لماذَا يستحسنُ المغاربَة "فحولة" الرجل ويطوقون "شهوات" المرأة؟

لماذَا يستحسنُ المغاربَة "فحولة" الرجل ويطوقون "شهوات" المرأة؟
السبت 22 فبراير 2014 - 23:40

هُو فحلٌ إنْ أوقعَهن فِي شراكه، وهيَ مومسٌ إنْ أسلَمتْ له جسدهَا بمحضِ إرادة، موازنةٌ قدْ تبدُو غير متكافئة فِي تمثل حاضر لدَى شريحة مهمَّة من المجتمع المغربِي، لدَى مقاربتهَا مفهوم الشرف، ورسمهَا الحدود التِي يتعينُ أنْ تلزمهَا الفتاة فِي حياتها، إزاء الحبل المترُوك على الغارب للرجل، الذِي لا يجدُ أهلهُ حرجًا إنْ علمُوا بـ”فتوحاته” الجنسيَّة.

“مفارقة النوع”، إنْ جاز التعبير، تقودُ إلى التساؤل حول البواعثُ الذِي تجعلُ المغاربَة يتسامحُون مع الشاب أوْ الرجل في ممارسة حياته الجنسيَّة، بحريَّة، فِي الوقت الذِي يطوقون الفتاة والمرأة، علمًا أنَّ الدين أوجدَ عقوبةً واحدة للزاني والزانية، ماثلة فِي مائة جلدة؟ التساؤل يطفُوا أيضًا عمَّا إذَا كان تخفيفُ المغاربة حكمهم على الرجل مقابل تشديده على المرأة، يستندُ إلى تطبيقٍ لتعاليم الدين أمْ أنهُ لا يخضعُ سوى لسطة المحافظة في المجتمع؟

ولأنَّ تطويق المرأة غالبًا ما يجيءُ مقرونًا بمسوغِ الدين، يبرزُ الحديث في مقامٍ ثانٍ، عن ديمومةٍ لمفهوم الشرف بصيغته التقليديَّة رغم أنَّ تغييراتٍ كثيرةً ما انفكَّتْ تطرأُ على المجتمع، تتباينُ قراءاتهَا ما بين السوسيولوجيِّين والشيوخ، والمعنيَّين بالإشكال، قبل الجمِيع، من شريحة الشباب.

“رغمَ كلِّ شيءٍ ثمَّة تغيير بادٍ، حيث إنَّ الفتاة المغربيَّة باتت تمارسُ هي الأخرى حريتها الجنسيَّة خارج مؤسسة الزواج، رغم ما للمجتمع من تحفظ إزاء الأمر، والسببُ في اعتقادي، أنها أنَّ رغبةً لديها أضحت تحثها على منافسة الرجل الذي حاز وحده حقَّ الجنس، لقد أصبحت المرأة تنزع نحو عيش اختيارها ورغباتها، في مجتمع متخلف لا يذرُ لهَا مجالًا لتعبر عن نفسها، ثقافتنا تحملُ الوزر دائمًا للمرأة، قبل الزواج وبعده، كما عند عدم الإنجاب، الأمر الذِي يفرضُ على ثقافتنا أنْ تتطور كيْ لا يظَلَّ الرجل ملاكًا والمرأة شيطانًا”، تقول أمينة البالغة من العمر واحدًا وعشرين عامًا، وتتابعُ دراساتها في كليَّة العلوم الإنسانيَّة بأكدال.

حمزة يشايعُ أمينة ويرَى أنَّ المسألة غير صائبة، من حيثُ علاقتها بالبعد الأخلاقِي للمجتمع، كما لا ترقى إلى إحقاق المساواة بين الجنسين، بل تعمق الفكر الذكوري، “أنا أفضل أنْي يتعامل المجتمع مع الجنسين بمنطق واحد، فإذا قررنا السماح للفتى بممارسة الجنس، خارج إطار الزواج، علينا أن نسمح للفتاة أيضًا، أما إذا قررنا منع الفتاة من الحياة الجنسية خارج نطاق الأسرة فيجب علينا في المقابل منع الفتى، من باب المساواة الأخلاقية والتربوية بين الجنسين”.

الزمزمِي: الدين يساوي بين الزانية والزاني

المسوغ الدينِي، الذِي يحضرُ في الحكم على إقامَة علاقَة جنسيَّة بين امرأة ورجل، خارج مؤسسة الزواج، ويأمرُ بعقوبةِ الجلد مائةً، كمَا هوَ منصوصٌ عليه فِي الآيَة الثانية من سورة النور ” الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ، وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ، وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ”، يحكمُ بشكلٍ متساوٍ بين كلِّ من يأتِي فعل الزنا، يقول عبد البارِي الزمزمِي، رئيس الجمعيَّة المغربيَّة للدراسات والبحوث في فقه النوازل.

الزمزمي يردفُ أنَّ حكم الجنس في الإسلام حكمٌ واحد، يشملُ الرجل والمرأة، على حدٍّ سواء، ولا يتميزُ أحدٌ عن الآخر في عقوبته، حيثُ بماَ أنَّ لكلَّ مخالفٍ إثمًا يتحملهُ، أمَّا بالنسبة إلى المجتمع، فثمَّة عذرٌ جارٍ وهو أنَّ الفتاة إذَا سارت فِي خطِّ ممارسة الجنس دون زواج، فإنهَا تسيءُ إلى عائلتها بأكملها، في حين أنَّ الرجل يتحملُ مسؤوليَّته لوحده، ثمَّ الفتاة قدْ تخرج حبلى من علاقةٍ جنسيَّة غير شرعيَّة، فتسقطُ في مشكلةٍ أخرى أكبر من العلاقة في حد ذاتها.

وتبعًا لذلك، تكون لدى المجتمع اعتباراته، وفق الزمزمي، يتشددُ فيها مع الفتاة أكثر مما قد يفعل مع الرجل، على اعتبار أنَّ ممارسة الفتاة الجنس قبل الزواج قد يؤثر على مصيرها فلا يقبل أحدٌ الارتباط بها. “فحكم المجتمع ليسَ دينيًّا على الدوام، وإنما يخضعُ في جانبٍ كبير منهُ للعرف، بينما يستوجبُ الدين زجر الفتى والفتاة على حدٍّ سواء”.

الأمر نفسه ينسحبُ على القانون المغربي، والفصل 490 من القانون الجنائي المغربي على أن ” كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة زوجية تكون جريمة الفساد ويعاقب عليها بالحبس من شهر إلى سنة “، دون تجريمِ فعل واحد منهما والعفو عن الآخر.

حمداش: مجتمعنَا لمْ يحسمْ بعد بين الحداثة والتقليد

الأستاذ الباحث في علم الاجتماع، عمار حمداش، يقدمُ قراءةً لهسبريس يرى في مستهلها أنَّ لابدَّ من الإشارة إلى التحولات الكبرى؛ سواء الاجتماعيَّة منها أو الثقافيَّة، التي يمرُّ بها المغربُ منذُ عقود، والتي لم تستقر بعد على وجهة معينة، إذْ لم تنخرط بشكلٍ حاسم في عالم الحداثة، بكل مقوماته الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة، والتربويَّة.

وفِي الآن نفسه، لم تتخلص تلك التحولات، إنْ جاز استعمال عبارة تخلص، من المحددات المؤطرة لمجتمعنا المغربي في صيغته التقليديَّة، بما في ذلك التأطير من ارتباط بنظام اجتماعي سابق وقيمٍ موازية له، وبما يعنيه ذلك من حضور للمرجعيَّة الدينيَّة في توجيه هذا الإطار الثقافِي، ورسم الكثير من مظاهر الحياة الاجتماعيَّة التقليديَّة، وأبرزها الأسرة، أوْ ما يتعلقُ بالعلاقات الجنسيَّة.

مغاربة يؤهلُون أبناءهم وبناتهم للزواج

التوضيحُ الثانِي، وفق حمداش، هو أنه لا ينبغي أن نعمم، لأن مجتمعنا المغربي لمْ يكن مجتمعًا متشددًا على الدوام، إزاء ما يعتبره تأهيلًا للحياة الجنسيَّة عند البالغين، المقبلين على الزواج، ولعل أدَّل ظاهرة على ذلك، بمناطق المغرب، تبرز في نواحي طاطا، هي ظاهرة السقير، حيث يعتبر السقير بمثابة عالم أولي للتعارف الأولي بين الجنسين بشكلٍ مفتوح، ومعترفٍ به مجتمعيًّا، بغرض تأهيل الأطراف، ذكورًا وإناثًا كي ينخرطُوا في عالم الكبار، ويبينُوا عن قدرتهم على الانخراط.

وبالتالِي يجبُ علينا ألَّا نسقط في بعض التعميمات التي تخلُّ بما يجري في واقعنا الاجتماعي، والذي يجعلُ أحكامنا المألوفة كما لو أنَّها التي تعكس وحدها تعكس وحدها التفاعلات الثقافيَّة الجاريَة.

مرجعيَّة “مركزيَّة الرجل” وراء التسامح

أمَّا فيما يخصُّ التسامح مع الذكور ورفع حرج الرقابة المتشددة التي تصلُ التجريم إلى حدٍّ ما، عند ممارسة الجنس مع الأنثى؛ فيقول الباحث إنَّ التسامحُ يستندُ في الواقع إلى تلك المرجعيَّة، التقليديَّة التي تحدثتُ عنها، التي تعتبرُ تأهِيل الرجلِ أمرًا مركزيًّا، نظرًا لاعتماد المشروع المجتمعِي على الرجال بالأساس، “هذا التأهيل بمثابة إنجاح لمشروع الرجل في المجتمع، سواء في تحمل المسؤوليَّة أو الإنجاب أوْ رعاية الأطفال”.

لكن في المقابل، لا ينبغي أنْ ننسى أنَّ الفتاة كانت تؤهلُ أيضًا، من طرف أهلها ووالدتها بالخصوص، إما بشكلٍ تقليدي للزواج عبر الاعتناء بالجسد، وإنْ كان الرقيب الاجتماعِي، متشددًا أكثر مع الإناث مقارنةً مع الذكور، هذه الصيغة الجارية والمعمول بها، بدأنا نتحرر منها تقريبًا، يستطرد حمداش.

ولكن ذاك التحرر مرتبط بنوعٍ من الحداثة المتخيلة، يقول الباحث، الذي يشرح أنَّ جعلها ماثلةً في كل امرأة متحررة من أيِّ التزام أوْ قيد، يعكسُ خللًا في التحول الاجتماعي، فِي حين أنَّ الحداثَة كمشروع مجتمعي يرتكز على البناء العقلاني للمجتمع، وعلى نقد ما يجري لاقتراح مشاريع عقلانيَّة أيضًا، بغرض تأهيل المجتمع نحو مسايرة المستجدات والإبداع.

كما يردفُ المتحدث “تلك الحداثة الأصيلة هي ما نفتقد في الواقع ويجعلنا في موضع تيه، لا نتبين ما طبيعة السلوك الذي ينبغي أن نتخذ إزاء شاب يعتبر فعله مقبولا إلى حد كبير، تجاوز بعض ما نعتبره حشمةً أو عرضًا، بينما نتشدد شكليا في الواقع، بينما يقولُ واقع الحال شيئًا آخر”.

‫تعليقات الزوار

166
  • اسد طنجة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:00

    لان المرأة هي من تكون سباقة للزنى اكثر من الرجل ولك نجد في قوله تعالى (والزانية والزاني ) اما السرقة فنجد الرجل الاكثر قياما بهدا الفعل ونجد في قوله تعالى '(والسارق والسارقة )
    والله يهدي ما خلق

  • سلوى سلوك
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:00

    موضوع جيد في جريدة أكثر بامتياز. في ظني أن السبب يرجع لمفهوم ثقافي اجتماعي. فطبيعة المجتمع تقتضي ذلك حيث المرأة المغربية تهتم أكثر بالرجل الفحل في حين أن الرجل المغربي يرغب في المرأة التي تكبث و ﻻ تظهر حبها العلني. المجتمع المغربي مهما تتفتح فسيضل نساؤه يرغبون في الرجل الذي يفرض ذاك القيد الذي مصدره الشارع و البيت و الدين و العادات. المرأة ذات التجارب العاطفية و الجنسية عادة غير مرغوب فيها.. في المقابل أكثر النساء يردن الرجل الناضج و ﻻ بأس بتجربته، المهم أن يكون في مستوى العلاقة في انضباطه و وفائه أثناء العلاقة.

  • محمد المغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:06

    إتقي الله يا صاحب هذه المذونة المجتمع المغربي يحتاج الإيمان و حب الله بذل الإنحلال

  • منير
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:07

    لان المجتمع ذكوري يتسامح مع ممارسة الرذيلة للرجل وللمرأة لا
    رغم أن زنا الرجل و المرأة محرم في الدين فمن يمارس العهر يُذنب بحق جسده وبحق الله

    الله يهدي ما خلق

  • أمين كالو
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:08

    الفهم المعكوس للواقع المعكوس سيولد طبعا تفسيرات

  • كرم
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:09

    الرجال قوامون على النساء.ومن جاء في امر الله ما ليس منه فهو رد

  • جمال
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:12

    سيرو كونو تحشموا، راه المعقول الله يرحموا.

  • Abo marwan
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:12

    نحن في زمن ماتت فيه الضمائر ومات فيه الحياء والخجل والأدب
    ولكن ولله الحمد لا تخلو هذه الدنيا من عباد الله الصالحين …صبرا اخي فإن الله يمهل ولا يهمل
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    نسأل الله الثبات وحسن الخاتمه

  • ana hwa ana
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:14

    أنا كشاب مغربي لن أتزوج بفتاة ليست عذراء ، فمن أسلمت جسدها في الحرام لايؤتمن لها

  • Fou
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:15

    موضوع مهم يجب مناقشته جيدا جيدا وقبل المناقشة و التركبز

  • fadwa
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:15

    لاحول ولا قوة الا بالله الله يدينا ف ضو ايما هادشي كابقا كيعجب الناس فين وصلات النقاشات ديالهم و حنا باقيين في حكم الزنا الحمد لله كلشي واضح فالقران غي الى درنا راسنا مافاهمينش و العلاقة خارج اطار الزوجية حراااااااااام و من استطاع منكم الباءة فليتزوج فانه احصن للفرج و من لم يستطع فعليه بالصوم حديت الرسول صلى الله عليه و سلم فيما معناه

  • ابن طاطا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:16

    للتوضيح فقط فالسقير هو جلوس مجموعة من الشباب في ججهة و الشابات في جهة اخرى غالبا يجتمعون بعد صلاة العصر وبمجرد غروب الشمس تدهب الفتيات الى بيوتهن. فلا وجود انفراد شخص بفتاة لوحدها او في مكان منعزل عن الناس. كما ان السقير يوجد فقط بعض مناطق من طاطا وليس كل طاطا كما ورد في المقال.

  • aMiR
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:23

    حياتنا الى الهاوية لا محالة لأننا لو اتخذنا الدين عمودا فقريا لحياتنا لنجونا من كثير المصائب والكوارث التي أصبحنا نعيشها الان وذلك لان الدين الحنيف يشمل السياسة والاقتصاد الخ والحمد لله على نعمة الإسلام لا إلـــه إلا الله محمد رسول الله

  • ناقد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:25

    شريحة واسعة من المغاربة انسلخت من جلدتها وذلك باقتحام عالم الحداثة بقصد أو عن غير قصد، وذلك بتبني هذه النظرة الخاطئة بكون الرجل لا يجلب الخزي للعائلة إذا ما وقع في فاحشة الزنا، متناسين بذلك أنه أحد الأطراف في هذه الجريمة. وهذا دليل واضح على فساد الفطرة التي فطر الله عليها العباد وأيضا على جهل عميق بالشريعة السمحة ومقاصدها …

  • kamal
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:26

    لا أفهم كيف يفكر هذا القوم !! كيف يتكلمون عن سيطرة القوة الذكورية في عالم الفساد و البغاء او لارجل لا يزني الا بوجود امرأة ؛كيد تتحدثون عن احتكار الرجل لعالم الزنى ؟ اتريدون ان تقوم منافسة بون الجنسين في هذا المجال أم ماذا يا أعداء الدين !! يا شباب الأمة اتقوا الله و لتحفظوا فروجكم و تغضوا ابصإركم .و ليحفظكم الله من كل شر

  • ناديا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:35

    الجنس اصبح شائعا بين الشباب ولو بالتخفي لاسف

  • مسلم والحمد لله
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:39

    نحمد الله على نعمة الاسلام الذي لم شاردة ولا واردة إلا بين حكمها فنحن على غنى كبير عن أفكار المتغربين التي تهدم ولا تبني.

  • حنان
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:44

    انت كشاب لن تتزوج فتاة غير عذراء….هاد الفتاة سبحاان الله …صافي ماشي عدراء راعا فاسدة ……را كايتة شي حاجة سميتها الاغتصاب ….كاين الفتاة لتولدات بدون بكارة …ةكاين وكاين ……بالتسبة للمقال …الرجل و المراة كيتسواو في الدنب .. وبجوهم كيطيحو في المحضور …لازم ايتلامو بزوج …ويزوج كيتسماو زناة ..ولاكن هاد المجتمع العربي ….ضالم

  • adel
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:45

    لاحول ولاقوة الابالله العضيم .
    من اراد ان يعرف سر هده المفارقة فليقرء سورة يوسف (عليه السلام)
    والله اني اشفق على بعض الناس اللدين يجتهدون في امور قطعية كالزنى والخمر
    الميسر…
    ان كان النص القراني صريح فما غايتنا فالبحة عن اراءالناس !

  • زائرة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:45

    الصوره المرافقة للمقال تلخص الواقع المؤسف الدي يعيشه الشباب المغربي.كان في زمن قريب يقوم بالفاحشة بعيدا عن مرء اعين الناس,اما اليوم فاصبح كل شيء ب"العلالي"…الله يهدي الجميع

  • Moi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:46

    أنا دائما أتسائل ، لماذا ننعت الفتيات الاتي يمارسن الجنس ببنات الليل أو الدعارة و "الذكور" الذين يقضون ليال و ليال يتجولون بين الفخدين يظلون رجال
    أنا لا أدافع عنهن و لكن يجب معاقبة الطرفين فكلاهما مذنب

  • DjSaid Zouhar
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:48

    الله استر هادشي ولا عادي فبلادنا , بصح قال له
    الهدرة كترات
    والصحبة مشات
    والخيانة قوات
    الله استر من ليام لي جيات
    اتقوا الله حنا راه مسلمين والله ياخد الحق فهادوك لي جابو لينا حقوق المراءة و جابو الدل للرجال
    قال اله عز وجل
    إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ, صدق الله العظيم

  • amazigh
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:52

    سيأتي اليوم الذي ستعرفون فيه قيمة كل ما تفعلونه لأن الله يمهل ولا يمهل
    … وستعرفون حينئذ معنى الحرية الجنسية.

  • ZAKITALAL
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:53

    لماذَا يستحسنُ المغاربَة "فحولة" الرجل ويطوقون "شهوات" المرأة؟

    لان الله سخط عليهم وجعلهم كالحيوانات . فذكور الحيوان دائما في عراك من اجل الظفر بالانثى . كذلك عقلية المجتمعات العربية المتخلفة. لكن يبقى المغرب البلد الاكثر فسادا مع كل من مصرو لبنان حيث العلاقات بين الذكور والاناث شيء عادي . خلال فترة الثمانينيات كنت بالاعدادي و لم نكن نرى ولدا يتحدث الى بنت كان عيبا وعارا وربما يتعرض الاثنين الى الرجم بالحجارة كنا لانقبل بذلك اما اليوم فاصبحنا نسمع ونرى المصائب كل يوم هربت من المغرب وهاجرت لكي لا اعيش الواقع المرير وحين سارجع ساسكن بالقرية حيث القليل من الناس ولازالو هناك محافظين على تقاليد اجدادنا لن اربي ابنائي في بيئة فاسدة.

  • المتدبر
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:54

    المشكل هو أن الرجل يقع في المحرم بما يرى و المرأة تقع بما تسمع. إذا فمن المنطقي أن يكون الرجل ضحية أولى، لأن شكل المرأة و لباسها يجلب نظرة الرجل ليوقع بها هو الآخر من خلال كذبه و كلامه المعسول. و لهذا نجد أن القرآن الكريم نهى عن تبرج المرأة.
    أما بالنسبة لسكوت العائلة عن ممارسات الإبن لحياته الجنسية و التصدي لها بكل قوة بالنسبة للبنت، فهذا راجع إلى كون الأم أنها ربة بيت و بالتالي، هي موجودة بالبيت في كل لحظة مما يجعلها تعتبر ابنتها صديقة لها فهي تناقش معها كل كبيرة و صغيرة و تحذرها من الوقوع في الخطأ، في حين أن الأب لا يناقش مع ابنه مثل هذه الأمور و ذلك ربما لانشغاله بتأمين لقمة العيش.
    أما و مع دخول حرية المرأة من الباب الخلفي و إخراج ربة البيت للشغل خارج البيت، أصبحت النساء أيضا مشغولات عن تربية بناتهن، و بالتالي حرية أكبر للفتيات، مما يسبب تصادما بين العائلات المتفتحة و العائلات المحافظة، تستعمل في معاركه، العائلات الأولى، أسلحة القلم سواء عبر الإنترنيت أو الجرائد للاستهزاء بالدين و معتنقيه، متجاهلة خطر الحريق الذي بدأ ينشب في كل مكان.

  • مواطن
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:55

    الحياة الجنسية هي حرية شخصية لكل شخص سواء كان دكرا ام انثى الاكيد ان الدين الاسلامي و حتى المسيحي و اليهودي حرم العلاقات الجنسية خارج اطار الزواج و اعتبرها زنى و حراما و دعى الناس الى التحلي بالعفة و دلك حفاظا على النسب و الوقاية من الامراض الفتاكة المنقولة جنسيا لكن لكل شخص حريته الخاصة في ممارسة حياته الجنسية او في الالتزام بالقيم الدينية و المجتمعية في ما يخص هدا الامر

  • محمد المغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:00

    نحن الشعب المغربي نرفض بشكل كلي هاته التراهات, لن يذوم الظلم سيأتي الحق. منذ القدم أصحاب الحق مضطهضين ابتداءا من ساحة روما التي كان يقتل فيها أتباع عيسى و أيام الفراعنة المشؤومة حيث كانت الإبادة لنسل اليهود وصولا إلى عصرنا الحاضر الصراع بين الغرب و الإسلام و سياسة الكيل بمكيالين و العلمانيين اللاحاسة.
    أقول لك باختصار إذا لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل.
    احترم حرية الرأي فيما يفيد سألمح لك لماذا نحن لا نستورذ التقنية العالية من الغرب؟ لماذا شبابنا محرمون من الإبتكار؟ على سبيل المثال الغرب يفتخر بأبنائه العباقرة بينما نحن نزج بهم في السجن. حرر ذهنك و نفسك الذي لا يملك أي شيء ينهار أمام أي شيء . سنة 2020 إقتربت و نتائجها الآن, قد تفهمها آنهيار النظام…الإ…
    عزيزي في الإنسانية أكمل المثل المشهور لكل فعل رذ فعل مشابه له في… تحياتي للعبقرية الإسلامية. نحن لاننسى وكذلك لا… توقعونا. الحرية. كان هنا أحد أحسن خيار البشرية.
    ما هو أكبر رقم؟ لن تستطيع الجواب.
    ما هوأصغر رقم؟ لن تستطيع الجواب.
    هذا يعني عقلك صغير إذا فهمت قصذي.ضيعت وقتي معك. نصيحتي لك أعبد الله و لا تؤدي العباد. لعلك

  • nbl amine
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:02

    إلى هدى التعليق 13 فسبحإن الله الذي جعل فيكن بكرة تفضحكن . فلماذا في نضرك خص الله النساء بهذه الخاصية دون الرجال …لا تقولي هناك البكرة الصينية ça marche pas….

  • Anas
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:05

    احذروا اخواننا المسلمين بالمغرب، فالإعلام يسعى إلى تدمير الدين الإسلامي.
    بحيث أصبحت مسألة الجنس ظاهرة جد عادية. وفي الأخير إذا وجد اثنان سواء في الخلاء أو في العلن يمارسون الزنا ، كانوا ذكورا وإناثا أو مثليين، يكون الجواب ……………..عاااااااادي

    لا حول ولاقوة إلا بالله.

  • منير
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:07

    من دون شك أن الزانية والزاني لهما نفس الإثم، مصداقا لقول الله عزوجل : "الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ." لكن يا صاحب المقال السؤال الذي يتوجب عليك طرحه والإجابة عنه لماذا يكون الحرض شديدا من المجتمع والعائلات بشكل أدق من عدم وقوع الفتاة في تلك الرذيلة أكثر من الفتى، فباستثناء الآية الكريمة التي تفضلت بها وكون الزانية والزاني لهما نفس الإثم فباقي كلامكم فاضي فالنقطة الأهم هي التي تخص أساس التخوف الكبير الذي يشغل الناس والعائلات بشكل أخص من ارتكاب فتاة للزنا أكثر من الفتى، فمخلفات هذه الرذيلة ليست بنفس المساوئ عند هذا وذاك، فالانثى تفقد عذريتها بارتكاب تلك الرذيلة، إضافة لكونها "هي من تستقبل" ومعرضة لحمل غير شرعي، وهذا كله يجعل الناس يتخوفون من انحراف فتاة بشكل كبير مما قد يكون عليه الحال مع الفتى. وقولك بأن ثقافتهم تجعل "..الرجل ملاكًا والمرأة شيطانًا " لا حول ولا قوة إلا بالله من أين أتيت بهذا الكلام الفارغ ، ومن هؤلاء الذين تقولهم من لم يقولوه. الله يهدي الجميع لما يحبه ويرضاه

  • Driss
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:14

    Il serait plus interessant pour notre pays de faire des etudes sur la comapraison entre le rendement au travail des hommes et celui des femmes au lieu de faire ces comparaisons au niveau de leur sexualite. On parle beaucoup de sex partout dans nos medias et tres peu de travail……Qu est ce que cela va nous apporter de savoir beaucoup sur la sexualite des hommes et des femmes marocaines x

  • مدني
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:16

    عن أبي سعيد الخدري عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبراً شبراً وذراعاً ذراعاً حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم. قلنا: يا رسول الله، اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟ ". [رواه البخاري .اننا نقلد الغرب و للاسف في قشور حضارته. اما العلم و المعرفة فبعيدان عنا بعد السماء عن الارض.جاء في الموضوع كلمة حداثة و الحداثة مفهوم فضفاض لا نعي منه اي شيء. فما بالكم بما بعد الحداثة.
    نحن امة لن يستقيم امرنا الا بالعودة الى كتاب الله و سنة رسوله عليه الصلاة و السلام و شكرا على النشر.

  • محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:18

    لم اجد مبررا لهذا الطرح الذي ذهب اليه صاحب الطرح. فالرجل لا يمارس الجنس مع جنس اخر غير الانثى عموما ليقال ان المغاربة يستحسنون فحولة الرجل . فعندما يشعر الرجل برغبة في ممارسة الجنس يبحث عن الطرف الثاني اي الفتاة او المرأة, ولن يجد ه الا وهو طليق , محرر ومستعد لاستقبال الطرف الاول . فكل طرف يبحث عن الاخر . فلو تحصنت الفتاة او المرأة بالوازع الديني الذي يحرم عليها السفوروالاختلاط غير المبرر والتبرج والخروج من البيت بدون اذن ولارقيب ولا خوف ولا حياء فآن للرجل ان يصل الى مبتغاه؟الرجل يمارس الزنى وهو محرم عليه ,لا احد يقبل أويسمح له بذلك .نفس الشئ بالنسبة للمرأة . لهذا سواهما الله في الحد .الرجل قد لا يظهر عليه اثر ممارسة الجنس اما البنت على الخصوص فكما قال الفقيه قد تكون حبلى خارج الزواج الشرعي فتكون عرضة للاستنكار والشتم والطرد من البيت. فشرف البنت ان تثبت بكارتها حقيقة ليلة الدخلة . فتلك شهادة عفتها وبطاقة شرفها التي تشهرها في وجه كل من سولت له نفسه النيل من كرامتها وطهارتها. فشتان بينها وبين المطالبة بحرية الجنس خارج اطاره الشرعي. الزانية لا ينكحها الا زان.فهى المخاطبة اولا.

  • منير
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:20

    (تصحيح)
    من دون شك أن الزانية والزاني لهما نفس الإثم، مصداقا لقول الله عزوجل : "الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ." لكن يا صاحب المقال السؤال الذي يتوجب عليك طرحه والإجابة عنه لماذا يكون الحرض شديدا من المجتمع والعائلات بشكل أدق من عدم وقوع الفتاة في تلك الرذيلة أكثر من الفتى، فباستثناء الآية الكريمة التي تفضلت بها وكون الزانية والزاني لهما نفس الإثم فباقي كلامكم فاضي فالنقطة الأهم هي التي تخص أساس التخوف الكبير الذي يشغل الناس والعائلات بشكل أخص من ارتكاب فتاة للزنا أكثر من الفتى، فمخلفات هذه الرذيلة ليست بنفس المساوئ عند هذا وذاك، فالانثى تفقد عذريتها بارتكاب تلك الرذيلة، إضافة لكونها "هي من تستقبل" ومعرضة لحمل غير شرعي، وهذا كله يجعل الناس يتخوفون من انحراف فتاة بشكل كبير مما قد يكون عليه الحال مع الفتى. وقولك بأن ثقافتهم تجعل "..الرجل ملاكًا والمرأة شيطانًا " لا حول ولا قوة إلا بالله من أين أتيت بهذا الكلام الفارغ ، ومن هؤلاء الذين ثقافتهم كذلك، اتق الله. الله يهدي الجميع لما يحبه ويرضاه

  • مجنون التغيير
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:28

    انا شخصيا ارى ان كلا الطرفين مدنبين فالرجل الدي مارس الزنا كان معه طرف ثان وهو الانثى التي يريد الجميع ان يبرئها.
    الدين وااااضح وضوح الشمس ولا يحق لشخص مسلم ان يمارس الجنس خارج مؤسسة الزواج ولي ماعجبوش الاسلام ديالو اخوي بلاد المسلمين ومايحاولش ينشر الفكر الخبيث
    ملي يخوي بلاد الاسلام الله يجعلو يمارس لي بغا

  • المتدبر
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:32

    المشكل هو أن الرجل يقع في المحرم بما يرى و المرأة تقع بما تسمع. إذا فمن المنطقي أن يكون الرجل ضحية أولى، لأن شكل المرأة و لباسها يجلب نظرة الرجل ليوقع بها هو الآخر من خلال كذبه و كلامه المعسول. و لهذا نجد أن القرآن الكريم نهى عن تبرج المرأة.
    أما بالنسبة لسكوت العائلة عن ممارسات الإبن لحياته الجنسية و التصدي لها بكل قوة بالنسبة للبنت، فهذا راجع إلى كون الأم أنها ربة بيت و بالتالي، هي موجودة بالبيت في كل لحظة مما يجعلها تعتبر ابنتها صديقة لها فهي تناقش معها كل كبيرة و صغيرة و تحذرها من الوقوع في الخطأ، في حين أن الأب لا يناقش مع ابنه مثل هذه الأمور و ذلك ربما لانشغاله بتأمين لقمة العيش.
    أما و مع دخول حرية المرأة من الباب الخلفي و إخراج ربة البيت للشغل خارج البيت، أصبحت النساء أيضا مشغولات عن تربية بناتهن، و بالتالي حرية أكبر للفتيات، مما يسبب تصادما بين العائلات المتفتحة و العائلات المحافظة، تستعمل في معاركه، العائلات الأولى، أسلحة القلم سواء عبر الإنترنيت أو الجرائد للاستهزاء بالدين و معتنقيه، متجاهلة خطر الحريق الذي بدأ ينشب في كل مكان.

  • moro
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:42

    المغرب سيسمح بحرية ممارسة الجنس خارج مؤسست الزواج قريبا وسيلغي الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي على أن " كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة زوجية تكون جريمة الفساد ويعاقب عليها بالحبس من شهر إلى سنة…ودلك لإرضاء الغرب وإنعاش السياحة الجنسية

  • Ait benhamou chakib
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:48

    Au maroc , l' homme est adultere , la femme n' est pas uniquement adultere , elle devient prostituee !. Ina akrah les sujets ind Allah sont les dayout : layatajawazohom fi al fahisha , ila kawm lout !!!. Les marocains , en tant que musulmans , et qui vivent un contexte de misere sociale raisonnent de maniere juste : les garcons , comme stipule la religion , doivent etre des hommes , tanassalou tazayadou , et la religion autorise la polygamie et meme mamalakat aymanohom. Quant les garcons sont adulteres , ca ne retentit pas sur la societe dont la femme maman est l' ecole des generations. La femme adultere devient prostituee , et rend la famille dayout pour survivre , a sanction religieuse forte , et ternit l' education et la societe qui devient dayout , les femmes solutionnent les echecs de la gouvernance , au moyen de leurs corps offerts !. Les garcons doivent etre des hommes , pour ne pas nourrir les marocains demain , par les corps vendus de garcons, et la generation de kawm lout !!

  • marocaine
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:56

    Jeune homme marocain , qu'est ce que tu prefères, une relation de mariage basée sur la franchise et la vérité ou bien avec un peu plus de 100€, n'importe quelle fille peut régler le problème, eh ben voilá, tu es devant une vierge qu'elle n'a jamais connu personne!!!!!!!!

  • Amnay007
    الأحد 23 فبراير 2014 - 02:03

    المعادلة بسيطة لدينا أربعة أطباق من اللوبيا ولكن رجل واحد يأكل منها وعلى العكس من ذلك لدينا طبق واحد وكثير من الرجال يآكلون من نفس الطبق …فهمتوني و لا لا لا (أنا ضد الزنا هذا المثل لبعض النساء اللواتي يقولن لماذا المرأة لا يمكنها الزواج بأربعة)

  • يوسف
    الأحد 23 فبراير 2014 - 02:05

    العاهرات نوعان : واحدة تمارس الجنس بحرية و لا تكثرت لشيء و أخرى (تخاف على بكارتها فقط) تشجع على هذا العمل و تصاحب من يزني لأنها ترى فيه الفحولة و تكشف له جسدها…دون السماح بافتضاض بكارتها.
    لولا وجود هؤلاء العاهرات لما وجد رجال زناة، فإن لم تُلَمحْ العاهرة بأخلاقها الذنيئة لما اقترب منها أي شخص ولا اقتادها إلى الرذيلة.
    و مع ذلك أوجب علينا معاقبة الإثنين معاً، فهذا جرم أخلاقي قبل أن يكون محرما في ديننا الحنيف إما أن ينتج لنا أطفالا يتامى أو أن يؤدي إلى قتل أرواح لا ذنب لها عن طريق الإجهاض.

  • ولد الشعب
    الأحد 23 فبراير 2014 - 02:07

    أي زمن هذا , زمن أصبح فيه الجنس حرية شخصية, والتبرج أناقة, والمنافق صاحب حق, … لا حول ولا قوة إلا بالله

  • Free thinker
    الأحد 23 فبراير 2014 - 02:39

    مجتمع متخلف سيبقى دائما متخلف. لتعلموا يا متأسلمين أن في المغرب مسلمون وغير مسلمون، فإن أردتم العيش بالشريعة إذهبوا للسعودية، وهذا الكلام أوجهه للمتأسلمين الذين يطالبون من كل من من يريد العيش بطريقة غير إسلامية، يطالبون منه الهجرة إلى بلد آخر. "لا تأخدكم بهم رأفة" .. ونعم التسامح والإنسانية.. في ما يضركم يا متأسلمين إن أقام إمرأة ورجل راشدان علاقة جنسية بمحض إرادتهما ؟؟؟ يا متأسلمين، إن كانت بناتكم وأمهاتكم وأخواتكم يردن القيام بشيء خارج مؤسسة الزواج، فسيقمن بذالك رغما عن أنوفكم، كل يقوم بما تمليه عليه تربيته وأخلاقه ومبادئه. المسلمون المقيمون في البلدان العلمانية لديهم كامل الحرية ومع ذالك يحترمون دينهم عن قناعة وليس خوفا من القانون أو العائلة لأن القانون لا يعاقب الجنس قبل الزواج ولأن القانون يحمي الفتيات حتى من آبائهن. ألم تفهموا بعد أن قوانيننا تجعل من هذا الشعب شعبا منافقا، مكبوتا؟؟؟ هل ستقبل أن يجلد إبنك 100 جلدة إن هو أقام علاقة مع فتاة ؟؟؟ غادي يبانو دابا المنافقين يڭولو : أنا أقبل وأنا نڭوليكم لوووول من دابا.. !!!

  • Salafi tetouani
    الأحد 23 فبراير 2014 - 02:41

    باب يقل الرجال ويكثر النساء وقال أبو موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم وترى الرجل الواحد يتبعه أربعون امرأة يلذن به من قلة الرجال وكثرة النساء

    4933 حدثنا حفص بن عمر الحوضي حدثنا هشام عن قتادة عن أنس رضي الله عنه قال لأحدثنكم حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحدثكم به أحد غيري سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم ويكثر الجهل ويكثر الزنا ويكثر شرب الخمر ويقل الرجال ويكثر النساء حتى يكون لخمسين امرأة القيم الواحد

  • ياسين الروداني*
    الأحد 23 فبراير 2014 - 02:43

    لﻷسف هذا هو حال بلدنا الكريم إستطاعت الدول الماقتة لديننا الحنيف إحداث زعزعة بين المسلمين بعضهم ببعض وصار البعض منا بيدهم أحياء أموات.
    ما أريد قوله عموما هو أنه يتوجب علينا جميعا ان نضع يد فيد ومعا نحارب الفساد بشت أنواعه . نكف عن لوم بعضنا البعض وطي أيادينا وكتم أفواهنا .
    فممارسة الجنس جارج مؤسسة الزواج أصبح ظاهرة إجتاحت مجتمعاتنا بهدف القظاء على القيم وسكوتنا نتفرج دال على موافقتنا (فا براكا علينا مانلوموا بعضياتنا خليونا نالقاو الحال الناجع أو البديل قبل ما يوصلوا أعدائنا لمبتاغاهم او نكونوا حنى قضينا على أمالنا) نحيى لغد أفضل

  • احمد معروفي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 03:47

    قلة الإيمان سبحان الله الناس أصبحت كالحيوانات أكل وشرب ونكاح بدون رقيب. لكم كامل الحرية في الدنيا ان تعيشوا كما يحلو لكم. فأما من صان او صانت نفسها فلكم الجزاء الأكبر. الا ان سلعة الله غالية. والسلام عليكم

  • a.karim
    الأحد 23 فبراير 2014 - 04:06

    اوجة كلامى الى هدى الله يهديها .راها la pilule في بعض الاحيان كعما كتصدق وبالتالي كتطيح البنث حاملا.اوا الله يحفض البنات من مكر الولتد.وراه اللي صانت عرضها راها ملكة بين البنات.

  • youness
    الأحد 23 فبراير 2014 - 04:09

    الرجل والمراة كلاهما سيحاسب على دنوبهما لكن تختلف درجة المسؤلية في الفعل ف الزنى المرأة هي التي تفتح الباب وتحرض بزينتها وتغش وإل سيسمى إغتصاب وهي الخاسرة في الدنيا أكثر من الرجل وفي أي مجتمع حتى في الغرب الفرق أن في الغرب لا يبكون يتحملون مسؤلية أفعالهم خلافا عندنا تصبح ضحية بلا عقل والذكر هو الخاطئ ويجب أن يصحح خطأه.الفرق عندها مجرد ورقة فكيف تأتمن لمن خانت الله و والديها فهي ليست بامينة حتا على نفسها تسلم نفسها لمجرد كلام أو لشخص تحت تأثير الشهوة التي استفزتها بكل الأساليب بعد أن استرخصت الغالي مقابل الغير المضمون خمدت شهوته فزاد دهنه صفاء فرأى الواقع وغير رأيه فأصبحت ترى ما فعلت تضحية اى تريد التضحية مقابل التضحية ولكن ليس وقت وضع الشروط ويا ليتها تتعلم رغم تقدمها الدراسي والعلمي بل تكرره.وتلوم الأخرين.تقول الرجال يفعلون ذلك نعم الرجال الساقطون إذا فعلت مثلهم ستكونين مرأة ساقطة.متى يتعلمون أن الرجل الجاد عندما يقرر الزواج فهو يبحث عن أم لأبنائه من يثق فيها من تربي بناته يختار بعقله ليس بشهوته فستفزي عقلة بخلقك و مبادئك و تعليمك و لا تستفزي شهوته فهذا إنقاص منه و في تصورك للرجل.

  • عبده
    الأحد 23 فبراير 2014 - 04:20

    سألت جدي لماذا الولد الذي يصاحب بنات كثيرات يقولون انه مميز اما البنت التي تصاحب اولاد كثيرون يقولون عنها انها فاسده ؟؟؟
    فاجابني بكل حكمه : المفتاح الذي يفتح عدة اقفال فهذا مفتاح مميز …. اما القفل الذي يفتح من عدة مفاتيح فهو قفل فاسد

  • mohammed
    الأحد 23 فبراير 2014 - 04:33

    وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24) وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (25) قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَنْ نَفْسِي وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهَا إِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (26) وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِنَ الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِنْ دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِنْ كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ (29

  • العلوج من أمريكا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 05:16

    إذا لم يرضيكم حكم الرحمن : فاقتدوا بالحيوانات . تزنون وتسرقون وتشربون الخمر وتقدفون وتأكلون الربا ،، ووووو و وتطمعون في الجنة .. لكلاوي !!! اصبح عندكم كل شيء موضة حتى الزنا .. أن فاتك القطار وبقيت بلا زوج فتدكري انك مزقت التذكرة قبل أن يحل القطار .. .. في عالم العنوسة ستشيبين

  • Malika
    الأحد 23 فبراير 2014 - 05:17

    الزنى تنطبق على الرجل والمراة يجب جلد الاثنين امام الخلق حتى يكون عبرة لغيرهم والله وان كان الزاني اخي فهو يستحق الرجم, ولايجب التساهل مع هذه الافة, لكن لكي تقل مثل هاته الصور يجب اقامة جمعية للامر بالمعروف والنهي عن المنكر,يجب نصحهم مرة اولى وثانية والثالثة يكون الرجم, يجب على الشباب استنكار مثل هاته التصرفات ان مارأوا مثل هذه الحالة او رجمهم بالحجر, لكن للاسف اغلبية الشباب يستمتعون لرؤية هاته المناظر وهذا مايشجع ظهورفئة اخرى ثم فئات اخرى بعدها يصبح المجتمع فاسدا عن اخره,انا مثلا في الحي الذي اسكن به وكل الاحياء الكبرى المجاورة مستحيل ان يمر شابين متعانقين او مرور فتاة بلباس متعري,لان هناك شباب وحتى اطفال لايحبون المنكرات, الفتاة اصبحت لعبة يعبث بها كل شيء مسمى رجل,الرجل الحقيقي يصون عرض كل فتاة ولايلمسها الا في الحلال والا فأخته يعبث بها شبه رجل اخر في زمن ومكان اخر,

  • عـــبـــد الــــقــــادر
    الأحد 23 فبراير 2014 - 05:17

    هُـــــــــــــو فحلٌ إنْ أوقعَهن فِي شراكه، وهـــــــــــــيَ مومسٌ إنْ أسلَمتْ له جسدهَا بمحضِ إرادة .
    كلاهما في شــــــــــــــــرك واحد . مادام الشريعة الإسلامية …
    لا تطبق الحدود على الزانية والزاني من جلد ورجم ، هذا التسامح … نبذ القيود وفسخ العقود وتخط الحدود
    زمن العولمة دعوة صريحة الى إلغاء جميع الحدود والمسافات بين الشعوب والدول ليصبح العالم قرية صغيرة .
    رغم هذه الظاهرة التي وجدت منذ القدم غريزية كونية ، ولا أحد يستطيع كبح جماحها أو منعها او نزعها ولو بالقوة ، رغم التشديدات والتحذيرات من خروج عن الطاعة ، بـــحسب الموروث الأخلاقي والثقافي فالرجل دائما يتمتع بقوة رجولته وفحولته ’ أكثر من المرأة ، فالمرأة مهداة للرجل يتمتع بها له حق الاختيار مع من تثير رغبته الجنسية لإظهار فحولته وشخصيته .
    فالرجل هو البعبع القوي يتميز بالقوة والشجاعة ولا أحد يستطيع كبح جماحها . وكون أن المرأة هي الباعث على زنى الرجل وبمساعفتها الرجل يحصل الزنى ولو منعت المرأة نفسها ما وجد الرجل إلى الزنى تمكيناً … الصورة أعلى اليمين غاطسين عايشين في أحلام الحب الله إكمل بخير ..

  • صبري عبد الفتاح
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:25

    نعم المجتمع المغربي كان محافظا ولم يكن يوما قد ميز بين الرجل والمرأة في مسألة الزنى الا بعد ان تسربت كلمة التفتح والمساواة بين الرجل والمرأة والمطلوب هنا العدل بينهما وتطبيق اوامر ونواهي الشريعة الاسلامية وغير هذا فالخاسر الاكبر هي المرأة شاءت او أبت.
    والسلام على من اتبع الهدى.

  • عـــبـــد الــــقــــادر
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:35

    11 – fadwa الأحد 23 فبراير 2014 – 00:15
    لاحول ولا قوة الا بالله الله يدينا ف ضو ايما هادشي كابقا كيعجب الناس فين وصلات النقاشات ديالهم و حنا باقيين في حكم الزنا الحمد لله كلشي واضح فالقران غي الى درنا راسنا مافاهمينش و العلاقة خارج اطار الزوجية حراااااااااام و من استطاع منكم الباءة فليتزوج فانه احصن للفرج و من لم يستطع فعليه بالصوم حديت الرسول صلى الله عليه و سلم فيما معناه

    هل اولاد الاغنياء والطبقة الميسورة من طينة أخرى ، والباقي البرتوشي
    يبحث عن مكان تفريخ اولاده ….
    متعة للرجال والنساء طبيعة وغريزة من أجلها خلقت الحياة وتستمر …

  • مراد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:41

    اولا الله في القران والاديان ككل لا يبيح العلاقة الجنسية بل هو يشترط قبل ذلك الزواج وهو الاعلان والكتابة والمهر قبل اي علاقة جنسية غير ذلك يسمى زنى,ومن اقدم على ذلك من رجل او انثى يكون لهم نفس العقاب والجزاء في الدنيا والاخرة الا من تاب توبة لا رجعة فيها وحافض على اركان الاسلام وصلاة الجماعة بالنسبة للرجال وتجنب النواهي واتبع اوامر الله ومات على ذلك قد يبدل الله سياته حسنات وان مات على الزنى بدون توبة خالصة الله اعلم بماذا سيزاجيه بعد مماته في الدنيا والاخرة والله اعلم

  • charif hakimi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:42

    السلام عليكم
    – تنقصنا المعرفة البسيطة لديننا الاسلامي
    – نريد تلقين الثقافة الجنسية لأبنائنا في المدرسة ببيداغوجية جد دقيقة
    و السلام.

  • نورالدين بنعربية
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:42

    في تعبيرك إنك قلت بأن الجنس يسمح للذكر دون الأنثى ، في حين مفهوم الجنس هو علاقة بين جنسين ذكر وأنثى إذا هما يمارسانه معا لا يقوم به الذكر دون الأنثى ، إذا الأنثى هي الأخرى تقوم به ، من جهة أخرى لا يخفى عليك أن مجتمعاتنا العربية والاسلامية أصبحت تأج بجنس النساء بل أصبح الرجل يخشى على نفسك من اغتصاب الاناث له ، وكأنك غير واقعي ولا تشاهد ما يجري حولك النساء كاسيات عاريات مغنيات متبرجات مميلات يتسكعن في الشوارع والطرقات . ماذا عساك تريد منهن أن يفعلن أكثر لقد اكتسحن الحانات والفنادق والقنوات بشتى أنواعها وحتى الاشهار ودور الدعارة أصبحن هن الرائدات بمجونهن وفي الشواطئ يستحيي الشيطان من أفعالهن وفي المنتزهات والغاباتوبالسيارات إنهن عتون في الأرض فسادا .
    فأي وقاحة هذه حتى تقول ليس لهن الحرية في الجنس
    يستحيي الشيطان من أفعالهن بل انبهر واندهش منهن رغم أنه هوالذي أمرنا بالفاحشة .

  • ahmed
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:42

    La fille ou la femme la plus touchée que l’homme .pour simple raison c’est elle qui porte le fœtus pas l’homme. C’est elle que garde la famille plus que l’homme peur de ce problème. Alors je m’adresse à toutes les filles ou femmes de faire attention de tomber dans ce piège vraiment pire.je connais des familles qui ont changé leur domicile pour se cacher.

  • باعمراني
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:51

    اعتقد ان المسالة أعقد من ذلك بكثير فالقضية لاتتوقف عند ممارسة المراة في المجتمع المغربي للجنس بحرية.. بل في تبعات هذه الممارسة على المراة بالدرجة الاولى فليس هناك رجل واحد في المغرب يقبل بالزواج من فتاة كانت تشبع غرائزها الجنسية قبل الزواج حتى وان كان " حداثيا " الى ابعد الحدود بل يبحث عن فتاة عفيفة شريفة " بنت الناس" … اذن على كل فتاة ان تدرك انها الحلقة الاضعف وان تحفظ قواعد اللعبة جيدا… ونحن نعرف مصير ؤلاءك الفتيات اللواتي حاولن يوما ممارسة حقهن الطبيعي في الجنس خارج اطار المشروعية …انهن يرمون على قارعة الطريق ويصبحن مراحيض متنقلة لذئاب في صور ذكور بشرية … وللاسف فهذه الصورة المأساوية للمراة لاتخص المجتمعات الاسلامية او المتخلفة بل انها تتخذ اشكال اكثر بشاعة حتى في المجتمعات التي يحب البعض ان يصفها " بالمجتمعات المتقدمة "
    في نظري المتواضع … ارى ان على كل فتاة ان تلتزم العفة ة الطهر والصبر اذا ارادت ان تضمن لنفسها حياة كريمة شريفة ( زوج مخلص ودفئ عائلي وامومة واطفال … مااجمل ذلك …) واظن ذالك غاية كل فتاة وليس الوقوف على قارعة الطريق انتظارا … ونتظارا …

  • محبة المرأة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 06:54

    الإسلام أضاف مبدأ خطير في إطلاق العنان
    للغريزة الجنسية ولم يقيدها
    فكل الصحابة تزوجوا أكثر من واحدة وتمتعوا
    بمفاهيم مختلفة إضافة لملكات اليمين
    المرأة المسكينة عندنا ضحية وفريسة سهلة للرجل يتمتع بها ويلقيها جانبا
    اعتقد ان الإسلام سبب الماسي لما يحصل لمجتمعاتنا اليوم
    الله العادل احترم غريزة الإنسان فخلق امرأة واحدة لآدم تعينه وتشد من أزره في أمور الحياة
    ( متنور )

  • مغتربة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 07:19

    المغاربة سمعتكم في الخارج يا رجال الوطن في الارض.مشبوهة مفضوحة
    نعم هناك تناقض كبير داخلكم بين الدين و ثقافة احترام الاسرة, المجتمع و خصوصا المراة.هناك ترابط نعم كبير حيث تجد الفاسقين الشواذ المرجلة المزيفة , المصلحة تغلب علا الاغلبة من الذكور. هو يفسد يصاحب مستوى كلامكم او نقاشكم ضعيف مع الانثى.هناك انواع كثيرة عندنا ماشاء الله, الشمكار و الشومورو وليدات بابا و ماما و المخنثين و لا رجل مغربي يتقرب الى فتاة بنية الزواج بل و يستعمل كل اساليبه لايقاع بها و مواعيد و غرام ووعود فاشلة لانه و بالاساس فاشل و لما تستسلم له اذا ما بالفراش ممكن قبلات احضان و بعد ذلك الفحل المغربي يكتشف انه لا يمكنه الزواج الا ( بغيت شي درية تكون بنت دارهم و باقة بنت زويونة بوكوسة و قارية و تكون خذامة نتعاونو علا الزمان و تكون بنت عائلة كبيرة).و لله لما قرات مرات عديدة عن بنات الامارات والخليج و سمعت كيف المغاربة الرجال القوادة ديالهم في عديد من الدول و ليس ببعيد انزلو للدار البيضاء صحاب الطاكسيات قوادة قالك كنترزق و الكاباريهات عامرين بالمغاربة الشواذ يبادلون ارقام الهواتف من الاجانب الى بنات بلدهم.

  • LION CASA
    الأحد 23 فبراير 2014 - 07:20

    أولا و بالرغم من محاصرة المراة دينيا و اجتماعيا و امنيا لكي تحافظ على نظافتها الجنسية ،فنجدها و بنسب مختلفة تمارسه، فكيف لو رخصنا لها قانونا بذلك، الا ترى معي أن نسبة ابناء الزنا قد ترتفع الى معدلات يندثر معها مفهوم الاسرة؟
    اذا كانت المراة نفسها تحب الرجل الفحلن الغيور، و المهتم،فكيف لرجل بهذه المواصفاة أن يسمح لنفسه بالزواج بامراة سبق لها ان مارست حريات جنسية،
    أنا شخصيا و بالرغم من ثقافتي العالية، و فلسفتي المتفتحة و المتحضرة، فاني احب في المراة طهارتها،قبل جمالها و جسمها، اذن حرية المراة جنسيا امر مرفوض،ليس فقط لكوننا مجتمع اسلامي عربي، و لكن لان المراة زينة الحياة الدنيا، و اغلى ما يزينها هو براءتها و نقاؤها و صفاؤها……

  • holako
    الأحد 23 فبراير 2014 - 07:26

    الاعلام هو السم الذي نخر جسد هذا المجتمع جعل الحلال في صيغة الحرام وجعل الحرام في صيغة الحلال فاختلط كل شيء كما يقول المثل المغربي (يقتلوا الميت و يمشيو في جنازتو) فديننا الحنيف قد بت في الامر منذ 15 قرنا ولم يفرق بين المراة و الرجل اما الجلد واما الرجم وانتهى الحديث اما سبب تفشي هذه الظواهر فهو نتيجة حتمية لعلاقة سببية (اسباب\نتائج) ابتعدنا عن الدين فصار فينا ما صار لخصنا الرجل والرجولة في القدرة الجنسية ولخصنا المراة في البكارة وتناسينا سبب خلقنا فالجنس و قلة الحياء صارا تحضرا والتعفف صار تخلفا فاصبحت اطول الزيجات لا تدوم لاكثر من سنة او سنتين مع العلم انه في زمن التخلف كما تدعون كانت تدوم دوام عمر احد الزوجين والاخلاص كان يدوم العمر كله والعائلة ملتفة حول ربانها ,اما اعلامنا الحبيب الذي له الفضل في الحث على التفكك الاسري فلا يجد ما يقوله الا في نبش موضوع الجنس فلا تخلو اي صفحة من هكذا مواضيع( الله يهدينا قبل ما يدينا)

  • حميد شحلال
    الأحد 23 فبراير 2014 - 07:26

    أنا بصدد تأليف كتاب تحت عنوان "نهاية الزواني والزناة "وقد قطعت فيه شوطا طويلا أسأل الله العون والتوفيق "وحبذا لو نشرتم المقال بدون تلك الصور "أما لماذا تُلام الزانية ولا يُلام الزاني فأنا اتفق مع من يقول ان هذه عادة وثقافة إجتماعية وتختلف من جهة الى أخرى ومن مجتمع الى أخر وليست حكرا على المجتمع المغربي كما جأء في المقال :أما الدين فقد سوى في العقوبة بينهما الا أنه خص المرأة دون الرجل بكثير من الضوابط تماشيا مع الاختلاف الذي بينهما في الخِلقة والمشاعر وووو" ولنضرب لذلك مثال :المرأة هي المطلوبة" الجانب السالب" وعندما تتحول الى طالب الكل يعب عليها فعلتَها حتى من بنات جنسها كما قالت النسوة "إمرأة العزيز تُراود فتاها عن نفسه" فَعِبنَ عليها ما تستنكره فطرهن وللإشارة فإن المجتمع المغربي قبل الاستعمار غير المجتمع المغربي بعده فما عُرفت مهنة البغاء بالمغرب الا بعد معاهدةالجزيرة الخضراء ابريل 1906 بحيث طبقت في المغرب نفس القوانين السائدة في فرنسا انذاك وهذا بحث طويل والمهم أن كل علاقة خارج إطار الزواج فهي زنى والعين تزني.. ولا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ولا يُلام القط اذا تُرك اللحم

  • مغتربة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 07:42

    أحترم تعليق الاخ ZAKITALAL
    و الله و الله و الله لما نزلت اخر للمغرب كنت في حالة صدمة مريعة.
    اصحو يا مغاربة بنات بلدكم و صلو للزواج بالهندوسيين الافارقة الفلبينين الهنود الباكستانيين و الكثير الكثير . و الله و الله التقيت كثير متزوجات شيعة مسيحية يهود و مابلكم بالهندوس يا ربي الطف بنا.
    ارخص جنسية بالعالم, بلدهم و حكومتهم باعتهم و تتاجر فيهم بطريقة جدا سياسية(باش تدخل العملة و قالك السياحة) و انتم خذلتموهم قلك انا منتزوج غير الى كانت بنت(عذراء)على عقلية موسخة.
    ارجعو لعقولكم يا رجال اخر الزمان حرام تبيع اختك و امك و بنتك و تتجار بجسدها و الله و انشاء الله لن يبارك لكم لا في مالكم و لا رزكم و لا حرماتكم.
    انتم خلقتم عالم الفساد بايديكم ووجب عليكم ان تصلحوه بالفعل لا بالقول
    مرة التقيت احد الاخوة المغاربة قالك مهندس و قاري و رافع عليا مناخرو في عمرو 43 عام سولتو علاش مازال متزوجتي قالي كنخاف من الزواج اودي يا ودي علا بنت المغرب لا و بدا يهدر ليا علا المغربيات و انا نوض ليه قلت لو سوالي لك انت يا عديم الرجولة ماذا فعلت للمراة المغربية و ما ذا قدمت لها يا;;;;; بشر.

  • عاشقة الفحل الرجل
    الأحد 23 فبراير 2014 - 07:53

    أقول لأصحاب التعاليق السلبية على أي شيء الكاتب سيتق الله؟ ! ما كتب من الواقع و النص يعالج هذا الواقع.. لماذا نخلط، الدين بكل شيء؟ تحكمون على الناس بالفساد و قد تكونون أنتم أهل له في أحكامكم و تفسيراتكم هذه، سبحان الله.
    الشكر الجزيل لهسبريس على هذا الموضوع الاجتماعي المهم و تحية للكاتب المحترف. نسيت ما سولت فين هو الرجل الفحل اليوم و المرأة المحافضة؟ ما بقى غير الفرشي و المونيكات و كنترول الفايسبوك و سير و سير..

  • Wesam
    الأحد 23 فبراير 2014 - 08:15

    من يعتقد بذلك فهو حيوان شأنه شأن من اعتقد بأنه فحل، الجنس خارج نطاق الزواج يجعلنا والحيوانات في مرتبة واحدة، واتق الله يا من كتبت هذا الموضوع فرسالتك مفهومة وهي موجهة للمرأة بأن تمارس حريتها الجنسية، وأمثالك كثر في المجتمع. ويطلق عليهم اسم معروف.

  • حسن
    الأحد 23 فبراير 2014 - 08:19

    بسم الله والحمد لله والصلاة على سيدنا محمد .اتمنى انا تنشر وسائل الاعلام خبر دخول الشباب المسلم المجاهد المغربي فاتحا مطهرا بيت المقدس اولى القبلتين ومسرى سيدنا محمد ،بدل هذا الفجور والفسق والانحلال والمجون،ولايسعنا الارض انا نقول حسبنا الله ونعم الوكيل،والدعاء بالهداية والعودة والرجوع الى الصراط المستقيم،والسلام عليكم.

  • الى اين
    الأحد 23 فبراير 2014 - 08:26

    الموضوع فخ من السهل السقوط فيه …
    اذا كانت هناك مساوات بين الجنسين فلتكن في مساواتهما في ارتكابهما الرذيلة و الذنب ،وبالتالي المساوات في النتائج … وليس في المطالبة في ممارسة الرديلة للمرأة لان الرجل يحتكر ذلك، فهذا سباق الى الرذيلة ،كأن نقول لماذا الرجل يدخن والمرأة تبقى محرومة من ذلك …وكأننا سندافع عن تدخين المرأة ،فقط لان الرجل يدخن ،نريد المساوات وان تعلق الامر بضرر. .. و الانحلال الاخلاقي ضرر في مجتمع مسلم .

  • لا لا لا لا
    الأحد 23 فبراير 2014 - 08:27

    أخويا أنا عايش فميريكان و حتى الميريكان نفس الحاجة، يسميو الوحدة اللي تطلق العنان لشهواتها ب bitch يعني هاد القضية راك تلقاها فين ما مشيت فالسويد فأفريقيا فاليابان فأمريكا الجنوبية، يا خويا هاديك راها فطرة البشر اللي تخلق عليها، و هادا راه ماشي تخلف، هادا راه محافظة أخلاقية و قاعدة اجتماعية انسانية بالفطرة، ماشي غير فالمغاربة بوحديتهوم، لا يمشي يسمعكم شي واحد و يقول أنا متخلف و يقول لبناتو ياللاه سيرو برعو ريوسكم أنا كنت متخلف و كنقمع شهواتكم!!! هادا راهو التلكخ بعينيه، حيت الأصل هو يجمعو راسهم بجوج ، هيسبريس إليك…

  • Chahid Oussama
    الأحد 23 فبراير 2014 - 08:32

    نلاحظ ان عنفوان الرجل اضمحل وتلاشى وراء صحوة النساء للمطالبة بالمساواة وأي مسارات فالخلاف الخمخم جميع الحقوق والمخلوق أحتقرهم فجاء عبد الله صلى الله عليه وسلم فأعاد لهل قيمتها فنصبها كمربع نصفه ولدته المرأة و النصف الثاني ربته المرأة إذن المجتمع هو المرأة فان صلحت هذه الاخيرة صلح المجتمع وان فسدت فسد المجتمع.

  • magribi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 08:57

    كل علاقة قبل الزواج تكون فيها المراة هي الضحية لماذ؟
    لا يمكن لامراة بعد الزواج ان تصارح زوجها بما حصل بينها وبين عشاقها الكثيرين قبل الزواج و الا ستكون حياتها جحيما في جحيم لماذا ايضا؟؟؟ لان المراة قد تقبل رجلا اما عفيفا اوذا تجارب و تفتخر بهذا و ذاك’’’’’’إلا انه من الافضل عدم الدخول نهائيا في اي علاقة غير شرعية لان ذلك يبعد الشكوك و الجرائم و الخيانات خصوصا في هذا العالم ° البريئ ° الذي نعيش فيه فلنحافظ على اجسادنا للذي ياتي الى المنزل طارقا الباب و متحملا لكل المسؤوليات اذا كان يدعي الحب و الرومانسية حقا اما رومانسية البحار و الحدائق والجامعات فلا تكتمل الا نادرا و احتراماتي لامي و اختي وكل اخواتي المغربيات العزيزات

  • Lamborghini
    الأحد 23 فبراير 2014 - 09:31

    الزنا حرام للجنسين لكن الانتى هي المسببة له لذلك نجد الله سبق الزانية على الزاني في قوله: (والزانية والزاني..) والعكس بالنسبة للسرقة تجد الذكر هو المحترف في هذا الميدان فتجده مسبقا على الانتى في قوله تعالى: (والسارق والسارقة..)
    لكن بطبيعة الحال الزنا والسرقة محرمة لكلا الجنسين

  • عبدالله
    الأحد 23 فبراير 2014 - 09:41

    راه غير فالبداية سمحنا للرجل بعدوا غادي نسمحوا حتى للنساء غير صبرو معانا شويا..أفكار مسوسة

  • محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 09:53

    نحن نتكلم عن العلاقات غير الشرعية و نقول أنها علاقات فساد بين السباب ولم نتسأل يوما عن السبب لأننا نعرف السبب و لكن نتجاهله اولا لمذا لا نبدأ بالاعلام كالقنوات التلفزية و تلك التي تبث افلاما منافية لاخلاق و مترجمة باللغة الدرجة يوميا ،وذلك اصبح الشباب اليوم محاصرون بين الحداثة و التقليد و اصبحنا نقلد الغرب في كل تصرفاتنا و لم نعمل بالاسلام وما جاء به .

  • مغربي مسلم
    الأحد 23 فبراير 2014 - 09:56

    السلام عليكم
    تتحدث يا اخي عن حق الجنس خارج اطار الزوجية و كانه امتياز او نعمة يجب ان تتمتع بها المراة كما هو الحال بالنسبة للرجل , فان كان كلامك صحيحا (الحبل المترُوك على الغارب للرجل، الذِي لا يجدُ أهلهُ حرجًا إنْ علمُوا بـ"فتوحاته" الجنسيَّة.) فان المظلوم في هذه المسالة هو الرجل لانه لايجد من يوبخه او يعاقبه على افعاله من اسرة و مجتمع .
    اسمحولي يا اسرة هذه الصفحة , فليس بهذه المقالات نربي الاجيال , بل نعطيهم اعذار وهمية لفعل الحرام. حافظوا على دينكم

  • جمال64646
    الأحد 23 فبراير 2014 - 09:58

    الكل يلعب دور الفقيه الصالح العفيف مقابل الحقيقة الصادمة كون رواد المواقع الجنسية الأوائل في العالم هم المغاربة المسلمون اللاعنون للمرأة المسلمةالمغربية سبب المبيقات حسب اعتقادهم.
    الجنس مشكل واسألوا أنفسكم إن كنتم طبيعيين يواجه بالاعتراف وليس بالكبت والتفسيق والتهم النزقة.

  • almohandis
    الأحد 23 فبراير 2014 - 09:59

    في الستينيات من القرن الماضي هجمت موجة الجنس و الانحلال الخلقي مدعومة و مؤطرة من طرف اليساريين في اروپا و أنا أتحدث على بلد كهولندا الذي ترعرعت فيه. هولاندا قبل الستينات كانت محافظة لا يجرأ احد إذاعة شئ مخل بالأخلاق و معارض للدين المسيحي. وبعدها انتشرت الأفلام السويدية بحيث هذه كان لها السبق في تدمير المنظومة الأخلاقية للدين المسيحي. و جاءت سنوات الهبيس و الروك ان رول و أصبحت اروپا كلها تعوم في الجنس و أظن دول المعسكر الشيوعي أشد و الغريب في الامر ان القوانين التي تمنع ممارسة الجنس في الفضاء العام لازلت موجودة لكن حبرا على ورق فالكل يقفز هنا كيف يشاء و أين يشاء . اليساريون و الشيوعيون و الذين يسمون التقدميون (=الرجوع الى مجتمع الجاهلية و عصر الرومان و الوثنية ) كالخبير السسيولجي المشار اليه في المقال الذي يفسر الظاهرة حسب مدرسته الإلحادية هم الذين يقفون وراء هدم المجتمع المغربي و سلخه عن دينه. اما الزينا فيشترك فيها الاثنين المرأة و الرجل و العذاب يوم القيامة يشمل الاثنين غفر الله لنا و للمسلمين جميعا

  • Alito
    الأحد 23 فبراير 2014 - 10:10

    أظن ان هناك أسباب كثيرة لوقوع الزنا ، البعد عن الدين ، عدم توفر الوسائل المادية الكافية للزواج، انحلال فتيات المسلمين. هنا مسالة ظاهرة للعيان هو ان المرأة هي التي تغري الرجل للوقوع في الحرام من جلال لباسها الفاضح و الاختلاط مع الرجال في سوق العمل… بضع فتيات سوف يقولون هذا ليس صحيح، و سأقول المفسدين هم اكثر الناس تكلمت عن الشرف..

  • tamazight
    الأحد 23 فبراير 2014 - 10:13

    من كان يومن بالله ورضي به ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا و رسولا فسيعلم انه لا فضل لذكر على انثى في هذه الفاحشة : الزانية=الزاني في الحكم (الجلد) ثم ان الله تعالى نعتهما بالفاسقون ; عليكم باللرجوع الى سورة النور لمعرفة المزيد;
    ثم انصح الجميع بالعفاف وتقوى الله وعدم الاستسلام للنزوات الشيطانية العابرة , فما عند الله خير للابرار
    والله المستعان

  • محمد الكتري استاد باحث وكاتب
    الأحد 23 فبراير 2014 - 10:21

    الجنس حق للمراة والرجل, لكن الجنس تحكمه قوانين وعادات واديان ادا عدنا الى الممارسة الجنسية بين الرجل والمراة في المغرب, فسنجد ان الدين الاسلامي يقنن هدة العلاقة ويربطها بمؤسسة الزواج ويعتبر مؤسسة الزواج راقية وطاهرة
    ومن هنا يلغي الاسلام الزنا ويعتبره فاحشة" ولاتقربوا الزنا انه كان فاحشة وساء سبيلا " ويتفق علماء الطب ان الزنا سببا اساسيا في انتشار كثير من الامراض الخطيرة كالزهري والسيدا
    اما الحديث عن فحولة الرجل فدلك امر طبيعي ,فالمراة تحب الرجل الشهواني الدي يشبعها جنسا ولاغرابة ان نرى الانثى من الحيوان تختارالدكرالقوي الجسور والمراة المغربية من حقها ان تعبر عن رغبتها في ممارسة الجنس والشهوة لكن لمن تحب من الرجال ويكون بالاساس زوجها ,اما ان يطلق الرجل والمراة العنان لشهوتهما خارج مؤسسة الزوجية فسيتحول المجتمع الى مجتمع عاهر تختلط فيه الانساب وتضطرب فيه القيم, والمجتمعات الراقية تشجع على الزواج وبناء البيوت والاسر لا بناء دور الدعارة والمواخير.
    والجنس في في نهاية المطاف فن وعلم وتجاوب وحب بين روحين وجسدين
    تساهم الكلمة والرائحة والموسيقى والاضواء في انجاح عملية جنسية متكاملة..

  • driss
    الأحد 23 فبراير 2014 - 10:24

    آسيدي الكاتب ومن معك من المعلقين. المجتمع لا يسوغ الفعل لأي من الجانبين لا للفتاة ولا للفتى. الفعل مستقبح من الجانبين، لكن الفرق أن الرجل ليس لديه ما يخسره بينما الفتاة تحمل بين جنبيها مولودا لا تعرف بعد كيف تتعامل معه.من هو أبوه؟وكيف؟…. وعلى الأقل تخسر بكارتها مما يصعب حصولها على زوج فيما بعد. وحيث إن ضرر الفعل يعود بالضرر على الفتاة بشكل لا يقاس بالضرر الذي يلحق الفتى نعيب عنها الفعل أكثر من الرجل.
    من قال لك إن المجتمع يبيح للرجل ممارسة حريته الجنسية كما يشاء؟هذه النظرة لا توجد عند الأسوياء من الناس وإنما عند من أخلاق لهم، وهؤلاء لا يحبذ فعلهم إلا الأنذال من أمثالهم. هل رأيت زانيا أو فاسدا أو فاسقا مقبولا عد العامة من الناس فضلا عن الخاصة ؟ أبدا . اللهم عند أمثاله ومثيلاته.

  • الشريعة والقانون المغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 10:34

    القانون الوضعي المغربي قد خالف الشريعة الإسلامية تماماً فالإسلام يحرص علي عقاب مرتكب هذه الجريمة ولذلك قد يبين الله في بداية سورة النور "سورة أنزلناها وفرضناها" ومعني فرضناها أي أنها غير قابلة للتبديل أو التأويل.. فالمرأة المحصنة وكذلك الرجل المحصن يرجم.. أما غير المتزوجين فإنهم يجلدون مائة جلدة.. ولا تخفيف لتلك العقوبة ولابد أن ينفذ الحكم متي توافرت الشروط وأهمها شهادة أربعة شهود عدول أو إقرار الجاني ويعاد الإقرار قبل تنفيذ الحكم.. وإذا لم تثبت جريمة الزنا بكل أركانها فهناك عقوبات تحذيرية لشبه الزنا.. ولهذا لابد من العودة إلي تشريعات الإسلام المتعلقة بالزنا وعقوبته الشرعية حتي نحمي الأعراض.

  • hicham slawi
    الأحد 23 فبراير 2014 - 10:45

    نعم هذا طبيعي فيمكن أن نشبه الفحولة الذكورية بالمفتاح وشرف القتاة بالقفل , فالمفتاح الذي يفتح العديد من الأقفال فهو مفتاح جيد أما القفل الذي يفتحه كل مفتاح فهو سيء ولا نعتمد عليه لحصن البيت .
    يا أيها الناس الأم هي مدرسة الحياة وليس الأب فكم من أب زان لا يأثر على تربية أبنائه أما الأم الزانية فسينعكس سلبا على تربية أبائها ولهذا نجد أعداء القيم والأخلاق يستعملون جسد المرأة ليفككوا الترابط الأسري في ضل الشرع الإسلامي

  • المسعودي نعيمة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 10:58

    لسبب بسيط هو أن الإسلام إحتقر المرأة ، ورفع من مكانة وقيمة الرجل ، فلم نسمع أبدا عن إمرأة كنبي ، فدائما الأنبياء من الرجال ، فكيف تريد أن تكون هناك عدالة ومساوات بينهما في ظل إحتكار الرجل لصفة نبي . ( مع تشكراتي )

  • وايل
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:00

    المغرب الى الهاوية لا محالة بسبب ما لا تريدون ان تروه

  • الــخــوخ لـــمـــدود
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:14

    البنات اليوم كالــقــطـط المرضعات سهلة المنال والقطاف ، تلقط من هنا وهنا لك،وتروح الى منزلها قد استهلكت أكبر عدد من الافراد عل وعساها تغنم بفريسة ضحية. وقد تخرج في رحلاتها خاوية الوفاض .
    تجربة عشت مع 5 شابات أكن لهن صداقتي الحميمية أعطي لكل واحدة وقتها الكافي في أزمنة وأماكن ومواعدة متفرقة،اجرب من هي أقرب الى الحب وأحسن وفاء واتوجس واترصد .
    الأولى تصادفت بشاب يقيم في اوروبا فغادرت لحريكت ، الثانية اغراها عجوز فلاح يكسب ما يكسب .الثالثة نجحت في مباراة فتمومست .الرابعة اشترطت شروطا تعجيزية بعد اكتشاف سرها أم عازبة مع ابن عمها ، والخامسة لها صد يقان وتخفي الحقيقة ويتباريان حول من يظفر بها .
    += وأقول أن الـــمــدن التي تفشىت فيها هذه العادة بشكل ملفت و استشرى فيها الفساد النخوي الحب الميوعة ، بناتها لا يصلحن للزواج والمعاشرة . لعب ودمى الأثرياء والأغنياء وذوي النفوذ وسلطة المقام تعلم أن بناتها الشيشا والجوعة البيرة ،يعشن في المقاهي والكبريات والضيعات والمنتزهات والمنتجعات والفيلات والشواطئ . يروين عشقهن ويشبعن غرائزهن . حتى يجدن أنفسهن كالزهرة او الوردة قد ذبلت وسقط تويجها ,.

  • محمد لمام
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:16

    صراحة عندما اقرأ مثل هذه المقالات أدرك تمام الادراك الفرق الشاسع بيننا و بين المجتمعات المتقدمة إذ هذه الاخيرة مهتمة بتوعية مواطنيها في جميع المجالات ونحن المغاربة مازالات عندنا مشاكل في ثقافتنا الجنسية و مجموعة من المكبوتات الجنسية التي لم نستطيع معالجتها او الخلص منها حتى لا اطيل عليكم في تعليقي هذا ما عسانا ان نقول سوى حسبنا الله و نعم الوكيل و الله يهدي مجتمعاتنا الى الطريق الصحيح

  • بن حميدان
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:19

    إلى رقم 25 ZAKTALAL ، لا داعي للكذب ، ففي فترات الستينات ،السبعينات والثمانينات كان المغرب بمنئى عن التزمت والتطرف وهجوم الوهابية بمالها وكتبها إلى المغرب ، كان مستوى التعليم جد راق ، كانت الفتيات والشابات يرتدين "الميني جوب" دون أدنى إشكال داخل العائلة أو في فصل القسم أو داخل مدرجات الجامعة أو في الشارع . تغيرت الأوضاع في نهايات الثمانيناث وإلى يومنا هذا مع ظهور ما كانوا يسمونه الصحوة الإسلامية والإسلام هو الحل ، معها إنخفض الوعي ، وتدنى مستوى التعليم ،وعمت الكآبة والحزن وجوه المغاربة .

  • simo
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:33

    كرد على صاحب التعليق رقم 9 شنو هي الضمانة لعندك بلي أن داك الفتاة العدراء عمرها ما مارست الجنس .طلب الله يطيحك فشي تريكة صالحة.اما عزبة أو لا مشي معيار للصلاح و التقوى

  • Abdou
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:39

    خلاصة القول : الله يهدي ما خلق

  • safaa janat
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:39

    لو ان كل شخص زنا مع فتاة وتذكر اخته او زوجته المستقبلية لما وصلنا لهذا الحال

  • محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:40

    اصبحنا في تقليد اعمى للغرب ,الذين تركوغير دين الله فازدهرت بلادهم, و نحن امة الاسلام ,تركنا ديننا الحنيف, والنتيجة الذل و الهوان واستفحال الفاحشة ,,الله يجيب اللي يفهمنا !!!

  • عبد ضعيف
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:41

    كن راق، كوني راقية. ادا تعارضت الاحكام المحرمة للزنا مع شهواتنا فلنبحت اكثر لنقتنع. لا تتسرع وتتبع شهوتك.
    حرم الله الزنا لحبه لك لا لرغبته في تعديبك بعد خطيئتك.

  • Knowledgeway
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:43

    دعونا نضع أيدينا على السبب الحقيقي،فما من داء الا و له دواء،شوف ما انتشر الزنا الا عندما تعطل الزواج،و اصبح المجتمع يربط الزواج بالماديات و بالمال (شحال عندك في الحساب البنكي)،والنبي عليه الصلاة و السلام قال اذا جائكم من ترضون دينه و خلقه فزوجوه الا تفعلوا تكن فتنة في الارض و فساد كبير،والله سبحانه قال و انكحوا الايامى منكم و الصالحين من عبادكم (هذا امر الاهي و انظر و تمعن معي قال الصالحين أجل فالصالح اذا اعجبته زوجته أحسن اليها و ان كره منها شيئا لن يظلمها)وبعد ذلك مباشرة قال:ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله،لتعلموا علم اليقين ان الذي يرزق هو الله يا سادة،والبنت اذا زنت أدخلت العار على بيتها و معرت وجه أبويها في الطين و التراب،ولاتقربوا الزنى…ألا فلتعلموا أن العلاج هو العودة الى المنبع الصافي الذي كان عليه أجدادنا :الحشمة و العفة و كفى

  • KHALID
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:43

    لماذَا يستحسنُ المغاربَة "فحولة" الرجل ويطوقون "شهوات" المرأة؟

    من قال لك ان المغاربة يستحسنون فحولة الرجل ويطوقون شهواة المرأة، هذا كذب وبهتان وافتراء على المغاربة، المغاربة كلهم ومعهم الذين يزنون يجمعون على ان الزنا حرام على الرجل والمرأة ويعتبرونها عار على اسرة الرجل والمرأة، يبدو لي انك لست عارفا بحياة المغاربة، اذهب صاحب اولاد الشعب لتعرف الحقيقة ولا تبني معارفك على الظن والمسلسلات والخزعبلات، لا يوجد عائلة في المغرب تقبل او ترضى بان يرتكب ابنها فاحشة.

  • zouhir adali
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:43

    لاحول ولاقوة الابالله العضيم .

  • الصراحة
    الأحد 23 فبراير 2014 - 11:58

    على من تكذبون كفى ما تكذبون على أنفسكم الفساد هو الفساد لا مساواة فيه بقيتم تتكلمون عن المساواة رغم نتائجها لا زلتم تطالبون بها حتى ولو كانت في جهنم لن تجدوا ما تطلبون الا بالرجوع الى العقل والدين من كان يقصد العبث من خلال الحب يجد الغدر والخيانة هذا واقع صنعتوه المصيبة انكم صدقتوه والله لا ينفع الا الصدق لتكن المسساواة في العقوبة كما في حب المرأة للرجل مزيدا من الزنى ومن اللقطاء هذا زمن الحرية بلا قيود ولا شروط المهم كل واحد يتحمل وزره .

  • radwan
    الأحد 23 فبراير 2014 - 12:23

    كل تلك الممارسات الغير المشروعة راجعة الى نقطتين : الإعلام الوطني الذي يعرض افلام راقية جدا! و النقطة الثانية ترجع الى دور الوالدان في التربية

  • psycholohge
    الأحد 23 فبراير 2014 - 12:38

    الكل يفكر ويبحث عن الجنس فجميع المقالات التي تتناول مواضيع الجنس تلقى اقبالا كبيرا من المتتبعين ويرجع السبب في ذلك الى الكبت الجتماعي بالله عليكم ارجعوا الى طريق الله فالشهوات زائلة

  • محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:01

    في الواقع ليس لدي تعليق على الموضوع من سبقني للكتابة أوفو بذلك وبسخاء لكن عتبي على الصورة المرافقة للموضوع فحبذا مستقبلا هكذا مواضيع ترفق برسومات دون وضع صور الاخرين حتى لو اتلفت بعد معالمها لانها قد تدخل في باب تشييع الفاحشة… وشكرا

  • Ait Abdellah Abdeljalil
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:02

    لماذَا يستحسنُ المغاربَة "فحولة" الرجل ويطوقون "شهوات" المرأة؟
    كان بالأحرى ان نتساءل عن سبب التساهل في اطلاق عنان شهوة الرجل فحسب؟ اما الطريقة التي استصيغ بها العنوان فكأنما يلتمس فيه سبيلا لفك الأغلال التي تطوق شهوات المرأة!! حتى وان كان واقع الحال يقول غير ذلك… فدعوة المرأة الى المساواة مع الرجل في المجتمع إضافة الى ترسانة القوانين المصاغة بدعوى حقوق المرأة، عوامل جعلت منها قرينته في كل شيء، بل اصبحت مرأة اليوم تقدم على افعال يحجم الرجل على فعلها… لذا ان كان من الضروري اصلاح المجتمع فالأجدر بنا ان نصلحه بجميع مقوماته، اي بصلاح رجاله ونسائه، فلا يستقيم صلاح الرجال الابصلاح النساء، والعكس صحيح؛ وليس بتبادل إلقاء اللوم بين الجنسين، بدعوى تطويق شهوة جنس وتحريرها لذى جنس آخر..

  • anibal n tmazight
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:20

    انا شخصيا ارى ان كلا الطرفين مدنبين فالرجل الدي مارس الزنا كان معه طرف ثان وهو الانثى التي يريد الجميع ان يبرئها الدين واضح وضوح الشمس ولا يحق لشخص مسلم ان يمارس الجنس خارج مؤسسة الزواج ولي ماعجبوش الاسلام ديالو اخوي بلاد المسلمين ومايحاولش ينشر الفكر الخبيث ملي يخوي بلاد الاسلام الله يجعلو يمارس لي بغا

  • فاعل خير
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:22

    ليس هو بفحل ام هي بمومس وانما من علامات الساعة( انتشار الزنة )

  • ama
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:26

    ماذا يحدث في بلاد الإسلام ؛لو أن البنات إتخذن سبيل الله و محمد صلى الله عليه و سلم لما كتب عليها هذا المقال

  • youness
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:29

    يطوقون شهوات المرأة كأن الرجل يزني لوحده… كفى من جعل المرأة ضحية بلا عقل… والكل حر والكل مسؤول عن نفسه وعن حماية نفسه فلا تحملوا الأخرين غباءكم وسداجتكم ونتائج اختياراتكم و تلوموا الأخرين.. ألا تعرفين أنكي الأكثر خسارة في تلك العلاقات فلماذا تفعلينها لماذا لا تأخدي احتياطاتك وتاخدي بعين الإعتبار وجود الشر والخير ولا تؤمني نفسكي ولا تسمعي لنصائح… هذا ما يحصل عندما نعيش بمبادئ ونمط عيش غيرنا…عندما اقرأ تعاليق مثل لماذا لا يوجد أنبياء نساء وأخرى تريد أن يقدم لها الأخرون ما لم تقدم لنفسها ولا تقدر ما بيدها أفهم واقعنا…ماذا تفعل لمن لا يفرق بين الحرية والإنحلال و من هو عدو نفسه…ما جمع إلا ما وفق…

  • assaid
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:36

    الى هدى الفاهمة الاقراص منع الحمل و العزل و العازل ماشي 100في 100 و الحساب كيتخربق ومن بعد تقلب على الاجهاض و حق الاجهاض و حقوق الاطفال المتخلى عنهم هادشي علاش تحرمات هذه العلاقة زيادة عن الامراض المتنقلة جنسيا رحم المراة المتزوجة طاهر مادام زوجها طاهر و اعلمي ان الانسان المتزن عقليا يعلم انه لم يخلق للجنس بل ليؤدي رسالته تجاه بني جلدته
    و التبرج و الاختلاط و غض البصر بما فيه الافلام الخليعة من اسباب هذه الظاهرة

  • فاعل جمعوي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:37

    يجب على الكل التفكير في الله عز وجل كل واحد مسؤول عن نفسه ومن زنى فستكون زوجته زانية الزاني لا ينكح الا زانية و الزانية تنكح الا زاني.
    الله حرم العلاقة الغير شرعية ومن لم يخلص في الدنيا سيخلص في الاخرة و ما الحياة الدنيا الا متاع الغرور و الشهوات
    ارجوا من الله ان تعلم الفناة هذه النقط و تحافظ على كرامتها و شرفهت

  • إلياس المغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:47

    لأن المجتمع كالمجتمعات المسلمة كلها مجتمعات ذكورية

  • merrakchy
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:49

    بالنسبة لي كمسلم مغربي ماعنديش مشكل إلى كانت المرأة عذراء أو ليست عذراء أشنو ذنبها هي ,زعما الرجال مطيسينوا ماديروش فيها صالحين هذاك ليقال منتزوجهاش ألى كانت ….كملوا من راسكوم

  • سوف ينذمن
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:51

    الزنا حرام للجنسين لكن الانتى هي المسببة له لذلك نجد الله سبق الزانية على الزاني في قوله: (والزانية والزاني..)الى الرقم 13 التي تقول يوجد la pilule لمنع الحمل يعني انك تفضلين اعطاء اغلى ما تكسبه كل شريفة من اجل ارضاء شهوتك الحيوانية و اغضاب الخالق فكرت فقط في pilule لمنع الحمل مع العلم في بعض الاحيان تتفاجئ المراة بضهور الحمل سواء باخد pilule ام لا (الم تفكري في امراض اخرى منقولة سببها العلاقات الجنسية كزهري او السيدا ام المهم عندك هو pilule وعدم الحمل
    الى رقم 9 لن اتزوج الى بعدراء احترم قرارك لكن هذا غير كافي قد تكون لعبت على وتر اخر كما هو معروف عند كل المراهقات لهذا انصح كل شاب يريد ان يتزوج بفتاة ان يقوم بفحص دقيق عند مختصات في هذا المجال (من الامام و الوراء) الى الرقم 25 انا معك في طرحك فقط في 94 لم يكن هذا المنكر كان من العيب ان تكلم زميلتك في الدراسة كانت الرجولة بمعنى الكلمة الرجولة=الاخلاق و الحياء وليس العكس الى الرقم 27 تتكلم عن الحياة الجنسية و الحرية الشخصية في الحلال نعم اما غير ذالك هل تريدها لابوك او امك او اختك? لقد من الله علي فتزوجتها مسلمة عفيفة عذراء من البوسنة

  • jamal
    الأحد 23 فبراير 2014 - 13:52

    la liberté sexuelle est incontournable pour le développement de notre payé, non seulement pour les hommes mais aussi pour les femmes. il va falloir se libérer les références classiques qui entaravent le développement social, culturel et économique du notre payé. le sex est besoin parmi d'autre besoin naturel qui doit être satisfait par chaque individu avant la naissance des actes criminels. j invite ts les marocains à se libérer des références traditionnelles et se connecter au monde réel et moderne. merci

  • محسن
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:02

    أنا كشاب لدي قناعة وترسخها المواقف التي أراها من ان أي شاب يزني لابد وأن يتزوج فتاة لها سوابق . فالله عدل
    أما عن المجتمع وخصوصا الشباب فقد أصبح الجنس شاائع جدا ويكفي أني عندما أكون مع أصدقائي ومعارفي في الكلية أو في الحي أراهم يفتخرون بعدد " فتوحاتهم" أما عندما أذهب الى الشاطئ فحدث ولا حرج , من 13 سنة و نتا طالع وفي الاعدادي والثانوي فنسبة المصاحبة 88% بدون مبالغة والأسباب , التربية والو الا من رحم الله – يا اما كتجبر الاب طايح على بنتو غير حرام حرام بلا ما يعلما ويكون قدوة ليها ويمشي معاها شوية بشوية ويحاول يفهما وهاد التربية في الاخر تعطي نتائج عكسية تماااما . – واما كاتجبر الأب و الأم عايشين في اللامبالاة أو منفتحين زيادة عن اللزوم .

  • مغربية تكره الظلم
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:03

    زمن ظلم المرأة ولى غصبا عن الرجل الظالم المرأة أخذت و تأخذ حقوقها في إطار الدين لاتريد مأهو مخالف للدين. المسكينة ظلمت كثيرا نتيجة الجهل و عقلية المغربي .اتقوا الله .كفى أنانية و تجبر
    تجده جاهل و ضعيف الشخصية و فاسد و يتحكم و يعبد في المرأة مثل ما يشاء . اعرف كثير من النساء يعالجون نفسيا بسب الرجل او أصبنا بأمراض نتيجة سوء الحالة النفسية فيكفى .لماذا دائماً تنسون الأحاديث التي توصي بحسن معاملة المرأة و تتجاهلونها. اعدلوا الحرام هو حرام لا تجبروا .ليكن الله في عونك يا أيها المخلوق الضعيف . لا تحزني فأنت وسط جهلاء جبناء راضين بالذل و الفساد و كل شيء يمس الكرامة و لكن رجال الا مع المرأة .

  • youness
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:08

    من ارتضى العزة بغير الإسلام أذله الله…ويا ليتنا نفهم ونقدر ما بأيدينا…لو كان صلاح مجتمعنا والعفة والكرامة من اولوياتنا لفعلنا ما بوسعنا من أجل ذلك…نفكر بعيدا عن ديننا أسأنا فهم الحرية فضلنا المادة عن الخلق أصبح التمرد والعناد استقلالية استحسنا الواقع على الوهم قتلنا ونبذنا الرجولة وأسأنا فهم الأنوثة فننتضر نتائج غير ما وصلنا إليه إنه إنفصام الشخصية أم غباء…الحمد لله مازال هناك الأخيار من يبحث عن العفيفين والعفيفات سيجد المهم ان أن نعرفهم لنراهم ولا تنخدع بالمظاهر وأترك الفاسدين للفاسدات يتناقشون ويتساءلون فيما حسم من 14 قرن لا يتعلمون ولا يسمعون إلا لأهوائهم…من صلح صلح لنفسه …

  • Mohamed
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:11

    الى 67 مغتربة
    على ما يبدوا يا اختي انت تحملين حقد دفين اتجاه الرجل المغربي لا اعلم السبب هل انت الاخرى ضحية من ضحايا الفساد و تتملصين من المسؤولية لتلصقينها بالمغربي الذي اصبح عازف عن الزواج ربما بسبب سمعت المرأة المغربية امثالك التي كرهت امثالي في الزواج.من يريد الفساد يذهب اليه و من تحافظ على شرفها و كرامتها لتكون بذلك جوهرة يتسابق الرجال للظفر بها تستطيع ذلك.كفى من قذف الاخرين بعواقب ربما انت و امثالك السبب فيها.للاشارة انا مع ذلك المغربي الذي ربما اشتم رائحة الزنا منك لعله يوضح لك مدى انزعاجه من امثالك ما اثار حفيضتك و انهلتي عليه يا سليطة اللسان بكلام لا معنى له ايتها المغتربة الحاقدة.

  • يوسف
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:34

    المشكل هو أن من يدعون الحداثية أي المغتربون أو المتفسخون يريدون إلباس الفساد عباءة الإسلام ومن ذلك تبرير المساواة ، التي في الإسلام، بمساواة الغرب ، والبون شاسع بين شريعة الله وشريعة الغرب

  • hicmar
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:38

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لماذا ذكر سبحانه وتعالى الزانيه قبل الزاني؟
    ـ عندما أمر الله سبحانه وتعالى بتوقيع حد الزنا بدأ الآية بالأنثى فقال تعالى:
    ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحدٍ منهما مئة جلدة ) [النور: 2].
    ـ وعندما أمر الله سبحانه وتعالى بتوقيع حد السرقة بدأ بالذكر فقال تعالى:
    ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاءاً بما كسبا نكالاً من الله ) [المائدة
    ـ لقد بدأ الله حد الزنى بالأنثى (المرأة)، وذلك لأنها التي تعطي الضوء الأخضر للذكر (الرجل) ولو امتنعت منه ما استمر في تحرشه بها حتى تقع في مصائدة، فالمرأة هي التي تفتنه بملابسها غير الشرعية الفاضحة، ونظراتها غير السوية المغرضة، وحركاتها غير الأخلاقية المثيرة.
    ـ فالأنثى هي البادئة بالفتنة والإثارة، ولهذا حملها الله المسؤولية الأولى في الزنى، ولكنه ساوى بينها وبين الذكر في العقوبة.
    ولذلك: أمر الله سبحانه وتعالى المرأة المسلمة بالعديد من أوامر سد الذرائع أو الأوامر الاحترازية الحامية لها من مثل هذا السلوك المشين والمهين. منها:
    1ـ أن لا تخضع بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض فيها. قال تعالى:
    (فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض)

  • charaf
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:54

    لا تنسو ان السلوك الانساني يبقى من الظواهر المعقدة للدراسة.وجل المعطيات التي وصلت اليها جميع العلوم اللانسانية والمتعلقة بسلوك بني البشر ظلت نسبية و ليست نهائية.الا ان ما يهذبها هو الواز ع الديني.لان النفس امارة بالسوء.ومظاهر السوء عديدة و متنوعة.

  • ahsser
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:55

    Pourquoi on parle toujours homme responsable ou femme responsable. Or quand on tombe dans ce problème soit femme ou homme on souhaite que la terre nous cache .alors on doit s’éloigner de cette mauvaise relation qui n’a pas d’avenir et attendre la vraie relation et qui dure c’est le mariage

  • بفكري ارتقي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:58

    قرأت تقريبا كل التعليقات من 1 الى 100 لا أدري هل سيتحمل احد العناء لينزل ويقرأ تعليقي كما فعلت لكن لا يهم..وجدت ان جميع التعليقات تدور في حلقة فارغة ومفرغة..لا يخلتلف عاقلان على تحريم الزنا سواء بالنسبة للرجل أو المرأة وعلى تقاليدينا واعرافنا التي ترى ان شرف البنت في بكارتها لن اناقش هذه لانها بديهيات ومسلمات شئنا او ابينا..ما يستحق النقاش هو ماذا بعد حادثة الزنا؟ هل سيتحمل الرجل مسؤوليته وتتحمل المراة مسؤوليتها ؟ يجب ان نرتقي بتفكيرنا انا لا ادعوا للتضامن مع الزناة سواء من الرجال او النساء..الله هو من يحاسب العباد ..واذا كان الله يسامح ويعفو لمن صدق في توبته فمن نحن لننصب انفسنا قضاة

  • moghtarbia
    الأحد 23 فبراير 2014 - 14:59

    39س .من بين شروطي اذا فكرت في الزواج وجاء ي طريقي رجل(ليس دكر فحل)طبعا مغربي,متدين,ليس متنطع,لا يستغل الد ين من اجل جعلي عبدة,يحترم توجهاتي وطموحاتي,و اعي, ذ و مستوى ثقافي ودراسي,هو من يسعى الي بكل الطرق لينالني و ليس العكس.ويجب ان يكون ا عزب لم يسبق له ا ية علاقة
    بالجنس الاخر,مثلي انا تماما, غير هذا ا فضل ا لعنو سة.( .هذا حقي الخالص لكن
    للاسف الكل ينتقدني ويقول هذا مستحيل خصوصا الشرط الاخير.لماذا?
    تقدم لي الكثيرهنا في اوربا ,طبعا اجانب اكثر!!!!!! لكن بصراحة امتنع حتى عم ما يسمى باللقاء الشرعي لاني اعرف مسبقا هذه الانواع واحساسي يمنعني, اريد ان اكون وفية لمن ساتزوجه حتى قبل ان اعرفه.انا حورية الدنيا لا اقبل باي كان.ما رايكم????

  • oussama
    الأحد 23 فبراير 2014 - 15:08

    لست ادري ….هل الشعب المغربي لايعرف الا الجنس؟؟؟؟
    اين نحن من العلم والثقافة….؟؟؟
    اين نحن من الخلق والكرامة….؟؟؟
    اماتت فينا الرجولة الى هذا الحد…؟؟الى حد صار فيها الزنا حرية….؟؟
    لاتفضحوا المسلمين او يوشك الله ان يوقع بكم العذاب في عقور بيوتكم…
    الا ان حرمة بناتنا اغلى من سفالتكم…
    ومارمحكم المهزوم الى ابرة امن الضعين بها من الادماء….

  • حسن كمال
    الأحد 23 فبراير 2014 - 15:09

    مجتمعنا وللأسف يعيش تناقضات صارخة فلا هو تشبت بتقاليده وأعرافه التي ورثها عن أسلافه ولا هو انخرط في مجتمع حداثي بكل ما ترمز اليه العبارة من معنى . فتجد الرجل مثلا يطلق العنان لنزواته غير مكترث لما تتسبب فيه أفعاله المشينة من ازعاج وخرق للاعراف واستخفاف بمشاعر الآخرين ، فهو يتحرش باي أنثى يجدها في طريقه وفي الوقت نفسه لا يسمح لأي كان ان يتحرش بأخته . فلماذا هذا النفاق الاجتماعي ؟ كما ان الجنس اللطيف هو من يدفع الثمن غاليا لان أصبع الاتهام يكون دائماً مصوبا اتجاههم في حالة ما نتج خطأ ما عن علاقة غير شرعية مثلا..

  • sana
    الأحد 23 فبراير 2014 - 15:12

    لأننا شعب معقد نفسيا ومجتمع ذكوري رجعي يحلل للرجل معاشرة جميع النساء وعندما يريد الزواج يبحث عن امرأة "بنت الناس وخا الكل بنات الناس"يبحت عن الفتاة العذراء التي لم تكن لها مغامرات ضاربا بكل ماضيه المتسخ .
    فعلا اتأسف لشعب بات بهذا الحال يريد الحرام والحرام ثم الحلال إتقوا الله في نسائكم ولا تنسو قوله عز و جل'' الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَٰئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ'' سورة النور الاية 26.
    فعلم ايها الرجل انك ان اخطات في حق فتاة في ماضيك فلن تأخد أحسن منها في مستقبلك حتى لو كنت على يقين منهآ.
    وختاما لا حول ولا قوة الا بالله في مجتمع ينافق نفسه.

  • امازيغي حر
    الأحد 23 فبراير 2014 - 15:33

    حسبنا الله و نعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل هل هدوا حيوان ام بشر.

  • hicmar
    الأحد 23 فبراير 2014 - 15:56

    2ـ أمرهن الله سبحانه وتعالى بالتستر ولبس اللباس الساتر، والدال على حشمتهن وهويتهن وأنهن مؤمنات عفيفات لا يقبلن المخادعة والمصادقة للرجال، أو إثارة الفتنة فقال تعالى : ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيماً )
    فهذا اللباس الساتر يحميهن من مرضى القلوب والتهم الباطلة.
    3ـ أمر الله المرأة المسلمة أن لا تبدي صوت زينتها الخفية كالأساور والخلخال وغيرها تجنباً للعديد من المشكلات المترتبة على ذلك. فقال تعالى:
    ( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ) [النور: 31].
    4ـ كما أمر الله سبحانه وتعالى المرأة المسلمة بعدم إبداء زينتها للأجانب من الرجال فقال تعالى: ( ولا يبيدين زينتهن إلاّ ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن )
    5- أمر الله المرأة المسلمة بغض البصر وحفظ الفرج. فقال تعالى:
    ( وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ) [النور: 31].

  • jalal
    الأحد 23 فبراير 2014 - 16:13

    parceque c la femme qui porte le bébé. vous n'allez pas reussir a rendre le maroc un pays de liberté sexuelle , si la france a reuissit a le faire , non a la laicité , non a la francofonie , on va tout changer , le devellopement en arabe et en anglais , en s'accrochant a nos valeures islamique jusqu'a la moelle

  • فريد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 16:19

    حداري ثم حداري من غسل الدماغ يا اخواني…سلاحكم هو أن تتقفوا أنفسكم بالأساليب التي يستخدمها الليبراليون لتغرير العقليات لصالحهم. الدكورية هي فطرة طبيعية في معضم التدييات، الدكر هو الجنس القائد…تعرفوا على اديولوجية الفيمينزم …أخبت وأكره ما يكون.

  • Morocco
    الأحد 23 فبراير 2014 - 16:41

    124 – moghtarbia
    من حقك ذلك اختي انا اوافقك الرأي.مادمنا نحن الرجال نبحث عن امراة عفيفة ليس لها ماضي اسود {اعني جنسي} من حق الانثى ايضا ان تختار الرجل العفيف .لكن انا ارى بان المرأة تصل الى عمر معين يجعلها تقبل اي كان المهم هو ان تتزوج و ان تنجب ابناء و هذا ايضا من حقها فهل ستبقى تنتظر و تنتظر هذا الرجل الملاك او المرأة الملاك حتى تأتي او يأتي الى متى العمر يجري اظنك فهمتي قصدي اختي العزيزة.تحياتي و الله الاقينا مع ماحسن منا يا رب

  • يوسف حسن
    الأحد 23 فبراير 2014 - 16:42

    قال أحدهم أن البكارة خلقت لفضحكن؟؟ ما هذا التخلف؟ البكارة غشاء يؤدي وظيفته في الجهاز الذي خلقته الطبيعة لحماية الرحم قبل استكمال نموه. لذلل يوجد منبتها من جهة الدبر الذي هو مصدر الكثير من الأخطار التعفنية ولذلك تتلاشى البكارة من تلقاء نفسها مع التقدم في السن. يقابلها عند الرجال ذلك الخشاء الذي نزيله بكل غباء بالختان نحن واليهود. وهو مصمم للقيام بعملية الإخراج ومنع الدخول لحماية القضيب الذكري من التحفنات الخارجية، كما له وظائف أخرى تتمثل في الحفاظ على الأجزاء الموصلة لعملية الاحساس في الحشفة. يستدل بعض المعلقين كذلك بقصة يوسف القرآنية وأمرأة العزيز. وهي قصة بليدة لا تمت للواقع بصلة. فأي فرعون سمي العزيز. ولماذا لم تدكر هذه القصة في تاريخ الفراعنة الذي دونوا كل شيء عن حياتهم حتى شخيرهم في النوم من عدمه. كيف لم يوردوا هذه القصة المدوية إلى الحد الذي تدخل فيها خالق السماوات والأرض؟؟؟ أما تحقير المراة فمصدره قرآني، لأن الاسلام يعتبر المرأة مجرد متاع مهما حاول البعض إتبات تكريم الاسلام للمرأة. السور والأحاديث تخذلكم وتبن همجية الاسلام تجاه أمهاتنا وأخواتنا وزوجاتنا وبناتنا.

  • ابراهيم بودين
    الأحد 23 فبراير 2014 - 16:44

    السبب في رايي هو اننا مجتمع يخشى الناس و الله احق ان نخشاه
    لان الرجل لا يمكن كشف ممارسته للاغتصاب
    اما الفتاة فيمكن كشف ممارستها بسهولة ، سواء في المعاشرة الزوجية او في حالة وقوع حمل

  • مغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:19

    قال الله تعالى:الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ. الزَّانِيَةُ ذكرت هي الاولى رغم تساوي العقوبة مع الزاني الذكر عكس عقوبة السرقة التى ذكرها الله سبحانه في القرءان الكريم,السارق و السارقة.الا ية
    ذكرت السارق الذكرقبل الانثى رغم التساوى في العقوبة.هذا يدل على ان الترتيب له دلالة,والدلالة هي في حالة الزنى قدمت الانثى فغالبية حالات الزنى ان لم نقل جلها تكون من ايحاءات الانثى .في حالة السرقة ذكر السارق مقدما على السارقة لدوافع عدة منها اكثر السرقات ان لم نقل جلها من ارتكاب الذكور. لذلك ياخذ المجتمع المسلم تلك الترتيبات بعين الاعتبارفي تحميل الانثى المسؤولية الاولى في الزنى . و الله اعلم

  • Adilos
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:24

    السبب وراء التركيز عن المرأة لأنها وبكل بساطة هي ركيزة المجتمع، إدا صلحت صلح سائر المجتمع، وإدا فسدت أخلاقها فالنتيجة مجتمع فاسد منحل الأخلاق. وهدا ما نلحظه الان في مجتمعنا للأسف، أصبح الإعلام يركز بشكل كبير على المرأة وأعطوها حقوقها وحرروها من كل القيود: والنتيجة للأسف نقولها في كلمة الحق لا حول ولا قوة إلا بالله، وباب التوبة مفتوح في كل لحظة نسأل الله الهداية والرحمة

  • برادة محمد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 17:42

    حق الرد على الاخت صاحبة التعليق 124 moghtarbia
    بارك الله فيك اختي الفاضلة انا معك في كل ما قلت كثر الله من امثالك هكذا عهدنا المغربيات الحرات الشريفات العفيفات لا يغويهن لا جاه و لا مال و لا منصب بل يفضلن على كل هذه الاشياء انسان عفيف بسيط يخاف مولاه ذو مبادء و اخلاق و قيم (المشكل هو ان هؤلائي العفيفات و العفيفون ذخلت عليهم اشياء بمسميات الحرية الشخصية و حقوق المراة و المساواة بالعربية والتعرابة كل واحد يدير ما بغى و كل واحد حر فراسو) يا ريت لو اخدنا الاشياء الاجابية من هذه المسميات و تركنا السلبيات .. اشمئز حينما ارى شبابنا لا يريد الدراسة و لا يريد العمل السروال طايح يقضي كل و قته في انتضار الفريسة ليملئ لها مخها بالطرهات الفارغة كلامه 99% كذب عندما يقضي غرضه منها تراه مع اخرى نفس المسلسل يتكرر فيقوا يا اولياء الامر و راقبوا بناتكم قبل فوات الاوان .. اشمئز كذالك حينما ارى الفتيات بلباس الكاسيات العاريات هل التحرر و العصرنة في لباس العري او اللباس الغير المحتشم لا و الله كيف يتقدم لك ابن حلال و انت ليست لذيك غيرة على اغلى شيء تملكينه الا و هو جسدك المغطى بقماش و تضاريسه واضحة للعيان

  • مغربي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:05

    ماجرعلينا الخراب والفسادالاخلاقي الاهذه الجمعيات العلمانية التي تدعي الدفاع على حقوق الانسان وهي الستاجرة من الخارج والداعمة لفئات الشباب والشابات المغرر بهم من حيث لايدرون .واقول للشباب من منبركم ان لايسقطوا في حبال شياطين الانس والله المستعان.انشري هسبريس

  • مجرد قارئ
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:06

    ما الفحولة ؟؟ وما الأونثى؟؟ وما الجامع بينهما؟؟ وما القوانين المسيرة … كأن الغبأ يتولد فجأة وكأن الشريعة وجدت في توها وكأنما القوانين لم يجف مدادها بعد ومن الصائب ومن المخطئ ومن يكون؟؟ المغاربة الذين يستحسنون…ويطوقون….الذكور أم الإنات أم هم معا.!!غريب ماينشر على صفحاتكم هل هذه دراسة!!؟ أم مقال!!؟ أوفقط أفكار لتعطي الزخم…إن كان هذا فقد نجحتم..

  • محايد
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:35

    ما قولك في قوله تعالى في سورة يوسف { إن كيدكن عظيم} و في ذلك دلالة عظيمة على أن المرأة هي السباقة للزنا قبل الرجل وهي تستطيع إغواء الرجل أكثر مما يستطيع الرجل إغواءها

  • مهاجر
    الأحد 23 فبراير 2014 - 18:55

    للاسف المغاربة اصبحو يقلدون الاوروبيون لان حياتهم وثقافتهم اصبحت تسير الى الهاوية الفتاة 12سنة تمارس الجنس مع غريمها بمنزل عائلتها والكل يعلم هذا خوفا من ان لا تنزعج لتبليغ الشرطة بسوء المعاملة في حريتها الشخصية للممارسة الحميمية ….
    ويتدخل قاضي -الاحداث -اي دون 18سنة لاصدار حكم اسقاط الحضانة من الابوين ويدخل لمآوي الاجتماعي وهنا تكمن الكارثة يتعلم كل شئ في الانحراف وينتهي به الامر بالسجن بعد اقتراف الجرائم وهذا هو مصير ابناء المهاجرين باوروبا …..

  • fatima
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:03

    مرحبا لو كان الانسان بصفة عامة يفكر في الاخرة و يوم القيامة لن يذهب او يفكر في الزنا.زيادة عن الامرض المنقولة جنسيا كالسيدا و السيلان………الخ.

  • afif
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:27

    PM #6
    sympol غير متواجد حالياً
    sympol
    عضو نشيط
    صور رمزية sympol

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    ردود
    459

    " والذين لا يدعون مع الله الها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله الا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق اثاما يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا الا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما "

    ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم : " العينان تزنينان وزناهما النظر "

    ويقول الامام الشافعي في قصيدة جميلة ورائعة :

    عفوا تعف نسائكم في المحرم … وتجنبوا ما لايليق بمسلم ( بضم العين وتشديد الفاء مع الضم في عفوا )

    من يزن يزن به ولو بجداره … ان كنت ياهذا لبيبا فافهم ( يزن الاولى بفتح الياء ويزن الثانية بضم الياء وتسكين حرف الزاي وفتح النون )

    ان الزنا دين فان اقرضته … كان المدين من اهل بيتك فاعلم

    من يزن بثلاثة الاف درهم … يزن به ولو بربع الدرهم

    فاجتنبوا المحرمات حتى لاتقودكم الى المهلكات ومن هنا اوصي الاخوة بالتوبة من كل ذنب وكثرة الاستغفار

  • mohayoussri
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:29

    بسم الله الرحمن الرحيم قال:( ص );كلكم راع وكل راع مسؤل عن رعيته

  • Abderrahim
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:33

    الناس يحبذون المفتاح الذي يفتح أكبر عدد من الأقفال، ولا حبذون القفل الذي تفتحه جميع المفاتح .

  • أبو رضوان
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:42

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبعد، أقول للدي نشر هده الصورة المخلة بحق المشاهد أو القارء انك ارتكبت جرم في حقهم ، كان عليك أن تطرح الموضوع بعنوان عريض دون صورة ، أما للدي أباح هدا الأمر وأراد أن يناور فيه بهده الطريقة لكي يصل الى مبتغاه أقول له …! حداري فان أيامك قليلة ، واحدر من العاقبة فسوف تكون لك خسرا ، وأعلم أن من أحدث في أمرنا شئ فهو عليه رد ، نحن مسلمين والمغرب بلاد اسلامي بأهله لا بالداخلين عليه ، وسيميز الله الخبيث من الطيب ان شاء الله ولن يبقى الأمر على ماهو عليه في القريب العاجل .

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الأحد 23 فبراير 2014 - 19:56

    لان الامر بكل بساطة :

    يستطيع الرجل العربي الزواج باربعة نساء، واما المراة العربية فلا يمكنها الزواج بخمس رجال .

    هذا ما يسعون وراءه انصار العلمانية !§?

  • MAGHRIBI F7AL
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:04

    السر في ذلك وراء حكمة جدي حيث :
    "سألت جدي ذات يـــوم : "
    لماذا الولد الذي يصاحب بنات كثيرات يقولون انه مميز اما البنت التي تصاحب اولاد كثيرون يقولون عنها انها فاسده ؟؟
    فاجابني بكل حكمه ! ….
    المفتاح الذي يفتح عدة اقفال فهذا مفتاح مميز …. اما القفل الذي يفتح من عدة مفاتيح فهو قفل فاسد
    !!!
    ما اعظم حكمتك يا جدي ! :

  • hassan34
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:15

    قال الله تعالى( الزَّانِي لَا يَنْكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنْكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ) فالزنا محرم شرعا سواء لرجل أو المرأة وله عقوبات في الشرع سواء في الدنيا أو الاخرة ,أما من يستحسن زنا الرجل فهو يشجع المنكر والفاحشة ,أما وقوع اللوم على الفتاة اكتر الفتى فيرجع الى تكوين الفيولوجي لفتاة .متل الحمل أو فقدان البكارة ,أما الحداتة التي يتكل عنها العلمانين فهي شرعنة الزنا تحت مايسمى بالحرية الجنسية عوضى تشجيع البحت العلمي والتقني والابتكار هدا يبين لنا مدى الفشل المشروع العلماني وعجز كدلك الاحزاب المتأسلمة

  • abdelcanada
    الأحد 23 فبراير 2014 - 20:17

    و ماهو حكم الشرع في الشاب الذي بلغ من العمر عتيا ولا عمل له بل ولا حول ولا قوة له ..ماذا يفعل ازاء شهواته ورغباته الجنسية …هل ينتظر الاخرة لكي يستمتع بالحور العين..ام ماذا يفعل….وكذلك الحال بالنسبة للفتاة ..هل ستظل تنتظر فارس الاحلام حتى تستمتع بشهوتها …..ام هناك طريقة ما لتجاوز هذه الحاجة الطبيعية وتعويضها بشيئ اخر …اريد جوابا منطقيا جزاكم الله خيرا…

  • آدم
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:07

    أنا أرى مغالطة في الموضوع: عندما يزني الرجل فهو يزني مع امرأة وليس معزة، وهذا يعني أن الرجل والمرأة كلاهما في مجتمعاتنا يمارسون الزنا، لكن في الخفاء.

    اما تجريم المجتمع للمرأة أكثر يرجع سببه الى أن المرأة ممكن أن تحمل هذا اولاً، وثانيا أن الله سمح للرجل بالتعدد أما المرأة فواحد.

    ما أراه هو:
    الزواج وحده لا يحل مشكلة الحرمان الجنسي! اذن علينا تنظيم هذه الفوضى الجنسية بوضع قوانين تسمح للراشدين بالحرية الجنسية على شاكلة زواج الكونكيوبنج في الغرب والعالم المتمدن(علاقة ارضائية)! وأنا قرأت القرآن جيداً في هذا الموضوع ورأيته يسمح بالعلاقة الجنسية المقيدة بضوابط معينة، أي التنظيم! بغير ذلك سينتشر "الزنا" بشكل فضيع في مجتمعاتنا.

    الى يومنا هذا لم تستطع الحكومات العربية ورجال دينها وعلماء الاجتماع الى تنظيم العلاقة الجنسية! وهذا اكبر دليل على عجزهم! ولذلك انتشرت فوضى الجنس الى درجة مذلة: في البيت بين اعضاء العائلة، وفي المدرسة، والجامعات الى درجة اصبحت الاحياء الجامعية من اشهر المباغي في اوطاننا! كما ان اصبحت تجارة الاجهاض رائجة في مدننا!

    حشومة على من يهمه الامر ترك الحبل على الغارب.

  • حميد شحلال
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:12

    رد على رقم 132 قلت في تعليقك البكارة غشاء يؤدي وظيفته في الجهاز الذي خلقته الطبيعة :هذه الجملة تدل على أنك لا تؤمن بالله وأنت حر في ذلك ما دمت في زمان غير زمان خاليد إبن الوليد:ولكن دائما أقول إن الملحدين تفضحهم ألسنتهم فما ان يكتبوا أو يتكلموا حتى يقعوا في تناقضات وتخبطات كما وقع لك انت يا رقم132 قلت خلقته الطبيعة ثم قلت بعد ذلك الخشاء {الغشاء}الذي نزيله بكل غباء بالختان نحن واليهود.لماذا قلت نحن ولم تقول انتم إذا كنت لا تؤمن بما نؤمن به "كون سبع وأكلني "

  • Brahim
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:15

    ‏‎ ‎طبعا حكم المجتمع ليس ديني ما دام التعري حرية فردية . فالسبب المباشر في الزنى والإغتصابات هو التعري وإثارة شهوة الشباب

  • hanaa
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:24

    اولا الفتاة ان تعرفت علي شاب يكون بغرض الزواج اي بنت كتقلب علي الي يسترها اما الشاب ان تعرف علي بنت فيفكر بصفة عامة في احتمالين:
    ان كانت ساهلة بالنسبة له راه يضحك عليها و يقوليها ما تصلاحيش ليا.
    او ان كانت ماساهلاش اذا كن ناوي يتزوج يقدر يتزوج بيها و اذا كان مازال ما مستعد للزواج غادي يقلب علي بنت اخري ساهلة باش يدوز الوقت.
    هذا هو الواقع يعني الفتاة واخا تكون عذرا اذا كانت نية مسكينة و دارت التيقة فالولد و ضحك عليها بالزواج كتكون ضحية علاقة عابرة والمجتمع ماكيرحمهاش و كيحملها المسوولية.
    اما الولد و هذا واقع كيجرب عدة علاقات ( هذه خايبة…هذه ماشي ديال الزواج …هذه معقدة…) كيشبععلاقات وفالاخير ملي كيعيي و كيحس براسو بدا يكبر كيمشي يقلب علي البنت الشريفة العفيفة و تكون اصغر منه و علاش الي ما تكون خدامة تعاونو علي الزمان و متدينة باش علي يديها يتوب
    من الظالم في المجتمع ؟تاملوا معي و احكموا بعدل

  • maroc
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:54

    ما يقع في المغرب من انحلال في الاخلاق ناتج للاسف عن الهجوم الذي تشنه القنوات الفضائية على القيم اضافة الى المرتزقة من الفنانين .دون نسيان دورالأسرة

  • الي الخوخ المدود
    الأحد 23 فبراير 2014 - 21:57

    كون كان الخوخ كايداوي كن داوا راسو شنو كانسمي الانسان اللي علي علاقة جنسية مع خمس في ان واحد ؟ عاهر.
    انت كدير كتر منهم وكتحكم عليهم ؟!!
    اذا كان المجتمع كيرحم امتالك من الرجال فاعلم ان الله يراك

  • عبد الله
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:16

    اللهم استر واحفظ الجميع في الوقوع بمثل هذه الفاحشة الشنعاء

  • ismail
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:22

    ولينا عايشين في مجتمع فيه شي وحدين و شي وحدات الله هديهم و ارجع و لح على فئة الدريات اللي ولاو جايبات الدل لريوسهم و و مطيحات بكرامتهم و مخصرات وجه الفتيات ….عين باين هم لي طلوطو علينا و تشوف فيك باش دوي معاها دابا و طيحك في شباكها بأي طريقة كانت غراضها ازواج بأي طريقة كانت واخة تخسر شرفها معاه في الحرام ومن بعد نقول ليه أش درتي ليا .. راك انتي أ لالة لي مريضة و فيك السوسة … أما شي وحدات مخبيات في ازيوفا و هي لي عينها في الجنس بشتى الطرق …
    نبغيو مشيو البحر نبدلو الجو اشويا لقاو جوج كيبوسو و شي مناظر لا حول ولا قوة ,,, لا حشمة من الناس لحايطين بيهم ,, ولا خايفين من الله سبحانه و تعالى …

    و البنات راكم اتشواهتو راه ريحتكم عطات …عيقتو بهدا المعنى ,,,
    و حتى الرجال ..كنقول ليكم خااااااااااااااااااليكم رجال و تبعو طريق الله راها طريق زوينة و أحسن طريق ,,,

    راه عداب الله شديد

    فيا ربي اهدي الجميع و ارزقنا حسن الخاتمة

  • dini hayati
    الأحد 23 فبراير 2014 - 22:56

    ا لفساد سببه غزل الوقت في الافلام الاجنبية والمدملجة نساء كاسيات عاريات في الشوارع لو زينت المراة لزوجها كماتزين للشارع لما وصلنا هذه الحالة المراة تغلب عليها العاطفة اكثر من العقل الله يهذينا حتى يدينا

  • يوسف حسن
    الأحد 23 فبراير 2014 - 23:02

    رد على رقم 151 : نعم حنينك إلى خالد بن الوليد ينم عن عقلية سادية وعن شهية الفتك والافتراس. أنا لآ أخفي شيئا وأنت لا تؤمن بشيء. تؤمن بالسادية فقط لأن ربك يقول من شاء آمن من شاء كفر. وأنت يصعب عليك ذلك لأنك اعتنقت الوهابية وتتمنى لو عاد خالد بن الوليد ليقطع رأسي. كم من رأس قطع خالد بن الوليد، ولكن هل أسكت صوت العقل؟؟ ثانيا قلت نحن واليهود، لأني بنفسي تعرضت لهذا البتر الهمجي، أنا هنا أحيل إلى ثقافتي الاسلامية التي من حقي أن أنتقدها وأكفر بها إن شئت. لماذا تضعون الأقفال على عقولكم وترمون المفاتيح في فروج الحور العين. هل تعتقد أن غشاء البكارة وجد فقط لنعرف هل البنت مارست الجنس أم لا. هل الفرج هو العضو الجنسي الوحيد لدى المرأة. ولماذا نسي الله وضع بكارات أخرى على الثديين لنعرف بهما ان البنت لم تمارس الجنس؟؟ ثم هل وضع لنا الله الغشاء الذكري لنزيله بالمقص بعد الولادة مع ما يترتب عن ذلك من ألم ومن مخاطر؟؟ ما الحكمة في ذلك؟؟ وأي إله هذا الذي يصنع غشاء ثم يرى أنه ليس ضروريا ويحثنا على إزالته. هل الله يتصف بالكمال أم بالمزاجية؟؟ أجبني على هذه الأسئلة ولا تقل لاحول ولا قوة إلا بالله .

  • عادل عبد الله
    الأحد 23 فبراير 2014 - 23:30

    كل التقدير لكاتب الموضوع بما في ذلك اراء الأفاضل رجل الدين واستاذ علم الاجتماع والآخرين بلا تعقيب ؟؟ ولكن القضية المطروحة لاتخص المجتمع المغربى فقط بل هى قضية عامة في العالم العربى بأسره ومنتشرة رغم الدين والعادات والتقاليد لاسباب اقتصادية واجتماعية ولا مجال لسردها الآن ،،لكنى استغرب واتعجب من كاتب الموضوع وطرحة بشكل يوحى للقارئ العادى ان هذا الأمر خاص بالمجتمع المغربى والغريب فى المسألة انه يتساءل ؟؟ عن المبررات للذكر دون الأنثى ؟؟؟وهو في كل الأحوال مشترك ومتساوى فى العقاب الدينى والدنيوى والدنيا والآخرة وتاكيد ذلك قانونا براءة احدهما يستفيد منها الآخر ،،فاسمح لى ان الومك واعتب عليك في الطرح كأن المجتمع المغربى مرتعا للأباحة !!!!والمجتمعات العربية الأخرى الكعبة الشريفة علما بان ماهو في المغرب موجود في العالم باسره وما خفى كان اعظم ؟؟!!!فلا داعى لتخصيص مجتمعك في مثل هذه الموضوعات والطرح في العموم افضل واشعر القارئ بالغيرة على بلدك وأهل مكه ادرى بشعابها ؟؟؟؟وهذا دور الصحافة والأعلام ومعذرة ان كان هناك تجاوز لكنه في اطار الأحترام .

  • amazeri hor
    الأحد 23 فبراير 2014 - 23:48

    لاحول ولا قوة إلا بالله العظيم اللهم إن هدا منكر اللهم ردنا إليك ردآجميل

  • وجهل لوجه
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 07:16

    149 – abdelcanada
    و ماهو حكم الشرع في الشاب الذي بلغ من العمر عتيا ولا عمل له بل ولا حول ولا قوة له ..ماذا يفعل ازاء شهواته ورغباته الجنسية …هل ينتظر الاخرة لكي يستمتع بالحور العين..ام ماذا يفعل….وكذلك الحال بالنسبة للفتاة ..هل ستظل تنتظر فارس الاحلام حتى تستمتع بشهوتها …..ام هناك طريقة ما لتجاوز هذه الحاجة الطبيعية وتعويضها بشيئ اخر …اريد جوابا منطقيا جزاكم الله خيرا…

    الناس يضربوا فيها غير اللحمة والزباطر والصدر العالي والشعر المخبل . يتمتعون بما تشتهي انفسهم . بلاحدود ولا حرج ولا ناهي ..
    واخا امزوجين بأولادهوم ..
    الشباب المكبوث عليه حصار حرام ….
    ….. يرى بالعين .. مكتوف رالأيدي
    والخير غير مزلع دالع البنات في حاجة ماسة للرجال والرجال انقلبوا مثليين يضرب من مؤخراته ولا يتمتع برجولته ولا بفحولته …

  • الجهول
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 08:32

    الصحون المقعرة موجهة نحو الغرب تلك القنوات الأخاذة ، الهجرة وراء الهجرة بحثا بديل عن الرفاهية عوض القمع والفقر والحرمان وسط أثرياء أغنياء مسؤولين غطسوا حتى أخمص القدمين بالثراء الفاحش رشاوي تزوير غش نفاق ، تربوا على الخدع الاستبداد والاستغلال البشع للانسان في للإضع صوره . لا حظوا أكرانيا …. الدجةول التي التي تملك حسا وطنيا وغيرة على البلاد والمواطنين .
    من هنالك يستمد المغاربة والعرب ثقافتهم سواء علمانية او مجوسية او نصرانية . لأن ديننا تعاليمه لا تفعل كان من الواجب ان تفعل منذ البداية في الصغر ..
    ، لقد انتهزوا فرصة العولة والتيكنولوجيا لاستيراد حضارات العالم الباهر التي تتجسد معطياتها في مناحي الحياة المعيشية وكل المجالات الاقتصادية والدينية والعلمية و الثقافية والاخلاقية و السلوكية .

  • العبابسي الدكالي
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 11:24

    الحداثة مفهوم شاسع ، ارتبط بتقدم الشعوب . وهو يحيل التطور المستمر الذي لا يتوقف ، ولا يكرر نفسه ولو على المستوى المنهجي / أسلوب التطور . أما من يعجبهم أن يوسموا بالحداثة لدينا ، فهم لا يمتون إلى الحداثة بصلة ، ويعمدون إلى استعمال هذا المفهوم من أجل التنطع وادعاء المعرفة . فهم معطوبون نفسانيون ومرضى . ففي المجتمعات المتطورة والعريقة في الحضارة لا يقيل منك المواطن أن تمس عقيدته ، مهما كانت منحرفة ؛ ولا يستسيغ منك أن تمس تقاليده وعاداته ؛ ورغم كل هذا وذاك تجد مثل هؤلاء أكثر إسهاما في الدفع بعجلة الحضارة الإنسانية إلى الأمام ، وتجد مثل هؤلاء أكثر محافظة على السلوك القويم والأخلاق الفاضلة . فأين حداثيونا من الحداثة ؟ وما موقعهم من التقدم ؟

  • Sara
    الخميس 27 فبراير 2014 - 15:37

    بكل بساطة كل ما هو حرام فهو حرام بغض النظر عن امراة اورجل لكن لاسف ارتبط مفهوم الرجولة و الفحولة في كترة علاقات الرجل على عكس المراة .. فالرجل اليوم لايريد قتاة ليست بكر كانت لها علاقات في سابق و لها ماضي و ما الى ذلك لكن ما يحز لاسف في النفس و هو ربط شرف البنت و مدى صلاحيتها في عذريتها . لكن العذرية هي العفة و احترام الدات و تجنيبها المدلة بايقاعها في المعاصي و الكبائر لا ان نربطها بغشاء بكارة لا يتعدى ان يكون مجرد عضو بسيط جسم المراة .. فالرجل لمجرد انه لا بنسب اليه بكر او لا فهذا يخول له القيام بعلاقاته العابرة و في النهاية يطلب من امه ان تاتي له بعروس صالحة في نظره.
    و خلاصة القول لن تقف امام الله عز وجل و تقول انا رجل او ذكر ..

  • soufiane
    الخميس 27 فبراير 2014 - 18:43

    فإنما الأمم الأخلاق مابقية فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبو فالأمم تبقا بلأخلاق فإذا ذهبت الأخلاق ذهبت الأمم. نطلب الله العفو والعافية

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 3

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 6

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 36

تخريب سيارات بالدار البيضاء