" ليالي مازاغان " بالجديدة تستضيف إليسا

" ليالي مازاغان " بالجديدة تستضيف إليسا
الخميس 21 يناير 2010 - 02:57

تستضيف الدورة الأولى للموعد الفني “ليالي مازاغان”، الذي سيقام يوم 29 يناير الجاري بالمحطة السياحية “مازاغان بيش ريسورت”، النجمة اللبنانية إليسا الى جانب الفنانين المغربيين محمد رضا ولمعلم محمد غانيا.


وأفاد بلاغ لمحطة “مازاغان بيتش ريسورت” بأن تنظيم هذا الحفل الفني يندرج في إطار العمل الموصول للمحطة للترويج لهذه الوجهة السياحية الجديدة.


وأضاف أن هذا الحفل المتميز، الذي يلي الحفل الافتتاحي المتفرد الذي نظم إيذانا بافتتاح المحطة السياحية “مازاغان”، سيحضره العديد من المشاهير المغاربة والأجانب.


يشار إلى أن المحطة السياحية “مازاغان بيتش ريسورت” تعد ثاني مشروع وطني يرى النور في إطار “المخطط الأزرق” بعد محطة السعيدية.


وقد بلغت تكلفة الشطر الأول من “مازاغان”، التي تتولى إنجازها مجموعة “كيرزنر” الدولية بمساهمة صندوق الإيداع والتدبير والتعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين التعاضدية المركزية المغربية للتأمين والشركة المغربية الإماراتية للتنمية، 1ر3 مليار درهم.


ويضم هذا الشطر مركبا سياحيا فخما يمتد على 7 كيلومترات من الساحل ومرافق استجمامية وصحية وحماما تقليديا ومركزا للياقة البدنية ومركزا للندوات تفوق مساحته ألفي متر إلى جانب 12 مطعما ومتاجر ومسالك للعبة الغولف من فئة 18 حفرة.


أما المساحة الإجمالية للمحطة السياحية، التي ستنجز على ثلاث مراحل، فتصل إلى 500 هكتار بطاقة إيوائية تبلغ 8 آلاف سرير وحجم استثمارات يقدر ب 6 مليارات من الدراهم.

‫تعليقات الزوار

5
  • inconu
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:07

    قمة التناقض ناس تتموت بجوع وفلوسنا تيمشيو لمغنيات او شبه مغنيات والمصيبة مسيحيات
    تصورو بالله عليكم يوم الحساب غيقولو لله عطينا فلوسنا لكفار وخلينا المسلمين تيموتو بالجوع
    وتتجلو مال الزلزال تيجي للمغرب

  • didi
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:03

    Si au moins elle avait quelque qualité artistique !
    qu’elle soit chrétienne n’est pas un problème en soi, pour un pays tolérant comme le Maroc. Le problème est cette sorte de fascination stupide de l’orient qui pousse ces organisateurs abrutis à inviter des personnes qui n’ont rien prouvé dans leurs pays. Pendant ce temps, l’exclusion de l’artiste marocain se poursuit. Le drame des drames dans ce Maroc d’aujourd’hui est cette fascination de l’AILLEURS. Sous le prétexte de ” l’ouverture “, on valorise tout ce qui vient d’ailleurs, et on fait pipi tout ce qui sonne local. Et si on ouvre un petit créneau pour l’artiste local de temps en temps, c’est juste pour mettre un peu de folklore, car on a remarqué que le touriste aime ça. Dans tout ce qui se fait, tout ce qui se manigance, l’idée centrale est de PLAIRE AU TOURISTE. Et les Marocains, dans leur bonté naturelle, acceptent. Les gars, il serait temps de penser, enfin, à ce qui ferait plaisir au MAROCAIN d’abord. Franchement, le monde arabe en entier est touché par الفن الهابط, s’il faut absolument programmer de la musique médiocre, prenons la médiocrité locale, elle fera toujours moins mal que la médiocrité importée !!
    Cessez de croire que la musique du Maroc est la seule à connaître une crise créative. Toute la musique arabe est en crise. Comme le dit Omyma Khalil récement:
    العصر منو عصر نهضة
    les géants sont partis (hormis Fairuz), d’où la domination des kharabiches, aidés par des médias crétins qui s’efforcent à décérébrer les masses arabes pour mieux les contrôler.
    Dans cet océan de médiocrité qu’est la musique arabe aujourd’hui, je trouve même que le Maroc se défend plutôt bien. Dois voix comme celle de Sanaa Marhati vaut pour moi tout l’orient arabe.Que je n’écoute guère …

  • amine
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:01

    oui,, elle est chrétienne ,je vois pas donc ou ‘t le problème

  • مغربي
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:05

    يقول المثل المغربي : أش خاصك ألعريان؟ خاتم أمولاي.
    للأسف لا زال بعض المسؤولين يبذرون أموال الشعب رغما عنه في ما يضر ولا ينفع في المسح والعري و باقي الموبقات تحت ذريعة تشجيع الفن، عفوا العفن، وحوار الثقافات، عفوا فرض الثقفة الغربية علينا

  • اية ملكة العالم
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:59

    لا اعرف

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد