"ماريان" الفرنسية: مراكش..عاصمة كل الموبقات

"ماريان" الفرنسية: مراكش..عاصمة كل الموبقات
الأربعاء 23 نونبر 2011 - 23:58

تطوي السيارة، شارع ممر النخيل، ساعة الظهيرة. فترة فاحشة بالنسبة لمراكش، حيث لازال البعض يختمر كحول، سهرة البارحة. يستنشق الهواء الياسمين، وكذا فساد الوضع، حسب عبورنا لبيوت فخمة أو تلك الأكواخ الحقيرة الممتدة على أرض يابسة، تمسح محيطها بالبراز، الذي تزحف فوقه النساء نحو بئر. شمس حارة، توحد السكينة والعطور والروائح النتنة. إقامات، فنادق، قصور صغيرة بأسوارها العالية وسباها المتربص. جميعها، يعمم صمتا مرعبا.

داخل هذه الفضاءات، تتوالد الإشاعة، تلك التي جعلت من مراكش، فناء خلفيا متعفنا للمطابخ السياسية الباريسية. منذ الصوت الراعد، والهجومات التلفزية المبهمة، للمتمدن جدا لوك فيريLUC Ferry ضد “وزير سابق”. سيقول، الفيلسوف عنه بلباقة : ((كان ينبغي إلقاء القبض عليه في مراكش مخمورا، أثناء جلسة مجون مع أطفال صغار)). فإن، مستوى سجالات نخبة الجهاز الإعلامي ـ السياسي، الملوث قبل ذلك، بقوة فضيحة “ستراوس كان”، يعيش وضعية انحدار، أعمق بكثير من منبع الفرشة المائية الجوفية لمنطقة ممر النخيل، التي تشرب بلهفة، كي تدخل السرور بما يكفي على قلوب لاعبي الغولف ومالكي الصهاريج الواسعة، المخصصة ل “جيت سكي” Jet Ski. بين باريس ومراكش، تنسج الحكايات ونقائضها، في ظل الصلة التقليدية ين العاصمة الفرنسية والمدينة الحمراء.

حقا، لم تنتظر مراكش “القضية” التي أثارها لوك فيري، كي تصير بطريقة ما الدائرة الباريسية الواحدة والعشرين. تلك، التي يسرع إليها عليّة القوم يوم 14 يوليوز ـ لقضاء ليلة واحة لا غير، لأنه ليس الموسم ـ مدفوعين برغبة أن يستعيدوا ثانية في حدائق القنصلية بمراكش، أجواء اللقاءات الاحتفالية بقصر الإليزي، الملغاة، حاليا تحت وطأة تقنين المصاريف. الجميع، سافر إلى مراكش، خلال العقد الأخير ؟ أسرع إليها كل اليسار البورجوازي والبوهيمي، وبالضبط، صوب دور الضيافة، المتواجدة بين جنبات أسوار إقامة محمد السادس. وأيضا، مختلف مكونات يمين ساركوزي، التي فضلت فندق “السعدي” الفخم، المعشوق كثيرا من طرف “بريس أورتفو” « Brice Hortefeux ». دون أن ننسى طبعا، أسمى زوج لدينا “كارلا” و”الرئيس”، الذي يحل بانتظام ضيفا سريا، على إحدى الإقامات الملكية، مع احتفالات كل سنة جديدة. نتقدم بالخطى رويدا ، ثم نكتشف أنفسنا أمام مصنف ذهبي، إنه فندق المامومية، وقد مر منه الجميع. فغدا قاسما مشترك، لكبار وزراء جمهوريتنا. “فيليب دوست بليزي” Philippe Douste- Blazy، الوزير السابق للشؤون الخارجية، والتي غادرها آخر سنة 2004، شخصية مهذبة، تحاصرها ذكريات صاخبة ذات مشهد ملغز إلى جانب مرافقته. أما، “إييف بيرتران” Yeves Bertrand ، الرئيس السابق للاستخبارات الفرنسية، فقد اتضح له من خلال وشاية، أن إحدى شخصيات اليسار، ربما مارس داخل هذا الفضاء الحريري مجموعة سلوكات ماجنة.

1 ـ شرف مدنس :

يعني، الحديث عن السحب، التي خيمت بكثافة خلال هذه السنة على عشاءات المدينة، ونميمة ضيوف يترنحون، يتقززون و يبتهجون بالاغتياب …. كيف يتم المساس بشرف هؤلاء وأولئك ؟ فرنسيون، تصاحبهم الريبة في كل مكان، مغاربة يرسمون تواطؤات، وأطفال لطختهم هذه اللعنة المحلية، القديمة : الاستغلال الجنسي للصغار، كيف نخفي نسبيا ؟ صورة مدينة يسبح داخلها بنفس القدر، التماسيح والأبرياء وكذا المجازفون. مراكش التي أودى داخلها الإرهاب الجهادي إلى مقتل 17 سبعة عشر شخصا، يوم 28 أبريل بمقهى أركانة في قلب ساحة جامع الفنا، تتقاذفها من جهة أموال المضاربات العقارية، ثم السلفية المتعطشة كي تستعيد لصالحها “الفاسق الغربي”. شعار، لا يتوقف الإسلاميون عن ترديده.

هكذا، ومنذ فترة طويلة، تتحسس مراكش بالذهب والتراب القاتم، جسدها الذي لينته الملذات. فترة الحماية، كان باشاها الكلاوي، الفيودالي الكبير، يستخلص بعض موارده من بيوت دعارة، تتوزع داخل أسوار المدينة. يعرض القوادون، على الزبائن راقصات في سن الثانية عشر، مثلما تبين ذلك صورة “طفل عار، رشيق، وصاحب وجه حزين”، كما عرضها سنة 1930، الرسام والكاتب المنسي “جول بوريلي” « Jules Borély »، الذي يشغل مديرا للمفنون الجميلة بالرباط، ويتحول في مراكش إلى شخص ثمل. إذن، منذ الأزمنة المتوارية، وإلى غاية صيف 2011 تقذف طائرات تشارتر Charters، على الميناء الجوي، قطعانا من الناسكين، يبحثون عن ارتواء جنسي : نساء، عشاق المثلية الجنسية، وكذا الأطفال الصغار. ستنقاذ مدينة النخيل، والبهجة والثعابين، بلا مبالاة، تخفي معها كثيرا من المعاناة، كما لو أنها قدر كل روح وجسد عربيين. على الملصقات الاستعمارية، فيما سلف، والشوارع الحالية، أنهار الأجساد ووديان الدعوات اللبقة. جلود تلمع كالصَدَف، داكنة، متحدبة، ومتملقة باسمرار. شيوخ يبعثون من جديد وصغار يُكتسحون. فتية وفتيات، يتدفقون من أقصى الحفر المظلمة لأحياء مراكش ـ حيث نسبة الأمية الأكثر ارتفاعا في المملكة ـ القائمة بجوار دور الضيافة (الرياضات) الفرنسية. أجسام طرية، تتدحرج من منحدرات الأطلس، فيصطادها المتربصون، وجهة شباك تختنق في عمقها العائلة. لذة، وبؤس. لذلك، تتقلب الإشاعة، وسط القدح المعدني المخصص لحفلة كوكتيل.

2 ـ في عمق المستنقع :

الساعة الرابعة، بعد الظهر. خلف ساعة جامع الفنا. رائحة العرق، وجملة تخمينات. بالرغم من مكتبه المتواضع الذي يفتقد للنوافذ والتجهيزات الأساسية، فإن السيد مصطفى الراشيدي، صار وجها محليا مشهورا، منذ شكايته ضد مجهول التي وضعها في باريس بداية شهر يونيو، باسم الجمعية المغربية لمحاربة اللواطيين “لاتلمس ولدي” “ماتقيش ولدي”، باعتباره محاميها، مباشرة بعد التصريحات التي أدلى بها “لوك فيري”. الراشيدي أيضا، مناضل في صفوف اليسار الجديد المغربي، كما تمثله حركة 20 فبراير، التعبير المغربي عن الربيع العربي، والتي أخافت القصر كثيرا. يصرح الراشيدي : ((لقد شعرت بالإهانة، حين سماعي حديث لوك فيري عن الأطفال المغاربة. شعرت، كأنه أحيا ثانية الاستعمار، ونفخ الحياة مرة أخرى في الإذلال ! فرنسا التي تستحوذ على %60 من اقتصادنا، بوسعها إذن الحصول على ما تريد وبشروطها الخاصة !)).

إن الخطاب الإيديولوجي والصريح، لا يتوقف أثناء اجتماع للخلية، أو حين الصعود فوق منصة حزبية. لكننا في مكتب للمحاماة، والحديث عن المعطيات والوقائع ؟ بالتالي، مختلف تضمينات الضجة؟

هكذا، تحدد لقاؤنا الثاني مع الراشيدي. الأول، حدث ثلاثة أيام قبل ذلك، في مناخ حار بمقهى “فرانس” بساحة جامع الفنا. أخبرنا، بأنه يمتلك بفضل رسالة إليكترونية، بعثتها “جمعية فرنسية” على دلائل حاسمة ومعينة، ضد بارون فرنسي من اليسار. ثم أظهرت لنا، نجاة أنور، رئيسة جمعية “ماتقيش ولدي”، الرسالة المقصودة. تكشف “الجمعية الفرنسية” عن اشمئزاز لليمين المتطرف، وبالضبط محترف “الدفاع عن المواطنين”، الذي يلقي على موقعه الإليكتروني، كل الشتائم المعتادة ضد حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، أسلوب نمطي عند “الجبهة الوطنية”، واستنساخ لإشارة، أوردها المدير العام السابق للمخابرات، مع تعزيزها بسيل من الأقوال الفضفاضة، حول موضوعات عامة جدا، ضد مختلف شخصيات اليسار وكذا الوسط. ها نحن، عمق الورطة.

أرسل، الملف بأكمله، إلى النائب العام للجمهورية بباريس، “جون كلود مارين”، مرفقة بشكاية وكذا رسالة إلى نيكولا ساركوزي ولوك فيري. في نفس الوقت، يضمن “الدفاع عن المواطنين”، للجمعية المغربية ـ التي لا تتوفر على درهم واحد ـ تحمله لكل مصاريف العدالة : شريطة انضمام “ماتقيش ولدي”، إلى هذا المكتب الغريب…

لم يعلق الراشيدي، على الرسالة الزاحفة، ويفسر بعصبية : (إجمالا، ليس لدي أي دليل بخصوص القضية الواردة في مذكرات بيرتران. لقد تفحصت كل سجلات محكمة مراكش بين سنوات 1999 -2002، ولا شيء. بعد تدخل الحكومة المغربية غداة تصريحات لوك فيري، استدعى عبد الإله المستاري الوكيل العام بمراكش كل المصالح، ثم، لا شيء أيضا. بحث عن الوسطاء المحتملين، لكن بدون نتيجة حتى اللحظة. نجاة أنور وباسم “ماتقيش ولدي”، وجهت نداء، إلى كل ضحايا هذه القضية، ولم تتلق أية استجابة)). إشارة ساخطة، بعدها تحول المحامي، صراحة وبغير مقدمات إلى مناضل شجاع، كأفضل دور له، جعله يحظى حقا، باحترام مواطنيه : ((تتجلى كل قضيتنا في الصراع ضد الاستغلال الجنسي لأطفالنا. إذا كان %20 من الملفات تتعلق فعلا بأجانب، فإن %80 من الجرائم تعزى لمغاربة. يتمثل السبب الأول في الفقر. لقد صار مستقبلنا، بسبب مافيات المخزن، عماء مطلقا !لكنها تعيش لحظة مفصلية : هذه المافيات تواجه حركة 20 فبراير، مثلما تقف ضد الشكاية المقيدة باسم مجهول، التي وضعناها عقب تصريحات لوك فيري )).

كم غريب، مسار ضجة. غموضها، بمثابة سلاح. إنها تستهوي شخصيات وأوضاع وشدائد وطموحات متداخلة، بحيث لم يكن بوسع أي شيء قبلها تجميعها. ما أثاره لوك فيري في مراكش، بعد عجز الفيلسوف المتسرع عن ضبط انفعالاته، تجمع بين الاضطرابات الاجتماعية داخل مغرب يعيش غليانا. ثم، منظومة أحقاد بل تعصبات تسود فرنسا، وقد صارت غارقة في وقائع ترسم بفظاعة أفقها السياسي.

بخصوص المشهد السياسي المغربي، تمثل الإشاعة، حافزا إيجابيا سواء بالنسبة لفاعلين مخلصين للتغيير الديمقراطي، مثل جمعيات حقوق الإنسان، كجمعية “ماتقيش ولدي”، والسيد الراشيدي الذي يعبر بصراحة عن علمانيته، وسواء أنصار حزب العدالة والتنمية، الممثل في البرلمان : ((إن شاء الله سيتوقف البغاء ! لا نستغل أطفالنا، لا نبيع أطفالنا !)). هكذا، يصرح أحمد مصدق، الكاتب الإقليمي للحزب الديني، في مقر الحزب بحي باب دكالة، نقطة التقاء تظاهرات المعارضين، ثم يستطرد : ((يجب على الحكومة المغربية، أن تبادر للقيام بشيء ما. ولاشك أن الفرنسيين، سينتابهم الخوف، بسبب احتمال ضياع حياتهم الجميلة في مراكش)). أن تبادر، يعني الإشارة إلى عمل الوكيل العام بمراكش، السيد عبد الإله المستاري الذي يشغل هذا المنصب منذ 1993، أي خلال عهدي الحسن الثاني ومحمد السادس. ولا يمكن أن يستمر الوضع لفترة طويلة دون معرفة مغربلة وتمكّنٍ دقيق من أسرار الآلهة ولعبها. كل ما يدور، يقطّر من قبل أجهزة الاستخبارات. التي لم تعد كما السابق منذ رحيل الحسن الثاني، وكذا روحه الوفية، المرعب إدريس البصري، يحكي أحد الشهود : ((فيما مضى، توفر إدريس البصري على ملفات، بخصوص كل الساسة الفرنسيين الذين يعبرون المغرب، هل تتخيل للحظة، أنه سيسمح بتداول أخبار حول قضايا أخلاقية، إذا كانت تسيء للمملكة. مع العلم، أن البصري أحب هذا النوع من الأشياء)). كي يخفي بشكل أفضل، انحرافات محتملة، أو يوظفها عند الاقتضاء من أجل ممارسة ضغوطات على فرنسا، بتوظيف أسرار مضجعها؟ شيء من الاثنين. لكن إدريس البصري، اختفى وكان محمد السادس في كل الأحوال على أهبة، كي يبعد وجها كهذا، ما إن تولى مقاليد الحكم سنة 1999، ثم تغير المغرب قليلا.

القضية التي تغطّ في مستنقع مراكش، تعود وقائعها إلى أواخر سنة 2001. لنجتاز ثانية البحر الأبيض المتوسط : حتى القاعدة الفرنسية للصمت، سيتعذر شرحها. إننا في خضم التعايش : جاك شيراك في الإليزي وليونيل جوسبان في ماتينيون Matignon، على بعد شهور، من الانتخابات الرئاسية لسنة 2002. كيف لا يمكننا، تصور بأن اليمين استغل، معلومة كهذه، من أجل زعزعة بارون اليسار ؟ ديبلوماسيون فرنسيون، شغلوا مراكز خلال تلك الحقبة، استمع إليهم مؤخرا القضاء الفرنسي. وقد استطعنا في مجلة “ماريان” التحدث إلى القنصل العام الفرنسي في مراكش، بين سنة 2001-2002. فأكد لنا، بأنه لم يتم الاتصال به قط : ((إجمالا، لم أتبين أي صدى، بخصوص قضية كهذه في مراكش، خلال تلك الفترة)). مقابل هذا الموقف، استمع المحققون إلى السفير الفرنسي “ميشيل دوبو نيكورس” أثناء نفس الحقبة، يقول : ((لقد وضحت لهم، أنه بالرغم من العتمة التي تميز النظام المغربي، فلا شك فضيحة كهاته، ستمتد إلي، لكني لم أسمع شيئا…))، ثم يستنتج الدبلوماسي : ((حاليا، لا يملك المحققون الفرنسيون، أي دليل)). المثير للاضطراب أكثر، أن المحامي الآخر لجمعية “ماتقيش ولدي”، الفرنسي “جان شوفي” Jean Chevais، أوضح لنا، بأن شبه معلومات تتناوب هنا وهناك، على صفحات الصحافة، تستند فقط على مجرد تلقيها مكالمة مجهولة، يصعب التحقق منها.

أما فيما يتعلق بمعطيات البوليس المغربي، نقف حقيقة على قضايا اللواطة في الأرشيفات، منسوبة إلى فرنسيين. لكننا، لا نعثر على أي وزير بين طياتها. سنة 2006، حُكم على مدير المسرح الباريسي، بستة أشهر سجنا، موقوفة التنفيذ: استحال فعله إلى جرم شذوذ جنسي، فعشيقه الشاب، كان على شهور معدودة من بلوغه سن الرشد القانوني داخل المملكة. قبله، اعتُقل سنة 2005، فرنسي، يعمل وسيطا عقاريا بعد أن وجهت إليه تهمة تنظيم ليالي، لعشاق الأجساد الفتية جدا. وبدافع الحاجة إلى المال، عمل على جلب قاصرين إلى شخصيات. هكذا، وضعه رجال الشرطة تحت المراقبة، فاكتشفوا بأنه على صلة بأغلب مالكي المنشآت الفندقية المراكشية. حينما باغثه البوليس، وجد لديه صورا بورنوغرافية، كما وضع أياديه على شبكة واسعة من الشواذ. إذن، كل الظنون، اتجهت بشكل جدي نحو إخضاعه للمحاكمة، فالتهمة ثقيلة. بيد أنه، سيحظى بعفو ملكي ، في غضون سنة من اعتقاله.

3 ـ دعاية سيئة :

ربما تعتبر، السلطات المغربية الإنذار كافيا ؟ نقول ذلك، ما دامت جرائم بهذا الحجم، لا يمكن أن تبقى دون عقاب. هكذا شرع المجتمع المدني، ينظم نفسه، أفرز جمعية “ماتقيش ولدي”، ثم تضاعفت، التحقيقات الصحافية حول الشذوذ الجنسي. عند الطرف المغربي، نصادف الصفحات الجريئة لأسبوعية “تيل كيل”. أما نظيره الفرنسي، فنجد القنوات التلفزية : ((آه، هذه الكاميرات، وإشهارها السيء، نميمة تضاف إلى الإرهاب !. إنهم، يلحقون الضرر بنا)). الساعة الثامنة ليلا، يحكي بحزن “فيليب دورانتان” Philippe Duranton، متأملا مطعمه العصري، وقد أضحت ثلاثة أرباعه فارغة. تسببت حادثة مقهى أركانة، في افتقاد مراكش لنصف عدد زبائنها : ((وحكايات البغاء، حاليا ! إنها لا تتوانى عن القدح في مدينة نحبها جميعا، فرنسيون ومغاربة، فجعلت منها فضاء جديدا لجماعة اللواطيين والسحاقيات ؟)).

يكرر تعبيره، عن خشيته من اختفاء السعادة والرفاهية. فقاعة العقار، التي هيمنت بين سنوات 2008 و 2008، وحوّلت المدينة إلى “إلدورادو”، هي أيضا بصدد التشظي. لقد تغيرت معها مراكش على جميع المستويات، بما في ذلك، السبل المحظورة : إنه الفساد الجامح لممثلي الشعب، والذين ظلوا على امتداد الشهور الأخيرة، موضوع سخرية من قبل متظاهري حركة 20 فبراير. قبل خمسة وعشرين سنة، بيع هكتار من الأرض في ممر النخيل بمليون درهم تقريبا، لكنه وصل فجأة إلى رقم 80 مليون أي ما يعادل 10 ملايين دولار للهكتار. هكذا، صار بوسع أصحاب دكاكين امتلاك الملايير. المثلث الذهبي، المتواجد ين منطقة جيليز والحي الشتوي، أضحى قطعة ألْماس، بقدر تحول أنظار الفنانين عن طنجة الفاتنة : ((موعدنا في مراكش))، هي الكلمة السحرية الجديدة الرائجة عند المثقفين والأغنياء البوهيمين وأعضاء النوادي السياسية، على خطى “إيف سان لوران” Yves Saint Laurent، و”بيير بيرجي” Pierre Bergé ، اللذان دشنا المسار سنوات 1980، لكن في إطار سرية وأسلوب حياة مشاهير مصممي الأزياء. كما، يتعقبون أثار الباحثين عن الجمال وعشاق الليل مثل “مارسيل شيش” Marcel Chiche أحد رواد الحانات الليلية، المترابطة داخل المدينة الحمراء، وقبل ذلك، استثمر أمواله على الصعيد الباريسي، في مواد التطهير المُعطّرة، ثم أحب مراكش. مطعمه المسمى « Comptoir »، الذي افتتحه منذ عشر سنوات، يحبس أنفاس زائر، سيفقد أولا صوابه، أمام العيون الواسعة والصدور المنتفخة لزبونات حسناوات جدا، وكذا فن للزخرفة، تذوقي وشبقي. الجميع، تخدمه وترقص له، فتيات ببطن كالشهد وسواعد برونزية.

حين الانصراف، وعلى الرصيف، فما بقي، غير مشبع بالنسبة لجسد المتجول في مراكش، سيستند، على كل ما يسقطه هباء مدينة تحت القمر، من أجل إرضاء خاطره. داخل الكازينو، وقبالة آلة الموسيقى الإفريقية “البلافون” والعازف الإفريقي الماهر، حيث أحدهما ملتصق بالآخر مثل توأمان خائفان، جلست شرذمة من المراهقات، يترقبن مضاجعة مأجورة ومأزقا. سعودي ذابل، يفاوض إحداهن في عمر الورد. يميزون، ويقوّمون ويساومون ويشتمون، ثم تلقى الأجساد المتسكعة في جوف السيارات. كل شيء على مرأى، الاستلام، التجادل ثم العرض. فأين بوسع الجنس أن يكون حقا، سرا في مراكش.

4 ـ دور ضيافة، نشاز :

الساعة منتصف الليل، موعد تناول الشاي، داخل دار الضيافة. ضيوف أنيقين، حكماء وعاقلين، يتجاذبون بعنف أطراف الكلام، فالإشاعة تسكن قعر الكأس. كل هذه “الثرثرة”، تعبير عن علاقة مشوهة بين الشمال والجنوب، المهيمن والمقهور. إنها تسّمم إلى حد ما التعايش المراكشي بين الفرنسيين والمغاربة، كيف، يمكن تحمل أن عالمين مختلفين يلتحمان داخل زقاق، لا يزيد عرضه عن مترين ؟ مُلاك جدد، يثيرون حنق مؤذن المسجد. تمتعض العائلات المغربية، حين رؤيتها للسائح المقيم، يتملى الجميع من أعلى سطح، على إيقاع موسيقاه، في يده كأس نبيذ ومرتديا فقط لباسا بحريا. هذه الأسطح، ظلت إبان قرون عدة، متنفسا وحيدا للنساء، وفضاء رحبا استأثر به المعتزلون، لكن حاليا امتنع المغاربة عن الاقتراب منها، بعد أن ضاقوا ذرعا بنظرات الجار الغربي، وهي تتفحصهم : ((إنه خطأكم، أيها الفرنسيون، أنتم لا تحترمون قوانين المدينة !

ـ بل، خطأكم، أيها المغاربة، فأنتم لا تريدون الإقرار، بأننا عملنا على ترميم كل شيء، ووفرنا مهنا صغيرة، وأقنعنا البلدية بالإضاءة وإعادة الطلاء والنظافة !

ـ هكذا إذن، تتشدقون أيها الفرنسيون، لكن نصف أرباب الرياضات، لا يؤدون الضرائب للدولة المغربية ! والكلاب، كلابكم ؟ تعيش مع أطفالنا ! مع، أننا نقول هنا، بأن الكلاب تطرد الملائكة !)).

صخب، يكسر صمت الليل. صيحات. جسم، سقط من الشجرة الجميلة التي تكسوأريجا، صحن المنزل بطرازه الشرقي الرائع. فرنسيون ومغاربة، أصدقاء وخصوم، يتفحصون المكان، يظهر عليهم جميعا نفس التقزز : إنها عقرب، تحتضر. ينبغي حقا القضاء عليها، كالإشاعة تماما.

5 ـ عندما يقبل الليل :

حينما يرخى الليل ستائره، تستيقظ مراكش. قضى المعربدون قسطا، من الظهيرة سباحة، وسط أمواج البحر الأحمر الاصطناعي، أو”نيكي بيتش” : ((واحة في قلب ممر النخيل، تذكرنا ب “سان تروبيز” Saint Tropez)). حوض سباحة، حانات متحركة، شامبانيا متدفقة وبالطبع شطحات “دي جي” DJ. إنها ساعة تناول جرعة نبيذ، في ركن بإحدى حانات حي ليفيرناج المتصلة. حي، يشكل مثلثا ذهبيا، نظرا لانتشار الفنادق الكبيرة، إلى جانب الكازينو والمطاعم الفخمة والخمارات الليلية. وأي مكان اخترته، فتمة الجنس. إن خمارة بدون فتيات وحانة تغيب عنها “مؤنسات”، ومطعما يفتقد ل “جميلات”، مشاريع لن يسعفها الحظ كي تصمد طويلا. حراس الأبواب يدركون الأمر جيدا، ماداموا يقتطعون ضريبتهم مع كل عبور. أزوج مطلّقون، ومقيمون هنا دائما، أو على سبيل الاستجمام. أفراد، يوزعون الضحك فيما بينهم، يتباهون بشهرتهم في المدينة، عند جل الفتيات الجميلات، اللواتي لا يتوقفن عن مدحهم. طيلة السهرة، ستقول مرشحة الليلة، للمنفردين بها، أنها ظنتهم انبثقوا من رواية ل “مشيل هوليبيك” Michel Houellebecq ، فهم أكثر وسامة. ثمن الأمسية : 200 أورو، أي ما يعادل أجرة شهر من الكدح، بالنسبة للأغلبية الساحقة من المراكشيين. بعض الفرنسيين، تسلب أموالهم بين الألبسة والمجوهرات. آخرين، يتمكنن منهم كليا، فيتزوجون، ويضعون كل ممتلكاتهم باسم الفتاة، بما في ذلك دار الضيافة : ((يعرفن جيدا ما تريد سماعه، يعترف أحد المستهلكين المجربين. إنهن ساخنات أكثر من التايلانديات، ويصنعن منك باشا. لقد أتين من محيط فقير، وصار بإمكانهن تحقيق ربح شهري يتراوح بين7000 و 15000 أورو . بالتالي، توفيرهن حاجيات أسرهن. هكذا، يغيرن الوضع، يمتلكن بقعة أرضية ومنزلا عصريا … . الأوروبيون هنا من أجل دفع المال !)).يناهز عددهن، ما يقارب 22 ألف فتاة، يتراوح عمرهن بين 17 و 27 سنة، لا تتوقف ألسنتهن عن ترديد كلمة “واخا” (متى تريد، والمكان الذي تختاره)، من أجل البقاء. يأتي أغلبهن من الدار البيضاء بواسطة القطار، يصاحبهن أيضا مراهقون ينتمون إلى دوائر المثليين.

لكن في قمة السلم الجسدي الغريب، يشعر صناع الليل المراكشي بالاكتئاب، بحيث يسود الرعب جراء اعتداء مقهى أركانة والضجة التي خلقها لوك فيري : ((ستفقد مراكش قسطا من زوارها، إنه آخر صيف للتسلية)) يشير بتهكم، رجل أعمال فرنسي ـ مغربي.

6 ـ الجميع، يخبر عن الجميع :

في مراكش، الآذان الكبيرة للشرطة، تلاحق الجميع : الملاهي الليلية، الفنادق، حراس المباني، سائقي سيارات الأجرة والمومسات. الكل، يعرض تقاريره، “الجميع، يراقب الجميع” يصرح شرطي فرنسي متقاعد. بدورهم، صحافيو مجلة ماريان، لم يفلتوا من الأمر، وخضعوا لحراسة لصيقة، طيلة فترة هذا التحقيق، فما إن يغادروا باب الفندق حتى يلاحقهم عن كثب وبشكل سري تقريبا، مخبران يرتديان زيا مدنيا. مما يظهر، بأن المملكة لازال يستعصي عليها التخلي عن عاداتها القديمة، رغم تبجحها بأنها بصدد تفعيل “ثورة هادئة”، تمارس لها الدعاية الصحافية الفرنسية بكل النبرات.

7 ـ ما يعرفه المدير السابق للمخابرات العامة :

هي كلمات، وردت بسرعة من قبل “إييف بيرتران” المدير العام السابق للمخابرات الفرنسية، مع إشارة اسمية لوزير يساري سابق، وذلك في مذكرته الصغيرة، بتاريخ 12 فبراير 2002 : ((السيد × في فندق المامومنية، شهر نوفمبر، مارس الجنس على أطفال صغار)) ثم أورد اسم الصحافي، الذي همس في أذنه بالمعلومة. وثيقة الشرطي، أعطت حيزا لأكثر الإشاعات استمرارية داخل الجمهورية الفرنسية. الصحافي المذكور، يشتغل لصالح شركة للإنتاج التليفزيوني، ويعرف عنه إطلاعه الدقيق على أوضاع المغرب. لكن، نظرا لغياب الدلائل، لم يبد “إيف بيرتران” أهمية لهذا الحكي، بالرغم من إذاعته للسر بين صفوف متحدثيه، بغاية استيضاح الحقيقة. مستندا على مبدأ، أن منبع الخبر صحافي، مقرب من القصر، بالتالي، تنهض إمكانية لصحته. بيد، أنه يبقى احتمالا، ما دام الصحافيون، يخبرون الرجل بما يسعده سماعه، كي يبتزونه من وراء ذلك عند الحاجة. قام “بيرتران”، بالمألوف مع الاستعلامات بخصوص العادات الجنسية للأقوياء : لقد نقل الأمر شفويا إلى رؤسائه، لكنه حرس جيدا على أن يدس في الدائرة، إحدى ملاحظاته البيضاء، التي لم نتمكن قط من معرفة صيرورتها. أظهر البعض، كأنه لم يسمع شيئا بينما البعض الآخر، روج للإشاعة، فتضخمت وانتعشت نتيجة أصداء، تتأتى من هذا الجنوب المغربي الماجن. قفزت أسماء مختلفة، نحو الواجهة. بين منفذين : يجزم “لوك فيري”، أنه لم يقصد الوزير المعين في مذكرة “بيرتران”، ربما آخر، وربما لا شخص… . في الواقع، لا يعلم شيئا بالمطلق، غير زملاء ذوي نيات سيئة أضافوا أسماء أخرى، ويخلطون بجرة قلم، بين المثلية الجنسية واللواطة ولا يتمثلون المعطى، إلا على طريقة بعض المغاربة الذين لا يفرقون بين الأمرين. “لوك فيري”، جثم ذلك على صدره منذ فترة بعيدة، ولم يرغب في الاحتفاظ “بأسراره” لنفسه. ربما، غاب عن ذهنه تماما، أن النيابة العامة الباريسية، ستأخذ أقواله على محمل الجد، وشروعها في إجراء تحقيق تمهيدي، وكذا استدعائه من قبل فرقة حماية القاصرين التابعة للشرطة القضائية.

استمعت إلى “لوك فيري”، بهدف تمييز الحقيقي عن المتخيل. أقر، بأن معلوماته بهذا الخصوص، لاترقى إلى ما يوجد في جعبة المدير السابق للمخابرات. أما، الأخير، أي “إييف بيرتران”، فكشف عن عدم سماعه أبدا، باسم الفيلسوف، بل ويعرف أقل منه.

فأين، نحن إذن من السياق. النتيجة : لا شيء.

[email protected]

****

[*] – مجلة ماريان (الفرنسية)، غشت 2011، ص ص : 45-51.

‫تعليقات الزوار

62
  • Mola7ed
    الخميس 24 نونبر 2011 - 00:14

    J'aurais aimé lire la version originale! Le style de la traduction est très !
    mauvais

  • ابدل جنسيتي
    الخميس 24 نونبر 2011 - 00:18

    انا لله وانا اليه راجعون على مغربنا الحبيب ففي عهد اليد الجد قاسية للملك الراحل ما كان هدا يحصل او سيحصل والله لا نفهم ما يحصل بعد انهم تحابوا مع سركوزي المعروف بمرضه الجنسي والمسالة الكارثية وهو بيع لحوم الاطفال الجريمة التي يقشعر منها جلود البشر اي عصر هدا المرجو النشر

  • lamiri souha
    الخميس 24 نونبر 2011 - 00:22

    حشوما فين ما كاين شي وسخ تأتون به مسرعون لنشره على هسبريس بلا تمحيص او فحص..و إلا ما يمنع من ترجمة المقالات العنصرية و تلك التي تضرب الإسلام ؟ بقاو منسجمين..و الله نحن العرب تافهون سطحوين لا عقلانين و لت تحليليون..الويل تم الويل لهذه العقلية الفجة المتحجرة الإنفعالية العاطفية.. انشروا اشياء بسيطة مفيدة .اوه فين ما قال شي واحد كلمة في فيلم تلفزة قصة رسم جايبنها سخوة و تصفعوننا بها و كأن المشاكل و الهموم تنقصنا..هذاك كتب مقال لقراءه الفرنسيين و نحن ما لنا؟

  • monaim
    الخميس 24 نونبر 2011 - 00:28

    20 فبراير تريد الحرية للشعب و خصوصا الحرية الفردية كل ازن ارتكب ما تشاء من الفواحش و نحن نحارب الفساد . العدل والاحسان تريد الخلافة على منهاج النبوة والخلافة على منهاج النبوة انتهت وقت عمر ابن عبد العزيز . وهي متحالفة مع 20 فبراير ويدافعون عنها حتى بجوار الكعبة . و نحن نريد ارجاع الامة لما كان عليه عمر ابن عبد العزيز رضي الله عنه بالعدالة و الاعتدال و التنمية الاقتصادية و الاخلاقية بقيادة رجال و نساء المصباح المصباح ان شاء الله الاخطاء موجودة ولكن نريد ازالة الظلم وتحقيق العدالة في المجتمع و الله الموفق.

  • nour
    الخميس 24 نونبر 2011 - 00:38

    هذه هي النتائج التي حصدها المغرب والمغاربة من حكومات علمانية و اشتراكية ولبرالية , الشعب يريد حكومة دات مرجعية اسلامية ,,, العدالة و التنمية,,,,.

  • أحمد
    الخميس 24 نونبر 2011 - 00:47

    أما آن لكم يا أحفاد ابن تاشفين، سادس الخلفاء الراشدين، أن تمسحوا عن وجوهكم هذه الإهانة؟

  • trolo
    الخميس 24 نونبر 2011 - 01:05

    la traduction est tres mauvaise lauteur a garde le meme style francais d'ecriture ce qui donne en arabe un article compltement inlisible

  • amazigh
    الخميس 24 نونبر 2011 - 01:21

    Honte au gouvernement marocain et a son roi qui se declare etre ''le commandeur des croyants'' .
    toujours on dit au maroc viiiiiiiiiiiiiiiiiiiive le roi

  • مراكشي
    الخميس 24 نونبر 2011 - 01:27

    بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله,
    إن مترجم المقال و معظم المتابعين و الزوار لمراكش, لا ينظرون إلا للجانب السلبي للمدينة. نعم, المدينة الحمراء أصبحت ملجأ لكل من أراد أن يمارس شهواته بحُرِيّة, و مأوى للعديد من أصحاب أمراض القلوب, كيفما كانت هاته الأمراض و الشهوات. لكن :
    هذا يقوله من زار, شاهد, تابع أو حتى عاش في مراكش فقط في الجانب السلبي, لكنني أُشهد الله على أن هذه المدينة, التي أعتز بها أيّما اعتزاز, فيها من الجوانب الإيجابية ما يخفى عن هؤلاء.
    إذا أردت العلم بتضارب أنواعه وتخصصاته, فعليك بمراكش , إذا أردت الأخلاق , فعليك بشعب مراكش, إذا أردت التاريخ, فعليك بمراكش, إذا أردت الودّ والمحبة, فعليك بمراكش, و أخيرا : إذا أردت تعلم الدين و مرافقة الأخلّاء و حضور مجالس الذكر, فعليك بمراكش,
    أما يوسف ابن تاشفين, فهو رمز لمراكش خاصة و للمغاربة عامة و يكفي أن تقرأ سيرته لتتبين أنه كوّن دولة عاصمتها مراكش و ينتمي لها كل المغاربة.
    أسأل الله أن يقوّي غيرتنا على ديننا ووطننا.

  • المغربي
    الخميس 24 نونبر 2011 - 01:35

    كنت في مراكش الشهر الماضي وبينما اسير في كيليز والخمور في كل مكان… مكان شرائها حتى النفايات كلها بيرا وقارورات الخمر..ا ش هاد المسخ.. ما يقع وراء الاسوار فحدث ولا حرج.

  • ISMAIL
    الخميس 24 نونبر 2011 - 01:44

    هذه هي النتائج التي حصدها المغرب والمغاربة من حكومات علمانية و اشتراكية ولبرالية , الشعب يريد حكومة دات مرجعية اسلامية ,,, العدالة و التنمية,,,,.

  • jamal ghazouani
    الخميس 24 نونبر 2011 - 02:10

    كل واحد وهمو: الناس كايناقشو موظوع وهوا داير الحملة الانتخابية.

  • التفتح
    الخميس 24 نونبر 2011 - 02:22

    عاش محمد السادس الدي فتح لنا جميع ابواب و نوافد بيتنا المغرب وهده هي الحرية والاخلاق ولا فلا

  • مراكش..عاصمة كل الموبقات
    الخميس 24 نونبر 2011 - 02:26

    شكيرا شكيرا قدمت بقامتها القصيرة لتلوي على العوام الجهلة مؤخرتها وجيراننا من الشعوب العربية الإسلامية تغرق في دمائها. اللهم إن هذا منكر.والآن مابقي إلاأن نعلم أبنائنا الرقص على الفسق والفجور ٠٠٠والإباحية والإنحلال والشذوذ ..٠٠أي أخلاق هاته؟أي مبادئ هاته؟
    قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم "لَتَتّبِعُنّ سَنَنَ الّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ. شِبْراً بِشِبْرٍ، وَذِرَاعاً بِذِرَاعٍ. حَتّىَ لَوْ دَخَلُوا فِي جُحْرِ ضَبَ لاَتّبَعْتُمُوهُمْ" قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللّهِ آلْيَهُودُ وَالنّصَارَىَ؟ قَالَ "فَمَنْ.

    اللهم إنا نبرأ إليك مما فعل السفهاء منا.

  • Foued
    الخميس 24 نونبر 2011 - 02:51

    Aucune dignité pour certains marocains!!c'est honteux!! la honte!!quelle dignité!!il est ou la dignité des Marocains?a Marrakech on doit tout nettoyer la corruption,la prostitution,la sorcellerie,la drogue,la pédophilie…. pareil dans les autres villes de mon pays

  • FRANCAOUI
    الخميس 24 نونبر 2011 - 03:12

    BON SOMMEIL A LA PRESSE MAROCAINE ET BRAVO MARIANE

  • 3ayeq
    الخميس 24 نونبر 2011 - 03:45

    وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ

    مقال رائع حول أكبر مصيبة ابتلي بها المغرب و المغاربة، فلم نعد نستنكر الزنى التي استفحلت في مجتمعنا لحقب من الزمان و لكن الطامة الكبرى الآن هو إنتشار اللواط و المثلية، لا حول و لا قوة إلا بالله، ليعلم المغاربة و أي مجتمع تتواجد فيه هذه الموبقات و الكبائر أن عقاب الله شديد و إذا نزل فلن يستهدف الفجار فقط و انما سيعم الجميع, قال الله تعالى في سورة الأنفال: ''وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ''

  • rachidoc1
    الخميس 24 نونبر 2011 - 04:01

    لم أقرأ المقال…فماذا يقع؟؟؟
    إقرؤوه أولا…
    قبل أن تقيموه.
    ما هاكذا تكون الأصول…

  • محمد
    الخميس 24 نونبر 2011 - 07:02

    الذي يعتقد أن الدعارة في المغرب تقتصر على بنات البلد، فعليه أن يعيد تقييم معلوماته، ويكفيه أن يزور بعض الأماكن في مراكش مثلا ليعرف أن العولمة عمّت كل شيء حتى سوق الدعارة بمختلف أشكالها.

    ففي مراكش لن تحتاج لأكثر من زيارة لشوارع "كليز"، أو للجلوس في المطعم الأمريكي السريع الوجبات "ماكدونالدز" المتواجد على ناصية "مراكش بلازا"، في هذه الأمكنة بالذات يمكنك أن ترى خليطا عجيبا من النساء منهن من ترطن باللهجة اللبنانية وأخرى بالسورية البدوية وثالثة بالمصرية ورابعة بالتونسية، بل ان الأمر تجاوز ألوان "الأمم العربية" إلى جميلات من اللحم الأبيض ذوات الأكتاف العريضة من الروسيات والألبانيات، وقد تتراقص علامات التعجب على البعض حينما يعلم أن الفرنسيات أيضا دخلن قائمة الدعارة في مراكش المدينة الحمراء التي تجد فيها كل شيء وأي شيء.ويكفي أن تمدد نظرك في شوارع "كليز" لترى شابات من مختلف الجنسيات كلهن يسرن بغنج وبطريقة تدل بأن ليس وراءهن شيء سوى إسالة لعاب الخليجيين والفرنسيين والألمان الذين يملؤون المكان

  • عبد الله
    الخميس 24 نونبر 2011 - 07:18

    السلام عليكم لقد جاء فى عنوان التعليق مراكش عاصمة الموبقات هدا التعليق ناقص والتعليق الكامل هو ان المغرب عاصمة الموبقات واكثر من هدا مصدر الموبقات حسبنا الله ونعم الوكيل فى المسؤولين المفسدين الظلمين الطائغين الفسقين لا يستحيون ولا يخافون

  • محمد
    الخميس 24 نونبر 2011 - 07:37

    واجهات المؤسسات التعليمية فضاءات لانتشار الدعارة
    تحولت الواجهات الخارجية للمدارس والكليات بمراكش الى فضاءات للقاءات بين الباحثين عن اللذة والفتيات اللواتي لهن قابلية للممارسة الجنسية بدافع الحاجة أو لمجرد الدخول في هذه التجربة من باب الطيش والمغامرة .ويشهد الفضاء الخارجي للحي الجامعي بأمرشيش توافد قناصي الفتيات على كليتي الحقوق والأداب بالخصوص ينتظرون في واجهاتها الخارجية خروج الطالبات من فصول الدراسة كل مساء لمرافقتهم الى المقاهي والحانات بوسط المدينة من أجل ترتيب « لقصارة « التي قد تكون قصيرة في مشاهد جنسية عابرة أو قد تطول فصولها في البيوت المفروشة حيث تسكب الكؤوس ويرتفع صخب الموسيقى في جلسات حميمية يتخللها اختلاء الأجساد ببعضها البعض ، وممارسة الجنس بعيدا عن الأنظار في مغامرات لا تنتهي إلا لتبدأ . ونفس الديكور يقع يوميا أمام المدارس بكل الأحياء الراقية والشعبية. وفي الفضاءات المحيطة بأماكن إيواء الطالبات والطلبة يختلس الجنسان حلول الظلام ويلتقي العاشقان في الأركان المظلمة أو تحت الأشجار للانغماس في لذة الجنس وإطفاء لهفة المراهقة في المحيط الجامعي الذي تحول الى فضاء

    يتبع

  • محمد
    الخميس 24 نونبر 2011 - 07:40

    للدعارة الشبابية التي لم تفصح بعد عن أسباب انتشارها بكثرة.ولم ينتبه قناصو وقناصات لحظات المتعة الجنسية في الظلام الذي يخفي أسرار الرذيلة في بداية التعاطي لها بهذه الطريقة ، لم ينتبهوا الى مخلفات الأفعال الداعرة وأثارها حيث يعثر الطلبة في صباحات الأيام الموالية على انتشار العوازل الطبية في محيطات المدارس والكليات بشكل يؤكد مدى انتشار الفساد في الأوساط الطلابية والمدرسية بالمدينة الحمراء.وتعمد بعض الطالبات الوافدات على مراكش للدراسة من المناطق المجاورة للمدينة ، كابن ملال والقلعة وامين تانوت على استضافة فتيات اخريات في البيوت التي يكترينها وخاصة بشارعي آسفي وعلال الفاسي بالقرب من المحيط الجامعي ، حيث ينسجن بينهن صداقة تتجاوز مع الوقت اطار تدبر العيش والدراسة ، ويؤسسن لرحلة طويلة يخضناها تحت تأثير رياح الحرية الفردية والحق في الاختيار في عالم الملذات الذي قد يفضي ببعضهن الى التخلي كليا عن الدراسة والانغماس في الدعارة من أوسع أبوابها.وتغص الحانات والمراقص الليلية بعدد كبير من الفتيات اللواتي تحولن من طالبات علم الى طالبات للمال والويسكي والسجائر الشقراء

  • azaone
    الخميس 24 نونبر 2011 - 09:43

    très mauvaise traduction. Pour un sujet majeur comme ça, il faut bien traduire, sinon on laisse de coté.

  • شمكار أنيق
    الخميس 24 نونبر 2011 - 09:44

    هذه هي النتائج التي حصدها المغرب والمغاربة من حكومات علمانية و اشتراكية ولبرالية , الشعب يريد حكومة دات مرجعية اسلامية ,,, العدالة و التنمية,,,

  • الإدريسي
    الخميس 24 نونبر 2011 - 10:02

    إلى 17
    هذه قمة قلة الحياء
    عار على الإبن أن يمسح رذيلته في أبيه ذريعة منه للسمرار في الفاحشة المعلنة
    مع دعوة إخوته الصالحين على الإستتار خصوصا وسط الحي وإختفاء الأخ الأكبر بعد المشادة العنيفة بينهما والأم دخلها السرطان من الصدمة ولدت ثلاث بنات فإذا بالشاد أصبح البنت الرابعة وزاد في الطين بلة مقاطعة بعض افراد الأسرة وحيرة الحي بأكمله التاريخ العريق الحافل بأرقى الأخلاق الفاضلة الراقية المثالية
    ورغم دعاة الإباحية في أمريكا والحرية كما تزعم فقضية التحرش الجنسي للرئيس كلنتون ,فضيحة منيكا لوينسكي , وحتى تعلم أن الخلق الساقط مرفوض في العالم بأسره
    فإن لم تتعظ من الرفض الأمريكي لرذيلة فعليك بالعالم البهمي فلايزال على
    فطرته السليمة يمكن أن تأخذ منه الدرس البليغ

    وإلى الإعلام الفاشل
    الدراما درب من البيان

  • hasna
    الخميس 24 نونبر 2011 - 10:15

    انا لله وانا اليه راجعون

  • chinwi khalwi
    الخميس 24 نونبر 2011 - 10:45

    النتائج التي حصدها المغرب والمغاربة من حكومات علمانية و اشتراكية ولبرالية , الشعب يريد حكومة دات مرجعية اسلامية ,,, العدالة و التنمية,,,,.

  • FreeMor
    الخميس 24 نونبر 2011 - 11:32

    – ساحة "جامع لفنى" منطلق غزوات المغاربة إلى أوروبا…..أصبحت مرقصا للقردة و…

  • الموحد
    الخميس 24 نونبر 2011 - 11:35

    لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

  • imad
    الخميس 24 نونبر 2011 - 11:55

    Quand Les gens n'ont plus de repère ni de valeurs le monde devient une jungle!!!! Dieu n'est plus la loi sur terre alors c'est le plus fort qui impose sa loi……..les autres c'est des victimes…..mais croyer moi le jour du jugement viendra et on verra ceux qui tolère l'adultaire, les vins … comment vont s'expliquer à Dieu…….. le fait de nier son existence ne leurs pardonnera pas…. la terre est et le ronde!!!!!!!!! ca tourne le changement viendra dans le calme, dans les urnes ou par le sang mais viendra car ca tourne le monde. merci je m'excuse pour tous les moutons victimes de ce monde je ne peux rien pour vous

  • ابن-علي
    الخميس 24 نونبر 2011 - 12:43

    كان ان الاجدر ان نحاسب انفسنا اينا كنا .نحن لانحسن الا السب والشتم والعنف والمظاهرات او نملء المقاهى والمطاعم وكل سنة حجة وعمرةوبناء فيلات او نجتمع على الاكل والشرب والملبس.لا نستطيع تكوين تجمعات اقتصادية واجتماعية وفكرية وبعدها تتحول الى لوبيات وقوة حقيقية وفاعلة فى المجتمع.اننا لا نقرء ولا نتفاعل مع التحديات او نتعلم تقدم غيرنا وتخلفنا.ان العالم يتغير

  • Mohamed
    الخميس 24 نونبر 2011 - 12:53

    What a lousy translation!!!
    You must have copied and pasted the French version onto Google huh ?
    If you did not, then you just SUCK at French

  • على هدى السياحة التايلاندية
    الخميس 24 نونبر 2011 - 13:20

    jfuhالشره الدى اصاب اصحاب المال و النفود و العقارات بمراكش من اجل تحقيق التروات و الغنى الفاحش اعمى بصيرتهم و ابصارهم عن المال المتحصل من الفساد و انتشار الدارة و الرديلة. … و ما يترتب عنه من امراض اجتماعية و اخلاقية وعواقب لعنات غيبية و طبيعية تكون سببا فى مقدم اوبئة او كوارت او انتشار الجريمة و انحلال وتفكك بنية العلاقات الاجتماعية متلما هو الحال فى مجتمع التايلاند وما ادت اليه سياسة السياحة الجنسية و اتر الخراب الدى استشرى بفعلها .

  • عبد
    الخميس 24 نونبر 2011 - 13:21

    ( مالك عن يحيى بن سعيد أنه بلغه ) وقد رواه أبو عمر متصلا ( عن عبد الله بن عباس أنه قال ) موقوفا وحكمه الرفع لأنه لا يقال رأيا ، وقد رواه ابن ماجه وغيره بنحوه عن ابن عباس أن النبي – صلى الله عليه وسلم – بدون الجملة الأولى وهي ( ما ظهر الغلول ) الخيانة في الغنيمة ( في قوم قط إلا ألقى في قلوبهم الرعب ) بالضم الخوف معاملة بالنقيض فإن المال يقوي [ ص: 50 ] القلب فلما أخذوه بغير حل خافوا ، قال أبو عمر : من عدوهم فجبنوا عن لقائهم فظهر العدو عليهم ، ثم لا يحتمل أن ذلك فيمن غل دون من لم يغل ولم يرض به ، والأظهر أنه عام مع القدرة على التغيير ولم يفعلوا ولم تنكره قلوبهم ، قال تعالى : ( فلولا كان من القرون من قبلكم أولو بقية ينهون عن الفساد في الأرض ) ( سورة هود : الآية 116 )
    يتبع

  • عبد
    الخميس 24 نونبر 2011 - 13:22

    وقال تعالى : ( أنجينا الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس ) ( سورة الأعراف : الآية 165 ) ( ولا فشا ) ظهر وانتشر ( الزنى في قوم قط ) ولم ينكر على فاعله ( إلا كثر فيهم الموت ) كما وقع في قصة بني إسرائيل ( ولا نقص قوم المكيال والميزان إلا قطع عنهم الرزق ) أي البركة فيه أو ضيق عليهم لا أصل الرزق فلا تنافي بين هذا ونحوه كحديث : " إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه " وبين أحاديث : " إن الرزق لا تزيده الطاعة ولا تنقصه المعصية " .

    ( ولا حكم قوم بغير الحق ) عن عمد أو جهل ( إلا فشا فيهم الدم ) ولابن ماجه مرفوعا ولا حكموا بغير ما أنزل الله إلا فشا فيهم الفقر " ولا منافاة بينهما .

    ( ولا ختر ) بفتح الخاء المعجمة والمثناة الفوقية وراء بلا نقط غدر ( قوم بالعهد إلا سلط الله عليهم العدو ) جزاء لما اجترحوا من نقض العهد المأمور بالوفاء به

  • امين
    الخميس 24 نونبر 2011 - 13:28

    كلشي باين يكفي تزور مراكش غدي تشوف بنات وودراري لابسين مزيان الطونوبيلات والسهرات ! يعني ماكاين غير الاورو والدراهم الخليجية هدشي معروف وانا اقمت في احدى الاقامات كلها فيها الزنا والله على ما اقول شهيد 60 شقة كلها زنا في زنا ، هده هي السياحة غير تيخبيو متيقولوش السياحة الجنسية !
    10 ملايين سائح جنسي
    انشري ياهسبريس  

  • enfin bref
    الخميس 24 نونبر 2011 - 14:53

    oui effectivement la drogue et le busness touristique a fait que le maroc devient le02 eme bresil ou la thailande dans la prostitution , .car y en as pas d entre nous un homme sage qui pourra mourir pour mettre fin au regime des alouite .ce dernier ne veux pas changer les choses, et bien donc nous les hommes libre préferons mourir ou quitter ce pays , voila .

  • AHMED OUALOU
    الخميس 24 نونبر 2011 - 15:29

    هناك انواع كثيرة من السياحة وعلى المغرب ان يختار بين السياحة الجنسية والعياذ بالله ، والسياحة الراقية وهي كثير الانواع .عقد المؤتمرات- استقبال المتقاعدين -استقبال الوفود المنظمة على شكل مجموعات كالطلبة والتلاميذ – سياحة الاعمل والتجارة………….الخ

  • Google traduction
    الخميس 24 نونبر 2011 - 16:05

    Traduction de piètre qualité, ça sent le google translate

  • Zakaria
    الخميس 24 نونبر 2011 - 16:55

    هذه هي النتائج التي حصدها المغرب والمغاربة من حكومات علمانية و اشتراكية ولبرالية , الشعب يريد حكومة دات مرجعية اسلامية ,,, العدالة و التنمية,,,,.

  • KASSI KARIM
    الخميس 24 نونبر 2011 - 19:32

    إلى السيد(ة) مترجمة المقال : شكرا جزيلا على هذا المجهود الجبار ، ففي حقيقة الامر لا يعرف محنة المترجم إلا زميلا مثله وهو الذي بإمكانه أن يكتشف مستوى مهنية المترجم ، فمن خلال قراءة بسيطة للنص تبين بشكل جليي أن من ترجم هذا النص هاو ، بينه والترجمة بعد المشرقين ، لاكن تبقى محاولة لا يمكننا إلا أن ننوه بها ، رغم ما لهذه المحاولة من مساوىء

  • observateur
    الخميس 24 نونبر 2011 - 21:09

    j'ai bien aimé le commentaire 13 c'est vrai que dans cette ville il y a trop de pd, peut être cela est du à son eau??? qui sait?

  • bnkheldoun
    الخميس 24 نونبر 2011 - 21:22

    ترجمة غير موفقة تماما ، لكن الموضوع ليس هو الترجمة بل مدينة مراكش و روادها ، ما يهمني هنا هو الجنس بين السائحين و المغاربة القاصرين ؛ أما الراشدين فيتحملون مسؤوليتهم لأنهم ليسوا في حاجة لوصاية أحد عليهم ؛ مشكل القاصرين يمكن أن ينقسم إلى جزئين : الفقر و غض الطرف الذي يمارسه البوليس ؛ لكن بالمقابل طبعا ؛ فكلنا نعلم مدى تفشي هذا الداء لدى البوليس المغربي ؛ بحيث يستحيل أن تجد رجل شرطة واحد غير مرتشي ؛ بالإضافة إلى أن الدولة المغربية لا تريد إزعاج السياح لكن على حساب من ؟ ؟ طبعا القاصرين الفقراء هم من يؤدي الثمن .

  • مغربي حر
    الخميس 24 نونبر 2011 - 21:46

    سلام الله عليكم
    ـ أولا ، الترجمة دون المستوى .
    ـ ثانيا ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، إنا لله وإنا إليه راجعون , أين الدين ؟ أين الحياء ؟ أين الأخلاق ؟ أين المسؤولون ؟ أين المسؤولون ؟ أين المسؤولون ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ـ هذا هو الفساد الحقيقي الذي ينبغي محاربته بالدرجة الأولى قبل أي شيء آخر
    ـ اللهم لا تحاسبنا بما فعل السفهاء منا .

  • wahd
    الخميس 24 نونبر 2011 - 22:28

    الله اكبر شفتو حنا ما قلنا والو شفتو المناكر شفتو ماشي حنا لي تتقلو رجعيين لي قلنا اللهم ان هذا منكر

  • Samir
    الخميس 24 نونبر 2011 - 22:44

    Vive la LIBERTÉ ….. Chacun fait ce qu'il veut de son corps, du moment que ce n'est pas contre la loi. Appliquons les lois et laissons les gens vivre. Je préfère passer mes vaccances à Marrakech qu'à TORA BORA … W Lfahem yefham.

  • krch
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 00:10

    مول 7 رجال
    شدو علينا هير بناتكوم 90 تلق..ب فمراكش ماشي بنات مراكش
    شدود إشاعة طلقها بابكم لغلاوي أو تبعتوه كي عادتكم
    لعروبية عمرو مراكش لي قهرو لجفاف يصيفط بنتو
    مراكش واعرة أو عندها ناس لي محترمين لي تاي جيو ليها ولكن لمغاربة بغاو يزيدو ليها لجنس حيت نصهم عروبي متأتر بالأفلام لمكسيكي أو نصهم بغى هير لفلوس أو تابع فرنسا لي تتعرف فشمال إفريقيا هير مراكش معقدينهم أو خلعينهم من يامات ملوك طوائف أو عرفين بلاد رجال مزيآآآان داكشي علاش مركزين عليها
    مراكش= المغرب بمعنى ماتاي عرفوكومش أو هذ لمقال هير إشهار جنسي
    لهضرة كثيرة مفيا مي نضع طاقة على شعب لمشموت
    سولوهوم شحال من مراكشي خدام فمجال الدعارة أو شحال من مغربي أو ديك ساعة علقوا

  • samih
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 00:29

    je suis contre la liberté .mon ami .je suis d' accord a la fois de montrer notre profil de fraternité et d affection face aux autres raison que nous sommes personnages d'un pays devlopppe .mais n' oublier pas akhla9 lislam mon ami .cela je répond avec .contre l'indication de mr samira qui voudra la liberté de faire n'importe quoi .je dirai les mots pour retenir les leçons mn ami tu dois savoir qui il y a des limite et que le monde sera meilleur sans le genre comme toi

  • Khalidov
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 10:45

    marrakech doit se revolter contre ses humiliations, pauvereté et dignité , mieux que richesse et humiliation

  • طنجاوي
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 10:50

    شكيرا شكيرا قدمت بقامتها القصيرة لتلوي على العوام الجهلة مؤخرتها وجيراننا من الشعوب العربية الإسلامية تغرق في دمائها. اللهم إن هذا منكر.والآن مابقي إلاأن نعلم أبنائنا الرقص على الفسق والفجور ٠٠٠والإباحية والإنحلال والشذوذ ..٠٠أي أخلاق هاته؟أي مبادئ هاته؟
    قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم "لَتَتّبِعُنّ سَنَنَ الّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ. شِبْراً بِشِبْرٍ، وَذِرَاعاً بِذِرَاعٍ. حَتّىَ لَوْ دَخَلُوا فِي جُحْرِ ضَبَ لاَتّبَعْتُمُوهُمْ" قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللّهِ آلْيَهُودُ وَالنّصَارَىَ؟ قَالَ "فَمَنْ.

    اللهم إنا نبرأ إليك مما فعل السفهاء منا.

  • baz
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 12:48

    حهل هذه بلاد إمارة المومنين و المذهب المالكي .اسيدي باز….ولكن المشكل في ابناء هذأ الشعب إتبعتم فرنسا حتى عراتكم وضحكت عليكم..ونعم الحداثة هذه….

  • brahimola
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 14:49

    ياودي الله اعطينا وجاهكم نقدمها للبلاطجة ليصفعوها ونزغرد.يارقم 4 ماذا فعلت 20 فبراير حتى تلصق بها تهمة دعم هذه الممارسات؟عمر 20فبراير أقل من سنة .ومراكش وباقي المدن السياحية تشتكي هذه الممارسات منذ عقود؟؟؟؟وما علاقة العلمانية بما يحدث؟؟ فرنسا دولة علمانية بل وأولها ولا يمكنك لمس قاصر أو قاصرة بل حتى مجرد التحرش يسبب السجن والنفور من المجتمع الفرنسي.أليس المخزن من يشجع على الفسوق؟أوليس هو نفسه المؤمن بامارة المؤمنين؟؟؟ اليست الدول التي تدعي الاسلام هي نفسها من يسوق للسياحة الجنسية؟؟أوليس المسلمون الخليجيون أكثر شهرة في العالم في الفسق والمجون؟ بل أكثر من ذلك..ألم تكن عاصمة اللواط والاسم قادم من عند العرب المشرقيين؟وما قوم لوط الا من تلك المناطق؟؟الجنس فضيحة تسقط أكبر قادة العالم في مواطنهم العلمانية.فهل تسقط فضيحة جنسية مقدم حي في الدول الاسلامية’ومنها المغرب؟؟؟؟؟؟؟علقوا أيها المعلقون الاخرقين فضائحكم على أولي الامور وابتعدوا عن الشرفاء فلاهم منكم ولا انتم منهم.عاشت ال 20 فبراير حرة أبية.

  • Mouna Ghazali
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 15:01

    J’ai lu la totalité des commentaires et peux tristement constater que l’analphabétisme et l’ignorance sont le mal fondamental qui sévit dans notre cher pays et c’est ce mal là justement qui engendre tous les autres maux. La prostitution est le plus vieux métier du monde et est présente toutes les villes du monde. . . en Occident comme en Orient. Et comme on dit chez nous
    "طاحت الصمعة نعلقو الحجام" on va vite accuser le système, on s’en
    prend à notre cher ROI, et on souhaite qu’un parti tel que "العدل والإحسان" prenne les rênes … et si ces chers lecteurs découvrent que ce bon vieux adl n’est pas de toute sainteté ? que ses membres ne sont que de purs «tartuffes» ?
    Bref je trouve cela non seulement enfantin mais écoeurant et décevant !! Moi qui croyais que les jeunes sont de plus en plus intelligents et à la pointe du progrès, je tombe des nues en constatant cette régression …. C’est peut-être dû à l’éducation et surtout à l’enseignement qui laisse à désirer.

  • جواد
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 15:46

    فغياب المسؤلية والوعي الاخلاقي والسياسي هوالسبب الريسي في كل ما تتخبط فيه مجتمعاتنا ولا غير ذلك

  • ابو قدامة المقدسي
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 16:42

    السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته السلام عليكم يااهل المغرب يااهل الديار التي والله الذي لا اله الا هو نعتبرها ارض مقدسة لاننا نقدس اهلها لانهم واقفون معنا نحن اهل فلسطين واهل غزة اما بعد يااحبتي الكرم اتقوا الله اتقوا الله اتقوا الله كيف تريدوا نصرا من الله وانتم صم بكم عمي لاتفعلون شئ يقول الله تعالي ( ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم ) يااهل المغرب ان اهل امر في قديم الزمان بازالة قرية باكملها لما فيها من فساد فقيل له ان هناك رجلا صالحا فقال لهم ابدأو به لانه ما حرك ساكنا 0(( الساكت عن الحق شيطان اخرس )))) احبتي المغاربة لكم الله لكم الله فان سلاح المؤمن الوحيد هو الدعاء الصادق لله تعالي يااهل المغرب ان كنتم تخافون علي اولادكم فعلموهم القرآن علموهم القرآن علموهم سير الرسول صلي الله عليه وسلم والانبياء والصحابة وسير الصدقين علموهم من هم قدوتنا الذين كانو لنا مصباح هدية انار لنا الطريق اتقوا الله في اولادكم وبناتكم وحضوهم علي المساجد وايقيظوهم لصلاة الفجر فهي التي تخرج الرجال اتقوا الله في انفسكم وخافوا من يوم تتقلب فيه القلوب والابصار خافوا من ربكم وهبوا في وجه محمد السادس

  • حنان
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 16:54

    انا مع صاحب التعليق 49
    مراكش صارت مليئة بالغرباء من جميع انحاء المغرب وليس كل من دب و هب فهو مراكشي لهدا ليست مراكش عاصمة للموبيقات بل هي عاصمة الجمال اي مدينة بالمغرب و خارج المغرب الا و مليئة بالسلبيات و الايجابيات فكفاكم من نقد الاخرين و نفد ملكنا محمد السادس الله ينصروا من يريد اصلاح المجتمع و البلد فعليه بالبدء من نفسه عندها سنبني بلدا قويا وشكرا

  • عصام العرافي
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 17:03

    كنت اعتقد انكم في هذه المجلة لاتخافون من ذكر اللاراء كما هي لكن مع الاسف . لماذا لم تنشروا تعليقي اتخافون من الانتخابات ……… ولا تخافون من التطرف الاسلاميين في بلدكم

    تحياتي

  • Hona Almaghrib
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 17:15

    ا لسياحة وفين وصلات المغرب وزاد قالك قطر ستمول منتجعات سياحية ب3 مليار دولار وبمباركة الملك ملقاو فين يستثمرو هاد التروة غير في الاباحة بغيت نقول السياحة بلحق هاد الخليجيين فيهم دعوة متيساعدوش على البر التقوى كيعاونو غير على خزيت.

  • nabil
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 20:52

    ! la vie est dure au maroc et il nous demander d'aller voter pour un changement probable mais seulment dans les reves No comment

  • maroki
    الجمعة 25 نونبر 2011 - 22:14

    هذه هي النتائج التي حصدها المغرب والمغاربة من حكومات علمانية و اشتراكية ولبرالية , الشعب يريد حكومة دات مرجعية اسلامية ,,, العدالة و التنمية,,,,.

  • the-best play-maker
    الأحد 27 نونبر 2011 - 17:20

    what a tradiction?
    really a bad one
    it seems as it translated by google tradiction !

  • said
    الأحد 4 دجنبر 2011 - 19:52

    كانت حمراء بلون مبانيها فأ صبحت حمراء بلياليها الحمراء.
    ﻻ حول ل ﻻ قوة اﻻ بالله.

صوت وصورة
منازل الروح
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:28 4

منازل الروح

صوت وصورة
برامج رمضان على هسبريس
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 19:08 5

برامج رمضان على هسبريس

صوت وصورة
مدرسة تهدد سلامة التلاميذ
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:31 16

مدرسة تهدد سلامة التلاميذ

صوت وصورة
بوحسين .. نقاش في السياسة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:07 4

بوحسين .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
منصة للسيارات المستعملة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 10:59 7

منصة للسيارات المستعملة

صوت وصورة
جنازة لاعب كرة
الإثنين 12 أبريل 2021 - 19:25 24

جنازة لاعب كرة