ماء العينين تنتقد "صمت العلماء" وطريقة تدريس التربية الإسلامية

ماء العينين تنتقد "صمت العلماء" وطريقة تدريس التربية الإسلامية
السبت 14 نونبر 2020 - 01:00

انتقدت أمينة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، عدم انخراط العلماء في النقاش الدائر حول تجديد الخطاب الديني في المناهج الدراسية، داعية إلى مراجعة الطريقة التي تدرّس بها مادة التربية الإسلامية للتلاميذ، من أجل استثمار الدين بشكل إيجابي في بناء شخصية مغربية متوازنة تعتز بانتمائها أينما وُجدت، ومتصالحة مع ذاتها في ظل الانفتاح والتحولات التي تخترق البنية المغربية، اجتماعيا وثقافيا.

وقالت ماء العينين، حين حديثها عن موقع الدين في منظومة التربية والتكوين، خلال ندوة نظمتها الجمعية المغربية لتحسين جودة التعليم “أماكن”، مساء الجمعة، إن منهجية تدريس التربية الإسلامية “يجب أن تُراجَع بشكل كبير لأن الطريقة التي تم تدريسها بها لأجيال في المدرسة المغربية لم تكن دائما موفقة في أداء أدوارها من حيث زرع القيم والمُثل العليا التي يحملها الدين الإسلامي”.

وأضافت المتحدثة أن النقاش حول موقع الدين في المنظومة التربوية يجب التمهيد له “بأن نتفق على نوع المضمون الديني الذي نريد إدماجه في المناهج الدراسية”، موضحة أن المضمون الديني المطلوب “هو الذي نجد فيه الفواصل الصعبة، متمثلة في الثوابت التي لا اجتهاد فيها، والمساحات الواسعة للاجتهاد، الذي يمكن أن يكون اجتهادا جماعيا”.

وفي هذا الإطار، انتقدت ماء العينين عدم انخراط العلماء والمؤسسات الدينية الرسمية في هذا النقاش الذي يجرى “في الوقت الذي خفت صوت مؤسسات دينية قادرة على أن تكون حاضرة ومتفاعلة مع القضايا المطروحة على الشباب المغربي”. وأضافت “ليست لدينا مؤسسات دينية متفاعلة. فالعلماء معظمهم صامتون، وخطب الجمعة بالطريقة التي ننصت إليه ضعيفة، والمؤسسات الدينية الرسمية متأخرة في تواصلها، بدءا بالمجلس العلمي الأعلى وما دونه من المؤسسات، فمَن سيؤطّر الشباب المغرب دينيا؟”.

واعتبرت النائبة البرلمانية وعضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي أن ثمة حاجة إلى خلق تصالح مع النقاش المتعلق بموقع الدين في المنظومة التربوية، “وهدم مداخل استبدادات جديدة تغذّي الإقصاء”، رابطة رفض فئات من المجتمع فتح نقاش حول الدين وغيره من القضايا الشائكة مثل قضية الهوية والحريات الفردية بسلوك السلطة.

وقالت ماء العينين في هذا الإطار: “إذا كان سلوك السلطة فيه تكريس لاستبداد معين في الرأي والتعبير ومحاصرة الآراء المخالفة، فإن المجتمع يسير على النهج نفسه، وكأنه يتنفس هذا النوع من التوجه ويعيد إنتاجه، حتى داخل الجامعة التي من المفروض أن تكون فضاء للحوار والنقاش الهادئ”.

وشددت ماء العينين على استحالة إحداث قطيعة مع الدين داخل المنظومة التربوية المغربية، وعدم إمكانية حذو تجربة البلدان الغربية في هذا المجال، مبرزة أن “المغاربة متشبثون بهويتهم الدينية”، قبل أن تستدرك قائلة إن هناك حاجة إلى “استثمار قيَم الدين المتواجدة عند المغاربة، فلدينا رصيد ديني كبير يحمل قيَما مُثلى يمكن أن تُتخذ أساسا لبناء سلوكاتنا وأخلاقنا، وإرساء الحكامة المنشودة”.

وأبرزت المتحدثة ذاتها أن النقاش حول حضور الدين في المناهج الدراسية يجب أن ينطلق من تحديد الثوابت المنصوص عليها في القرآن، وتحديد المساحات التي يمكن أن يُخلق فيها نقاش من داخل الدين، مشيرة إلى أن “هناك نوعا من الاحتكار، ونوعا من محاولة تكريس بنية خضوع في كل ما يتعلق بالنقاش حول الدين، وهذا غير سليم لأن الدين ليس محنّطا”.

وذهبت النائبة البرلمانية المثيرة للجدل إلى القول إن الداعين إلى التشبث بالانغلاق “هم أكثر من يسيء إلى الدين لأنهم يخلقون صدمة للأجيال الصاعدة، التي ترفض هذه المثاليات الحالمة، التي يحاول نوع من المضمون الديني أن يكرّسها، بينما الإنسان ليس مثاليا، بل هو كائن يخطئ ويتعلم”.

‫تعليقات الزوار

71
  • فدوى
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:39

    سقط قناعكم وفقتم مصدقيتكم . نطلب منكم فقط الكف عن التمسك بالدين فهو منكم براء

  • book
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:43

    انتهى خيطكم…مع السلامة. بلا بلا بلا

  • عاديلينهو
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:46

    مولات الطاحونة الحمراء بباريس رجعات للدين و الفقهاء و التربية الاسلامية…الانتخابات قربات ايوا اجي ليك للدين الثاني من اجل الوصول للسلطة

  • Md bihi
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:50

    هل قرأتم ما قرأت ولّا تخلطو علي المفاهيم ؟ خارجة العينين تنتقد علماء الدين وتريد تغيير مناهج دروس التربية الإسلامية ، واش بغيتيهم بالحجاب والكسوة المستورة في الداخل ، و لّا بتيشورت و دجين مزيّر يُبرزان مفاتن أنوثتك وشعر مطلوق في الشانزيليزيه ويعلم الله شي حوايج آخرين ؟ ننتظر الجواب منك .

  • Mann
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:51

    العلماء المسلمون الحقيقيون من امثال بن سينا و الفرابي و الرازي ..كانوا يعتبرون زنادقة و خارجين عن الدين من طرف السلفيون و معهم الحكام الذين كانوا ينعتون انفسهم بأمير المؤمنين !! و الفقهى، رجال الدين حملوا ظلما و عدوانا اسم علماء !! عن أي علماء تتكلمين يا هاته المحتجبة في المغرب و مسفحة خارجه

  • المغربي الحر
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:51

    تجارة الدين و لعبة الاقنعة …. قناع الدين و الحجاب للعب على عقلية المغاربة …. و قناع الولان غوج و الصاية و الشعر العاري و … قمة الوقاحة و الحقارة

  • أحمد MA
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:53

    إذا لم تستحي فافعل ما شئت، راكم اطلعتونا في الرأس واك واك الحق اعطيونا التيساع

  • Samir
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:55

    اجندتكم بادية للعيان كما العديد من والأحزاب و هدفكم اضعاف همة المغاربة عن طريق قرارات تيئيسية تجعل الشباب محبط بينما تلهون في شوارع باريس و تمارسون الدعارة المقدسة

  • الدين أفيون الشعوب
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:56

    لم يستطع الدين ولا علماؤه تخليق المسلمين ولا القضاء على تخلفهم عن الركب الحضاري . علماء في الدين ؟ وهل نحن في حاجة لمن يعلمنا التواصل مع الخالق ! نحتاج لدعم التعليم والصحة ، ما الفائدة من التربية الإسلامية وكثرة المساجد والمصلين ومدارسنا تعج بتلاميذ دون المستوى بل أساتذة في حاجة للتكوين ؟ ما الفائدة من الدين نفسه ومستشفياتنا في حالة مزرية والناس تموت باللامبالاة ؟ ما الحاجة في علماء الدين وإسلامهم ومساجدهم والناس لا يتأثرون بهذا الدين في أخلاقهم ومعاملتهم إلا من حيث المظاهر ؟ نحن في حاجة لتطبيق القانون الذي يسري على الناس أجمعين فوق هذه الكرة الأرضية ، في حاجة ماسة لمتابعة ومحاسبة المفسدين الذين يختبؤون تحت قبعة الدين . تهتموا بالدين لأنه الوسيلة الفعالة لتخدير عقول المغاربة حتى يصبح الدين هو أهم شيء في حياتهم ويستسلمون للقدر ولمشيئة الله في نهب أموالهم وحقوقهم .
    وفي الآخرة سيعوضهم الله كما أصبح يقول الكثيرون… يعني تجار الدين وصلوا مبتغاهم
    صح من قال الدين أفيون الشعوب

  • مغربي
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:58

    لم أعجب بك يوما ولا بتدخلاتك السياسية لكني كرجل تعليم لمدة 20 سنة تخصصي التربية الإسلامية ومارست التوجيه وتأطير الأطر التربوية الجديدة والإدارة التربوية.. يمكنني أن أهنأك على هذا الكلام لأنه (في نظري) فيه كثير من الصواب.
    لن أجاملك فأنا لا أصوت في الانتخابات

  • صحراوي تحت الخيمة المغربية
    السبت 14 نونبر 2020 - 01:59

    إذا أراد العلماء المغاربة أن يتكلموا فينبغي أن يبدؤوا من الانفصام الذي تعيشونه والتناقض الواضح الذي ارسيتموه في المنتمين لحزبكم فكيف لواحد نراه في المغرب متحجبا ثم عندما يتخطى الحدود يزيل حجابه؟ ماهذا التناقض ..نتكلم عن القدوة أولا …وبعد ذلك عن مناهج التربية الإسلامية

  • انتهى المسلسل
    السبت 14 نونبر 2020 - 02:05

    الدين في المغرب والنشاط في فرنسا، على من تضحكون

  • وجدة
    السبت 14 نونبر 2020 - 02:06

    باي باي حزب العدالة والتعمية إلى مزبلة التاريخ

  • قبح الله الجهل
    السبت 14 نونبر 2020 - 02:07

    تصور هادي نائبة برلمانية عن دائرة الحي الحسني من افقر المناطق في الدار البيضاء
    سوق ولد المينة خاصو الانذار على الحريق و اعادة تهييئ ديالو و نظام الحماية
    و سوق دالاس خاصو يتعاد من الجديد و كاين الحفاري بزاف و كاريانات و مناطق عشوائية
    و زيد و زيد و جايا تحاضر في الدين و الاربية و التعلية و عندها العضوية في بزاف المؤسسات
    قبح الله الجهل

  • Hicham Florida
    السبت 14 نونبر 2020 - 02:31

    العلماء الحقيقيون هم المفكرون التنويريون وليس حفظة القرآن والحديث الذين يعتمدون على النقل وضد إعمال العقل.

  • hamada
    السبت 14 نونبر 2020 - 02:44

    اودي غير خليكم في البيليكي والديبشخي ديالكم منعمين فيها حتى تنتهي صلاحيتكم وابتعدوا عن الاسلام فالشعب لن تنطلي عليه حيلكم …المومن لا يلدغ من الجحر مرتين

  • نزيه
    السبت 14 نونبر 2020 - 02:54

    البيع والشراء بدأ….الانتخابات على الأبواب..آخر وحد يتكلم عن الدين….أصحاب المصلحة..

  • شرف
    السبت 14 نونبر 2020 - 03:11

    ويحك لقد اكلت الذرة. والان قد اقترب موعد الانتخابات وتريدين الضحك على المغاربة باسم الدين كما فعل السابقين منكم وسنراكم قريبا في الاسواق تشربون الشاي مع البسطاء لاستغلالهم مرة أخرى. لكن لا أظن ذلك لقد سقطت أقنعتكم. وأخير من يتكلم عن الدين سيادتكم لقد اسقطت حجابك في باريس مثل يتيم الذي أضاع بدوره لحيته في الشانزيليه بدون أن ننسى قدوتكم بنكيران الذي أضاع إسلامه بأكل مال الفقراء والشعب واستفادته من تعويض شهري ضخم….. واللائحة طويلة جدا

  • ق.أحمد
    السبت 14 نونبر 2020 - 03:22

    الخلط بين السياسة والدين يدنسهما معا يجب تطهير الدين من دنس السياسة

  • مهاجرة
    السبت 14 نونبر 2020 - 04:17

    العالم هو اللدي يخترع اما لا يوجد علماء في الدين
    فقهاء و بزاف عليهم كيشوفو المنكر و مكيغيروهش حتى باللسان

  • حمودة
    السبت 14 نونبر 2020 - 05:10

    فعلا يجب وضع نمودجكم في الدين من اجل إعطاء دروس تطبيقية قي الوصولية و القفز على ظهور البسطاء و الحرباىية و النفاقً ´´´´´´´´

  • الرأي المستقل
    السبت 14 نونبر 2020 - 05:15

    التربيه الاسلاميه تربيه ميئوسه منها .جربت على مدى اربعه عشر قرنا في البلاد والنتائج سلبيه. تعبير لطيف.
    حان الوقت لتجربه التربيه الاخلاقيه التي ادت بالعديد من الامم الى المراتب الاؤولى في التقدم والازدهار وفي جميع المجالات.

  • محمد طنجة
    السبت 14 نونبر 2020 - 05:21

    لا أراها أهلا لمثل هذه الدروس والأولى بها ولحزبها ان يكفوا عن حشر انوفهم في الدين فهو منهم براء براءة الذءب من قميص يوسف…الدين تقوم به وزارة الأوقاف فما شأنهم…؟؟؟

  • جواد
    السبت 14 نونبر 2020 - 05:57

    التربية الاسلامية غا الحمق الي كيخلي ولادو تربهم الدولة حيت الدولة واخدة الكريدي من البنك الدولي وكيشرط عليها مناهج التربية الاسلامية لي غتقري عاد كيعطيها الكريدي

  • Samir
    السبت 14 نونبر 2020 - 06:30

    كثرة الكلام و القيل و القال و قلة العمل و جمع عدد كبير من التعويضات المختلفة مع انتقاد فاعليها قبل ذلك و خيانة العهد و الغدر مع الحجاب من لفوق و والو من لتحت هاذو هم المبادئ الجديدةلللمقرر الجديد دون أنننسى غرغرة الحسابات البنكية

  • مغربي
    السبت 14 نونبر 2020 - 06:37

    اشرحي للمغاربة كيف تسلق زوجك السلم الإداري تسلق النمر للشجرة في وقت وجيز غير مكترثين للشعب المطحون المفقر المجوع. لا زلت لا افهم وهذا قد يبعث على جنوني كيف لحزب متأسلم محطم الارقام القياسية في الفضائح ويدعي العفاف وسمو الخلق أن يعمل بالديموقراطية التي أنشأها المتنورين ويعتبرون في نظر الخوانجية ملاحدة كفرة مارقين. نحن مع من يخدم الإنسانية ولا يهمنا مذهبه ولا تهمنا حياته الشخصية.

  • logicos
    السبت 14 نونبر 2020 - 06:56

    كلامها صائب، فالتربية الاسلامية فعلا تؤسس لجيل متطرف من التلاميذ لا يقبل الاختلاف ولا التعايش، بل تسرب افكار متطرفة للناشئة، واذا استمر الوضع كما هو سيظهر جيل من المتطرفين الخطيرين على الدولة والمجتمع، حان وقت استبدال التربية الاسلامية بتدريس تربية اخلاقية وطنية بمبادئ اسلامية معتدلة وافكار متنورة. اوقفوا التطرف

  • مغربي
    السبت 14 نونبر 2020 - 07:19

    انتهى دوركم فضح امركم المغاربة اذكياء مرة اخرى لا ينتخبون تجار الدين في الحقيقة نفس اللعبة التي تقومون بها قمتم بها في مصر مما جعل المصريين يرفضونكم ياتجار الدين
    مثلا ماء العينين في فرنسا شيء اخر وفي المغرب التمتمات والدين ونفس الشيء ليتيم وفرقتكم
    نتمنى المرة القادمة ان تنتج الانتخابات عن جهات لا تتستر بالدين جهات تخدم المواطن غير متلونة لا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين

  • فريد
    السبت 14 نونبر 2020 - 07:41

    لماذا نحن عاجزون عن إحترام الآخر وبمجرد أن يعبر عن رأيه نذكره بأخطائه السابقة ونقوم بسبه وشتمه وتذكيره بأن ليس من حقه إعطاء رأيه(؟)؟ شخصيا أن ضد حزب السيدة ماء العينين وإستغلاله للدين كعلامة تجارية خاصة وأعيب عليها إستغلال منصبها لتوظيف زوجها، ولكنها تمثل الجناح اليساري لحزبها وفي كثير من الأحيان أفكارها تقدمية أكثر من الأحزاب المحسوبة على التقدمية.تدريس التربية الإسلامية أصعب بكثير من تدريس المسيحية حيث في البلد الواحد توجد أغلبية إما كاثوليكية أو أرثودكسية أو بروتيسطانتية أو …ويعمل مدرسوا الدين حسب الأغلبية مع حق التلاميد الآخرون في عدم حضور هاته الدروس ومتابعتها حسب دينهم(أنت مسلم تقيم في دولة كاثوليكية فمن حق إبنك المسلم عدم حضور دروس التربية الدينية وحضور نظيرتها الإسلامية في حال وُجِدَت)،المشكل يقبع في كثرة التفسيرات والتأويلات في الدين الإسلامي وغلبة التقليد على العقل فلماذا لانُرْجِعُ كل شيء إلى الأصل أي المسلم هو من يعترف بأركان الإسلام الخمسة ونُقَنِّن الباقي حسب منظومة حقوق الإنسان،لأن كل ماورثناه هو (صداع الرأس) ومرتع للفقهاء وعلماء الدين(كما أروبا في القرون الوسطى).

  • شكيب
    السبت 14 نونبر 2020 - 07:41

    ماذا تريدين ان نلقن أطفالنا نقول لهم هكذا كان وزراء السلف الصالح يتقاضون الأجور العالية ويركبون السيارات الفخمة ويسكنون القصور المزخرفة ماذا نقول لهم عن الأخلاق والإيثار نعلمهم كيف يجب على الشعب في عهدكم ان يكون هو من يضحي على الاغنياء وليس العكس كفاكم كذبا لقد انكشف الغطاءز

  • Adel
    السبت 14 نونبر 2020 - 07:55

    في نظري يجب الغاء مادة التربية الدينية في المؤسسات التعليمية. ليس هناك الإسلام فقط.

  • سني مغربي
    السبت 14 نونبر 2020 - 08:10

    حزب العدالة والتنمية تجار الدين يحرفون الدين ويستغلونهم بحسب مصالحهم ولا يصوت عليهم او يتعاطف معهم الا متخبط جاهل بمنهج اهل السنة والجماعة اي منهج السلف الصالح.

  • صميكة
    السبت 14 نونبر 2020 - 08:11

    كفى من الحركات البهلوانية. .لا حاجة لنا بعظاتك و نصائحك. .إرحلوا. .إرحلوا. ..لن يرحمكم التاريخ

  • مغربية
    السبت 14 نونبر 2020 - 08:16

    لا نحتاج إلى الدين في تعليمنا ، فنحن بحاجة إلى علوم تطبيقية ، أما الدين فهو مكانه في المساجد ، فلنتوقف عن محاولة إبقاء الناس في حالة جهل ، فكل البلدان التي تسوق الدين هم محكوم عليهم بالبقاء في الغموض ، الأديان هي أصل الدمار البشري ، لا تنتج أي قيمة مضافة ، شاهد ما يحدث في ما يسمى بالدول الدينية ، دمار كامل للأسف مع احترامي لجميع ال الاراء ،وشكرًا لكم على النشر

  • مراديوس
    السبت 14 نونبر 2020 - 08:38

    لماذا هذا الهجوم البشع على السيدة، كلنا خطاء وخير الخطائين التوابون. لماذا لا نناقش الافكار. الحقيقة انه تم تدجين العلماء الذين يداهنون من أجل البقاء ويعملون كأي عامل، الاجر مقابل الانقياد. العلماء الربانيون قليلون لذلك لا نستغرب.

  • ملاحظ منتبه
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:05

    شوفو معايا شكون كايتكلم على الأخلاق والتربية الإسلامية

  • المعانات
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:12

    أنت على صواب. فهمك للدين كفهمك للحجاب و الذي هو جزء منه.
    المسلمة غير مطالبة بارتداء الحجاب في بيتها و كذلك فعلت في فرنسا لأنها بينك و مطالبة إن ترتديه بالمغرب لان به المحارم و الاجانب.
    إن لم تستحيي فاقولي ما تشائين.

  • sifao
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:25

    حذف التربية الاسلامية من المناهج التعليمية والمقررات الدراسية او استبدالها ب"التربية الدينية" هو احد الحلول الجدية لمعضلة المنظومة التربوية ….ماعدا هذا مجرد تبذير للوقت والمال والجهد

  • ابوسالم
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:26

    عضوة بمجلس تزنيت ،ناءبة رءيس جهة سوس ماسة،ناءبة برلمانية عن الحي الحسني بالدارالبيضاء…….حلل و ناقش…

  • Mustapha Azoum
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:31

    لا يمكن للفرد المغربي مسايرة العصر مادامت التربية تعتمد على العنف والعقاب والمكافئة وإعلاء النفس عند النجاح وتحطيمها في حال الرسوب بيد وجب تحفيز الناشئة على المتابرة في التعليم على أساس النفع والمستقبل . ومن الغريب حقا أنه يتم التغافل عن دراسة طرق التعذيب في التاريخ المغريي خصوصا والاسلامي عموما ومن الأقضل تشييد المتاحف من أجل تشريح النفس التدميرية عند العرب .

  • tahiri younes
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:34

    صحيح الانسان ليس مثاليا…هذا اعتراف صريح…..ولن نجد من يوطر الشباب مثلك وتكوني قدوة لهم في التسلق وقضاء المصالح وتعدد الاوجه.. واخيرا لوسمحت اربد ان اعرف فقط اين وصل مشروعك حوار بين اسلامية بين قوسين ويساري???

  • mouh
    السبت 14 نونبر 2020 - 09:44

    يجب دمج التربية الاسلامية باللغة العربية والاكتفاء بحصة واحدة في الاسبوع
    انها مضيعة للوقت
    يجب التركيز فقط على القيم الانسانية الايجابية التي تساعد التلميد على شق حياته متفاءلا لا خاءفا مهووسا بالخرافات

  • غيثة
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:05

    هل هده الشخصية مخول لها أن تتكلم في هدا الموضوع و تفتي فيه ..كيف و هي بالأمس كانت تعمل عكس ما تدعو له ؟ إحترموا عقولنا يا أعضاء الإصلاح و التجديد عفوا يا أعضاء العدالة و التنمية

  • مغربي
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:08

    سبحان الله لا ارتاح لهذه السيدة

  • مروان
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:40

    احترم هذه السيدة المتقفة كثيرا لما تحمله من افكار ورايات في عدة مجالات .فقط لو تستقيل من الحزب العادالة الراديكالي الدي يقيد خرجاتها وكبح افكارها المتنورة واعتقد ليس هذا ببعيد

  • Kra
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:43

    Nous espérons que vous enseignez aux élèves et aux filles dans les écoles que les juifs et les chrétiens ne sont pas des mécréants
    Tous les messagers du dieu pour les religions sont des cousins
    Il faut leur dire surtout que il y a des millions qui vivent en Europe touchent beaucoup d’aide
    Les allocations familiales
    Les aides aux logements
    Les soins gratuits
    L’éducation scolaire et universitaires sont gratuits

  • الحسين
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:54

    صمت علماء المغرب ليس في موضوع مناهج التعليم فقط بل في جميع الميادين اللهم في
    بعض جزئيات فقه.العبادات لاغير.
    فقد سمعنا في الاسابيع الاخيرة ان وزارة المكلفة بالشؤون المساجد..طلبت من.الخطباء
    عدم التطرق إلى مقاطعة منتوجات فرنسية
    وعدم ذكر فرنسا بالاسم .وفعلا هذا هو الذي حصل.

  • مواطنة 1
    السبت 14 نونبر 2020 - 11:13

    «كبر مقتًا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون» انتم البرلمانيون ، الوزراء والمنتخبون آخر من يجب أن يتحدث باسم الدين : الريع الذي تستفيدون منه وتقبلونه على انفسكم وأولادكم ، عدم انخراطكم في اصلاح التعليم والصحة ، استفادتكم من الاراضي والشقق بأبخس الأثمان ، تدريس أولادكم في الخارج …. كل هذا يجعلكم لا تنتمون لأي دين مهما كان !!! باختصار أنتم عالة على ميزانية هذه البلاد : كل واحد منكم يجلس أمام المرآة ويسأل نفسه : ماذا حققت في عملي طيلة اداء مهامي ؟

  • نوفل
    السبت 14 نونبر 2020 - 11:29

    العلماء أو بالأحرى oulemas ليس لديهم أي إمكانية علمية لإيجاد لقاح أو دواء فعال…و هدا هو المشكل. افهم ان هناك فقهاء في الدين كما في جميع الأديان. لكن في اوروبا مثلا أوقفوا خزعبلاتهم و شعودتهم مند 300 سنة لإتاحة الفرصة للعلوم المنطقية و التكنلوجيا و المعرفة والرياضة والفنون …عندنا تجدهم في أعلى مناصب الدولة و يتخدون قرارات …عشوائية. لا تخدم إلا صحتهم المالية …

  • الجقيقة
    السبت 14 نونبر 2020 - 11:50

    مادة التربية الاسلامية يجب ان تكون إختبارية ولا إجبارية. ولا يجب أن يمتحن الفرد لينجح او يسقط. هدا ما يسمى فرض بقوة قانون البشر وليس قانون لله الدي خلق البشر وخيره في كل شيئ.

  • المنحوس
    السبت 14 نونبر 2020 - 12:00

    تاتكلخو بنادم بالدين .اولا يقول الحق سبحانه وتعالى :لا اكراه في الدين . انتم وغيركم الذين يبيعون ويشترون باسم الدين تريدون لنا الجنة وتريدون المال لانفسكم لانكم لو كنتم واثقين من وجود الجنة لتركتم لنا المال وسعيتم وراء الاخرة. ولكنكم منافقون.

  • بن حميدو
    السبت 14 نونبر 2020 - 12:33

    استثمار الخطاب الديني في المنظومة التعليمية بالطريقة التي توظيفه له فى السياسة ….مع الاسف يستعملون بعض المصطلحات في غير محلها وكان الدين بعض رأسمال المادي

  • abdo
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:05

    صدق من قال المتدينون افيون الشعوب
    لم استطع ان اكتب المقالة كما هي؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

  • الحسن
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:13

    مجرد نظريات و جمل رنانة لا تصلح للتطبيق في اي مجال

  • محمد
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:24

    ان من تتكلمين عنهم يا صاحبة الطاحون نة الحمراء ليسوا بعلماء و إنما شيوخ و حفظة. و ناقل العلم ليس بعالم. إن العالم هو الدي يشمر على ساعديه و لا يغادر المختبر إلا بعد اختراع شيء ما ينفع به البشرية بما فيها اصحاب اللحى الدين ينعتوهم بالكفار. ياكما قربوا الانتخابات.

  • Mimou
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:36

    كل مرة بمجرد رؤيتها في منابر الإعلام تذكرني
    بأغنية شاب بلال. : واحد ليلة في باري
    ربما لصعوبة السفر لباريس مع الظروف الحالية واقتراب موعد الانتخابات
    . زاد الحنين ل ليلة في باري

  • TAMIME
    السبت 14 نونبر 2020 - 13:58

    لكم دينكم ولي دين
    اخر من يتحدث عن الدين هم تجار الدين حزب الندالة والتعرية كشف قناعكم واصبحتم مجرد ورقة يابسة ستعصف بها رياح الخريف لتجدفها اول قطرة من قطرات الغيث المنتظر الى اقرب بالوعة من بلوعات الصرف الصحي

  • zizi
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:08

    السيدة بارعة عضوة سابقة باحدى الجماعات بحهة سوس لاتتقاضى اي تعويض واستقلت والشيء العجيب ترك هده الجهة في الاستحقاقت السابقة وترشحت باحدى الدوأئر باادارالبيضاء لان حضوضها بالفوز ماىة بالمائة مكتب جهة سوس بمعنى في الما كاين الفلوس التعوبضات موجودة بصاحتها ولكن رجاىي ان تعطى الفرصة للاخرين حلواة الكلام ان يؤجل

  • مغربي جبلي
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:15

    سبحان الله!!!! وكيف نديرو دابا حتى ندخلو ال moulin rouge فالمناهج دالتربية الاسلامية؟؟؟ . واش مع المندوبات ولا مع المباحات؟؟؟ أنا بعدا معرفتش.؟؟؟

  • مواطن2
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:18

    اتفق تماما مع صاحبة التعليق -50 – مواطنة 1- وفي الحقيقة هؤلاء استعملوا الدين للوصول …وفعلا وصلوا. يبقى دور المواطنين مستقبلا.هل سينتهي هذا المسلسل هنا…ام لا زالت حلقاته طويلة.واغلب الضن ان المسلسل حلقاته لا زالت لم تنته….المغرب عرف تدهورا كبيرا خلال العشرية الاخيرة …السؤال هل كل هذا من باب الصدفة ام استمرارية سوء تدبير الشأن العام هي السبب.وفي جميع الاحوال الحالة في تدهور مستمر ولا امل يبدو في الافق…..للاسف الشديد.

  • مشكلة كبيرة
    السبت 14 نونبر 2020 - 14:31

    لا تنه عن خلق و تأتي مثله عار عليك إن فعلت عظيما …..ما هذا الانفصام في الشخصية ..هل تركت شيئا للدين لكي نستثمر فيه …خلاصة القول كل ما تحت الزيف هو مزيف ..من الأحسن أن تتصالحي مع نفسك …

  • المغربي الاصيل
    السبت 14 نونبر 2020 - 15:09

    التربية الاسلامية بالطريقة التي ترينها والتي فصحت عنها في فرنسا ام الطريقة الصحيحة

  • MohammedMer
    السبت 14 نونبر 2020 - 15:46

    Salam alikom, Bientôt les élections
    Posez les bonnes questions ?
    Les gens qui n'ont pas d'eau potable dans les montagnes d'Atlas et TIznit l'assainissement etc
    C'est vraiment l'hypocrisie la plupart des gens dial PDJ ont des écoles privés et ils suivent le programme français et taydahko 3la wlad chaab a cause d'eux l'école public est revenu en arriere.
    Les enfants dial Nass dial pjd min benkiran o ministres et etc ils sont ou ? Dans l'école coranique du Maroc ou Azhar ou nnn
    Au Canada, Angleterre la France
    Arrêtez svp c'est votre vie personnelle ça me regarde pas mais vraiment a chaque fois je vous vois et je regarde votre bilan
    Vous êtres nullllllllllllllle nullllle
    Comment vous avez tout cela sans héritages dans correction d'entreprise
    Comment vous avez eu votre poste
    Comment
    Je n'appartient à aucune parti politique

  • يوسف
    السبت 14 نونبر 2020 - 16:03

    الخير الذي يمكن فعله في التلاميذ هو إزالة بعض المواد المدرسة الغير الأساسية، وتشجيعهم على المطالعة بفتح مكتبة عمومية إلكترونية أو تقليدية، عسى أن يرتقي مستواهم الثقافي عوض حشو الأدمغة من أجل اجتياز الإمتحان.

  • الحنين إلى السبعينيات
    السبت 14 نونبر 2020 - 16:20

    منذ الثمانينيات تم إدراج التربية الإسلامية في المقررات الدراسية كمادة أساسية، ومقارنة مع الفترة السابقة كثر الغش في المواد والعمل واستشرى الكذب وغياب الأمانة وكثرة القسم عن الباطل وغياب الثقة بين الناس. المفارقة أن الذين يعتبرون "كفارا" أصبحوا نموذجا في كل شيء! ماذا استفادت الدولة والمجتمع من هذه التربية التي صرفت عليها كل تلك الأموال؟ الطريف أن المغاربة أصبحوا يحنون إلى سنوات الستينيات والسبعينيات التي لم تكن مطبوعة بالطابع الديني ومع ذلك كان الناس مستقيمين وطيببن.

  • استاذ التربية الاسلامية
    السبت 14 نونبر 2020 - 16:34

    وما ادراك انت بطريقة التدريس. إن كنت تقصدين الوسائل الديداكتيكية فكل المواد يجب أن تغير مناهجها. ام انك تتعاطين مع الموضوع كتعاطيك مع مسألة الحجاب برمتها. حلال حرام لا تنطبق على اسلوب التدريس ومجهودات الاطر التربوية. ليس مخول لك الافتاء في ما تجهلينه.

  • مواطن مغربي
    السبت 14 نونبر 2020 - 17:50

    التربية الاسلامية لتلقين الثلميد سمو
    الخلق في الاسلام . و مدا نزاهة الاسلام
    في الاحكام و الاعراف و قيمة الانسان
    و اقامة العدل و المساوات و دحر الظلمة
    و الاخد بيد المظلومين .
    لكن البعض استعمل التربية الاسلامية
    لغسل عقول الناشءة و زرع قومية
    ما كان اجدادنا يعرفونها .ظانين بفعلهم
    هذا ان الوحدة تكمن في لغة واحدة .
    و في هوية مصتنعة غريبة عن مجتمعنا
    اتى بها البعض من الشرق.

  • المسلم المغترب
    السبت 14 نونبر 2020 - 19:51

    من يزيل ملابسه ويستمتع بتبرجه في الساحات العمومية خارج الوطن يجب أن يكون آخر من يتكلم عن التربية الاسلامية داخل الوطن.
    بمعنى يجب على الانسان أن يتحلى هو أولا بالأخلاق والتربية الاسلامية قبل أن يتكلم عنها.
    تقولون ما لا تفعلون وتريدون اقتطاع آخر من اجرنا لتتبرجوا به و تستمتعوا به أكثر فأكثر.

  • توناجدي
    السبت 14 نونبر 2020 - 20:06

    هاذ خيتي ينطبق عليها مثل:دخل محمد.خرج محمد. هذي واحد البدوية حشمية مشاة دير محو الأمية والمعلمة دارت الدرس ديال الجملة الفعلية. (فعل وفاعل) المهم كتكول المعلمة دخل محمد البدوية دير الحايك كتكول المعلمة خرج محمد البدوية تكلع الحايك وهاذ شي ايام حنا وجدي.

  • lammine hamid
    السبت 14 نونبر 2020 - 20:23

    لقد کان التعلیم فی المغرب بخیر قبل ان تتسلطوا علیه انتم واختکم العدل والاحسان وبدأتم تغیرون فی والمناهج وادخلتم افکارکم الی البرامج التعلیمیه

  • الحق يقال
    الأحد 15 نونبر 2020 - 16:01

    كلامك جيد في عمومه ، لكنه في هذه الأيام لن يُفهم إلا على أنه تمهيد للانتخابات . دخلتم السياسة ، فتحملوا قذاراتها.

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة