مؤرخون يطالبون إسبانيا بالاعتذار والاعتراف بـ"شعب غرناطة المنهزم"

مؤرخون يطالبون إسبانيا بالاعتذار والاعتراف بـ"شعب غرناطة المنهزم"
الأربعاء 19 فبراير 2014 - 15:00

قال باحثون ومؤرخون مغاربة إن إسبانيا مطالبة بالاعتراف بالموريسكيين المسلمين أو “شعب غرناطة المنهزم” الذين تم طردهم بعد سقوط دولة الأندلس في القرن الخامس عشر الميلادي، كما هو الحال بالنسبة للموريسكيين اليهود الذين اعتذرت لهم الدولة الإيبيرية.

جاء ذلك في ندوة حول “أندلسيات روائية” جمعت أساتذة جامعيين يهتمون بمجال التاريخ المشترك بين المغرب والأندلس، مساء أمس الثلاثاء، على هامش المعرض الدولي للكتاب في الدار البيضاء.

ودعا أستاذ العلوم السياسية والباحث في التاريخ حسن أوريد ، إسبانيا إلى التعامل بمساواة وعدم التمييز بين “الموريسكيين” المسلمين واليهود، لأن معاناتهم كانت مشتركة، قائلا ” إن على إسبانيا أن تجعل غايتها هي المصالحة في ذاتها” بسبب طردها لآلاف المسلمين واليهود من الأندلس.

وذكر أوريد أنه بعد سقوط غرناطة في عام 1492، بدأت معاناة سكانها المسلمين واليهود على حد سواء، والذين اضطروا معها لتغيير عاداتهم وديانتهم، أو ممارسة شعائرهم في الخفاء إلى أن اتخذ الملك فيليب الثالث قرارا بالطرد النهائي للموريسكيين في عام 1609 ، الذين قضى الآلاف منهم غرقا أثناء عبورهم إلى الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط واستقرارهم فيما يعرف اليوم بدول المغرب العربي خاصة المغرب والجزائر وتونس.

وأضاف أوريد أن الموريسكيين عاشوا مأساة إنسانية، “وهي جزء من تاريخ المغرب وإسبانيا على حد سواء، تمثلت معاناتهم على مستوى إسبانيا التي طردوا منها لأنهم مسلمون، وفي الضفة الأخرى تم التشكيك في إسلامهم”.

وتابع أن “إسبانيا سلخت جزء من ذاتها عندما طردت الموريسكيين، ومن هنا كان لزاما أن نذكر إسبانيا، بتاريخها لأنه تراث مشترك. لأن إسبانيا حسب الباحث أوريد ” تعاملت بنوع من الانتقائية مع التاريخ عندما اعتذرت للمورسكيين اليهود وأعطتهم الحق في الحصول على الجنسية واستثنت المسلمين”.

من جانبه نوه المؤرخ المغربي مصطفى عديلة ، إلى أن إسبانيا حاولت جاهدة محو تاريخ “الموريسكيين” من الذاكرة التاريخية الإسبانية.

وأضاف عديلة أن المقررات الدراسية (الثانوية أو الجامعية)، الإسبانية لا تخصص إلا أسطر قليلة للمورسكيين الذين يتم تصويرهم على أنهم أشرار، رغم تعرضهم للقمع والاضطهاد والطرد. على حد قوله.

وأشار عديلة إلى أن هناك أساتذة جامعيين إسبان أعادوا كتابة التاريخ في قالب روائي لكنهم ركزوا على التنصير الذي تعرض له اليهود “الموريسكيون” متجاهلين أن المسلمين تعرضوا أيضا للمعاناة والطرد.

ومنذ عام 2000 تقريبا، سجل الباحث عديلة أن الإسبان، بدءوا بالاهتمام نوعا ما بقضية الموريسكيين عبر إصدار روايات تاريخية وتنظيم ندوات دولية، وفي سنة 2009، التي عرفت مرور 400 سنة على الطرد النهائي للموريسكيين من جميع أقاليم وممالك إسبانيا، اعتبر بعض الكتاب الإسبان هذه الذكرى “فرصة للتصالح مع الذات الإسبانية، وللتأمل الرصين واستخراج العبر من تلك الصفحة التاريخية السوداء “.

‫تعليقات الزوار

9
  • زكرياء
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 15:09

    نحن ننتظر اعتراف المغرب بنا والعناية بنا أكثر وأكثر وبعدها مطالبة إسبانيا بذلك .. المغرب يبدي اهتماما بالأفارقة وينسى الأندلسيين للأسف 🙁
    Viva Andalucia Libre

  • amazighi
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:49

    مـــــــــا رأي أوريـــد في منح إسبــــانيـــا الجنسيـــــة ليهــــود 1492 و منعهـــا عن المسلمــــيـــن الذيـــن طردوا في نفس الـــوقت؟
    و هـــل لــدعــوة التطبيــــع مع الدولة اليهــــودية تــــأثيـــر على مــواقف الـــدول الأوربـــية في سيـــــاستها التي تكيــــل بمكيــــاليـــن؟

  • الحاتمي
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 21:52

    لقد كان الروائي المغربي عبد الإله بن عرفة في روايته الرائعة "الحواميم" (المركز الثقافي العربي) أول من تنبه إلى ضرورة أن تعتذر إسبانيا للموريسكيين المسلمين لما أصدر روايته متزامنة مع مرور 400 سنة على إصدار ملك إسبانيا فيليب الثالث قرارا بطرد الموريسكيين المسلمين في 22 سبتمبر 1609. أنصحكم بقراءة هذه الرواية لفهم هذه المرحلة والمأساة التي عاشها الموريسكيون من سقوط مملكة غرناطة عام 1492 إلى الطرد النهائي للمسلمين سنة بين سنوات 1609 و 1614.

  • Marocain
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:02

    Maintenant les musulmans andalous revendiquent la nationalité marocaine pour les descendants musulmans des maurisques en espagne et en amérique latine.,
    Les andalous font partie du peuple marocain, et leur identité est reconnue par la constitution marocaine,on distingue les andalous qui ont immigré au Maroc avant 1492, ils ont gardé leurs noms, leurs traditions et coutumes, et puis ceux qui ont immigré à la veille de la chute de gremnade en 1942, mais les maurisques sont ceux qui ont dû subir l'assimilation, leur afflût massive vers leMaroc à commance dès 1565 après la révolution d'Al Pujara, puis en 1609 suite au décret de philppe III, or il reste que des personnes ont immigré en petit groupe ou a titre individuel ont dû se dissoudre dans des groupe non andalous au Maroc chez les amazigh du Rif et du moyen atlas, sur les côtes atlantiques et dans le sud-est du Maroc l'orientale, Tafilalt et à Ourzazat ou il y a une Kassaba à Sekkoura qui appartient à une famille d'origine andalouse,

  • antali
    الأربعاء 19 فبراير 2014 - 22:48

    le maroc aime les africain khouya ta raison mais il n'aime pas son peuple

  • Marocain
    الخميس 20 فبراير 2014 - 05:50

    Une précision: les juives d'Al andalous s'appelaient Maran et non pas maurisques, ces dérniers sont les musulmans qui ont subit l'assimilation c'est à dire :attanssir, les andalous qui se sont afflués sur le Maroc dès la chutte de Cordou et Séville, après la défete des Almohads dans la bataille de las Navas de Tolosa: Ma3lakat Al Okab en 1212 ou bien même avant cette date, portent le nom d'andalou, et ils representent une grande souche de la population marocaine, presque la quasi-Totalité des habittants des anciennes villes et kassabahs, on trouve des villes construites dans des régions reculées au Maroc dont le noyaux de la population sont des immigrés andalou comme Beja3d.

  • محاكم التفتيش في الحديثة
    الخميس 20 فبراير 2014 - 13:17

    انا اعيش في اسبانيا اكثر من ١٥ سنة واعرف جيدا مدى الحقد الذي يكنه الاسبان للمسلمين،ويتجلى في محو الذاكرة العربية المغربية المسلمة،انا حضرت لعدة مرشدين سياحيين لا يتكلمون عن الحضارة العربية مثلا يغيرون الاسماء فيسمونهم الموديخار ،موس ارابيس،وفي مقرراتهم تجد المسلم دائما شرير،مع العلم ان اسبانيا لولا الحضارة العربية المسلمة التي ساهم ايضا فيها اليهود السيفاردي لما كانت لها قيمة،وما اعتراف الاسبان وطلب المغفرة من اليهود لم يكن سدى ولكن اجبرو لان اليهود والصهيونيه بحكم اللوبي الاقتصادي هو الذي اجبرهم على ذلك،اليهود موجدون بل فاعلون بقوة في اسبانيا،الحكومة تعمل لهم الف حساب،احياء اليهود او ما يسمى بالاسبانية لاخوديرية او الملاح بالعربي هذه الاحياء والازقة مرممه في كل او روبا،السؤال اين العرب اين اصحاب البترول متى يكوننا فاعلين في اسبانيا ليرد الاعتبار لاجدادنا المورسكيين الذين اظطهدوا في محاكم التفتيش؟؟؟ وإجبار احفاد محاكم التفتيش على الاعتراف باحفاد الاسبان المسلمين،واعطاء الجنسية لهؤلاء المسلمين الاندلسيين ايضا

  • Nadori
    الخميس 20 فبراير 2014 - 16:56

    يقدر عدد المورسكيين في المغرب ب4 ملايين نسمة فهل يظن احد ان اسبانيا سوف تجنسهم؟كلا لن يفعلوا, فالاروبيين عموما لا يقدمون الاعتذارات عن جرائمهم من الحقبة الاستعمارية خوفا من دفع تعويضات للضحايا فهم لا يحترمون الا الا قوياء ولكم في اليهود عبرة ..ولنكن واقعيين فليس كل تاريخنا كان مشرفا في الاندلس فهناك من تفنن في اذلال الاسبان كابو عامر المنصور حاكم الاندلس الذي اجبر الاسبان على حمل ابواب كنيسة santiago في اقليم جليقية او galicia بالاسبانية الى قرطبة عاصمة حكم المسلميين,
    كانت اهانة كبيرة خصوصا ان هذا الخبر نزل كالصاعقة في العالم المسيحي لاعتقادهم ان القديس يعقوب وهو احد تلا مذة السيد المسيح ال12 دفن في تلك الكنيسة وكانت santiago اقدس مكان بعد كنيسة المهد وروما ..وهذا ما جعل المسيحيين ببدء حرب الاسترداد la reconquista مستغلين غفلة وغرور المسلمين وقتالهم لبعضهم البعض.زرت مدينة طليطة الاندلسية وعندما دخلت الى مسجد Mezquita del Cristo de la Luz وكنت انذاك الزائر الوحيد الى جانب قط كان ينظر الي باشفاق من حديقة المسجد اذرفت عيناي الدموع تلقائيا حسرة عن ضياع الاندلس .

  • MASSINE HADOUCHI
    الخميس 20 فبراير 2014 - 17:15

    الموريسكيين شعب اسباني من اصول مختلفة طاردتهم محاكم التفتيش ابن صقوط الاندلس وهم بصدد مطالبة الحكومة الاسبانية بالعتذار ومنحهم الجنسية الاسبانية هاذا جميل ان تعترف لم اسبنيا بهاذا المطلب ولاكن بالمقابل ان ترغمهم الحكومة المغربية غلى اعادت الاموال التي جنوها عن طريق نفوذهم في المناصب والمتيازات خلال تواجدهم في المغرب والتنازل على الجنسية المغربية .

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 4

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 11

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 3

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 32

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 22

البوليساريو تقترب من الاندثار