‫تعليقات الزوار

65
  • marrakchi from USA
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 01:36

    I REALLY LIKE WHAT YOU ARE DOING AS JOURNALIST MAYSSA ….
    YOU LOOK AMAZING TOO
    PLEACE CONTINUE DON T STOP
    TWO THUMBS UP

  • مغترب
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:07

    ماشاء الله تبارك الله نسال الله أن يبارك في عملك وجهدك شىء جميل أن نرى مثل هذه البرامج في رمضان وغيره الله يجزاك عنا ألف خير

  • أنس
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:07

    عمل قيم وفقك الله أختي في الله

  • أسماء
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:12

    قدم عبد الرحمن بن عوف المدينة صفر اليد ين كغير من المهاجرين الأبطال الذين خلفوا منازلهم وأسواقهم وأموالهم خلف ظهورهم في مكة وباعوها لوجه الله تعالى ابتغاء ما عنده من الأجر العميم ((لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ )) (سورة الحشر: 8).

    قدم ابن عوف المدينة ففرض عليه سعد بن الربيع نصف ماله وثروته فأعتذر بلباقة وأدب قائلاً : (بارك الله في مالك وأهلك ولكن دلني على السوق) !

    فأنطلق رضي الله عنه إلى سوق المدينة فباع وأشترى وأشترى وباع وما هو إلا زمن قصير فإذا با أبن عوف من أرباب الملايين …

    هذا هو الطريق وليس الوقوف أمام مبنى البرلمان ،لكم ياشباب المسلمين اسوةٌ في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكفوا عن التواكل وسيجعل الله بعد الضيق مخرجاً وبعد الهم فرجاً ،وإن السماء لاتمطر ذهباً ولافضةً كما قال عمر الفاروق رضي الله عنه وأرضاه

  • imadbassam
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:15

    شكرا جزيلا لك أختي الفاضلة مايسة ، اللهم ارزقني زوجة بمثل تفكيرك ……..

  • mohammed
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:19

    التوكل على الله أساس كل نجاح

  • أبو هيثم
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:25

    تبارك الله عليك ياميسة إنتي لحادكة في الشهر المبارك
    نورتنا بهذا المواضع الهادفة والمتمرة ،الله يعطيك الصحة( أبو هيثم)

  • محمد
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:45

    شعب الادبية كلها مافيهاش مستقبل مضمون خصوصا الدراسات الاسلامية

  • خ/محمد
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 03:02

    الاعتماد على البيع والشراء يطلق عليه اسم(الاقتصادالعشوائي الغير منضم) وقديما كانت هذه الاعمال من شان الرجل فقط لكن نجد فى ايامنا هذه دخول النساء فيها باشكال عديدة منها(بيع الخضار الجاهزة للطبخ فى الاسواق-بيع بعض الصاعات اليدوية على الارصفة والساحات-بيع الحليب اومشتقاته فى الاحياء والمحلات-بيع بعض المحاصيل الزراعية كالبقدنوس والحامض والثوم-بيع الدخان فى الساحات العامة-بيع الخبز-بيع بعض مستلزمات البيت وادوات اطبخ وغيرها- الدافع الاساسي فى هذه الاعمال هو الحاجةوالفقر وتامين لقمة العيش وفى كل الاحول هذه الصورة انتشرت فى القرن الحالي بشكل فائق واصبحت لا تختص بالرجال فقط بل اصبحت المراة شريكا للرجل وربما منافسا قويا فى مثل هذا النوع من التجارة الذي لا تتطلب اي مستوى فى التعليم ومثل هذا النوع من العمل هو الابتعداد عن الجريمة والدعارة والتسول هذه التجارة مبدؤها الحفاض على الكرامة الذاتية و تامين لقمة العيش بشرف بعيدا عن الاهانة والردع واساليب احتيال والسؤال

  • mustapha al akkad
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 03:13

    الطّالِب طَلَبَ العِلْمَ ليَلقى لِنَفسِهِ و لنا الحل ،لكِنْ ما يحصُلْ العكسْ ،أيْ يطلُبونَ العِلمَ للْوحْل

  • Hamdoulilah.
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 03:29

    Salam 3alikoum. Usually I don't post comment but this time I decided to post my comment and my personal experience. Like any girl I was dreaming with a perfect job and a powerful position. Got married with phd husband both of us got a good job. Then hand a kids….. I suffered a lot from putting kids on daycare and combining between home, family and work. Our life was routine.wake up early leave the house the drop the kids coming late and eat whatever. The week end cleaning the house and grocery. My husband hamdoulilah is a good husband. Never asked me for a penny or where I spend my money. But always having arguments regarding our lifestyle about family and kids. I refused to quit my job and my position……. That affected our relationship. It took me more than 6 years to make up my mind and decided family is first. My kids and husband need me more than everything. It was hard for me to give up my professional dream and stay home just cooking and cleaning. Now I don't regret at all

  • dr.nabil
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 03:36

    ma soeur je te felicite pr tes actions au moins eclairantes je te souhaite une bonne chance

  • ahmed amkor
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 03:50

    All your talks are about inspiration and motivation for Moroccan young people. Great Moroccan girl :).ma sha allah 3liki.

  • الجمعة 26 يوليوز 2013 - 04:12

    Mayssa I really support your work but don t be harsh on jobless people given that when one follow studies , she or he may lose some skills to succeed in society;YOU d rather offer alternatives that are linked to educated people in which they can excell;you can take your case as a good example as you didn t make a big shift; k

  • أبو صفوان السوسي
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 04:25

    أما حديث: " أنت ومالك لأبيك" فرواه ابن ماجه، والإمام أحمد، والحديث معتضد بأحاديث أخرى منها : حديث عائشة الذي رواه الحاكم وابن حبان في صحيحه، ولفظ أحمد أخرجه الحاكم وصححه أبو حاتم، وأبوزرعة. ذكر ذلك الشوكاني في نيل الأوطار. و صححه الألباني في صحيح الجامع 2. أما مناسبته، فعن جابر رضي الله عنه أن رجلاً قال: يا رسول الله إن لي مالاً وولداً ، وإن أبي يريد أن يجتاح مالي، فقال: "أنت ومالك لأبيك". ولفظ أحمد وأبي داود عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن أعرابيا أتى للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن أبي يريد أن يجتاح مالي، فقال : " أنت ومالك لوالدك، إن أطيب ما أكلتم من كسبكم، وإنّ أولادكم من كسبكم فكلوه هنيئاً ". وذكر الشوكاني في هذا الحديث طرقاً، ثم قال: وبمجموع هذه الطرق ينتهض للاحتجاج، ثم قال: فيدل على أن الرجل مشارك لولده في ماله، فيجوز له الأكل منه،

  • zakaria
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 05:12

    الدري لي تكلم ف الاخر تبارك الله عليه هدرتو موزونة
    افتخر ب مثل هاد الشباب المغربي
    آخت مايسة جزاك الله و جزانا خيرا
    رمضان كريم

  • SEHNANI
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 05:15

    assalamo 3alaikome dans notre societe si tu n as pas de diplome et un coup de pousse je pense que tu n auras pas la chance d avoir un metier et pour acceder aux centres de formation il te faut une bonne moyenne et c e n est pas facile de faire le commerce sauf si ton pere est dans le souk et en fin ALLAH ifarraj had l2azma

  • tony
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 05:43

    The francophone system is the disaster system that relay at security and intelligent as basis to run the country and population, there for you see crisis at daily live In the Angolans’ system specially here in USA and Britain teach how people to be economically independent for example in US system look each individual, as asset to society that require to invest at him because he or she bring economic grow to himself and the society, Security and intelligent Dos not provide social economic development because see people specially young people as treat by dyhuminse him , humulated him and have him week The Anglo system depended making people stronger women and men so the person provide to himself many opportunity and chance to success,You will never find some had PHD and not working in Anglo system you be the judge witch system is the right one for the better life.

  • hamid ouhsain
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 06:40

    سيري على درب النجاح فأنت في الطريق الصحيح،وفقك الله.
    إلا أننا في المغرب وجدنا كل المقررات فاشلة بل وكل المجالات،أمزال كنكولو العام زين,

  • Laïla
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 07:19

    يجب ان نعي انه لا توجد وظيفة اشرف من وظيفة ولا توجد مهنة اهم من مهنة ، فكل المهن والوظائف مكملة لبعضها البعض وكلها مجتمعة تبني لنا المجتمع .
    من المؤسف انه اختلطت لدينا المعايير فاصبح معيار الاهمية لدينا والتي نفاضل فيه بين الوظائف هو المرتب الشهري او سمعة هذه المهنة لدى الوسط المحلي ، متغاضين عن المعيار الأساسي للتفريق بين المهن وهو طالما ان مصدر رزقك حلال فهي مهنة شريفة مهما كانت ، واي معيار اخر اعتبره باطل .
    وللاسف للاسف حينما تحصل مفاضلة بين المهن المتضرر الاول والاخير هو
    المجتمع حيث تظهر لنا نتائج عكسية اهمها :
    *البطالة >>>> بسبب الفائض العددي في تخصصات معينة !
    *العزوبية >>>> بسبب رفض بعض الآباء تزويج بناتهم الى اشخاص لا يمتهنون المهنة المشرفة بحسب معاييرهم !
    معضلتان تواجه مجتمعنا ولكن حلهم بسيط وتبدا من البيت من الاسرة ، لا تلقن
    طفلك ماسيعمله غدًا بل حاول ان تنمي فيه قدراته ومن ثم هو سيكتشف ماهو بارع فيه وسيطورها ويبني عليها .

  • abdelgermersheim
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 10:14

    salam,

    Merci pour cette vidéo! ma sœur Maisae, j'ai souvent remarqué quelque chose inhabituelle. S'il vous plaît évitez de poser des questions sur l'âge et les salaires,
    parce que j'estime qu'il est inutile
    baraka allaho fiki

  • النيكاراغوي
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 10:59

    ذهبت القناعة والبركة من مغرب موروكو موول وموازين.بارك الله بك أختي مايسة على مجهوداتك الممتازة لا تلقين بالا لبني علمان فهم أفشل من الفشل.

  • معقد من عقود العمل
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:02

    السيدة مايسة تقدم برنامج إجتماعي بصبغة دينية ، فالنتيجة التي ستخلص اليها جل الحلقات لن تزيغ عن المقدمة وهي الانسجام مع تعاليم الدين "الاسلام " غير هذا سيشكل تناقض .
    مسألة عدم التعويل على الدولة في توفير مناصب تشغيل في الوضيفة العمومية كلام مبتدل و أسطوانة مستهلكة ذلك أن من يتحدث عن عدم قدرة الدولة على تشغيل كل خريجي المعاهد والجامعات ينسى أن الدولة نفسها بدلك تخل بمدا وحق دستوري هو الحق في منصب شغل " بغض النظر عن طبيعته" فالمعطلون الذين يعتصمون أمام البرلمان و يتضاهرون في جميع مدن البلاد لم يختاروا التشبت بالوضيفة العمومية الا لانهم عانوا من ويلات القطاع الخاص الذي لا تعرف السيدة مايسة أنه لا يرى في العامل او الموظف مجرد ألة تابعة الى الرأسمال الثابت و المتغير ، فالقطاع الخاص لا تتوفر فيه أدنى الضمانات للاستقرار " نظام العقدة + عدم التعويض عن ساعات العمل الاضافية و كدلك التعويض على الاخطار وحوادث الشغل …".
    لهذه الاسباب وغيرها أقول بأن السيدة مايسة لم تجانب الصواب في ما قدمته في هذه الحلقة حول أمتلاك الارادة و الرغبة في العمل لدى شباب الوطن المحرومين من العمل .

  • مواطن عادي
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:22

    كلام منطقي..الفكرة صراحة جيدة..شابة موهوبة..نتمنى لك اختي التوفيق لما فيه الخير للشباب المغربي و للبلاد..

  • marwane
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:33

    Bravo bravvo bravo franchement tbarkellah 3likom une très bonne émission .
    bonne continuation

  • عابر
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 11:37

    بداية أتساءل عن علاقة العنوان"مايسة والحداكة"بما ورد في الفيديو?
    أتناول هده الحلقة من زاوية إشكالية التعليم وسوق الشغل :
    ـ إن داكرة التعليم بالمغرب حبلى بمجموعة من التناقضات جراء الاختيارات العشوائية الموجهة بخلفيات سياسية تستهدف إفراغ لتعليم من محتواه كقاطرة للتنمية والترقي الاجتماعي وضبط التوازنات المجتمعية بما يحافظ على استمرار الوضع لصالح الفئات المتحكمة في الاقتصاد والإدارة ومؤسسات الدولة
    ـ تعتبر أحداث 23 مارس 1965 حدثا مفصليا لتوجيه مسار السياسية التعليمة في هدا الاتجاه بإرادة ورد فعل من الملك الراحل الحسن الثاني عندما قرر مراقبة التعليم بدلا من تطويره.
    ـ أصبح التعليم يسير بوتيرتين واختيارين : وتيرة سريعة لتعليم عصري للفئات المحظوظة يسهل الاندماج لسوق الشغل وتعليم عمومي بطيء بمناهج غير قارة وسوء الجودة ويخرج جيوش العاطلين لاتتلاءم قدراتهم ومقتضيات سوق الشغل .
    لهدا تم فصل الجامعة عن محيطها المقاولاتي وعدم الاستفادة من خبراتها في الميدان الاقتصادي والاجتماعي لتطوير المنظومة الانتاجية لتستوعب الطلب .
    لكن الأخت مايسة تصرف موقف رئيس الحكومة اتجاه المعطلين بممارستهم التجارة? عيب…

  • WALD ZAHRA M'BAREK
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 12:11

    قال الحسن الثاني في احدى ندواته الشهيرة ومنذ زمان: اخاف على خريجي الجامعات لكني مطمئن عن طلبة التكوين المهني. وقد ايد الزمان صحة هذه الفكرة.كل الحرفيين اليوم يعيشون تقريبا في امان وسيدرك الانسان قيمة الحرفي حين يريد بناء منزلا مثلا: اجرة البناء, مرورا بالرصاص حتى الزلايجي الى اخره…..
    يقول المثل:الصنعة الا ما غنات تتزيد في لعمر.
    بعض الطلبة يحصلون على شواهد عليا في اختصصات ليست الدولة في حاجة لها.دوكتوراة في الفيزيا النووية مثلا وهناك اختصاصات اخرى لا وجود لها في الوظيفة العمومية.التوجيه والاخيار قد ينفع في المستقبل بغض النظر على ازمة الوظيفة في القطاع العام التي اضحت مشكلة عالمية قبل ان تكون مغربية.

  • berbere
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 12:48

    ايوا صعيب ندربوا الاطفال على الشغل اونشغلهم في نفس الوقت نحارب تشغيلهم واستغلالهم
    لحقاش المهن الحرة لايلجا اليها الا من لم يلج المدارس او انقطع عن المدرسة او الدري كي يوصل 10 سنين صفتيه للنجار والكزار والحانوت والفران يخدم بيه ويتعرف على السوق وانواع البشر والكليونتيل واش كاتبغي وكايعرف اشنو خاص كايعرف يقلب بعينيه وعقلو .
    اما لي كاضلي حابساه في الدار ومعنق الكتوبا والجورنالات والقصص وكاس دلما الا ماحطتيه ليه حتى من الدوش كادوشي ليه راه صعيب يربي الدراع ولا الدماغ على الخدمة نتاع السوق ولا العقل نتاع البيع والشراء .واخا تشري لو حانوت وتعمريها لو غايعمل فاييت في اسبوع.وهذو هما لي كايقعدو حدى البرلمان .اما ليمولف يمشي يبيع الهندية ولا يتسخر في العطلة ولا للمعمل او الخياطة تتعلم صنعة ماتايوحلوش كايعرفو يضبرو على ريوسهوم تاتيدير لي كايحب .

  • زمزم فدوى
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 14:26

    السلام عليكم
    نتابع بكل شغف منشوراتك و نشاطاتك أخت ميسا…
    نكن لك كل التقدير و أنا شخصيا أفتخر بكونك من بنات جنسي !
    تابعي أختي و لا تبخلي علينا بموهبتك المتميزة في التواصل و حسن التبليغ…
    جزاك الله كل خير.

  • شعب المظاهر
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 14:43

    انا اشتغل ممرضا وحين اردت الزواج خطبت فتاتين الواحدة بعد الاخرى وواليداهما رفضا تزويجي بنتيهما اللتان لا تعملان فقط لانني اشتغل ممرضا قاليك مرضاوش قدام العائلة تسما بنتهم تزوجات فرملي وفي الاخير الاولي توجت تقنيا والثانية استاد تعليم رغم ان اجري خمسة ألاف درهم سلم تسعة ويفوق اجر التقني الذي تزوجته الاولى بالف وخمسمئة درهم ويفوق كذلك اجرة الاستاذ المعلم الذي توجته الثانية بالف درهم, الحمد لله في الاخير تزوجت ممرضة مثلي وانا سعيد معها … شعب مريض لايهمه سوى المظاهر والالقاب

  • مايسة
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 15:04

    كنتمنى ليك التوفيق فعلا الحلقات في المستوى والمقدمة شابة وموهوبة استمري وفقك الله

  • محمد
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 15:09

    الله يرحم لك الوالدين مايسة تكلمي على واحد الفئة مهمشة فالمغرب اوماحاس بها حد وهي فئة أئمة المساجد كيتخلصوا 22 الف ريال او المخير فيهم كيتقاضى 30الف ريال الله يرحم لك الوالدين مايسة

  • SIM
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 15:59

    permettez moi de vous dire quelques remarques;tout d'abord il faut commencer par la présentation du sujet que tu comptes traiter , puis commencer par donner une idée générale sur le système éducatif par exemple pour ,analyser après les causes et les solutions vous touchez en un seul moment plusieurs sujets intéressent mais impertinemment, par exemple l'inadéquation formation-emploi, le travail pour les jeunes non diplômés …à un moment on sent qu'on est perdu, à la fin je vous souhaite bonne chance au moins tu arrives à divulguer vos points de vue et à s'exprimer s

  • رسموكي امازيغي
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 16:03

    اشكرك جزيل الشكر على هدا البرنامج,اود ان ارى مثله على شاشة قنواتنا التي لا تبث شيئا سوى البهرجة خلال هدا الشهر الكريم.

  • rachid
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 16:05

    الاخت مايسة مع كل الحترام لك لكن الامور المجتمعية لا تحل بهذه البساطة, مشكل البطالة يحتاج الى أرادة سياسية للتخفيف من هذا المعضلة, لا يمكن أن يكون الجميع باعة هذا لا يستقيم, يجب أن نتوفر على قاعدة صناعية قوية, هي السبيل الاوحد للقضاء على معضلة البطالة, أما الحلول الفردية فلا تقيم المجتمعات و لا الدول, من جهة أخرى أنا أستغرب كيف تنتقدون الباعة المتجولين و تضيقون عليهم من جهة و من جهة أخرى تدعون الشباب الى التعاطي للتجارة

  • يوسف
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 16:27

    جزاك الله خير احييك من القلب الخالص
    الله اجازيك بخير

  • مغربي حر
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 17:52

    حل مشكل البطالة في المغرب يا أخت مايسة ليس بهذه التبسيطية والتبخيسية والتسطيحية ولا تدعيني أن أصنفك من بين ذوي الأفكار السطحية إن أصحاب هذا الرأي وهذه العقلية معروفون لأنهم ليس لديهم ما يضيفونه وبالتالي يلتجؤون لمثل هذه التبريرات والتحليلات التبسيطية وبالتالي يضربون في العمق التعليم وإفراغه من المحتوى عكس المتنورين الذين يعتبرون التعليم كرافعة للتنمية والترقي الاجتماعي وخلق مجتمع صالح ومتوازن أما أصحاب هذه العقلية المتخلفة مقتنعون بفكرة أنه لا داعي للتعليم فهو غير مفيد وغير نافع لمجتمعنا لأنه يخرج لنا العاطلين والاقتصار فقط على التعليم الديني ومن الأحسن تشجيع الأطفال القاصرين على العمل منذ نعومة أظافرهم في مهن حقيرة لكي يتعودوا عليها وهم ضد تعليم الفتاة ووصولها إلى أعلى المستويات والدرجات ولا بأس من تزويجهن وهن قاصرات وبيت الزوجية خير لها من العمل وغيرها من الأفكار الرجعية.

  • Moroccans Abroad
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 18:25

    أرجو من الأخت مايسة إجراء مقابلات مع الإنجليز و الأمريكان و الكنديين الذين هم من حاملي الشهادات العليا و ليست لهم وظائف حكومية و إدا الله سهل عليهم و توظفو فإن الوظيفة الحكومية مرتبطة بعقد سنوي غير قابل للتجديد إلا عند استمرار الدولة بالحاجة إلى الخدمة التي تقدمها كثير من المعلمين سرحو من الوظيفة في كندا و بريطانبا لقلة الميزانية – أريد من الإخوة المعطلين أن يقراو هذا الكلام و يشمرو عن سواعدهم لأكل الخبز من عرق جبينهم أنا معي في العمل طبيبة أمريكية و تعمل معلمة أطفال لغة إنجليزية و من توظف في المغرب فليقل الحمد لله لأنه في دولة أوربية ممكن أت يسرح في أي وقت و شركة GM للسيارات في أمريكا سرحت العديد من الموظفين و كذلك شركة General Electric و في كندا تم تسريح معلمين لقلة الميزانية – أرجو من الخت مايسة إستجواب السياح في جامع الفنا حول سياسة النشغيل في بلدان أوربية و امريكية مختلفة باش إخواننا المعطلين يفهمو شويا – أنا براسي بحال الأخت مايسة حصلت على الإجازة في اللغة الإنجليزية و خرجت دبرت على راسي برا و تزوجت و عندي وليدات و لم يساعدني أحد إلا الله

  • abdou
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 18:28

    من قال ان المرأة ليست مجبرة على العمل، وبعيدا عن الاجبار و الاختيار متى كانت الحضارات تبنى بيد واحدة ؟ بل اتحد من يأتي بدليل شرعي أو عرفي من تقاليدنا يؤكد طرحكم … هو عكس ما تدعون المرأة دائما ما كانت بجوار الرجل يبنيان معا مجتمعهما بكل شرف وعتزاز وليس دلك الموت البطيء الدي تردونه لها داخل البيت بحجت تربيت الابناء … هل اللوتي درسنني طيلة 18 سنة لم يربون ابناءهم ام هو دلك الفكر الدي حرم الطابعة فالقرن 16 بحجة انه يسيء الى الخط العربي "المقدس" !!!!

  • مواطن حتى النخاع
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 19:03

    لقد عثرت بالصدفة على مقالاتك المصورةخلال هدا الشهر العظيم فكنت أحسن هدية بعتث للشباب .وليت نصف شبابنا مثلك يحمل هموم الآخرين وينور طريق المتعثرين ويقو عزيمتهم و…
    بحثث على كل الحلقات وشاهدتها فكانت كل مواضيعها حسنة وتستحق التشجيع و
    شاهدت حتى حلقة :قفص الإتهام .وكنت رائعة وقوية غير مرتبكة
    وفقك الله وسدد خطاك ونور طريقك ما دمت في خدمة البلاد والعباد .

  • hemmou
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 19:30

    Je ne sais pas si Mayssae lit nos commentaires, mais nous nous prenons la peine de regarder ses reportages, enfin bref, j'aimerai juste faire une Remarque et si possible lancer un débat sérieux au tour: A QUOI SERT DANS UN PAYS DE METTRE EN PLACE UN SYSTEME DE FORMATION ET D'EDUCATION SI C'EST POUR GROSSIR LES RANG DES CHOMEURS ET DES PETITS BRICOLEURS DANS LES SECTEURS INFORMELS, ceci n'honore pas le citoyen marocain, car pour vivre au maroc aujourd'hui en dignité il faut plus que d'e se disputer un carré sur le trottoir pour vendre des herbes ou des légumes de façon informelle, et en plus à la mercie des agents d'autorité qui te pourchassent, tu ne vas nous faire croire qu'un docteur en chômage peut se digne dans de tells situations, khlliouna mn takhdir ou lkdoub 3la cha3b. si l'état ne peut pas assurer un niveau de vie digne au citoyens qu'elle ferme écoles et universités et instituts de formation, il y'a une balance prévisionnelle qu'il faut observer quand à celà.

  • ramzi
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 20:02

    السلام عليكم ورحمة الله أشكرك يامايسة على هذا الفذيو،إنه هاذف وله معنى للواقع المغربي جزاكي الله خيرا.

  • حمزة المخلوفي
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 22:07

    شكرا اخت مايسة علي هاذ الحلقة لي كيف ديما كتالقي نهار ورى نهار !! ولي كنستعجب بزاف كفاش فحال هاذ البرنامج الاكثر ن رااائع بقي متبناتوش شي قناة …!! اما بنسبة لموضوع الحلقة جد موفق كنتمنا تكون الرسالة وصلة للشباب المغربي لا مانع من الدراسة لانها ضرورية لكي لا يكون هناك مجتمع جاهل … ولكن ميمكناش نتخايلوا حياتنا الدراسية فقط فمكتب دشي ادارة عمومية … كين , التجارة … الصناعة … السياحة … الخدمات و اعمال حرا … هكذا عدي يمكنا نزيدو براسنا و بلادنا نقداااام … و شكراا .

  • Yasmine
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 22:12

    J' ai bien aimé l analyse et la réflexion du commentaire num. 37, marocain libre, il n y a que l enseignement qui permet aux nations de se développer. Ma chére Mayssa , tu est supérficielle dans ton analyse. Merci de diffuser hespress !

  • monsif
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 22:37

    اصل البطالة سوء البرامج التعليمية وغياب التوجيه.وتلك سياسة معتمدة قصدا لا خطأ من اجل الحيلولة دون وصول ابناء الشعبل من الطبقات الفقيرة الئ مراكز التسيير.وهناك امر ثان الا وهو ارتفاع نسبة النمو الديموغرافي.وغياب التخطيط.ثم الاستفراد بالثروات من قبل عصبة من الاسر التي تسمي نفسها(عريقة).المشكل بين ايدينا وكل ينظر ويوجه حسب قناعاته.ليس من السهل اقناع شاب كد واجتهد في الدراسة والتحصيل وهو يحلم بمستقبل مريح بامتهان مهنة لم تطن يوما من ميولاته.مايسة تتكلم من فراغ.لا تقدم ارقاما ولا تحليلا اقتصاديا يمكن ان تبني عليه توجيهاتها .هل نحن فعلا بحاجة الئ 5 محلات جزارة في كل شارع او حي؟؟هل فعلا يمكن التجارة براس مال0 درهم؟؟؟اللهم ان كنت لصا.مايسة تنتقد الاعلام السمعي البصري وهي من ضحاياه(بتوكل عيش!!!!!???)مايسة ليس لديها انباء حرب المخزن علئ الباعة المتجولين(وصحاب الفراشات)ولم تروئ لها قصص من خرج ليفرش فادا به في السجن.مايسة وا مايسة راكي غير تتخربقي والله

  • Manimano
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 23:14

    اختي انا ربة بيت عندي واجبات زوجية زوجي يشاهد حلقات كلها ابحتي لك عن زوج احسن لك كاين عندك معجبين العفريتة بارك علك من تمتيل غير كتسخفي راسك

  • youssef
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 23:15

    بغيت نصحح للأخ الي هضر على با غايتس و ستيف جوبس أولا بل غيتس كان مهندس في شركة أ ب م IBM قبل ميبدأ المشروع ديالو windows

  • عبد العالي
    الجمعة 26 يوليوز 2013 - 23:21

    كم يدفعون لك يا مايسة لتشوهي الإسلامي، أنشري يا هسبريس فقد حذفت تعليقي السابق،
    من يدفعك لتشوهي الإسلام بلباسك المتبرج وكعبك العالي واختلاطك بالرجال
    هل هذا هو الإصلاح الذي تنشدينه، أم أنت مدفوعة من جهات معينة

  • لحبيب اسلام
    السبت 27 يوليوز 2013 - 00:35

    في الحقيقة هو موضوع ليس بالسهل تحليله والخروج منه بالنتائج اللتي ترضي الجميع .ذلك ان النظريات تختلف.فالعمل بالقطاع العمومي يمتاز بالضمانات والراحة النفسية لما توفره التدخلات وخدمة الرؤساء لمصالحهم التي تشفع لكل من يكون تحت رضاهم .وهذا استغلال بخدمة بديلة.اي كلا الطرفين يستفيد وتعطل مصالح المواطنين.اما العمل بالقطاع الخاص والذي لايفضله الشباب.فهو مبني على المردود في الانتاج والعمل المضني زد على ذلك غياب الضمانات. ادا المطلوب هنا خلق توازن ما بين القطاعين حتى لا تكون فوضى كما هي الان .لا تشغيل ولا تسيير ولا عدول عن الاعتصامات التي تشوه وجه البلاد.فكيف لطفل حرم من تعلم حرفة حسب ما تنص عليه القوانين .يدهب الى المدرسة ويقضي مدة ليست بالقليلة وبعد حصوله على شهادة ما يتخلى عنه ويقتل طموحه لا هو بحرفة ولا هو استفاد من تمدرسه .ترى من المسؤول .انه النهج المتبع في تسييس البلاد والاكتفاء بالترقيع ونعت الشباب بالفشل كتبرير للهروب من عناء المسؤولية .هذا لا يمنع من كانت له فهلوة وحدسا في خلق ارضية لمكسب عيش. لكن ليست كل الطاقات متساوية تحل هذا المشكل

  • M.Azayi
    السبت 27 يوليوز 2013 - 00:48

    We can always bury a lot of our troubles just digging and digging in the dirt.
    Or: يمكننا دفن الكثير من مشاكلنا مجرد حفر وحفر في التراب.

  • aziz
    السبت 27 يوليوز 2013 - 03:23

    ا لسلام عليكم و رمضان مبارك كريم الى جميع المغاربة و المسلمين اختي في الله جزاك الله فكرة ممتازة و رائعة اتمنى احدات قناة تلفزية حرة لا تابعة للمخزن تعنى بما هو مفيد من الديار الامريكية اتابع يوميا ما تقدميه لنا زاده اللله في ميزان حسنتك كما اشكر هسبريس على مساهمتها

  • كلمة حق
    السبت 27 يوليوز 2013 - 05:56

    بداية أشكر "مايسة" على هذا البرنامج والذي أتارت من جلاله العديد من الإشكاليات أهمها "مشكل البطالة " قضية التعليم " قضية المرأة " المشاكل الإجتماعية عموما والتي أعتبرتها "مايسة" تتعلق بالأساس بعلاقة الفرد بنفسه أي أنه بإمكانه أن يغير واقعه بنفسه عن طريق ممارسىة التجارة أو ما اصطلحت عليه "الخدمة ماشي عيب " وهذا الطرح يعتبر مثالي بعيد عن الواقع لأنه لا يمكننا أن ننفي أهمية تغيير المجتمع في تغيير الأفراد ةالعكس صحيح لأن علاقة الفردي بالمجتمعي هي علاقة جدلية لا يمكن الفصل بينهما . هذا أولا ثم أضيف أن هذا الشريط ينطلق من مسلمات جاهزة كالتقليل من الشعب الادبية واعلاء مكانة الشعب الاقتصادية والعلمية والذي يزكي مباشرة الانتصار للأغنياء على الفقراء مع العلم أن أوربا النتقدمة لم تتقدم إلا بجعلها الشعب الادبية في الدرجة الاولى في التعليم وهنا نستحضر قول ديكارت "وهذا القول ما أحوجنا إليه في هذا المجتمع المتخلف الذي نعيش فيه "يقول "أن سر تقدم المجتمعات يكمن في اهثمامها بالفلسفة "فلنختر أذن الطريق إن إردنا التقدم حقا أما المانجيمات والمقاولات والتوريزمفلا يمكن أن تسمن متغني من جوع من واقع لا يرتفع.

  • Walo
    السبت 27 يوليوز 2013 - 11:07

    agree 100% but what about those who inherit positions in Gov offices or big companies because of their parents, their parents connections, corruption etc. I agree one needs to try hard to make a sense of her/his life but we should at least in parallel challenge those who get high position because of connections and not because of qualifications… unfortunately in Morocco there is a large number of them that paralizes this country to move forward… lah i3awn kolshi

  • Chelbat M Larbi
    السبت 27 يوليوز 2013 - 12:08

    A great pleasure to find a Maroccan like you!
    :Just an idea
    :Fight certain bad sayings and doings in our society
    :For expl
    !Ma 3 atahshi Allah fil kraya msha li sen3a
    Allah yej3al el ghazal am ban lbya3wa Shari
    …….Ext
    Sincere respect from Denmark

  • 210amine
    السبت 27 يوليوز 2013 - 14:04

    الخبرة خط والعلم خط آخر ويمكن أن يلتقي الخطان معاً فإذا وجدت الخبرة والعلم معاً فهذا هو النجاح بعينه وأكثر العباقرة الذين أثروا العلم باختراعاتهم لم يكونوا من حملة الشهادات العالية وأنا لا أنصح الشباب بترك العلم وكذلك ألا تكون الشهادة هي المرجعية بل تكون قاعدة أساسية يعتمد عليها الشباب بل يعمل ويجتهد فإذا اعتمد على الشهادة فقط ربما تزيده غروراً فمهما تكن مرتبة الشهادة صغيرة أم كبيرة يجب أن تدعم بالعمل كما قال ذلك الشخص في الفيديوفي رأيي الشخصي الخلل في المنظومة التعليمية لا زال تعليمنا يعتمد على التلقين وليس على نظرية الذكاءات المتعددة واكتشاف القدرات والمهارات إذن يجب إعادة النظر في منهاجنا التعليمي يجب إعطاء للتلميذ منذ نعومة أظافره كيفية بناء مشروع وأبجديات التعامل التجاري والتسويق الخ فالدولة مقصرة في هذا الجانب فذلك الذي يعتصم امام البرلمان فهو بطريقة او اخرى يلوم الدولة علىتقصيرها في حقه ففاقد الشيء لا يعطيه اننا نطلبمن طالب الدراسات ان يخلق مشروعا انه العبث بعينه فلابد بالاخد بيد هؤلاء الشباب لانهمهم سواعد الامة ويجب مواكبنهم ومتابعتهم حتى يقفوا على ارجلهم وليس كمشروع مقاولتي

  • imane
    السبت 27 يوليوز 2013 - 15:00

    salamo 3alikom really sister maisa you're very good and very strong women and i supporte you very well just keep going in what you do and god help you because you really need his help

  • ABDERRAHIM DE KENITRA
    السبت 27 يوليوز 2013 - 16:01

    Chere Mayessa, tu es adorable… mais restes adorable n'essayes pas de nous passer les messages innoubliables de Benkirane

  • Amine
    السبت 27 يوليوز 2013 - 19:02

    Just want to say , you're amazing, so keep it up Mayssa.

  • Adamo
    السبت 27 يوليوز 2013 - 19:38

    ختي مايسة!! راك عالم
    تبارك الله عليك

  • Mohamed Ali
    السبت 27 يوليوز 2013 - 19:47

    مايسة/ شعب الآداب والعلوم الإنسانية وعلم الإجتماع و الحقوق والعلاقات الدولية والعلوم السياسية أصحاب هذه الشعب هم من يسيرو الدول العظمى ساركوزي هولاند أوباما رويال … في الحقوق الوزير الأول الفرنسي أدب ألماني وزيرة المرأة الفرنسية علوم سياسية أطر الوزارات والعمالات والولايات في أوروبا وأمريكا أغلبيتهم من هذه الشعب بالإظافة إلى تخصصات إقتصاد و هندسة لأن هناك تكامل لكن في بلدي المشكل في التعليم والرشوة والمحسوبية هم يتحجون لأنك أدبي مرفوض وإن كنت علمي مرفوض جيب 14 تجيب 14 مرفوض جيب 17 الآن نسمع 19 معدل الباكلوريا غدا لمن لم يحصل على 19 في الباك أو ماستر لن يقبل ملفك للمبارايات حكوماتنا فاشلة ليست لذيها أي سياية لمحاربة البطالة أما بيع نعناع و ربيع و صندوق السردين في الشارع و غلق الطرق والأزبال تلك فوضى حتى الأسواق المتنقلة كما عندنا في أوروبا لم يقدرو على خلقها الحمدل لله الذي أخرجنا من بلاد الحكرة و حصلنا على أعلى الشواهد في بلاد الحق والقانون

  • hassan
    السبت 27 يوليوز 2013 - 22:07

    merci maissa tu es élégante

  • محمد
    السبت 27 يوليوز 2013 - 22:58

    هذا هو الاعلام البديل اللذي يريد المغاربة , اعلام و برامج هادفة تبث الامل و تكشف الخبايا , و ليس اعلام يزطم و يزكم الانوف من جراء الهراء و الاستهتار و الخموضية المنبعثة منه . و فقك الله اختي مايسة منصورة .

  • نسرين
    الأحد 28 يوليوز 2013 - 00:37

    قالوها الوالا الله ارحم من رباك و أنا أقول لكي با أختي رحم الله أمكي كوني على يقين أنها ستكون سعيدة لا محالة و ستنعم بجنات النعيم و أطال الله عمر أباك وو فقكي الله لما يحبه و يرضاه.

  • الله يعطينا وجاهكم
    الأحد 28 يوليوز 2013 - 01:04

    ا لله يعطينا وجاهكم . صدعتونا بالمثالية ديالكم . التوكل التواكل شمرو على كتافكم شتاغلوفي التجارة عوظ الدراسة اوزيد الى اخره …. كنسول هذك الصحفية لقالت علاش الواحد خاصو اصدع راسو بالقراية ويتسن بالدولة باش تخدمو في الادارة . اذن واخة يكون واحد جيني في لماط اوالفيزيك يمشي دير عطار او جزار باش ولد بن زاكور او ولد بنيس هو ليخدم في الادارة . ولد الشعب يخدم بلومبي يسرح القوادس اولد بنيس يشتغل في الادارة ' باك صاحبي' .

  • maria
    الأحد 28 يوليوز 2013 - 04:34

    زعم لكول اللحم لاحول ولا قوة إلا بالله أولاد الوزراء مافيها باس يكونو موظفين وولاد الشعب خصهم يرظاو باش ما كان وسير أبنتي الله يعفو عليك والله يسامح ليك أختي ومنتمناش ليك توقفي في نفس الوضع " العطلة " وحسبي الله ونعم الوكيل

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 19

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات