لجنة دعم ضحايا الاغتصاب تطالب بإعادة النظر في الفصل الـ475

لجنة دعم ضحايا الاغتصاب تطالب بإعادة النظر في الفصل الـ475
الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:00

على الرغم من التعديلات التي سبق لوزارة العدل والحريات أن أدخلتها على الفصل 475 من القانون الجنائي، بهدف توسيع مجال الحماية المخصصة للأطفال القاصرين من كافة أشكال الاعتداء عليهم، خاصة بالنسبة للأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية، وذلك عبر تشديد العقوبات على الجُناة، إلا أن الهيئات الحقوقية ما زالت تطالب بإعادة النظر في الفصل، حتى يتلاءم مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب.

ففي الندوة الصحافية التي عقدتها اللجنة الوطنية من أجل دعم ضحايا الاغتصاب والاعتداءات الجنسية، بعد زوال اليوم بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، دعت اللجنةُ الدولةَ المغربية إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات، من أجل توفير الحماية اللازمة للأطفال والنساء ضد الانتهاكات، وذلك من خلال وضع آليات إدارية وقانونية تحدّ من إفلات الجناة من العقاب.

في هذا السياق قالت ليلى مجدولي، عضو لجنة التتبع لتحالف ربيع الكرامة، إنّ التحالف يطالب بإعادة النظر في فصول القانون الجنائي المتعلقة بحماية الأطفال والنساء، حتى يكون مضمونه منسجما مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب، مضيفة أنه “لا يُعقل أن نُردّد أنّ المغرب يوقّع على الاتفاقيات الدولية، دون أن يكون هناك تطبيق للقانون”.

وأوضحت مجدولي، أنّ عدم تطبيق القانون، يشجّع الجناة على الاستمرار في اقتراف جرائم الاغتصاب، في حقّ الأطفال والنساء، داعية، من ناحية أخرى، إلى تتبّع الحالة النفسية لضحايا الاغتصاب، وتمكينهم من عدالة جنائية عادلة ومنصفة، “فإذا لم نوفّر عدالة جنائية عادلة تحمي الأطفال، ذكورا وإناثا، من الاغتصاب، وهم رجال ونساء الغد، فإنّنا لن نكون قد أدّينا مهمتنا، حتى في ظل مصادقة المغرب على الاتفاقيات الدوليّة”.

في هذا السياق قالت أسماء صبار، عضو اللجنة الوطنية لدعم ضحايا الاغتصاب والاعتداءات الجنسية، إنّ تتبّع الحالة النفسية، سواء للضحايا أو أسَرهم، أمرٌ حتميّ، لأنّ الاعتداءات لا تنعكس سَلبا على الضحايا فقط، بل تمتدّ آثارها إلى عائلاتهم.

وحذّرت أسماء صبار، من عواقب عدم العناية والاهتمام بالحالة النفسية لضحايا الاغتصاب، قائلة إنّ الدراسات تشير إلى أنّ الضحايا إذا لم يخضعوا لمتابعة نفسية، تتكوّن لديهم نزعة انتقامية عندما يكبرون، “وإذا لم نوفّر الرعاية النفسيّة لهم، سيكون لدينا في المستقبل جيل من المغتصِبين”.

وبخصوص الفصل الـ475 من القانون الجنائي، قالت عضو جمعية عدالة، وعضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، إنّ الفصل “متسامح جدّا مع المغتصِبين”، مُرجعة سبب عدم ملاءمة القانون الجنائي المغربيّ مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب إلى “غياب الإرادة السياسية لدى السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية”، فيما أرجعت ليلي مجدولي سبب ذلك إلى “سيادة عقلية متشبعة بثقافة ذكورية ومنطقٍ وقوانينَ متجاوَزة”.

‫تعليقات الزوار

31
  • كمال
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:16

    دابا تتهضرو وتحل ليكم الفم ، نها العفو على المغتصب دانييل كلكم ضربتو الطم ، زال القناع تفرشتو

  • moustapha
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:16

    الاعتداءات لا تنعكس سَلبا على الضحايا فقط، بل تمتدّ آثارها إلى عائلاتهم.المشكل هو ان الجناة رغم دخولهم السجن فهو لا يردعهم لان السجون اصبحت مثل فنادق الخمس نجوم بسبب الاهتمام المبالغ فيه من طرف بعض جمعيات حقوق الانسان رغم ان هؤلاؤ المجرمون تنعدم فيهم سمة الانسانية.

  • ahmed
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:40

    je me demande qui protegera les hommes contres le

    harselement des femmes dont bon nombre sont presque nues dans la rue. Exibant leur fantasmes.

  • salman towa
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:40

    الإغتصاب خصو عقوبت وحدة وهي الإعدام خصوصا مغتصبي الأطفال

  • الدكتور ادريس البوخاري
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:47

    من المؤسف جدا أن نجد نساء ـ جمعيات أو مجتمع مدني ، يطالب الدولة بإلغاء نص قانوني ويدافعن من أجل إلغاءه أو إعادة صياغته ليتلاءم والبراءة داخل المجتمع أو بمعنى آخر ما كانت هده الجمعيات أن تطالب الدولة بحدف هدا النص باعتبار أن الدولة هي التي ستقوم بتصحيح الوضع أكثر من غيرها وإلغاء هدا النص أو تغييره،سيحدف يوما ما بلا رجعة؟ لكن عندما يغيب سؤال جوهري وأساسي وتحسيسي ضد هده الآفة وهي يجب أن تكون ضمن أهداف هاته الجمعيات والمزيد من البحث عن العمل الميداني لمواكبة كل الدعوات المتضررة والمطالبة بإلغاء هدا النص أو تعديله ؟إنها اسئلة تؤرقنا في الحقيقة لأننا إلى حدود اليوم لم نعرف كيف نبلغ صوتنا للدولة،ولأننا عاجزون عن الخروج من قوقعتنا والبحث عن آليات جديدة مغايرة لما هو معتاد لمواكبة التربية الوقائية من هده الآفة الخطيرة ـ ولعل أسبابها متعددة،مكنها ما يلي:
    ـ مشاكل الأسرة التي لا تعتبر نفسها حصنا حصينا .
    ـ المدرسة التي تعير قيم المواطنة في شيء.
    ـ سوء الجوار والمناطق السياحية والنقط الفاسدة.
    ـ الصراع اللانساني،العرقي،الأسري،التحكمي والكيدي.
    ـ انسداد الآفاق المستقبلية وجنون كيد المرأة داخل الأسرة ؟

  • عبدالله
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:48

    نعم لتشديد العقوبات ضد مغتصبي الاطفال اما الكبيرات فهن مسؤولات عن اغتصابهن لان في المغرب اصبح لدينا الاحتكار الجنسي من طرف الاغنياء واصحاب السيارات .مما يدفع المحرومين الى الانتقام عبر العنف خاصة مع عرض السلع وادوات الجنس بالجسد المثير فما دا تنتظرون من الشباب المحروم والدي لا يجد سبيلا للزواج. اما اغتصاب القاصرات فينبغي تحديد سنهن في 10سنوات فماتحت لان مايروج بين القاصرين في مؤسساتنا التعليمية اكثر ممايقع بين المتزوجين .جميع اشكال الجنس يتم تداوله بينهم .

  • سلوى
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 19:49

    ليس هناك وﻻ واحدة بين المغتصبات ترتدي الحجاب
    99% يساهمن بلباسهن او بتحلل اخلاقهت في التعرض للاغتصاب للاسف هؤلاء اصحاب الجمعيات ﻻ يهمهم سوى المال ويلعبون على الاوتار الحساسة للناس

  • حسن
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 20:47

    كل قانون صنعه البشر يبقى ناقصا فما بني على باطل فهو باطل. الا كتاب الله ثم سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم يبقى قانون الحق والفاصل بين البشر.

  • KHALID
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 20:55

    سلوى 7 حسب الإحصائيات أكثر من85% من المغتصبات كن يرتدين الحجاب وقت إغتصابهن . لم أفهم ماذا تقصدين بهذا الإفتراء؟

  • Naima
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:09

    Vous êtes vraiment des débiles mentaux avec vos commentaires comme quoi c est toujours de la faute des femmes et de leur tenue !!! Si vous avez une once d éducation et croyance en Allah vous allez pas violer une femme juste parce qu elle porte une tenue qui n est pas une borka !! Et la preuve que vous êtes vraiment obsédés vous considérez qu une gamine qui a plus de 10ans est déjà une femme qui a fini sa croissance et qui en plus mérite d être violée car elles pète une petite jupe !!!! Punaise vous êtes vraiment des malades obsèdes au Maroc … Qu est ce que je suis contene de ne plus habiter dans ce pays ….

  • farid
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:14

    الصورةمعبرة لباسهن يدعوني إلى اغتصابهن جماعيا…فهل مثل هاته المتبرجات يدافعن على المغتصبات….اللباس المحتشم هو من يدافع عن البنت أو المرأة…

  • Amine lwejdi
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:37

    المشكل الذي اثار انتباهي في اكثر لتعليقات التي تخص هذا المقال هو الانتقاد من اجل لانتقاذ ، فعلا معظم المغاربة هم ابطال العالم في الانتقاد و تعطيل اي اصلاح في جميع المجالات، سياسة +اقتصاد+اجتماع هذا فعلا مشكل خطير جدا و يجب السعي وراء تغيير هذه العقلية المتحجرة و القلب القاسي انا محايد سياسيا انا احب الخير لكل الناس و احب وطني ، هؤلاء الفاعلات الحقوقيات يستحقن التشجيع و التنويه بغض النظر عن اشكالهم فهم يسعون للتغيير الايجابي ، انما الاعمال بالنيات و الله سبحانه و تعالى ينظر الى حال قلبك و صدق نيتك … و صدقوني الانتقاد من اجال الانتقاد ينم عن عقل جاهلي متحجر ، يجب علينا ان نكون موضوعيين و ايجابيين .

  • بنت الريش
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:50

    سقط القناع وانكشف الوجه الحقيقي لجميع الجمعيات المزيفة التي تستغل ماسي الناس لصالحها الشخصي ولا داعي لمناقشة الموضوع يكفيهم وصمة العار التي لحقت بهم في اليوم المشؤوم عندما اقترفت ادارة بنهاشم خطا فادح بادراج اسم المفترس الرئيسي الاسباني لشرف المغاربة بلائحة العفو .الصم والبكم والخرس الذي اصاب هذه الجمعيات الكرطونية .واقول لهم اللي بغات اتصور ما شي على ظهر هاد الناس .استغلالكم لهم اكبر واشد قسوة من المغتصب .نتمنى اتخاد اجراءات قانونية تحمي المعتدى عليهم من مثل هذه الجمعيات التي تستغل هذه الفئة لقضاء مصالحها الشخصية واصدار قوانين صارمة خاصة بهاد الكركوبات اللي معندهوم لا شغل لامشغلة في وقت الصح يختفين وفي وقت الخوى الخاوي ها التصاور و الخطابات الرنانة الله اعفو علينا .

  • الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 22:07

    الجالسات المتبرجات شعر يثيره الهواء وسواعد عارية تجلب الانتباه والاثارة الجنسية للذكورية وظهور الصدر والرأس العاري و… وانتن تتحدثن عن الاغتصاب الذكور والفتيات النساء
    ألتزمن الوقار
    ((الرجل تحركه غريزة حيوانية ,,, دوافع الرغبة الجنسية )) بمجرد رؤية امراة اوفتاة متبرجة من هذا القبيل الا من تملك عقله وذلك خلافا للنساء
    هذه الظاهرة انتشرت بشكل فضيع وبشع للغاية ولكن من هم الذين يتمتعون جنسيا بالفتيات القاصرات او الباغات الجميلات الشقراوات والحسناوات إلا الأغنياء والبرجوزيون وأولادهم الذين عاثوا في البلادج فسادا يفعلون ذلك مقابل اموال
    فعندما يريد الشباب الزواج يجد أن الفتاة قد أكلوها الذئاب من تحت ومن فوق وتركوا إلا القشور
    هؤلاء البنات ساهمن في الاجرام بشكل كبير لو النساء كبحن جماحهن لكانت الدنيا افضل
    اضف الى انتشار الاعضاء التناسلية المصنعة التي ؤيستخدمها النساء

  • thanirt
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 22:25

    بعض التعليقات يشمئز بقرائتهاا العقل … اتبررون للمجرم افعاله … هل ادا هجم على حيكم وحش يقتل و ياكل اطفالكم استمنعون اطفالكم من الخروج لتتركوا الوحش حرا طليقا مبررين دلك بوحشيته ؟ و تلقون اللوم على بعضكم لانكم تجوعون الوحش ؟ ام ستخرجون لتلقين هدا الاخير درسا و تنعمون بالحياة الهنيئة ؟؟ هل لا تعرفون ان افغانستان التي تنقب نسائها كالخيام اكتر بلد في التحرش الجنسي و الاغتصابات ؟؟ هل تعلمون ان كوريا الجنوبية التي تلبس فتياتها التنورات القصيرة اقل نسبة اغتصابات في العالم ؟؟ ارحموا عقولنا راه التخلف الي وصلتوليه ماوصلو حد فالعالمين

  • iman
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 22:35

    [email protected] n°12. C'est déplorable,c'est faire peu de confiance dans la santé mentale des hommes. Si un homme ne peut pas voir des cheveux féminins sans maîtriser ses pulsions sexuelles, ce n'est pas la femme qu'il faut voiler, c'est l'homme qu'il faut soigner.
    Je crois que attribuer à la pudeur la nécessité de ces costumes de fantôme, c'est confirmer une maladie mentale collective.

  • محماد
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 22:41

    الإعدام؛ مع التعجيل بالنفاذ.

    الاتفاقيات الدولية التي لا يكل هؤلاء عن ترديدها وقصفنا بها في كل مرة وفي جميع المجالات؛ ليست وحيا منزلا، ولسنا ملزمين بها. وأحيل هؤلاء الحداثويين إلى تعريف المفكر المغربي الكبير الدكتور محمد عابد الجابري الذي يعتبر أنها: مهما كان "ادعاؤها العالمية فإنها منتظمة في التاريخ الثقافي الأوروبي؛ وبالتالي فهي لا تستطيع الدخول في حوار نقدي تمردي مع معطيات الثقافة العربية؛ لكونها لاتنتظم في تاريخها". وطريقنا إلى الحداثة يقول الجابري : "يجب أن ينطلق من الانتظام النقدي في الثقافة العربية نفسها لتحريك التغيير من الداخل".
    إن المطلوب هو تغيير جذري لكل الترسانة القانونية الموروثة عن الاستعمار؛ وليس التماهي مع "الاتفاقيات الدولية"؛ الغربية. فجرائم الاغتصاب ليس لها من عقاب عادل إلا الإعدام فورا؛ هذا إذا كان الضحية راشدا. أما الأطفال فمجرد التحرش الجنسي بهم يستحق الإعدام؛ مع التعجيل بالنفاذ.

  • Amine lwejdi
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 23:19

    لقد قمت بنشر تعليقي الاول لاعطاء فكرة حول النظرية التي تحدثت فيها عن طبيعة جل المغاربة اللذين ينتقدون قط من اجل الانتقاذ ، لكن تفاجات عندما قرات باقي التعليقات اللتي اكدت ما قلته في الاول بنسبة 100%… يعني فعلا يوجد مشكل نفسي خطير و عميق لدى بعض المعلقين فمنم من دعى الى اغتصاب الفاعلات الحقوقيات بحكم لباسهم و بعض اخر اهتم بوصف لباسهم وايديهم مما يؤكد ان هؤلاء الاشخاص سطحيين جدا و علقوا بالقشور اما صلب الموضوع تناسوه … و المشكل راني هدرت عل هاذ المشكل هاذ شحال راكم عارفين علامن بغيت ندوي فكر في عقدة و في اي حاجة يهتم بها جل هذه الكائنات و استنتج، مع احتراماتي و بكل تواضع انشر يا ادمين .

  • أسماء
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 23:24

    إلى بنت الريش 13 وصمة العار لاحقة بأمثالك ممن يصدرن الأحكام عن جهل بواقع الأمور، وليكن في علمك أننا كنا وسط الميدان نحتج عن إطلاق سراح مغتصب الأطفال وتعرضنا للضرب وهذا موثق بالصور بينما أنت وأمثالك تنعمين بالراحة وتسمحين لنفسك بالتعليق. التي لم تنزل للتظاهر هي جمعية متقيسش ولدي، ولقد اتخذنا منها موقفا وهي ليست ممثلة في اللجنة الآن. صراحة لا يشرفني أن أكون مثلك. شئء من الحياء على الأقل.

  • عبدالرحمان البيضاوي
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 00:54

    أجيبوا بصراحة هل أنتم مع إعدام مغتصبي الأطفال أم لا ولكن مادامت هذه اللجنة محتضنة من طرف ما يسمى بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان فهي لجنة مكونة من علمانيين وعلمانيات والعلمانيون يطالبون بإلغاء عقوبة الإعدام ضدا في الدين إذن هذه اللجنة تطالب بتغيير الفصل 475 ليتلائم مع القوانين الدولية حتى ولو تشددت العقوبات فالهدف هو إلغاء عقوبة الإعدام ليطمئن المغتصبون على حياتهم

  • Amine lwejdi
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 01:32

    هذه الرسالة بعجالة للسيد عبد الرحمان البيضاوي
    لا شك انك لم تقرا المقال بطريقة صحيحة بل بتعصب مع الاسف. و استنتاجك 100% ( خاطئ لا علاقة) .
    هؤلاء العلمانيات كما تقول يسعون للتغيير الايجابي و فرض عقوبات على الجناة لحماية اولادك و بناتك من هؤلاء المجرمين لاكنك تجزم بانهم يريدون التخفيف عن المغتصبين في الفصل 475 ، المهم ادعوك لقراءة جميع تعليقتي+ و المقال بالاخص و بموضوعية و بدون تعصب علما باني محايد سياسيا و مع جميع احتراماتي و بكل تواضع غ فهمني و ماتعطنيش . انشر يا ادمين و شكرا.

  • abdou/canada
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 03:45

    أقسم لكم بالله أيها المغاربة إن أكبر منافقين ومحتالون هم هؤلاء المنتسبون للجمعيات لحقوق الإنسان سواء الدين بالمغرب أو بالخارج …أنا عضو بمنظمة عالمية ومشهورة وهذا الموضوع ناقشناه بآخر إجتماع لنا بالإضافة إلى موضوع أنوزلا الدي أوقفته مرتين . لقد تأكدت بما لا يدع الشك أنه هاته المنظمات لا يهمها حقوق الإنسان بقدر مايهمها تنفيد مخططات مدروسة لقوى غربية .

  • مقيمة في الإمارات
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 05:46

    جزاك الله خيرا بردتي لي قلبي بهذا التعليق يا صاحب التعليق17كلما تظهر جمعية إستغلالية للأحدات تتبجح بالإتفاقيات الدولية التي لاتمس لديننا بأي صلة الإعدام هو الحل الوحيد

  • Mowaaatén
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 09:47

    جمعيات " اقتلوا الجسم ليعيش الجرثوم"
    هذه الجمعيات أغلبها " نسوية " تتحدث عن معالجة وضع مابعد الاغتصاب وليس منع وقوعه. كأن لسان حالهم يقول:"تشمكروا" اغتصبوا واقتلوا ولا خوف عليكم نحن نتكفل بالباقي.سنأويكم في" سجون" خمسة نجوم معززين مكرمين نأازركم بجيوش من المدافعات والمدافعين عن حقكم في الحياة والعيش " الكريمين" في احضان المخدرات والاجرام -مع كامل الاحترام- في انتظار صدور صحف الصفح.
    اما قتلاكم فسنأويهم الثرى لا من سمع ولا من رااى.المغتصبات والمغتصبون فقليل من الصابون ولعب نأتي بها ولو من الصين نواسيهم بها لعلهم…اما الذين علمتموهم "التشمكير" فسيعززون صفوفكم لتقوموا بمزيد من اعمالكم القذرة.يا جتود الرذيلة.فهي التي تغذي انشطتنا.والحياة من دونكم صعبة.
    و تقبلوا منا فائق التقدير رغم ان المجتمع يقذركم و يقذرنا.
    نتمنى ان تزورونا لكي نرى الاشياء عن قرب و نتخذ مواقف جدية.

    انقروا 'جيم' ان احببتم الجراثيم

  • MAROKI
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 09:59

    عقوبة الاغتصاب الاعدام او الاخصاء

  • محمد
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 09:59

    فقد امر الله عز و جل الرجال بان يغضضن ابصارهم, وامر النساء بان لا يتبرجوا ويسترن عوراتهن.
    فمن ادعى باغتصاب المتبرجات فقد اصابته فتنة ما كسب, وسيحاسب على مايقول.
    ومن يدعي ان التبرج لايتير الشهوة فهو كادب او ليس برجل, والتبرج يضهر انحلال الاخلاق وقلة الحياء.
    والمؤمن مع الاصلاح مهما كان مصدره.

  • SAIDA du Tanger
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 10:08

    لحرفتها كتقول انا من جمعية حقوق الانسان او ضد الاغتصاب كيفاش كتحاربوا هاذ لاغتصاب هذا تناقد وانتما ماعريين وانت خصاك اتخافي من الاغتصاب كلشي ولا معربي والفساد وعدم الاحترام هشومة

  • ABDELHAMID
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 10:11

    السلام عليكم اريد ان اوضح بعض الاشياء التي اصبحت موضوع الساعة هي الاتهامات الفاشلة لبعض الاشخاص بالاغتصاب وهم أبرياء ودلك للوصول لجهات عليا او مادية .بالله عليكم هؤلاء النساء العاريات في الصورة هم يتحرشون بدون شعور على الغير .نحن نأيد الجمعيات التي تدافع عن الحق وليس الباطل.

  • مهتم
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 11:05

    من الواضح ان الامر فيه تغليط مقصود ذلك ان مقتضيات الفصل 475ق ج لا تتحدث مطلقا عن العفو عن المغتصب بل عن الشخص الذي يجر قاصرا فتاة الى مكان اخر غير المودعة به من قبل وليها ويقوم باجراءات الزواج دون ان تكون له معها اي علاقة فيما قبل ومن خلال مدونة الاسرة لا يتصور الزواج بقاصر دون اذن من المحكمة بهيئة جماعية اي من ثلاثة قضاة وبعد على الاقل جلستين وخبرة طبية على القاصر لتاكيد قابليتها الجسدية والنفسية للزواج وحضور وليها الزامي اذن الفصل 475 المتحدث عنه اصلا لا وجود له عبر الواقع بل وحتى في معطاه قبل مدون الاسرة لا يمكن اعماله الا برضا الولي لكن من يعتدي على قاصر او راشدة باي صور جنسية فنكون امام الفصول 484-485-486والتي تشدد العقوبة فيها اذا ما اقترنت بظروف العنف كون الضحية قاصر عنصر الافتضاض والعاهة العقلية اوالجسدية .
    اعتقد ان الامر فيه كثير من المغالطات اذ الامر يعود الى كل المتدخلين في اعمال هذه المقتضيات وقبل ذلك نوع التربية التي يتلقاها شبابنا ومعنى الجنس في حد ذاته اما تضخيم الزجر والعقاب ومع انحدار الاخلاق وبروز انانية الفرد فالعملية كسكب الماء في الرمل

  • abdou
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 11:10

    je vais dans un pays non musulman dont les femmes , sortent habillés comme elle veulent tot ou tard dans la nuit et personne ne les dérangent et si par malheur il ya viol c est toute la société qui se mobilise, c est a dire ce n est pas la loi de la jungle ici alors qu au mMAROC vous etes encore entrain de debattre sur l habillement et vous dites meme que c est la faute dune fille ou femme quand elle est violé MA CHA ALLAH
    quelle mentalité, quelle relegion…… no comment pour le reste

  • eminem
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 14:34

    اين كنتم عندما تمكن احدهم من اغتصاب 11 طفل وتم العفو عليه دون ان تفتحوا افواهكم

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 34

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 9

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس