لماذا يرفض الأساتذة المباراة؟

لماذا يرفض الأساتذة المباراة؟
الإثنين 27 يناير 2014 - 15:23

مددت وزارة التربية الوطنية أجل المباراة التي تنوي إجراءها لفائدة الأساتذة حاملي الشهادات الجامعية لترقيتهم إلى الدرجة التي تناسب شهاداتهم ، و قد جاء هذا التمديد إثر إضرابات طويلة و شرسة خاضها هؤلاء الأساتذة وصلت إلى ما يقارب السبعين يوما من الإضراب المتواصل ، و أيضا بعد الاجتماع الذي أجرته مع النقابات التي تحاورها في القضايا القطاعية و الاجتماعية …

هذا التمديد ما زال مرفوضا جملة و تفصيلا لاعتبارات موضوعية تتبناها مجموعة كبيرة من الأساتذة ، رغم أن وزارة التربية الوطنية غيرت لغتها الترهيبية تجاههم ، و بدأت تسن لغة الترغيب و التودد إليهم ، من خلال إصدارها بلاغا صحفيا جديدا ، ينفي أن تشتمل مباراتها على الحصيص ، الذي يعني نجاح نسبة معينة دون أخرى ، و اقتصارها على القول بإن كل من حصل على المعدل المطلوب سيتم نجاحه مباشرة ، كما تنفي إعادة التعيين إلا لمن غير الإطار .

نرى أنه من المنطقي أن نضع هذه المباراة في إطارها الصحيح ، و نحاول استبانة مشروعيتها التي تنادي الوزارة بها أو نخرج متيقنين بصدق خلاصات الأساتذة الذين يرفضونها رفضا باتا لأسباب كثيرة،و يمكن تلخيص ذلك في النقط التالية :

تنبغي رؤية المباراة في إطارها القانوني ، و الوعي بتبعاتها ، فكما يقال : لا يعذر أحد بجهله للقانون ، فهذه المباراة أسسها المرسوم 211 على 623 و القرار 1328 13 الوزاريان ، بالنسبة إلى المرسوم الأول فقد جعل هذه المباراة إعادة للتوظيف و إعادة للتعيين في درجات جديدة حسب الشهادات الجامعية ، و ذلك في مادته الاولى ، أما القرار الثاني فيصرح مباشرة في مادته الخامسة و السابعة بأن هذه المباراة ستفتح حسب عدد المناصب المتبارى بشأنها ، كما ستتم إعادة تعيين الناجحين في اليوم الموالي من نجاحهم .

إذاً لا تأويل في القانون ، و لا لعب في ألفاظه و عباراته اللغوية ، فكلمات أو عبارات من قبيل : المناصب المتبارى بشأنها ، أو التعيين ، أو التوظيف … فيها دلالات واضحة على أن كل من سيجتاز المباراة لا يظن يقينا نجاحه ، و لا يسلم من إعادة التعيين من جديد ، كما ستقرصن سنوات رتبه في السلم ، و سيرجع القهقرى من جديد .

الوزارة حاولت أن تستر عورتها القانونية ، و أخرجت بلاغا صحفيا تنفي فيه الحصيص ، و إعادة التعيين ، و لكي لا تتناقض مع المرسم و القرار القانونيين دون غيرهما ، أردفت ببيانها أن كل من حصل على المعدل المطلوب سيتم نجاحه ، كما أنه لن يعاد التعيين من جديد إلا لمن غير الإطار معتقدة أنها ستقنع الأساتذة باجتيازها . و بتأمل بسيط في بيانها ، نستشف منه أولا تزكيته للمرسوم و القرار ، فقد جعل البيان عتبة النجاح حسب المعدل المطلوب ، لا كما يظن بعض إخواننا أن كل من حصل على 10 على 20 سينجح ، فعبارة البيان : المعدل المطلوب ، فيها دلالة واضحة أن تحديده سيناط بالوزارة ، فقد تجعله 19 على عشرين إن أرادت ترقية 100 أو 200 أو 300 من بين 6000 أستاذا و أستاذة ، كما أن إعادة التعيين لم تنفه مطلقا حتى في بيانها ، فقد قالت أنه سيفعّل في حق من غير الإطار ، و من يدري أن الوزارة إن أرادت أن تسد الخصاص الكبير الحاصل في التعليم الثانوي التأهيلي ، فستعيد تعيين أساتذة الابتدائي و الاعدادي في مناطق جديدة ، و ربما قاسية جدا ، ليس فقط للحاصلين على الماستر ، بل حتى الإجازة ، ما دام شرط التدريس في التعليم الثانوي التأهيلي الحصول على الإجازة .

بالإضافة إلى ذلك ، فالقانون لا يعترف بالبيان الصحفي ، فهو حبر على ورق لا يلزم أحدا بشئء ، فالقانون يعترف بالوثائق المختومة ، مثل المراسيم ، و القرارات ، و المذكرات .

هذه الفلتة القانونية التي لم تنطل على هؤلاء الأساتذة ، جعلتهم أيضا يفتحون نقاشا آخر حول نزاهة هذه المباراة ، فقد جعلتها الوزارة شفهية ، و الجميع يعلم مدى الشنار الذي يقع في الامتحانات الشفهية ، فلن تكون الكفاءة هي المعيار في النجاح ، فقد تبدأ الاستفزازات التي ستطول شخصية المتباريين ، و ستسعى إلى النيل منهم ، و ربما رد الصاع صاعين لهم بعد الاحداث التي وقعت مؤخرا ، هذا إذا تم اجتيازها طبعا ، بل حتى في التعليم العالي ، فقد فطن وزيره الداودي إلى العيوب التي تشوب الامتحانات الشفهية في الماستر ، ثم الزبونية و البيع و الشراء ، فقرر مبدئيا إلغاءها ، و الاكتفاء بالامتحانات الكتابية ، لكن لم تلتزم أغلب الجامعات بذلك كما هو معلوم .

شيء آخر لا بد من ذكره ، و هو أن أي أحد ، و ربما حتى الوزارة و النقابات المحاورة ، لا يعلم متى ستصدر نتائج هذه المباراة ، فمعلوم أن الوزارة لها ذكر سيء في احترام المواعيد ، و ما تأخر نتائج الحركة الوطنية الانتقالية عنا ببعيد ، بمعنى أن الوزارة قد تصدر نتائج هذه المباراة بعد أكثر من سنة ، و ربما سيذهب الأمر إلى السنتين ، و الكل أيضا يعلم تأخر صدور نتائج المباريات الترقية المهنية . إن في تأخر إعلان نتائج الناجحين في هذه المباراة ، معناه أن الناجح سيحس أنه دخل من جديد إلى التعليم ،و أن جميع سنواته ذهبت سدى فمثلا ، أستاذ دخل إلى التعليم سنة 2012 ، في السلم التاسع ، و بالرتبة 2 ، إذا صدرت نتائج هذه المباراة بعد سنتين ، و نجح فيها ، سيصبح ترتيبه السلم 10 الرتبة 1 أو 2 ، بمعنى أنه سيجد نفسه بعد أكثر من أربع سنوات في التعليم ما زالت في رتبة متأخرة في السلاليم ، و أن صديقه الذي فشل في مباريات التعليم ، إذا لحق به ، في ظرف سنتين سيكون في نفس رتبته ، أي السلم 10 الرتبة 2 .

لذلك ، يبدو أن مطلب الأساتذة و الأستاذات بعدم مشروعية و منطقية المباراة في محله ، و يجب على كل معني حاليا مقاطعتها ، و الفصام معها ، و في نفس الوقت يجب إيصال مثل هذه الأفكار للمجتمع المدني ، الذي يظن بعض أفراده واهمين أننا نخاف من المباريات ، و هذا غير صحيح ، فنحن نطالب بالمماثلة ، و لم ندع إلى سُنَّة محدثة ، و إنما ندعو إلى تفعيل الدستور الجديد ، الذي يفرض مبدأ المساواة و العدالة دون تمييز .

* باحث في اللسانيات

‫تعليقات الزوار

13
  • زاكورة
    الإثنين 27 يناير 2014 - 18:01

    تحية للأستاذ الكريم الذي بين أكاذيب الوزارة و كل من يجري في فلكها

  • فاعل حقوقي
    الإثنين 27 يناير 2014 - 18:09

    شخصيا كمتتبع، البلاغ الصحفي الذي أصدرته الوزارة مؤخرا كي تبين أن المباراة لا تنبني على أيّ حصيص، إضافة إلى أشياء أخرى من هذا القبيل ليس سندا قانونيا إذ يمكن للوزارة أن تتبرأ منه، فقط هو مكياج تحاول أن تجمل و تقوّم به " سيكاتريسات " القرار الوزاري، الذي يبقى هو الأصل و الأساس الذي أُصدِرت من خلاله هذه المباراة التي أعتبرها شخصيا إجحاف و إقصاء لهذه الفئة، على الأقل يجب منح الشخص فرصة واحدة للترقية المباشرة كما ترقت الأفواج السابقة، ثم إعداد نظام أساسي جديد مبني على احترام مكتسبات الشغيلة.

  • كريم كريم
    الإثنين 27 يناير 2014 - 18:13

    مرفوضة لأنها محجفة وتجعلك تحس بأنك لست مغربيا أو قادما من كوكب آخر, غير الكوكب الذي ينبطح فيه بنزيدان لأسياده

  • متابع
    الإثنين 27 يناير 2014 - 18:16

    ‏‎ ‎صمود هؤلاء الأساتذة في الرباط لأزيد من 70 يوم دليل على أن مطلبهم عادل ومشروع وهم يعلمون تمام العلم مكر الوزارة وألاعيبها من خلال هذه المبارة

  • مغربي
    الإثنين 27 يناير 2014 - 18:27

    مباريات التعليم الشفوية مهزلة وتحقير لشعب بكامله، أوصي الجميع منذ الان باتخاذ الحيطة والحذر، مع امكانية نصب أفخاخ للجان الشفوي واخبار النيابة العامة، أنا شخصيا سأقوم بهذا وأقسم بالله العلي العظيم أني سأفاجئ الكلاب ان شاء الله بالتصوير ( كاميرا صغيرة دبوس ) و سلك المسلك القانوني ، يجب التنسيق بين الجميع عبر مختلف الشبكات العنكبوتية ، للايقاع بهم وارسالهم الى السجن ، أقسم أني لن أرحمهم ، ولن يتصوروا اطلاقا الاساليب التي سننهجها رفقة العديد من الاصدقاء ، هذا وعد مني وتذكروا هذا

  • Mohamed
    الإثنين 27 يناير 2014 - 18:28

    جزاك الله خيرا على هدا التوضيح المفصل فكثير يجهل دلك. فالاستاد لا يمتنع عن هده المبارة الا وفيها حيف و ضرر ونطلب من الله العلي القدير ان ينصرنا و ينصفنا على من ارادوا بالاستاد ضرا

  • سعيد شكراوي
    الإثنين 27 يناير 2014 - 18:59

    طالب قضاة ومهندسو ألمانيا الزيادة في رواتبهم اسوة بالمعلمين فقالت لهم ميركل اتطلبون ان اساويكم مع من علمكوم .
    *طالب المعلمون الزيادة في اجورهم 600درهم كحقهم في زمن ازدادت فيه اجور القضاة ب5000درهم واجور القوات المساعدة ب1700درهم فقال لهم بنكيران اتطلبون ان اساويكم بمن فرشخوكوم ….(شكرا لك رفيقي في درب النضال الاستاذ اشرف سليم على هذا الموضوع الرائع ).

  • ارفودي
    الإثنين 27 يناير 2014 - 20:01

    تحية نضالية لك اخ سليم لقد كشفت لهم عيوبهم و اكاذيبهم

  • ماجد
    الإثنين 27 يناير 2014 - 20:03

    نحن نرفض المباراة لانها تنتقص من قيمتنا و ليس خوفا منها. الوزارة تقول ان المباراة ضرورية لاختبار كفاأتنا!!! كيف يعقل هذا؟؟ هل بعد اربع سنوات من العمل تريد الوزارة ان تتأكد هل نحن اكفاء؟؟ اذا لم تكن لدينا الكفاءة كل هذه السنين فلماذا تركونا نشتغل و ندرس؟؟؟ و ثانيا فيما يخص الكفاءة قمنا باجتياز مباراة الكفاءة المهنية بعد تخرجنا و اشرفت عليها لجنة تتكون من المفتشين و الاساتذة؛ فلماذا تصرون على مباراة اخرى، سؤال اخر كم من مباراة و امتحان اجتزنا?? مررنا من انتقاء اولي، امتحان كتابي و شفوي و بعد دخولنا لمراكز التكوين اجتزنا امتحان التخرج بشقيه الكتابي و الشفوي بعد ذلك امتحان الكفاءة المهنية و رغم كل هذا يصرون على اختبارنا، و المشكل انهم لا يريدون اختبارنا بل هدفهم هو اسقاط اكبر عدد ممكن من الاساتذة لان منطق الوزارة خاصة في عهد هذه الحكومة هو منطق مادي بامتياز لا تهم الكفاءة و لا شئ فقط التقشف

  • موظف في البريد
    الإثنين 27 يناير 2014 - 20:35

    نعم دائما ما أسمع عن الترقية وهراوات الاساتذة في الرباط . ضننت في الاول أن هدفهم هو الزيادة في الاجور والراتب الشهري لكن الان اتضح لي كل شيئ فالوزارة وبنكيران كانوا يموهون وينهجون سياسة تغليط الرأي العام , هؤلاء الاساتذة على حق واتمنى لهم حظا موفقا في مسيرتهم النضالية
    وشكر خاص لصاحب المقال الذين وضح للمواطن الملف المطلفي للمناضلين ,
    تحية هسبريس

  • jerimy
    الإثنين 27 يناير 2014 - 21:07

    ici au canada pour travailler une petite job comme electricien ou plombier ca demande diplome plus exeprience pour avoir carte des competance , donc le diplome juste une petite pas ….. ces professeurs cherche des gratifications avec diplome , ca ca marche pas car le diplome reste une chose et l'examens des competance reste une chose

  • mohamed
    الإثنين 27 يناير 2014 - 22:11

    عذرا الان اتضح لي هذا الملف واتضح الحيف الذي طالكم واشد على أيديكم وأدعو كل ذي ضمير مساندة الاساتذة

  • أستاذ
    الثلاثاء 28 يناير 2014 - 09:29

    اعلم أيها الأستاذ أن الشهادة الجامعيةلم تعد لها أية قيمة علمية بعد أن أصبحت تمنح بناء على معايير المحسوبية والقرابة والمصالح وأشياء أخرى أنت تعرفها.
    يكفي الآن أن يكون لك صديق يعمل أستاذا جامعيا أو أن تكون لك علاقة بصديق أستاذ جامعي لتتسجل بالكلية وتحصل على الاجازة والماستر دون أن تبذل أي مجهود.
    لقد تلاشت قيمة الشهادة الجامعية وأصبح متاحا لكل موظف الحصول على شهادةجامعية عليا في أي تخصص إذن ما جدوى الشهادة الجامعية ؟
    أنا أعرف أنك يا أستاذ توافقني غي قرارة نفسك فيما أقول ، ولكن أريد أن أعترف لك أنك تستحق الترقية بناء على مؤهلاتك ،لكن بالله عليك اطلع على مؤهلات زملائك الذين حصلوا مؤخرا على الاجازة أوالماستر ، وسترى أنهم لا يستحقون الترقية لأنهم حصلوا على شهاداتهم بطرق غير مشروعة وهم يدركون ذلك .
    والله أننا مع ترقية الجميع لكننا ضد الإنتهازية والفساد والتملق .

صوت وصورة
أسر تستعطف الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59

أسر تستعطف الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 12

تحديات الطفل عبد السلام