لن نتنازل عن مكتسباتنا وأولها حرف تيفيناغ

لن نتنازل عن مكتسباتنا وأولها حرف تيفيناغ
الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 15:41

يتداول مجموعة من المناضلين والفاعلين الأمازيغيين مقترح مقاطعة الإحصاء القادم وعدم التعامل معه بسبب المناورة التي يتضمنها، حيت أقحم حرف تيفيناغ الأمازيغي في استمارة الإحصاء في الوقت الذي يعرف فيه الخاص والعام أن هذا الحرف لم يتم نشره عبر المنظومة التربوية بسبب التراجعات الأخيرة التي عرفها برنامج تعليم اللغة الأمازيغية في التعليم حيث تخبرنا كل الإحصائيات الأخيرة على أن عددا من المدارس التي كانت تدرس فيها اللغة الأمازيغية قد تراجعت فيها إلى درجة الإنعدام بسبب تكليف مدرسي الأمازيغية من طرف المندوبين الجهويين بتدريس العربية أو مواد أخرى، حيت لا يسمح لهم بتدريس لغة تخصصهم إلا عندما لا يكون هناك خصاص في المواد الأخرى، مما أدى إلا وضعية أشبه بانعدام تعليم اللغة الأمازيغية في المدارس .

في هذه الظروف التي استنكرتها مؤخرا كنفدرالية جمعيات أساتذة اللغة الأمازيغية يتم إدراج حرف تيفيناغ ضمن استمارة الإحصاء، وكأن المسؤولين لا يعرفون وضعية هذا الحرف ومعاناته مع السلطة ومع المشرفين عن قطاع التعليم في مختلف الجهات.

إنها مرة أخرى مشكلة العقليات العنصرية التي تربى عليها الكثير من هؤلاء المسؤولين في العقود السابقة وهي عقلية احتقار الذات المغربية وكل ما هو خصوصي وطني لصالح الإيديولوجيات الهدامة، الممثلة أساسا في القومية العربية والإسلام السياسي إضافة إلى ايديولوجيا (الحركة الوطنية ) التي أكل الدهر عليها وشرب، ولم تعد تستطيع حل مشاكل البلاد، ومن هنا نرى ضرورة أن يتحرك كل الفاعلين الديمقراطيين لمواجهة مؤامرة نعرف أنها بدأت تحاك ضد الأمازيغية منذ أن أدرجت في التعليم سنه 2003.

ومن أولى ردود الفعل التي ظهرت لذا حملة شعارات التعريب والأسلمة الشاملة، إنشاء جمعية تدعي السعي إلى “حماية اللغة العربية”، بينما يتعلق الأمر في الحقيقية بالسعي إلى عرقلة النهوض بالأمازيغية والدليل على ذلك أن هؤلاء لم يفكروا أبدا في خلق هذه الجمعيات طوال 45 سنة التي سبقت إدراج الأمازيغية في التعليم بحرفها تيفيناغ، الذي كانوا يعتقدون أنه سيكون مقبرة للأمازيغية، إلى أن صدموا بالنجاحات التي حققها هذا الحرف سواء داخل الوطن أو خارجه، حيث نال اعتراف معهد (ايزو إنيكود) العالمي، كما أدرج في نظام ويندووز 8 وفرض نفسه على واجهات المؤسسات …، عندئذ بدؤوا يتحركون ضد الحرف الأمازيغي الذي يزعجهم ويكشف تزويرهم للتاريخ بنقوشه الصخرية التي تمتد حسب الباحثين المختصين إلى 4000 سنة، أي إلى مرحلة ماقبل كتابة اللغة العربية بكثير.

من هذا المنطلق علينا نحن الأمازيغ أن نقف وقفة حازمة ضد كل المؤامرات التي تحاك في الظلام وكواليس الدولة ضد مكتسباتنا التي حققناها بتضحيات جسيمة عرفنا فيها القمع والإقصاء والإعتقال وكل أنواع المعاملات الماسة بالكرامة .

إن تيفيناغ هي كياننا وتاريخنا وحضارتنا ودليل وجودنا منذ فجر التاريخ على هذه الأرض الطيبة التي تتكلم لغة الأمازيغ بحروف تيفيناغ.

‫تعليقات الزوار

66
  • الإنسان المغاربي
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 19:11

    لماذا تقرن بالضرورة الدفاع عن الثقافة الأمازيغية بالعداء للإسلام و اللغة العربية ؟

    هل يعني ذلك أنه على المليار و نصف من المسلمون أن يربطوا بدورهم العداء للإسلام بالثقافة الأمازيغة ؟

    لماذا لا تقرنها مثلا بالعداء للغة المستعمر الفرنسي وعقيدته العلمانية التي تؤمن بها والتي بإسمها أباد الفرنسيون ما يناهز مليونين إنسان مغاربي ؟

    أو بالعداء للإحتلال الإسباني الذي لا يزال يحتل سبتة ومليلية و الذي باد سكان جزر الخالدات من الجوانش عن بكرة أبيهم خاصة أنكم تعتقدون أنهم كانوا أمازيغ ؟

    لماذا يبدوا و كأنكم تطبقون سياسة ليوطي الإستعمارية بالحرف بدون أن اجتهاد أو تجديد

    هذا كلام ليوطي في دورية 1925
    L’arabe est un facteur d’islamisation, puisqu’il est la langue du Coran, et notre intérêt nous commande de faire évoluer les Berbères hors du cadre de l’islam.
    Pour cela, il nous faut des berbérisants
    Il faut aussi créer des écoles franco-berbères

  • مواطن
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 20:18

    أريد فقط أن أعرف هل نحن اخدن الاستقلال أم مزلن تحت الاستعمار ما أراه أننا مزلنا تحت الاستعمار نحن في وطننا ونطلب بي أبسط الحقوق .نموت وتحيا هويتنا الأمازيغية شكرا هسبريس

  • الإنسان المغاربي
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 20:32

    هذا رأي سليم شاكر أبرز المتخصصين في اللسانيات الأمازيغية
    يقر بأن هذه الكتابة لم تنشأ محليا لغياب مراحل تطورها السابقة، ويرجح وجود روافد سامية ساهمت عن طريق المحاكات في ظهورها

    L'origine de l'écriture berbère reste obscure et controversée. L'hypothèse d'une genèse locale spontanée, sans aucune influence externe, doit certainement être écartée car il n'y a pas au Maghreb de tradition d'écriture pré-alphabétique, syllabique ou idéographique, qui autoriserait à retenir l'idée d'une formation totalement indigène : l'alphabet ne peut naître brutalement sans un long processus antérieur de perfectionnement à partir d'autres types d'écriture. En fait, tout un faisceau d'indices objectifs va dans le sens d'une formation endogène, sur la base de matériaux locaux non alphabétiques, sous l'influence forte d'un alphabet sémitique, probablement le phénicien ; une création par imitation en quelque sorte, processus dont on connaît d'autres exemples avérés en Afrique de l'Ouest et en Amérique du Sud

  • Assouki le Maure
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 22:52

    انت انسان ابيض لاعلاقة لك بارض المور/المغرب حليا . انت من بقايا الرومان والوندال والبزينطيين انظرجيدا واعد النظرفي لون جلدك ,لست افريقيا على الاطلاق. غريب ان يدعي امثالك انهم سكان المغرب الاصليون?!صحيح
    4000سنة من الاستيطان والعبودية والتهجيروالرق والتنكيل بالانسان المور/
    الاسود/اسوقي . عن اي ارث اجتماعي/تقافي تتحدث?عن اي مكتسب?
    الحرف خليط من الرموز( نجري مالي لاتيني اغريقي)حديث العهد بالمغرب.
    تفيناغ في البدء لغة مشرقية اجنبية تزاوجت عبر التاريخ بلغات استيطانية غريبة عن ارض المورالسكان الاصليون .
    انت مواطن مغربي مستوطن قديم.
    شكراهسبريس.Le Noir

  • الإنسان المغاربي
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 23:49

    الحرف الأمازيغي حسب أداسكو يمتد إلى 4000 سنة !!
    أين هو المصدر ؟ و ما إسم هؤلاء الباحثين المتخصصين ؟

    أقدم نقيشة مكتشفة لحد الآن بها رموز من الخط الليبي القديم هي تلك الموجودة بمنطقة Azibs n’Ikkis بالأطلس الكبير ويقدر عمرها بين 500 و 600 سنة ق.م !!

    على سبيل المقارنة قرطاج أسست سنة 814 ق.م
    يعني لم يكن هناك وجود بعد لهذه الكتابة الليبية القديمة عندما وصول الفينيقيون

    و كما عبر عن ذلك سالم شاكر فلا وجود للمراحل الأولى لظهور هذه الكتابة سواءا المرحلة ما قبل الأبجدية أو المقطعية أو الأيقونية
    مما يرجح أن تكون انتقلت من مكان أخر أو ظهرت من خلال محاكاة لكتابات سامية

    بينما الكتابات الأقرب لها من حيث الشكل كالسبئية و الثمودية و الصفائية فهي ظهرت منذ أكثر من 1000 سنة ق.م

  • خالد ايطاليا
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 00:12

    تعقيب على {الانسان المغاربي }
    من خلال تعليقاتك السخيفة والمتكررة ,يتضح ان الامازيغية كابوس يؤرق مضجعك ,وشوكة في حلقك ,لا تستطيع ان تناقشها الا من خلال تضليلات وسخافات تعودنا سماعها منذ عقود .قبل ان تتحدث عن فرنسا وعن ليوطي ,يجب ان تعرفنا عن من ادخل فرنسا وأتى بليوطي .؟؟؟؟ليفعلوا ما فعلوه بأبناء هذا الوطن .؟ وبمباركة ومساعدة من ,من خونة الوطن والملة .؟
    فأنك تتعب نفسك والكمد يحرق قلبك ,فالامازيغية قادمة غصبا عنك وعن الا خلفوك .فهذه الارض تأبى الا ان تكون امازيغية ,وكم من امم واقوام مروا منها ,واصبحوا في خبر كان ,وبقيت الامازيغية صامدة شامخة شموخ جبال الاطلس .وهذا في الوقت التي كانت فيه الامازيغية لغة الذاكرة والشفاهية والوجدان ,فما بالك وهي تعرف صحوة النهوض والكتابة والتدوين بحرفها الهوياتي {تيفيناغ } .لن تستطيع لا انت ولاغيرك ان توقف زحف الوعي الجماعي للأنتماء الامازيغي تقافة ولغة وهوية واعتزاز .لأن الشباب الحالي بدأ يبحث عن الحقيقة من مصادرها وليس من خزعبلات وخرافات اجهل خلق الله .

  • الحياني بوخبزة
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 01:00

    تتحدث عن تيفيناغ وعن واجهات المؤسسات العمومية،ألا ترى أيها الكاتب أن وجود هذه الحروف على الواجهات ليس له معنى لأن السواد الأعظم يقرأ الواجهة بحروفها العربية ولا يبالي بحروف الشعوذة؟
    أين تاريخ الأمازيغ المكتوب وأين مخطوطاتهم وأشعارهم بتيفيناغ؟مكاين غير الغربي والسكوبي

  • housni
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 03:23

    historiquement il y a peuple berbere et pas peuple amazire.
    ceux qui pretendent defendre la cause imazighene sont en realite les ennemis de l'islame.
    imazighene (berbere) n'ont pas une civilisation semblable a la civilisation egyptienne dont les pyramides en sont temoins il y a 3500 ans .
    tifinagh est une ecriture phenicienne.
    les berberes sont d'origine pays asiatiques cocase yemen .
    ils sont venus de l"orient.
    ces new imazighenes sont racistes comme des new nazis.
    ils sont antiarabe laiques .
    je peux les appeller des(Azouliques) terme qui sera lexiqualise prochainement.
    azoulique veut dire tout amazire qui dit azoule comme salut pour remplacer (salamoualkoum).
    enfin la langue arabe existait avant new tifinagh .c'est une langue sacree
    et tamazight est une langue morte.

  • انيس
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 08:47

    ما علاقة العرب اسلامييهم وقومييهم ويسارييهم بمشكل الحرف -لقد اخترتم الحرف بعد تصويت شارك فيه فقط الامازيغ والان تتعالى اصوات منكم هي لامازيغ امثالكم تطالب بالحرف الاتيني وامازيغ بطالبون بالحرف العربي امثال زحل الحاحي ومحمد بونيس الريفي وكلهم يروا ان اختيار امازيغ المعهد الاكاديمي للحرف الامازيغي كان عائقا لانتشارها -فكفاكم تباكي ونواح والبحث عن شماعة اخطاء لنكساتكم والجاهزة دوما -العرب -الاعراب- العربية -فلتعلم يا سيدي انها شان امازيغي محض ولا احد من باقي المغاربة يهتم ولا تحظى اصلا بحماس او اقبال المغاربة فلتدرس حتى بلغات الاشارة فهدا شانكم

  • مكتسباتكم
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 09:33

    " النجاحات التي حققها الحرف في سواء داخل الوطن وخارجه " يا سلام اصبح حرفا معتمد بالامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وحصل على جائزة الاوسكار ونوبل وخرجت الجماهير في البرازيل تطالب باقراره كحرف رسمي لكاس العالم -ويصر صديقنا الكاتب على العناد والتطاول على غيره وهو بفتخر باسبقية الحرف الفينيقي في الظهور على الحرف العربي ونسي الكاتب ان يعدد اعداد المؤلفات والموسوعات وامهات الكتب ناهيك عن المناجد و المراجع وهو يجعلنا نحن العرب نتحسر ونحسدكم على خطك الذي يشع حضارة واطلب بنفسي رغم ان الامر ككل لايهمني ابقاء المسؤولين على هذا المكتسب

  • مواطن سوسي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 10:18

    انا مواطن امازيغي سوسي واقولها صراحة ان عناد البعض في ترسيم الامازيغية بتيفناغ بدافع العاطفة او التميز عن الاخريين لكن هذا العناد اصاب الامازيغية في مقتلها فاصبحت غريبة وواجهة فلكلورية للمشاهدة والتعليق والاستهزاء احيانا واتمنى من الكاتب وغيرهم تجنب مضع مقارنة مع العربية فذاك يضعفها اكثر

  • امازيغي معتدل
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 10:41

    نحن الامازيغ نريد العيش الكريم والشغل والسكن الائق ومحاربة الجريمة والمحسوبية والرشوة ورفع القدرة الشرائية للمواطن والصحة اما الحديث عن التيفناغ فلا يغني ولا يسمن من جوع

  • الإنسان المغاربي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 10:58

    جوابا على 6 – خالد ايطاليا
    أدخل فرنسا من كان على عقيدة فرنسا، فاسالوا أنفسكم على أي عقيدة أنتم لتعرفوا هل أنتم مع خندق المقاومين أم خندق العملاء
    فرنسا بدأت احتلال المغرب انطلاقا من الجزائر بمساندة جيش من الحركيين مباشرة عقب معركة إيسلي 1844م، و كذلك فعلت إسبانيا من خلال حرب تطوان 1859م و ليس سنة 1912م
    لا داعي مرة أخرى أن تخلط بين الشرفاء من الأمازيغ والذين يتبرؤون من أمثالك وبين النزعة البربرية التي أوجدتها فرنسا لخدمة مصالها من خلال معاهد أزرو والأكاديمية البربرية
    ولا داعي أن تنسب نفسك لمن جاهد في سبيل الله من الأمازيغ و أنت من أتباع الكاهنة و كسيلة، هل سمعت يوما ما أن أحدا كان يقاوم الإحتلال الفرنسي أو الإسباني بإسم الوثنية أو اللائكية أو الصهيونية ؟
    من كان على عقيدة المحتل فهو في خندق واحد معه

  • الإنسان المغاربي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 12:07

    الوضع الحالي بالنسبة للنزعة البربرية :
    فرنسا ارتكبت جرائم إبادة جماعية ضد المغاربيين لا لشيء إلا لأنهم رفضوا هذا الإحتلال الجائر لبلدهم
    إسبانيا فعلت الشيء نفسه بشمال المغرب وجنوبه مستعملة الغازات السامية و لا تزال تحتل أراض مغربية وتهين سكانها

    جنرالات فرنسا من خلال أعلاهم رتبة المارشال ليوطي أعلنوا صراحة أن هدفهم كان هو إخراج الأمازيغ من الأسلام و محاربة اللغة العربية لا لشيء إلا لأنها لغة القرآن

    النزرعة البربرية عوض أن تناصب العداء للمجرم القاتل الذي ذبح وسفك الدماء واستباح الأعراض، فإذا بها تتبني بنفسها الدفاع عن المشروع الإستعماري نيابة عن المحتل الفرنسي والإسباني بل و تزيد عن ذلك بعمالتها العلنية والمفضوحة للمجرم الصهيوني

    فهي تبنت حرفيا عقيدة المحتل الفرنسي، وتبنت عدائه للإسلام واللغة العربية
    فيما يتجاوز مستوى العمالة إلى مستوى العبودية
    العميل على الأقل يتلقى مقابلا ماديا
    أما العبد بمفهومه الإسبارطي فهو يهب نفسه قربانا لسيده فيقتله إن شاء أو يعذبه، و أنت هنا تكافئ من قتل أجدادك بتبني عقيدته العلمانية ومشروعه الإستعماري

  • قاسم الديوان
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 12:15

    ايوز امداكل عادل ,,, مقالة في المستوى ,,, ننتظر من مكونات الحركة الامازيغية الرد وعدم الاكتفاء بالمتابعة خصوصا وكما اسلفت الذكر نشهد تراجعات خطيرة ونلمس عدم وجود ارادة حقيقية من اجل الرقي بلالامازيغية الى المكانة المستحقة وهذا اضعف الايمان ,,, ايوز مرة اخرى

  • ادرار ندرن
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 12:47

    الى مواطن سوسى تعليق11:لا اءشاطرك الراءي انا كذالك سوسي قح من جبال الاطلس الصغير لست مناضلا امازيغي و لكن اؤيد اغلب افكارهم و خاصة في ما يخص حرف تيفناغ الذى يرمز الى الهوية الامازيغية. انا اطفالى ولدوا في المانيا و بجهد جهيد تمكنت انا و زوجتى من تعليم ابنائي اللغة الامازيغية و هم الان و الحمد لله يتقنونها اشد الاتقان. السوسيون الحقيقيون لا يمكن ابدا ان يقبروا لغة ابائهم و امهاتهم و يستبدلوها بلغة اجنبية: و العربية لغة اجنبية في المغرب و شمال افريقية و ستبقى كذالك الى ابد. اذن لا تفعل كما جاء في احدى اساطير سوس التى تحكيها العجائز في سوس للاطفال ذات مرة فقد ذئب ديله و عاد الى قومه الذئاب ليطلب منهم قطع ديولهم لاءن ذالك حسن و جمال و ذكاء و شجاعة!!فطن الذئاب لحيلة الذئب الذى فقد شيء منه فابتسموا له و نبدوه!! اذن ايها السوسي اذا فقدت لغتك و هويتك لا تاءتي الينا و تطلب منى ان ادمر و اقبر لغة ابي و امى…

  • youssef
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 14:25

    الحمد لله أنكم اخترتم تيفيناغ لكتابة لغتكم الوهمية لأنه بسبب حرف الشعوذة تيفيناغ أصبحت أمازيغيتكم غريبة و تطلب النجدة و ستموت عاجلا أم عاجلا ( إن كانت حية أصلا )

    نحن العرب المغاربة لا شأن لنا بلهجتكم البدائية المتخلفة لنا لغتنا العربية و الحمد الله.

  • رعد
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 14:58

    كل ما اقرأ منشورا حول الامازيغية ،اجد انني امام لغة فاقت قداستها الانسان ،في حين ان الامازيغي هو انسان وينتمي الى الحضارة الانسانية راغبا او مكرها ،فكيف نختزل الانسان في اللغة ؟؟؟مع العلم ان هذا الانسان بمقدوره ان يخلق لغات ولغات عبر سيرورته الزمنية .
    عندئذ بدؤوا يتحركون ضد الحرف الأمازيغي الذي يزعجهم ويكشف تزويرهم للتاريخ بنقوشه الصخرية التي تمتد حسب الباحثين المختصين إلى 4000 سنة، أي إلى مرحلة ماقبل كتابة اللغة العربية بكثير.
    اذن نعلن عن ان كل البشرية يجب ان تعود الى حرف تيفناغ ،ولو تطلب منا غزو الامم والشعوب؟؟؟لنكن واقعيين ،لن نكون اذكى من اسلافنا الذين ابتغوا العربية دينا ودنيا .

  • الرياحي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 15:20

    لو أكتفيت فقط بمناقشة مشروع الإحصاء من كل جوانبه كما فعل الأستاذ بلقاسم لما أعترض أحد سبيلك ، لكنك لم ترى بد من تلاوة خطاب عدواني بذون فائدة ثم أنسحبت.
    المشهور أن أول كتابة بمعناها العصري هي فنيقية وأخد العالم أجمع عنها وطورها حسب الغرض.إختراع الكتابة مثل إختراع العجلة اللذي دارت في كل أرجاء العالم.ولسنا بحاجة ملحة أن نخوض في نقاش تافه عن الحرف.القول أن هذا الحرف آرامي أو ذاك حرف المسند هي جهل بتاريخ الكتابة مادام أن الكتابة ملتصقة بالشرق بإعتراف كل الخبراء.ثانيا الموضوع تناوله الأستاذ الحاحي ثم في نفس اليوم الأستاذ بلقاسم ، ما هو الجديد ؟ فهل الجديد هو خطاب التجييش ولغة الخشب ومحاربة أعداء صنعتهم مخيلتك.ننتظر دائما من أحد المثقفين مقالة تنورنا عن الإحصائيات منافعها …ثم إنتقادها بكل عقلانية وعلمية وليس بالشعارات الجوفاء واللافتات المزكرشة بألوان الطيف.
    الرياحي

  • امازيغي يحتج
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 16:29

    اين المشكل في انشاء جمعية لحماية اللغة العربية لماذا تصر على جعل الامازيغية خصما للعربية بل ضرة لها وتصر على المقارنة والبحث في الماء العكر عن شائبة تنسبها للعربية والتركيز عن السبق في التواجد والتدوين للحرف الامازيغي على العربي -وبالمناسبة فانا امازيغي وعضو في الجمعية التي ذكرت ويتواجد فيها عرب وامازيغ وفي لمقاومة الغزو الثقافي الفرنكوفوني وخاصة جوانبه السلبية والدخيلة على المجتمع واتاسف عن انتهاجكم لخط صارم نواجه اكثر ماهو متفاعل وعاطفي اكثر ما هو واقعي وهوما سيدفع في اتجاه اتساع دائرة الرفض والنفور سواء من العرب المغاربة بل و حتى من جموع الامازيغ وانا واحد منهم لانني لاارغب في المواجهة والدخول مع العرب المغاربة في متاهات لااعرف اين ستصل وشكرا

  • انير
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 16:57

    مقال في المستوى دائما كما العادة أيوزنك أمداكل عادل…… كما لا يخفي على أحد من المهتمين بالشأن الأمازيغي أن النظام العربي الحاكم في بلادنا دائم البحث عن دليل برأته من إقصائه للغة الشعب من المدوالة نعم لمقاطعة الإحصاء

  • أمـــــــــ ناصح ــــــين
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 17:13

    العربية:لغة العقيدة،والفكر،والخطابة
    الإنجليزية: لغة العصر التي فرضت نفسها بقوة سلطان العلم
    الفرنسية: لغة عدوالأمس،فرنسا التي استعمرت الأرض،وانتهكت العرض،ومرغت في الوحل كرامة المغاربة،البربر قبل العرب.
    الفرنسية الفرنكفونية:لغة العبيد،الذين لم يستطيعوا أن يعيشوا أحرارا خارج عباءة عدو الأمس.فهم يدورون في فلكه،ويسبحون بحمده.
    الأمازيرية:لغة العنصريين الذين لا يملكون مشروعا ثقافيا واضحا ولا حضاريا،ولا إنسانيا،بلى،يملكون مشروعا تقسيميا،تفتيتيا،تجزيئيا يهدد وحدة المغرب أرضا وشعبا،أكثر مما هي مهددة،المغرب الذي سلم عبر القرون من النزعات الطائفية والمذهبية و الإثنية،يأبى البعض إلا أن يزج به في أتون الصراع العرقي بين مختلف مكوناته،ألا تكفيهم العنصرية الرسمية الخفية الممارسة ضد المواطنين ذوي البشرة السوداء وغيرهم الذين حرمت عليهم المناصب العليا في الدولة والإعلام السمعي البصري.
    وبالمناسبة،فالأمازيغ عنصريون للغاية تجاه إخوانهم من ذوي البشرة السوداء،ويطلقون عليهم نعوتا حاطة من الكرامة من قبيل أسوقي،إسمغ،…تماهيا مع عنصرية إسرائيل تجاه يهود إثيوبيا(الفلاشا)،الذين لا يملكون موطئ قدم في جهاز الدولة.

  • اصيوان
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 18:10

    ⴰⴷⴷⴰ ⵙⴽⵓ ⵍⴰⵢⵜⴰⵔⵓ ⴷⵉ (الحوار المتمدن)ⵍⴰ ⵙⵙⵓⵜⵓⵔⵅ ⵣⵉ ⴽⴰⵀ ⵉⵎⴰⵣⵉⵖⴻⵏ ⵏⴰⴳⵍⵍⴰⵏ ⴷⴰ ⴰⴷ ⵜⴽⵔⴰⵏ ⵉ ⵉⵎⴰⵣⵉⵖⴻⵏ ⵏⴰⴳⵜⵜⴰⵔⵓⵏ ⴷⵉⵏ

    ⵜⴰⵏⵎⵎⴻⵔⵜ

  • Amazigh-N-Arif
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 20:09

    إن التآمر على الأمازيغية و حروفها تيفناغ سيكون بالنسبة إلينا بمثابة إعلان حرب علينا.
    أما "الإنسان المغاربي "
    كما قال أخونا "خالد إيطاليا" الأمازيغية أصبحت لديه عقدة مزمنة بسبب نزعة عنصرية خبيثة يتوارثونها أبا عن جد.
    إن موقفه العنصري العدائي الشرس من الأمازيغية بالإضافة إلى كونه ضرب من ضروب التطفل (parasitisme) فهو أيضا يفضح العقل البعثي الشيطاني و الإستبدادي: ما لا نحبه يجب أن لا يكون!!
    إنه أشبه بموقف إنسان معتوه يطالب بمنع بيع الثوم في الأسواق لأنه لا يحبه و لا يتحمله!!!

    من المعروف أن الدولة لا تحصي المهاجرون المغاربة مع أنهم مسجلون في القنصليات و يحملون وثائق مغربية رسمية و الدولة تعرفهم و تعرف عددهم و بكل دقة، و السر في ذلك أنهم في غالبيتهم المطلقة أمازيغ! و الدولة تتجاهل ما يوجد عندها في الكوبيوتر و تفضل إحصاء تقليدي بدائي لأنه يمكنها من التزوير و التلاعب و … الحيلة التي لا تستطيع أن تعيش من دونها!
    لذلك نحن لا نثق لا في انتخابات و لا في احصائيات و لا في استفتاأت المخزن.

  • Anfa
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 21:35

    من يقول أنه يريد اللغة الأمازيغية بالحروف العربية (الأرامية) ليس إلا غَدْرٌ مُبيَّت وخُدعة مفضوحة
    -أولا الأمازيغية أقدم من العربية بأحرفها تيفيناغ الطبيعية وهي أغْنى رَمْزٍ نَملِكه بين الشعوب العريقة.
    -ثانيا لماذا لا تَكتُبونَ العربية نَفسها بحرف تيفيناغ وهي لغة دخلت بيت الأمازيغية .
    -ثالثا حروف تيفيناغ على أرضها لم تَغْزو أرضا ولم تكن ظَيْفة على أحدٍ بل العرب هم الذين غَزوا أرض الأمازيغ وفرضوا عليهم لغة قريش.
    -رابعا اللغة الأمازيغية ليست فقط لغة بل رمز وجود الأمازيغ وتبديلها بحروف أحفاد أبي لهب لن تكون إلا الحلقة النهائية في تعريب الأمازيغ ومسخهم.
    -خامسا تعريب اللسان يؤدي بالتأكيد إلى تعريب الهوية والأرض وهذا ما يجتهد عليه العربان خاصة بعد دسترة الأمازيغية الشكلي.

  • الرياحي
    الأربعاء 25 يونيو 2014 - 23:02

    لانريد كتابة أي لغة بحرف عربي لكي لا نشوش على لغتنا المجيدة.الفرنسية تكتب بحرفها اللاتني والعبرية بخطها التاريخي والأمازغية بما شئتم لا يهمنا الأمر لكن غير الحرف العربي.الأمازغية لغة صوتية فيها التفخيم والترقيق لبعض الحروف وتختلف المعنى حسب النطق إذا تحتاج لحروف خاصة بها.
    عنون الكاتب مقاله ب"لن نتنازل عن مكتسباتنا وأولها حرف تيفيناغ…" ومن حسدك "الله يربح نتمنى فقط أن تستقروا على رأي واحد .من يدعوا كتابة الأمازغية بالحرف العربي لم يفهم جنيه على الأطفال وتلويث الحقل المرئي والنشز والنفور اللذي يقع على نفوسنا

  • زهرة تامسنا
    الخميس 26 يونيو 2014 - 00:10

    حقيقة الامر صديقي مقالك في المستوى ,هنا السؤال المطروح حاليا هو ما العمل ؟ و اين الحركة الامازيغية بشتى الوانها؟ لمادا هدا السكوت ؟ الى اين نحن في هدا النفق المضلم الم نستوعب بعد دروس من الماض ؟ ام تكفنا النزاعات بيننا,,,,,,,؟

  • أمـــــــــ ناصح ــــــين
    الخميس 26 يونيو 2014 - 08:54

    من الأمور المسكوت عنها عند دعاة الأمازيغية،نظرتهم للسود،لقد تم تضليلنا في مرحلة التعليم الابتدائية عندما قيل لنا:إن الأمازيغ هم سكان المغرب الأقدمون،رغم أن السود وجدوا بالمغرب ككل القارة الإفريقية قبل الامازيغ منذ الأزل،ذكر"جيل شيل Jules Schuller في كتابه" تاريخ العالم"أن قبائل البيكمي تنقلت بكثافة عبر القارة الإفريقية كلها على شكل"عصابات صيد"وكانت تحتاج إلى مساحات هائلة من الأرض لتأمين الطرائد يوميا،فتعبرغابات إفريقيا نحو الشمال،هم صيادون لا يعودون إلى نقطة انطلاقهم بحيث لم يكونوا مستقرين نهائيا.
    كلمة "أمازيغ"،لمن لا يعلم،تعني نقيض'الأسود'أو'الزنجي' أو نقيض ما يصطلح الأمازيغ قاطبة على تسميته ب'أسوقي'مع كل الازدراء و الاحتقار الذي تحمله الكلمة و إن كانت بحكم تداولها , تلاقي قبولا حتى من طرف ضحاياها, و هي كلمة تستخدم, لتمييز السود,من بين عشرات الكلمات و النعوت الحاطة بالقيمة،إن الأمازيغي لا يشمل الأسود الزنجي و الطوارقي…قد يقال إن الأمازيغي تعني'الأنسان الحر والشامخ'،لكن هذا الإصطلاح يزيد من تكريس النظرية العنصرية للأمازيغ تجاه السود منهم،إذ ليس هناك شعب لا يعتبر نفسه حرا وشامخا!!

  • ZAKARIA
    الخميس 26 يونيو 2014 - 09:09

    عندما تتنازل عن لغتك وأنت حقير ومدموم لصالح اللغة العربية
    فقد تخليت عنها ومنذ أمد بعيد
    لو كانت لك لغة حقا لكنت كتبت بها عوض اللجوء إلى لغتي العربية والعربية الفصحى فوق كل مزاد
    فالعويل والنباح والتباكي لا ينفع أمام الأمر الواقع
    انت خير من يعرف أن البديل ليس بالسهل ولا بالهين
    حروفك التيفينارية ترهب الكل والمغاربة على اختلاف مشاربهم وأعراقهم
    لن ينصهروا في مشروع ولد فاشلا وسيموت كما ولد ولو صُرفت عليه أموال العالم بإسره
    لو كتبت مقالك هذا بحروفك الجاهلية من ذا الذي كان سيفهمه وأي موقع إلكتروني كان سينشره
    حتى المواقع البربرية لا تدين بغير دين اللغة العربية الفصحى الصرفة
    (المقصود هنا ليس الدين وإنما اللغة بمثابة الدين)
    وهنا أذكرك أنك على رغم أنفك تقاسمني ديني هذا
    فدِن بدينك وابعد عن ديني إن كان لك حقا إلاه
    واعمل على أن تتخلى على إسم عادل الذي تحمله لانه أسم عربي قح
    إن اللغة العربية هي كياننا وتاريخنا وحضارتنا ودليل وجودنا منذ فجر التاريخ على هذه الأرض الطيبة التي تتكلم لغة الضاد

  • أمـــــــــ ناصح ــــــين
    الخميس 26 يونيو 2014 - 10:00

    في أي كهف كان الأمازيغ نياما طوال قرون،واستيقظوا اليوم وقد نمت لهم قرون ينطحون بها القريب ويذبون بهاعن البعيد؟أين تراثهم الثقافي من أدب وشعر وتاريخ وعمران؟هل دمر العرب(المحتلون)كل ذلك؟أي عاقل سيصدق هذا؟كيف لم يتركوا للأمازيغ حرفا ولا رسما؟لماذا لم يستطيعوا طمس معالم الحضارة الفارسية؟لماذا لا نجد من ثقافة الأمازيغ إلا أحواش بأنواعه،واللباس التقليدي الذي غدا في طور الإندثار،ومن كل مدنيتهم إلا أبنية مقامة حتى اليوم من الطين ومسقفة بالقصب وأعمدة الخشب؟
    دعاة الأمازيرية يعانون من الفصام،ففي الوقت الذي يطالبون فيه المغرب بقطع جذوره التاريخية بالشرق،نراهم يتسابقون للإرتماء في أحضان الدولة العبرية كالذباب في بقايا الصحون،وكأن إسرائيل هذه توجد في الغرب الأمريكي،وكأن اليهودية ليست ديانة سماوية شرقية،وكأن تاريخ اليهود ناصع البياض،واليهودي إنسان مسالم،لم يسفك يوما على الأرض دما،ولم يغتصب أرضا،ولم يشرد شعبا،ولم يزور تاريخا.
    من ذاك الغبي أس2،الذي سيترك اللغات الحية،ويدرس أبناءه لغة خرجت من المختبر كما تخرج الفيروسات المصنعة،وتنتشر في الطبيعة،وينتشر معها الرعب والدمار،بينما يزداد أصحاب المختبرات ثراء؟

  • المكتسبات
    الخميس 26 يونيو 2014 - 10:01

    الى كاتب المقال -يا اخي من طلب منك التنازل عن مكتسباتك النفيسة وكنزك الغالي فهل ساومك احد فيه -من سمعك تتكلم بهاته الشراسة عن هذا المكتسب كما تسميه يضن ان جمهرة من الطامعين فيه يتنازعوه منك -يا سيدي لاتتنازل عليه وكن مطمئنا فلا احد يرغب فيه

  • الإنسان المغاربي
    الخميس 26 يونيو 2014 - 11:50

    رد على 24 – Amazigh-N-Arif
    أنت وأمثالك لا زلت تتخفى بعقيدتك العلمانية الفرنسية المنشأ وميولاتك الصهيونية الدخيلة وراء الموروث التاريخي الأصيل لهذا المجتمع، وأنتم أنفسكم من أجهل الناس بهذا التاريخ، كل كتاباتكم هي عبارة عن تزوير وتحريف لا يضاهيه إلا تحريف الصهاينة للتاريخ.
    عقدة النقص لدى النزعة البربرية تجعل أتباعها من أمثالك يحولون الكذب إلى عقيدة وطقوس وثنية

    جهل بتاريخ ظهور الإنسان الحديث بشمال إفريقيا
    جهل بأزمنة ظهور الموجات البشرية الأشولية والعاتيرية ومشتى أفالو والقفصية
    جهل بتاريخ ظهور الكتابة الليبية القديمة وأبحاث اللسانيات بشمال إفريقيا
    جهل بعلوم الوراثة وأزمنة ظهور المجموعات السلالية المنتمية للهبلوغروب E
    جهل بالتاريخ القديم والحديث لشمال إفريقيا
    جهل بالواقع الإجتماعي للمجتمعات المغاربية

    ومن ذلك جهلك بأنك تنتمي إلى أقلية إديولوجية منبوذة داخل مجتمع مسلم
    أقلية هي امتداد للظهير البربري وعملاء فرنسا من الحركيين وخريجي المعاهد الإستعمارية بأزرو والأكاديمية البربرية، فضلا عن عمالتكم المفضوحة للصهاينة

    عقدة النقص التي تجعلك تستمر في استعمال اللغة العربية التي هي في غنى عن أمتلك

  • الرياحي
    الخميس 26 يونيو 2014 - 11:54

    كتابة الامازغية بالحرف العربي في التعليم الوطني هي ضربة موجعة للعربية لعدة اسباب نذكرها لاحقا.الحرف العربي للغة العربية فقط . الحرف العربي لا يباع ولا يشترى ويقترض ولا يكترى فهو جزء لا يتجزا منها.كل من يدعي العكس عليه ان يرتب افكاره ويتمعن في الامر جيدا اذا كان يريد خيرا للعربية.
    لهذا السبب وليس غيره يجب مساندة قوية لحرف تفيناغ.
    ما رائ الاخ القرطبي ؟
    الرياحي  

  • منجمي
    الخميس 26 يونيو 2014 - 14:56

    الى الانسان المغاربي :
    ساعود و ساطرح عليك نفس السؤال الذي ترفض دائما الاجابة عليه , ما هي الصفة الوراثية للعاتريين و الاشوليين و القفصيين و ماذا كانت لغتهم و من اين جاؤوا ؟

    لابد انك تعرفها لهذا جزمت انهم ليسوا امازيغ هل لك ات تعطينا صفتهم مع الدليل لو سمحت . لاننا نراك تكتب خزعبلات و خواطر عاطفية و لا تعطينا لا الدليل و لا المصادر العلمية على كلامك و تطلب من الاخرين ان يعطوك دلائل على حقائق يعرفها العادي و البادي.

    ثم هل كون الامازيغ تعرضوا لطفرات جينية يجعلهم غرباء في ارضهم ؟ اذا كان الامر كذلك فالعرب ايضا في الجزيرة العربية غرباء في ارضهم و يحق للبنغاليين اليوم ان يقصوا هويتهم و يفرضوا عليهم اللغة البنغالية خاصة ان J1 اصله من F الهندي . و الاكثر من ذلك العرب لا يمثلون سوى 50 °\° من سكان الجزيرة العربية كما تؤكد ذلك الدراسات التي نشرتها شركة العلوم الحيوية السعودية في جريدة الحياة و الشرق الاوسط .

    و اخيرا اقول لك بالله عليك يا اخي هل انت جاد عندما تقول ان الامازيغ كانوا عملاء فرنسا ؟ انها نكتة القرن و قد تقنع مغربيا ان الشمس تدور حول الارض و لن تقنعه بهذا الاكلام الاحمق.

  • الإنسان المغاربي
    الخميس 26 يونيو 2014 - 16:05

    جوابا على 34 – منجمي

    سبق وأعطيت في تعاليق سابقة هنا بالتفصيل مجموع الطفرات المميزة للجوانش على اعتبار أنهم أقدم شعب عاش بشمال إفريقيا من دون أن يكون قد اختلط مع غيره من حضارات البحر المتوسط والمشرق حيث يعود تاريخ عبورهم لحوالي 3000 سنة
    و هؤلاء من المرجح أن يكونوا من بقايا الشعوب الإيبيروموريسية أي إنسان مشتى أفالو
    و هم أي الجوانش يحملون الطفرة المميزة للناطقين بالأمازيغية بنسبة 26% فقط
    بينما 74% المتبقية تمثل إذن تلك الموجات البشرية السابقة التي تسئل عنها

    حيث 23% ينتمون للهبلوغروب المميز لمنطقة النيل E-M78
    و16% للهبلوغروب المميز للجزيرة العربية J1
    و16% لكل من R1b1b2 و I المميزان لأوروبا
    و13% لكل من K و P اللذان ظهرا بآسيا
    و3% لإفريقيا السوداء E-M33

    النقطة الثانية
    على مستوى الزمان: أن كل تلك المجموعات وطفراتها ظهرت بعد 50.000 سنة
    على مستوى المكان : أصول تلك المجموعات الوراثية كلها ظهرت خارج شمال إفريقيا، إما بالقرن الإفريقي أو غرب آسيا

    بمعنى أنه لا يوجد امتداد وراثي بين من عاش هنا قبل 50.000 سنة وبين الساكنة الحالية التي كلها جائت من مناطق جغرافية أخرى

  • اصيوان
    الخميس 26 يونيو 2014 - 17:21

    منجمي ازول/استغرب لما لاحظته من ان احدهم قيم ردك بالسلب ولم يكلف نفسه عناء الجواب ان كان حقا يعتقد انك على خطأ.هذا ليس بجديد لأنني اعلم ان هؤلاء المعاندين يعرفون كون مداخلات الأمازيغ وتعليقاتهم صحيحة وموضوعية لا يستطيعون ان يفندوا مظامينها الا انهم لغاية خبيثة في انفسهم والتي مردها الى عقدة الأجنبي الدخيل جعلتهم يفظلون الهروب الى الأمام بعد تسجيل الحظور.هل تعلم ان تجار الدين يعلمون جيدا معنى العلمانية ويشوهونه ويشيطنون المؤمنين بها مدعين انهم كفارا؟انه ديدن النصابة والمحتالين.ان هؤلاء المغيبين اللذين يقول بعضهم بان سكان شمال افريقيا كانوا سودا وان الأمازيغ باعتبارهم بيضا ليسوا اصليين لا يعلمون ان هؤلاء كانوا هم ايضا ملونين وانهم لهجرتهم الى الشمال من ادغال افريقيا وبمرور آلاف السنين اكتسبوا لونهم الحالي بحكم الزمن والمناخ. انهم يسالون عن اصل الأمازيغ ولا يسالون عن اصلهم هم كعرب معتقدين ان هؤلاء وجدوا في شبه الجزيرة بعد سقوطهم من السماء متناسين ان افرقيا هي اصل كل الهجراء معاندين مرضى في اشد الحاجة الطب النفسي.
    ⵛⴼⴰⵜⴰⵙⴻⵏ ⴰⵢⵏⵏⴰ ⵅⴼ ⵜⵔⴰⵄⴰⵏ ⵓⵔⵍⵍⵉ ⵉⴼⵙⵙⵉ ⵙⵙⵢⴰ ⵙⴰⴼⵍⵍⴰ

  • motabi3
    الخميس 26 يونيو 2014 - 20:46

    سؤل لئخواني العرب مالمشكلة
    ان تعلم ابناءنا الامازيغية بالحرف التيفيناغ الوغة آبائهم اوريد جوابا مقنعا

  • الإنسان المغاربي
    الخميس 26 يونيو 2014 - 21:32

    جوابا على 34 – منجمي
    لقد سبق وأجبتك على مداخلاتك السابقة في الموضوع سابق، العتب عليك أنك لا تقرأ
    بخصوص نسب الطفرات التي يحملها الجوانش لقد سبق و وضعت عنوان البحث الذي شمل مومياءات قدماء الجوانش، يمكن أن تجده في عدة مواقع علمية متخصصة
    Demographic history of Canary Islands male gene-pool: replacement of native lineages by European
    Fregel R1, Gomes V, Gusmão L, González AM, Cabrera VM, Amorim A, Larruga JM.

    و هذه النسب التي أسفرت عنها الدراسة

    E1b1b1b (M81) 26.7%
    E1b1b1a (M78) 23.3%
    J1 (M267) 16.7%
    R1b1b2 (M269) 10%
    K(xP) (M9) 10%
    I (M170) 6.7%
    E1a (M33) 3.3%
    P(xR1) 3.3%

    عدد من الباحثين يعتبرون الجوانش من بقايا الشعوب الإيبيروموريسية أي إنسان مشتى أفالوا ما بين 20.000 و 10.000 سنة

    بينما يرجح بعضهم أن تكون الشعوب القفصية هي تلك التي تطابق الموجة الحاملة للطفرة M81 بسبب تقارب الفترة الزمنية بين الإثنين، ما بين 9000 و 6000 سنة
    حيث يطلق عليهم بعض الباحثين تسمية Proto-Berbère
    إبحث عن هذا المصطلح الأخير و ستجد معلومات وافرة عن أصول هذه المجموعة

  • القرطبي
    الخميس 26 يونيو 2014 - 22:32

    الرياحي

    كل الأبجديات يا أخي الرياحي آقتبست من الأبجدية السامية. والساميون تفرعوا لعدة لغات ثم عادوا وتوحدوا من جديد في لغة واحدة. وهده اللغة تسمى الآن اللغة العربية. يعني أن الشعب السامي هو مايسى الآن بالشعب العربي. وبالتالي لامفر لأحد من استعمال أبجدية مقتبسة من الأبجدية التي أهداها أجداد عرب اليوم للإنسانية.

    فعرب اليوم هم أحفاد بناة الحضارات الخالدة في مابين النهرين والهلال الخصيب واليمن ومصر. أجدادنا حين كانوا يؤسسون الممالك الزراعية والإمبراطوريات العظام ويجوبون البحار كانت الشعوب الأخرى لاتزال تلبس جلود الحيوانات.

    النعجة دولي la brebis Dolly وُلدت في المختبر بالإستنساخ آنطلاقا من نعجتين طبيعيتين. دولى لم تعمر طويلا، ففي حياتها القصيرة عانت من أمراض خطيرة اضطر معها الفريق العلمي أن يضع حدا لحياتها بموت رحيم euthanasie

    هكذا هي الإركامية، ولدت في المختبر بأمراض خطيرة وستعيش حياة قصيرة وسيضع مفبركيها حدا لحياتها بموت رحيم. ولن تنفعها أجمل الأبجديات حتى وإن آقتنيت من les Galeries Lafayette Paris وحتى وإن كانت أبجدية عربية وما بالك إن تم جلبها من الكهوف.

    لك مني أجمل التحيات

  • أمازيغي معرب
    الخميس 26 يونيو 2014 - 22:46

    اتركوا حرية اختيار الحرف للمغاربة وليس من حق أقلية تريد فرض أفكارها وتوجهاتها على أغلبية المغاربة تحت عنوان الدفاع عن الأمازيغية التي تتعرض للتشويه من طرف أدعيائها قياسا على دواعش العراق والشام والذين يشوهون الإسلام بأفكارهم الدخيلة على الدين وفهمهم السطحي والعاطفي للإسلام
    فكما يطالب علمانيو الأمازغية بحرية المعتقد عليهم أن يطالبوا بحرية اختيار الحرف للكتابة بالأمازيغية فالديمقراطية تقبل كلا لا انتقاءا
    في اعتقادي إن كتابة الأمازيغية بحرف تيفيناغ هدفه الغير المعلن هو فك الارتباط بالقرآن الكريم لأنه كتب باللغة العربية وهذا هو سر العداء للإسلام من طرف فلول التطرف الأمازيغي
    الإسلام الذي اعتنقه الأمازيغ وذهبوا به إلى الأندلس ونشروه في إفريقيا بعد الفتح الإسلامي
    وإذا كانت هناك أقلية تستنجد بالخارج ( بالمشرق الإسرائيلي بديلا عن المشرق العربي )فليس من حقها كاقلية أن تفرض رأيها على الأغلبية
    فلا نريد دواعش عرقية

  • جلنار الليثي
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 00:10

    قديما قال البيروني " وللهجو بالعربية احب الي من المدح بالفارسية" لانه افتتن بالعربية ؛ والشرذمة العنصرية حاليا تحب الهجو بالعربية أكثر من المدح بالأمازيغية لأ نها تغير من العربية

    نحن نؤيدكم في كتابة الأمازيغية بحروف تفناغ ، ونرفض رفضا قاطعا كتابتها بالحروف العربية وبالارقام العربية، لأن هذه الكتابة هي الصورة البصرية للغتنا العربية المجيدة :لغة القرآن ، ولغة التراث العربي في الفكر والآداب والعلوم والفنون؛والذي نهل منه الغربيون

    نرغب بالحاح في بقاء الأحرف العربية كرموز وصور بصرية فقط للغة العربية ، واذا ماصادف الشخص أحرفا عربية فسيعلم ويدرك أنه أمام لغة عربية ،وأن لا يختلط عليه الأمر مع "لغة" أخرى

    لايمكن الدفاع عن الأمازيغية والتفناغ من طرف شرذمة من العنصريين بالحط من اللغة العربية المجيدة والنيل من العرب الطيبين ،لأن هذا لايزيد الا في تقوية العربية التي لا تستغنون عنها في كتابة مقالاتكم وتعاليقكم ، بل يمكن أن تدافعوا عن الأمازيغية بالبرهنة والاثبات أنها لغة رسمية وذلك بالتأليف والابداع بها خصوصا وأنها انطلقت من العدم (0)وبدون تراث مكتوب يثبت أنها لغة مكتوبة بحروفها المزعومة

     

  • الإنسان المغاربي
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 00:18

    34 – منجمي

    الإنسان الحديث ظهر بشمال إفريقيا منذ حوالي 160.000 سنة
    موجة الشعوب الموستيرية التي عاشت إذن منذ تلك الفترة إلى حدود 50.000 سنة لا يوجد بينها وبين الشعوب الحالية بشمال إفريقيا استمرارية على مستوى بصمتها الوراثية

    تلك الشعوب قد تكون غادرت شمال إفريقيا ضمن الهجرات الكبرى التي عرفتها أفريقيا في اتجاه القارات الأخرى منذ حوالي 40.000 سنة فيما يسميه الباحثون ب Out of Africa migration

    بالنسبة للموجة الموالي وهي الشعوب العاتيرية بين 40.000 و20.000 سنة فهي كذلك تعود لفترة أقدم من تلك الذي ظهرت فيها الطفرات المميزة لسكان شمال إفريقيا حاليا ك M78 و M81 و M267

    بينما ابتداءا من 20.000 سنة وهو ما يطابق موجة الشعوب الأيبيروموريسية أو إنسان مشتى أفالو يمكن أن نتكلم عن احتمال أن تكون لها استمرارية من خلال الساكنة الحالية

    بينما الموجة التي قد تطابق في الزمن ظهور الأمازيغ الأوائل Proto-Berbère فهي موجة الشعوب القفصية ما بين 9000 و 6000 سنة

  • Rbatia senhajia
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 01:57

    "The Amazigh Berbers are descendants of the first modern humans who populated north Africa 35,000 years ago.
    (Arredi B, Poloni ES, Paracchini S, et al. A predominantly Neolithic origin for Y-chromosomal DNA variation in North Africa. Am. J. Hum. Genet. 2
    هو اصعب شيء انك تزور العلم هناك les protoberberes and les paleoberberes نسبة ل paleolithique
    les paleoberberes =des iberomaurusiens اكبر نسبة موجوده عند اهل الريف احفاد mechta afalou
    و protoberberes =capsiens وهم نتيجة انصهار انسان iberomaurusien مع انسان اسود
    والاثنين معا Amazigh
    Amazigh هم ابناء عمومه les iberes

  • علي .
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 03:44

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    أقول لهذا الأمازيغي التالي : أولا أنا أمازيغي و أفتخر ، و لكن التعصب للغة ما تفاهة فهي أداة من أدواة التواصل فقط ، فالشخص المتمكن من أكثر من لغة هو أفضل من المتمكن من لغة واحدة .
    فلو ناضل المتعصبون للأمازيغية لإقرار الديمقراطية في بلادنا مثل ما ناضلوا للاعتراف بالأمازيغية لما كنا من خيرة البلدان و لما قطعنا أشواطا عدة نحو التقدم و الرقي ..

  • ملاحظ
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 08:20

    الى الاخ صاحب التعليق رقم 37 من حقك وحق كل الامازيغ ان يدرسوا بالحرف الذي يختاروه كما من حقي كمغربي بغض النظر عن اصولي ان لاتفرض علي هاته اللغة واعتبرها اختيارية وليست اجبارية خاصة وان كل العرب المغاربة وحتى بعض الاخوة الامازيغ ليس لديهم حماس كبير للاقبال عليها اما موضوع الحرف وهو يعنيني لكني اصادف دوما امازيغ يطالبون بالحرف الاتيني واقلية امازيغية تفضل العربي

  • فارس الأحلام
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 10:18

    ﻧﺸﺪﺩ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺃﻻ ﻳﺠﺮﻯ ﺇﺣﺼﺎﺀ ﺳﻨﺔ 2014 ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻟﻤﻨﻬﺠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺟﺮﻱ ﺑﻬﺎ ﺇﺣﺼﺎﺀ ﺳﻨﺔ 2004، ﻣﻊ ﺃﺧﺬ ﻭﺍﻗﻊ ﺗﺮﺳﻴﻢ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ﻭﻣﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻹﻋﺘﺒﺎﺭ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ، ﻛﻤﺎ ﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻤﻨﺪﻭﺏ ﺍﻟﺴﺎﻣﻲ ﻟﻺﺣﺼﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺘﺤﻤﻞ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﻲ ﺇﺣﺼﺎﺀ ﺳﻨﺔ 2004، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺘﺤﺪﻳﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺃﻗﻞ ﻣﻦ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ، ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﺎ ﺳﺠﻠﻪ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻟﻠﺤﺴﺎﺑﺎﺕ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﺗﻘﺰﻳﻢ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻎﺇﺧﺘﻼﻻﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﺗﺸﻮﺏ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻤﻨﺪﻭﺑﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺸﺮﻑ ﻋﻠﻴﻬﺎ،ﻭﻧﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺃﻱ ﺇﺣﺼﺎﺀ ﺳﻴﺠﺮﻯ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﺍﻟﻤﻨﺪﻭﺏ ﺍﻟﺴﺎﻣﻲ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ سيعلن ﻋﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﻭﻃﻨﻴﺔ ﻟﻤﻘﺎﻃﻌﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻎ ﻣﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻭﻗﺒﺎﺋﻞ.

  • الإنسان المغاربي
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 11:11

    جوابا على 43 – Rbatia senhajia
    على الأقل انت تكلفين نفسك عناء البحث وهذا يحسب لك

    أول إنسان حديث سكن شمال إفريقيا يعود حسب أخر الأبحاث علمية إلى 160.000 سنة وليس 35.000 سنة

    هذا البحث الذي ذكرتي يعود إلى 2004 بينما البحث التالي يعود ل 2007
    Earliest evidence of modern human life history in North African early Homo sapiens

    Tanya M. Smith, Paul Tafforeau, Donald J. Reid, Rainer Grün, Stephen Eggins, Mohamed Boutakiout, and Jean-Jacques Hublin

    و ذلك من خلال دراسة إنسان جبل إغود بمنطقة آسفي باستعمال تقنية التصوير الطبقي المبرمج بالأشعة السينية x-ray synchrotron microtomography

    Here, an application of x-ray synchrotron microtomography reveals that an early Homo sapiens juvenile from Morocco dated at 160,000 years before present displays an equivalent degree of tooth development to modern European children at the same age

    Recent direct uranium series/electron spin resonance dates on the specimen confirm earlierdates, suggesting an age of 160,000 ybp

  • Rbatia senhajia
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 12:46

    HOMOSAPIENS عمره 160.000 سنة في شمال افريقيا وليس ETHIOPIA ومنه خرجت سلالة E ان رايت خريطة توزيع السلالة E اغلبها موجود في شمال افريقيا و اسبانيا
    les iberomaurusiens ينتمون الى الانسان الحديث الذي وجد في جبل ارحود
    M.-C. Chamla
    ….évidemment un survivant moderne quelque peu atténué des vieux hommes d’Afalou ressemblant aux Cro-Magnons. On le trouve principalement parmi les familles rifaines les plus anciennes et parmi les fonctionnaires tribaux. Ils ne sont pas rares dans le Rif… »e
    المناطق الاخرى de iberomaurisiens لكنهم اختلطوا مع اقوام اخرى خصوصا انسان الاسود وهم اصحاب الثقافه capsienne
    انت فقط تعدب نفسك لانه بكل بساطة اغلب سكان شمال افريقيا جيناتهم امازيغيه E1b1b والعرب ليس لديهم marker لانه شعب خيلاسي ان كنت تظن انه J1 عربي فاني اشفق عليك

  • الرياحي
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 13:33

    كتابة الأمازغية بالحرف العربي هو إعتداء على العربية وتلويث المشهد البصري وتغليط وضياع وقت القارئ.على الطفل أن يفرق بين الهمزة العربية والحمزة الأمازغية وبين الزي والزاء المفخم غير مفخم وهلم جر رب ضارة نافعة.وماذا عن رسم الخط العربي بأشكاله وتفرعاته الكوفي العثماني الدواني النسخ الثلث الرقعة الكوفي الأندلسي المغربي …..لا نريد سرقة الحرف العربي وتبخيس ثمنه في السوق العالمية للفنون الجميلة .الخط العربي هو تراث غير مادي للبشرية والمطلوب من الجميع ومن الأمازيغ أيضا الحفاظ عليه. قطع أشواط وتفنن في الذوق وكتب بماء الذهب و"الزواق" وبعض اللوحات وصلت إلى ملايين الدولار وله سوق عالمية.زدها الفن المعماري مثل ما نرى من نقش في فاس تارودانت مراكش غرناطة إشبيلية الحمراء…
    الرياحي

  • الإنسان المغاربي
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 16:13

    48 – Rbatia senhajia

    الإنسان الحديث لم يظهر أولا بشمال إفريقيا، بل وصل شمال إفريقيا منذ 160.000 سنة، بينما تاريخ ظهوره يعود لحوالي 200.000 سنة و ربما أكثر

    ثم إن إنسان إغود يعود ل 160.000 سنة، بينما إنسان مشتى أفالو فإلى 20.000 سنة
    هنالك فارق زمني كبير جدا 140.000 سنة عرفت خلاله شمال إفريقيا تغييرات مناخية جدرية راجعة للحقبة الجليدية الأخيرة الممتدة بين 110.000 و 12.000 سنة وما صاحبها من جفاف شديد كان من أسباب هجرة المجموعات البشرية الأقدم نحو مناطق أخرى

    هذه الهجرة التي انطلقت من إفريقيا ما بين 70.000 و 40.000 سنة تسمى Out of Africa migration
    أعقبتها موجة رجوع نحو إفريقيا من أسيا Asia to Africa back migration منذ 30.000 سنة

    حيث كان لتغير مناخ شمال إفريقيا من جديد من منطقة جافة إلى منطقة خصبة في أواخر العصر الجليدي الأخير أن عرفت موجة استيطان جديدة قادمة من المناطق المحيطة وهي تلك الحاملة للهبلوغروب E

    E الذي ظهر بشرق إفريقيا منذ حوالي 50.000 حسب الباحثين، لأن هنالك وجدت أقدم تحوراته بين الساكنة الحالية للقرن الإفريقي، كما وجدت هناك معظم تفرعاته

  • ابن سيروا
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 18:09

    أنا أمازيغي سوسي أعتز بلغتي 'الأم' وأؤمن بإمكانياتها، بقدرما أهيم حبا بالعربية 'المربية'، لا أجد بينهما تضادا ولا عداء، ولا أستطيع أن أحترم من يحاول إقناعي بذلك فقد عاشتا متآخيتين في كنف الإسلام دهرا طويلا، ولا تزالان كذلك.لنكن صرحاء: الأمازيغية حاليا لغة بل لغات شفوية تحتاج تطويرها إلى كثير من الجهد والوقت والإخلاص..

    لا خوف على الأمازيغية إلا من بعض أبنائها الذين يرفعون شعارارتها خدمة لأغراض بعيدة عن مصلحة الأمازيغية والأمازيغ والوطن كله.
    هناك تعليقات تتهجم على الأمازيغية، وهي غير مقبولة أبدا، ولكنها مجرد ردود فعل على تشدد كاتب المقال، وتطرف بعض المعلقين المؤيدين..ونحن جميعا في غنى عن هذا فكلنا مغاربة مسلمون ولا نقبل أن يُلبسنا أحد رداء العنصرية والإلحاد أيا كان. وقد آن لهسبريس أن تغلق هذا الملف البئيس، وأن تلتفت إلى
    ما ينفع الناس، إلى ما يجمع ولا يفرق، ويبني ولا يهدم…
    بالله عليكم ارحمونا من هذه الإسطوانة المشروخة!!!!!!!!.

  • Yasmine
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 20:00

    يا الرحاني راك مقلوب.

    49 – الرياحي

    يا الرحاني راك مقلوب.

    الفن المعماري طلاع من شمال إفريقيا ومنها المغرب إلى الأندلس وليس العكس، وساهم فيه يد المغاربة بكثرة ؛ ألم يبني الملك الأمازيغي التحفة المعمارية الرائعة قصر الحمراء بغرناطة ؟
    ارجع للنتائج العلمية لحفريات " آغمات " مراكش؛ التي أثبتت أن الفن المعماري إطلع من عندنا.
    أطرح عليك هذا السؤال : علاش داك الفن المعماري لا وجود له في شبه الجزيرة ؟

  • مواطن مسلم
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 20:24

    4 – Assouki le Maure

    انتبهوا، هذه عنصرية جديدة تطل علينا بوجهها الكالح من هذا المنبر الذي
    بدأ يتحول شيئا فشيئا إلى منبر للمعقّدين الشاذين من الملحدين والعنصريين

    إلى أين تدفعين بهذا البلد يا هسبريس؟ إن كل حرية بلا ضوابط لهي الفوضى
    بعينها. أين تفعيل شروط النشر التي وضعتها بنفسك؟ هل هي مجرد كلمات
    لرفع العتب ولتفدي المساءلة القانونية؟
    اتقي الله يا هسبريس ولا تلقي بهذا الوطن إلى التهلكة، فما أكثر المتربصين
    به وما أكثر الذرائع إلى تمزيقه؟ اتقي الله يا هسبريس!!!.

  • ١محمد١
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 20:30

    من خلال مقالك فأنت تحاول تسييس الإحصاء

    هنالك خوف من نتائج الإحصاء و أسئلته لأنها سوف تظهر الحقيقة…

    اذا أخدنا ما قلته "في الوقت الذي يعرف فيه الخاص والعام أن هذا الحرف لم يتم نشره" بعين الاعتبار …
    فالأحسن إلغاء الإحصاء الذي يعطيك معلومات بالأرقام و البراهين و اعتماد آراء الخواص و العموم على حد قولك…

    اذا أردت فعلا دعم حرف تيفيناغ فأنتج أدبا أو علما بهذا الحرف يجعل المغاربة و غيرهم يتعلمون هذه اللغة لكي يقرأوا ما تم إنتاجه بها…

    اللغة لا تفرض بالقوة و السياسة و الابتزاز…

    اللغة تفرض نفسها من خلال ما تنتجه من أدب و علم ينفع الناس…

  • القرطبي
    السبت 28 يونيو 2014 - 00:02

    52- – Yasmine

    "ألم يبني الملك الأمازيغي التحفة المعمارية الرائعة قصر الحمراء بغرناطة ؟"
    ——-

    تجولت في جنبات قصر الحمراء ولم أجد فيه ولا حرف من حروف تيفيناغ. لم أر في الباب الخارجي إلاكلمة كبيرة كتبت بالعربية ـ الحمراءـ وتجولت في القصر فلم أقرء على جنبات القصر إلا نقوشا بالعربية ـ لاغالب إلا الله ـ. والكتاب والمنشورات التي آقتنيتها من عين المكان لم تذكر إلا الحضارة العربية وملوك بني الأحمر. وهم من بنى قصر الحمراء، وهم المنتمون لقبيلة الخزرج القحطانية التي تنحدر من الحجاز.

    كما أن المصادر التاريخية التي آطلعت عليها تذكربأن الباحثين لم يجدوا ولا أثر يدل على وجود الأمازيغية في آلأندلس بعد القرن التاسع الميلادي. بعد ذلك التاريخ ذاب الأمازيغ في المجتمع العربي الأندلسي ولم يعد لهم أي أثر.

  • عبد الله المغربي
    السبت 28 يونيو 2014 - 04:31

    القرطبي

    قد تكون قد تجولت في الحمراء ووجدت نقوش "لاغالب إلا الله" القرٱنية، وقد يكون أزلامك في الرحلة مثلك، تتعصر قلوبهم لضياع الفردوس مع الحروف الٱرامية المقدسة بدل الخالق، ويتمنون معك نصرة داعش للزحف على الأندلس لاسترجاعها من أيديي ساكنتها الإبيريين، وخاصة قرطبة التي تُحَمِّل نفسك وزر ضياعها بحَمْل إسمها وما كتبه عليك أحد.

    لماذا تجعل من الكذب والتزوير قرينيك، ألى تستحيى ياهذا ونحن في زمن الأنترنيت؟ منذ متى كان الحجازيون يبنون القصور في الأمصار النائية ويكتفون بضرب الخيام في ثخومهم؟

    الذي بنى قصر الحمراء هو الأمازيغي "باديس بن حبوس الصنهاجي" ثالث حكام طائفة غرناطة في عهد ملوك الطوائف. هل تعرف الآن من هم الأمازيغ؟

    هم بناة الحضارات في سكون، عقدة المنطق الأحاديى لا تعرف مكانا بينهم، التواضع والرحمة شيمهم، ألسن العالمين طيعة وسلسة في أفواههم، ترنوا إليهم الوفود الباحثة عن السلم والإستقرار. لقد ٱن الأوان لينظروا إلى أنفسهم اللواتي لهن عليهم حق.

    أما الذوبان الذي يعشعش في مخيلتك، فهو الذي جعل الأندلسيين (أمازيغ بلاد مراكش المهاجرين إلى الأندلس) يركبون البحر قسرا في رحلة العودة بعد 8 قرون.

  • الرياحي
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:13

    إلى الأخ القرطبي هب أن نابغتنا اللذي لم تسثني نفسها من عادة قبيحة ، بدأت خطابها بشتمي ونعتي بالرحاني ، هب إذن أنها على حق وأن هذا الأمير أمازيغي أو صيني أو حبشي ففي الحمراء كان يلقا آلأدب العربي والخزانات مليئة بكتب العربية والغناء عربي والديوان عربي وكل ركن من أركان هذه دولة عربي.هوية الدولة لا يحددها أشخاص بل المظلة وإلا فلكانت إيطاليا هي من أكتشفت أمريكا وألمانيا هي من زارت القمر وألمانيا هي من قنبلت اليابان ….أحسن شاعر روسي بوتشين هو من أصول حبشية حاليا الفريق الفرنسي لكرة القدم يتكون من ستة مسلمين وهذا لا يغير شيئ فالفريق فريق فرنسي.
    يوجد غلط وتغليط في التعريف بالحضارة .
    أعز التحيات

  • Yasmine
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:44

    55 – القرطبي

    وا بصّحّ التجويلة ! غير داك التجويلة راك قُمت بها في واحد لقصر، وداك لقصر بناه واحد الملك، أُداك المالك راه أمازيغي ،
    أهادي خص تصرطْلك، صعيبة شوية ، غير خص قشابتك تكون واسعة .
    وكما ألفنا دائما من عند العرب، دائما سرقة إنجازات الغير وحذف ووأد هوية الغير ، راه إسْتنسنا أُ ولفْنا !
    أنا لم أتكلم عن اللغة. لا ننكر أنها كانت اللغة المتداولة في ذلك العصر وفي تلك المنطقة ، مثل الإنجليزية حاليا التي صارت عالمية وقريبا اللغة الصيينة كما تحدثنا التوقعات.

    ونزيدك راه داك pseudo " القرطبي" لخْدتيه من" قرطبة" ياك ما سحاب ليك كلمة عربية. إبحث في إيتمولوجيا الكلمة "étymologie". وداك الحُلم القرطبي راه ذاب وولى .

    " المصادر التاريخية التي أطلعت عليها " معرفت علاش هاد المصادر التاريخية أو غيرها كلها عندك ناقصة بزاف

  • متيقن
    السبت 28 يونيو 2014 - 14:10

    45 – ملاحظ

    الامازيغية ليست اخيارية كما ليست العربية.

    اذا كان لديك مشكل مع الدستور المغربي الذي صوت عليه المغاربة في شتنبر 2011 والذي يقر ب "رسمية اللغتين"، فهذا يخصك وحدك فقط.

    الباقي كله لغو ولغط وحشو للكلام الفارغ

  • القرطبي
    الأحد 29 يونيو 2014 - 07:51

    أخي الرياحي،

    يقول حكيم دكالة سيدي عبدالرحمان المجذوب:
    و من جاور البرمة انطلى بحمومها… و من جاور صابون جاب نقاه

    فأنت ترى أن بعض اتباع الحركة الصفراء لا يناقشون ولايستطيعون ذكر ولامصدر يدعمون به آدعاءاتهم، كل ما يتقنونه هو لغة السب. ونفسي تعز علي لأهبط إلى هذا المستوى . لذا فردي موجه لك وليقرأه من يهمه الأمر.

    1ـ أول ما تم الإشارة لقلعة الحمراء في المصادر التاريخية كان ذلك في 889 م
    2ـ الزيريون (سلالة أمازيغية) حكموا غرناطة فقط 81 سنة ( 1019ـ1090 م).
    3 ـ باديس بن حبوس حكم غرناطة 1038ـ1073م
    4ـ الملوك الزيريون كان مقامهم في منطقة البيازين، ومنطقة البيازين كانت مقابلة لقلعة الحمراء وللقصبة.
    5 ـ في عهد الزيريين تم ضم قلعة الحمراء إلى داخل أسوار المدينة أي في القرن 11م.
    6 ـ فقط في القرن 13 م في عهد بني الأحمر وبالضبط محمدالأول تم بناء قصر الحمراء. ومركب قصر الحمراء هو التحفة المعمارية العالمية وليس القلعة التي ذكرتها المصادر التاريخية ومنذ القرن 9 م.

    وهذا يشير إليه كذلك موقع الحمراء alhambradegranada في نبذته التاريخية حول هذا القصر. وما على الراغب إلا أن يزور الموقع.

  • الإنسان المغاربي
    الأحد 29 يونيو 2014 - 14:02

    @ 52 – Yasmine
    إنه لفخر لنا أن يكون الزيريون الصنهاجيون قد ساهموا في بناء تلك المعالم الحضارية بالأندلس

    لكن هنالك خلط بين القصبة القديمة Alcazaba Cadima التي تقع بحي البيازين Albaicín والتي أنشأها الزيريون كنواة لمدينة غرناطة وكمركز لحكمهم بعدما انتقلوا من مدينة إلبيرة Ilíberis المجاورة 403 هـ / 1012 م

    وبين قصبة الحمراء الذي توجد بتلة السبيكة colina de al-Sabika والتي وجدت به قصبة دفاعية منذ 276 هـ / 889 م أنشأها سوار بن حمدون أي قبل وصول الزيريين
    وتذكر بعض المراجع الإسبانية أن وزير باديس بن حبوس، صموئيل بن النغريلة أقام بها حيا لليهود، قبل أن يتم تدميره بعد ثورة 459 هـ

    أما قصر الحمراء _ الذي لا يجب الخلط بينه وبين القصبة القديمة لغرناطة _ فيعود إنشائه إلى عهد أبو عبد الله محمد الأول 595 هـ / 1198م

  • Yasmine
    الأحد 29 يونيو 2014 - 21:29

    يا القرطبي ومعاه الإنسان المغاربي

    علاش راصْكم قاصح عمْلو شوية ديال تيرابي ( thérapie) عند بسيكلوك نْداك إكوسندريزم ( égocentrisme ) وإكويسم ( égoïsme ) لي فيكم, راه فات فيكم الفوت, وِدا البسيكلوك إدا ماقْدا والو شفوا شي بْسِيكْياتر . ديما الحَجّاية ديالكم كاتكون باسلة حيت مكتبدوهجش من الأول كتبْدوها من نقطة لكتْليقكم .
    حين تولى الملك الأمازيغي باديس بن حبوس حكم غرناطة، بنى واحد السور حول الهضبة لِ عليها بنا قلعة الحمراء، وبنى داخل هذا السور قصراً مع مركز حكومته، وسميت القلعة القصبة الحمراء، ومن بعد ولَ قصر الحمراء جزأً منها. باش تفهمو مزيان نواة بنها الملك الأمازيغي عاد جاوْ لخرين لقلتوا.
    أي دكشي لعَودتو فيه شْوية دْبصّح أُبزاف دْلكذوب
    أُ ما كيتطلى بالحموم غير طيابة أو الكسال مساكين, مع كامل إحتراماتي لهذه الفئة,

  • الإنسان المغاربي
    الأحد 29 يونيو 2014 - 23:24

    استكمالا للمداخلة السابقة بالمراجع التاريخية

    يقول المؤرخ ابن عِذاري المُراكشي :
    وفيها ركب أبو عبد الله بن الأحمر من غرناطة الى موضع الحمراء، وأجال فيها نظره، وخط أساس الحصن، وجعل فيه من حفرة، وما تمت السنة إلا والحصن مشيد البناء حصينه، وقد جاءه من ماء الوادي برفع سد وحفر ساقية معينة

    انظر: البيان المُغرب في اختصار أخبار ملوك الأندلس والمَغرب _قسم الموحدين_ صفحة 349

    يعني ذلك أن الحصن شُيد من أساسه من طرف أبو عبد الله بن الأحمر في موقع الحمراء

    ثم يقول ابن عذاري عن دخول أبو عبد الله بن الأحمر لغرناطة :
    فأقبل ابن الأحمر إلى غرناطة
    وعندما نزل بباب جامع القصبة وحله كان مؤذن المغرب في الحيعلة
    ثم خرج إلى قصر باديس ابن حبوس والشمع بين الأبواب يتقد

    الصفحتين 422 و 343 من نفس المؤلف

    يعني أن قصر باديس ابن حبوس الذي دخله كان يوجد بمدينة غرناطة نفسها حيث توجد القصبة القديمة وليس بموقع الحمراء الذي سيشيد لاحقا حصنا جديدا

    يمكن التأكد من موقع قصر بادس بن حبوس بحي البياسين من خلال خارطة غرناطة القديمة بمؤلف الإحاطة بأخبار غرناطة للسان الدين ابن الخطيب صفحة 95، حيث يسمى الموقع بربض بادس

  • الإنسان المغاربي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 01:58

    استكمالا للمداخلة السابقة

    مقتطف من القصائد المنقوشة على جنبات قصر الحمراء، حيث نجد أسماء بنو الأحمر : يوسف، ابن الخزرج، بن نصر، الإمام محمد، الغني بالله…

    فهاهى التفريعات والجداول تبدو،
    كأبيات شعر بهن جناس وتراكيب.
    فمحيا يوسف يهل علينا
    كمجمع آيات الحسن والكمال.
    فهو ابن الخزرج الذين كانت
    خدماتهم للدين كأنوار النهار

    كمثل الجواهر المرصوصة وضعتها يد صانع محترف
    على تاج بن نصر، مع الطلب، أغدقت على كنوز الخزينة.

    غير أن هناك من إذا رآه حسبه محيطا عاصفا متقلبا.
    بنى كل هذا الإمام ابن نصر*؛

    تأمل جمالي تستفد شرح حاليا.
    أباهي من المولى الإمام محمد
    بأكرم من يأتي ومن كان ماضيا.

    والغنى بالله* أوصاني أن
    اشرع الفتح لفتح يطرق.

    المصدر: alhambradegranada

  • الإنسان المغاربي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 02:31

    62 – Yasmine
    عندما نتكلم في التاريخ يجب استحضار المصادر والمراجع
    في المداخلة 63 أعلاه هنالك استشهاد بمراجع تاريخية لمؤرخين أمثال بن عذاري المراكشي ولسان الدين الخطيب

    المؤرخون وعلماء الآثار الإسبان الذي هم الأدرى بحكم إشرافهم على المواقع الآثرية بغرناطة أنفسهم يقولون أن قصور الزيريين توجد بالقصبة القديمة والتي هي نواة مدينة غرناطة، وهي تقع بأعلى حي البياسين، وتشمل كل من حي القصبة ورباط المظفر
    وليس بموقع قصر الحمراء المتواجد على تل السبيكة

    أنظر إلى الخارطة التاريخية لغرناطة:
    Seco de Lucena, L.: Plano de Granada Árabe, Granada, 1910, reimpreso facsimil en 1982, a escala 1:1000

    La Alcazaba Cadima (al-Qasba Qadima o Fortaleza Vieja) fue el núcleo originario de la Granada musulmana, tras su refundación por Zawi ben Ziri, alrededor del año 1010.
    En ella se encontraba el palacio de los reyes Ziríes.
    Estaba situada en lo más alto del actual barrio de Albaicín
    Contenía dos barrios, "Harat Alcazaba", al norte, y "Rabat Almufadar", al sur.

  • القرطبي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 07:45

    مركب قصر الحمراء (بناه ملوك بني الأحمر/الناصريون) هو التحفة المعمارية العالمية وليس القلعة (القصبة) التي ذكرتها المصادر التاريخية ومنذ القرن 9م والتي كانت مركز إقامة الزيريين والذي آمتد حكمهم من 1019 إلى 1090

    L'Alhambra se compose de:

    1- L'Alcazaba (nom qui vient de l'arabe Al Casbah) construite en 1057 par Badis ben Habous: c'est la partie la plus ancienne de l'Alhambra, elle servait d'habitats aux soldats. Il s'agit d'une forteresse militaire et servait de caserne à la garde royale.

    2- Les palais Nasrides ont été construits par les rois nasrides de 1238 à 1354. Ces palais ont une réputation mondiale car ils sont à l'image des Contes des mille et une nuits.

    3- Le Généralife (nom dérivé de l'arabe Jannat al-Arif signifiant paradis ou jardins de
    l'architecte) Construit au XIII ème siècle, il constituait la résidence d'été des rois Nasrides. Il est au centre d'un très beau jardin où l'eau, grâce à un savant système d'irrigation, alimente bassins et rigoles.

    4- Au centre de l'Alhambra se dresse le palais de Charles Quint de style Renaissance. La construction de ce palais a commencée en 1524 et symbolise la victoire des chrétiens sur les musulmans

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 3

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة