ماذا لو كان أحرضان مجرد إشاعة!؟

ماذا لو كان أحرضان مجرد إشاعة!؟
الأحد 26 يناير 2014 - 15:13

يحكي الكاتب الأرجنتيني خورخي بورخيس، في مقدمة أحد كتبه، عن رجل أخذ على عاتقه مهمة رسم العالم، فانكفأ لسنوات يصور الجبال والبحار والوديان والسفن والمدن والأشخاص والكواكب والخيول… وعندما أحس بالموت يزحف نحوه، وقف يتأمل العمل الذي أفنى عمره في رسمه فاكتشف أن مجموع الأشكال والألوان والخطوط والرسوم، التي عكف سنوات على تصويرها، ليست سوى ملامح وجهه.

بالقياس إلى هذا المجاز البورخيسي، تساءلت، وأنا أرى أحرضان يقفز، بقصدية منهجية، عن 21 سنة الأولى من سيرة حياته، ويبدأ الكلام من سنة 1941: هل نجح هذا الرسام في تصوير ملامح وجهه كاملة، حتى نراه كما ألفناه، بالمعنى الذي يقصده سقراط بـ: “تكلم حتى أراك”؟
ألم يتسبب أحرضان، وهو يقفز على فصول من سيرته ويقف عند أخرى، في إتلاف آثار خطواته، والنتيجة أننا أضعنا الطريق في آثار خطواته، وفي الأخير قبضنا على شخص غريب لا يشبه أحرضان الذي عرفناه لعشرات السنين بتلقائيته و”بوجاديته” في الكلام والسياسة والرسم؟ (بوجادي، نسبة إلى Poujade، العسكري، صديق أحرضان، الذي أسس “الحزب الشعبي الفرنسي”، ومن اسمه اشتق المغاربة كلمة “بوجادي” التي تعني قليل الخبرة). لنحاول، إذن، النبش حيث سكت أحرضان، عسانا نعثر عن الأجزاء المفقودة من صورته المشوشة في كتابه :”مذكراتي 1942_1961″.

1- هل أحرضان أمازيغي.. حرٌّ؟

لم يُفلت أحرضان، طيلة مساره الطويل، فرصة تقديم نفسه بأنه “الرجل الحر” المدافع الأول عن الأمازيغ وثقافتهم.. ولو تطلب منه ذلك أن يسبح، أحيانا، ضد تيار الملك والشعب، كما فعل عندما أشاد بالظهير البربري، ووصف مناهضيه، من رجالات الحركة الوطنية، بالأفاعي. لكن، هل أحرضان أمازيغي في الأصل؟

يحكي عبد الكريم الفيلالي، المؤرخ الذي رحل عنا قبل بضعة أشهر، في الجزء 12 من كتابه “التاريخ السياسي للمغرب العربي الكبير” أن “المحجوبي أحرطان (يكتبها هكذا بالطاء) هو أصلا من الحرّاثين بقصر تلوين بوادي غريس، أسرته كانت من خدم أيت بنقدور.. (الذين) نقلهم السلطان محمد بن عبد الله غضبا عليهم.. (إلى)عين سبيت من أرض زعير ومعهم خدمهم الذين هم أسرة أحرطان أي الحرطاني.. ولما وقعت أسرة أحرطان في قتل نفسٍ رحلت إلى ولماس، مستجيرة، حيث تبربرت ثم ابيضت بالمصاهرة”.

لا يهمني كثيرا ما ذهب إليه الفيلالي وغيره عن أصول أحرضان، فمنطلقي هو تحديد سارتر، القائم على أسبقية الوجود على الماهية، أي أن وجود أحرضان ومنجزه (أقواله وأفعاله) أهم وأسبق على ماهيته (أصوله وفصوله). لكن إذا كان أحرضان نفسه قد أسس، طيلة تسعين سنة، وضعه الوجودي: العسكري والسياسي والثقافي… على أساس أصوله الأمازيغية بما هو “رجل حر” و “زايغ”.. فسيكون من حقنا، على الأقل، أن نتساءل: لماذا قفز أحرضان في “مذكراتي 1942_1961” على الحديث عن أصوله وتنشئته “الأمازيغية”، و”الحرة”، ؟ لماذا – عندما انبرى في مذكراته لتكذيب الزعماء السياسيين- لم يُفرد فصلا لتكذيب المؤرخين الذين نبشوا في الأصول المتأخرة لعائلته وتفاصيل انتقالها وارتباطها بعائلة أخرى، بل وحتى في سبب انتقالها إلى ولماس التي يبدأ التاريخ عند أحرضان منها وينتهي فيها؟

2- ما علاقة أحرضان بالبادية؟

باستثناء استفادته، عندما كان العنصر وزيرا للفلاحة، من 328 هكتارا من أراضي صوديا بوالماس .. وباستثناء تصريحاته المتكررة: “أنا لست سياسيا.. أنا لست رساما. أنا فلاح”.. ارتبط تأسيس “الحركة الشعبية” بالبادية، حتى أن اليوسي “ممثل البربر في الحكومة” قال، سنة 1957، خلال حملة تقديم أحرضان كزعيم للحزب الذي يتخذ اليوم من السنبلة شعارا له: “ليس من مصلحة الشعب أن توكل جميع المسؤوليات السياسية والاجتماعية والاقتصادية لنفر من الرجال يتجاهلون القبائل والبادية” أي الاستقلاليين. وحتى تكتمل صورة حزب القبائل الأمازيغية والبادية، تم تعيين أحرضان وزيرا للفلاحة في واحدة من الحكومات التي ترأسها الحسن الثاني في بداية الستينيات. فما الذي أنجزه أحرضان للفلاحين في هذه الوزارة؟ “اختلس الملايير.. حيث تكونت لجنة من محمد بن عبد الله، ومحمد ابا حنيني، ومحمد أوفقير، ثم خرجت بتقرير مخيف جدا جدا”، يقول الفيلالي.

ألا يؤكد هذا ما قاله عبد الله القادري عن أن أحرضان كان ضد تنمية وتأهيل العالم القروي، وأنه كان يواجه من يسعون لذلك بالقول:” واش باغيين تنوضو علينا النحل.. نعطيو للعالم القروي الماء والكهربا ما غيبقى يتحكم فيه حتى واحد”. ألم يكن الغرض من خلق “الحركة الشعبية”، كما ذهب إلى ذلك المهدي بنبركة وعلال الفاسي.. هو وضع البادية تحت يد المخزن، والقطع بينها وبين أي خطاب إصلاحي؟

إذا كان الجواب: نعم، أحرضان لا علاقة له بمُرتكزيه: العرقي(الامازيغي) والايديولوجي(الدفاع عن البادية) وأنه فقط كان يَستعمل الأمازيغ والفلاحين لدور وغاية أُسندا إليه ممن “ظلمه يوم أخرجه” من “تاقياديت” إلى السياسة، فكل تصريحاته المشوهة عن زعماء المغرب وقضاياه الكبرى، تجوز، لأن أحرضان سيصبح مجرد إشاعة.

‫تعليقات الزوار

24
  • محمد صادقي
    الأحد 26 يناير 2014 - 16:25

    المغرب يعج بالحراطين و بالخماسة و الملاحسة اتمنى ان يفصح احرطان في مذكراته عن ممتلكاته(من أين لك هذا؟ ) وكيف استغل بلادة اﻷميين فيم كان يسمى بالانتخابات لكن الامية بدأت تزول أخشى على مستقبله ومستقبل اتباعه.

  • chouf
    الأحد 26 يناير 2014 - 16:49

    pourquoi ne pas demander à ce mr est il vraiment un amazigh ? et c'est lui de nous instruire.

  • NOUREDDINE
    الأحد 26 يناير 2014 - 16:52

    assalam,
    les marocains ne sont pas cons mais gentils en effet : la générosité des arabes mélangée avec l'innocence des bérbères nous a générés un marocain super tolèrant mais pas con .on sait que tout politicien est menteur et/ou corrompu et/ou voleur , islamaiste inclu. et ce n'est pas aherdan qui fait l'exception.
    .

  • قاسم
    الأحد 26 يناير 2014 - 17:00

    تحية للاستاذ سليمان …تلك الاسئلة بالظبط هي التي تؤرقني و انا اتامل الرجل يتصور مع مذكراته و كانه يتصور مع لوح في احدى مسايد المغرب …ك محاضري مبتدئ . البعض يحس انه حتى للموت يجب تلميع الحذاء .

  • بنعباس
    الأحد 26 يناير 2014 - 17:02

    في بداية الاستقلال كان القايد حماني هو قائد منطقة مولاي بوعزة والتفت عليه المكائد بتقديم شكاوي ضده من طرف بعض اهالي المنطقة مدفوعين ليقولوا في الرجل ما ليس فيه ليقال من منصبه ويعين مكانه رجل امي لكنه يعرف من ايت تؤكل الكتف انه اخ المحجوبي احرضان صال الرجل وجال في المنطقة وتسبب في كارثة اجتماعية لما كان يدفع الناس للانخراط في حزب اخيه الجديد لكنهم رفضوا واشعل فتيل صراع دام ومميت بين ابناء المنطقة وممن التحقوا او الحقوا للعمل في منجم للرصاص بالقرية من منطقة الريف مات شخص واحد وعدة جرحى الغريب انهم سجنوا اهل البلاد الذين مات منهم واحدا ليطلقوهم صراحا مؤقتا الى يومنا هذا ويرحلوا الاخرين الى بلادهم دون رجعة الى يومنا هذا وبقي السيد القائد يصول ردهة من الزمن

  • Mohamed
    الأحد 26 يناير 2014 - 17:33

    Tres bon article monsieur Sliman. On aimerait te lire d'avantage.

  • marrueccos
    الأحد 26 يناير 2014 - 17:39

    " لم يُفلت أحرضان، طيلة مساره الطويل، فرصة تقديم نفسه بأنه "الرجل الحر" المدافع الأول عن الأمازيغ وثقافتهم.. ولو تطلب منه ذلك أن يسبح، أحيانا، ضد تيار الملك والشعب، كما فعل عندما أشاد بالظهير البربري، ووصف مناهضيه، من رجالات الحركة الوطنية، بالأفاعي "

    هذه وحدها تشهد على أمازيغية " أحرضان " لكون الظهير ( البربري ) ظهير سلطاني يحفظ للأمازيغ حقهم في تسيير شؤونهم إنسجاما مع تاريخهم ومن وقفوا ضد هذا الظهير هم أعداء الملك والشعب كمرجعيتك الكاتب " الفيلالي " الذي رسم خريطة ملامح وجه غيره !!!! وليس وجه المغرب ولا إنتماءه الذي سماه مغربا عربيا كبيرا !!
    إن كان " أحرضان " سبب تخلف البادية شخصيا أشكره على إنجازه على الأقل البادية والأمية هي من حافظت على هوية المغرب الأمازيغية فلو تم إخراجها من الأمية ظاهريا لفقد المغرب هويته إلى الأبد كما حدث في تونس حيث ( نجاح ) محاربة الأمية لم يخرج التونسيين من الجهل المعرفي لكنه نجح في القضاء على هوية تونس الأمازيغية !!! أما التستر وراء الدين فدستور تونس الجديد حلل الحرام وحرم الحلال لكن فيما يخص الهوية فكان حاسما تونس إختارت الذوبان في العرب !!!!

  • AnteYankees
    الأحد 26 يناير 2014 - 17:55

    Je doute fort de son récit du fait qu'il était un soldat dans l'armée française. En plus, il ne pourra jamais mordre la main qui lui était tendue. Cela ne doit étonner personne puisqu’on sait que l'adoption des idées de leurs ancêtres se réveille instinctivement dans les races canines. Les berbères ont laissé du doute sur leurs conversion en islam et leur soumission à l'islam est restée énigmatique "Alam' ndachare" .fin

  • marrueccos
    الأحد 26 يناير 2014 - 18:02

    سبق ل " أحرضان " أن صرح أنه رفض التصويت على أول دستور للبلاد لكونه يتحدث عن المغرب كدولة عربية ( المملكة العربية المغربية ) !!!!!! فلو كان " أحرضان " أمريكيا إختار العيش مع المغاربة وتجنس بجنسية المغاربة لإعتبرته أمازيغيا منسجما مع تاريخ هذا البلد وجغرافيته ؛ كما معظم من جاء من المشرق من يهود ومسلمين إستقروا داخل المغرب وذابوا في هوية الجغرافيا الأمازيغية ! فلم أسمع يهودي واحد يعرف نفسه أنه عربي وهو القادم من الشرق الأوسط منذ ٱلاف السنين ! ولم أقرأ في كتب التاريخ عربي الأصول يتحدث عن المغرب العربي !!!! بدع الأيديولوجيا حديثة العهد بالمغرب وهي بدع رسم وجهها القبيح عبيد المشارقة وبهذا يستحق " أحرضان " وصف الإنسان الحر !!!! فالحر في مواقفه زمن ذروة إستقواء المغرر بهم بالعرب ! في زمن إنتصارات الفاشية التي لم يوقف تشويهها للإنسان إلا الأحرار !!!!! الأحرار من يعول عليهم لتطور البلاد لكونهم يعملون في واضحة النهار ؛ أما خفافيش الظلام فلا هم لهم سوى سرقة ما عند الٱخرين أو تبخيس إنجازاتهم !

  • arsad
    الأحد 26 يناير 2014 - 18:10

    كل هؤلاء السياسيين واحزابهم والنقابيين لا علاقة لهم بالوطنية ولا الامازيغية ولا العروبية كلهم استغلوا سداجة هذا الشعب فنهبوا وسرقوا وظلموا كلهم ورثة الاستعمار ولايوجد احد منهم سيلقى ربه بوجه نضيف لن نسامحهم ابدا الى يوم القيامة وانشاء الله انشاء الله الشعب المغربي سوف يستريد كلما نهبوه من الاموال والاراضي.

  • samira
    الأحد 26 يناير 2014 - 18:16

    اذا هو شخصية مزورة ومنافق وكاذب
    الكذب والتزوير للوصول للمناصب والاستلاء على أموال الشعب
    من أين له أكثر من 300 هكتار من الأراضي الفلاحية ؟
    ماذا سيقول لمولاه ؟
    لا حول ولاقوة الا بالله

  • Mouh
    الأحد 26 يناير 2014 - 18:29

    Un grand dommage qu'après 56 la grande partie des enfants sortis de la campagne ont servi leurs intérêts, ceux de leurs proches d'abord, peu leur tribu d'origine et très peu la grandeur de la nation marocaine. Ils ont renie leur culture amazigh qui a pour base celle d'être au service de la dignité de l'homme sans distinction de race, de religion ou d'origine qui a fait la grandeur des peuples amazigh ou on côtoie le basané, le noir ébène, le blond aux yeux bleus et le faciès aux yeux brides. Un homme libre ne se met jamais au service de la tyrannie, du vol de l'histoire ou les basses manoeuvres pour tout l'or du monde. Mais il y a amazigh et il y a amazigh… Les actes sont seuls juges.

  • فكيك108
    الأحد 26 يناير 2014 - 18:38

    احرضان لم يقل في حياته العسكرية و السياسية و الوزارية اي شيء يمكن ان يترخم عليها سوى مقولته في احدى خرجاته :
    " السياسية هي الخداع و الحلية من اجل الوصول الى هدف معين"
    هذا يعني ان السياسيون خادعون وماكرون

  • Abou Saad
    الأحد 26 يناير 2014 - 19:08

    Je suis d'accord avec l'auteur de cet article concernant les mémoires d'Aherdan…je veux seulement observer que Boujadi n'a rien à voir à ce qu'a dit l'auteur. Le mot boujadi était utilisé par les colons français au Maroc pour désigner péjorativement les gens de Boujaad : village marocain fief de la Zaouia Cherkaouia. Depuis le mot signifiait les gens les petites gens sans experience. Et ça n'a rien à voir avec le courant politique de Mr Poujade en 1956 e France- ce courant qui n'a pas fait long feu d'ailleurs

  • موسى
    الأحد 26 يناير 2014 - 20:09

    الشكر للأخ سليمان الريسوني على هذا المقال الممتاز الذي يذكرنا بحقيقة أحد وجوه سنوات الرصاص ممن تتسببوا في ضياع بعض مواعيد المغرب والمغاربة مع التاريخ. أحب فقط الإشارة إلى مسألة قد تبدو هامشية، لكنها لا تخلو من الفائدة، وهي أنه ليس هناك دليل على أن صفة "بوجادي" في الدارجة المغربية مأخوذة من Poujadisme (نسبة إلى الزعيم النقابي الفرنسي Pierre Poujade الذي أسس حركة نقابية ثم سياسية للدفاع عن مصالح التجار الصغار والحرفيين، وليس للضحك على القرويين البائسين كما فعل أحرضان طيلة عقود). واعتقد أن الأقرب إلى الصواب هو أن الصفة "بوجادي" محرفة عن فعل "بَجَّدَ"، ومعناه لبث ولم يبرح مكانه، وهذا يقال على كل من تنقصه التجربة أو الخبرة المتأتية من الاطلاع على أحوال الناس في مختلف الأماكن، وخاصة إن كان من أهل البادية غير المخالطين للحضارة. يقول ابن منظور الإفريقي في "لسان العرب" :"بَجَدَ بالمكان يَبْجُدُ بُجوداً وبَجَداً (…) أَقام به؛ وبَجَّدَ تَبْجيداً أَيضاً، وبَجَدَت الإِبل بُجُوداً وبَجَّدَت: لزمت المرتع (…) هو الذي لا يبرح، من قوله بَجَد بالمكان إِذا أَقام".

  • الرجل الحر
    الأحد 26 يناير 2014 - 20:25

    في احدى الحملات الانتخابية الممولة من طرف المخزن والتي ترشح فيها احرضان باقليم ليس اقليمه وبينما هو يخطب في "المواطنين" الذين جمعهم المخزن قال لهم بالحرف "انتم البغال ونحن اللجام " وبعد "نجاحه الساحق" زار احدى المناطق السياحية بهذا الاقليم وطالبه السكان بتعبيد الطريق التي تؤدي اليها فباغتهم الزايغ بالجواب الذي يؤكد حرصه على عدم تنمية العالم القروي وقال لهم بالحرف والعهدة على الراوي "اياكم والمطالبة بالكودرون فلن يجلب اليكم الا الجادارمية والضرائب" هذه بسيطة من تاريخ احرضان او احرطان لم يعد يهم

  • الحسين السلاوي
    الأحد 26 يناير 2014 - 21:32

    خلاصة هاته المذكرات يمكن اجمالها في قولة الزايغ نفسه; عَمَّرْ مُوكَا مَا تْكُونْ طِيرْ حُرّْ !!!
    والبوم أو موكا طائرٌ ليلي جارحٌ …يسكن الخراب، ويُضرب به المثل في الشؤم وقُبح الصورة والصوت وهو كسول لا يبني عشه وانما يستولي على أعشاش طيور أخرى ….والمذهل.. أنه هو الوحيد -بين الطيور- الذي تْدور رأسه 360 درجة…. ما يمكنه من مراقبة كل الاتجاهات تحسبا للصيد !!

  • Akka
    الأحد 26 يناير 2014 - 23:15

    Savez vous monsieur qu'Aherdane a compri, avant cette intelligencia d'emprunt, que le maroc est Maroc et ce n'est ni le moyen orient ni son extrême et que le discours qu'il employait alors que l'arabisme et les arabistes rêvaient ce que nous savons tous. C'est seulement aujourd'hui lorsque le rêve de ceux là s'est transformé en cauchemardes qu'ils ont compris le discours et le langage de AHARDANE et qu'ils ont commencé à se l'approprier un politicien c'est celui qui défend sa patrie avant celles des autres c'est celui qui s'adresse à la population non en lisant des textes écrits en arabe classique , chose qu'un jeune écolier peut réaliser, mais d'exprimer ses idées s'il en a en Marocain pour lever tout équivoque Monsieur Aherdane Bravo,

  • محلل سياسي
    الإثنين 27 يناير 2014 - 01:52

    أقول للأخ سليمان كاتب المقال لا يجوز أن نقسو على اي كان لاننا نختلف معه في الرأي فالمؤرخ المرحوم عبد الكريم الفيلالي لم يتحامل على أحرضان لوحده بل على كثير من السياسيين في مرحلة ما قبل الاستقلال وبعده ولم يسلم من سوط لسانه الا ثلة ممن رضي عنهم وله مبرراته في ذلك.
    للحكم تاريخيا على الناس يجب ربط أفعالهم وأقوالهم ومواقفهم بالاحداث التي شاركوا فيها.
    إننا نعلم أن التطرف هو الذي يفتح الأبواب على كل الإحتمالات فلولا تطرف الخوارج وقتلهم سيدنا علي ما كان لمعاوية ان ينجح في مسعاه.
    ولولا تطرف المستعمرين الذين نفوا محمد بن يوسف ما ظهر احرضان كمدافع عن الشرعية و ما كان له شأن بعد الاستقلال.
    ولولا تطرف بعض الوطنيين من حزب الاستقلال ورفعهم شعار التطهير وإلصاق تهمة الخيانة بكل من عارضهم, و لولا نزوعهم الى فرض سياسة الحزب الواحد وإقصائهم واضطهادهم لاعضاء حزب الشورى ولولا اصطدامهم مع القصر بسبب الصراع على السلطة ما كان لاحد ان يلتفت الى أحرضان.
    و لا شك أن التاريخ سيذكر ان احرضان من الاوائل الذين ساهموا في تاثيث التعددية الحزبية بتاسيس حزب الحركة الشعبية لكسر ما اعتبره البعض طغيان
    حزب الاستقلال.

  • AHMED
    الإثنين 27 يناير 2014 - 07:49

    قرات كل التعاليق للاخوان ولم اجد تعليقا يثي على هذا الرجل اذا المسالة لا غبار عليها كل السياسيين الذين وصلوا الى الحكم اما عن طريق بما يسمى الانتخابات الصورية او الحيلة على حساب هذا الشعب الذى ضحى وما زال يضحي بالغال والنفيس يريدون تضليل الراي بشعاراتهم الزائفة بعد ان وجدوا انفسهم امام الامر الواقع اي دنى رحيلهم عن هذه الدنيا لكن هيهات هيهات بما ذا سيلقون ربهم بعد ان سرقوا ونهبوا ووووو الاسئلة دقيقة لا تترك صغيرة ولا كبيرة ووجدوا ما عملوا حاضرا ولا يظلم ربك احدا

  • كاتب صحفي
    الإثنين 27 يناير 2014 - 10:19

    الله يعطيك الصحة مقال رائع و أضم صوتي إلى صوت التعليق رقم 7 البوم لا يمكنه باي حال ان يصبح طائرا حرا الحرطاتي دجال و سيشهد التاريخ بدلك

  • awsim
    الإثنين 27 يناير 2014 - 10:46

    -ما علاقة شخصية احرضان بما كتب فليكن امازيغيا او عروبيا او اندلسيا او اوحرطانيا..فهو مغربي..كتب عن مرحلة من تاريخ المغرب ارتكب فيها رجالاته اخطاء عن قصد او عن غير قصد..بدوافع ايديولوجية احيانا ومصلحية تارة اخرى..احرضان لم يكن بمعزل عن التدافع الحاصل بين سياسيي تلك الفترة.لم تكن اختيارا تهم دائما صائبة لانه يختلط فيها الوطني بالايديولوجي والعشائري والطبقي الى غيرها من العوامل المختلفة والمتناقضة.ما ليس مقبولا في اعتقادي هو الاسلوب الذي انتقد به احرضان اصدقاءه/خصومه(حسب الجرائد الوطنية)..ولكن يجب ان لا يكون سببا للانحراف عن موضوع المذكرات الى الطعن في شخص الكاتب والنبش في اصله وفصله .. والا فرجالات المغرب يمكن الطعن فيهم بنفس المنطق -ولا اريد ذكر الاسماء-لهذا على الدارسين والنقاد مناقشة ما جاء في مذكرات احرضان مناقشة علمية نزيهة حتى يستفيد الجميع..لان ما جاء فيها ليس كله لغوا او تحاملا ولكن قد يخونه الفهم وقد يرى الامور على غير ما يراه منافسوه لان الاختلاف وارد في الفكر والسياسة والتوجه الايديولوجي..وقد استمعت الى حوار اجري معه على امواج ميد راديو و قال (لي عندو نقيض ما قلت فليدل به)

  • أطلسي
    الإثنين 27 يناير 2014 - 21:52

    غريب أمر هذا الرجل الذي دخل على مايبدو مرحلة الخرف إن لم يكن قد دخلها منذ زمان، وأغرب منه ألا يذكر في مذكراته مصدر كل تلك الهكتارات ( أكثر من 1000هكتار) استولى عليها في والماس من أراضي المعمر ( جوردا) jordan وأراضي sogeta، ولأن الحكومة تتعامل بمنطق " زيد الشحمة…." فقد استفاد من سخاء برنامج" المغرب الأخضر" وتم حفر أربع أحواض كبيرة لجمع الماء في انتظار تزويده بآلاف الأغراس والمشاتل طبعا "ببلاش" مادامت الحبة والبارود من دار المخزن، دون أن يعود هذا على ساكنة ولماس ولو بتشغيل اليد العاملة مادامت كل هذه الهكتارات لا يعمل فيها إلا رعاة لماشيته يعدون على أصابع اليد الواحدة ، ومؤخرا كاد يفوز ب"صفقة" بيع جزء من أرض "المعمر" التي استولى عليها مجانا لمجلس الجماعة من أجل "توسعة" مقبرة "سيدي عيسى"، لولا أن السيد عامل الإقليم تدخل لإيقاف الصفقة لإنها خيالية ، تصوروا أن الأرض المتحصل عليها من المعمر"مجانا" يعاد بيعها للموتى، ولازال بن كيران يعيد علينا أسطوانته " محاربة الفساد"؟؟؟

  • observateur
    السبت 1 فبراير 2014 - 01:22

    Il a fait partie des corrompus du colonialisme puis du makhzen qui s'en servaient pour asseoir leur
    mainmise sur les richesses du pays

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 21

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 30

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى