لفتيت يرفض خروج المغاربة إلى الشوارع للتكبير ضد وباء "كورونا"

لفتيت يرفض خروج المغاربة إلى الشوارع للتكبير ضد وباء "كورونا"
الإثنين 23 مارس 2020 - 19:54

أبدى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، استغرابه من خروج عدد من المغاربة في بعض المدن للتكبير والتهليل في الوقت الذي يعرف فيه المغرب حالة من الطوارئ الصحية، مشيرا إلى أن هذا الوضع غير مفهوم.

وقال لفتيت، خلال اجتماع لجنة الداخلية لدراسة مشروع مرسوم بقانون 2.20.292 يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية، بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إن المغاربة يوثقون عبر هواتفهم ما يحدث في الشوارع، مشيرا إلى أن “عمليات التكبير في الشوارع غير مرتبطة بالجهل أو غيرها؛ بل لم نفهم طريقة تفكير هؤلاء”.

من جهة ثانية وعلاقة بما سجل من بعض حالات العنف والانزلاقات من قبل بعض رجال السلطة والتي تم توثيقها في مواقع التواصل الاجتماعي، قال لفتيت: “الله يكون في العون لأن رجال السلطة يظلون واقفين 24 ساعة، ونداءاتهم لا تنتهي للمواطنين للولوج إلى منازلهم”، مضيفا أن “الأطفال الصغار نضطر لضربهم في حال عدم الاستجابة لما في مصلحتهم”.

وفي الوقت الذي دعا فيه وزير الداخلية إلى متابعة ما يقع في عدد من الدول مثل إسبانيا، أكد أننا “أمام آفة لم نعشها، رغم وجود العديد من الكتب التي توثق للأوبئة؛ ولكن لا مجال للمقارنة”، مبرزا أن “لا مجال للمقارنة مع القرون الماضية”.

وزير الداخلية قال إن “المطلوب منا تجاوز الانزلاقات في الشرطة والقوات المساعدة”، مشيرا إلى ضرورة “التعاون لأننا في فترة نحن في أمس الحاجة إلى أن نتعاون لتجاوز هذه الأزمة”.

وكان فريق الأصالة والمعاصرة بالغرفة الأولى قد نبه وزير الداخلية إلى وجود اختلالات في تنزيل الإجراءات والتي يتم تداولها، وخصوصا العنف الذي يتم تداوله؛ حتى لا تسجل صورة سيئة على المجهودات التي تقوم بها الدولة، موردا أنه “في المقابل هناك صور إيجابية مثل القائدة التي كانت تتصرف بسلطة وأمومة”.

‫تعليقات الزوار

88
  • مسمار جحا
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:24

    و حنا اسيد الوزير كمواطنين كنتسألو فين كان الامن فطنجة و فاس و سلا و تطوان و للقصر من 12 الى 4 دصباح؟؟ لماذا لم يتم تفريق التجمهر أم أن لكم غاية في نفس يعقوب، لا نعلم من له نية خبيثة لانتشار الفيروس بالمغرب، يجب أن يفتح تحقيق في عدم تفريق المتجمهرين و متابعة من قام بالتقصير لما يشكله ذلك من خطر غلى المواطنين

  • هشام
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:26

    كان الله فلعون حقا و لكن أخوف ما نخاف في هذا الوقت و جراء ما نراه في مواقع التواصل الاجتماعي سواء كان حقا أو زيفا هذه الأزمة هو انعدام الأمن الاجتماعي فليس كل من يرى يعذر و ليس كل من يرى يتحرى الحقيقة
    و الله أعلم

  • ابن طنجة
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:26

    نحن ضد من اخترق قانون الطوارئ الصحية وخرج الى الشارع وهم قلة من ذوي السوابق والحشاشين أما الغالبية من ساكنة طنجة فرددت الله أكبر فوق سطوح منازلها وعبر البالكونات فماذا تريد سماعه يا سيد الوزير غير ذكر الله والتكبيرات والدعاء !!؟

  • محمد
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:27

    العنف لا يولد الا العنف، نتمنى ان لا تكون لقطات استفزازية من المواطنين وحتى رجال الأمن، كلنا يد واحدة ان شاء الله في مواجهة هاد الأزمة، هي فرصة لقريب و اصلاح العلاقة بين الشعب و رجل الامن

  • منير
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:27

    لم نفهم طريقة تفكير هؤلاء. الجواب الشافي …

  • احراري العرلي
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:27

    هناك من يريذ الركوب على الاحذات هذفهم تذخل الامن بقوة لكن الامن اذكى منهم

  • المعروفي
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:29

    كأن الله لايرى و لايسمع …..
    فلماذا الخروج للتكبير و التهليل ….
    كبر و هلل في منزلك و اغلق بابك ….
    فالله موجود في كل مكان …

  • Hakim khouribgui
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:29

    اذكروا ربكم في بيوتكم .
    دابا عاد وليتوا باغين تخرجوا الى للشوارع وتكبرون.
    وقبل اين كنتم.. اعرف الله في الرخاء يعرفك في الشدة.
    (بطبعة الحال لا اقصد الجميع).
    اللهم ربنا لا تعذبنا بذنوبنا.

  • Tasstoss
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:30

    C'est quoi ce ministre qui ne comprend pas que ses concitoyens font des invocations a Allah.
    C'est indigne peut être ce ministre comprendra mieux si les gens chantaient ou mettaient la musique.depuis leurs balcons

  • oujdaaa
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:30

    اولا اود ان اشكر كل الساهرين على البلاد والوطن والمواطنين وسلامتهم وعلى رأسهم صاحب الجلالة نصره الله وايده وأدامه فخرا وذخرا لهذا البلد الامين وبعد اخاطب الذين يشيرون الى ما تسمونه بالخروقات من طرف القوات العمومية في اول الامر القوات العمومية تعطيك أمرا شفويا ان تلتزم بما هو قانوني ومسطر فلماذا لم تنفذ هذا الامر من البداية وانتهى الكلام؟لا أظن انك اذا وجه لك الامر بالتزام بيتك مثلا فلا احد من الامن او ما يعادله سوف يطرق بابك ويعنفك؟ اما ما تقول انه عنف فهذا يأتي كله بعد عدم امتثالك للاوامر وهذا معاقب عليه قانونيا طبقا لفصول متطرق لها في القانون الجنائي وقانون المسطرة الجنائية وخلاصة القول انا ارى ان كل ما تقوم به السلطات فهو في صالح المواطن فعلبنا ان لا نتهاوى مع بعض الاشخاص الذين لهم قصد وهدف منشود من وراء هذه الفوضى انا اهيب بالمغاربة ان نتعاونوا في هذه الظرفية الحاسمة و ان يتكتلوا يدا في يد واللهم ارفع عنا هذا البالء يا رب والسلام عليكم

  • عنتاب بريك
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:32

    المهم هو هذا الحدث هو فارق في حياة البلد فهناك مغرب قبل كرونا ومغرب بعد كرونا ستتغير عدة اشياء لعل الدولة تأخذ العبرة وتخطط لمشاريع في التعليم والصحة والأبحاث العلمية وتترك مشاريع الكرة كما ان على الدولة ان تتحول الى استعمال اساليب عصرية وتضرب فقهاء الظلام والرجعية بيد من حديد وتنبذ قانونيا كل من يروج الخزعبلات والأساطير !!
    اكيد سيكون البلد شيء اخر بعد كرونا كما هو الحال للعالم واهم النتاءج ستكون انهيار الخطاب الديني المتشدد وانهيار النظام المادي الليبرالي المتوحش !! والعودة بالإنسانية الى مراجعة المخططات والأساليب التي مع كرونا اصبحت باءدة

  • مغربي
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:33

    بلاغ وزاة الداخلية أكد أن الوثيقة سيتم توزيعها بالبيت في حين نجد سي لمقدم التابع لوزارتكم يرفض تسليم الوثيقة وأخبرنا انهم توقفوا على تسليمها.ماهادا العبث .لم نستطيع تسليم وثيقة ونريد محاربة وباء دولي. الله يلطف وصافي

  • غاضب
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:34

    بمدينة طنجة بدأ البارحة المهللون من السطوح بالتهليل في وقت متأخر من الليل غير محترمين من سيقوم بعمله في اليوم التالي و امتد التهليل الساعة او اكثر و ما لاحظته ان السطوح كانت مكتظة بلاطفال و البالغين فحبذا لو وقفة في الشرفات او النوافذ لان هذا يعتبر تجمعات خصوصا اذا كان المبني يضم عدة اسر تجتمع كلها في السطح راه مادرنا والو و الغريب انني في الصباح رأيت ابطال التهليل هم اول الخارجين مع العلم ان لا عمل لهم نعم لذكر الله و الدعاء و التضرع لكن دون ازعاج في 11 ليلا. ابنتي ذات السنتين استيقظت مفزوعة و لم تنم طيلة الليل من الخوف

  • محمد لعيوني
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:35

    شكرا السيد الوزير .والى الدين يؤاخدون الاجهزة الامنية على بعض الانزلاقات اقول لهم سيروا اتحشموا .والى الاحزاب التي تريد الركوب .نحن في حالة طوارئ .ااوباء خطير.الدولة امرت بالحجر الصحي والناس لازالت كانها في سبات عميق.هل اجهزة الدولة تفعل دلك شططا او لا يوجد عندها ما تفعل. اتقوا الله في وطنكم. فاجهزة الدولة من رجال السلطة واجهزةالامن تقوم بدلك حماية لهم .في الوقت الدي كان على المواطنين التزام المواطنين بيوتهم من تلقاء نفسهم وترك الدولة تنتقل الى مرحلة حماية الممتلكات وتوزيع الدعم وتجهيز المستشفيات والمرضى.اصبحوا يلتمسون من الناس ان يدخلوا الى المنازل.حشومة وعار.
    راه هاد الضصارة هي التي اوصلتنا لما نحن عليه اليوم.
    كما قال السيد الوزير الله احسن الاعوان لهؤلاء كل الموظفين في منازلهم مع ابناءهم يتابعون الاخبار وواء الابواب واجرتهم مستمرة والعكس لرجال السلطة وقوى الامن العمل المستمر.خطورة الاصابة حراسة الممتلكات ووووو

  • مستغربة
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:36

    صورة سيئة عن المغرب؟ ولمذا لم تتذكروا هذا الأمر عندما كنتم تضربون بهرواتكم وأحذيتكم أساتذة وأطباء ومكفوفين اللذين لم يفعلوا شيء غير الاحتجاج السلمي قصد المطالبة بمناصب شغل. لا عليكم من صورة المغرب لأن خروج هؤلاء الأشخاص دون ضرورة يهدد حياتنا كمغاربة يا سيدي الوزير وعليه. فأنني كمواطنة مغربية أطالب بمعاقبة هؤلاء المتمردون على القانون

  • مصطفى
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:36

    افضل مساعدة أو مؤازرة في ظل هذه الظروف هو المكوث في المنزل وليس شيء آخر
    حتى لا تتعب رجال السلطة
    هاد شي لي تنشفو بزاف ماشي معقول رجال السلطة يعانون كثيرا مع المواطنين
    ساعدهم بالجلوس في منزلك. لديهم أبناء صغار وزوجات ينتظرونهم من يشتري حاجياتهم إذا شغلتهم المرجو مرة أخرى التعقل
    أي نشاط تقوم به غير جلوسك في منزلك يكلفهم تحية لهذا الوزير الشجاع ووزارته قامت بالواجب
    حقيقة الفضل يعود لوزارة الداخلية بالدرجة الأولى لها منا التقدير والاحترام

  • ماريا
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:37

    كلام السيد لفتيت عين الحق وصحيح. الدعاء بمنازلكم .ولاتخرحوا فخروجكم ترمون فيه انفسكم الى التهلكة.استيقظوا من غبائكم والتزموا البيوت.

  • محمد أمين
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:37

    نعم نحن ضد الضرب في الأصل ولكن كما يقال آخر العلاج الكي والضرورات تبيح المحظورات، نحن الآن في حالة طوارئ ولكن بعض الناس يظنون أنفسهم فوق السلطة أو لا سلطة عليهم. أما التجمهر والتمسطح للتكبير والتهليل فهذا قبل أن يرفضه لفتيت فإن الشرع والعقل السليم يرفضانه.

  • hamza ch
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:38

    السلام عليكم،كان الله في عونكم،نحن في فترة حرجة،وجب فيها التحلي بالصبر والمسؤولية،سواء من طرف الدولة أو المواطنين.

  • Mounir
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:38

    يجب منع جميع انواع التجمهر وتنبيه رجال السلطة لإلغاء حملة النشيد الوطني.لا يعقل أن يتجمع الناس حول رجال السلطة و ينشدون و بمباركتهم النشيد الوطني.هذه عدم مسؤولية وجب الحزم معها لا الترويج لها

  • محمد القنيطرة
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:38

    فريق الأصالة والمعاصرة وكل الاحزاب السياسية وبالدارجة ايضا:
    خويا اللي بغا يسجل النقاط ولاواه صورة البلاد ودكشي. يمشي للدولة اللي مابغاش صورتنا تخسر قدامها ويخلي الناس يديرو شغلهم.
    ملحوظة : صحاب حقوق الانسان والمجتمع الدولي وداكشي شوفو الندوة ديال رئيس صربيا.
    خوتنا البوليس وجميع القوات ديرو خدمتكم الله يرحم الوالدين. زايدون بنادم اللي كايحشم راه باين و بنادم اللي خارج على غرض راه باين وبنادم اللي كيقلب على المشاكل ماترحموه لا هو لا اللي كايدافعو عليه وخاصة البرلمانيين اللي مازال متيقين القانون والمجتمع الدولي و داكشي

  • سعيد
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:38

    على السلطة التصدي لمثل هذه الممارسات التي تدخل ضمن العصيان وعدم الإمتثال قبل وقوعها مخافة تعقيد الوضع الصحي بالمملكة.

  • عاش الشعب
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:38

    هذه هي سياسة التجهيل منذ سنوات الان تحصدون نتائجها عوض ان تكون قنواتنا مملؤة بالعلم و الثقافة و المعرفة اصبحت قنوات صرف صحي

  • الريفي
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:39

    أي عقلية و أي تفكير وأي منطق هذا اللذي يجعل الناس تخرج للشوارع للتكبير ضد كورونا؟؟التكبير له قواعده و ظروفه و مناسباته،فالله تعالى أمر باتخاذ الأسباب في كل شيئ،من أراد التكبير فاليلزم بيته ثم يكبر و يهلل و يصلي كيفما شاء،ولكن أن تعرض نفسك و أسرتك و المجتمع بأسره للخطر المحقق و تدعي محاربة الوباء بالتكبير في الشوارع و خرق نظام الطوارئ فهاذا قمة الجهل بؤمور الدين و الدنيا معا

  • tarik
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:39

    الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى لله وكيلة. والحمد لله على نعمة الأمن ورجال الأمن يجب منادتهم بلمناضلين ويجب أن نكون في المنازل لكي لا نجبر رجال الأمن إلى تصروفات لانريدها نحن ولا هم والله يرفع عن الوباء القاتل

  • مجد
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:39

    قهاويالله إحسن عون رجال الأمن( سلطة. شرطة.درك. عسكر…..)
    يغامرون بصحتهم من أجلك يا مواطن المغربي. هل فهمت صحتهم. لا يعرفون النوم. لا يعرفون الاكل. لا يجدون حتى الإستراحة في المقهى..
    لو كنت منظم حفلات لنصبت خيمة لطبخ و الأكل و الشرب لرجال الأمن بالمجان. فطور. غذاء. عشاء . .

  • Majhoul
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:40

    أول حاجة نبدأ انه قاله سهم الوزير لفتيت قوات العمومية خادمين 24 ساعة اقول له رآه الخدمة ديالو عادي وعند راتب في آخر الشهر والقانون الجاري المطبق يكون على الجميع مطبق ماشي على المدنيين وله والقوة العمومية لا حشومة واش هذه دولة ولا عصابة دايرين قانونهم

  • mohamed
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:40

    يجب معاقبة من لم يمتثل لقرارات السلطات في البلاد ولم يلزم بيته . اما مسيرات التكبير . فالبلاد في هذه الظرفية تحتاج الى التكبير بالعمل وليس التكبير بالقول . من يامر بالمسيرات انما يأمر بالفوضى والعصيان يجب معاقبة كل من ساهم او شارك في ذالك .

  • ilyass
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:40

    جزى الله رجال السلطة عنا خير الجزاء،لا أحد بوسعه أن ينكر مجهودات السلطة،و لكن هذا لا يبرر شططهم في استعمال السلطة.

  • hamid hichami
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:40

    ان الدين يخرجون إلى الشارع للتكبير والتهليل هم اصلا يخالفون ما أمر به الرسول صلى الله عليه وسلم في مثل ظهور هدا الوباء وانا متفق مع الحكومة في سن قوانين صارمة في هده الامور

  • ibrahim-bis
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:40

    نحن نناشد الدولة لمساعدة الفقراء وتخصيص اعانات مالية من صندوق دعم كورونا

  • عبدالعالي
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:42

    نقول للاصالة والمعاصرة هذا ليس وقتا لتعداد مايغعله رجال الأمن والسلطة. الله يعينهم، الحمل على أكتافهم ثقيل امام جهل البعض وأمام الأيديولوجيات الدينية الضيقة ،وأقول للمكبرين ان البلاد فيها علماء أجلاء وفيها إمارة المؤمنين، فلاداعي لمثل هذه التصرفات ،والركوب على الموجة.ومن أراد التكبير فليكبر في بيته، وليدعو الله في جنح الليل ان كان صادقا.، ويريد مصلحة هذا الوطن.

  • خالد
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:42

    بعض الاحيان و مع بعض الأشخاص لا ينفع ال الضرب. اتركوا السلطات تشتغل في هذه الحالة الصعبة. اذا رفعو أيديهم مشينا خلا .

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:42

    كل التقدير والاحترام للسيد وزير الداخلية المحترم نعم انه يؤدي واجبه بصدق وأمانة سيدي الوزير المحترم المسؤولية تتطلب الحكمة والتواضع والمسؤولية والاخلاص وانتم اهلا بها عن جدارة واستحقاق انتم اليوم تنفدون التعليمات السامية لجلالة الملك حفظه الله ورعاه نحن ملتزمون بالتعليمات وننتظر أن ينظر الله في حالنا لأن رحمته وسعت كل شيء وهو على كل شيء قدير

  • Nassim
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:44

    العصا لمن عصى.
    لا نريد أن يؤدي الشعب ثمن أخطاء الجهلاء منا.
    فل نأخد العبرة من الدول التي استهثرت من الفيروس سابقا ودفعت و ومازالت تدفع الثمن غاليا الآن مثل ايطاليا و اسبانيا مثلا.
    نبقاو في ديورنا ولو نعيشو بالخبز و أتاي. الأمر يتعلق بمصير شعب بأكمله.

  • simmo
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:44

    Les interventions des autorités même parfois agressives sont justifiées et indispensables devant l'irresponsabilité et l'inconscience de certains citoyens qui défient par leurs actes d'incivilité l'état d'urgence sanitaire.

  • عبدالحفيظ
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:45

    على الشعب المغربي أن يحترموا قرارات الحكومة كل التعليمات في صالح المواطن

  • Marokkii
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:45

    الله يعطيك الصحة. اللي بغا يهلل ولا يكبر مرحبا ولاكن داخل منزله. الخوت الحظر تم الحظر جلسو في منازلكم حتى يفرجها مولانا الكريم

  • marocain
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:46

    نحن معكم في كل.القرارات . هدا وقت الوحدة و يجب معاقبة المخالفين

  • عبدووg
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:49

    في الحقيقة والله يحز في النفس ان تضع الدولة جميع امكانياتها في مواجهة آفة كورونا لتجد نفسها امام آفة اخرى وهي الجهل .كان الله في عون رجال السلطة .

  • abouyassine
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:49

    تحية اقوى السلطة على المجهودات التي ببذلونها .يجب الحزم مع كل من يخرق الحجر الصحي:حتى ولو اقتضى الحال استعمال القوة المفرطة.

  • مُــــــــواطنٌ مَغربِي
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:50

    وزير الداخلية استغرب من خروج بعض المغاربة للتكبير والتهليل.. ولم يقل شيئا عن التكبير والتهليل من النوافذ والشرفات الذي استغربه بعض العلمانيين وبدأوا يفتون الناس أن ذكر الله يكون في السر لا العلن

  • المغربيالحر جرف تافلالت
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:51

    اصلا هادوك الي بغاو اخرجوا رآهم اصلا بغاو تغيروا الجو من التكبير للهجوم على المحلات ..شماكرية وبوحاطيين وأصحاب نوايا خبيثة يركبون على الدين ويستعملون اصحاب العقول الخاوية

  • رأي1
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:51

    نحن امام امرين لا ثالث بينهما.اما ننعزل عن بعضنا البعض مؤقتا حتى نتمكن من ايقاف زحف الوباء واشتداد وتيرة سرعته او نتحرك بحرية ونتخالط فنوفر له الوسط الذي يمكنه من الانتشار.فاذا اردنا حماية انفسنا وتقليل خسائرنا البشرية والمادية وألاجتماعية فيتوجب علينا ان نقتنع بان الحجر ضروري ومفيد لنا جميعا.واذا لم نقتنع فيتوجب على السلطة اداء مهمة حماية الناس بكل الطرق حتى لا نهلك جميعا.فالموقف خطير جدا وكل تردد او تهاون من جانبنا جميعا ستكون نتيجته كارثية.فحتى الدول ذات الامكانات الكبرى هي في مواجهة شاقة مع هذا الوباء .اما نحن ما لم نتضامن ونلتزم بمتطلبات الظرف فسيكون مصيرنا صعبا.نطلب من الله ان يغلبنا على هذا الوباء ويصرفه عنا.

  • حذار من السيبة
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:54

    كيف لوزير الداخلية يبرر العنف كيف ما كانت اسبابه حتى ولو كانو أطفال هل هو واع بما يقول الحجر الصحي وتطبيق القانون واجب ولكن التسلط والشطط هو ضعف في تأطير رجال السلطة مما قد يأدي الى التسيب من كلا الطرفين الشعب والسلطة. علما ان نسبة كبيرة من الشعب هم شباب فهل السلطة قادرة على مواجهتهم في حالة العصيان. المقاربة الامنية لن تجدي مع جيوش من الشباب الذين عانو الجهل والتسيب المدرسي نتيجة سياسات التكليخ لسنوات فلابد من التوعية المستمرة وتظافر جهود اخصائي علم النفس والاجتماع لاقناع هته الفئة مع تطبيق القانون لا شرع اليد.

  • محارب سابق
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:55

    يجب تفعيل حظر التجول بدلا من الحجر الصحي .الناس في بعض الاحياء يتحدون الحجر الصحي كان البلاد في امن و أمان من تفشي الوباء الذي يفتك يوميا بالاف عبر العالم.

  • هشام
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:56

    كل يشبه لبعضه الدي خرج يهلل ويكبر ولا رجل شرطة لي صرفق مواطن عقلية وحده
    غير الله يحضر سلامة.
    الوباء وزيد عليه عباء

  • Abdel
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:56

    هدا هو الوقت الحقيقي لايتعمال القوة و العنف ،علاش هاد حزب التراكتور ما شافش العنف ضد المعطلين و الاساتدة المتعاقدين و الاطباء و المكفوفين في ما مضى ، حتى جا الوقت المناسف لاسعمال القوى عاد معجبوش الحال اسيدي الشعب باغي العنف و الهراوا مالك ديما ضد التيار ، واقيلا كتقلبو على العصا نيت

  • رشيد شاكر
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:57

    اللي بغا يدعي لله الله يجازيه
    لكن دير هاد شي في داخل دارك
    الله يرحم الوالدين

  • ما فاهم والو
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:58

    السلام عليكم ايها المغاربة الزمو مساكنكم الامر خطير جدا ولا تستهينو بالامر ؟؟؟ من يربد ان يرى امه او اباه يموت امامه ولا يستطيع فعل اي شى ؟؟؟؟ ادخلو مساكنكم ؟؟ وقللو شوية الفهامة ؟؟؟ واسمعو للداخلية ؟؟ وللدولة ؟؟ كما ادعو المغاربة التكافل والتعاون ؟؟ اقصد نعاونو الفقراء ولو بعشرة دراهم ؟؟؟ ونشكر الدولة كتيرا ونحن كلنا دولة

  • بوجيدي
    الإثنين 23 مارس 2020 - 20:59

    سلام الله، نحتاج لجرعة من الكرامة والوعي لا أن نرى شططا في استعمال السلطة من قبيل الركل والصفع والسب بأحط الألفاظ…

  • مغربي حر
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:00

    الخروج للدعاء والتكبير في بعض المدن المغربية يعبر عن جهل كبير(جهل ديني وجهل علمي في نفس الوقت) سبق وأن وقع فيه المسلمون عبر التاريخ فمثلا يحكي شمس الدين المنبجي (ت 785هـ) -الذي صنّف جزءًا في الطاعون- على أن الناس اجتمعوا في موضع واحد للدعاء أثناء الطاعون الكبير (749ه)، وأنه بعد دعائهم واجتماعهم انتشر الطاعون بشكل اكبر ومات الالاف جراء ذلك ….وايضا يحكي ابن حجر مثل ذلك فيقول "ووقع هذا في زماننا (يقصد انتشار الطاعون بعد اجتماع الناس للدعاء او التكبير) حين وقع الطاعون بالقاهرة في 833هـ، فكان عدد من يموت بها دون الأربعين (يقصد قبل اجتماع الناس) ، فخرجوا إلى الصحراء -كما في الاستسقاء- فما انسلخ الشهر حتى صار عدد من يموت في كل يوم بالقاهرة فوق الألف ثم تزايد" كل هذا يشير بشكل واضح ان ظاهرة الخروج والاجتماع للدعاء هي افضل وسيلة للطاعون والاوبئة للانتشار …فرحمكم الله تعلموا من اخطاء الاجداد ولا تكرروها …فربما بعد 15 يوم من الان او شهر قد يندم اهل طنجة على ما فعلوه بالامس فبخروجهم اعانوا "كورونا" على الانتشار اكثر وقتل اعداد اكثر من الناس

  • ش.م
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:00

    أصاب وزير الداخلية وشكرا جزيلا، لما يقوم به من مجهودات..
    أرجوا المساعدة بواسطة أمركم للجميع ولاة وعمال صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن يسرعو في تقديم رخص الخروج من المنزل حسب الحاجة لأن التجمعات امام الدوائر قد يساعد في إنتشار المرض ،لأن بعض الناس لديها أمراض مزمنة كالسكري وضغط الدم سيحتاج إلى العيادة الطبية لأنها أرخص
    وشكرا جزيلا لك

  • Kamal Amrani
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:00

    إن كل من ارتكب جريمة خرق حالة الطوارئ يجب أن يطبق عليه حكم الاعدام كما هو الحال في حالة ارتكاب جريمة الخيانة زمن الحرب.

  • المدوخ
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:05

    هادشي لي وقع في طنجة و فاس و تطوان من مسؤولية الأمن من درجة الأولى في ظل غيابها أثناء حضر التجوال في المدن مع انعدام المراقبة أوماشي غير في الشوارع راه حتى في العديد من المجالات ..على الأقل يكونو كاميرات في شوارع و الازقة الى قدر الله تقادى الجهد ولا باقي مكاين والو ديك ساع من البروصيات باش تخبطو عيباد الله ؟؟؟ الله يجازيكم بخير خودو الأمر بجدية و بمسؤولية و لاتحسبن الشعب المغربي غافلا !!

  • شكرا شكرا
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:05

    رجال الأمن بين قوسين يشتغلون و يحصلون على راتب زائد مداخيل أخرى الكل يعلمها فلا داعي للمزايدات أما الشعب فبدأ يحس بالظلم و القهر و بعد قليل الجوع ثم تصبحةلدينا ثورة جياع تنسينا في كورونا و غيرها . على الدولة التدخل لإنقاذ الفقراء من الجوع القادم و إلا فعلى الكل السلام

  • كمال //
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:08

    فعلاالله يكون في عون رجال الامن والجيش و ايضا رجال الصحة الذين يقفون في الخطوط الامامية في هذه الحرب
    الانظباط هو السبيل الوحيد للقضاء على هذا الوباء و لنا في الشعب الصيني و الكوري الجنوبي عبرة
    وانا متاكد ان المغاربة قادرون ان يكون في المستوى من حيث الانظباط لان تاريخهم و اصالتهم ستساعدهم في كسب هذا التحدي لا شك في ذلك

  • محمود
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:09

    ما أثار إستغرابي عند مشاهدتي لعدد كبير من الفرديوهات لنساء و رجال السلطة و أعوانهم و الشرطة في حملاتهم التوعوية و التوجيهية أنهم هم أنفسهم لم يحتموا من الوباء أو على الأقل يتظاهرون بذلك كان عليهم أن يكونوا القدوة أو أن وزارة الداخلية تركتهم لمصيرهم .كل فرد من أجهزة الدولة من عامل إقليم الى عامل نظافة له زوجة و أطفال ينتظرونه

  • قنيطري
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:10

    للاسف الدولة تقوم بمجهودات كبيرة و لكن اخطاء فادحة كتوزيع ورقة الاستثناء للخروج التي لم تكن مؤطرة بتاتا وشابتها الفوضى في الاجراءات والتأطير. الى جانب بعض انشطة رجال السلطة الغريبة كما وقع في مدينة القنيطرة اليوم حيث قامت بعملية هدم واجهات محلات في منطقة الخبازات التجارية مما جعل الناس يتجمعون ويكتضون بهذه العملية لتحرير الملك العام، ولكن ليس في هذا الوقت المتأزم مما خلق جو من خرق للحجر الصحي علما ان عددا من اصحاب هذه المتاجر سيضطرون للسفر عائدين من بلداتهم و قراهم لحراسة متاجرهم وبضاعتهم التي تكسرت ابوابها و اصبحت عرضة لضياع والسرقة. نحن مع النظام وتحرير الملك العمومي ولكن في وقته المناسب.

  • sohail
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:12

    فعلا لم نفهم خروج البلداء الى الشارع ليلا كما لم نفهم كيف يجرؤ بعض رجال السلطة على استعمال القوة خاصة ما وثفه فيديو لهجوم رجال الامن والقوة المساعدة على شاب وشابة كما لم نفهم لماذا المقدم لازال لم يدق باب منزلي ليقدم لي وثيقة الخروج

  • khalid
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:13

    كنت واقف في شرفة منزلي و أمامي عمارة من 9 طوابق ، تقريبا معظم السكان إما على السطح أو يطلون من نوافذهم و يردودن التكبير… ما انتبهت إليه ويجب على الأخصائيين أن ينبهوا اليه كذلك هو أن رذاذ ( بصاق) سكان طبق 9 يسقط على سكان 8، ورذاذ ( بصاق) سكان طبق 8 يسقط على سكان طبق 7 الخ. يجب الإنتباه إلى هذا الأمر

  • Ayou mohamed
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:16

    بسم الله الرحمن الرحيم. كلامك على صواب معالي الوزير العصى لمن عصى مافائدة اذا دخل 95 /0 وبقات 5/0 ما متبقاش لحجر صحي غتنسف مجهودات الدولة او كيف كتقول العامة بحال كتكب الماء في رملة الله اهدي هاد ناس مزال مستوعب هاد المعضلة إلى تساهلت دولة معاهم غتلام من شعب كلو و العالم فسيرو على هذا من الله وفقكم الله لما فيه خير للبلاد و العباد بضورنا كنشكرو مجهودات الدولة المغربية على هاذ المجهودات و السلام عليكم ورحمة الله

  • مغربي بالدم
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:26

    عافاكم ما ننساوش الناس اللي تضروا من هاد المحنة و فقدوا عملهم ومدخولهم. حتى ولادهم بحال ولادنا .نعاونوهم ولو بكيلو بطاطا. الله ينظر من حال الجميع . لنتضرع ونبكي لله فلن يرحمنا غيره.

  • Karim
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:28

    S'il vous plait, il faut coopérer avec les agents d'autorité et les différentes forces déployées pour assurer notre sécurité
    Ces personnes sont comme vous et moi, ils peuvent s’énerver et perdre leur contrôle en face de certains agissements qui ne respectent pas les consignes. Ils sont débordés et stressés. Trouvons-leur alors les excuses
    En tant que Marocain, vivant au Canada je suis fier de mesures prises par le gouvernement qui dépassent les mesures prises par certains pays
    Alors arrêtons de voir la moitié vide du verre
    ET que Dieu préserve notre pays et toutes l’humanité

  • mohssin
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:34

    شوفو الفقراء اللي مخدامين ما والو

  • كمال //
    الإثنين 23 مارس 2020 - 21:34

    فعلاالله يكون في عون رجال الامن والجيش و ايضا رجال الصحة الذين يقفون في الخطوط الامامية في هذه الحرب
    الانظباط هو السبيل الوحيد للقضاء على هذا الوباء و لنا في الشعب الصيني و الكوري الجنوبي عبرة
    وانا متاكد ان المغاربة قادرون ان يكون في المستوى من حيث الانظباط لان تاريخهم و اصالتهم ستساعدهم في كسب هذا التحدي لا شك في ذلك

  • الشوري محمد-مكناس
    الإثنين 23 مارس 2020 - 22:09

    من فضلكم لا تقسوا على رجال و نساء السلطة واعوانهم وقوات مساعدة ودرك و جيش ملكي بكل فئاتهم و رتبهم.فلا حاجة لنا في هده المحنة الى تبخيس مجهوداتم و انتقادهم و تصيد هفواتهم غير المقصودة بسبب ضغط الواجب و الارهاق والبعد عن الاهل و انعدام النوم.بل يجب الثناء عليهم و تقدير تضحياتهم .يكفيهم فخرا تلبيتهم نداء الوطن لحماية امن و سلامة و صحة الشعب المغربي في حين نقضي نحن اوقاتنا في دفء الاسرة.فتحية عظيمة لهم

  • Fellah
    الإثنين 23 مارس 2020 - 22:41

    Mr le ministre, je vous propose d'inclure une Limitation de la circulation. Par exemple un créneau horaire de 1-2h pour faire les courses essentielles et regroupées au lieu de sortir chaque heure : une fois pour baguette, une fois pour menthe, une fois pour le lait….

    Aussi, incolore une sortie les jours pairs ou jours impairs… autrement dit, sortie un jour sur 2….

    On peut imaginer les voisins qui fassent des courses groupés ( pains, lait, … légumes…)

    Il y a encore trop de monde qui circule, souvent pour des futilités

  • rahimoun
    الإثنين 23 مارس 2020 - 22:56

    هذا تحدي واستعراض العضلات امام عدو صامت فتاك قمة الجهل والتعنت والتنطع كاءنهم يقولوا للعدو كورونا نحن شعب لا يقهر ، كفى ثم كفى من الاستهتار بارواحنا وبلدنا لن نسمح لكم نريد شعبا طاءعا للقيادة ساعدونا نرجوكم ونتوسل اليكم ادخلوا الى منازلكم لا اقل ولا اكثر اذا خرجنا من المعركة سالمين اقولها ولي اليقين التام لا اظن ذلك لان الظرف خطير والعدو قوي فتاك صامت ، لنتحد جميعا نبقاو ف ديورنا لا نخرج الفيروس منتشر الله يحد الباس .

  • تك فريد
    الإثنين 23 مارس 2020 - 23:15

    بعض الذين خرجوا بطنجة يقولون ان السما بدات تمطر بعد تصاعد اصوات التكبير في السما…الخ وهذ شي جميل جدا ان كان الغيث نزل استجابة الدعا والتكبير لكن من الواجب تطليق سمة النبي وفكرة الحجر الصحي نقلها الغرب من سنة المسلمين
    انشا الله كن بعد اسبوعين خرجو طلبو الغيت وشبعو تكبير الي ان تبقا الشتا تصبب خيط من السما بالليل والنهار طول العام بدون توقف من طنجة الي الكويرة وها انتم حاربتو كورونا والجفاف حتي هو

  • حديدوان
    الإثنين 23 مارس 2020 - 23:34

    الانسان جاهل بالفطرة يعني انه من السهل الانسياق مع الجمهور سواء كان الامر ايجابي ام سلبي فما قام به اولائك الجهلة لا ينم الا عن تهور وفقدان العقل والهذيان واين النداءات عير القنوات التلفزية ومكبرات الصوت بالبقاء بالمنازل هل هذا عصيان ام ماذا لا احد يملك عقلا سليما يتقبل هذه الجحافل من القاصرين
    بالصياح سواء في الشارع او من السطوح انما هذا اعتداء على الامن وعلى الصحة العامة وربما وراءه اناس يريدون الشر للبلاد.

  • عيون البلد
    الإثنين 23 مارس 2020 - 23:38

    المرجو من السيد الوزير الصرامة مع بعض الجمعيات التي تستغل المساجد الصغيرة وتحاول خرق حظر الطوارئ وخصوصاً في الأقاليم الصغيرة بسبب انقطاع المؤونة والبريق عنهم وبصراحة يجي الحاق المساجد جميعها بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية منعا لحدوث أي انفلات

  • محمد طنجة
    الإثنين 23 مارس 2020 - 23:54

    نعم…هذه بدعة أخرى من بدع السلفية المنكرة وقد كانوا يدعون زورا أنهم يحاربون البدع…!!!إن هؤلاء الغوغاء الجهلة الدجالين الذين تسببوا في أذية عباد الله في منازلهم من فوق السطوح لم يخطر ببالهم أنهم قد احتقروا الاههم وبان للناس عوار عقيدتهم…من ينادون بأصوات منكرة عالية..؟؟.هل ينادون أصم أو أبكم..؟؟!…سبحان الله..!!!..ان الله يسمع دبيب النملة الصماء على الصخرة الملساء في الليلة الظلماء..!!!..فلماذا إزعاج الناس في بيوتهم وكسر طمانينتهم وسكينتهم…؟؟!…ام ان انكر الاصوات لم يعد هو صوت الحمير…؟..أولا يقرأون "ادعوا الله تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول "…اللهم إن هذا منكر وبدعة ضالة مضلة…!!!؟

  • أبو نور
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 01:37

    ولماذا أخرجتهم للشوارع للحصول على وثيقة التنقل

  • Nourdin
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 06:59

    اولا قبل كل شيء نحمد الله ونستعنه و نؤمن بقضاء الله وقدره اما بعد انا فيروس كورونا من الفيروسات المعدية لهذا يجب علينا أن نحترم التدابير الاحترازية حفاظا على سلامتنا وبهدا نكون قد ساهمنا في السيطرة على فيروس كورونا لدا اقول الوقاية تكمن في احترام التدابير الاحترازية والنضافة المستمرة.

  • عاش الشعب
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 09:51

    لا يحق لأي شرطي ضرب موطن مهما كانت الأسباب ذلك عملهم و يتقاضون عليه أجر من دافعي الضرائب لهذا يجب على كل شخص القيام بعمله و فق القانون و يجب محاسبة كل شرطي قام بضرب موطن نحن لسنا في زمن السيبة يجب توقيف كل شرطي عنف مواطن و اتخاذ الإجراءات اللازمة في حقه و لا يمكنك تبرير تصرفتهم بساعات العمل لان لا تستغبي المغاربة هذه المظاهر نراها دائما و هذه تبين أن الدولة المغربية ليس لديها مؤسسة أمنية حازمة تحترم حقوق مواطينها و تطبق القوانين على كل شرطي لا يتصرف و فق القانون

  • الصديق
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 09:53

    فعَنْ أَبِي مُوسَى الأشعري -رضي الله عنه- لما غزا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خيبر، أو قال: لما توجَّه رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أشْرَفَ الناس على وادٍ، فرفعوا أصواتهم بالتكبير: الله أكبر! الله أكبر! لا إله إلا الله! فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "اربعوا على أنفسكم! إنَّكُم لا تدعون أصَمَّ ولا غائباً، إنكم تدعون سميعا قريبا، وهو معكم". وأنا خلف دابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فسمعني وأنا أقول: لا حول ولا قوة إلا بالله! فقال لي: "يا عبد الله بن قيس". قلت: لبيك يا رسول الله، قال: "ألا أدلك على كلمة من كنز من كنوز الجنة؟". قلتُ: بلى يا رسول الله! فداك أبي وأمي! قال: "لا حول ولا قوة إلا بالله" رواه البخاري ومسلم.

  • م.س
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 10:10

    يجب على كل مواطن ان يجدد الثقة في مسيري الوطن والامثتال لاوامره . اما العبادة فالرسول ص كان يتعبد داخل الغار ومن حميع المواقع كان يؤدي شعائره ولو اثناء حرب او معركة.. فالامن والسلطات منا ونحن منهم كلنا مسلمون من رحم مسلمة. كفى تهور!!!فالتاريخ يشهد ان انتصارات المغرب ضد الاعداء راجع الى تكتله وتضامنه وراء الملك والى شهامة رجاله ومقاومتهم لقساوة الحياة . فلماذا اليوم هذا السلوك المعاكس!؟

  • Harbas
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 10:32

    كل ما وقع في هده المدن يضع علامة الاستفهام في شكل التنظيمات و وقت الخروج وكسر الحصار كل هده الفرضيات يتبين ان المنظمين ذوى الاحترافية عليا و بدون شك يعطي الاشارة الى المسؤولين في الدولة مراجعة أوراقهم حان الوقت لتلقيح العقول الملوثة قبل التلقيح الوباء covid-19.

  • hossin
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 10:38

    لـنصلي ونكبر في ديورنا حتى ينتهي حضر التجول ويسمح بالخروج، ابقى فدارك،

  • ابن البناء
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 12:17

    ليس الفتيت من يرفض
    بل المغاربة من يرفضون
    لا اكبر الا الله.
    فهو منزل الاسباب
    وملهم الدواء.
    جاعل لكل داء دواء

  • sarah
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 12:19

    Abdelouafi Laftit : "Nous vivons une situation inédite. Soit nous survivons tous ensemble, soit nous naufrageons tous ensemble”
    عبد الوافي لفتت: "نحن في وضع لم يسبق له مثيل. إما أن نعيش معًا أو أن نغوص معًا"

    non pas les riffins on a survécu au gazage et a la répression
    ليس الريف الذي نجونا من الغاز والقمع

  • عبدالله
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 13:17

    يجب تقدير المجهودات التي تقوم بها السلطات كما يجب على المواطنين الالتزام بالتعليمات الصادرة في هذا الشأن لأن المصلحة العامة تفرض هذا ولكن كان أملنا أن تتم الإشارة من وزارة الداخلية إلى أعوان السلطة (لمقدم) بأداء واجبهم في هذه المرحلة (توصيل رخص التنقل للمنازل) لأننا كمواطنين لاحظنا تباطؤا شديدا من قبلهم وكذلك تمييزا منهم بين المواطنين حيث تم التسليم للبعض بمناطق مختلفة من حي واحد بينما ينتظر الآخرون أن يشرفهم السيد العون بطلته لما يريد ذلك . نناشد وزارة الداخلية بالتعامل بحزم مع هؤلاء الأعوان وأن تخصص رقما للتواصل مع المواطنين للتبليغ عن هؤلاء (المواطن المتجمهر أمام المقاطعة للحصول على رخصة يجب أن يعاقب العون المتسبب في ذلك لأنه لم يقم بواجبه في هذه المرحلة الحساسة . أما من يخرجون في مظاهرات ليلية طلبا للطيف فيجب أن تسلط عليهم عصا قوى الأمن لأنهم يستحقون ذلك أما التضرع والتهليل لله عز وجل يجب أن يكون في البيت ومع أفراد الأسرة إن كنا فعلا مسلمين ولايجب أن نساهم فيما يؤدينا ويؤدي غيرنا.

  • kamal
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 15:00

    Bonjour,
    La décision du Ministère de l'intérieur est justifiée et doit être respectée par tous. Sauf que son
    opérationnalisation rencontre certains problèmes sérieux. Un ami était en mission à Rabat avant que la décision tombe. Après pour sortir de Rabat, il a cherché le mkaddam pour lui signer le document, celui-ci a refusé et lui conseillé d'aller voir le Pacha, le Pacha lui a dit qu'il n'est pas autorisé à signer ce document pour sortir de sa circonscription et depuis,
    il est tjrs à Rabat et refuse de se déplacer sans le document signé pour ne pas enfreindre à la loi. Alors a qui l'erreur Monsieur le Ministre????

  • من جرسيف
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 15:16

    ألاحظ أن هناك خرق للقانون الذي أقره السيد المحترم وزير الداخلية والذي إودعه عبر عنوان إليكتروني ليتمكن المواطن المغربي من استخراجه ومعرفة فصوله مصحوبا بالشهادة الاستثنائية التي يمكنك ملأ الخانات حسب احتياجاتك لكن هناك بمدينة جرسيف وربما الوحيدة عبر ربوع المملكة فالمقدم أو الشيخ يخالف قانون وزير الداخلية فهو الذي يملأ الخانات حسب رغبته دون مراعاة ما يريده صاحب الشهادة الذي يعرف ما تتطلبه الحاجة له ولمنزله كما أن المقدم أو الشيخ فيحدد الخروج لك الخروج بهذه الشهادة 1 مرة في 10 أيام مع أن المنشور يقول بأن الشهادة يصادق عليها رجل من رجال السلطة ويبقى مفعولها ساريا إلى إنهاء حالة الطوارئ الصحية التي أمرت بها الدولة

  • سعيدة
    الثلاثاء 24 مارس 2020 - 18:00

    هللوا و كبروا و اعتكفوا في بيوتكم. صوموا و صلوا و احفظوا القران. و الله مع كل المؤمنين و الداكرين.

  • Dghoghi noureddine
    الأربعاء 25 مارس 2020 - 02:02

    يا مغاربة شغلوا مخكم.. من يتألم يتعلم…ومن له بعد النظر لا يهاب الخطر… نلزم بيوتنا كي نحافظ على صحتنا الاي راسمالنا الحقيقي لا تقدر بثمن ..
    اما المتعصبين الظلاميين الجهلاء والخرافيين لنحمل الدولة المسؤولية، فهي من بنت هؤلاء بسياستها التجهيلية والقمعية … فلتتحمل النتائج الآن .. لو مند زمان سمعت وتواصلت مع المناضلين الشرفاء الأنقياء الذين اختطفتهم وسجنتهم هناك من مات وهناك من بقي على قيد الحياة ،لما وصلنا إلى هذه الحالة..

  • ولد علي
    الأربعاء 25 مارس 2020 - 13:07

    اللهم يا لطيف
    ان هذا النوع من البشر هم اسباب المصائب والكوارث
    كان من المفروظ ان يبقوا في ديارهم حتى لا يسببون في مزيد من الأخطار

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 20

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 9

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 31

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير