لحوم العلماء مسمومة..

لحوم العلماء مسمومة..
الإثنين 23 يوليوز 2012 - 18:48

كالعادة، وعوض أن تتم مناقشة الجوانب الفنية والتاريخية لمسلسل “عمر” الذي يعرض على شاشة إحدى القنوات الفضائية، حرّمه الكثير من فقهاءنا بقولهم إنه تجسيد لشخصيات مقدسة في تاريخ الإسلام، وأنه لا يمكن لممثل يؤدي دور عاشق أو شرير أن يقوم بتأدية أدوار الصحابة، وحتى بعض هؤلاء الفقهاء الذي تسامحوا مع المسلسل اشترطوا على الممثل الشاب الذي تقمص شخصية عمر والذي تخرج حديثا من معهد للفن المسرحي أن لا يؤدي أي دور درامي لمدة طويلة من الزمن، لكي يحافظ على مكانة الفاروق عمر بن الخطاب في قلوب المسلمين!

هكذا، يشوش هؤلاء على الكثير من الناس كيلا لا يشاهدوا واحدا من أقوى المسلسلات التاريخية على الإطلاق التي تقدم للمشاهد فرصة استكشاف جوانب حياة رجل عظيم أعطى الكثير للدولة الإسلامية، ولا عجب في ذلك، فقد فوت أمثالهم من المتفيقهين العديد من الفرص على هذه الأمة، وصنعوا من المواطن المسلم مواطنا يقتات على الوصاية الدينية ولا عقل له يفكر به، لتكون النتيجة واضحة: هذا العقل الفقهي يعتبر واحدا من أهم أسباب تخلفنا كمسلمين..

في سنوات غابرة، حرم الفقهاء المغربة القطار -أو ما كان يسمى آنذاك ببابور البر- بمبررات دينية وليس وطنية، فقد كانوا يعتقدون أنه سيدنس أرض المسلمين التي لم تعرف غير عربات البغال والحمير، وحرموا كذلك التلغراف لمجرد أن صانعه هو الغرب، ليمنعوا لمغاربة من معرفة هذه الاختراعات المهمة في وقت جد متقدم.

وقبلهم حرم فقهاء الدولة العثمانية المطبعة لمبررات دينية وسلطوية، فقد كانوا يرونها من جهة كآلة خطيرة ستحرف القرآن الكريم والسنة النبوية، ومن جهة أخرى كانوا مقتنعين بأنها ستزيد من حرية التعبير لدى الساكنة، وتسمح لهم بتداول عدد من المخطوطات والكتب الممنوعة.

وقبلهم بكثير، حرم أغلب الفقهاء المسلمين المسرح لأنه منبعه هو الإغريق بآلهته المتعددة التي كانوا يرون أنها ستعيد المسلم عن دينه، كما لو أن دين المسلم خفيف وأي ريح مهما كانت ضعيفة ستؤدي بهذا الدين إلى الضياع، وحرموا الموسيقى بشكل قطعي حتى ولو كانت تتغنى بالقيم الإنسانية النبيلة التي تبنى جزءا كبيرا من هوية المجتمعات.

وعلى امتداد التاريخ الإسلامي عموما، غالبا ما كانت مؤسسة الفقيه تابعة لمؤسسة الحاكم، تأتمر بأمره ولا تخرج عن الحدود التي يرسمها لها، بل وتبرر الاستبداد والظلم الذي يمارسه حفاظا على مصالحها، وكمثال على ذلك مجموعة من فقهاء السعودية الذين حرموا المظاهرات السلمية التي تهدف لإسقاط حاكم دولة ما، ورأوا أنها تهدف للفتنة والخروج من الجماعة، بمعنى أن كل محاولة للخروج من الاستبداد هي حرام شرعا وقدر المسلمين أن يحكمهم طغاة يستمدون شرعيتهم من تفاسير دينية توضع بالمقاس على هواهم، ويتكلف بخياطتها تجار في الفقه يعتبرون أنفسهم أوصياء على هذه الأمة.

العقل الفقهي المتخلف في عمومه أنتج لنا خطابا إسلاميا يتسم إما بالسطحية أو التطرف، أنتج خطابا دينيا تافها يتجسد في أمثال الشيخ الزمزمي ممن يتركون الأمور المهمة التي تؤثر على حياة الأمة، ويفتون في أمور جنسية عقيمة لا تحل المشكلة الجنسية بل تزيدها تعقيدا، وأنتج لنا خطابا متشددا متمثلا في الفقه المتطرف الذي يجيز قتل الأبرياء بدعوى الجهاد، ويمنع على الإنسان الاكتشاف والابتكار لأنها شرك بالله، ولا ينظر للمرأة سوى كخيمة متنقلة يجب أن لا يظهر منها أي شيء ما دام وجهها كفرجها كما يقول واحد منهم.

لذلك، ليس عجبا أن يحرم مسلسل “عمر”، وليس غريبا أن تحرم الديمقراطية، وليس نشازا أن يحرم الفكر الحر، فقد دأب الكثير من فقهاءنا على تحريم كل ما يحرك العقل البشري، وجعلوا من الإنسان المسلم مجرد دمية في أياديهم يلعبون بها كما يريدون، وعندما تنتقدهم، يجيبك أتباعهم: حذار..إن لحوم العلماء مسمومة..

فعلا..إن كان علماءنا متخلفون لهذه الدرجة..فليست فقط لحومهم هي المسمومة..ولكن بل حتى وجودهم..

http://www.facebook.com/azzam.page
[email protected]

‫تعليقات الزوار

32
  • said
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 21:41

    Sacraliser l'être humain à ce point est illogique omar est un compagnon du prophéte mais pourquoi ne doit on pas faire ce film c important mais tant que c chioukh qui décident du sort des gens mageurs et intelligent notre train ne démarera jamais

  • لمهيولي
    الإثنين 23 يوليوز 2012 - 21:45

    كلام الفقهاء على حق ،والمقارنة التي أوردها الكاتب غير متوافقة مع الموضوع،يجب أن يعلم صاحب المقال أن الفقهاء الذين ينظر إليهم باستخفاف لاينطلقون من فراغ،فالعلماء هم ورثة الأنبياء،وهم حماة العقيدة ، وعندما يرون رأيا أو يفتون في حالة من الأحوال فإنهم يكونون أكثر حرصا منا حتى لايقعوا في الخطأ،أظن استصغارهم واحتقارهم فيه إثم كبير فالحذار الحذار.

  • رشيد
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 02:05

    لا تكتب بكفك غير شيء يسرك يوم االقيامة ان تراه

  • Saleh Koubaa
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 03:38

    من أروع ما كتب.. تحية إحترام لك أستاذ إسماعيل ، مقال في الصميم واااصل

  • السلاوي
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 06:34

    وجهة نظر يمكن احترامها . لان بعض العلماء سامحهم الله ياتمرون باوامر حكامهم. حيث دعا الداعية الكبير الشيخ المنجد في احدى تدخلاته بمقاطعة المسلسل الاسلامي و التاريخي بدعوة متقمص شخصية "عمر بن الخطاب رضي الله عنه" مسيحي و ينادي بها بصوت عالي متاكدا من ديانته .الا ان الحقيقة و هي ان الممثل مسلم من الطائفة السنية .ماذا يعني هذا ؟ ……
    فالمسلسل هو وسلية من وسائل النشر للتعرف عن قرب على شخصية سيدنا عمر رضي الله عنه وجاء هذا بموافقة اكبر الائمة المسلمين مثل القرضاوي و القرني و….

  • nasnoussa
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 11:20

    Sur la plus belle littérature .. Hommage de respect pour vous Professeur Ismail, un article dans le noyau et Aaasl

  • ibrahim
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 11:28

    هل يمكن اعتبار هذا القول فتوى تبيح مشاهدة هذا الفيلم؟!!

  • أصحاب الأقلام المسمومة
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 12:42

    1. هل تعلم أن الغرب يمنع الممثل الذي يجسد دور عيسى عليه السلام من العودة للتمثيل ؟
    2. هل شاهدت الشريط الرائع "الرسالة" عمل فني هائل وجد راق، مع أنه لم يجسد أي شخصية من الصحابة،
    3. ماذا كان سيضر المنتجين لو أخفوا شخصية الفاروق وتمت فقط الإشارة إليها بإحدى الوسائل الفنية،
    4. لماذا تحشرون دائما أنفسكم في المجال الفقهي، الذي يبدو أنه أصبح سهل المنال تحت دريعة الحرية، والرقي والحداثة والديمقراطية، لماذا لا تحشرون أنفسكم في الهندسة والعلوم والذرة ووووو
    5. يبدو أنك تسير بخطى حثيثة على درب من سبقوك ممن استهواهم نقد العلماء والفقهاء.

  • مغربي حر
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 13:34

    اورد اخ في تدخله -العلماء ورثة الانبياء- انا متأكد بان هدا الكلام لا يقصد هؤلاء العلماء الذين اصبحوا لدينا..علماء الافتاء تحت الطلب..العلماء الذين لم يروا من الحق إلا حرمة تجسيد شخصية عمر..
    انهم يعارضون ليس غيرة على عمر ولكن خوفا ان تقوم الشعوب بالمقارنة بين عمر العادل وحكامها المتجبرين ..انا لست سلفيا ولا عدليا بل مسلما قرر ان يتابع هذا المسلسل..والله والله تحريم مشاهدته سيحرم ابناءنا من كنز تربوي كبير..لي ولد مولوع بموسيقى الغربية يتابع هدا المسلسل ..تغير سلوكه كليا فأصبح يقوم بصلواته ويواضب على متابعة المسلسل للتشبع بافكار وشخصية عمر دون الانتباه إلى شخصية الممثل ولا حتى من يكون ..ساتابع عمر واتمنى انشاء الله ان اتابع في الاعوام القادمة سيرة ابو بكر وعثمان وعلي ..رضي الله عنهم وارضاهم ونفعنا ببركتهم آمين

  • أحمد
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 14:09

    لك مني نصيحة يا أخي: دع عنك كل ما يرتبط بالمسائل الدينة والفقه والشريعة، فقد سبقك إلى ذلك بعض المدونين النزق كأمثال الراجي، فلم يجدوا من القراء إلا الصد والإعراض.
    ولاتغتر بقلمك فربما سينقلب عليك حسرة يوم القيامة.
    وفّقك الله. 

  • zrika
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 14:15

    يا أخي تمثيل الصحابة ولاسيما الخلفاء الراشدين محرم ، و لا يجوز ، محرماَ قطعا و لا يجوز ومن أفتى بهي فهو مخطئ ، لأن هذا امتهان للصحابة ، و من الذي يمثل صورة عمر أو صورة أبو بكر أو صورة الصحابة أي صحابي من الصحابة ، هذا كذب على الصحابة وقد يصورهم أو يتقمص شخصيتهم من هو من الفساق أو من العصاة ، ويقول هذا عمر هذا أبو بكر ، هذا فلان ، هذا تنقص للصحابة و لا يجوز هذا و الواجب احترام الصحابة وتوقيرهم وأنهم بالمنزلة العالية التي لا يبلغها الممثل أو يقاربها فلا يجوز هذا

  • محب عمر
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 14:51

    وهل تعلم ان مبنى ام بي سي الذي بالسعودية تعرض لكثير من التهديدات وهذا ماقد يوقف المسلسل لكن المصيبة انه يعرض من قطر او من دبي

  • noure_39
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 16:12

    أسأل هل عندما منع فلم ثعلب الصحراء لم تسيل أقلام الأدباء وإن تكلم عنها أحد لم ينعثوا االمانعين بالتخلف لكن عندما منع فيلم عمر الفاروق نعثوا العلماء بالتخلف الم يكن نفس الدوافع التي منعت الفيلم الأول هي نفسها في الفيلم التاني ألا وهي الأفكار التي تعالجها.
    الزمزمي ناقش الجنس وأفتى بما يرى ونعث بالمثخلف أقول أفتى يعني أعطى حل لمشكلة اما من دعا إلي حرية ةالجنس ورضي بها لأهله نعثوه بالحداثي إذا الحداثة تساوي التخلف هذا ما فهمته من صاحب المقال…

  • دا النون
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 19:27

    يا خي كيف لهم ان يمتلو شخصية عمر و زوجته عكرمة رضي الله عنهما في بيته هل ترضا انت ان تصور مع زوجتك في منزلك و ان يتفرج الناس عليك في مشارق الارض و مغاربها فمن لم يعرف عمر لم يعرف غيرته فالرسول صلا الله عليهم و سلم سال جبريل عليه السلام الاسرا و المعارج عن قصر رااه فقال له جبريل انه لعمر فهم الرسول بالدخول اليه لاكنه تذكر غيرة عمر فلم يدخله فكيف يدخل المشاهد لهدا المسلسل لبيت عمر و يتفرج علا اهله كفانا حقدا علا الفقه و اهله و الذين و اهله عودو الا الله

  • سعيد
    الثلاثاء 24 يوليوز 2012 - 20:14

    ما اعيه واعتقده جازما هو انه لامقدس في ديننا الا لله اما ماعداه فثمة منازل متباينة وعلى ذلك تبنى الاحكام.

  • Reda
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 02:13

    بسم الله الرحمان الرحيم
    موضوع جديربالنقاش.
    فالمحرمون لا يتوفرون على نص قطعي الثبوت و قطعي الدلالة
    لم اشا الرد على بعض المغالطات الواردة في المقال من تعميم و تعتيم . واقول…
    الاصل في الاشياء الاباحة ما لم يعترض نص .
    1~ المحرمون . يخافون من اختلاط الصورة الذهنية للمسلم والتي تترسخ بالبصر اكثر من الحواس الاخرى .فمن راى ليس كمن سمع. و مثال ذالك دور نور الشريف في مسلسل عمر ابن عبد العزبز. و عشرات الادوار الفاجرة.
    2~المجيزون , ليس هناك نص محرم و الاباحة اصل الاشياء . ناهيك عن المد الشيعي وما يحمل معه من افكار و معتقدات شيعية صرفة .
    فلا ضير من الاباحة مع تقييدها بشروط خاصة بالممثلين فهذا دين و عقيدة وليس لغوا.

  • مغربية
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 12:28

    لا أعرف أين نهاية هذا العمى او بالاصح هذا الانصياع و الضياع الذي نعيشه وراء أعداء الاسلام و لو من ابناء جلدتنا فاصبحت رموز ديننا الحنيف مادة للترويج الرمضاني و الربح التجاري فلم يبقى سوى الصحابة و قدسيتهم ، فنحن في غنا عن تجسيدهم للفاروق او غيره من اعلام الدين ، فليس كل من هب و دب يصبح كهؤلاء او حتى التشبه بهم فلا نعرف حقا ما هي جنسية او خلفية اولئك الممثلين فلا حول و لا قوة إلا بالله و الله المستعان على ما يصفون.

  • brawlinx
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 14:09

    مقال في الصميم امثال هؤلاء الفقهاء هم من منعوا العلوم والاختراعات الغربية عن الشعوب الاسلامية خوفا من ان يفقدوا سيطرتهم بحكم اتقانهم فقط للعربية.يناقشون توافه الامور ويتركون الاشياء المهمة.لعلمكم فالمغرب واليابان ارسلا في نفس الوقت بعثات الى اوروبا لجلب العلوم النتيجة ان اليابان تقدمت لانهم رحبوا بهم بعد عودتهم وعندنا في المغرب تصدى لهم الفقهاء الجهلاء فحرموا المغرب من تطور كان سيجعلنا في مرتبة اليابان.اتظروا فقط الى مهزلة الزمزمي لتروا مستواهم المتخلف : فقيه الجزرة والمهراز ونكاح الميتة.

  • Tiferghiwwadoo
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 14:56

    حضارة الجلد و ضرب الأعناق
    حضارة تقديس الاشخاص
    حضارة ملوك بني أمية
    حضارة الجهاد و الرق و الغنائم و ملك اليمين و الخراج و الجزية وووو الكتير من الآفات العديدة
    اين هو العدل من كل هذا هل هذا هو النموذج الذي يريد شيوخ الضلام تسويقه للبشرية
    الحرية و العدالة و المساواة لم تعرفها الحضارة الاسلامية كل هذه القيم الانسانية نتاج و كفاح فلاسفة و مفكري الحضارة الغربية

    كهنة و فقهاء و أحبار جميع الديانات تآمروا على المستضعفين و الضعفاء

  • Abou Omar
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 15:22

    وعن جابر – رضي الله عنه – قال : قال النبي – صلى الله عليه وسلم – : ( دخلت الجنة فإذا أنا بالرميصاء امرأة أبي طلحة ، وسمعت خشفة ، فقلت من هذا ؟ فقال : هذا بلال . ورأيت قصرا بفنائه جارية ، فقلت لمن هذا ؟ قالوا : لعمر بن الخطاب ، فأردت أن أدخله فأنظر إليه فذكرت غيرتك ) فقال : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ! أعليك أغار . متفق عليه .

    نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم
    تذكر غيرة الفاروق رضي الله عنه فامتنع عن دخول قصره
    والخبثاء – قاتلهم الله – يجسدوا محارم الفاروق رضي الله عنه
    عن طريق امرأة خبيثة من المستنقع الفني العفن
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • عبد الله المغربي
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 15:58

    قال المعصوم صلى الله عليه وسلم: "سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة"، قيل: وما الرويبضة؟ قال: "الرجل التافه يتكلم في أمر العامة". صدق المصطفى صلى الله عليه وسلم بأبي هو وبأمي.

  • nadia oujdia
    الأربعاء 25 يوليوز 2012 - 16:43

    أعتقد أنه يجب التمحيص في السيناريو الذي يروي القصة أكثر من التركيز في من سيجسد دور الفاروق عمر.
    وأظن أننا بحاجة الى مثل هذه المسلسلات التي يستفيد منها الكثير من المشاهدين خاصة الاميين والعازفين عن القراءة والذين لا يعرفون الكثير عن الصحابة والاعلام التاريخية العربية.

  • مغربي
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 00:54

    الفكر الحر…
    تتحدثون وكأنكم اخترعتم دوران الآرض ولا أقول اكتشفتموه اخترعتم دوران الأرض وقامت الكنيسة بإعدامكم ثم بعثتم بعد الإعدام لتقولوا للناس ومع ذلك فهي تدور، لاكنيسة في الإسلام ولا فكر لكم إلافتات من سقط القوم تتلقفونه وتصوغونه في أسلوب أقل ما يقال عنه أنه لايوفر لكم الغطاء التنويري الذي تزعمون بل يفضحكم وبخرج سخفكم وضحالة تفكيركم
    هذه النقاشات لا تعنيكم أصلا المسلسل أخرجه غيركم ونقاده يتحدثون من منطلق لن تفهموه أبدا لا لشيء إلا لأن آذانكم لاتصغي إليه أبدا وكلامكم معد مسبقا فقط تصبونه في قوالب من المقال تظنون أنها تناسب المقام وكل من يعرفكم يرى بوضوح ويعرف ما ترمون إليه, لم أستفد أبدا من مقال أحدكم وكنت حتى من كلام الملاحدة والنصارى والكفار أجد بعض الفوائد أو المعلومات أو حتى الشكوك التي تدفعني للبحث أما مقالاتكم فلا شيء لا لغة ولا علم ولا فوائد أستغر الله على وقت ضيعته في قراءتها

  • هواري مهور ولكن مطور
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 05:27

    انا لا عارض عرض المسلسل لكن يتوجب توفر الدقة في كتابة السيناريو ,و اظت ان في مسلسل عمر تم اشراك 6 من الدكاترة من بينهم يوسف القرضاوي, لا يجب ان ننسى ان هذا العصر عصر الصورة وان من يلجأ الى الكتاب هم قلة .فحتى المقررات الدراسية لم تعد تثير الحديث عن الصحابة, اذن فما الضير في ان نستحضر هذع الشخصيات بهذه الطريقة؟
    وانا من جهة اعاتب على بعض الشيوخ الذين تجدهم يهاجمون هذه القنوات ويهاجمون حمولتها الثقافية و يتساءلون عن الانتاج و كذا ,,,,,,, لكن من جهة اخرى تجدهم يعمرون في هذه القنوات اوليس بالحري بهم ان يهجروها ولا يزيدوا من نسبة مشاهديها بالبرامج الدينية التي تعرض لهم على هذه القنوات ,,,, ام ان حفنة المال تكفي لاعماء العيون؟؟؟؟؟؟؟
    من جهة اخرى اتظنون وحدكم المسلمون؟انا مسلم و اشهد ان لا اله الا اله محمد رسول الله….. و احب الصحابة رضوان الله عليهم وانا اؤيد عرض المسلسل ….ان كنتم تعارضون فلا تتفرجوا عليه و اتروكونا نفعل

  • سلاوي غيور
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 07:35

    لقد افتى كثير من العلماء الاجلاء في قضية تمثيل شخصيات الصحابة بالحرمة. فما مستواك العلمي لتتكلم فيهم بهذا الشكل وتغلطهم . كم تحفظ من الايات وكم تحفظ من الاحاديث لترد عليهم ان كنت اهلا لذلك فان القول بدليله وليس بقائله. اتعجب ان كل من هب ودب يتكلم في الشرع مع انه افضل العلوم على الاطلاق وهو حبل النجات من العذاب يوم القيامة لمن وفقه الله للانقياد له . لما لا يتكلم مثل هؤلاء في الطب او الهندسة او الكمياء … تكلموا بارك الله فيكم في ما تعرفون مثلا في واقع الصحافة المخجلة في بلادنا. واتركوا امر الدين لاهله فقد اوجد الله له من يحفظه من كيد اعدائه من اليهود والنصارى والمتتلمذين على ايديهم من ابنناء جلدتنا الذين يتكلمون بالسنتنا ويسيؤون لمن حفظ الله بهم هذا الدين من صحابة وعلماء . قال الله تعالى =وما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد= اسال الله ان يهديكم.

  • سعيد الأيوبي
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 12:54

    عندما يتعلق الأمر بأعمال فنية تجسد شخصيات موقرة عند المسلمين و ليست مقدسة كما ورد على لسانك ،فإن راي العلماء الراسخين في العلم الشرعي مطلوبة لمعرفة شرعية هذه الأعمال خصوصا و أن الامر يتعلق بشخصيات بشرها الله سبحانه و تعالى بالجنة.رسالة الإسلام اكتملت منذ أكثر من اربعة عشر قرنا بنزول القرآن الكريم الذي ينير للناس السبل و يعطيهم المنهج القويم.لاحظت بأنك تعمد إلى خلط الامور لتبرير آرائك من خلال الإستشهاد بفتاوى شاذة لم تصدر من علماء معروفين .إن اهداف مثل هذه الأعمال الفنية ليست بالضرورة أهدافا تخدم رسالة الإسلام بقدر ما تخدم المصالح غير المعلنة لشركات الإنتاج من خلال استغلال المكانة العظيمة لهؤلاء الشخصيات لتحقيق المكاسب المادية من جهة، و في بعض الأحيان لنزع صفة التوقير عن هذه الشخصيات التي صنعت تاريخ الإسلام بتضحياتها و مواقفها .لايحتهج المسلمون لعمل فني يجسد الصحابة و الأنبياء ليتعلموا امور دينهم فقد انتشر الإسلام في ظروف قاسية معتمدا على أسلوب الإقناع العقلي و البراهين القاطعة مدعوما في ذلك بمعجزات الرسل و الانبياء.لذلك يجب ان يظل الفن محكوما بضوابط تتماشى مع مقاصد الشرع .

  • ياسين
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 13:30

    نسأل الله العظيم رب العرش العظيم ، أن يرزقنا وإياكم حياة القلوب .

    وأن يرزقنا حسن الخاتمة.

    اميـــن

  • أمة الرحمن
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 16:55

    للأسف أصبحنا في زمن الكل يحشر نفسه فيما لا يعنيه والكل أصبح عنده رأي فيما يجب أن يدرسه اولا قبل أن يبدي رأيا فيه..
    أذكر اختا لي قالت لي انه كلما تلت سورة يوسف او تم الحديث عن النبي يوسف عليه السلام يتبادر إلى ذهنها ذلك الممثل الذي جسده…
    هنا عندما تم تجسيد الصحابة في مسلسل سيدنا عمر رضوان الله عليه فقد تم تجريح صورة الصحابة الكرام ..متناسين ان هناك اولادنا واطفالنا من تختزن عقولهم كل معلومة مطروحة..ان يتم تقديم لهم صور مجسدة تُحفر في اذهانهم مدى الحياة…
    مع انه كان يمكن ان نقدم لهم سيرة صحابتنا رضوان الله عليهم دون اللجوء لتصوريهم او تجسيدهم…
    فهاهو فيلم الرسالة مازال يتصدر اعظم الافلام التي اعطت توعية دينية وثقافة كبيرة عن ديننا…
    فإن أردت يا أخ عزام ان تكتشف شخصية العظيم عمر ..فهناك كتب وسير تتحدث عنه باستفاضة كبيرة ..وانظر الى كم عمرك فلن تجد يوما حاولت التفكير في اكتشافها بين الكتب الدينية..لكن عندما صدر المسلسل تنمى لديكم حب الاستطلاع
    ام انكم تفضلون المشاهدة على القراءة!

  • ابو سارة
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 17:49

    وهل العلماء والفقهاء الدين اجازو هدا المسلسل ليسوا بفقهاء ولا علماء
    انا لا ارى اي مانع من تمتيل هده الشخصيات الجليلة بشرط التدقيق والإبتعاد عن اي مشهد يخالف الادب والإحترام لهؤلاءالاعلام
    وبنية تعريف النشئ بتقافة الإسلام وتاريخه وبالصعوبات التي واجهت الصحابة الكرام وتضحياتهم من اجل الدين فالشباب اليوم لا يعرف من الصحابة الا الاسم

  • Ab Isaac
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 18:05

    قال العلامة الأديب عبد الله كنون رحمه الله في كتابه الذي أنصح الكاتب أعلاه بقراءته بل بدراسته (ذكريات مشاهير المغرب في العلم والأدب و السياسة) : بلغ الإستهزاء بأصحاب هذا المذهب -و هو مذهب سوء الظن بعظماء الأمة و تأويل أقوالهم تأويلا مستحيلا و لي أعناق النصوص الواردة عنهم- إلى حد اتهام المسيح عليه السلام بأنه كان له صديقات و أن بعضهن حملن منه، و كان في خطة شركة بريطانية إخراج شريط سينمائي عن حياة المسيح الشخصية يتضمن هذا البهتان، مما دفع أسقف لندن إلى الإستنجاد بشيخ الأزهر و طلب تدخله و احتجاجه باسم المسلمينلإيقاف هذا العمل .)

  • مسلمة
    الخميس 26 يوليوز 2012 - 19:38

    أنا صراحة لاأفهم لماذا الإعتراض على المسلسل مع أن العديد منا ومن هؤلاء العلماء لم يعترض على فلم الرسالة رغم أنه تم تجسيد صحابة مبشرين بالجنة فيه (بلال- عمار بن ياسر-حمزة-جعفر الطيار-خالد بن الوليد- سمية-أسامة بن زيد-…. رضي الله عنهم وأرضاهم) فنحن نؤمن أن العصمة لله ولرسوله أما الصحابة رضوان الله عليهم فهم بشر عاديون زادو علينا بصحبة رسول الله وبإيمانهم وحسن سيرتهم . فما الضير في أن ننشر سيرتهم ليتعرف عليها أبناء هذا الجيل ممن يعزفون عن القراءة في سيرتهمز

  • المغربي
    السبت 28 يوليوز 2012 - 02:51

    ادا كانت لحوم الفقهاء مسمومة فان لحوم الجهال ملغومة لانهم يتكلمون بغير علم ويطبع فكرهم الاستيلاب.الفقهاء تكلموا من منظور فقهي ودورهم توجيهي ارشادي كدور الفلسفة بالنسبة للعلم .فهناك مقولة فلسفية تقول :يولد العلم صباحا وتاتي الفلسفة مساءا .بطبيعة الحال لتوجيهه فيما يخدم الانسانية ولا يدمرها .وهناك مقولة اخرى تقول :الموضوع يحدد المنهج.اي ان ادوات معالجة كاتب المقال تختلف مع ادوات الفقهاء الين ابدوا رايهم في الموضوع.تعدد المقاربات يغني العلم وتجعل القارئء يستفيد منها من اوجه مختلفة .اما نفي الراي الاخر فهدا من قبيل الدوغمائية التي تحاول نقدها لتسقط فيها.هناك قيم ومعتقدات تعد اللاحم للمجتمع والضامن لاستمراره وتطوره تحقق الانا الجمعي.اماتنميق الكلام من اجل الكلام فقط فهدا يعد سفسطة لا قيمة لها علميا .للاسف لا يتم الرجوع للاسانيد التي ينطلق منها الفقهاء او غيرهم فيصبح كل يغني على ليلاه.والتلاقي يصبح مستحيلا استحالة تلاقي خطان متوازيان.نرجو من موقع هسبريس ان يطرح لنا مستقبلا مواضيعاجديرة بالمناقشة وابداء الري تنور الجماهير لا كتابات يراد بها فقط ملا الفراغ وشكرا.

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 1

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 5

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري