لبريس ينتقد تسليم اسبانيا جثمان آخر ملوك غرناطة بفاس

لبريس ينتقد تسليم اسبانيا جثمان آخر ملوك غرناطة بفاس
الخميس 13 فبراير 2014 - 16:39

انتقد الدكتور محمد نجيب لبريس، رئيس جمعية ذاكرة الأندلسيين، تصريحات كنزة الغالي، مستشارة بالمجلس البلدي لمدينة فاس، لإحدى الجرائد الإسبانية، تقول فيها إن “المعيقات البيروقراطية رُفعت، وأن لا شيء يمنع الإسبانيين من استخراج الملك أبو عبد الله من قبره متى شاءوا”، باعتبار أنه “ليس في البلاد ميزانية كافية، ولا إرادة في التكفل بالمشروع”.

ووصف لبريس، في مقال خص به هسبريس، كلام المستشارة بأنه “خطير ينم عن غياب للحس الوطني وجهل بالمقتضيات الدستورية المغربية الجديدة، واستهتار بالموروث الثقافي للمغرب وتاريخه، وبمواطنيه ممن يحملون في ذواتهم رشفة الارتواء من تاريخ الأندلس” وفق تعبير الكاتب.

على إثر الزيارة التي قام بها وفد من جمعية ذاكرة الأندلسيين إلى مدينة فاس، وزيارة ضريح أبو عبد الله بن الأحمر آخر ملوك غرناطة المسلمة، يوم الثلاثاء 4 أبريل الجاري، وبعد المقال الذي نشره، بعيد ذلك، الدكتور حمزة الكتاني في الجريدة الإلكترونية هيسبريس مخبرا بالحالة القذرة التي يوجد عليها ضريح هذا الملك، نشرت جريدة “إيديال” الغرناطية في إصدارها الإلكتروني ليوم الاثنين 10 فبراير الجاري، تعليقا في الموضوع وضمنته فقرة من استجواب مع السيدة كنزة الغالي، مستشارة بالمجلس البلدي لمدينة فاس جاء فيه باللغة الإسبانية :

Kenza al Ghali, asesora del Alcalde de Fez, aseguró a Efe que las trabas burocráticas han desaparecido “y los españoles pueden venir en cuanto quieran” a a Boabdil desenterrar.
¿Y por qué no lo hacen los marroquíes? Al Ghali responde que en Marruecos “desgraciadamente no hay dinero para esos proyectos. ¿Quién podría asumir ese proyecto? No hay presupuesto ni voluntad”, se lamenta.

حيث تخبر السيدة المستشارة بالعربية سائلها، في موضوع دفين الضريح، ” أن المعيقات البيروقراطية رفعت، وأن لا شيء يمنع الإسبانيين من استخراج أبو عبد الله من قبره متى شاءوا، وتعرب عن أسفها أن ليس بالبلاد ميزانية كافية، ولا إرادة ولا من يرغب في التكفل بالمشروع”.

هذا التصريح، أقل ما يقال عنه، إنه خطير وبذيء، فهو ينم عن غياب تام للحس الوطني وروح المسؤولية لدى صاحبته. وفيه تحقير وتقزيم للقدرات والكفايات العلمية المغربية المتخصصة. وفيه جهل بالمقتضيات الدستورية المغربية الجديدة، وبدور المجالس البلدية ومسؤوليتها في العناية بنظافة المرافق العمومية، حتى الثقافية والتاريخية منها، وفيه سطو على الصلاحيات القانونية للمؤسسة القضائية. كما أن هذا التصريح يعري القصور المعرفي لدى السيدة كنزة الغالي واستهتارها المخجل بالموروث الثقافي للمغرب وتاريخه، وبمواطنيها ممن يحملون في ذواتهم رشفة الارتواء من تاريخ الأندلس وإرثه الحضاري الإسلامي.

فالأكيد أولا أن المستشارة، من خلال تصريحها، تجهل بُـعد الإرادة الملكية السامية المؤسسة على الإدراك الصائب والصحيح لدى جلالة الملك محمد السادس بمكونات شعبه، واللتان تبلورتا في تصدير دستور 2011 بديباجة تقر بأن للهوية المغربية مكونات وروافد متعددة، من بينها الرافد الأندلسي. والأكيد كذلك أن هذه المستشارة لا تدرك أن الهوية المغربية ليست منحصرة في ذوات المواطنين فقط، بل تنسحب كذلك على الثقافة والتاريخ والحضارة المغربية. وهي لكل هذا لا تدرك قطعا أن ضريح أبو عبد الله بن الأحمر هو جزء ليس فقط من تاريخ الأندلسيين بل من تاريخ كل المغاربة، بأمازيغهم وعربهم وعبرييهم وصحراوييهم. أما أن تسمح لنفسها بالترخيص للإسبانيين باستخراج جثة الدفين من قبره واستلامها فهو سطو على سلطة من يعود إليه قانونيا حق ومسؤولية إصدار هذا النوع من التراخيص، وأعني بالأمر السلطة القضائية و رئيس الدولة المغربية جلالة الملك محمد السادس أولا وأخيرا.

لقد كان الأولى بالسيدة المستشارة، أمام اهتمام شريحة من مواطنيها واهتمام الصحافة الأندلسية بالمسألة، أن تفطن لضعف علمها وإحاطتها بالقضية الأندلسية، فتسائل نفسها عن سر كل هذا الاهتمام بدفين مصلى فاس. إذ لو أنها فعلت لأدركت أن هذا الأخير جزء عضوي من ذاكرة إنسانية تجمع المغاربة والإسبانيين على قدر المساواة، تتمثل في حضارة مازالت معالمها شامخة حتى اليوم، يفخر بها كل المسلمين والإسبانيين. وهي ذاكرة مواطنين مسلمين دافعوا عن أرضهم مدة قرنين كاملين في حمإ الهجمة الصليبية، وذاكرة شريحة من المسلمين المطرودين من وطنهم والذبن صاروا مواطنين مغاربة، ساهموا بعملهم وجهادهم وبما حملوه من ثقافتهم،في صنع التاريخ المغربي الحديث، وتشكيل ثقافته.

كما أن الأولى بالسيدة كنزة الغالي، وهي المستشارة بالمجلس البلدي لمدينة فاس، أن تنكب على العناية بنظافة هذا الموقع التاريخي المنبث وسط مصلى المسلمين، وحفظه من القاذورات وحراسته من المتسكعين الذين يتخذونه بؤرة للفساد والفجور والمسخ وقلة الدين. أما ادعاءها انعدام الموارد المالية، فأمر مردود كلا وتفصيلا. إذ لو اقترحت سيادتها “المحترمة” التقليص من ميزانية الوقود المستهلك بالجماعة المحلية بنسبة العشر، لكان ذلك كافيا لتغطية مصاريف الصيانة وإعادة الاعتبار لهذا الموقع التاريخي.

ويليق القول، في نهاية الأمر، إن مسؤولية العناية بهذا الموقع التاريخي تعود بالضرورة، لحمولته الثقافية، إلى وزارة الثقافة. كما تعود في نفس الوقت إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، اعتبارا لوجوده وسط مصلى المسلمين. ولا حول ولا قوة إلا بالله، هو نعم المولى ونعم النصير.

* رئيس جمعية ذاكرة الأندلسيين

‫تعليقات الزوار

21
  • marocain
    الخميس 13 فبراير 2014 - 18:13

    لا يتم رعاية الاحياء و حمايتهم في فاس شباط.. فما بالك بالاموات يا استاذ.

  • Hassane
    الخميس 13 فبراير 2014 - 18:15

    C'est trop grave . Pourquoi les espagnols ne viennent pas a ne prendre du Maroc aussi . et restera Kenza et le roi

  • غرناطة
    الخميس 13 فبراير 2014 - 19:02

    هذه المرأة يجب أن تحاسب لإهمال القبر الذي أصبح مزبلة ولاستهتارها بموروثنا الأندلسي الذي هو جزء من مغربيتنا. يلزمها أن تقرأ مادة التاريخ علها تستيقظ فيها الروح الوطنية.

  • أبو عبد الله الصغير(Toledo)
    الخميس 13 فبراير 2014 - 19:35

    إذا أسندت الأمور لغير أهلها فانتظر الساعة
    هذه المستشارة من اعطها الحق أن تقول هذا الكلام على أن المغرب ليس له ميزانية؟؟؟!!!!
    هل تعلمين سيدتي المستشارة؟؟؟ أن في مدينة طوليدو( طليطلة )بأسبانيا في متحف العسكري هناك سواح يزورون المتحف لرؤية لباس أو جلابية ابوعبدالله الصغير وحذائه كذلك سيفه؛ كيف يعقل أن لا نستفيد سياحيا من ضريح آبوعبد الله الصغير! كمنتوج ثقافي اندلسي مغربي لإعادة الاعتبار للملك لأنه جنب أهل غرناطة الحرب لأن آنذاك لم تكن موازن المعركة في صالح مسلمين غرناطة، إضافة أن الملك المسيحي لم يوفي بالاتفاقية وخان بالمسلمين؛ واقول إياكم و تسليم جثمان أبو عبد الله الصغير؛ سبحان الله! هناك عدة إهمال في مدينة فاس لقبور بعض الاندلسيين المسلمين مثل لسان الدين ابن الخطبب؛ لو كان مدفن يهودي سفاردي لقامت القيامة؛ واستقالة المستشارة لجهلها بالموضوع؛ هذا ما يعجبني في اليهود يدافعون عن موتاهم ولو تحت الثرى!!!! فلماذا نحن المسلمين؟؟؟؟؟

  • ana
    الخميس 13 فبراير 2014 - 19:43

    Nous ne savons meme pas prendre doin des vivants et encore moins de nos morts.
    Regarfez l etat des tombes de nos anciens rois les trois ou quatre tombes qui existent dans quel etat
    elles sont…youssef ibn tachfine…
    Les espagnols sauront prendre soin de lui mieux que les arabes

  • ikare
    الخميس 13 فبراير 2014 - 20:16

    salam walikom
    il ne peut s'agir que d'une supercherie calquée par un petit pourboire certainement promis par les éspagnol.personne ne sait ou Abou abdellah le dernier monarque de grenade fut enterré ,certain disent dans le sud de granada d'autre disent Tlemcen et madame pretend Fez.les espagnols savent ce qu'ils font car le fait d'avoir un semblant de tombe d'Aboabdil va leur rapporter des millions d'euros par ans.quant à notre chere madame elle va se contenter d'etre inviter dde temps en temps à granada pour admirer ce que les autres font mieux que nous.

    qu'on se le dise..

  • isamine
    الخميس 13 فبراير 2014 - 20:29

    Je remercie infiniment Hespress qui m'a apporté une information d'une grande importance . Jamais et à aucun moment j'ai eu connaissance que ce monument abrite un Roi de l'Andalousie . Il n y a ni cataflac ni plaque pour l'identifier . J'habite à 500 mètres et quand j'ai quitté Fes il y a 40 ans ce mosolé était en parfait état . Dommage ! Ni l'état administrateur ni le citoyen administré n'ont le moindre sentiment envers les sépultures de nos morts et encore moins envers nos vivants . S'il était enterré en Espagne, jamais les ivrognes n'auraient profané sa tombe . Honte à nous et merci Hespress .

  • يوسف بن تاشفين
    الخميس 13 فبراير 2014 - 20:33

    لما الاهتمام بقبور ملوك خونة باعوا بلاد الاندلس لملوك الفرنجة.
    الاجدر بكم الاهتمام بضريحي أنا يوسف بن تاشفين وترميمه.
    أنا يوسف بن تاشفين صاحب أشهر معركة هزم فيها ملوك الاسبان.
    اسألوني أنا عن هؤلاء الذين تسمونهم ملوك الاندلس. انهم جماعة من الخونة عاشوا حياة كلها مجون وخيانة لبعضهم البعض .

  • بن قبو
    الخميس 13 فبراير 2014 - 22:55

    تصعيد خطير في فاس قد يسقط العمادة عن حزب الاستقلال والاطاحة برموز الكارييريزم .
    فهل سيستجيب بني وطاس لطموح بني مرين؟

  • Imane
    الخميس 13 فبراير 2014 - 22:59

    Comment peut on intégrer cette association?
    Merci par avance

  • Magharibi
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:30

    Que peut-on attendre de conseillers municipaux ignards et incultes qui ont pris le destin du Maroc en hotage? Cette femme "conseillere" est sans doute une "groupie" de Chabat et ne connais rien a l'histoire de "son pays" elle ne pense qu'a se remplir les poches aux depends des morts apres avoir plume les vivants de Fes! Elle devrait se demander, si elle a un peu de jugeotte, pourquoi ce soudain interet des espagnols pour le passe andaloux. Les espagnols, qui devraient redonner la nationalite espagnole aux descendants des andaloux musulmans a l'instar de ce qu'ils fonts pour les juifs andaloux, veulent prendre les restes d'un roi mort il ya des siecles et qui a ete chasse de son pays par les croises (Ferdinand et Isabelle). Les espagnols refusent d'octroyer les visas d'etudes ou de tourisme aux memes citoyens de cette femme qui portent les noms andaloux comme "Andaloussi, Gharnati, Qortobi, etc…" Ah si tous les marocains connaissaient leurs histoire avec les espagnols et les portugais

  • مغربية امازعربية
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 07:04

    الى صاحب التعليق رقم8 الدي اعطى نفسه الحق في انتحال اسم يوسف بن تاشفين و خول لنفسه صلاحية الكلام باسمه ,ان مجرد هدا العمل ينم عن جهلك المطبق بتاريخ الاندلس و تاريخ المغرب على حد سواء , فمن علمك ايها الالمعي الثاقب الدكاء ان ملوك الاندلس خونة باعوا الاندلس للنصارى ؟ تصور نفسك و قد احاط بك الصليبيون من كل جانب يبغون سفك دمك و معهم كل الرعاع الدين استقدموهم من كل بلاد النصارى في اوربا الصليبية مادا كنت فاعلا ؟ لو عرفت تاريخ الاندلس و خصوصا فترة سقوط مدنه تباعا و ما حاق بالمسلمين حينداك لما قلت هدا القول , ولكن من فيه الفز كما نقول بدارجتنا دائما يقفز و يتصيد كل فرصة لينفث سمه فيمن حوله , هل رايت ما يحدث في بلادنا اليوم -ونبقى في حدودنا الجغرافية -و ما يحاك ضد وحدثنا و ديننا و لغتنا من دسائس؟ هو بالضبط ما حصل بالاندلس ابان النكبة ,اد قام اصحاب النوايا السيئة بنشر بدور الفتنة و التشتيت بهدف اضعاف كل مكونات الاندلسيين ملوكا و شعبا حتي يستطيعوا التمكن منهم و التنكيل بالامة الاسلامية بالاندلس شاهرين سلاح -فرق تسد- و قد بلغواماربهم و حققواهدفهم و ان لم ننتبه لما يحاك حولنا من دسائس دهبت ريحنا

  • samir
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 09:49

    الى صاحب التعليق 8 حرام عليك ان تتهم الرجل بالخيانة فالاندس كانت قد فقدت قبل هذا الملك ولم تعد سقوط غرناطة الا مسالة وقت ويحسب لهذا الملك انه اخر ملك سلم غرناطة ودافع عنها حتى الرمق الاخير وغادرها حقنا لدماء المسلمين وهو يبكي بحرقة
    حسب رايي فليسلموا رفاته لاسبانيا على الاقل سيدفن في مكان يليق به وليس داخل مزبلة

  • غرناطة
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 10:29

    يجب الاهتمام بكل المواقع الأثرية والأضرحة لأنها تعكس ثقافة الدولة وتاريخها
    افضل قائد اسلامي بعد طارق ابن زياد هو القائد يوسف ابن تاشفين الدي انقد الاندلس من السقوط وهزم ألفونسو السادس شر هزيمة على عكس محمد ابن الاحمر الدي باع غرناطة وقالت له امه ابكي مثل النساء ملكا مضاع لم تحافظ عليه مثل الرجال

  • rafik
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 12:00

    للاسف لا توجد اي حماية لماتر التاريخية انضرو لوليلي والله لتاسفت لها وهناك العديد من الماتر اصبحت مزبلة

  • rachid tanger
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 12:43

    احد القادة العسكريين لابي عبد الله الصغير قال له: يجب ان نقاتل حتي الشهادة في سبيل الله.ولكن الامير رفض ذالك وفضل الاستسلام مع العلم ان اسوار غرناطة كانت منيعةويوجد بها ماء وزاد وفير.

  • Aicha
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 13:18

    c'est trop GRAVE, je n'arrive pas à croire ce que je lis!!!!! Cette kenza veut OFFRIR le DERNIER ROI ANDALOUS aux espagnoles qui ont tué et chassé des MILLIERS d'andalous y compris ce MEME ROI!!!! sans oublier que l'histoire d'Andalousie est également une partie importante de l'HISTOIRE DU MAROC!!!! J'en reviens pas!!!! Cette femme doit être poursuivie en justice. S'il vous plait Hespress, faites un interview avec elle. Quant aux ministeres de tourisme, culture, awkafs, ils doivent bouger un peu et s'occuper de cette tombe et d'en faire meme un investissement car rien avec elle nous attirerons des millions de touristes : NOSTALGIE OBLIGE, ya zaman alwasli bil andaloussi

  • المقدم
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 15:09

    تتكلم المستشارة عن الميزانية وكأنها ستحفر نفق يربط بين ضفتي المتوسط. الامر لا يعدو من تنضيف وتسييج للمكان. كان حري بها أن تطلب يد المساعدة من الإسبان كوزارة الثقافة وبلدية غرناطة والجمعيات التي تهتم بالتراث والموروث الثقافي الأندلسي.

  • بنحمو
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 23:12

    المسألة أخطر من ذلك. متى كان المسلمون يهتمون بأمواتهم. لقد تربينا على التعجيل بدفن الميت ثم الإنسحاب من المقبرة و تركها لأناس همهم الوحيد هو الإسترزاق . ثم جاءتنا موجة جديدة من الإسلاميين الذين يحرمون زيارة القبور و الأضرحة و الزوايا. بل ذهب بعضهم إلى الأمر بتهديم الأضرحة لأنها كفر.
    لو كان المسلمون يهتمون بقبور من تركوا بصمة في تاريخ الأمة لكنا عرفنا أين دفن طارق بن زياد و لكنا إعتنينا بقبر يوسف بن تاشفين أو القاضي عياض…نحن أمة لا تهتم إلا بالمنقول .بل حتى آثاراتنا لا نعطيها قيمتها التاريخية,و بعد السرقة و النهب ننساها إلى أن تسير ترابا. حتى و لو رجعنا إلى عهد قريب و فكرنا في المباني التي كانت بحوزة قياد القبائل سنجدها عبارة عن ركام بعد أن كانت تشبه في زخرفتها ما يوجد الآن بكثير من القصور القديمة بمراكش أو فاس.
    لا سيدي المشكل ليس مشكل مال, بل مشكل عقليات. نحن نعيش الحاضر فقط, لا يهمنا الماضي إلا في بعض المناسبات للإفتخار, ولا المستقبل, علمه عند الله, هكذا بنيت عقلية المسلم.
    لو لم تكن الكعبة الشريفة تجني أموالا لأصحابها لما وجدت اليوم, وأستغر الله على كلامي هذا, لكن واقع حالنا مر.

  • anas
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 23:42

    اي مستشارة هذه حتما اصبحت ترى انه كل شئ يباع عار يا سيدتي يعهل ايك الشعب تقثه في موروثهم الثقافي وتاريخي الذي لا يقدر بثمن وكجزء من هويتنا و عظمة ارث هذه البلاد التي نحبا شخصيا ان كنت مكانك حتما كنت ساشكل من هذا المكان مفخرة و مزار يشرف و ينزه ايضا و به يا استاذتي المحترمة كل المرافق الضرورية واضح غيرتك وحبك لبلاك منصبك يخول لك تدبير الموارد المالية عن طريق اشهار ,تبرعات, هبات او حتى برنامج تلفزي تحسيسي لاجل مشروع اعادة تاهيل الموقع .مثل هذه الخدمات هو ما نحتاجه افكار تبني يا مستشارة. وان جاءوا مسؤلون اسبان لانهم راهنوا على صيانة و تاهيل جل لمواقع التاريخي فلا نستغرب ان تستقطب اسبانيا خلال2013 62 مليون سائح بوافوا و صح ليهم.فكوني سيدتي متميز و لا تقولي عجزنا و ساهمي في الرقي بالمواقع التاريخية .

  • WAF
    الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 18:39

    d apres ce que je c ya des familles maocaines qui portent le nom de bel ahmer et d apres ce qu on me racontaient cette famille etait une famille noble pourquoi ne pas leurs demande de renover la tombe si il est leur premier pere parcequ il leurs apartient avant tout

صوت وصورة
الدرك يغرق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36

الدرك يغرق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 4

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 4

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 8

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال