‫تعليقات الزوار

17
  • aziz maymouni
    الخميس 23 ماي 2013 - 02:09

    اين وصل برنامج محاربة التدخين الدي كانت تقوده الاميرة للا سلمى والدي كنا نستبشر به خيرا للنتائج الملموسة التي ابان عنها في ضرف وجيز ولمادا توقف هدا البرنامج علما ان المسبب الاول للسرطان هو التدخين والطبيب يقول : الوقاية خير من العلاج

  • youssef berag
    الخميس 23 ماي 2013 - 03:04

    ارحمونا من هذه الأخبار التي لا تهم أحد …فهي تثير نفوسنا أكثر من أي شيئ …

  • kolchi bayne
    الخميس 23 ماي 2013 - 10:04

    pour ne pas stopper l economie de la production et la vente des cigarettes ici on parle de millions de dollars

  • Rachidi Diassi
    الخميس 23 ماي 2013 - 10:40

    Y a-t-il dans ce pays une politique de santé publique claire, avec une approche stratégique s'articulant autour du préventif et du curatif, élaborée, mise en application, supervisée, contrôlée et évaluée par le Ministère de la santé publique ? Si Ministère de la santé publique il y a.
    En somme, nous constatons un manque de coordination et un dysfonctionnement systématique dans toutes les activités socio-économiques et culturelles de notre Royaume.
    Quel gâchis!

  • مغربية
    الخميس 23 ماي 2013 - 10:51

    مجهودات محمودة، تشكر عليها الاميرة الجميلة، و لي تيخدم البلاد عندنا احسن من لي غير تيهدر. الفئات الهشة محتاجة الى مجتمعها لكي يحضنها، محتاجة عطفنا و حنانا و مساعداتنا، و اهتمامنا، هكدا نكون مجتمع فيه روح و الا لا خير فينا.

  • Elhraichi Youssef
    الخميس 23 ماي 2013 - 11:13

    جميل أن نرى مثل هذه المبادراة رغم البروتوكولات و لكن لا مفر, فالحمد لله على كل حال.

    من باب المزحة فقط:
    ربي ربي الى ماشوفو هاديك لقطة ديال "2:48 …2:51" هاداك دري صغير مسكين عن غير قصد شنو داير :p

  • sarih
    الخميس 23 ماي 2013 - 12:11

    Belle action et beau travail ,il en faut partout dans le Maroc .Lala Salma agit pour le bien .

  • powerman
    الخميس 23 ماي 2013 - 12:33

    ليس لهؤلاء مثقال ذرة من محبة لأطفال الفقراء، لأنهم هم من سببوا في فقرهم. أما الجمعية فهي وسيلة لكسب المال من الدول و المنظمات العالمية المانحة للمساعدات و التي تذهب في جيوبهم وحسابات البنكية السويسرية والفرنسية والأمريكية لشراء المجوهرات والتمتع والأسفار وحياة البذخ. والفتات القليل الشحيح يُمنٌ به على مثل هذه المشاريع الهزيلة.

  • fred
    الخميس 23 ماي 2013 - 13:57

    و للا الحقاوي الله يحفضها انتخبها الشعب شكون هذه للا زينب.

  • Belrrim said
    الخميس 23 ماي 2013 - 17:01

    ما شاء الله … زوجة أمير المؤمنين

  • مغوكان عندو معَ الغولف
    الخميس 23 ماي 2013 - 17:34

    اللي كيسول شكون هذه للا زينب…هي بنت عمة خالة نسيبة لوسة الملك، المهم داخلة في l'équation royale بزز

  • Leila
    الخميس 23 ماي 2013 - 18:54

    للا زينب هي ابنة المرحوم مولاي عبدالله عم جلالة الملك وهي شقيقة مولاي هشام ومولاي اسماعيل ووالدتها هي الاميرة لمياء الصلح خالة الامير السعودي الوليد بن طلال

  • عمر المختار
    الخميس 23 ماي 2013 - 19:20

    يا لها من إهانة للوزيرة حقاوي.فلم يعطى لها ولو بضع ثوان .في حين سمعنا من هم إقل منها منصبا.فهي الوصية على القطاع.مجرد ديكور.

  • souikaman
    الخميس 23 ماي 2013 - 20:02

    A la fin de la vidéo, on voit le militaire baiser la main de la princesse. Est il vraiment obligé ? et la princesse n'a même pas retiré sa main ou faire semblant ! Encore une bassesse du makhzen !!!

  • Bouchra Florida
    الخميس 23 ماي 2013 - 20:20

    اوووووووو مدام لامين امرأة بمئة راجل و من لا يعرفك يجهلك القلب الكبير و كتعتبر النزلاء كلهم أولادها أنشري يا هس برس في حق هذه الانسانة

  • hmida
    الخميس 23 ماي 2013 - 21:39

    ليس لهؤلاء مثقال ذرة من محبة لأطفال الفقراء، لأنهم هم من سببوا في فقرهم. أما الجمعية فهي وسيلة لكسب المال من الدول و المنظمات العالمية المانحة للمساعدات و التي تذهب في جيوبهم وحسابات البنكية السويسرية والفرنسية والأمريكية لشراء المجوهرات والتمتع والأسفار وحياة البذخ. والفتات القليل الشحيح يُمنٌ به على مثل هذه المشاريع الهزيلة. ا صبت ولك الحق

  • الأستاذ محمد مقبول
    الجمعة 24 ماي 2013 - 05:12

    الأنشطة الأميرية في واجهة العمل الإجتماعي
    صاحبتا السمو الملكي الأميرة للاسلمى وللازينب ترسخان الأمن الصحي لفائدة الطفولة المغربية
    تعتبر الأنشطة الأميرية مرتكزا أساسيا لترسيخ مفاهيم التنمية البشرية التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس المنصور بالله منذ اعتلاءه عرش أسلافه الميامين ، وإذا كانت عوامل الأمن الصحي والإستقرار الإجتماعي لفائدة الطفولة والأمومة ببنسليمان تعد من بين القواسم الكبرى لجمعية للاسلمى للوقاية والعلاج من داء السرطان والعصبة المغربية لحماية الطفولة، فكذلك صون كرامات الأطفال من العبث بسائر جهات المملكة يبقى هاجس الأسر وكافة الجهات الوصية ذات الصلة ، واليوم جمعة والدعاء مستجاب ، ندعو الله عز وجل أن يشع مضجعي الأمير مولاي عبد الله والأميرة للا أمينة بأنوار الرحمة والمغفرة والرضوان وأن يبارك ويطيل في عمر أمير المومنين ويحفظه بما حفظ به الذكر الحكيم ، إنه سميع مجيب.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية