لغة المصالح تنسج الاتفاق الثلاثي المبرم بين المغرب وأمريكا وإسرائيل‬

لغة المصالح تنسج الاتفاق الثلاثي المبرم بين المغرب وأمريكا وإسرائيل‬
هسبريس
الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:00

أقبل المغرب على مرحلة اقتصادية جديدة عزّزتها الاتفاقات المبرمة مع كل من الولايات المتحدة الأمريكية من جهة ودولة إسرائيل من جهة ثانية، وستشهد هذه المرحلة بإقامة مشاريع كبرى في مجالات إستراتيجية.

وفي هذا الإطار، قال المحلل الاقتصادي المغربي عبد النبي أبو العرب إن “المغرب دخل مرحلة جديدة فيما يتعلق بالإمكانات التي تتوفر له والشركاء الذين سيساهمون في إنجاح مشاريع التنمية التي يقودها المغرب، سندخل في مصاف الدول الصاعدة كما قررت المملكة”.

وشدد أبو العرب، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على أن المغرب له مصالح اقتصادية إستراتيجية فيما يتعلق بهذه الاتفاقات التي وقّعها من جهة مع الولايات المتحدة الأمريكية ومن جهة مع إسرائيل.

وحدّد المحلل الاقتصادي ذاته “الكسب السيادي بالنسبة للمغرب”، والمتمثل في “الاعتراف الأمريكي بسيادة المملكة على أقاليمها الجنوبية”، قائلا إن “له قيمة كبيرة على مستوى الساحة الدولية وداخل المنتظم الأممي، وسيكون له تأثير محدد في مسار التسوية لهذا الملف داخل أروقة الأمم المتحدة”.

وأضاف: “المغرب كان قويا، وعرف كيف يدبر هذه الاتفاقات والمفاوضات، بحيث خرج هو الرابح الأكبر في هذه التعاقدات والاتفاقيات وأصبح مركزا دوليا للقوة الاقتصادية الأولى في العالم”، مفيدا بأن “المملكة استطاعت أن تنخرط وتصبح مركزا من الهيكلة التنظيمية للاقتصاد العالمي للولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق بكل من إفريقيا كقارة وشمال إفريقيا والشرق الأوسط”.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن كل الاستثمارات الأمريكية التي ستعني القارة السمراء وازدهار إفريقيا من خلال ما يسمى بـ”برنامج ازدهار إفريقيا” ستنطلق من المغرب، خاصة أن الوكالة الأمريكية للاستثمارات الخارجية قررت فتح مركز لها بالرباط وفتح قنصلية ذات مهام اقتصادية قبل كل شيء بالداخلة.

وتحدث أبو العرب عن “ما ترافق مع كل هذه الإعلانات من استثمارات، بلغت إلى حد الآن حوالي خمسة مليارات دولار في كل مجالات ذات القيمة العالية؛ منها الطاقات المتجددة والتكنولوجيا، وما يتعلق بمراكز المعلومات الموجهة إلى الشركات متعددة الجنسيات”.

وأبرز المتحدث ذاته أن هذه الاتفاقات ستزيد من إدماج الاقتصاد الوطني في الاقتصاد العالمي وفي سلاسل الإنتاج والتوزيع للشركات الأمريكية متعددة الجنسيات العملاقة؛ “وذلك سيكون له أثر كبير، وسنلحظ ظهور قطاعات اقتصادية وصناعية وخدماتية جديدة تقترب من الأداء الاقتصادي لما يعرفه قطاع السيارات والطيران”.

وأكد المحلل الاقتصادي أن الاتفاق مع إسرائيل كان رهينا مع الاتفاق الأمريكي “الذي يهمنا أكثر، وهو الاتفاق الأم”، قائلا إنه: “كلما نجحت العلاقات المغربية الأمريكية ستتبعها العلاقات المغربية الإسرائيلية في مجالات ذات حساسية عالية وذات قيمة إضافية بالنسبة للمغرب”، مفيدا بأن “إسرائيل على المستوى التكنولوجي هي دولة متقدمة جدا، والمغرب سيستفيد منها”.

ونبّه أبو العرب إلى أن “المغرب سيستفيد مع هذه الاتفاقات، ولو أن الأمر لا يزال يلفه بعض الغموض وليس واضحا”، مفيدا بأن “مسار الشراكة الاقتصادية بين المغرب وإسرائيل سيكون ذا فائدة، ولو أنه لا تتوفر الرؤية بشكل واضح مع ما تم الإعلان عنه”.

أمريكا اقتصاد الاتفاقات المغرب

‫تعليقات الزوار

48
  • m.m
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:19

    لا مبرر لتطبيع فالصحراء صحراؤنا إن شاء الله. ولا لتطبيع مع الكيان الصهيوني و نعم لدعم إخواننا المسلمين في فلسطين.

  • fouad fouaad
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:21

    الحمد لله الذي جعل المغاربة يستفيقون من مخدر الكراهية المقدسة التي زرعها فيهم الاخوان و الوهابيون. كل فكر قائم على كره الآخر هو إيديولوجيا فاشية مصيرها الزوال. البقاء للفكر الانساني المبني على التسامح و الاخاء و نبذ التعصب و الكراهية

  • زهير
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:22

    تعد إسرائيل على المستوى التكنولوجي دولة متقدمة جدا، والمغرب سيستفيد منها .. أما اسميدة والكاشير فلن يفيدننا في شيئ. كل من يعاكس وحدتنا الترابية إلى مزبلة التاريخ

  • الحسين
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:29

    تبيعون الأوهام للمغاربة حتى يسكتو عن صفقة القرن والتطبيع والخيانة
    وماذا استفادت مصر والأردن من الصهاينة حتى يستفيذ المغاربة.
    المستفيذ الحقيقي هم الصهاينة والأمريكان
    هذه هي الحقيقة.

  • الراي الاخر
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:32

    مادا تربح المغرب من الكابرانات المتحكمين في الجارة الشرقية سوى الدسائس والسعي الى اضعاف المغرب وتقسيمه بكل ما اوتو من قوة ورغم دلك لطالما مد يده لهم لدلك هده العصابة اخر من يسمح لهم التحدت عن التطبيع

  • الاسد الاطلسي
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:35

    الدنيا والسياسة مصالح وتفاهمات وتكتلات واتفاقيات خدمة للشعوب و المواطن البسيط فزمن الاحادية والقطبية و الانتهازية قد ولى المهم هو تنويع الشركاء وعدم الاعتماد على فرنسا التي تأخد اكثر مما تعطي ولم يعد لها ما تقدمه لنا في اطار صعود اقتصاديات ودول تجاوزتها بمراحل

  • مطبع
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:37

    وكان المغرب دولة فقيرة و معدمة وليس لها ثروات او طاقات لتزدهر ننتضر حتى جائت الدولة التي تكرر تجربة أمريكا في اقتلاع شعب و تشريده من أرضه لتمنحنا التقدم والازدهار. والله عجبت لك يا زمن. أليس منكم رجل رشيد. انشري يا هسبرس.

  • متابع
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:38

    هذا الكلام ديال التطور والاستفادة الاقتصادية والربح الازدهار و دغدغة المشاعر كنا نسمعه منذ انطلاق مؤتمر مدريد لما يسمى السلام و نسمع جعجعة و لا نرى طحينا كان الكيان الصهيوني هو الوحيد المتقدم عالميا و لم يبقى في العالم الا المحتل للقدس و الجولان و الذي خلال 2020 هدم 170 بيتا و شرد 400 فلسطينبا في القدس و حدها.

  • جليل
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:43

    تحية للقائمين والساهرين على تدبير الشان العام المغربي وما يقومون به من مجهودات في كل الميادين رغم تبخيصها من طرف البعض وهدا متفهم ويمكن أن يكون من باب الإختلاف السياسي والعقائدي.انما اردت ان تكون قويا ومؤثرا لا تسلك طريق الضعفاء بل تسلح بالعلم والمعرفة ومرافقة الناجحين والابتعاد عن الفاشلين لانك ان رافقتهم لن يهدء لهم بال حتى تصير مثلهم مثل ما يفعل متعاطي الخمر والتدخين ان رافقتهم ابتليت .

  • هذا هو الصحيح ...
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:43

    …قفزة نوعية ومنعطف تاريخي كله ارباح للمملكة الشريفة التي ستتحرر من الهيمنة الاوروبية لتتطلع الى افاق جديدة.
    كل الدول الاوروبية باركت استئناف المغرب للعلاقات مع اسرائيل وسكتت عن الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء.
    حتى روسيا باركت العلاقات مع اسرائيل وانتقدت الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء ارضاء لحليفتها الجزائر.
    استئناف العلاقات مع اسرائيل اذا لم ينفع القضية الفلسطينية فانه لن يزيد في ضرررها في شيء.
    فمنذ ربطها في نطاق اتفاق اسلو سنة 1994 وتجميدها سنة 2000 وقعت تحولات عميقة في المشرق خيبت كل الامال انهارت القوى العربية المجاورة لإسرائيل واندلعت الحرب الطائفية بين الشيعة والسنة وانبعثت الاحقاد بين الفرس والعرب وتشتت شمل العرب و المسلمين.

  • المعلق
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:44

    لن اتفاجا اذا امر التوفيق بالدعاء “لإسرائيل ” في مساجد المملكة و اصبح من مهام الشبخ و المقدم ان يتاكد من انك تعلق نجمة دواود مي محلك او مكتبك او حتى منزلك. اذا كان التطبيع ضروريا فليكن مع الريف و الشرق و الجنوب المنسيين. أما الصحراء فهي صحراءنا و كنا على الطريق الصحيح لاسترجاعها دون المرور على بني صهيون. سترون العجب كما رآه المصريون و الاردنيون و الفلسطينيون .

  • بالواااااااااااضح
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:45

    هدا ليس تطبيع هده تجارة والتجارة مع اليهود ليست حرام ولا محرمة ديبيا ولا أخلاقيا …والدي يستشهد بالآية الكريمة …ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ….فنحن لا نتبع ملتهم …وإنما التجارة. ..البزنس…والله سبحانه قال ..قل يا أيها الكافرون لا اعبد ما تعبدون وانثم عابدون ما اعبد. …إلى لكم دينكم ولي دين…اما التجارة محرمة في القرآن معهم ….والله سبحانه دكر حتى النصارى أنها لن ترضى عنا… فلماذا التعامل معهم وحين تضلمك بلدك نلجأ إليهم و نطلب منهم اللجوء ونستعطفهم. ….اما القدس فلن نفرط فيها مهما كان …..

  • عابر سبيل
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:45

    نتنياهو يريد حبل نجاة من شبهات الفساد التي تحوم حوله ويريد تقديم شيء للشعب الإسرائيلي ليضمن لقاءه في الحكومة ويؤجل محاكمته ما دام سيتمتع بالحصانة طالما هو في الحكومة.
    لذى على السلطات المغربية أن تتريث ولا تهرول بل تتأكد أولا من أن أمريكا ستقنع فعلا أصدقاءها بالإعتراف بمغربية الصحراء كما التزمت بذلك وكذلك على المغرب أن يتأكد بأن إسرائيل سواء كان نتنياهو أو غيره ستقدم للمغرب تنازلات خاصة به في مقابل تطبيعه وهذه التنازلات يجب أن تخص القدس الشرقية والمسجد الأقصى

  • ربما
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:50

    على ما يظهر فالجميع يريد أن يثمن هذا الذي حدث بيننا و بين اسرائيل. لصالح من تعملون؟لماذا تريدون تصوير على أن اسرائيل هي المنفذة؟

  • moha
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:51

    لا تدري كيف بتدور الايام. اتوقع في الأمد القريب ان تكون تندوف الجهة رقم 13 .وبما أن اليهود المغاربة يشكلون نسبة كبيرة بين سكان اسرائيل فان شاء الله انشاء الله ستكون اسرائيل الجهة رقم 14 للمملكة المغربية. قولوا اااااميييين.

  • Chelsea
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:52

    للتذكير:إسرائيل كيان وليست بدولة……………………………..

  • هشام
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:57

    شعب وافق على عودة علاقات مع إسرائيل عندما اعلنة أمريكة على أن صحراء مغربية
    وإسرائيل دولة متقدمة في مجال سلاح وتكنولوجيا
    هاد هو مقصود من تطبيع مع إسرائيل فيقو شوية
    الحكومة ضرب لحديد ما حدو صخون

  • مهاجرة
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 10:58

    زعما المصالح غادي يولي شعب غني
    واخا يطبع المغرب مع بنوك العالم لن يستفيد الشعب المفقر ولو درهم
    كولشي ديالهم

  • مواطن2
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:04

    يستحيل ان يكون هناك من يشفق على الفلسطينيين اكثر من الفلسطينيين انفسهم .الاسلاميون كما يسمونهم يستعملون اساليب الضغط على دولهم بتبريرات كثيرة منها القضية الفلسطينية للوصول الى اهدافهم . والمواطن الصادق هو من يجعل مصلحة بلاده فوق اي اعتبار. الله سبحانه وتعالى جعل في خدمة الانسان لاهله الاولوية الكبرى. ولا خير في من لا يحب اهله ووطنه.كفى نفاقا وتضليلا لعباد الله. نعم لدعم فلسطين لكن في الدرجة الثانية بعد الوطن. .على الاسلاميين ان ينقذوا بلادهم قبل التفكير في انقاذ الغير. وذلك اضعف الايمان.

  • محمد لعيوني
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:05

    وهل القدس كانت بالمغرب وقمنا ببيعها.
    هل كنت ستعيدين القدس من الاسرائيليين وفجاة دخل المغرب وخرب لك عملك.
    القدس محتلة منج زمان.. وكل الدول العربية كانت تنبد اسرائيل وتدعن القضية الفلسطينية.
    مادا تحقق لهدا الشعب الشقيق قبل التطبيع.من مكاسب.
    مادا قدمت وامتالك لهدا الشعب الا التنديد والتنديد والتخوين.
    حين يتعرض لاي هجوم .ويكون قتلى وجرخى وخسائر مادا تفعلون اقصى ما تفعلوه هو الخروج الى الشوارع
    اسالك من الدي جعلنا نضع ايدينا فب يد الاخرين اليست الجزائر.
    الجزائر تريد تقسيم بلدنا .ويا اختي القدس عزيزة علينا وسندافع عنها لكن في المقابل حتى صحراءنا عزيزة علينا ولن نفرط فيها.
    القدس تحتاج الى دعم سياسي قبل العاطفة. تحتاج الى دعم مادي واجتماعي قبل العاطفة.
    سكتم عن الصحراء المغتصبة وعن الكركؤات وعن اكديم ازيك ودافعتم عن الاخرين.
    وطني وملكي فوق راسي ولو اعدموني شعاري الخالد

  • متتبع
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:07

    الدولة باستطاعتها أن توفر لمواطنيها التعليم والتكوين المجاني والمناصب والأجور وجميع الامتيازات…لكنها لن تستطيع أن تغرس فيهم الاخلاق والانسانية والرحمة والمواطنة والصدق ونكران الذات…
    ملاحظة: جميع المقالات والمحللين وغيرهم يرددون دائما نفس الشيء كان وكان وسوف و…هل فعلا يملكون رؤية مستقبلية وآراء جديدة وأشياء أخرى يمكن أن تفيد مصالح الوطن والمواطن؟؟؟

  • بترو دولار
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:07

    يتاجرون بقضية الفلسطينية من أجل نهب ثروات شعوبهم التضبيع أخطر من التطبيع . تحية لجالية اليهودية التي تحب وطنها المغرب .

  • الحسين
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:07

    لماذا تخفون الحقيقة عن المواطنين المغاربة
    وتخلطون الاوراق حتى لا يفهم المواطن العادي ماذا حصل.
    والحقيقة ان المغرب طبع مع الصهاينة وبيع المقاسات الإسلامية مقابل اعتراف أمريكا بالصحراء المغربية.
    هذه هي الحقيقة لماذا الدوران ؟

  • فادي الحاج
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:08

    اتفاق الاذعان والانحدار الى اسفل المستويات الاخلاقيه والدينيه بل هو اتفاق بيع الذمم والانحطاط

  • تعليق
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:09

    من أجل المصالح تخلينا على مبادئنا ودرنا يدينا فيد المجرمين…وليت كنحشم نقول أنا مغربي

  • ملاحظة
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:14

    فعلا علاقات سياسية لازالت غامضة وليس هناك أي رؤية واضحة نخشى أن تنقلب الموازين علينا ونصبح نحن الخاسر الأكبر لأننا لعبنا بالنار من أجل مصلحة الوطن على حساب فلسطين، نتمنى الخير ان شاء الله

  • rachid
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:20

    التعايش يخلق الحب والسلام هكذا كان أجدادنا مع الرعايا اليهود المغاربة .المغرب بلدهم فمرحبا بهم.

  • البوهالي
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:25

    طبعا هي لغة المصالح وليس هناك لا دين ولا أرض مسرى نبينا ولا عي أرض صلى عليها بالأنبياء جد ملكنا ولا أي شيء
    المصالح ثم المصالح ثم المصالح ولو ادى بتا الأمر إلى الكفر بالله لنحقق مصالح الدنيا سنفعل

  • حميد
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:30

    التاريخ سيشهد ان المخزن ادخل الصهاينة الى شمال افريقيا وقطع الامل فاي تقارب اوفتح للحدود بين شعوب شمال افريقيا ،المخزن طبع لحماية نفسه مثله مثل مماليك الخليج
    تحية للاحرار المغاربيين ضد التطبع من ليبيا الى موريتانيا..

  • الوهم
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:41

    الكيان الصهيوني اليوم فقط أصبح قوة اقتصادية و تكنلوجية و نووية و سيعود بالنفع علينا و سنصبح في مصافي الدول المتقدمة هههههه ما هذا العبث، عندما تباع الكرامة و الشرف بأبخس ثمن فاعلم أنه المخزن و أتباعه، لا أجد الكلمات لوصف الانحطاط الذي وصله المخزن الجبان.

  • الذي يهمنا
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:46

    * الذي يهمنا هو مصلحة البلاد فوق كل إعتبار ، و المطلوب هو مشاركة
    جميع المغاربة بصرف النظر عن اللغة و العرق و الدين لبناء الوطن .

    *أما القضية الفلسطينية لا نبيع و لا نشتري فيها ، فأهلها أدرى و أولى بها .

    * أما علاقتنا مع إسرائيل ، مثل الزواج هو رباط مقدس ، و إن حدث ما يفسده ،
    فقد أباح الله الطلاق ، و محمد عليه السلام .

  • محمد المسلم المغربي
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:46

    أولا عاش المغرب وعاش الشعب المغربي. لكن يا أخي المغربي أنت الذي تريد تلقين شعبنا مبادئ التسامح والحب ونبذ الكراهية أعتقد بأن الشعب المغربي بصفة عامة مدرسة في التعايش والتواصل والتعارف وإن إخواننا اليهود موجودون بيننا معززين مكرمين وهم لم يغادروا بلدهم ﻷجل وهم اسمه إسرائيل. أجل إسرائيل وهم والانتظار منها خيرا وهم. نعم كنا مضطرين للتطبيع كثمن لربح اعتراف أمريكا بمغربية صحرائنا. لكن لا يجب ترويج الأوهام خاصة وأن كلا من أمريكا والكيان الصهيوني له مصالح يخدمها من مواقع قوة. فهل أمريكا لا تكتشف المغرب والصداقة معه إلا اليوم ؟ فماذا كسبنا اقتصاديا معها خاصة وأن صناعتها وتجارتها تعتمد على السلاح والطائرات وحتى سياراتها الفخمة بايرة في العالم… أما إسرائيل وهي دويلة فقط فهي نفسها تعيش جزئيا على معاونات مىريكان وهل استفادت منها مصر المطبعة منذ نهاية 70. والأردن كذلك يعاني.. وفي السياحة هل كمشة من الصهاينة ستغني سياحتنا خاصة وأن فئات منهم كانت تزور المغرب… والصراحة إسرائيل تسعى لبناء إمبراطوربتها الصهيونية فلا نغالط أنفسنا مع كيان مثقل بالسلوك الإجرامي…

  • Ait said Abdelkrim
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:50

    الموضوع له جانبان ديني و دنيوي الجانب الديني محسوم ولا جدال فيه و الجانب الدنيوي الدولة لنفترض ان لها مصالح سياسية و اقتصادية و عسكرية انا كمواطن ماذا ساستفيد هل سيمنحونني قطعة أرض او يتحسن مستواي المعيشي…….

  • Massi
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 11:53

    اظن انه حلف ة ليس مجرد علاقات تجارية لان هدا الحلف يتضمن الجانب الاقتصادي و السياسي و الامني و العسكري و التكنلوجي فيما يخص الفضاء و اسرائيل ستاتي بقيمة مضافة في جميع الميادين,فعلا هدا تحول عميق سيعرفه المغرب على جميع الاصعدة خصوصا في افريقيا التي ستكون منطقة خصبة لنمو الاقتصاد, و هماك من لا يعجبهم ما يحدث مثل اسبانيا و فرنسا و تركيا( لا اتكلم عن جارة السوء لانها دولة متخلفة و لا وزن لها), اظن ان بريطانيا ستلتحق بهدا الحلف

  • gafdos
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 12:08

    نعم للتطبيع مصلحة الوطن فوق كل شيء
    ولالفتح الحدود الجدار الاسمنتي مع جارة السوء الشرقية
    شكرا جلالة الملك
    الله الوطن الملك
    والصحراء المغربية

  • Hmad tougana
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 12:28

    القدس لها أهلها ولها رب العالمين يحميها، أما المغرب فلكي يساهم في تحرير القدس عليه أولا تهيء السبل والآليات في مقدمتها تحرير المواطن المغربي من الجهل والأمية وصيانة أرضه وتحرير ما تبقى منه،والجزائر نترك لها مهمة تحرير فلسطين والجولان وسيناء..ونحن ندعو لها بالتوفيق في جهادها المقدس عليها فقط الابتعاد عن شؤون بلدنا

  • برجوووق
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 12:29

    المغرب سيصبح أن شاء الله قطب اقتصادي يربط بين اوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا .. ساعده موقعه الجغرافي على البحر الأبيض المتوسط وعلى المحيط الأطلسي والاستقرار الذي ينعم به .. الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل عازمون على استثمارات بالملايير في الصحراء المغربية ..وقطع دابر مرتزقة البوليزاريو من المنطقة.. وهي بادرة محمودة تؤكد بما يدع مجالا للشك الصبغة القانونية لسيادت المملكة المغربية على هذا الاقليم ، وطي صراع مفتعل قامت به الجزاءر بالبترودولار بشراء الذمم ، واستصدار القرارات المجحفة لصالحها .. في نظري المتواضع وجب اعادة النظر في قرارات الأمم المتحدة بالوثائق والمستندات القانونية والجغرافية لوجود روابط البيعة لسلاطين المغرب .. وتفنيد جماعة مرتزقة البوليزاريو كحركة استرزاق ارهابية اسسها بومدين بخليط من المرتزقة الأفارقة في تندوف..وأعطاها اسم جمهورية وهمية بالبترودولار الجزاءري ..حق اريد به باطل ..وجب خلط الأوراق من جديد في الامم المتحدة..وحتى الحكم الذاتي وجب اعادة النظر فيه …

  • محمد لعيوني
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 12:30

    الى اولاءك الدين لديهم اسطوانة مشروخة كلها تخوين وتطبيع وبيع . اقول لكم فاتكم القطار . ولن تنطلي حيلتكم على هدا الجيل.
    فلسطين احتلت من طرف اسرائيل .ومادا نقول عن الجزائر التي تريد احتلال ارضنا..
    لمادا لا تناقشوا من الدين جعلنا نضع ايدينا في يد الاخرين .اتحدي هؤلاء المطبلين ان يجيب على السؤال ويلوم الجزائر المسلمة العربية الشقيقة والجارة والغير المتصهينة والعزيزة عن تدمير بلدنا ودعم جبهة انفصالية
    ناقشوا الموضوع بحيادية وسنسمعكم .
    تريدون للجزائر ان تزعزع بلدنا لمدة خمسبن سنة ونصمت. .
    نحن اراضينا محتلة لازلنا نحارب من اجلها .ادهبوا اتحرير فلسطين انتم الدين لا مشتكل لكم.
    سنبقى لكم بالمرصاد لكل افكاركم الهدامة في كل المواقع .ااوطن اوالا واخيرا

  • نحن، إسبانيا و إسرائيل
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 12:34

    في 1975، توفي فرانكو. ال”فرانكيزم” هو النظام الفاشي الوحيد الذي نجا بعد الحرب العالمية 2؛ رغم العداء التاريخي بين أمريكا و إسبانيا! فرانكو كان ذكيا: دعم مادي لدول المحور، إعلان حالة اللا عداء القريبة من الحياد و البعيدة عن التورط في الحرب مع التوجس من هتلر و عدم الانصياع لمخططاته في توريطه! إسبانيا اتجهت للديموقراطية و لم تهرول للاعتراف بإسرائيل رغم آلام و إكراهات التاريخ! دخلت في السوق الأوروبية و بنت نفسها بثبات. لم تعترف بإسرائيل إلا في 1986. فقط تحت ضغط شروط الانضمام للسوق الأوروبية! الآن الناتج الداخلي لإسبانيا يفوق ترليون و 300 مليار دولار. في 1986 كان 244 مليار دولار. لاحظوا في 40 سنة لم نصل لنصف الاقتصاد الإسباني في 1986! ناتجنا الداخلي هو 1/14 نظيره الإسباني.الناتج الداخلي لإسرائيل هو 353 مليار دولار ب 9 ملايين نسمة بدخل فردي قدره 40 ألف دولار! التطبيع سيقضي على ما تبقى من الاقتصاد الوطني بعد اتفاقيات التبادل الحر المهينة! متى أنقذ القوي الضعيف؟ يبتلعه فقط! التطبيع جرعة أكسجين لدولة الفساد المختنقة! كورونا لا تحارب كورونا. تزكيها! سلالتها الجديدة تنتظر دورها لتفتك بنا!

  • انقلب السحر على الساحر.
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 13:10

    المغرب يسير بخطى ثابتة وبنية صالحة نحو المستقبل بالتقدم والازدهار والاستثمارات في جميع الميأدين ومع جميع الدول وعلى رأسها امريكا. والمغرب سوف يصبح أن شاء الله دولة صاعدة ولما لا دولة متقدمة .
    لكن.نظام كبرنات الذل والعار مع قطاع الطرق فهم منهزمون ويسيرون إلى الهاوية والى الحفرة التي حفروها للمغرب.ولكن المغرب انتصر عليهم وهو له داءما بالمرصاد والمغرب رقم صعب ولا يلعب.

  • محماد الوجدي مول المحلبة
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 13:48

    ال كل المعلقين والمندسين اللذين مازالوا يعارضون الاتفاق بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل : مصلحة المغرب فوق كل اعتبار..مصلحة المغرب هي الأولى بالنسبة لنا كمغاربة.. قرار الولايات المتحدة الأمريكية بتأكيد السيادة المغربية على الصحراء المغربية قرار شجاع اتخذته عن قناعة تامة…استثمارات اقتصادية، قاعدة عسكرية في الصحراء المغربية لحماية المشاريع المزمع إنشاؤها في الصحراء المغربية… إلى معارضي الاتفاق والمندسين : أين كنتم لما كان عسكر الجزاءر ومرتزقة يستفزون جنودنا قرب الجدار العازل.. ولما اغلقوا ممر الكركرات لمدة نصف شهر واهانوا سائقي الشاحنات ورموا البضائع في الرمال..اين كنتم لما زرعوا شرويطة البوليزاريو في شاطيء الأطلسي.. لم تعلقوا بجملة واحدة .. كنتم مع أبواق الدعاية تطالبون بضبط النفس رغم الاستفزازات…انتهت اللعبة.. خسرت الجزاءر.. وقعت استراتيجية جديدة في الصحراء المغربية… رفعت الجلسة..

  • القواعد الاقتصادية و القواعد العسكرية
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 14:08

    في عهد يوسف بن تاشفين كاد ملوك الطوائف أن يعصفوا بالأندلس مبكرا! اضطر للعبور إليهم مرتين: من أجل الزلاقة و من أجل تفكيك دويلاتهم الكرتونية. ملوك الحرب و الطوائف كانوا أيضا في الصين و اليابان. عندما استشعرا الخطر الاستعماري أقاما الدولة القومية المركزية القوية بالعلم، المعاول و الأظافر! الدول العربية، مع التحفظ على الوصف، تقتل نفسها مرتين: تتناحر فيما بينها و تستقدم القوى الاستعمارية بالقواعد الاقتصادية! المغرب يمكن لأمريكا و إسرائيل اللتان تمسحان فرنسا المذهولة! الجزائر تفتح ذراعيها للصين بأكبر ميناء في المنطقة! نهتم بإفريقيا! ما حال مدغشقر و زامبيا مع الديون الصينية؟ قريبا ستأتي الشركات الاستث(ع) مارية بطواقمها الأمنية لحماية مصالحها! بدأنا الحديث عن القواعد العسكرية قبل الاقتصاد! المقروشات هو التسامح الأحادي الجانب بطعم التساهل و التعايش الأحادي الجانب: نهدي تسامحنا ليعيشوا فينا بثرواتنا لأنه لا اقتصاد لنا! اقتصادنا هو فسادنا و فسادنا هو اقتصادنا! فاتورة التعنت و عدم التفاهم ستكون ثقيلة يا أنظمة الجيب، البطن و الفرج! أين العقل و العقلاء؟

  • هشام
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 14:40

    مصلحة المغرب هو الصحراء والاقتصاد. مصلحة ترامب هي ارضاء اسرائيل. السؤال المحير ما هي مصلحة تل ابيب. فهي لا تحتاجنا في اي شيء نماما.

  • الذباب و النحل
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 16:46

    في هذه المعركة التاريخية ، يتواجه افتراضيا و عن بعد الذباب مع النحل. النحل منهمك في ترميم الوعي و إعادة بنائه و تثبيته. الذباب يحوم على المزبلة التطبيعية في حالة نزفزة ديسلايكية! النحل يقدم الحجج و يستدل بالتاريخ و الجغرافيا و يطوف على كل الحقول المعرفية ليغرف الرحيق و الأمصال المضادة للسموم التطبيعية. الذباب ينحل في اللغة، يشوه السمعة، ينغمس في العمالة و يزوج الروائح الكريهة الغثائية و الغثيانية! النحل يقدم الشفاء؛ الذباب ينشر الداء! الذباب الداخلي و الخارجي المشرقي من قوم تُبَّعْ و طُبَّعْ؛ النحل من شعب النضال و الوطنية الخالصة للوطن و الذاكرة و المستقبل! النحل من ملة الكرامة و الاستقلال؛ الذباب من جحافل التبعية، الانهزامية و الاستسلامية! النحل يستنهص الهمم و يشجع الرجال على الحركة؛ الذباب ينخر العزائم و يفسد الإرادة! النحل يعمل من أجل الوطن؛ الذباب يتكاثر من أجل نفث السموم! الذباب دولاري؛ النحل تطوعي! الذباب انتهازي؛ النحل عسلي! الذباب البعيد غلب و أغرق الذباب القريب! الذباب البعيد منهجي و نتن؛ الذباب القريب مستغفل يبحث عن الشغل في المزابل التطبيعية! الهزيمة للذباب ؛ النصر للنحل!

  • بلورة
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 17:39

    باختصار : واش النبي محمد صلى الله عليه و سلم غي جا و جرا موراهم من المدينة المنورة بعد سنين من عطفه عليهم و حمايتهم و تخصيص منطقة تأويهم في المدينة المنورة. و رغم كل هذا، بمجرد ما جاتهم الفرصة للغدر و الخداع مع قريش، غدروا و خدعوا في غزوة الخندق.

    من مازال يثق في اليهود فهو واهم. لكن : الصحراء مغربية و المغاربة لي دارو مسيرة 350000 شخص مستعدين لمسيرة فيها 35000000 شخص. سلات الهضرة

  • Aziz
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 18:27

    اتمنى ان تراعي بلدنا مدى توفر شروط احترام البيئة في الصناعات والاستثمارات التي ستنصب عليها اتفاقيات التعاون والشراكة مع الولايات المتحدة الاميريكية وكذا مع اسرائيل، خصوصا وان هذين البلدين يعرفان باعلى مستوى انبعاث الغازات السامة من مصانعها والذي تسبب في الاحتباس الحاري على كوكب الارض ، اضافة الى انها هذه البلدان الان مطالبة من المنتظم الدولي بتخفيض نسبة هذه الانبعثات الغازية الى الحد المقبول،لهذا يجب الحذر من تصدير هذه الازمة عبر نقل هذا النوع من الصناعات الملوثة الى بلدنا الحبيب، فمرحبا بما يتوافق مع الامن البيئي والصحي للانسانية ببلدنا وبالعالم كله .

  • الذباب و النحل 2
    الإثنين 28 دجنبر 2020 - 18:46

    الذباب تائه ؛ النحل رزين! الذباب جاهل؛ النحل عالم! الذباب عبودية؛ النحل حرية! الذباب يسقط كالذباب! النحل شامخ! النحل وفاء و أصالة! الذباب غدر و خيانة! النحل ينشد السيادة؛ الذباب يدوس عليها لصالح التماسيح الاستعمارية! النحل همه الوطن؛ الذباب قصده العفن! النحل يصنع التاريخ؛ الذباب يبث التكاليخ! النحل له موقف و طني؛ الذباب يسوق الوطن ليجعل منه وقفا في بورصة الإستعمار! النحل يقرص ذوذا عن الوطن؛ الذباب يفر بدون جواب! النحل يعرض الأفكار؛ الذباب يراكم الديسلايك! النحل فلسفي؛ الذباب سوقي! النحل عقلاني؛ الذباب دوغمائي سوفسطائي! الذباب شبحي وط ـــ واطي؛ النحل عملي إنتاجي! الذباب مقلد تُبَّعِي طُبَّ ـــ عِي؛ النحل إبداعي! الذباب يترنح؛ النحل يتألق! النحل مهذب؛ الذباب باع حياءه الوطني! النحل شرف؛ الذباب دنس! الذباب بالعدد؛ النحل بالجَلد! الذباب ماكيافيللي؛ النحل مبدئي! الذباب بالأجنبي؛ النحل وطني و بالوطني! النحل حديدي؛ الذباب خشبي! الذباب لحظي؛ النحل زمني مستقبلي! الذباب شوائب؛ النحل رمز المكاسب! الذباب جريمة؛ النحل قيمة! الذباب إلى زوال؛ النحل إلى مآل! الذباب سيروري؛ النحل صيروري!

  • افقير
    الثلاثاء 29 دجنبر 2020 - 13:00

    للدين يدافعون على القضية الفلسطينة والفلسطينيين لعلمكم فاغلب الفصاءل تعترف بالجمهورية الوهمية كما انهم منقسمون فيما بينهم هناك حماس والجهاد الاسلامين واللجان الشعبية وفتح ووو كلهم يعادون بعضهم لقد دكروني بملوك الطواءف في الاندلس الدين كانوا سببا فانهيار الدولة الاسلامية فيها

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46

كفاح بائعة خضر