ماذا بعد معركة الخمر؟

ماذا بعد معركة الخمر؟
الأربعاء 27 يناير 2010 - 16:48

شكلت الفتوى الأخيرة للدكتور أحمد الريسوني عضو المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح والتي أفتى فيها بعدم جواز التسوق من المتاجر التي تبيع الخمر، – شكلت- مادة دسمة لبعض المتربصين وفرصة سانحة لعدد من “الحداثيين“، الذين بدّلوا جلدهم وأصلُهم مايزال على ما هو عليه من حقد وكراهية، لمعاودة الهجوم والظهور بمظهر الفارس الهمام المدافع عن الحريات الفردية والقيم الكونية والمؤسسات الرسمية.

فما صدقوا أن رجلا من الذين كانت لهم ضده صولات وجولات على صفحات الجرائد والمجلات، وبرامج وروبورتاجات بعض القنوات، قام بواجبه تجاه أبناء وطنه حين أفتى بما أملاه عليه علمه ومذهب أهل بلده، في أمر يحتاج فيه المغاربة إلى توجيه ديني من أحد علمائهم العارفين بدقائق شؤون حياتهم، حتى هبوا من جديد وفتشوا في “خردتهم” وسلة مهملات التاريخ، ليخرجوا علينا بالتهم الجاهزة التي ما لبثوا يلصقونها بمن يخالفهم المنهج والأسلوب، ويجاهر بالانتماء إلى أهل الفضيلة والاصطفاف إلى جانب الشعب وقيم الشعب ودين الشعب، عوض الانتساب إلى أهل الرذيلة والاصطدام مع الشعب وقيم الشعب ودين الشعب.

القوم الذين نقصدهم اختاروا أن يعلنوا عن معركتهم الجديدة من داخل أسوار بيت نسبوه ظلما وزورا إلى الحكمة، فأصدروا بيانين للناس بدت في كلماته البغضاء وما تخفي سطوره أعظم، واستنجدوا بحزب أحد كبارهم ليشارك في المعركة فخرج ببلاغ بئيس من الطينة نفسها، ظنا منهم أنهم سيرهبون الفقيه المقاصدي وعضو المجمع الدولي للفقه الإسلامي ورفاقه في مسيرة الإصلاح، وكل من تسول له نفسه “التطاول” على ما يخططون له ويحلمون به!

وعموما فالمتابع لحالة التدافع القيمي في المغرب، سوف يستنتج أن الأمر لا يتعلق بخلاف فقهي أو حتى سياسي يمكن تصريفه من خلال البيانات والبيانات المضادة، بقدر ما هو تجلِّ جديد لحرب متواصلة تستهدف مسخ قيم المجتمع المغربي، وإحالتها على مرجعيات غير التي أسس عليها المغرب بنيانه، وتستهدف أيضا إسكات كل صوت علا مدافعا عن هذه القيم، فلذالك نتابع في كل مرة تتم فيها إثارة قضية تلامس قيم المجتمع زوبعات إعلامية يزيد من قيمتها الفراغ الذي تعرفه الحياة السياسية المغربية، أو على الأقل طغيان تفاصيل جزئية على هذه الحياة.

إلا أن الجديد المثير للانتباه في هذه المعركة هو انحصارها في مساحة محدودة دون توظيف منابر إعلامية مكتوبة ومرئية، لطالما شكلت منصة للحملات المغرضة ضد المدافعين عن المرجعية الإسلامية للدولة، وإذا كان عدم انخراط هذه المنابر راجع إلى قناعات ومواقف، فإن ذلك يؤشر على تغيُّر في بنية فريق الدفاع عن ما يسمونه حريات فردية وعن ما يصفونه بالأمن الروحي للمغاربة وعزلته وتهافت ادعاءاته، وهذا يفرض على الفريق الآخر رغم إمكاناته المتواضعة استغلال اللحظة، لكسب مزيد من المساندة الشعبية وخلق رأي عام مساند في صفوف النخبة، خاصة أنه يدافع عما هو مسطر في الدستور الذي ينظم حياة المغاربة، ولا يدّعي أنه يأتي بجديد مختلف عليه، وأن يواصل إحراج الخارجين عن الإجماع الوطني حول تحكيم شرع الله والقانون فيما لايمكن إخضاعه للمزايدات بين التيارات الفاعلة في المجتمع.

وهكذا فإن المدافعين عن “الحريات الفردية” سيتلقون ضربة جديدة تنضاف إلى ضربات “خطة إدماج المرأة في التنمية” و”عرس القصر الكبير” وحركة “مالي”. ومع ذلك فإننا سنشهد في مستقبل الأيام معركة وَهْمٍ جديدة، في إطار حرب البعض المقدسة ضد كل ماله صلة بالفضيلة.

وهذا مجرد كلام

‫تعليقات الزوار

34
  • مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:06

    مقال مختصر وواضح الأهداف. خايف علي الكاتب من اصحاب الحال…
    الله يحفط مغربنا

  • الجلالي الرحماني
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:20

    الله يستر هدا المغرب الانسان يكون في صحة جيدة وبين عشية وضحاها يتغير
    الريسوني راجل مزيان ولكنه في بعض الحالات يبالغ كثيرا
    بمادا نغير هده المادة الحيوية وهي التي تعود على خزينة الدولة بمبالغ مالية مهمة ومادا نفعل اتجاه الاف العمال الدين يعيشون من هدا العمل

  • ابو خالد
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:02

    عجبا لهؤلاء الناس الذين لا يقدرون ان يميزوا بين ما هو من ملتزمات ديننا وتوابته والمخالف له مع ان لا احدا منهم ينكر انه مسلم_ في اعتقادي_
    ان كانوا يومنون ويصدقون الخبرة والتجربية العلمية فقط فالاسلام يحاجوهم بها
    وان كانوا بدون هوية فهذا سلوك من لا عقل له, ولا حجة به لغيرهم
    اخواني اخواتي سعادة البشرية كلها ونجاتنها من الاضراروالمفاسد الظاهرية والباطنية بامتثال اومر الله على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم
    اقرأوا التاريخ وخذوا العبر ممن حولكم وفيما بيننا ممن لا يلتزم بأوامر الله
    واسال الله الهداية والرشاد لنا جميعا

  • Taher
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:16

    Le vin n’a jamais été interdit/haram en Islam. Il y a meme quelques Imams parmi les 4 grands qui l’ont autorisé.

  • MOSLIMA
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:48

    إل من يقول بأن الخمرn’etait jamais interdit/harame
    آيات تحريم الخمر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    كلنا نعلم بأن الإسلام قد حرم شرب الخمر وحرم بيعه وحرم الجلوس بمجلس الخمر أيضاً ,لأن الله أعلم بمن خلق فكلنا نعرف بأن الخمر :
    ضياع العقل
    يخسر إحترام المجتمع لما يقدم عليه من أعمال تسيء له لومن حوله
    هدر للمال على ما هو محرم
    يخسر صاحبه صحته إذا وصل لا قدر الله إلى مرحلة الإدمان
    والروعة بموضوع تحريم الخمر أنه حُرم على مراحل أربعة ولم يأتي من مرة واحدة لأننا نعلم بأن أهل الجاهلية كانوا مولعون بشرب الخمر فرب العاليمن أراد أن يكون رحيماً مع عباده حتى بطريقة ترك المحرمات فما أعظمه وأعظم رحمته
    إليكم الآيات حسب التسلسل
    “يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنباً إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا …………….” سورة البقرة 43
    “يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تفكرون” سورة البقرة 219
    يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون” سورة المائدة 90
    إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون” سورة المائدة 91
    للتنويه فقط بأن الإجتنابه تعبير أقوى وأبلغ ومضمونها أعمق من كلمة أتركوه أو لا تشربوه .لأنه للأسف الكثير من الناس يقولون لو أراد الله أن يقول لا تشربوه لقالها لكنه قال فجتنبوه .
    فأتمنى من كل شبابنا أن لا يجلسوا بمجالس لا تليق بهم وبدينهم ولو كان بالمجلس أحب الناس لقلبهم .
    حتى مجلس البيرة!!!!!!!! حتى مجلس البيرة

  • fouad-btp
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:18

    علمونا الصمت منذ المهود
    سلبونا كل شيء و نحن جمود
    حرياتنا امالنا صارت من المفقود
    بفضلمهم بيوتنا صارت ككهوف الهنود
    و طعامنا لا يسلم من الدود
    وهم في قلاع تعلوا قصور ابن داوود
    مآدبهم خمر و جواري و يشكرون العلي المحمود
    فما المقصود؟
    كلامهم عسل كله وعود
    في كل مرة يصلون يبنون امامنا السدود
    و ينكثون كل العهود
    فما المقصود؟

  • youssef
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 16:56

    Je suis tout à fait d’accord avec l’auteur de texte et l’mam RISSOUNI parce le vin m’a crée beaucoup de problèmes dans ma vie sur le plan familier, financier et sanitaire imagine dans le travail toujours je pense à l’alcool ce qui diminue mes performances professionnelles, je vous jure également que j’ai bcp des crédit qui dépasse 20000 dh je l’ai gaspillé dans les bars et ce qui est dangereux que j’ai pas défendu une petite famille donc l’alcool est un danger public je demande aux hautes autorités de le stopper maintenant et pourquoi pas fermer brasserie du Maroc

  • SALADIN
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 16:58

    salam
    j tiens a dire que j ss tout a fait d accord avec l auteur. j vote pour l islam et toujours.
    juste fait dire que ceux qui se soulent ne sont pas forcement d acoord avec rouissi. peut etre le nombre augmenté des buveurs d alcool a poussé rouissi a se proclamer avocate des droits individuelles.j sais pas.

  • Barman
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:00

    Que dit ce Monsieur dénommé Rissoni sur l’interdiction du pétrole arabe pour Israel? ça merite pas une FATWA OU IL A PEUR DES saoudiens!

  • أنا
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 16:54

    لا أدري ماذا يضركم إن شربت الخمر. إن القوانين التي تجرم شرب الخمر تعتبر تدخلا سافرا في الحرية الفردية. لا أعني بالحرية الفردية أن أفعل ما أشاء كما يتصورها البعض، بل أعني أنني حر فيما يخصني لوحدي ولا يلحق الأدى بالأخرين. فهؤلاء الذين يشربون الخمر ويقومون بأعمال تزعج الأخرين أو تضر بمصالحم مثلهم مثل من يسوق سيارته بدون احترام القانون أو مثل من يخرج إلى الشارع حاملا السيف في يده ليغير المنكر. أصبح اليوم من البديهي أنه لا يحق للمجتمع أن يتدخل في حرية الأفراد إلا فيما هو مشترك بين أفراد المجتمع.
    فجل التعاليق التي قرأتها في هذا الموضوع تدل على أن غالبية زوار موقع هسبريس المحترم متطرفون ورأيهم يعتبر غريبا جدا عند جل سكان العالم الذي أصبح اليوم قرية صغيرة.
    كيف يمكن أن يحترمك الأخر ويستمع إليك إذا كان يعرف أن لك موقفا سلبيا من الحرية الفردية؟

  • امازيغية اصيلة
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 16:52

    من يدافع عن الخمر و ينفي حرمتها ما يدل الا على شيء واحد هو انه يشربها احيانا ان لم نقل انه مدمن

  • marocain
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:28

    arrête de dire n’importe quoi Mr taher n° 4
    donnes tes preuves ou bien arrête de tromper les gens.
    il n y’a aucun imam parmi les 4 grands que tu prétends connaitre n’a autorisé le vin.
    alors svp arrêtes de délirer.

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:50

    هناك من يقول اتركوا الناس تعيش حياتها كما تريد… و لتشرب الخمر ان ارادت… فيرد عليهم الاغبياء بان الخمر حرام… طيب لنفترض ان الخمر حرام… فهل يظن اي غبي منكم ان من يشرب الخمر لا علم له بهذا الراي?!… فلماذا اذن يستمر في شربه?… واذا تم منع بيع الخمر بطريقة مقننة فهل يظن اي غبي منكم بان الناس التي تشرب الخمر ستتوقف عن شربه اذا لم ترغب هي نفسها في هذا الامر?… وهل يظن اي غبي منكم ان في الوقت الحالي يمكن فعلا ان تتوقف الدولة عن تقنين بيع الخمر?… مشكلتكم انكم تعيشون باجسادكم في القرن الواحد و العشرين و تفكرون بعقل القرن العاشر… اما مشكلة حركة التوحيد و الاصلاح فهي غباء قيادتها المستحكم… فكيف لحركة تريد بسط حبل الثقة مع الماسكين بزمام الامور ان تنشر فتوى غبية تقول للناس لا تتسوقوا من متاجر اكبر مجموعة اقتصادية في ملكية اونا?… ما هذا الغباء?… وكيف نسمح لرجل دين يعيش في السعودية بان يساهم في تدهور علاقة الحركة مع النظام اكثر مما هي متدهورة منذ فتوى امير المؤمنين الوزير الاول?… في كل البلاد الاسلامية تكون حركات الاسلام السياسي هي سبب الفتن… بدايتها بفتاوى غبية و نهايتها بحممات الدم… في حقيقة الامر لا يمكن للمغرب ان يحافط على سلمه الاجتماعي اذا استمر في السماح لهذه الفوضى التي تقلد المشرق في بث الفتنة و صنع الكوارث بالاستمرار… الفتنة موجودة في فكرهم… و لن يرتاحوا حتى يحولوا المغرب الى جزائر التسعينات او الى يمن او صومال او عراق… الا بئس ما يصنعون…

  • محمد ايوب
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:36

    انها معركة بين حق وباطل، وكلاهما واضح وجلي: الحق هو اننا دولة اسلامية، او هكذا ينص الدستور، وبالتالي فحكم الخمر في الاسلام معروف…الباطل هو ان شرب الخمر، والتحجج بكون النصارى الذين يزورون بلدنا يرغبون في وجود الخمر مجرد هراء…اما الآن فاننا نكاد نجزم بان هناك “خطة” او امر دبر بليل -حسب المثل-لنشر ثقافة شرب وتعاطي الخمر والميوعة والدعارة والمخدرات بدعوى الحداثة وحرية الانسان الفردية والجماعية…ليست الحداثة في هذا انما الحداثة الحقيقية في تهييء شباب الأمة وتاهيله وتسليحه بالعلم الذي ينفعهم وينفعون به بلدهم بدل تخديره بمختلف الطرق لجعله سلبيا وتافها حتى يستمر المستغلون في عملهم الدؤوب للاستيلاء على خيرات الوطن بمفردهم من غير حسيب ولا رقيب…ما معنى ان تنتشر محلات بيع الخمور في مختلف الأحياء التي لا يقطن بها ولو شخص واحد ممن يبيح له دينه شربها؟ ما معنى ان تنتشر عندنا تجارة هذه الآفة ونحن نقول باننا مسلمون ولدينا وزارة للأوقاف والشؤون الاسلامية؟ الى كل حداثي مزيف اقول:اذا كنت تسمح لنفسك وزوجتك وابنائك بتعاطي الخمر فليكن ذلك في منزلك او في اماكن خاصة بك وبامثالك…منذ ايام كانت اسرة متكونة من اب وزوجته وابنائه جالسة على كراسي احدى المقاهي بمدينة العرائش وجاء سكران ووقف قبالتهم واخرج ذكره واخذ يتبول وهم مندهشون من فعله ومعهم أناس آخرون، فتطوع احد الجالسين من الشباب ونهر السكران وضربه ضربا مبرحا، وبعد لحظات جاء الأمن فشرع يوبخ ذلك الشاب ويستنكر منه قيامه بضرب السكران-ياللعجب، انقلبت المعايير- فما كان من رب الأسرة الا ان قام وتوجه الى رجال الأمن ودخل معهم في نقاش طالبا من الشاب الغيور عدم الاكتراث بما فعله الامن معه، وما هي الا لحظات حتى بدأ رجال الأمن يعتذرون للشاب ولرب الأسرة الذي قام باتصالات ما باهل الحال الذين اتصلوا بدورهم برجال ويبدو انهم وبخهوم…هذه حالة بسيطة يمكن ان تقع مئات منها او مشابهة لها بسبب انتشار الخمر…اهذه هي الحداثة اذن؟

  • hicham
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:42

    chaque marocain qu il bois ou non recoit sa part du vin halof karmous karmous hallouf avec l argent de ce produit le budget de l etat fonctionne les salaires sont de ce produit il participe a des miliers de postes d emploi des milliers de fammikles vivent de ce produit soit dans l agriculture ou dans les usines ou ailleurs alors laisser vos fatwa jusqu eu le maroc deviendra producteur lui aussi de petrole ce pendant il cessera de vendre du vin et meme les 3olama touchent leurs salaires quiu provient du vin c est l economie qu il faut voir et non pas autr chose

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:38

    القول بان التبضع من هذه الاسواق حرام لاننا نرى فيها خمرا قول فيه من الحمق اكثر مما فيه من العقل… لانه اذا اتبعنا هذا المنطق فسنقول ايضا ان الخروج للشارع حرام لاننا نرى فيه فتيات بسيقان لا يغطيها ثوب و نهود بارزة لا يحجبها شئ و ارداف تعلن عن حجمها حتى لو غطاها قماش… انه نفس المنطق الاحمق الذي يدين الماء فقط لان احدهم شرب فشرق فمات… و بهذا المنطق سنسمع الفقيه العبقري و هو يفتي بمقاطعة البنوك المغربية لانها تتعامل بما يسميه ربا… و الحال ان ملايين المغاربة يتعاملون مع هذه البنوك و لكل امرئ ما نوى… هذه الفتوى التي يطبل و يزمر لها بكل غباء الكون ذكرتني بحملة نفس الحركة التي ينتمي لها فقيه الكوارث حين هاجت لكي يقاطع المغاربة مطاعم ماكدو… فماذا كانت النتيجة منذ ذلك الحين?… النتيجة يا احبائي هو ان عدد مطاعم ماكدو تضاعف ثلاث مرات!!!… و انا مستعد لاراهن اتخن تخين في هذه البلاد ان الاسواق المستهدفة من طرف حركة الملتحين سيتضاعف الاقبال عليها و سيتضاعف عددها في السنوات الثلاث المقبلة!… فمن يقبل التحدي?!… اما الفتوى الغبية للريسوني الذي اصبح ظلاميا منذ بداية استقراره في السعودية… و اصبح وهابيا في فكره منذ ان ذاق حلاوة الريال… فانني استفتيه و الرجاء في الله… انني اسكن في مركب سكني و اغلب جيراني يلبس جنسهم اللطيف بمختلف اعماره لباسا خفيفا… اذا اخفى وصف… واذا طال شف من الوراء ومن الطرف… هذا اذا لم يظهر الصدور وهي تهفو لكي تخرج من الصف… فهل ارحل من هذا المحل… لانني قريب من الاعتياد على هذا الامر… وهذا يجعلني حسب منطقك العبقري مساهما في الاثم و العدوان على… افغانستان… و هل اذا رحلت ستساعدني على اقتناء منزل بجوارك في منبع الوهابية منقذة العالم التي تشتغل لحسابها هذه الايام?…

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:04

    لقد طرحت سؤالا على نفسي وقلت… لو كنت شارب خمر ماذا سافعل عندما ساسمع هذا الجدال البيزنطي الذي ينم عن الغباء و قلة الشغل?… فجاءتني الاجابة سريعا… و هي انني كنت ساشرب على شرف الممثلين في هذه المسرحية السمجة… وغدا سنرى ان كان عدد مرتادي الحانات سينخفض… و سنرى ان كانت المتاجر الكبرى ستتوقف عن بيع البيرة و النبيذ المعتق لمن يريد… وان كانت ستغلق ابوابها و تفلس ام اننا سنرى كيف ستتوسع و سيزداد عددها… من يشرب الخمر يشربه و هو يعرف ان هناك من يحرمه و لكنه لا يعتبر نفسه معنيا… ولا يهتم كثيرا لمن يردد في مثل هذه المناسبة كما في غيرها جملة حفظها… ويرددها كما تفعل فصيلةالببغاوات… من يشرب ليس هو نموذج من يعري ذكره في الشارع العام… فهذا فعل المعتوهين الذين ليست لهم اصلا امكانية التسوق من المساحات الكبرى و يكتفون بما تجود عليهم مصانع الماحياالسرية… من يشرب في هذه البلاد يشغلون الملايين من المغاربة في مختلف القطاعات… كما ان وزنهم المالي و الاجتماعي اثقل من ان تهزه فتوى غبية… من يشرب في هذه البلاد هم جزء كبير من النخبة من اساتذة جامعيين و مفكرين و مهندسين و اطباء و محامين و معلمين… من يشرب في هذه البلاد موزعون بين القبائل و الجهات و الفئات… من يشرب في هذه البلاد مثقفون و فنانون و مقاولون و موظفون و طلبة… من يبسط القضية و يجعلها فقط قضية قانون او قضية دولة او قضية احكام دينية وجب فرضها بقوة القانون او بتدخل الدولة… لا يعيش في الواقع المغربي اليوم… واقع بتحولات كاسحة متتالية لن ينفع معها تحالف تسلط الدين مع تسلط الدولة الذي عرفه المسلمون منذ قرون… والذي يريد الاغبياء اليوم احياءه بفتاوى الفتن… والحل اذن?… الحل يا احبائي هو ان يتعلم المسلمون رؤية الدين كقناعة فردية لا اكراه فيها… و الا يحرضوا الدولة على التسلط لحسابهم… و على حساب من لا يشاطرونهم قناعاتهم…

  • سناء
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:14

    تقارن بالشارع….في الشارع أنت مضطر ما غاديش تدير جنحين باش تطير ولكن مرجان وكارفور كاينة الحوانيت أسواق السلام….. ممكن تعوضهم هذه فتوى لعالم دين و هذا من واجبه والناس بعد ذلك احرار حتى واحد مغادي يفرض عليهم شي حاجة “اتقوا الله ماستطعتم ” الله يهدي الجميع

  • عبد الحق12
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:54

    تحية
    في هذا العصر ياأخي حسن لا تقبل المدخلات ذات الخلفية الدينية لأن هذا الدين اتسخ تاريخيا ولا زال بالسياسة وأصبح ذكره عقدة.
    هذا العصر هو عصر العلم والتحليل الملموس للواقع الملموس .
    هذاالعصر لا حرب دينية فيه والمواثق الدولية تكفل للفرد الإنسان بغض النظر عن جنسه ولونه وووو…ممارسة العقيدة التي يقتنع بها ويدعو لهاإن أراد لا كن شرط أن لا يفرضها على الآخر.
    إني أعبد الله لا لشيء لأنه أعطاني الحرية لأنكر وجوده.الله ديمقراطي وليس استبدادي تسلطي في نظري.
    لا إكراه في الدين.وعنما سيصبح الإكراه أعلنها من الآن أنني سأكفر بالمكره وعقيدة المكره.
    لا تكتمل انسانية الإنسان وكرامته إلا بالحرية.
    أعبد الله بالإرادة الخالصة ولا يليق بجلاله أن يعبد كرها بل حبا وشوقا .الدين ملك شخصي لان يوم الحساب لا يعذب عذابه أحداولا يوثق وثاقه أحد، ولاتزر وازرة وزر أخرى..
    فالخلفيةالدينية مسألة شخصية لا وساطة فيها وهات الراي الملموس المستمتد من التحليل الملموس للواقع الملموس.هات الجهل من تردي التعليم والظلم من اضعاف جهاز القضاء والمرض من غياب الرعاية الصحيةوووواقع يعج بالمواضيع التي تمس المواطن في الصميم .

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:52

    يجب ان نتفق اولا انه ليس لاحد ان يمنع الناس من التسوق من المكان الذي يريدونه حتى لو كان رجل دين يستعمل الفتوى لحساب سوق معين و يتهجم على سوق منافس بالضرب على وتر الخمر… و ماهي الا مصالح… ولا علاقة للامر بالخمر… تماما كالفتوى التي سمعناها في الشمال تهاجم نفس الاسواق بدعوى بيعها للخمر و في الحقيقة ان الهجوم كان لان مصالح المهربين تضررت… و اغلبهم كان و لا يزال يدفع الضرائب لجماعات الاسلام السياسي و ليس للدولة… لا تكوني ساذجة… هي المصالح و الاموال يستعمل فيها الدين لتغليب ربح هذا الطرف السياسي او الاقتصادي على من يزعجه او ينافسه… الخمر مظلوم في القضية و مجرد حصان طروادة لاهداف يعلمها الراسخون… ويضحكون على من هم لفتوى الفتن مطبلون ومزمرون… وهم في جهلهم يعمهون… ثانيا لنفترض عدم غباء الفتوى ونقول ان هناك اختيار… فهل هذا صحيح فعلا?… هل اعداد اسواق السلام مثلا تعادل اعداد اسواق مرجان و اسيما و لابيل في?… وهل توزيعهم الجغرافي متساوي?… و هل خدماتهم و سلعهم و فضاءاتهم متشابهة?… الم تاخذ هذه الفتوى الغبية ايضا علما بالمتاجر التي توجد في الاسواق التي تهاجمها?… ماذا سيفعل رب الاسرة الذي استثمر امواله في متجر داخل هذه الاسواق اذا تضرر مدخول اولاده بسبب هذه الفتوى التي تقطع الارزاق… مع ان المغاربة الحكماء يقولون… قطع الاعناق و لا قطع الارزاق… هل سيتبرع الريسوني و من يشجعه على غبائه بالاموال التي يتلقاها من النظام الوهابي على هؤلاء لكي يتمكنوا من اقتناء متاجر مماثلة تكون بعيدة عن الاسواق التي يهاجمها… او انه فقط حلان الفم… لانه له ما يكفي من اموال… فلا يهم ان مات غيره بفتواه جوعا او نقص مدخول اسرته او اعلن افلاسه و شنق نفسه لان عليه ديون?… الوقت ليس وقت فتوى… المفروض اننا في دولة عصرية لا يجب ان تسير بالفتاوى… والمجتمع في هذا العصر لا يجب ان يطلب فتوى اصلا ان كان له عقل…

  • سناء
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:12

    والله استغربت من كلامك كأنك لا تعيش في المغرب ولا تعرف المغاربة !!…أية مصالح تلك التي ستتضرر الله يهديك ومن يهتم حتى بأمر الفتوى في المغرب لكي يهرول و يستجيب لها من يستطيع الإبتعاد عن مرجان وكارفور هم قلة قليلة من الناس التقاة فقط حريصين على دينهم ولهم ألحق في أن يسألوا عالم دين وله ألحق في أن يجيبهم لا أرى أي تهديد لأية مصالح ………..
    .

  • ابو خالد
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:10

    ايها الاخ المسمي نفسه المواطن المغربي لا اشك انك تعرف ماهية الخمر وحقيقة نتائجها. فلا اشك ان كل الناس يعرفون منتهى شاربيها في حياتهم في الدنيا,
    اذا كان ماادعيه صحيحا فاجبني وعلق؟
    ثم اطلب منك يا اخي ان تقرأ النشرات الطبية عن الخمر فاخبرني بملخصها ثم بعد ذلك نواصل المناقشة
    وداعا الى اللقاء غدا

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:46

    الفتوى الغبية لا تتطرق الى المضار الصحية للخمر… لانها فتوى سياسية بخلفية صراع اقتصادي… اما اضرار الخمر فهي معروفة اذا اكثر الانسان من شربها… كما هي اضرار كل الاشياء اذا افرط الناس في تناولها… انظر معي الى الاوروبيين و الامريكيين و الاسيويين… انهم يشربون الخمر و يحكمون بلدانهم بعدل… يشربون الخمر و اقتصادهم زاهر… يشربون الخمر و بيئتهم نظيفة… يشربون الخمر ولا يتوقفون عن الاختراع و ابهار العالم… يشربون الخمر و يبدعون في شتى المجالات… هل لانك لا تشرب الخمر… ستجد صعوبة في… تقبل الامر?… الى اللقاء!…

  • Muslim 4 Ever
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:30

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    لقد تم إستغلالك بطريقة تليق بشهواتك الشيطانية حيث أنك أصلحث تبحث عن ما يشفي ضمأك الشهواني فتبا لك و لأمثالك أولئك الذين لا يحملون أي رسالة في حياتهم أنهم يحملون عقدة الإسلام .قرأت بعض الأراء التي تقول أن كل إنسان حر في ذاته و لو أراد الإمتناع عن الخمر لفعل ذلك دون أي متدخل .هنا يبدو لي لا تفقه شيئا ..أولا القرءان يأمرو المؤمنين المخلصين لهذا الدين بالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ليس بالسيف يا جاهل و لكن بالموعظة الحسنة لقوله تعالى ” و جادلهم بالتي هي أحسن ” حسنا هنا أقول أن كل من لا يريد سماع خطاب ديني فهو مغشي عليه و لن يستفيق إلا في ضيق القبر و ظلمته و كأنك تظن بأنك سوف تخلد شابا جميلا بصخة و عافية لا تمرض أنظر لواقعك دون أي تدخل من شخص أخر و سترى أن هذه الدنيا فعلا لا تستحق ما نفعله من أجلها تبا لكم أيها الظلاليون و الظلاميون قلوب مغشي عليها عقول نائمة حياة بائسة و لا حول و لا قوة إلا بالله
    ليتك تصدق بأنك ستموت

  • SAID
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:56

    notre probleme au maroc , c’est pas la consomation ou la vente d’alcool,comme vous voulez nous faire croire les partis islamistes et le journaliste NINI, d’ailleurs ,meme si on les interdit, rien ne changera,ca sera meme pire, puisque notre economie et la bourse de casa tomberont, et le chomage augmentera. messieurs cherchez ailleurs les vrais problemes du maroc

  • سناء من فرنسا
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:22

    أولا الأوروبيون ناس واعين بأضرار الخمرو لا يكثرون من شربه ليس” كسكايرية” المغرب ولكن هذا لا يعني أن الخمر ليس له أي ضرر عليهم بدليل ما يقوله أطباؤهم وعلماؤهم وأنا شخصيا لن أنسى ما كان قد قاله لنا أستاذي
    monsieur jean marc muller professeur de biologie cellulaire الخمر يحتل المرتبة الأولى في إتلاف 4% من خلايا المخ وليس الكوكايين و لالهيرويين هذه الأخيرة تحتل المرتبة الثانية هذا الأستاذ كان لا يشرب الخمر إنطلاقا من قناعة شخصية ونصح الطلبة بالإبتعاد عنه لأضراركثييرة أخرى….. وعموما الأروبيين ناس واعيين ولولا الصورة المشوهة في وسائل الإعلام لرأيتهم يعتنقون الإسلام بأعداد كبيرة لأنهم بصراحة أذكى من بعض المسلمين قال تعالى :” وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم ” صدق الله العظيم
    سناء من فرنسا

  • ابو خالد
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:08

    الاخ المواطن المغربي جوابي اليك كما يلي:
    1_ قلت : ( انها فتوى سياسية بخلفية صراع اقتصادي) كلامك هذا لا معنى له,اي صراع اقتصادي؟هل بين المتاجر التي تبيع الخمور والتي لا تبيعها ؟ان كان ما تقصد هو ذاك فردك ساقط
    لو ان الدولة فيها توجه اقتصادي اسلامي لقبل رأيك
    2_ اما ما يتعلق بشرب اهل اوربا للخمور فابين لك بشهادة صحفهم الاثر السيء في حياتهم ليتبين لك انك لا تعرف عن اوربا شيئا وانما انت ببغاء تردد ماتسمعه من غيرك دون بينة منك :و تعاني شعوب أوروبا أيضا من شرب الخمور . و تعتبر فرنسا من أكثر الدول الأوروبية معاناة من هذه المشكلة .
    و أما بريطانيا فقد ذكرت (( المجلة البريطانية للإدمان )) :
    (( أن الخسائر الناجمة عن مشاكل الكحول الطبية بلغت 640 مليون جنيه استرليني في العام الواحد . و أن الخسائر الإجمالية الناجمة عن شرب المسكرات تقدر بـ 2000 مليون جنيه استرليني في العام الواحد ))(1) .
    و ذكرت مجلة اللانست البريطانية :
    (( أن 12 % من المرضى الذين يدخلون المستشفيات في إنجلترا , يدخلون بسبب مشاكل ناجمة عن المسكرات )) .
    و يذكر المقال الأخير أيضاً :
    (( أن مئتي ألف شخص يموتون سنوياً في إنجلترا بسبب الكحول فقد تصاعف استهلاك الكحول في إنجلترا خلال الثلاثين عاماً الماضية , و ارتفعت نسبة الوفيات و الاختلاطات الناجمة عنه بنسبة مماثلة ))(2) .
    و جاء في مقال نشرته المجلة البريطانية للإدمان أيضاً :
    أن مصاريف المحاكم التي جرت بسبب القضايا المتعلقة بالكحول بلغت أكثر من 16 مليون جنيه استرليني في العام الواحد .
    و قد نشرت الكليات الملكية للأطباء الباطنيين و النفسيين و الأطباء الممارسين عدة تقارير أجمعت كلها على خطر الخمر . و أن الخمر لا يترك عضواً من أعضاء الجسم إلا أصابه . و أن المشاكل العائلية و العنف و فقدان العمل هي إحدى ثمرات شرب الخمور .)
    وهناك الكثير والى اللقاء انتهت عدد الكلمات المسموح بها

  • رشيد
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 16:50

    يصدق عليك قول الشاعر :وجدت سكوتي متجراً فلزمته .. فإذا لم أجد ربحاً فلست بخاسرٍ ..وبما أنك تؤمن بالمصلحة حتى النخاع فمن مصلحتك السكوت فكلامك كله خليط عجيب من التفلسف والانطباعات الذاتية ..إما أن تناقش مضمون الفتوى إذا كنت متخصصا أو نقول بكل تواضع :لا أدري

  • abdlah
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:24

    إلى الذين يقولون بأن الخمرليس حراما، أو الذين يدعون بأنه لم تنزل في الخمر آية تحريم. تمعنو في هذه الأية( يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ) ماذا تعني لكم،من عمل الشيطان،هل الشيطان يدلك على عمل الحلال ام على عمل الحرام؟ وايضا قول الله(فاجتنبوه)وهذا امرمن الله.فهل عصيان أمر الله حلال ام حرام؟ ولكم واسع النظر،قال تعالى: ” أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا

  • عمر من تازة
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:34

    ما قاله البروفيسور صحيح و لا غبار عليه .. لكن أي نوع من “الخمر” يقصد ?
    ما تتحدثين عنه ربما هو “الويسكي” الذي يحتل المرتبة الثانية – و ليس الأولى – من حيث ضرره على المخ (أعتقد أنها قائمة لمنظمة الصحة العالمية) .. بالمقابل هناك بروفيسورات أاخرون نشروا أبحاثا حول فوائد الخمور بالنسبة لوظائف الجسم بما فيها الدماغ شرط عدم الافراط في تعاطيها و قد قرأت مقالات مترجمة تلخص نتائجها و مرفقة بالمصادر (دراسات الدكتور Dana King من جامعة South Carolina.
    منشور في مجلة العلوم السويدية (رقم 5/2008 صفحة 10
    Alt om Vetenskap, nr5/2008, s.10. Sweden)
    أحتفظ بمصادر أخرى لم أطلع عليها لضعفي في الانجليزية و ان أردت ادراجها لتطلعي بنفسك فلا مانع .
    مع ذلك لا تعني أي دراسة كيفما كانت أن نشجع أو نمنع الخمور لأن قرارا كهذا سيكون في منتهى الغباء و الرابح الوحيد هم تجار الماحيا .. بل حتى لو حاربناهم سيتنتشر تصنيع الخمور المنزلية و سيتم تداول “وصفاته” و أحدثها و أكثرها تطورا مع “الاكتشافات” الجديدة لكل مصنع مجتهد .. و أانذاك ستراقب الدولة “الريح” و سنعود للسماح بتداول الخمور المصنعة في المعامل فهي على الأقل يمكن ضبط مقاديرها و محاصرة مضارها .. أما “الماحيا” و الخمور “التراثية” فلك أن تسألي عن تأثيرها المباشر و على المدى البعيد (كارثة بكل المقاييس)

  • angel
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:32

    je pose la question suivant a ceux qui on les yeux seulement sur le vin : la plupart de la population musulan ne boivent pas du vin, ou est la difference entre eux et les europeens qui boivent du vin . Messieurs les vraies causes, ce n’est pas le vin, c’est le manque de democratie , c’est le respect des personnes et des institutions et des lois, c’est l’amour du pays. Les musulmans responsabilisent leur echec sur le vin et la femme , et ce n’est pas vrai, cherchez ailleurs

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:26

    بداية ردي سيتوجه الى من يعتبر اننا يجب ان نتحدث عن ضرر الخمور هكذا باطلاق دون تحديد انواعها او مقادير تناولها… فاقول اذا كانت الخمر مضرة فلماذا شربها النبي عيسى عليه السلام هو و اتباعه الذين سيدخلون الجنة معه?!… واذا كانت الخمر مضرة باطلاق كما تزعمون فلماذا اعترف لها القران الكريم بالمنافع?!… اما ردي الثاني فيتوجه لمن يريد ان يجعل من قضية الخمر المفبركة قضية وطنية تسل من اجلها السيوف او الفتاوى عند عدم القدرة… فاقول بان من يشرب الخمر بالمغرب ليسو سواء… واغلبهم ليس لا مجرما و لا عربيدا… من يشرب في هذه البلاد هم جزء كبير من النخبة من اساتذة جامعيين و مفكرين و مهندسين و اطباء و محامين و معلمين… من يشرب في هذه البلاد موزعون بين القبائل و الجهات و الفئات… من يشرب في هذه البلاد مثقفون و فنانون و مقاولون و موظفون و طلبة… ومع ذلك فاستهلاك المغاربة مازال ضعيفا و لا يستحق هذه القيامة… فالاستهلاك يقارب 5 لترات للمواطن المغربي و للسنة مقابل 40 لتر في السنة للمواطن الفرنسي مثلا… مع انه ياتي بهذه الاربعين لتر في السنة… فقط في المرتبة 37 عالميا… واذا انتبهتم فهم اكثر من 60 مليون… الجنازة كبيرة اذن و الميت فار… هذا سيجرني الى ردي الثالث وهو متوجه للذين يعتبرون ان تاريخ المسلمين مع الخمر انما سجل بدايته الان و في المغرب… في حين ان الخمر لم تفارق مجتمعات المسلمين ابدا حتى ان احد الرعاع كان قد عاتب الامام ابا حنيفة لتساهله في مسائل الخمر… فكان جواب هذا الفقيه الكبير… كيف تريد مني ياهذا ان امنع عن الناس شيئا يرتضونه بل يتدافعون اليه… تعبير موفق مع ان في عهده لم يكن هناك مرجان… لكن من يطالع احوال هذه الحقبة قبل ان يفتح فمه عن جهل… سيعلم ان عدد الخمارات في بغداد لوحدها ايام ابا حنيفة كان اكثر من عدد الحانات في المغرب اليوم…

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:44

    يتضح يا عزيزي انك مبنج بخطاب سطحي يتبناه اصحاب العقول الخاوية… و هذا التبناج العن من السكر… فالسكران قد يصحو في ساعات او في يوم… لكن المبنج بمثل الخطاب الذي تردده كالببغاء فانه لا يصحو الا بعد سنوات وربما عقود كان يجري فيها وراء السراب… دولة ساعة هذه التي تتكلم عنها بكل جهل مستمرة لمدة قرون و قرون… و ستدفنك كما دفنت اجدادك… كل فترة يطل علينا دجال ليقول لنا ان دولتنا هي دولة ساعة… فاذا كانت دولتنا التي استمرت قرونا وقرون… دولة ساعة… فماذا تكون دولة الخلافة الراشدة التي استمرت فقط بضع سنين?!… هل تكون دولة دقيقة?!… ام تكون دولة… جزء من المائة?!… رد… ياصاحب الاطروحة… المهترئة…

  • سناء
    الأربعاء 27 يناير 2010 - 17:40

    نعم فيهما إثم كبيييييييير ومنافع لناس واثمهما أكبر من نفعهما(الخمر والميسر ) هذا معروف وهي أم الخبائث أيضا ولكن أنا رديت فقط على سؤال مواطن مغربي لأنه تحدث عن الإزدهار والتقدم …..والخمر عند الأوروبيين .
    أما مسألة سن قرار يمنع الخمر فمواطن عادي يعرف أن ذلك لن يؤدي إلى نتيجة ثم لا يمكن أبدا أن تفرض على أي إنسان ذلك مجتمعنا يحتاج في رأيي إلى توعية وتربية ليس فقط فيما يخص الخمر بل في المفاسد كلها و السيد الريسوني كل ما فعل هو أنه أفتى فئة من الناس طرحت سؤال حول هذا الموضوع فله كل الحق أن يجيبهم بإعتباره عالم دين بل سيحاسب ويسأل أمام الله إن لم يفعل وللناس الحرية أيضا في أن يعملوا بهذه الفتوى أو يتركوها ومع ذلك كنرجع نقول أن الأهم من هاذ الشي كله هو التربية والتوعية لأنه إذا كان تحريم الخمر ثم عبر مراحل حتى يستطيع الناس إجتنابه فمابالك في مسألة التبضع من أسواق يباع فيها الخمر والكل يعلم أن الناس لا يمكن أن تتخلى عن مرجان وكارفور و كل من ينادي بذلك في هاذ الساعة سيعتبر غبي و متخلف و و ……………………………….. يعني هاذ شي باين ……………………………………….

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59

مسن يشكو تداعيات المرض