ليلة "عتاب" ومكاشفة بين حقوقيين وصحافيين بـ"ضاية الرومي"

ليلة "عتاب" ومكاشفة بين حقوقيين وصحافيين بـ"ضاية الرومي"
السبت 18 يناير 2014 - 22:30

لم تستطع زخات المطر، المتساقطة على “ضاية الرومي”، مسح نقاط الخلاف بين الصحافيين والحقوقيين، المجتمعين على بعد كيلومترات في “خلوة” نواحي مدينة الخميسات، بمناسبة جامعة شتوية أطلقت عليها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إسم “أفكار حرة”.

بدأ النقاش على الساعة العاشرة و النصف ليلا بعد وجبة العشاء بين خديجة الرياضي، منسقة أكبر ائتلاف حقوقي بالمغرب ومحمد الزهاري، رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان وفاطمة المغناوي مسؤولة مركز “نجدة” لمساعدة النساء ضحايا العنف من جهة، وثلة من الصحافيين، الذين بلغ عددهم حوالي 36 صحافي وصحافية ينتمون لعدد من اليوميات والجرائد الالكترونية والإذاعات الخاصة.

ما حدود العلاقة بين الحقوقي والإعلامي؟ وما أوجه التشابه والاختلاف؟ وما هي ملاحظات كل فريق على أداء الفريق الثاني؟ وهل الصحافي مناضل بالضرورة أم أن صفة “النضال” تمس مهنية المحسوبين على سلطة يقال إنها الرابعة؟ أسئلة عديدة طرحت في دائرة نقاش صريح غابت عنه عبارات المجاملة.

بالنسبة لفاطمة المغناوي فالشكايات التي يتلقاها المركز وحالات العنف المختلفة التي تقف عليها العاملات في مركز “نجدة”، بمناسبة عملهن الميداني، مادة إعلامية مهمة من شأنها المساهمة في الحد من الظاهرة وإيصال أصوات نساء مغتصبات أو معنفات أو مضطهدات لمجتمع في حاجة للإطلاع على أعطابه ومسؤولين سياسيين مطالبين بإيجاد الحلول لظاهرة مستفحلة تجعل النساء عرضة لأشكال مختلفة من الاستغلال.. غير أن الصحافة غائبة، تقول المغناوي، رغم كل محاولات التواصل التي يبدلها المركز.

محمد الزهاري، رأى في مداخلته أن الصحافة ملل ونحل وأنه لا يحق إصدار الأحكام جزافا على الجسم الصحفي وكأنه كتلة متجانسة. غير أن الزهاري لاحظ نوعا من الانحياز من طرف جل المنابر الإعلامية في تعاملها مع ملفات، تعتبرها هيئات التحرير حساسة، ضاربا المثل بالتقرير الحقوقي المنجز في أحداث “أكديم إيزيك” أو المحاكمة العسكرية التي توبع فيها عدد من المتهمين في الإحداث التي صاحبت التفكيك معتبرا أن التناول الصحفي وجب أن يبقى منتصرا للغة الحقوقية التي تصاغ بها الوثائق بعيدا عن أي تسييس أو رقابة.

خديجة الرياضي، الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، رأت أن دور الصحافي والحقوقي يتكامل وأن الرصد والملاحظة خاصية مشتركة بين الفريقين معتبرة أن مواكبة الصحافيين لعمل المنظمات الحقوقية مهم جدا من أجل إشاعة ثقافة حقوق الإنسان و التعريف بالخروقات التي تطال هذه الحقوق و حمايتها مؤكدة ما ذهبت اليه بعض المداخلات التي تتحدث عن ضرورة التفريق بين أداء المؤسسات الإعلامية المختلفة في رؤيتها التحريرية والتمييز بين صحافيين ينتصرون للمهنية وأخلاقيات الصحافة وآخرون يجعلون من قلمهم سيفا مسلطا على كل المبادرات الديمقراطية الهادفة للنهوض بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها كونيا.

الصحفايون الحاضرون قدَّموا مجموعة من الملاحظات المرتبطة بأداء المنظمات الحقوقية حيث “عاب” بعضهم على الجمعيات ارتكانها إلى وسائل تقليدية في الاتصال وعدم الالتجاء للاستفادة الكافية من التكنولوجيات الحديثة حيث قال أحد الصحافيين “حضرت عشرات المرات لأنشطة تنظم من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و سجلت عنوان بريدي الالكتروني لمرات و مرات غير أني لم أتوصل يوما ببيان أو دعوة لنشاط من الجمعية..”.

صحافيون آخرون اعتبروا أن مشكلة التنظيمات الحقوقية تكمن في النظر للصحافي من زاوية المناضل وهو أمر خاطئ، حسب بعض المتدخلين، حيث أن مهنية الصحافي تفرض عليه أخد مسافة من كل الفاعلين وإلا تحول الى مسؤول اتصال داخل تنظيم.

طرف ثالث من مجموعة الصحافيين الحاضرين، استدعى الإعلان العالمي للمدافعين عن حقوق الإنسان، مشيرا إلى ورود الصحفيين في الإعلان بصفتهم مدافعين عن الحقوق كما أشار، أصحاب هذا الرأي، الى مواثيق المنظمات الصحفية الدولية التي ترى أن أخلاق الصحافي ومهنيته تقتضي مناهضته للعنصرية وعدم الدعوة إلى العنف أو الكراهية والإيمان بقيمة المساواة وهي، حسب بعض المتحدثين، قيم كونية تجعل من الصحافيين بشكل أتوماتيكي “مناضلين”.

في الصفوف الخلفية للقاعة، يبتسم أحد الصحافيين الشباب، معلقا على النقاش الساخن في ليلة “ضاية الرومي” الباردة، بالقول “في المغرب يكفي أن ينقل الصحافي الحقيقة دون تعليق ولا تنميق حتى يتحول الى معارض رغما عن أنفهن فالانتماء للحقيقة هو أكبر تهمة دونما انخراط لا في حزب و لا جماعة..”.

‫تعليقات الزوار

11
  • تحية للصحافيين
    السبت 18 يناير 2014 - 23:34

    الصحافيون لهم سلاح قوي وهو كشف الحقيقة للمواطنين ليزداد المواطن دكائا وتعقلا ويعرف الاشرار من الاخيار .لهدا يجب مساندة الصحفيين لتشييع الحقيقة ولتعرف اكثر ما يقع في بلدك

  • hassan
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:08

    العلاقة الحقيقية بين الحقوقيين و الصحافيين في هدا البلد العزيز هي علاقة مشتركة بين الاثنين و تتجلى في جمع المال حتى ولو كان على حساب الشعب المغربي .هذا الاخير الذي فهم اللعبة جيدا و علم ام الكل يتكالب عليه
    الصحافة تنشر عناوين عريضة كاذبة و احداث خيالية او غير مؤكدة لبيع اكبر عدد من الصحف فمثلا نجد عنوان احدى الصحف ( هكذا كانت علاقة البصري بالقصر ) لكن يبقى عنوان بدون مضمون لهدا اعتزل المغاربة قراءة الصحف
    جمعية حقوق الانسان تنشر تقارير كاذبة لمصالح بعض الجهات عن حقوق الانسان في المغرب و تزور الاحداث من اجل اكتساب بعض الجنيهات من منظمات خارجية كما حدث في سنة 2010 في العيون فخديجة الرياضي قبضت ثمن التقرير من الجزائر و عملائها

  • محب لوطنه
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:36

    مرحبا بالحقوق و الحريات ولكن:
    إن تعدت الخطوط الحمراء
    المتعارف عليها في تقاليدنا وعاداتنا العريقة
    فستشعلون فتنة والشعب المغربي
    في غنى عنها…
    مثال:
    حريتكم الفردية المشؤومة
    منع التعدد
    المساوات في الإرت
    وما شابه ذلك…
    المهم أي شيء يتعارض مع القانون
    السماوي الدي سنه الله جل جلاله
    فإنه لا يلزمنا ولا نريده ولا يعنينا
    ومن أراد أن ينقل لنا قوانين الغرب
    فعليه أن يذهب إليهم
    لأننا مغاربة ومسلمون
    أكثثر من%95 من الشعب
    وعليكم أن تحترموا خصوصياتنا
    والديمقراطية تعني:
    الإحتكام لما تريده الأغلبية
    ولهدا فإن جميع مناوراتكم
    الخبيتة التي تزرع الفتنة
    نرفضها جملة وتفصيلا
    وأتمنى أن تصل رسالتي
    وقد أعذر من أنذر
    سلامي لكل الغيورين على
    نصر دين الحق 

  • mohamed bm
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:38

    فكلنا نعرف تاريخ أرضنا فحتى هد دور أي تفويض فرنسا للعارويين و الأندلسيين للعبه فقد فشلت في إرسائه، ففاس تعني فار إيس سين و سلا تعني سلا دور أرض المروك التاريخي و الجغرافي العالمي كصوت الغرب، فساهل باش تقرى تاريخ كلشي تعلمته في تفرج على البلاء، لكن المهزلة هو أنه ليس هناك إماج د مارك أو علامة تجارية ل العارويين والأندلسيين فالموسيقى الأندلسية و الطقوس أي الأعراس و زرابي و كل ما يتبجح به فاسة و الأندلسيين من أنهم أنتجوه حتى الطبخ و فنون الضيافة ل حرف الألف،كل دلك إنتاج هندي و فارسي و شامي و عراقي و الباقي أي كل أنواع الحيات المعاصرة تعليم فرنسي،فلا دور نهائيا للمملكة المغربية حاليا في العالم أي لا وجود و لو في الحلم أي حتى ريافة أي أضعف سكان أرض لمروك تاريخيا لأنهم فقط يحلمون بالمجد (رغم أن ريافة بربر أي لا يسعون لإبادت الحروف الأخرى لكن يفضلون حرف الباء و سين و شين)فحتى الحلم أبادته فرنسا، لمشكلة هي أن إبادت صوت الغرب يعني تقوية أراضي الشرق و إضعاف أراضي الغرب،فكيف لبلد له بشر و تاريخ و جغرافية و خيرات كأرض
    لمروك أن تتحول إلى أرض كلبنغلاديش أي لا شيء سلا فاس باح والو ،

  • مراقب
    الأحد 19 يناير 2014 - 00:41

    الحقيقة هو أنه كل من نقل الحقيقة كما هي حقوقيا كان أو إعلاميا أو حمل أي صفة إلا عومل بالإزدراء والتهميش والتخوين والإقصاء وقد يصل به اﻷمر إن تمادى في قول الحقيقة وإبرازها إلى تلفيق التهم إليه والزج به في متاهات الاعتقال والسجون ..
    حتى تكسر شوكته وتقلم أظافره وتحك أرنبة أنفه …
    فهذا هو مغربنا ، ومن ادعى غير ذلك فالساحة أمامه فليجرب …

  • abdo
    الأحد 19 يناير 2014 - 01:04

    اخبار زيادا في البنزين و ديزل لم تاتو بيها ؟؟؟؟؟

  • كبيدة
    الأحد 19 يناير 2014 - 01:15

    تعشيتو مع راسكم أو كلستو تغنيو علينا!
    لواه الصحافة خاصها تتعامل مع الحقوقي.
    لواه الحقوقي بغا الصحافي يكون منضل بحالو.
    نتوما ما مفاهمينش. ماكنضنش شي واحد منكم هو اللي مخلص العشا!

  • عبداللطيف المغربي
    الأحد 19 يناير 2014 - 01:51

    الى رقم 4 .عد ايها الحاقد لتاريخ وحضارة وتقاليد هذا البلد العظيم. واتركك من الترهات والخزعبلات التي يفنذها التاريخ. المروك حسب لسانك السليط…. هم من اخروا سقوط الاندلس لثلاثة قرون. المروك من ادخل الاسلام الى الغرب الافريقي .المروك من كانت لهم قوة عسكرية تهابها الدول الاوروبية المجاورة. المروك من بنوا حارة المغاربة بالقدس. وحملوا معهم ثقافة لا تزال مترسخة الى اليوم في وجدان الفلسطينيين.. المروك من ساند حركات التحرر في افريقيا. المروك من هب لنجدة صلاح الدين الايوبي لتحرير القدس. المروك من ساهم في تحرير اوروبا من النازية. المروك من لبى نداء الواجب وحارب جنبا الى جنب مع المصريين والسوريين في 73 من القرن الماضي. ناهيك عن كسكس وطاجين وجلباب وزربية المروك.دون ان انسى الجغرافي المغربي العالمي الشريف الادريسي والرحالة الشهير ابن بطوطة ووو.ولعلمك انه لم يعد خافيا حتى على المصريين ان موسيقار الاجيال عبدالوهاب من اصول مغربية وليلى مراد التي هاجرت اسرتها اليهودية المغرب نهاية القرن 19 الى اليونان قبل ان تستقر بمصر.و.و.و…… اذن رفع عنك القلم انت كالصبي او المجنون

  • je suis ce que je suis
    الأحد 19 يناير 2014 - 05:56

    Je n'ai rien a dire sauf que cette article est tres bien fait c'est tout bravo Monsieur. 2 – hassan
    الأحد 19 يناير 2014 – 00:08
    العلاقة الحقيقية بين الحقوقيين و الصحافيين في هدا البلد العزيز هي علاقة مشتركة بين الاثنين و تتجلى في جمع المال حتى ولو كان على حساب الشعب المغربي .هذا الاخير الذي فهم اللعبة جيدا و علم ام الكل يتكالب عليه
    الصحافة تنشر عناوين عريضة كاذبة و احداث خيالية او غير مؤكدة لبيع اكبر عدد من الصحف فمثلا نجد عنوان احدى الصحف ( هكذا كانت علاقة البصري بالقصر ) لكن يبقى عنوان بدون مضمون لهدا اعتزل المغاربة قراءة الصحف
    جمعية حقوق الانسان تنشر تقارير كاذبة لمصالح بعض الجهات عن حقوق الانسان في المغرب و تزور الاحداث من اجل اكتساب بعض الجنيهات من منظمات خارجية كما حدث في سنة 2010 في العيون فخديجة الرياضي قبضت ثمن التقرير من الجزائر و عملائها

  • ابو محمد
    الأحد 19 يناير 2014 - 10:54

    السلام

    بعض الجمعيات لا تفرق بين الحقوق الجراءات الاحترازية لحسن التدبير :

    حق التعبير و الراي و الاجتماع و التنقل و الصحة و العمل…

    التفريق بين السلطة و المال و المناصفة و الرجل المناسب في المكان

    المناسب ….اجراءات احترازية.

    الدول المتقدمة في اوروبا و امريكا و استراليا و اليابان لم تشرع المناصفة

    و المساوات بين النسين في مناصب القرار لم تشرع لها في دساتيرها

    و قوانينها…و كذالك لم تفعله الدول الصاعدة كالصين و البرازيل

    و الهند و روسيا و جنوب افريقيا

    و لم تفعه الدول الاسيوية و لا الامريكية الجنوبية كماليزيا واندونيسا

    و تايلاند و الارجنتين والشيلي و البيرو و المكسيك…

    يفعله فقط سكان المغرب العربي?

  • naila
    الأحد 19 يناير 2014 - 11:57

    الصحافة تنشر عناوين عريضة كاذبة و احداث خيالية او غير مؤكدة لبيع اكبر عدد من الصحف فمثلا نجد عنوان احدى الصحف عن الدعارة و ما شابه دلك للتشهير باعراض الناس و العبث بسمعتهم و سمعة الوطن معتمدة على محاضر الضابطة القضائية الكاذبة منقولة قبل ان يتم التحقيق فيها غير مبالية بتعاليم ديننا الحنيف كما قال سبحانه وتعالى ( إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) صدق اللة العظيم

صوت وصورة
تربية الأرانب في خنيفرة
الإثنين 29 مارس 2021 - 17:31

تربية الأرانب في خنيفرة

صوت وصورة
منطقة "أنركي" الجبلية
الإثنين 29 مارس 2021 - 12:45 6

منطقة "أنركي" الجبلية

صوت وصورة
حدود المغرب والجزائر
الإثنين 29 مارس 2021 - 10:25 4

حدود المغرب والجزائر

صوت وصورة
احتجاجات جماهير الرجاء
الأحد 28 مارس 2021 - 19:24 28

احتجاجات جماهير الرجاء

صوت وصورة
قطاع الجلد في المغرب
الأحد 28 مارس 2021 - 11:44 6

قطاع الجلد في المغرب

صوت وصورة
ركود الأواني الفضية
الأحد 28 مارس 2021 - 10:23 8

ركود الأواني الفضية