لجنة "آيت الجيد" تمضي في تدويل "الاغتيال" لـ"قهر" الحكومة

لجنة "آيت الجيد" تمضي في تدويل "الاغتيال" لـ"قهر" الحكومة
الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:00

هاجم ناشطون وحقوقيون، ينضوون تحت اسم “اللجنة الوطنية لمتابعة قضية اغتيال الشهيد آيت الجيد بنعيسى”، الحكومة وحزب العدالة والتنمية القائد لإئتلافها، باتهامها بعدم الالتزام “بقواعد المحاكمة العادلة” في قضية مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد عام 1993، كما في مقتل الطالب الإسلامي عبد الرحيم الحسناوي، أبريل المنصرم داخل جامعة فاس ذاتها، بدعوتها إلى “عدم تغليب طرف سياسي على آخر دون حق”.

وتتجه اللجنة المذكورة إلى تدويل مقتل بنعيسى، حيث أعلنت، في ندوة صحفية نظمت مساء الخميس بالرباط، عن تنظيم لقاء دولي، ذي طابع سياسي وحقوقي، في 21 يونيو الجاري بطنجة، تحت شعار “آيت الجيد قضية شعب”، وذلك بحضور هيئات حقوقية من أوروبا وأمريكا اللاتينية، على حد إعلانها.

وقالت اللجنة إن “تدويل” القضية يأتي من أجل “قهر” الحكومة، خاصة الحزب الحاكم، مشيرة في المقابل أنها “تتلقى تهديدات من الأمين العام للحزب، عبد الإله بنكيران”، فيما أضافت أنه “نسي منصبه كرئيس حكومة ومسؤول عن حريات وحقوق كافة الشعب المغربي، وليس محاميا لصحبه في قيادة الحزب”، في إشارة واضحة إلى عبد الحالي حامي الدين، الذي تتهمه اللجنة بالضلوع المباشر في مقتل آيت الجيد بنعيسى.

كما أوضحت اللجنة أنها بصدد الإعلان عن تأسيس مؤسسة تعنى بمناهضة الاغتيال السياسي، وتحمل اسم بنعيسى آيت الجيد، ستقوم بمهام الحد من مظاهر الاغتيال ذي طابع سياسي والتوثيق ودراسة الظاهرة، و”تحصين المجتمع من تحوير مضامين الاغتيالات السياسية والجدال في شرعية ارتكابها ومرتكبيها”، على حد قولها.

وتطالب اللجنة المذكورة بإعادة فتح تحقيق قضائي، خاصة بعد إدانة عضو جماعة العدل والإحسان عمر محب في القضية، من أجل “ملامسة الحقيقة والكشف عن المشتبه فيهم آخرين، ممن سبق أن مروا أمام القضاء أو من هم موضوع دورية بحث”.

ولا تزال عائلة الطالب اليساري محمد أيت الجيد، الملقب بـ”بنعيسى”، ومعها بعض الحقوقيين، تتهم حامي الدين بالتورط في مقتل ابنها في 25 فبراير عام 1993 بمحيط جامعة فاس، إلا أن القيادي الإسلامي يعتبر الأمر “حملة تشهيرية” ضده، يقودها خصوم سياسيون للزج باسمه في القضية والإساءة إليه وإلى حزبه، خاصة وأنه سبق وأُدين بسنتين من السجن النافذ في القضية ذاتها، إلى أن اعتبرت هيئة الانصاف والمصالحة في وثيقة رسمية لها أن اعتقاله كان اعتقالا تعسفيا وأن محاكمته تبعا لذلك لم تكن عادلة.

وعلاقة بمقتل الطالب الحسناوي، المنتمي لمنظمة التجديد الطلابي القريب من “العدالة والتنمية”، في 25 أبريل المنصرم بجامعة ظهر المهراز بفاس، قالت اللجنة إن الحادث جاء “في سياق أحداث داخل الجامعة بين فصيلين سياسيين متناقضين في تصوراتهما نتيجة عزم الفصيل الإسلامي تنظيم ندوة مؤطرة من طرف عبد العالي حامي الدين أحد المتورطين في اغتيال آيت الجيد بنعيسى..”.

وأضافت اللجنة أن الندوة، التي كانت ستنظم حول الحوار بين الإسلاميين واليسار، جاءت “كرد فعل مدروس على تنظيم ندوة وطنية من طرف عائلة آيت الجيد في مارس الماضي وتشكيل لجنة وطنية لمتابعة قضيته”، على أن ما أسمته “الخروج” شكل “استفزازا للفصيل اليساري الذي رفض الندوة”، على حد تعبيرها.

‫تعليقات الزوار

45
  • الجوهري
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:12

    عيب ان تتاجر اسرة سياسيا بدم ابنها

  • جواددد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:20

    منذ 1993 والقضية مغمورة كما ان القضاء قال كلمته في هذه النازلة وبعد مرور 20 سنة تم اخراج القضية من جديد والتي جاءت متزامنة من حكومة السيد بن كيران اذن هذا يعني انكم تريدون خلق اسم جديد تهددون به خصومكم السياسيين على غرار قضية عمر بنجلون وما الفائدة من تدويل هذه القضية التي تتاجرون بها على حساب عائلة الضحية انها قضيتكم انتم وليست قضية شعب كما تزعمون

  • maf9ouss
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:23

    لا تعبثوا بمصير البلد وسمعته مقابل اهداف سياسوية رخيصة .فانتم حصان طروادة الذي تستعمله الجمعيات والمنظمات الخارجية المتخصصة في مهاجمة المغرب وتتغاضى عما يقع من بشاعات تنقلها الفضائيات من بلدان اخرى اسوا منا بكثير كمصر واسرائيل وتيندوف …ولا تظنوا اننا نصدق دموعكم التماسيحية على ايت الجيد والحسناوي رحمهما الله .فكفى متا جرة بارواح ضحايا صراعاتكم انكم تقتلون القتيل وتسيرون في جنازته

  • افﻻطون
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:29

    السلام. للأسف الشديد أصبحنا نرى و نسمع فق محاربة الحكومة قهر الحكومة ادﻻل الحكومة تقطير الشمع للحكومة احراج الحكومة .كانها حكومة المستعمر .الله يهدي الجميع .و السلام

  • ALHAKIME
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:42

    مثل هؤلاء هم من يتسببون في تدني ترتيب المغرب في التقارير الدولية حول الحقوق أو التعليم أو…
    كما لا يخفى على أحد أن حملتهم هذه ساهمت في شحن البعض مما أدى إلى قتل الحسناوي
    من فضلكم حيدوا الجامعة عن كل التجاذبات السياسية

  • rehal
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:53

    يجب أن تنجلي الضبابية عن قضية اغتيال آيت الجيد رحمه الله، وأن يأخذ الجناة الحقيقيون عقابهم حتى يرتاح القتيل في قبره وذويه وأهله في مصابهم الجلل.

  • عبد السلام البقالي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:00

    اتقوا الله في مغربنا ، ولا تنسفوا جهود التنمية والاصلاح ،ولا تخدشوا صورة الوطن وتجلدوه أمام أعين الحاقدين والمتربصين ومقتنصي الفرص للاساءة إلى وطننا وتاريخنا وهويتنا وجغرافيتنا …..
    إذا كنتم تقاومون حكومة بنكيران والعدالة والتنمية وبالتالي تحاربون بكل قواكم حكم الإسلاميين مهما اعتدلوا ومهما اجتهدوا وتعملون على الإطاحة بهم بشتى الوسائل ولو كانت قذرةأو //وهذا هو الأهم //على حساب الوطن …..فلا تنشروا غسيلنا القذر الذي يعود علينا جميعا بالشر والوبال أزاء الدول التي بدأت تجدد ثقتها بنا وتستعيد بناء جسور المصداقية نحونا ….إن الغضب والحقد ليفعلان بصاحبهما ما لايفعل الجاهل بنفيه ….فالرجعى الرجعى ،ولنغلب العقل علىالأهواء والأنانية ، هدانا الله وإياكم إلى كلمة سواء… ولننظر إلى المصلحة العليا لهذا البلد الآمن…..

  • MOMOM
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:01

    C EST BIZARRE JUSQU A MAINTENANT OU ETIEZ VOUS DEPUIS 20 ANS ON APPELLE CA LE SABOTAGE POLITIQUE CES STYLES NE SERRENT A RIEN

  • Kariman
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:02

    كل المجرمين بكل أنواع المجرمين يجب ان ينالوا جزاءهم : القتلة ، المحرضون ، المتسترون
    لماذا يجب عدم محاسبة قتلة ايت الجيد ؛ القتلة ساعتها كانوا مجرد أدوات مرتزقة عند أسيادهم .
    يجب إقفال هذا الملف بمحاكمة كل المتورطين .

  • اكرم سيدي محمد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:05

    اللهم إن هذا منكر ما شأن هذه الحكومة بمن قتل سنة 1993 أليس هذا البحث عن الفتنة بالمجهر حتى يوقضونها من وكرها " الفتنة نائمة ………."عوض البحث عن السبل التي تؤدي حمع الشمل من أجل مصلحة البلد الذي يضرب به المثل في الانسجام والتعايش ولكن بهذه الجتماعات يجرون البلد الى الاقتتال وفرز الامة لطوائف لتتناحر.

  • عاجل
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:15

    على ما اظن هذا عمل المخابرات،لان هذه الاخيرة يهمها شغل الناس بمثل هذه الاحداث،لهذا تم رمي رشيد نيني في السجن في الماضي لانه كان ينبش في ملفات الفساد ،كما استطاع ان يتطرق لملفات خانزة تخص الامن والجيش والمخابرات.

  • محمد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:22

    عاشوا لسنين على بنبركة ثم عمر بنجلون ولان يريدون الصعود الصعود على جتة الجيد وحتى على جتة الحسناوي الدي قتله انصارهم ما هدا الهراء انكم بهدا تسيؤون لبلدكم امام العالم اجمع…

  • العربيمن الدار البيضاء
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:26

    كفاكم هراءا ،ليست المعارضة هي وضع العصا في العجلة، المعارضة هي تلك التي تنتقد النقد البناء وتوجه التوجيه السليم لتتمكن بلادنا من مواجهة التحديات والأساليب الرخيصة التيتواجه بها من طرف خصوم وحدتنا الترابية ، آري وقد يوافقني الرأي الكثير منالمغاربة ان الحكومة الحالية ماضية في الاصلاح والبناء والأمثلة على ذلك كثيرة، عسير ان الذين أحسوا بأنهم تضرروا من هذا الاصلاح الذي قطع عنهم مص البزولة تجندوا لانتقاد الحكومة ، واصبح لا شأن لهم الا انتقادها عبر مختلف وسلئل الاعلام المغربية ،هؤلاء اختارهم الشعب لتولي مسؤوليته فلذلك المعارضة البناءة واجبة والمحاسبة عند انتهاء مدة ت ليهم المسؤولية

  • اﻻنهاك المدروس
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:45

    ان هده التي تطلق على نفسها منضمات ما هي اﻻ مجرد مكاتب للسمسرة ولمن يدفع اكتر وجلها ممول من أعداء الوطن .إننا نعيش اليوم سيناريو محبوك يدفع إلى انهاك المغرب سياسيا واقتصاديا واجتماعيا والدفع به إلى هاوية الحرب اﻻهلية والتي سيكتوي بنارها اﻻخضر واليابس .المغرب أصبح عرضة لكل من هب ودب وأصبح جل هؤﻻء الخونة يشككون في دستوره وقوانينه واداراته وحكومته وحتى في بعض احزابه الوطنية رغم قلتها .فكيف يعقل أن نسمع كل يوم أن مجموعة المعطلين وأصحاب الحشيش واﻻرهابيين والمتليين والخونة يرفعون دعاوي أمام محاكم دولية ؟ هل المغرب ليست لديه محاكم ؟ أم أن ليس له قضاة نزهاء وما اكترهم ؟ من هنا ادعوا القضاء المغربي بالمتابعة القضائية في حق كل من سولت له نفسه اﻻلتجاء إلى غير المحاكم الوطنية ، واﻻ فيصبح الجميع يلتجئ إلى المحاكم الدولية حتى ادا تخاصم جارين . (اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم) (انهم يكيدون كيدا واكيد كيدا .ص)

  • taich
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:49

    عيب كل العيب اتركوهم نيام في قبورهم وذكروهم بخير لماذا تتاجرون بدمائهم في السياسة ايه الاوغاد. ل قد تم اثارة هذا الموضوع ضدا في قضية الحسناوي والله اعلم . يجب على اسر هؤلاء ان تمنع الاتجار بدماء ابنائها سسياسيا

  • امغار
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 12:29

    بن كران لا تهمه تقارير الجمعيات الحقوقية ولو كانت دولية حتى وإن غضبت
    ما يهمه هو تجنب اغضاب البنوك الدولية التي تستعمله كوسيلة لاغراق الشعب المغربي في الديون

  • رفيق سابق.
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 12:37

    منذ متى كانت المنظمات اﻷوروبية و اﻷمريكية أو حتى الوقواقية،تدعوكم لحضور قضاياها أو مساندة ضحاياها….صدق من قال:اصبحت الخيانة وجهة نظر..اين كنتم ابان ثلاث او اربع حكومات سابقة بعد الحادث….ثم لماذا تصفون موت بنعيسى باﻹغتيال،و الحسناوي ب:نتيجة مواجهات بين طرفين؟؟؟!!!!أف لكم و ما تحكمون…الا لعنة الله على الخائنين.

  • علي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 12:48

    مثل هؤلاء يلزمهم السيسي وليس بنكران أين كُنْتُمْ 20 سنة الآن جائتم الصحوة لا افاقكم الله يا عملاء الخارج يجب على الدولة تجريم كل من يلجأ الى المنظمات الخارجية و اعتبارها خيانة عظمى

  • عبد العالي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 12:52

    هؤلاء (الحقوقيون) كعادتهم يريدون الإستقواء بالغرب. فهم لا يهمهم لا ايت الجيد ولا غيره ، يهمهم مصالحهم الشخصية والحزبية. وهدفهم واضح إسقاط هذه الحكومة بكل الوسائل .

  • زرادشت
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:11

    من أراد أن يعمل على فضح اﻻغتيال في المغرب فعليه أن ينطلق من بداية اﻻستقﻻل ﻻ أن يشتغل على قضية واحدة كأننا قبائل وعشائر.فاﻵﻻف قتلت.ونفس الشيئ يقال عن الفساد إما أن نحاسب الجميع أو نعفو ونبدأ بداية ﻻ إفﻻت معها من العقاب.
    أما الصور واﻹنشاء فقد سئم منهما المغاربة ويعرفون أهداف كل تحرك.

  • ماجد يسار
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:14

    يجب أن تظهر الحقيقة كاملة في هذه القضية. و محاكمة من كانوا وراء مقتل آيت الجيد كائنا ما كان. لا يهم الوقت الذي مر بقدر ما يهم محاسبة القتلة…البيجيدي ف كرشها العجينة و يلا كانت متورطة فهذا سيخلصنا منها… گالك هاد الحكومة هدية من الله…كونو تحشموا

  • ولد الشعب
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:14

    أني أقف موقف المستغرب من بعض إذ لم نقل جل التعليقات المخزنية التي تحاول إماطة اللثام عن اغتيالات سياسية كان لها الأثر المباشر في تريخ العنف والتخلف في عالمنا العربي/ الاسلامي عامة والمغربي بصفة خاصة، هذه الاغتيالات التي كانت محبكة غالبا من طرف النظام وأحيانا من أجندته وذيوله،،، والرفيق آيت الجيد واحد من أبناء الشعب الكادح الذي راح ضحية الغدر الضلامي المخزني لا لشيء سوى لمطالب بسيطة عادلة ومشروعة، كيف نفسر الهالة والتزمير والتطبيل الذي قام به بنكيران عند وفاة الحسناوى( العدل والاحسان) والضجة الإعلامية التي حدثت، أولم تمت زبيدة خليفة والمعطي بوملي وغيرهم من المناضلين الشرفاء؟، لماذا لم يعرهم أحد أي إهتمام،، لأنهم ذلك الآخر، الآخر المخالف لي الذي يهدنني باستمرار، ذلك الجحيم بالتعبير السارتري، يجب أن تفتح ملفات جميع الشهداء الذي اغتالتهم أيادي الغدر ويحب أن تعرض في محاكم دولية ويجب أن تتم المحاسبة والعقاب ، لكن هذا لن يتأتي بطبيعة الحال ألا إذا كنا في دولة ديموقراطية تعترف بالآخر وبحق الأقليات مهما كان انتمائها ، وما دما في دولة لا دموقراطية لا شعبية لا وطنية فهذا الأمر يبدو مستحيلا.

  • fou kim
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:22

    Ou vous étiez vous ces 20 ans autre fois c'était une femme qui parlais aussi d'une affaire de 20 ans.
    A vrais dire ou vous voulez revenir laissons les gents travailler.
    Moi je n'ai jamais participer aux élections mais cette fois ci je participerai et je voterai PJD

  • ملاحظ
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:35

    منتهى وقمة النفاق استعمال الاموات واسر هم في قضايا انتهازوية حتى لقبوهم بالشهداء وكانهم شاركوا في غزوة بدر من هدا الدي يصدقكم

  • تعرافتي محمد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:13

    صراحة عشت في إيطار النضال الديموقراطي تلك التجربة ، تجربة القاعديين التقدميين ، بداية التسعينيات وسيظل صوتي يصدح بأن لولا هذه التجربة لتخونجة نصف المجتمع المغربي ، ولأصبحنا الأن نحصي الموتى بعد الخريف العربي.. آغتيال بن عيسى آغتيال سياسي ، مدبر له أطرافه وأهدافه .. وببساطة شديدة ما نصبوا إليه هو كشف الحقيقة كاملة غير منقوصة حتى ترتاح روح الشهيد ويرتاح رفاقه اللذين تقاسموا معه الرغيف والتجربة والحلم بالوطن يسكنهم ويسكنونه.. وأكيد جداً أننا سنصل إلى الحقيقة وسوف يساق سارق الأرواح إلى العدالة، العدالة الحقة ، وليست عدالة العدالة ولا تنمية.

  • Hicham UK
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:24

    باي حق يتم اضفاء صفة "الشهيد" على ايت الجيد. انا كنت طالبا بنفس الجامعة سنوات التسعينات و كانت سنوات سوداء نغصت فيها الصراعات السياسية الفارغة و التشنجات المذهبية المتطرفة على حياة الطلبة و خربت و اضاعت حياة العديد منهم بل وحتى عدد من المواطنين الابرياء من ساكني المنطقة اومستخدمي وعمال المقاولات و المعامل المجاوة لجامعة ظهر المهراز الذين كانوا يجدون انفسهم فجاة وسط معارك ضارية بين فصائل الطلبة فيما بينهم او بين الطلبة و قوات الامن و منهم من سجن او قتل ظلما و عدوانا هؤلاء هم الشهداء الحقيقيون. و الصدمة الشديدة التي اصبت بها بعد تخرجي من الجامعة هو ان معظم من كانوا يسمون انفسهم مناضلين و رفاق و قاعديين و اوطاميين وهلم جرا من هذا الكم الهائل من العبث صادفتهم في مكاتب و وظائف داخل و خارج الوطن هدية من الاحزاب التي كانو ولا زالوا "يناضلون" في "صفوفها". كانت سنوات صعبة وخطيرة بكل ما تحمل الكلمتين من معنى سببها ايت الجيد و حامي الدين و غيرهم ممن نصبوا انفسهم اولياء على غيرهم من الطلبة "القاصرين" في نظرهم على الاقل.

  • Kariman
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:31

    يجب إغلاق هذا الملف ؛ و ذلك بتقديم القتلة إلى المحاكمة و المحرضين و للمتسترين .
    ما الفرق بين استشهاد ايت الجيد و الحسناوي ؟ الجماعة أقامت الدنيا برئيسها و من معه في مراسيم دفنه و تأبينه .
    قتلة ايت الجيد و للمتسترين يجب محاكمتهم ليغلب هذا الملف !

  • Ahmed52
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:35

    الى الاخ صاحب التعليق رقم 1

    السياسيون كلهم تجار ولا يغرنك احد منهم بكلماتها المعسولة.

    وهناك منهم من هو سفاح ويظهر في شكل ملاك.

    يجب على المغاربة يضعوا جانبا المراهقة السياسية او ما يسمى بالسياسة السياسوية التي عرفناها في القرن الماضي.

    الواقعية والموضوعية والبرغماتية والمنطق والشفافية الى جانب "شيئ" من القيم والاخلاق الانسانية يمكنها ان تحظى باجماع الاغلبية لما فيه خير البشرية.

    فلا يساري ولا اسلامي ولا اي ادمي من هده البسيطة يملك عصى موسى او حقيقة هدا الكون ليفرض تصرفاته وافكاره قهرا واستعباد الاخرين تحت اي مسوغ من المسوغات.

    وشكرا

  • مهموم
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:52

    إذا كان مجرد انعقاد ندوة داخل الجامعة يثير فصيل طلابي يدعي الديمقراطية ويغتال طالبا من أجل ذلك فيجب محاكمة هذا الفصيل

    هذه اللجنة توفر تغطية لقتلة الطالب الحسناوي وتتاجر بجثت القتلى للتشويس على الحكومة التي كثر اعداؤها في ألاونة الأخيرة وللأسف أن الذين يقومون بهذه الأدوار ناس محسوبون على اليسار الفاشل أو بتعبير أدق محسوبون على اليسار المخزني الذي انتهت به الأيام إلى المتاجرة باجساد الموتى بعد كساد بضاعته الأيديولوجية والتعامل مع الضحايا بمنطق قبلي وليس بمنطق حقوقي إنساني
    صدق الزمزمي في قوله بأن اليسار قوم لا خلاق لهم
    وانا أضيف أن أغلبية اليسار لا خلاق لهم وليس كلهم حتى لانظلم الشرفاء منهم وقليل ما هم

  • mostafa
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 15:38

    Chers amis et compatriotes وانا اتصفح هسبريس خطر عى بالي الفنان الغير مغربي:يا سلام عالمغرب ياسلام-بلاد جميل المغرب ياسلام-الما والهوا والانسان والناس جميع والكل احباب-ياسلام عالمغرب ياسلام.اه لو طلبنا منه اعادة اغنيتها لرفض.التطاحن السياسي ياليته كان تطاحن برامج سياسية.وكما خطر على بالي بن اللعقم الذي رسم خريطة بغداد للمغول مع توقيت فتح الابواب فخان خليفته وغنمه هولاكو وطرحه مع الغلمان.وكما جال في ذهني رد سفارة المكسيك بعد حين من الزمن. ارجوا ان يخطئ ظني. وسالت الله يصلح ذات بين اخواننا وان يديم علينا نعمة الملكية لانها صمام امان البلد. اللهم وفق احازبنا لما هو خير لبلادنا ااااامين

  • Kariman
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 15:47

    لنترك هذه الجمعيات و الأحزاب و……جانبا و ما تقوم به وهذه الحكومة و من أراد (((( التشويش ) عليها هذا لا يعفي أحدا من ان هناك قاتل و ضحية هناك جريمة لا كثر و لا اقل .
    أيا كانت الحكومة و أيا كان رئيسها و أيا كان وزير العدل ما دام هناك من يطالب بحق في معرفة القاتل ومن معه يجب كشف الحقيقة بدون تسييس للموضوع ؛ الا اذا كان هناك من يخاف من كشف الحقيقة و الحقيقة دائماً مرة للاسف الشديد .

  • مغربي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 16:18

    ايت الجيد ليس قضية شعب يا مثقفين اخر زمن ….النفاق السياسي بعينه صمتتم عن مقتله كل هذه السنين والان تملاون الدنيا ضجيجا كطفل يحاول الحصول على حلوى طفل اخر ؟

  • de pasage
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 16:21

    Y a des milliers de gens qui meurent chaque jour à travers ce petit monde
    Y a des gens qui respirent mais il ne sont pas en vie
    Penser a faire vivre ceux qui sont en vie actuellement et oublier de faire le commerce avec des histoires de passé qui sont déja closes Sinon nous allons être comme les chiites passer tout le temps à dire c celui là qui a tué celui ci celui là et bon celui ci est mauvais
    Penser à créer du travail pour nous enfants qui chôment et qui se tuent tous les jours par la drogue Penser à faire avancer notre pays et faire fins aux petites comptes
    Nous allons tous mourir sans choisir la manière

  • فاطمة
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 16:33

    حسب علمي فان هؤلاء الناس وضعوا شكاية امام القضاء بعد مرور عشرين عاما واجابهم بأن قيادات العدالة والتنمية بريئة من مقتل بنعيسى. فماذا يريد هؤﻻء؟
    انهم يريدون الفتنة وزرع الحقد والكراهية..
    في المرة القادمة ساصوت على العدالة والتنمية ضد من يسبحون في الماء العكر …

  • وزاني
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 16:39

    انها متاجرة واضحة ….ووساخة سياسية ومستوى متدن للممارسة …اين كنتم مند 1993 الا تعلمون ان الصدام الدي وقع كان من تدبير البصري وازلامه كطالب سابق في فاس عاينت هده الممارسات ما بين 1984 و1989وعاينت تجييش الملتحين ضد القاعديين وحضورهم بالسلاسل والسكاكين ….اغتيال الجيد كانت لعبة بصروية مخابرتية لمادا لا توجهوا السهام في هدا الاتجاه ….اني احس بالاحباط من تبوا اقزام المشهد السياسي تحت يافطة ايت الجيد رحمة الله عليه …..ادكر في بدايتي الجامعية ستة 1984لم يكن يتجرا اية بولحية على الظهور علنا باستثناء جماعة العدل والاحسان التي كانت تبيع مجلة الجماعة

  • مهاجر
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 17:36

    سبحان الله تناسا العلمانيون كل شهداء الحركات الطلابية الا مقتل إيت الجيد

  • عبد الرحمان
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:02

    من مظاهر بؤس الفكـــــــــــــــــــر و أزمــــة القيــــــــــــــــم لدى التيار اليساري .

  • ولد لبلاد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:57

    لعل الغربان التي تقتات بالجيف تؤدي دورا إجابيا بتنضيفها للبيئة والوسط، اما أنتم فتقتاتون بالجيف وتلطخون سمعة شعب وبلد إسمه المغرب، عليكم لعنة الشعب والوطن إلى يوم الدين

  • عبد السﻻم
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 20:05

    السﻻم عليكم وراء كل جريمة مجرم والقاتل يجب ان يعاقب
    ادا كان معروفا او يجرى تحقيقا فيقبض عليه وتاخد تلهدالة مجراها

  • صالح
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 22:08

    رد فعل ألعدالة والتنمية بعد مقتل الحسناوي هو السبب. التحيز إلى جهة دون أخرى يؤدي إلى الشعور بالتعصب والعنصرية. ومع الأسف هده الحكومة ﻻ تتصرف بالحكمة في أغلب تدخﻻتها. لست يساريا وسأصوت ضدها لأنها فقط غير صالحة للمغرب. القتلة كلهم مجرمون يجب تقديمهم للعدالة سواء كانوا من القدامى أو الجدد.

  • Assoussi
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 23:58

    الكل يعرف أن النظام المخزني الأعراب يقتل ويُِقبر كل من وقف أمام غطرسته.أما الحكومات المتتالية ليست خدام يتناوبون على حراسة المعبد المخزني مقابل قسط من التورطا التي أنتزعت من الشعب.النظام العروبي يحلل دم أبناء الشعب وخاصة الأمازيغ لأنه يخاف منهم أكثر ما يخاف من إسبانيا أو أمريكا.لأنه يعرف جيدا أنه جاتم على صدورهم بسبب عنصريته وعدائه المفرط تجاه كل ما هو أمازيغي. مراوغات المخزن وتظليلاته وتخفيه لم يعد يخدع أحدا.لا يمكن أن نطلب أو ننتظر العدالة من مؤسسات الدولة وخاصة القضاء وهي نفسها متورطة في قتل المواطنين وإ ختطافهم وترهيبهم.لذا لا بد من الإلتجاء إلى منظمات حقوقية عالمية.المخزن نفسه يلتجأ إلى لوبيات أمريكية وأوريبة دافعا ملايير من أموال الشعب لتلميع صورته وإسكات إنقادات الخارج وشراء معدات عسكرية لقمع المحتجين المعطلين والسكان الأمازيغ الغاضبون من سياسته العنصرية والتعريبية.

  • الشريف السباعي- الداخلة
    السبت 14 يونيو 2014 - 00:46

    عرف المغرب ما يسمى بالحمايات الاجنبية لمواطنين مغاربة تغولوا على بالادهم ب : فرنسا – اسبانيا- هولندا – المانيا – انجلترا ..الخ وكان ذلك في فترة الاستعداد لحركة الاستعمار في بلداننا. لكن مع الشروع في تمتيع بعض الامعات بالاوسمة الدولية باسم حقوق الانسان, والتوجه الملفت للنظر- من بعض المنظمات اليسارية المتطرفة داخل المغرب – الى مؤسسات دولية تتحكم فيها الدول الامبريالية الكبرى للتحريض ضد المغرب في موضوع حقوق الانسان بتناغم مع الحملة المسعورة للنظام المخابراتي في الجزائر الذي صرح انه رصد ميزانيات ضخمة لمواجهة المغرب , وهو الآن يعمل على نفس واجهة حقوق الانسان للتعتيم على التطور الكبير للمشهد الحقوقي في المملكة المغربية . هذه الظاهرة تتطلب من الشعب المغربي ان يبحث حالا في اساليب المقاومة للتدخل الاستعماري وعملاؤه الداخليين والاقليميين على الحدود الشرقية . ربما يكون فعلا قد انبعث من جديد عهد الحماية الاجنبية لاستعمال مواطنين لصالح مخططات الدول الاستعمارية وهذه المرة بتأطير من قيادات بقايا خلايا الجنرال افقير ذات الغلاف اليساري المتطرف.ان العمل الشعبي مطلوب . فعمل الحكومة وحده لا ييكفي

  • مغربي حتى الموت
    السبت 14 يونيو 2014 - 03:44

    كلكم حطب لمن هم في المكاتب المكيفة و اصحاب السيارات الرباعية الدفع و الفيلات الفاخرة .هم ياخدون الدعم ليضعوه في حساباتهم البنكية و انتم جاهدوا في اخوانكم البؤساء و المقابل هو ثمن جوانات ..كم من طالبة و طالب و الذين هم غير منحازين او مسيسين و لا منقبين و لا متحزبين سمحوا في الجمل بما حمل نظير سلامتهم منكم يا حطب الغوغائيون و المفسدون في الارض .نعم الكثير من الطلبة هاجروا الجامعة بعدما اصبحتم وحوشا مكشرة عن انيابها تريد سفك الدماء بدون سبب ..ان الذين يدفعون بكم لتكونوا وحوشا ضد اخوان لكم يبيعونكم القرد و يضحكون عليكم. امثالكم لا يستحقون الديموقراطية فما دمتم موجودون فالدكتاتورية افضل ..نعيب زماننا و العيب فينا وما لزماننا عيب سوانا .الله ياخد فيكم الحق

  • mostafa
    السبت 14 يونيو 2014 - 18:56

    Chers amis et compatriotes il ne reste que ça. Institution ait ljid. OK mais à Rawdat chou hada aitljid est mort et enterré. Aiez honte de votre insolence. Une chose est sûre avec vous lmaghrib ne fera même pas un pas en avant. avec vous et votre pensée kafkayenne. Vous rejetez le parti au pouvoir. Il fera la même chose si vous y seriez et je suis sûr que les marocains n apprécieront pas ça. Donc vous entravez le développement de notre pays. Donc on a pas besoin de vous. Ce qui mérite un hommage c'est Dr ben aboud. C'est Dr lmanjra c'estl'observatoire MARYEM CHADID pour l'astrologie .laissez votre démagogie ou plutôt laissez l'argent des contribuables tranquille.ON A Rien à foutre avec les partis politiques qui ne voient que leurs intérêts pas l' interet général. Merci hespress

  • youssef
    الأحد 15 يونيو 2014 - 13:49

    القاعديون (البرنامج المرحلي ) يتوعدون مناضلي
    الحركة الثقافية الأمازيغية بالقتل
    في حلقية نظمها رفاق البرنامج المرحلي في الحي الجامعي بمكناس في جو شهدة ترهيب وترويع الطلبة و الطالبات إذ قاموا بالتباهي بالسيوف والسواطير أمام الجميع ليزرعوا في المكان مما أدى الى حدوث إغماء على مستوى الطالبات و القيام بتهديد مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية بالقتل أمام أنظار الجميع و أمام مرأى الأمن كذلك بالملموس أن خيار العنف و الإرهاب الذي أخذه هؤلاء لا زال مستمرا وأن جريمة قتل عبد الرحيم الحسناوي لن تكون الأخيرة في مشوار الإرهاب الذي أخذه هؤلاء.

صوت وصورة
تعويضات عن انهيار البنايات
الأربعاء 13 يناير 2021 - 10:59

تعويضات عن انهيار البنايات

صوت وصورة
حوار مع  السفير الألماني
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 22:40 5

حوار مع السفير الألماني

صوت وصورة
اتفاقية وزارة التضامن والعمران
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 20:22 5

اتفاقية وزارة التضامن والعمران

صوت وصورة
"ليديك" وفيضانات البيضاء
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 17:08 26

"ليديك" وفيضانات البيضاء

صوت وصورة
استثمارات يابانية في السيارات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:59 11

استثمارات يابانية في السيارات

صوت وصورة
الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:22 1

الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية