لقاء سريالي بين المهدي بن بركة وشيخ العرب

لقاء سريالي بين المهدي بن بركة وشيخ العرب
الجمعة 13 ماي 2011 - 09:05

حاول مومن الديوري في كتابه المحظور (حقائق مغربية) كشف الحجاب عن تاريخ المغرب المستور وإعادة كتابة خطوطه العريضة. فهو يستنكر الرواية التاريخية الرسمية ويكفر بمسلمات كثيرة يعج بها أرشيف المملكة؛ ليتبنى في سرد مبسط وأسلوب لا تعوزه السلاسة أطروحات تاريخية ثورية، بل وربما يكون المرء أقرب إلى الصواب إذا ما وصفها بالانقلابية. ولقد سعى جاهدا إلى التخلص من لعنة التاريخ الرسمي وطرد أرواح البروباغاندا الشريرة في محاولة منه لاسترجاع الذاكرة الجماعية المغربية، بعد أن أمعن حماة “التاريخ المؤسساتي” في تزييف الأحداث وطمس الحقائق. تشكل هذه الذاكرة المستعادة، في تقدير الكاتب، ضرورة حيوية وشرطا أساسيا لا سبيل للالتفاف عليه لإعادة فحص الماضي و فهم الحاضر بغرض بناء المستقبل على أسس سليمة.


تبلغ الرواية ذروتها في آخر فصل من فصول الكتاب، عندما يكبح الديوري جماح قاطرة التاريخ المغربي المندفعة على الدوام نحو مجهول الانقلابات وانفلاتات العصيان المدني، ويُشعر القارئ بأن الزمن قد توقف ساعة عرضه لتفاصيل لقاء تاريخي سريالي بين المهدي بن بركة وشيخ العرب.


بذل الديوري جهدا كبيرا في إقناع شيخ العرب بضرورة اللقاء، لأن هذا الأخير -وعلى سبيل المثال لا الحصر- لم يهضم خيانات حزب الاستقلال واختياراته السياسية العجيبة ولم يستسغ مباركة ابن بركة كقيادي بارز في حزبه لعمليات تصفية المقاومة المسلحة وجيش التحرير عقب الاستقلال. وفي صيف عام 1962، في بيت آمن بالرباط -شقة صغيرة تم كراؤها لهذا الغرض بعيدا عن فضول رجال الأمن- التقى الرجلان أخيرا؛ بعد أن بلغ كلاهما أوج عطائه النضالي، وفي وقت ارتآى فيه الديوري أنه قد آن الأوان ليوحدا قواهما بعد أن سارا لسنوات طويلة في طريقين متوازيين لا يتقاطعان إلا في سراب الأماني والأوهام. المهدي في طريق المناورة السياسية والتفاوض مع المستعمر قبل الاستقلال ومع المؤسسة الملكية من بعده. وشيخ العرب في طريق التنظيمات السرية والكفاح المسلح.


ويرجع مومن الديوري قبول شيخ العرب (على مضض) بأن يجتمع بابن بركة إلى إيمانه بحتمية إدماج الثورة المغربية في إطار الحركات التحررية التي كانت تهب رياحها الكوبرنيكية على دول العالم الثالث


آنذاك. وتوافقت هذه المقاربة النظرية مع تصور ابن بركة الذي كان قد وصل إلى مرحلة من تطور فكره السياسي والإيديولوجي؛ ربط فيها أجندة كفاح الشعب المغربي بأجندات الشعوب المقاومة للاستعمار والاستعمار الجديد، بسبب دوره القيادي في “منظمة التعاون بين دول إفريقيا وآسيا”، والتي تحولت فيما بعد إلى ما عرف “بمنظمة القارات الثلاث” بعد أن انظمت أمريكا اللاتينية إلى لائحة الشعوب المغلوبة على أمرها. كان المهدي حينها زعيم الحزب اليساري الكبيرالوحيد (الاتحاد الوطني للقوات الشعبية المنشق عن حزب الاستقلال منذ سنة 1959) الذي دعا إلى مقاطعة الاستفتاء حول نص أول دستور في تاريخ المغرب المستقل، كان قد أشرف على صياغته أستاذ الحقوق وعلم السياسة الفرنسي موريس دوفيرجي ، بطلب من الملك الراحل الحسن الثاني. وكافح الشعب المغربي من أجل دستور منبثق عن لجنة تأسيسية يشكلها أعضاء منتخبون…بالنتائج التي نعرفها جميعا. ومازال كفاحه مستمرا ضد دساتير ممنوحة “يؤلفها” الحقوقيون المستوردون، وضد الاستفتاءات الملحمية حول مراجعاتها ومراجعة مراجعاتها إلى يومنا هذا.


يكتفي مومن الديوري بفقرات تيليغرافية يلخص فيها خلفية اللقاء التاريخية والسياسية، قبل أن يدخل إلى صلب الموضوع ويدلي بشهادته على موقف لا يملك القارئ إلا أن يشبهه بمشهد نهائي من فيلم لرعاة البقر حيث يقع “النزال الأخير”.


يقول الديوري في شهادته أن شيخ العرب “أمسك بزمام الأمور” منذ أول لحظة عندما أخرج مسدسه متوجها إلى المهدي بن بركة، وقبل أن ينبس هذا الأخير ببنت شفة، بقوله: “إذا فكرت في خيانتنا، فهذا ما ينتظرك. أنا أحذرك…” ثم تابع كلامه في حين استغرق المهدي في تأمل فوهة المسدس وهو يغالب دهشته … “لقد أقنعني مومن بضرورة لقائنا هذا، لأنه يبدو متأكدا من أنك أنت ورفاقك لن تخونوننا عند أول إشارة من الحسن الثاني. ولكنني مازلت أتذكر كل شيء…أعلم أن قياديي الاتحاد الوطني للقوات الشعبية ليسوا ثوريين. إنهم سياسيون متعطشون للسلطة.هذا عندما لا يلهثون وراء تجميع الامتيازات وتكديس الثروات. يكفي أن تسمعوا من الملك همسة لكي تلبوا نداءه دون أن تترددوا في خيانتنا للحظة واحدة…هذا أخشى ما أخشاه.”


أمام هذا الاستقبال الحفيف، شحب وجه ابن بركة وابتلع ريقه، ثم اعترض على كلام شيخ العرب مشيرا إلى أنه يحضر اللقاء بصفته حليفا. يستمر الحديث لمدة ساعة تقريبا. ويعد ابن بركة بتوظيف حظوته الواسعة في التعريف بتنظيمات الكفاح المسلح خارج حدود المغرب.


لكن شيخ العرب لم يسعد طويلا بهذا اللقاء. فبعد مرور ثلاثة أشهر، بدأ ابن بركة مفاوضاته مع الملك الراحل الحسن الثاني بغرض المشاركة في الحكومة ”بشروط مشرفة” على حد تعبيره. ومما زاد الطين بلة؛ إدلاؤه بمعية بوعبيد في مقابلة صحفية مع مجلة “جون أفريك” في عدد 7-14 أبريل 1963 بتلميحات تشير إلى تحالف الحزب الوطني للقوات الشعبية مع النقابات…بالإضافة إلى “عناصر المقاومة المسلحة”.


من الواضح أن النظام الذي لا يستهوي مزحات الفكاهة السوداء ولا يتذوق كذبات أبريل؛ قد استخلص “الكلام المفيد” و”الأفكار الأساسية” من القراءة بين السطور. إذ لم يمض شهران على صدور المقابلة الصحفية المنحوسة حتى بدأت سلسلة الاعتقالات الجماعية تشق صفوف الفعاليات اليسارية والنقابيين، لتنتهي بتحييد حزب بوعبيد-ابن بركة وتصفية كوماندوهات شيخ العرب- الديوري.


ألقي القبض على الديوري بمناسبة حلول موسم الاعتقالات السعيد. فر شيخ العرب هاربا إلى الجزائر. وطالت البركة ابن بركة الذي لم يعد للمغرب بعد أن حكم عليه غيابيا بالإعدام مرة أولى خريف عام 1963، ومرة ثانية في يناير 1964.


http://gibraltarblues.blogspot.com

‫تعليقات الزوار

3
  • صابر أحمد
    الجمعة 13 ماي 2011 - 09:07

    من الأكيد أن شهادة الديوري ستكون مفيدة، ولكنها رؤية من موقعه مع المجموعة التي ينتمي إليها، وعلى المؤرخين أن يضموا هذه الشهادة إلى شهادات أخرى، منها شهادة الفقيه البصري وعبد الرحمن اليوسفي القليل الكلام ومذكرات عبد الرحيم بو عبيد ومحمد بن سعيد وغيرهم لكي يتوضح مسار الحركة الاتحادية بعد الاستقلال.

  • MEHDI
    الجمعة 13 ماي 2011 - 09:09

    avec tout ces mouvements et protestations qu’on observe actuellement dans notre pays(parfois injustifié et pathétiques) nous avons besoin de ce genre de livre qui nous content la vrai histoire de notre patrie. avant de demander un changement il faut déjà savoir d’où on vient et qu’est et pourquoi cette nation on est arrivée là et le plus important c’est pas toujours la faute des autre chacun d’entre nous à ça part de responsabilité
    .

  • سعيد المغربي
    الجمعة 13 ماي 2011 - 09:11

    المجد و الخلود لبنبركة و رفاقه الرجال الوطنيين فعلا وليس قولا.
    نريد تحقيقا نزيها عن الملف الكامل وراع اغتيال الشهيد المهدي بنبركة.و خاصة الدور الفرنسي في العملية لأن الدور المغربي لا نستغربه…

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 3

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 6

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 36

تخريب سيارات بالدار البيضاء