باللغة.

– لقد سجلنا في المذكرة التي رفعها الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية إلى السيد رئيس الحكومة بعض الإيجابيات المسجلة في عهده ومن أهمها:

توسيع استعمال العربية في بعض اللقاءات الرسمية عالية المستوى التي أشرف عليها الملك أو التي يحضرها رجال أعمال أجانب؛ وإصرار بعض الوزارات على ضرورة الإدلاء بشواهد طبية محررة باللغة الرسمية”…. لكن خرجة السيد الرئيس الأخيرة تنسف كل الأحلام.

– لنتمعن في مثال مضاد: لنتصور لو أن الأمر يحدث في فرنسا أو في دولة من الدول المستضافة ويقوم رئيس الحكومة ليحدث مثقفي البلد بالعربية لأن أحد المغاربة أو وفدا مغربيا يكرم في المناسبة؟ تصوروا معي ما الذي يحدث أو سيحدث؟ لن أترك لكم فرصة التصور لأن الأمر غير مقبول البتة في دول تحترم لغتها وتعتبرها مناط الوجود الثقافي والسياسي. فهل يمكن احترام الضيوف بإهانة المغاربة والدولة المغربية وخرق الدستور الذي ينص على رسمية اللغتين العربية والأمازيغية وضدا على الإجماع الوطني الحاصل في الموضوع.

إن احترام الذات يفترض الاعتزاز بمقوماتها والإيمان الحقيقي بقدرتها على تلبية الحاجيات الظرفية والاستراتيجية. قد نقول مع مالك حداد إن في حناجرنا غصة استعمارية زرعها الفرنسيون، ونطلب العذر من المتلقي، لكن أن نبرر التخلي عن اللغة الوطنية باسم كرم الضيافة فتلك مصيبة جلى. ولو سرنا مع التبرير حتى نهايته سيأتي يوم نتخلى فيه عن وطننا باسم حسن الاستقبال وشيم الكرم المغربي.

لن نجادل في صدق الرجل وإيمانه العميق باللغة العربية ووطنيته لكننا نقول: لا يا معالي رئيس الحكومة… إنما عزتنا في لغتنا.

‫تعليقات الزوار

60
  • youssef
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 20:53

    مقال رائع

    اللغة العربية منذ القدم لها الأولويةلأنها لغة القرآن ولن تتراجع مادام المسلمين متمسكين بها ونرى حتى بعض الأجانب في كل مكان يتقنها ويتعامل بها وفي التعليم نلاحظ فرق كبير بين جيل اللغة العربية والجيل الحالي فالأول أكثر تمكنا وهنا أذكر على سبيل المثال تلميذ 1990مثلا مقارنة مع تليذ2013 بمستوى الباكلوريا ستجد الأول متمكن أكثر لأن التعليم ذلك الوقت يركز على اللغة العربيةونحن كبلد اسلامي يجب أن نضع اللغة العربية ف المركز الأول وختاما قال الله عز وجل في كتابه العزيز"نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون"صدق الله العظيم فالقرآن الكريم والإسلام عموما يرتكز على اللغة العربية,وعلينا التمسك بها كإرث إسلامي.

  • Afhaal ufella
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:02

    فكما في بلجيكا و غيرها من الدول المتقدمة يجب عليه أن يلقي خطابه حتى بالامازغية، لانها لغة الارض و الاغلبية. ان كانت عزتك للغتك، فأنا ليست ولن تكون ابدا لغتي، كما لن تكون الأربع لغات الأخرى التي اتكلمها. لا لأنني اكرههما أو لا أريد أن اتكلمها، بل أعتز بهما، لأن لغتي هي امي تمازيغت.

  • Amir
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:09

    وما هي لغة المغاربة يا مفكر تتكلم عن لغة لا وجود لها في المغرب وتتكلم عن لغة وكأنك في الشرق تتكلم عن وزير فرنسي او فرنسي بصفة عامة وانت لا تعرف ان الفرنسية التي ينطقها الفرنسي في المنزل وفي الشارع هي الفرنسية التي يسمعها في جميع الاماكن سواء في المحاكم او في البرلمان او في الاخبار او……….

  • AnteYankees
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:10

    فهل يمكن إهانة الضيوف بالتكلم بالغتنا الأمازيغية دون العربية أو العربية دون الأمازيغية لاحترام المغاربة و إرضاء لدستورهم. الأفضل أن يتكلم لغة المستعر كي يطمئنه للرجوع إن حبذ. فلقذ اصبح للبلاد لغتين للتفرقة يا عجباه !!!

  • سائرة
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:10

    اللغات التي تفرض نفسها يصعب عليك يا ابو علي ان تقتلعها فالفرنسية و رغم كل الهجومات التي تتعرض لها صامدة و الكل يتحدث بها حتى لو لم يكن يتقنها والكل يريد تعلمها لانها باب من ابواب النجاح ليس فقط المهني بل و حتى النفسي, اذ الشخص الذي يتقن العديد من اللغات ليس كالشخص المتقوقع على لغته التي يعتبرها مقدسة و لغة اهل الجنة و اللغة التي سيحاسب بها الله عباده يوم القيامة,و كان الله وفقا لكلامكم لا يفهم اللغات الاخرى(استغفر الله العظيم,انتم من تقولون هذا) وهذا مضحك للغاية لان الله ان لم يكن يفهم اللغات الاخرى فكيف للملائكة ان تسجل سيئات وحسنات الناس وكيف لله ان يحاسب من لا يفهم لغتهم,فمنطقكم هذا هراء وتمسون بذلك الذات الالهية وتسلبونه احدى صفاته الاوهي العلم بكل شيء. اعيدوا النظر في انفسكم. لذلك ان يتقن المرء العديد من اللغات وان يتحدث بها اويكتب بها كلما اتيحت له الفرصة فذلك اشارة للرفاهية النفسية والاشباع المعرفي والرضى عن النفس و بالتالي الفرح والسرور والانفتاح على الاخر وتقبل الاختلاف.
    انت تقتات على نفس العنوان ونفس الاسطوانة,واعلم ان حب العربية لن يتحقق من خلال مقالاتك التي تثير الاشمئزاز.

  • dresse
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:10

    ارك اغبى من الغباء هناك فرق شاسع بين الفرنسيه والعربيه وبرك من الثسيف انت بنفسك تشتق الى الفرنسيه كلشيالمغاربين كيحلمو بفرانسا او
    لغتها.انشرياهسبرس

  • atbir
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:11

    " لا حياة لأمة دون لغة" وبدئ بتنفيذ مشروع تحويل العبرية من لغة دينية ميتة إلى لغة تدرس من الروض حتى الدكتوراه في علوم الفضاء والطب وغيرهما ، فنجحت اللغة وتجسدت الأمة . لكن الجوهر هو الاعتزاز باللغة.

    Msg adressé aux amazighophobes..

  • مادا عن النقاش
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:13

    اين انتم من نظرية التغلب التي جعل المقدم منها تقلبا

    اين انتم من تعقيب سيادته الموقرة في مسالة الشبهة تحديدا

    اين هم

  • hamidou
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:14

    لغتا المغاربة الدارجة والامازيغية
    لغة النخبة الفرنسية
    لغة الفقها العربية

  • ام ريم
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:27

    وكيف لمغلوب ولع بتقليد الغالب أن يدافع سحر لغة اجنبية،لعل رئيس حكومتنا أصيب بالدهشة وهو يرى الوفود الاجنبية…لك الله يا لغة القرآن فكيف نلوم ابناءنا وقد ازداد تعلقهم بلغات اخرى فهي في نظرهم لغات العلم والوظيفة والمستقبل،وكيف نلوم العربية وقد ازدادت الهوة بينها وبين العامية،نحتاج الى بناء الثقة بذواتنا اولا ثم الاعتزاز بموروثنا اللغوي والثقافي ثانيا والعمل على تحقيق الأناقة الحضارية قبل هذا وذاك

  • الحاجة
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:28

    يا سيدي بوعلي , اين شجاعتك لما خطب الملك بالفرنسية في حفل عشاء على شرف اولاند عند زيارته للمغرب ?

  • لغة الضاد لن تتوقف عند رئيس
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:35

    لغة الضاد العظيمة لن تتوقف على لسان رئيس الحكومة
    لأن الللغة العربية لها رجالتها الذين سينهضون بها و سيدافعون عنها حتى النهاية
    وعموما فإن المتأمل في حال العروبة في القطر المغربي، يخرج باستنتاج أنها لم تمر يوما بحال أسوأ
    من حالها اليوم، فقد وصلت إلى مستوى التهديد الوجودي الذي ساهم فيه تآكل هوامشها بفعل
    الفرانكفونية، ثم ضغط الحركة الأمازيغية بمشاعرها المعادية للعروبة و بمشروعها
    التمزيغي القسري.

    إن المغرب جزء لا يتجزء من الأمة العربية والإسلامية ، و هذا الإنتماء من الثوابت غير القابلة للنقاش
    أو المراجعة.

    و مع أن اللغة العربية كانت ولا زالت هي اللغة الرسمية الأولى للبلاد، فإنها لم تنل يوما الإحترام الذي تضمنه لها هذه الصفة الدستورية ، بل همشت لصالح اللغة الفرنسية، ثم تهمش الآن لصالح لغة المختبرات ''الأمازيغية''.
    و احترامها يقتضي من الدولة الذهاب بالتعريب إلى مداه الأبعد، بالإلتزام بعقد كل اجتماعاتها
    باللغة العربية الفصحى، و تنزيل قراراتها و مذكراتها باللغة العربية حصراً، و تعريب
    المسالك الجامعية و المعاهد الإدارية.

  • المغرب للجميع
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:49

    الغريب أنّ البعض يدافع عن العربية بكتابة مقالات مليئة بالمفردات الأعجمية كما يفعل بوعالي و أمثاله, بعض من الأعجميات التي إستعملها:
    وزير.
    دستور.
    بنك.
    إستراتيجية.
    نموذج
    جوْهر.
    دكتوراه.
    إسم.
    ….الخ.
    معظمها فارسية أعجمية.
    لا أدري ماذا يريد البعض أن يصنع بهذه اللغة الميتة المشلولة.
    و لا أدري لماذا كلّ هذا الإهتمام بالعربية, الذي لم يكن قبل ترسيم اللغة الامازيغية… صدق من قال: إنْ كنتَ في المُوغريبْ فلا تستغرب " بضك الميم".

  • تهافت التهافت
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 21:53

    ما دمتَ تـُفضلla sourde oreille،فسنعيد عليك وعلى العلماء العروبويين بعض الأسئلة التي تتهربون منها:

    -بدلا من خوض حروب المواقع الدونكيشوتية هذه من أجل"خْبيزة"في(أكاديمة اللغة العربية)ومنها إلى"المجلس الوطني للغات"المنتظر،لِمَ لا تواجهون أولئك الذين ينسفون العربية من الداخل أم أنك تجد أن سياسة"شد ليَا نقطع ليك"أفيد للعربية التي تهللون بها بكرة وعشية؟

    -ألا يقولون بأن 60إلى70في المئة من القرآن آرامي/سرياني؟
    ويقدمون كدليل"أولى النسَخ"غير المُنقطة للقرآن وهي موجودة حتى الآن لمن يهتم؟

    -ألا يقولون بأن الذين نسخوا القرآن منها إرتكبوا أخطاء خطيرة عندما أضافوا التنقيط والشكل إلى النسخ الحالية على مستوى المبنى والمعنى؟
    أليس تقويضا للغة ودين الأمة؟

    أنا واثق بأنكم لن تفتحوا هذا الموضوع بأسلحتكم الكرتونية،لأن فاقد الشيء لا يعطيه؛
    أنتم لا تغرفون سوى من الإيديولوجيا العروبوية المقيتة:هادا أمازيغي قال،
    هادا رئيس الحكومة دار..!

    إوا فين اللسانيات إسي العالم؟
    واش دخلوك للرباط غير باش تبدا تصدر بيانات التنديد والإستنكار؟

    العفو منكم!

    PS:لا داعي لذكركلمة"أمازيغية"للتضليل!
    كلشي عايق بكم!

    Azul

    Ameryaw

  • samir
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 22:03

    السي بنكيران تايدوي بالدارجة الا بغا يدوي بالعربية خصهم اكتبوها ويشكلوها ليه مهمتي ولا لا

  • بنكيران قال: كلنا شلوح
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 22:04

    كان على بنكيران أن يلقي كلمته باللغة الأمازيغية لغة أجداده ولغة وطنه المغرب.

    ألم يقل بنكيران بعظمة لسانه: "كلنا شلوح" ؟!

    بنكيران ذكي ويعلم جيدا أنه أمازيغي وأن المغرب أمازيغي وأن كل المغاربة شلوح أي أمازيغ.

  • AMANAR
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 22:40

    على المغاربة المستعربين والمستلبين بالمشرق العربي أن يعودوا إلى رشدهم وإلى أصلهم ، فمن ينكر أصله لا يستحق أي احترام.وأصل المغاربة هي الأمازيغية وليس العروبة لأن المستجد هو العروبة وليس الأمازيغية.
    أما مسألة الحرف فعلى الأقل تيفيناغ موجود في الثرات الأركيولوجي المغربي ومنحوث على الحجر وعلى القباب والأبواب القديمة جدا وغيرها،بينما الحرف الأرامي(الذي تسمونه عربيا)فقد استوردناه من الشرق مع دخول الإسلام للمغرب وباتالي فهو أيضا مستجد .
    والذي يجب أن يناقش حقيقة هو الحرف الذي تسمونه عربيا مع العلم أنه ليس عربيا بل أصله يعود للغة الآرامية والتي تنحدر أيضا من اللغة الفينيقية.
    أما الذين يقولون أن اللغة العربية هي لغة القرآن فنقول لهم نعم،لكن القرآن الكريم نزل وحيا على النبي محمد صلى الله عليه وسلم أي أنه نزل كلاما وتم تبليغه للناس بالكلمة وليس قرآنا مكتوبا(رغم أن الله عز وجل وصف القرآن كما الإنجيل والثورات بالكتاب)،ثم كتب بعد ذلك مع العلم أن الكتابات الأولى كانت بدون نقط الحروف ولا حركات(النصب والرفع والجر)
    يكفي الأمازيغ فخرا أنهم يدافعون عن أصلهم وأصالتهم،ومن لا أصالة ولا أصل له فلا هوية له.

  • youba
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 22:47

    bouali vous etes au maroc un invite chez imazighan ..si ton premier ministre veut parler il faut qu'il parle tamazight..j'espere que vous etes conscient avec vousmeme..quand vous argumentez de mustapha sadik rafii il faut comprendre les choses avant d"ecrire n"importe quoi vousv etes dans une nation imazighan qui s'appele le maroc qui parle tamazight mais l'arabe c'est une langue d"occupation fhamti walala …pour donner les lecons il faut etre competent tu raconte pas n"importe quoi …avec ces idee tu parte pas loin regarde dadak assid comment il ecris qu'il style b d'ecriture des idee stafad avant d'ecrire sia

  • zorif souss
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 23:03

    لا تنسى أن وضعية العربية في المغرب مثلها مثل الفرنسية. فالأمازيغية هي الاصل.

  • massinissa
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 23:15

    يقول مصطفى صادق الرافعي: "ما ذلّت لغة شعب إلا ذل ، ولا انحطّت إلا كان أمرها في ذهاب وإدبار، ومن هنا يفرض الأجنبي المستعمر لغته فرضاً على الأمة التي يستعمرها ، ويركبهم بها ، ويشعرهم عظمته فيها".

    الاجنبي المستعمر هم العرب، هده أرضنا و الامازيغية لغتنا

    المرجو النشر

  • مغربى قح
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 23:43

    pourquoi cette contradiction flagrante
    la première impression concernant l’écrivain de cette article relate déjà ces arrières pensée et ces contradictions
    يقولون ما لايفعلون
    إنما عزتنا في لغتنا
    ونعم الكلام هنا الكلام موجه للحظور الامكانياث غير متوفرة للترجمة وهلما جرا

  • moha
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 00:19

    On remplace juste la langue arabe par langue amazigh dont ce qu' il a écrit monsieur BOUALI, et vous allez voir la grande différence
    monsieur BOUALI, pour l'instant la langue amazigh et la langue arabe sont les deux langues officielles de Maroc
    en attendant que la langue amazigh se mettra sur ses genoux, à ce moment là il n'aura que cette langue amazigh , langue de l'identité de l'histoire de la culture au Maroc
    nous les amazigh de toutes les origines qui ont pris comme culture et identité l'amazigh, nous restons ouvert sur toutes les langues, comme dans ce cas le français, langue influente au Maroc et la langue officielle de la plus part des pays de l'Afrique de l'ouest
    nous sommes des amazighs des africains et méditerranéens avant tout avant d'être arabes
    la langue arabe restera la langue de notre religion l'islam

  • تاشفيين
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 00:34

    كان علال الفاسي يدعو الى الاهتمام باللغة العربية وتعريب التعليم ..
    وفي نفس الوقت اولاده يتابعون تعليمهم في المدارس الاجنبية بالفرنسية
    وبهذه الطريقة احتكر الفاسيون التعليم لعقود واحتكروا السلطة الى درجة ان
    جل الاطباءو المهندسون و الاطر العاليا كانو من الفاسيين
    انت يا ابو علي تريدنا ان ندرس باللغة العربية و انت تعلم و الجميع يعلم
    و حتى جدتي الامية تعلم انه كي تصبح طبيبا او مهندسا .. يجب ان تدرس بالفرنسية فلماذا الطنز و الكذب على الناس .
    على كل حال نحن نعيش في القرن 21 قرن النت و لا انت و لا غيرك يستطيع ان يملى علينا كيف نعلم اولادنا و اولادي سيتعلمون باللغة
    الفرنسية و الانجليزبة و الله يجعل البركة في النت و فـــــــــــــــابور
    و بجودة عـــــــــــــــالية .

  • ZAKARIA
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 02:27

    pour ceux qui disent que le Maroc n'est pas un pays Arabe
    Voici quelques exemples et pas des moindres
    le Maroc est une terre bel et bien Arabe
    la constitution est écrite en langue Arabe
    la langue officiel du Maroc c'est la langue Arabe
    le journal officiel du pays est en langue Arabe
    les rapports du gouvernement et des deux chambres sont en langue Arabe
    les Accords conclus avec les pays Amis sont en langue Arabe
    la langue d'enseignement est la langue Arabe
    ce site n'utilise t' il pas langue Arabe
    la monnaie est en langue Arabe
    vos commentaire sont en langue Arabe
    les chaines nationales principale sont en langue Arabe

    j'arrête ou je continue

  • سليم
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 05:23

    المتعصبون للأمازيغية يقحمون أنفسهم في كل موضوع مرتبط باللغة، الحالة المرضية في تدخلاتهم أصبحت واظحة وهذا ما يخيفني على مستقبل هذه اللغة التي أعتبرها تجري في عروقي رغم أنني لا أتقنها. كلما ذكرت العربية إلا وأصابتهم الهستيرية. الكاتب يعاتب على عدم التكلم بالعربية لعلمه أن رئيس الحكومة متظلع فيها وما أدرانا أنه لا يحسن الأمازيغية. هل تريدون منع الناس من العربية والدفاع عنها؟ إنكم تسيؤون للأمازيغية بتعصبكم هذا والصواب هو أن تشجعوا وتدافعوا عن اللغتين الوطنيتين العربية والأمازيغية معا في آن واحد ضد الفرنسية وإلا فستدمرون الأمازيغية وحدها فالعربية محفوظة بحفظ الله سبحانه لكتابه وهي على لسان مليار ونصف مسلم على الأقل في الصلاة.

  • الرياحي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 07:41

    تقولون ظلما ان فرنسا عدوة الامازيغ وانها هي من اسست دولة عربية ورغم ذلك تفضلون لغتها عن العربية اكتوبوا اذن بالامازغية او الفرنسية ام تخافون الفضيحة كما نقرا احيانا هنا
    من جهة اخرى فالعرب مثل الجمل سيرجعون لكم الجميل بالامتناع عن تعلم الامازغية تقولون القانون وانتم تعرفون اين يضعون المغاربة القانون بالقرب من المرحاض.
    ليتكلم رئيس الحكومة بالامازغية انتظروا قرن من الزمان لان اللغة العبرية طورت لمذة 44 سنة.الامازغية ستصبح لها وجود بصري فقط ومن قال العكس لا يعرف المغاربة لما يجبرون عن شيئ يكرهونه.
    الرياحي

  • berbere
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 07:45

    هذا يعني اننا 14 القرن ونحن مدلولين بسبب تعلم لغات اجنبية والتحدث بها بدلا من خدمة لغتنا الي خلقنا بها الله؟
    اوا مادمنا مدلولين مدلولين و مادام لن يتحدث بالشلحة فليتحدث بما شاء بحال الفرنسية بحال العربية كلتاهما تلقاهما في المدارس مع فرق طفيف حسب حسب توجيه الوالدين او توجه المؤسسة التعليمية:
    كاين لي يسبق العربية في الكتاب القرآني من بعد يدرس الفرنسية ابتداءا من الثاني ابتدائي.من بعد كلها يميل للغة حسب رغبته وقوته فيها .قد تتلاشى احداهما حسب توجهه وتنظاف لغة اخرى
    كاين لي يتعلم كلاهما ابتداءا من الروض.وايضا علاماته هي من تشجع ميولاته لاي واحدة منهما وتوجهاته وتخصصه تحدد من ستستمر معاه.
    كاين مند نومة اظافره يوجهونه الى الفرنسية ويتعلم العربية في المدرسة لكن بكمية اقل.الى ان يتخلص منها ما أن يصل للمستوى الجامعي او ينفتح لى لغات اخرى تنسيه العربية والفرنسية.

  • anir
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 08:55

    العربية والفرنسية دخيلتان .

    الامازيغية هي الاصل وهي لغة المغاربة

    يجب الاهتمام باللغة الام للمغربية قبل الحديث عن اي مسؤول فرئيس الحكومة لا يتقن اللغة العربية الا اذا قرأها في ورقة فهو عاجز عن التحدث بها واتحداه ان يعبر لمدة عشر دقائق باللغة العربية دون استعمال الدارجة

  • BRAWLINX
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:21

    لا احد يتحدث بالعربية الفصحى بالمغرب الجميع يتحدث الامازيغية والدارجة.لغتك العربية متجاوزة والعرب الخليجيون انفسهم يعترفون بذلك واتحداك ان تزور بلدانهم لتجدهم يتحدثون الانجليزية اما العربية فيدافع عنها الاستغلاليون الذين درسوا ابناءهم في المعاهد الفرنسية وفرضوا العربية علينا لعرقلتنا وضمان تفوق ابناءهم والمصيبة انك تدافع عن هذا المشروع الاجرامي في حق الشعب فان كنت تدري فهذه مصيبة وان كنت لا تدري فتلك اعظم.ثانيا انت تقفز على حقيقة مهمة هي ان الهوية الحقيقية للمغاربة هي الهوية الامازيغية والابحاث الجينية تثبت ذلك اللهم نسبة قليلة من العرب.يجب تدريس اللغات الحية للشعب ودعنا من الترهات الخاوية الي لا تفيدنا الا في فهم ما قال قيس لليلى واحكام الحيض والنفاس وعلم المراحيض اما الامازيغية فهي لغة تواصل بامتياز والهوية الحقيقية للمغاربة واتحداك ان تجد مغربيا يتحدث الفصحى في الشارع.

  • hassan
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 09:23

    على سلامتك ياله فهمتي باللي اللغة قضية السيادة الوطنية وماشي غير مجرد وسيلة تواصل هذا اعتراف منك بأن لغة قريش لغة استعمار لانها نسبت ارض شمال افريقيا الى جزيرة العرب واصبح الامازيغي غريب قي ارضه بسبب الايديولوجية القومجية الاقصائية

  • أسكور محند
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:08

    بالنسبة للتعاليق التخريفية التي تقول بأنه كان عليه أن يتكلم باللهجة الامازيغية نقول لهم: مزيان ولكن للأسف لن يفهمه أحد وأنتم تعلمون هذا علم اليقين. والدليل القاطع الدي لا تريد أن تعترف به أيها المعلق التخريفي أنك كتبت تعليقك وتكتبه دائما بالعربية وليس بلهجتك. وأٍذا أردت أن تقدم لنا خيرا وللهجتك خيرا فاكتب تعاليقك بلهجتك وريحنا لاننا حينها لن نفهم ما ستتقيؤه من أحقاد وأمراض وعنصرية متخلفة. الكاتب في هذا الموضوع لا يتحدث عن الأمازيغية (التي نكن لها كل الاحترام والتقدير) فلماذا تقحمون أمراضكم وأحقادكم في كل شيء. انكم بهذا تسيؤون الى لغتنا الامازيغية و الأمازيغ، فنحن الامازيغ بريؤون منكم ومن غبائكم وأحقادكم على العربية التي هي لغة حضارتنا وتراثنا الثقافي شارك اجدادنا في تقعيدها وتطورها. وأولا واخيرا فيجب ان تعلموا ان الكاتب امازيغي وهو من الكتاب الشرفاء المحترمين والمقدرين. وبالمناسبة فالتعليقات التي تكره العربية هي لمعلق واحد مأجور يتنقل بين المواضيع ينسخ تعاليقه عشرات المرات، ظنا منه أنه بدلك سينال من العربية ولكنه لا يشوه الا نفسه.
    كناطح صخرة ليوهنها فلم يضرها فأوهى قرنه الوعل

  • taghat
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:11

    Les tables arc-en-ciel (à accès direct, et qui font parfois plusieurs gigaoctets) permettent de les craquer souvent en moins d'une seconde. Ces tables utilisent des dictionnaires établis après plusieurs jours, mois ou années de calcul. Ceux-ci ne contiennent pas la totalité des clés MD5 possibles, ni ne sont destinés à un cassage par force brute (une empreinte comporte 128 bits, ce qui représente environ 400 sextillions (4.10^{38}) de combinaisons), mais permettent par examen de l'empreinte d'éliminer de très grandes classes de combinaisons à ne pas tester, ce qui accélère la recherche plusieurs milliards de fois. L'efficacité des tables arc-en-ciel diminue si l'empreinte est calculée avec un « sel ».

  • sifao
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:19

    "ما ذلّت لغة شعب إلا ذل ، ولا انحطّت إلا كان أمرها في ذهاب وإدبار" بهذا المعنى انت تريد ان تذلنا حينما تعاتب بن كيران على تجاهلهه للغة الرسمية للبلاد ، اللغة العربية فقط ، رسيمة الامازيغية كانت من اجل سواد عيون المغاربة فقط ، اليست هي ايضا لغة رسمية ؟ ام انها متخلفة ومذلولة ؟ لسانك حين يتكلم بتلقائية يخذلك
    لغة التواصل تفرضها عناصر سياق الكلام ، حتى التحدث بالانجليزية قد لا يجدي نفعا اذا كان المخاطب لا يفهمها ، بن كيران كان يتحدث الى ناس حاضرين ويستمعون اليه
    تصور معي ان تكون المشادات الكلامية في البرلمان باللغة العربية الفصحى ، سيبدو مثل سوق عكاظ ايام زمانه …ولا اعرف كيف سيترجم "نقلبوها ملاوي"
    لكل مقال مقام ، يا سي بوعلي ، مهم جدا ان يتمكن رئيس حكومة من عدة لغات ، سيحتاج اليها جميعا ، السياسة مضيافة .
    قال لك مكاسب ، يتحدث بها الملك مع الوزراء ، ويكتب بها عنواين المكاتب والادارات ، يتصور الناس حدها ومعها …عزة لغة هي ما يثري به اهلها رفوف مكتباتهم من ابداعات فكرية وفنية وعلمية ، غنى اللغة يوازيه غنى الفكر ، عصارة المخ ، وليس جعجعة اعلامية ..

  • dokkali
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:23

    إلى المُتمزغين والمُستعمَرين

    مقال في الصميم، يجب التصدي لكل من يحتقر العربية في دارها٠

    من يخاطبون باللفرنسية؟ ألا يعلمون أن المغاربة أهل البوادي لا يفهمون الفرنسية؟ أو أن الأمر لا يهم جُلّ المغاربة؟

    وعليه عندما يلقي مسؤول مغربي كلمته يجب عليه أن يلقيها بإحدى اللغتين العربية أو الأمازيغية٠

    لا يا معالي رئيس الحكومة.. إنما عزتنا في لغتنا

  • marrueccos
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:27

    قل ظهر الحق وزهق الباطل ؛ إن الباطل كان زهوقا . يسألونك عن العربية ويولون وجوههم عن لغة الأرض الأمازيغية !!!! الأرض المستعمرة بحسب إستدلال " بوعلي " حين يستعير كلام " الرافعي " الذي قال فيه : " من هنا يفرض الأجنبي المستعمر لغته فرضاً على الأمة التي يستعمرها ، ويركبهم بها ، ويشعرهم عظمته فيها " !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • yuba
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:28

    لا فرق بين الفرنسية والعربية في أرض إمازيغن فكلتاهما اجنبيتين!
    واللغة التاريخية اﻵصلية هي اﻷمازيغية،لا أهتم إن كانت لغة ام لهجة ام شيء أخر..بها نحيا وعليها نموت.
    اتفق معك في الفقرة اﻷولى من مقالك!

  • rifi walakin amazighi
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:32

    لو بدلت كلمت ٠عربيه٠ ب ٠ أمازيغيه٠ في هذا لمقال لكان فيه نوع من المنطق. لكن نحن نعيش في العالم المقلوب. الفرنسيه لغت الدوله الفرنسيه لأنها لغت الشعب الفرنسي, و يعتزون بها لأنها تمثل هويتهم و حضارتهم و تاريخهم ووجدانهم وطريقت تفكيرهم وطريقت عيشهم . و هذا لا ينطبق على العربيه الكلاسيكيه في المغرب. كما يقول شيوخ الاهوت ٠ لا تجوز المقارنه مع وجود الفارق٠ , إلّى إذا إستبدلت كلمت ٠عربيه٠ ب ٠ أمازيغيه٠ .

  • بنت خنيفرة
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:34

    و متى كانت اللغة العربية الفصحى لغة ولاد مدينة خنيفرة الامازيغية يا بو علي الخنيفري ؟ حتى تعليمك الابتدائي و الباكالوريا التي حصلت عليها في ثانوية ابو القاسم الزياني بخنيفرة كانت في عهدك مفرنسة و لم تتعرف الى اللغة العربية الفصحى الا في جامعة مولاي اسماعيل بمكناس عندما تخصصت ادب عربي .

    ففي اي حي في مدينة خنيفرة يتحدثون لغتك العربية ؟ في تيعلالين ام في امالو يغربن ام في حي Pam ؟

  • marrueccos
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 10:52

    ألم يحن الوقت لمحاسبة ( عقول ) المشرق في المغرب عن الكوارث التي حلت بأجيال المغرب منذ تعريب التعليم الأساسي والإعدادي والثانوي . ألم يحن الوقت لمحاسبة مدارس تكوين المعلمين والمعلمات التي فتحت أبوابها لإستقبال الفاشلين وتحويلهم ( أطرا تعليمية ) لتخريب عقول النشإ المغربي ؟ إلى متى سيتحمل ٱباء وأولياء التلاميذ ضريبة تخريب عقول أبناءهم ؟ وهذه جريمة عقوبتها يجب أن تدخل التاريخ لتتفادها الأجيال القادمة !!!!!!

  • anti-arabisation
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:09

    الفرنسية على الأقل منصفة للجميع فهي لا عربية ولا أمازيغية .
    لكم لغتكم ولنا لغتنا والمغرب لنا جميعا. اما الأمازيغية الى جانب العربية والا الفرنسية أو الانجليزية .
    ان حضرت العربية فلا مجال لاقصاء أو تجاهل الأمازيغية بعد الآن .

  • berbere
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:31

    الى27
    لن يضر احد لو تعلم او لم يتعلم العرب الامازيغية .
    كما لن ينفعنا بشيء لو تعلمها .
    المهم حنا ولادنا يتعلموها باش الا كبروا ياكبروا بدماغهم ماشي بلسانهم باش يكفروش في دمهم.ماشي لحقاش الشارع والاعلام طغاو على والديه وولا يعرف يسب ويقرى ولا حاجة وتبدلات الهضرة في فمو ويجي يجفف بخوالو وعمامو لحقاش هو تعرب او تفرنس وهما ماقدرش عليهم الله ينسلخوا من محيطهم.

  • Marocain de Taounate
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 11:38

    مقال أكثر من رائع. مقال يشعرك بأن كاتبه مغربي قح، حر وغيور على لغته وثقافته وحضارته ودينه. كل كلمة في هذا المقال هي نداء وتذكير بأن لا تقدم ولا تنمية ولا تحضر بدون الإعتزاز بلغتنا العربية الشامخة ولغاتنا الأمازيغية. مستحيل نبني حضارة بلغة أجنبية ومستحيل نبني جيل صالح بشخصية مغربية قوية وهو يرى من يمثله ويحكمه لا يحترم سيادة اللغة العربية في المناسبات الرسمية وغالباً ما يلوثها بمفردات أجنبية في مناسبات أخرى. هوية الشعب المغربي معروفة ويجب على المسئولين أن يحترموها، فلا يعقل أن نظل نراكم الإهانات والإذلال. أول من يجب عليه احترام الدستور في المسألة اللغوية هم الوزراء ومسيري الشأن العام.

    أما للملحدين الأمازيغ فإني أقول لهم الآتي:

    خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وركب في الإنسان العقل والشهوة؛ فمن غلب عقله شهوته اقترب من الملائكة ومن غلبت شهوته عقله اقترب من البهائم.

  • ايت علي
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 12:30

    مما لا شك فيه ان الاغلبيه الساحقه بالمغرب العربي ناطقون باللغه العربيه وهم جزء لا يتجزىء من الامه العربيه ومن السخافه الدعوه الى تمزيغه خاصه وهي انتماء وهمي لا يمكن ان يجمع حقيقه حتى شلح بريفي فكيف يمكن اعتماده كنتماء جامع للمغرب العربي انه محض هراء ووهم يخدم مشاريع الاستعمار فى بلبله المنطقه ليس الا ولقد انساق عطفيا بعض ابناء الناطقين باللهجات المغاربيه القديمه وراء اكدوبه ما يسمى بالامازغيه لدرجه الحقد والتحامل على الانتماء الحضاري الجامع وكيل الاكاديب والترهات التى لا اساس لها ضد لغه لعبت دورا مهما فى جمع شتات ابناء شمال غرب افرقيا والنهوض بهم من الانتماءات الاضيق الى دنيا ارحب واوسع ارجو النشر ولا للانحياز

  • awal akal afgan
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 13:13

    كفى من الضحك على الذقون هل اللغة العربية لغة مقدسة مثل؟؟هناك كثير من الجهلة يجاهرون بان اللغة العربية أحسن لغة في الوجود و أنها مقدسة أنزلت من السماء حيث انزل بها القران لكن نسوا او تناسوا قبل ينزل القران بهذه اللغة فقد كانت لغة الشعر الفاحش و الغزل و التحرش و لغة الجاهلية فهي مجرد لغة أنتجها البشر كغيرها من اللغات الموجودة و المنقرضة و هناك لغات كثيرة انزل بها الوحي …يتبع

  • babas n simane
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 14:00

    على الأقل أنت تشتكي من رئيس الحكومة لأنه لم يتحدث لغتك العربية (عفوا لغتنا) أما نحن الأمازيغيين فتلك قصة أخرى…اسمح لي أن أقتبس جزء من مقالك و أتصرف فيه لأقول لك…"إن احترام الذات يفترض الاعتزاز بمقوماتها والإيمان الحقيقي بقدرتها على تلبية الحاجيات الظرفية والاستراتيجية. قد نقول مع مالك حداد إن في حناجرنا غصة استعمارية زرعها (العرب)، ونطلب العذر من المتلقي، لكن أن نبرر التخلي عن اللغة الوطنية باسم كرم الضيافة فتلك مصيبة جلى. ولو سرنا مع التبرير حتى نهايته سيأتي يوم نتخلى فيه عن وطننا باسم حسن الاستقبال وشيم الكرم المغربي".

  • massine hadouchi
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 14:02

    اذ كان للسيد ابو علي الحس الوطني فهاذا جميل جيدا ان يدافع المثقف على الغة الاصلية لوطنيه ولاكن دون ان ينزلق في تفهات اديلوجية فبالنسبة للمواطن المغربي الذي يعرفوه التاريخ سوى كان هاذا المواطن يتحدث بلامازيغة الاصلية للوطن او بالعربية اولغات اوخرى المكتسبة فيبفى امازيغيا ولغته هي الامازيغية والمطلوب ان يدافع الثقف المذكور على اللغة الاصلية للمغاربة ليس على اللغة الاصلية لبنكران ووووووو وهاذا يعني قول الحق اريد به باطل ايها الكاتب.

  • haksiral
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 14:14

    المثير للشفقة ان مقولة الرافعي التي بدا بها بوعلي مقاله لا يؤمن بها الا في اطار خدمة مشروعه القومي الاستاصلي….واذا تعلق الا مر بلغة اهل البلد واصالته لا يحبد بوعلي الاشتشهاد بتلك المقولة…

  • sous M.D.
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:17

    إن كان هناك من يجب أن يدافع عن اللغة العربية فهم العرب وفي بلدهم وليس المُعرَّبين بِبَلدِ الأمازيغ.العربية هي التي إستهدفت نفسها بنفسها لأن أُتِيَ بِها وفَرضَها القومجيين العروبيين على الشعوب الغير عربية ولم تشفع لها 1400 سنة من تمجيدها وإحاطتها بالبريق والقداسة.العرب يريدون البدئ بتعريب اللسان لِينْتهُو بتعريب الهوية والأرض.تلك ليست لغتَنا الأم من جهة ومن جهة أخرى هي فقط لغة دِينٍ وشِعرٍ.هذا الإهتمام من جهتكم بلغة العرب أكثر من العرب أنفسهم ليس إلا بدافع الخوف من لغتنا الأم الأمازيغية والتي تستهدفونها مباشرة وعلانية وهي على أرضها ولم تَغْزُو أحدا. أما الطريقة الإديولوجية التظليلية التي تريد إصطياد الأمازيغ فهي خبز ولَبَنُ العرب وهم الأكثر إثقانا في فنون الكذب ,الدسائس و التظليلات حتي أن الكثير من أجدادنا الأمازيغ سقطوا في عَنْكَبوتِكُم فأصبحوا وجبة لكم.لحسن الحظ أن شباب الأمازيغ اليوم بدأ يستفيق من نومه ويدرك أن لغة الأم والهوية الحقيقية هي ركيزة الإستقرار الروحي والوجداني التي منها ينطلق الباقي.

  • awak akal afgan
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:22

    تتمة.. هل الإسلام جزء من الهوية العربية ؟؟؟هناك الكثير من الجهلة ايضا يعتبرون ان الاسلام جزء من الهوية العربية ؟؟ فقط سأكرر ما قاله المفكر و الكاتب السوري الكبير أدونيس حيث قال ان الهوية هي انتاج بشري باستمرار و الدين هو مادة إلهية خالصة فكيف نسطتيع ان إقحام ما هو الهي مقدس بما هو بشري بسيط ينتجه الانسان فقط يمكن اعتبار الاسلام من الهوية الكونيةكم هي نسبة العرب في مجموع مسلمي العالم ؟؟انها نسبة جد صغيرة فاغلبية المسلمين هم عجم فهم من اندونيسيا ,,ايران,, تركيا,, باكستان افغنستان الشيشان ماليزيا الهند السنغال ,,, شمال افريقيا و مصر و الكثير من المناطق ,, دون ان ننسى ان هناك الكثير من العرب الغير المسلمين كمسيح الاردن و لبنان و العراق و فلسطين و سوريا ,, و دون ان نغفل ايضا ان وسط العرب هناك قوميات غير عربية كالاكراد و اليازديين,

  • homme libre
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:24

    أليس لك شغل أخر غير هدا الموضوع؟ العربية , العربية………
    لن تفرض علينا هده اللغة مهما حاولت, لدينا لغتنا ونفتخر بها أيما افتخار وسأعلمها ابنائي. فكما تحب لغتك نحب ايضا لغتنا الى حد الجنون. وعليك ان تستوعب المثل المغربي الدي يقول: كل خنفوس عند مو غزال.
    لقد حاولتم ومازلتم تحاولون فرض هد اللغة علينا بكل الوسائل, ولن تفلحوا في دلك لان الامازيغ واعون بداتهم, وهدا الوعي المتزايد الدي يكتسح المغرب هو الدي أصابك وامثالك من القومجيين بالهوس والسعر.
    لغتك ميتة اكلينيكيا والدين هو الدي ابقاها على قيد الحياة ولكن في غرفة الانعاش.
    لغتك تصلح فقط لتلقين نواقض الوضوء واحكام النكاح.
    انشري يا هسبريس من فضلك.

  • amazighe moslim
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:47

    و عباد الله له الحق ان يتحذث باي لغة ا حب شر يطة ا ن يفهمه الجميع وان كان العكس يجب الترجمة فقط ولا دعي لكثرة الاتقادات بدون فاءدة

  • homme libre
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 17:52

    أليس لك شغل أخر غير هدا الموضوع؟ العربية , العربية………
    لن تفرض علينا هده اللغة مهما حاولت, لدينا لغتنا ونفتخر بها أيما افتخار . فكما تحب لغتك نحب ايضا لغتنا الى حد الجنون. وعليك ان تستوعب المثل المغربي الدي يقول: كل خنفوس عند مو غزال.
    لقد حاولتم ومازلتم تحاولون فرض هد اللغة علينا بكل الوسائل, ولن تفلحوا في دلك لان الامازيغ واعون بداتهم, وهدا الوعي المتزايد الدي يكتسح المغرب هو الدي أصابك وامثالك من القومجيين بالهوس والسعر.
    لغتك ميتة اكلينيكيا والدين هو الدي ابقاها على قيد الحياة ولكن في غرفة الانعاش.
    لغتك تصلح فقط لتلقين نواقض الوضوء واحكام النكاح.

  • حكيم1250
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 18:11

    ا لاستاذ بوعلي يظن انه يتكلم اللغة العربية الفصحى

    هل لو اتينا بامرؤ القيس هل سيفهم عربيتك ايها الاعجمي!

    انتم تلتصقون بالعربية كالقراد المغرب يرفضكم والشرق يلفظكم .

  • homme libre
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 18:37

    أليس لك شغل أخر غير هدا الموضوع؟ العربية , العربية………
    لن تفرض علينا هده اللغة مهما حاولت, لدينا لغتنا ونفتخر بها أيما افتخار . فكما تحب لغتك نحب ايضا لغتنا الى حد الجنون. وعليك ان تستوعب المثل المغربي الدي يقول: كل خنفوس عند مو غزال.
    لقد حاولتم ومازلتم تحاولون فرض هد اللغة علينا بكل الوسائل, ولن تفلحوا في دلك لان الامازيغ واعون بداتهم, وهدا الوعي المتزايد الدي يكتسح المغرب هو الدي أصابك وامثالك من القومجيين بالهوس والسعر.
    لغتك ميتة اكلينيكيا والدين هو الدي ابقاها على قيد الحياة ولكن في غرفة الانعاش.
    لغتك تصلح فقط لتلقين نواقض الوضوء واحكام النكاح.
    انشري يا هسبريس من فضلك.

  • خبراثور
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 19:56

    ا لى 25

    ورقة الضو بالفرنسية

    ورقة الماء بالفرنسية

    ورقة الضريبة بالفرنسية

    ورقة التلفون بالفرنسية

    البروسيات بالفرنسية

    ورقة الكار بالفرنسية

    ورقة الترام بالفرنسية

    الشهور بالفرنسية

    الشواهد كلها بالفرنسية

    شهادة وحدة بالعربية هي شهادة الوفاة .

    نزيدك ولا بركا عليك.

  • متتبع ومصلح
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 20:01

    لا علاقة لك بماهو اكاديمي التي تتغنى بها
    فانت تقول بان عزتنا في لغتنا ولكن سبق لك ان اتهمت من ناضل من اجل عزته اي الامازيغية بجميع اصناف الاتهامات مثل التطرف والعمالة و و و
    بمعنى تفتقد الى الموضوعية اساس البحث الاكاديمي
    كما انك لا تعرف حتى ما يتكلمه المغاربة انطلاقا من الواقع وليس الايديولوجيا
    واتحداك ان تجيب اعتمادا على ماهو اكاديمي
    واين كنت عندما منعت الامازيغية داخل البرلمان ايها الاكاديمي

  • الدكتور محمد حنداين
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 20:09

    ما قاله بوعلي صحيح بالنسبة للشعب العربي ادا فقد اي شعب لغته انمحى واصبح خادم اسياده. ادا كنت ديموقراطيا وعلميا ادعوك الى قول نفس الشيء ونفس الخطاب بتغيير اللغة العربية باللغة الامازيغية وتوجه دالك الى الشعب الامازيغي. فالامازيغ يقولون نفس الشيء ادا فقدوا لغتهم انمحوا فانادي سي بوعلي لتخصيص مقالة حول الامازيغية. فهي ايضا لغة رسمية للمغرب ادا لم تلب النداء فكلامك ساقط وايديولوجي وعرقي اما انا ساقول نفس الشيء عن الشعب العربي ادا فقدوا لغتهم فقدوا. فايها العرب تشبتوا بلغتكم ودافعوا عنها ويا ايها الشعب الامازيغي اياك ان تظن انك اوصلت لغتك الى بر الامان فالنضال والنضال فان تقول انك لست عربيا ليس جريمة ولكن ان يجرمك الاخر لانك تدافع عن لغتك تلك هي ام الجرائم.

  • حقيقة المرء
    الثلاثاء 18 فبراير 2014 - 22:52

    الاستاذ أبو علي في مقاله هذا يعيب عن رئيس الحكومة افتتاحه المعرض الدولي للكتاب باللغة الفرنسية باعتباره لغة أجنبية,جميل جدا ونشاطرك الرأي في هذه,أماعيبك على بنكران أيضا عدم افتتاحه المعرض باللغة العربية وحدها في اجحاف واهضار لمعظم المغاربة , ومن هنا أستغرب على الاستاذ الكريم لماذا لا يعيب على بنكران عدم تحدثه باللغة الامازيغية باعتبارها لغة المغاربة , والمغاربة كماهو معلوم يتكونون من امازيغ وعرب.
    علاوة على أن سي ابو علي أيضا يعد من بين الذين اسسوا الرابطة للدفاع عن اللغة الامازيغية .
    من باب الانصاف أن يتحدث رئيس الحكومة اللغتين الامازيغية والعربية.

  • رضا
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 00:28

    أنا من طنجة و لا أتكلم الأمازيغية
    و المغرب مقسم بين لغتين العربية و اللهجات الأمازيغية
    الحل هو الجهوية الموسعة
    صحيح أننا أمازيغ لكن هل أمازيغة المختبرات لغتنا الأم أم لغة الريف أم لغة سوس
    المغرب مثله مثل إيران بلد مكون من شعوب إيرانية كردية لورستانية فارسية أزرية ….
    فالسوسي ليس الريفي و لو أنهم ينتمون للأمازيغية
    فالحل ليس لغة ملغمة غير مفهومة ليست أصلية لأحد
    الحل كما في بلجيكا
    إقليم الريف ينطق بالريفية
    إقليم سوس بالسوسية
    الأطلس بالأطلسية و الصلاة على النبي
    و العربية الموحدون لدخولها و هم أمازيغ تينمل و المغرب عمرو حكموه العرب دازو نيشان نسبانيا يا حبيبي و بغاو فرانسا

    إدن ملي لغة الشمال و الساحل الأطلسي مشاة جاة لغة الدين مكتوبة ماشي لهجة جبتو حروفها من الجزاير راها ماجا من الفينيقية زاعما الأمازيغ إختارعو الأبجدية و را أوروبا داتها من الفينيقيين مالكوم شنو سحابليكوم

    الحل المنطقي هو المناطق على حساب لغتها الريف يقرا بالريفية و سوس بالسوسية و الأطلس بالشلحة إلا بغيتو لغتكم تبقا أما الأمازيغية را غي كزرفوكم و فالآخر تاواحد مايقبلها باش كلشي يهدر الفرنسية و لا الإنجليزية كما عوازا.

  • ZEAKARIA
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 02:21

    le Maroc est un pays bel et bien Arabe
    tout le prouve
    n'en déplaise au mécréants
    et c'est a ce titre qu'il est reconnu par toutes les nations
    il est membre fondateur de la ligue Arabe
    la langue officiel du pays est la langue Arabe
    la religion Musulmane, c'est le Coran, il est en langue Arabe
    alors qui 'est l'invité

    votre pseudo langue ne tiendra pas la route tant elle n'a rien de toute langue qui se respecte
    la chute, car il y en aura une sera difficile
    un dizaine d'années dans la vie d'une grande nation Arabe et Musulmane c'est infinitésimale
    autant dire que c'est rien

    je doute fort que les berbères de souche aimeraient avoir une tombe sur la quelle, il est écrit en tifinagh

صوت وصورة
حرفيو الخشب وأضرار الجائحة
الأحد 10 يناير 2021 - 10:25

حرفيو الخشب وأضرار الجائحة

صوت وصورة
بياض الثلج على جبال بني ملال
السبت 9 يناير 2021 - 22:16 1

بياض الثلج على جبال بني ملال

صوت وصورة
الغناء يجمع غيث بالبسطاوي
السبت 9 يناير 2021 - 17:59 1

الغناء يجمع غيث بالبسطاوي

صوت وصورة
مع جزار يهودي في البيضاء
السبت 9 يناير 2021 - 15:18 38

مع جزار يهودي في البيضاء

صوت وصورة
نصائح للتعامل مع سخانات الغاز
السبت 9 يناير 2021 - 12:40 16

نصائح للتعامل مع سخانات الغاز

صوت وصورة
حسنة طمطاوي أمام مرميد
السبت 9 يناير 2021 - 09:39 4

حسنة طمطاوي أمام مرميد