مؤاخذات أوروبية تدفع السلطات الجزائرية إلى التخبط في مأزق حقوقي

مؤاخذات أوروبية تدفع السلطات الجزائرية إلى التخبط في مأزق حقوقي
الإثنين 30 نونبر 2020 - 02:00

فضّلت السلطات الرّسمية في الجزائر “الهروب إلى الأمام” في تعاطيها مع مؤاخذات البرلمان الأوروبي بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد، وهو الأمر الذي كان منتظرا في ظل حالة “التردد” التي تعرفها المؤسسات وضبابية المشهد الداخلي.

ويصر المسؤولون الجزائريون في كل مناسبة تتعلق بفتح ملف انتهاكات حقوق الإنسان على “شيطنة” المؤسسات الحقوقية الدولية واتهامها بخدمة “أجندات” تستهدف استقرار البلاد؛ بينما يتعلق الأمر اليوم بمؤسسة أوروبية تشريعية لها وزنها هي البرلمان الأوروبي.

وبينما يقر الأوروبيون بوجود انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في الجزائر، وبسيادة “مناخ” عام موسوم بالخوف والتردد في ظل “حكم العسكر” وتبخر حلم الدولة المدنية، فضل مسؤولون جزائريون إنكار هذه الاتهامات جملة وتفصيلا، محاولين إظهار الجزائر كما لو أنها “جنة حقوقية”.

وكذّبت الخارجية الجزائرية ما اعتبرتها اتهاماتِ باطلةِ متداولة في ردهات البرلمان الأوروبي، تمت ترجمتها في نص اللائحة الأخيرة.

وفي وقت تحتجز السلطات الجزائرية عددا من الصحافيين والمدونين والنشطاء الحقوقيين، يحاول النظام الجزائري ربط اتهامات البرلمان الأوروبي بما يعتبره “عداء دفينا ممتدا للحقبة الاستعمارية تكنه بعض الأوساط الأوروبية للشعب الجزائري وخياراته السيادية”.

وأدانت الخارجية الجزائرية هذه اللائحة التي “لن يترتب عنها سوى المساس بعلاقات الجزائر مع شركائها الأوروبيين، في حين أن جميع المؤشرات تميل إلى تعزيز الحوار والتعاون في كنف الهدوء وروح المسؤولية”.

وللمرّة الثّانية في غضونِ سنة واحدة، يتبنّى البرلمان الأوروبي ملف انتهاكات حقوق الإنسان في الجزائر، مسجّلاً في قراره الصّادر الخميس تصاعد عمليات الاعتقال والاحتجاز غير القانونية والتعسفية والمضايقات التّعسفية للصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، والنقابيين والمحامين وأعضاء المجتمع المدني والنشطاء السلميين.

وأدان البرلمان الأوروبي في قراره الجديد موجة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي تشهدها الجزائر منذ انطلاق الحراك السّلمي، مسجّلاً أنّ “السّلطات الجزائرية أغلقت أيّ إمكانية للحوار السياسي حول المراجعة الدستورية غير الديمقراطية، وتعوق ممارسة حريات التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات”.

واستنكرت وثيقة البرلمان الأوروبي التي اطلعت عليها جريدة هسبريس الإلكترونية ما اعتربته “استغلال حالة الطّوارئ الصّحية سياق جائحة COVID-19 كذريعة لتقييد الحقوق الأساسية للشعب الجزائري”.

‫تعليقات الزوار

22
  • kaldon
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 02:15

    دابا يخرج شي مسؤول جزائري يقول بأن المغرب هوا لي حرش البرلمان الأوربي عليهم

  • مدوخ من الرشيدية
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 02:19

    "انتهاكات حقوق الإنسان في الجزائر"، المغرب زعما عايش في فردوس حقوقي،

    الله يسامح ، غير فوجه الصحرا ، وضد فالعديان ،
    أما لهضرا لي بغيت نقولك ماشي وقتها هادي، من بعد،

  • hassia
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 02:28

    Les algereins meritent un Systeme democratique a bas avec La junte militaires et familles de mojahidins

  • youssef
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 02:34

    ا لبرلمان الاوروبي يعرف جيدا العصابة الحاكمة في الجزائر , اين هو تقرير المصير للجمهورية القبائل الحرة, اين هو استقلال الشعب الجزائري الحر من تصفية استعمار النظام العسكري الحاكم, على البرلمان الاوروبي ان يفرض عقوبات صارمة على السلطات الجزائرية الاستعمارية, هيا يا احرار الجزائر استئنفوا حراككم وثورتكم المباركة لطرد ماتبقى من العصابة الفاسدة,

  • khadoujelourdi
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 02:49

    لقد ظهر الحق وزهق الباطل…….بطارية الدولة الجزائرية اوشكت على الانتهاء…….ا

  • حميد usa
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 03:23

    الحراك في الجزاءر طال أكثر من 18شهر بدون فائدة لأنه كان يعتمد على الشفوي .ومعه تبخرت أحلام دولة مدنية تنعم بالحرية…..السودان استغرق الحراك شهرين تغيرت معظم دواليب الدولة والسودان اليوم ليست هي سودان الأمس…

  • محمد وائا
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 04:20

    وفي وقت تحتجز السلطات الجزائرية (المغربية) عددا من الصحافيين والمدونين والنشطاء الحقوقيين، يحاول النظام الجزائري (المخزن المغربي)ربط اتهامات البرلمان الأوروبي بما يعتبره "عداء دفينا ممتدا للحقبة الاستعمارية تكنه بعض الأوساط الأوروبية للشعب الجزائري (المغربي) وخياراته السيادية".

  • lahcen
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 05:44

    الجمهورية الشعبية الديموقراطية الجزائرية تعبير على نظام عسكري تخلت عنه كل الدول التي اصبحت متحررة من الاتحاد السوفياتي السابق لم تبق الا بعض الدول ادا لم تتخلى الجزائر على هدا النظام فستبقى خطرا على شعبها وجيرانها لان التشبت بالماضي يؤدي الى الانفجار والانقسام اما الشعب بكل صراحة هناك كتاب رياضين موسيقيين مفكرين اعلاميين من النوع الجيد في العالم ادن حرروا الشعب

  • hamid
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 06:23

    في نظري المتواضع كل المشاكل والملفات الشائكة التي تتخبط فيها المنطقة المغاربية تجد حلها في الوحدة والتضامن بينهم داخل فضاء إقتصادي وأجتماعي موحد..

  • المختار بوطالب
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 07:18

    العسكر الجزائر باقي معطا لشعب الجزائر تقرير مصيرو ؤكيطالب بي تقرير مصير حفنة من ;;;;;

  • ملاحظ
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 07:28

    الجمل لا يري الا محذبة أخوه……….

  • واد سوف
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 08:18

    هدا هو ما يسمى ما يسمى عند الكابرنات الفاسدين النيف وتعلمون اعزكم الله ما يوجد بداخله الخ…………

  • المغناوي
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 08:24

    مجموعة المطرودين من الجزائر ، ومجموعة التيار اليساري ، واليهود ،
    والأقدام السوداء ، والذين فشلوا في استغلال الحراك الشعبي في الجزاائر
    بالتنسيق مع جهات توداثارة النعرات كل هؤلاء هم من تقدم بهذه اللائحة
    وفي النهاية لن يحصلوا الا على الريح ، الوحدة الداخلية للشعب الجزائري
    قوية بما فيه الكفاية اكثر مما يتوقعون . لحسن حظ الجزائر انها غير مقيدة
    بالديون الخارجية، وقضت على مركز الفساد الأشد تأثيرا في القرارالداخلي
    ةهي تتعافى يوما بعد يوم ، وتتحصن ضد المؤثرلت الخارجية بفضل مؤسساتها
    القائمة ،واصبعها على الزناد….قد تعودنا على كذا بيان مناوئ للجزائر، الجزائر
    العميقة متراصة الصفوف فلا خوف عليها نظامها شديد المراس

  • Driss التازي
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 09:02

    نظام الجزائر يعمل على تضليل الرأي العام في الجزائر بالصاقه تهم المؤامرة على البلاد من طرف البرمان الاوروبي واكبر عنوان لانتهاك حقوق الانسان هو حرق شخصين اعزلين حيين بالبنزين في مغارة بدم بارد وماخفي أعظم فالسجون اصبحت مكتظة بالحقوقيين ورجال الفكر وؤساء الحراك والمعارضين بشكل يجعل وضع حقوق الانسان كارثي وغير مسبوق في اية دولة ولا يجب تغطية الشمس بالغربال وهي علامة على انفجار الأوضاع الاجتماعية قريبا بعدرفع الحجر
    الذي اتخدوه مطية لاسكات وتصفية الحسايات مع الحراك ان نظام الجزائر لم يأخد العبرة من تونس والسودان وغيرها من دول الجوار التي وضعت القطيعة مع الطغيان والاستبداد والدكتاتورية

  • Abrayim
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 09:32

    لما رأيت حكم تبون بكيت على حكم بوتفليقة!!!
    هده مقولة تنطبق على الجزائريين.

  • abdo agadir
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 09:48

    تقرير البرلمان الأوروبي حول حقوق الإنسان بالجزائر نزل على حكام المرادية كالصاعقة وتركهم مسعورون واخطلتت الأمور عليهم في الأسابيع الأخيرة بعد تلقيهم ضربات موجعة في قضية الصحراء المغربية وخاصة موقعة الكركرات التي صدمتهم هم وبياديقهم الموجودين في تندوف ولم يفيقوا منها بعد حتى نزل عليهم هدا التقرير الأوروبي الدي فضحهم وبالتفصيل عن خروقات وبالجملة وعلى جميع المستويات من قمع الحراك وقمع النشطاء داخليا وخارجيا وعمليات الإختطاف والتعديب وتصفية بعض المعارضين ومنع حرية التعبير في البلاد إدا هؤلاء الجنيرالات هم في مأزق أولا أمام الشعب الجزائري المقهور وكدالك أمام رأي المنتظم الدولي إدا نهاية حكم العسكر واردة جدا في الجزائر وما يبرر هدا المعطى هو أيضا الفراغ السياسي الدي تعرفه الجزائر بعد مرض الرئيس المزور والموجود حاليا بأحد المستشفيات في ألمانيا والتكتم الشديد يسود حول حالته الصحية هده هي الدولة القوية في المنطقة وفي إفريقيا في منظورهم والله يمهل ولا يهمل ..

  • ولد حميدو
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 09:53

    التقرير انتقد الجزاءر و هدا لا يهمنا و لكن مسؤولون
    جزاءريون يدخلون المغرب في شؤونهم و يعاتبون بان البرلمان الاوربي كان عليه بان يندد بما وقع بالكركرات
    صراحة القهوة الاقليمية لا يجوز اتهامها
    لم يكدب كاتب دولة امريكي سابق عندما قال
    لا يمكن ان تعرف ما يقع في الجزاءر

    فعلا اتضح كلامه الان فهي مثل المافيا تتخلص من اتباعها ادا حاولوا العمل مع مافيا اخرى

  • رشيد
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 10:08

    كمغربي هذا شأن داخلي جزائري. من حقها الدفاع عن نفسها كما نحن المغاربة نهاجم أحيانا بتدخل منظمات أجنبية في شؤوننا الداخلية. الذي ننكره و نشجبه و نجاهده هو التدخل المخزي للدولة الجزائرية في في موضوع صحرائنا المغربية.

  • ولد حميدو
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 10:35

    رغم ان الحراك تم افشاله و لكن على الاقل اندار للعسكر و من حسن الحظ لم تكن فيه فوضى لان المحتجين يعرفون بان اي تهور من طرفهم سيرجعهم للعشرية الثانية او لحرب مصغرة و كدلك لا يمكن ان يضحي البعض من اجل الاخرين
    بالنسبة الي الحل هو انقراض الديناصورات و بعدها بامكان الجزاءر ان تعيش بدون بترول و لا غاز فعندها كل المقومات و عليها بان تعرف بان جنوب افريقيا تعمل كل ما في جهدها حتى لا ينافسها المغرب او الجزاءر افريقيا و حتى نيجيريا لا يهمها لانها منشغلة ببوكو حرام

  • محمد الحمداوي
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 10:50

    يبدو ان عجزة العسكر الجز ايري قد اصيبوا بالجنون،فهل 27 دولة أوروبية مخطءة والجزائر على حق!؟ الاوربيون بصريح العبارة لا يريدون دولة قريبة منهم جغرافيا يحكمها جنرالات وتهدد السلم في المنطقة.فالتحاد الاوربي شهر الورقة الصفراء في وجه عجزة العسكر وكل المؤشرات تفيد بأنه قد يفرض عقوبات عليهم بتسليم السلطة المدنيين ثم ان الجزائر تقع في منطقة نفوذ اوربا ولا يمكن السماح لروسيا بأن تكون لها موقع قدم جنوب اوربا.

  • المحاميد
    الإثنين 30 نونبر 2020 - 17:53

    من منا من لايعرف حقوق الانسان في الجزاير اولا ماقاله العسكر اوتموت عدد كبير جز به العسكر في السجون اما ان تكون معه او السجن اوالموت هدا مصير الشعب الجزايري المقهور والمغلوب علی امره ولكن انشاء الله الشعب الجزايري سيتحرر من هده العصابة المسلطة عليه باقدرة الله

  • حقوقي حر بامتياز
    الجمعة 4 دجنبر 2020 - 20:50

    قسما بالله ماكذب عليهم البرلمان الأوروبي ولا حتى الأطراف الأجنبية التي صرحوا بها كذالك، مع العلم أنه مؤخرا الرئيس "طبون" المختفي وصف في إحدى خطاباته فرنسا بالصديقة ما يعني وجود تناقض في تصريحاتهم. وإنما كل ما قيل في حقكم حقيقي و صحيح 100/100. و المواطنيين الأحرار من شعبهم الجزائري يؤكدون ذالك ويطلبون من الله أن يفرج عليهم بإبعاد هذا النظام الفاشل الظالم عنهم الذي سبب لهم في نفور و كره عالمي لبلدهم، والذي سبق وأن صرح مباشرة على الهواء مخاطبا الشعب بواسطة أحد ناطقيه الجزائريين الرسميين الموالين له [ اللي ماعجبوش الحال يبدل البلاد ]. ما يجعل هذا أكبر و أقوى دليل على ظلمهم و خروقاتهم في مجال الحق الإنساني.

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 1

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 5

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري