ما الفرق بين الشيخ البوطي والشيخ السديس؟!

ما الفرق بين الشيخ البوطي والشيخ السديس؟!
الثلاثاء 26 مارس 2013 - 17:53

رغم أننا كنا من أوائل المعارضين لطروحات رمضان البوطي بشكل خاص وطروحات الآداب السلطانية المبررة للاستبداد والظلم بشكل عام، إلا أننا نرفض بشكل حاسم أن يواجه الفكر بالقتل، وأن يواجه حملة الأقلام بالبنادق والتفجير ونسف المساجد، نقول ذلك بغض النظر عن من اقترف جريمة تفجير المسجد الذي كان يحاضر به رمضان البوطي والذي خلف أكثر من خمسين قتيلا.

لكن ما يثير الاستغراب بالفعل هو أن ينبري بعض ممن يسمون إعلاميا “رموز التيار السلفي المغربي” إلى تأييد مقتل رمضان البوطي وتفجير المسجد بمن فيه، حتى أن بعض المترحمين السلفيين على روح البوطي، قد فعل ذلك (الترحم) عن مضض واضطرار ورفع اللوم ليس إلا؛ وهكذا نقرأ لأحد أقطاب هذا التيار المشتهر بأبي حفص قوله “حزين على صاحب أرقى شروح (الحكم العطائية) أن يموت غير منتفع بما فيها من حكم …أن يموت على مذهب الاستبداد والظلم و الإجرام …أن يموت على أصول الظلم وفقه الاستبداد، … أن يموت على من تيقن العالم كله من إجرامه وكبير ذنبه”، قبل أن يختم بالقول “حزين عليك أن تموت هذه الميتة الرديئة، والنهاية الغير السعيدة، حزين على أن تموت للظالمين نصيرا، و للسفاحين عضدا”. ويضيف أبو حفص لامزا ومستدركا “أما وقد أفضيت إلى ربك، إن شاء عذبك وإن شاء غفر لك، فلا يسعنا إلا الترحم عليك، وأن نسأل الله أن ينصر مخالفي ولي نعمتك، و ألا يميتنا ميتة كميتتك”.

انظروا إلى هذا الأسلوب الجديد في الترحم، وتمعنوا في عدم إدانة الجهة القاتلة، بل إن أبى حفص يتهم بشكل غير مباشر النظام السوري بقتل أحد المدافعين عنه، ويبرئ بشكل غير مباشر أيضا الجماعات التكفيرية التي تتهمها عائلة البوطي بنسف مسجده(بغض النظر عن مدى صحة هذه الادعاءات).

وتبقى أهم ملاحظة نسجلها على هؤلاء الذين يبررون مقتل البوطي (أو يتحسرون على مقتله وهو صف النظام)، أنهم يتناسون عن قصد أو، من دونه، أقطاب التيار السلفي المدافعين عن الأنظمة المستبدة في أكثر من بلد “سني”. فلماذا تناسوا موافقة “الشيخ السلفي السني إمام وخطيب المسجد الحرام عبد الرحمن السديس” على بيان وزارة الداخلية السعودية الداعي الى منع التظاهر والتجمهر؟ .

جميعنا نتذكر موقف النظام السعودي من الحراك الاجتماعي في السعودية، وكيف أن النظام السعودي قد قمع بقوة أول مبادرة شبابية للاحتجاج في بداية سنة 2011، وكلنا يتذكر مواقف “علماء السلف الصالح” من بيان وزارة الداخلية السعودية، وعلى رأس هؤلاء “الشيخ السديس” الذي وصف بيان وزارة الداخلية بأنه “جاء لوضع النقاط على الحروف في صورة واضحة وصريحة للجميع”. وكان بيان وزارة الداخلية قد دعا الى “عدم التظاهر والتجمهر الذي يؤدي في أغلب حالاته الى إزهاق الأرواح وتدمير الممتلكات وتعطيل مصالح المسلمين وشل حركة العمل العام”، وهو قول يشبه أقوال رمضان البوطي.

وقال السديس مبررا موقفه هذا “أن هذه البلاد ولله الحمد، بلاد الحرمين، بلاد تطبيق الشريعة، بلاد الاعتدال والوسطية، بلاد الأمن والأمان بلاد الاستقرار”، و”أي خروج عن هذا المنهج الصحيح هو خروج عن المقاصد الشرعية والنظم المرعية التي صارت عليها هذه البلاد”، (وهو قول تجاوز أقوال البوطي). بل إن السديس لم يكتف بتحريم التظاهر في بلده وإنما “استخسر” في الشباب العربي مجرد خروجهم لاسقاط أنظمة ابن علي ومبارك وبشار وصالح وغيرهم ممن لم يسقط بعد مخرجا تصرفاتهم الثرية من دائرة الاسلام. يقول السديس، وأقواله منشورة إلى حدود اللحظة في جرائد النظام السعودي (http://www.alriyadh.com/2011/03/08/article611728.html )، “ليس من منهج الاسلام ما أحدثه كثير من الناس فى بعض البلدان وناهيك ان يحدث عندنا فنحن ولله الحمد لنا خصوصيتنا وسياستنا المعينة والمعروفة من قبل الجميع ومحددة في إطار من الشرع الحنيف ومتاح لكل مواطن ومواطنة من مخاطبة المسؤولين كبيرهم وصغيرهم، فالأبواب مفتوحة وتجاوب ولاة الأمر مع مواطنيهم وعامة المسلمين وفقهم الله ظاهره للجميع.

وعندما نتكلم عن “الشيخ السديس” فإننا لانتكلم عن حالة شاذة وإنما هو تعبير عن تيار عام يشاركه نفس المواقف، وهو ما أكده البيان الصادر عن ما يسمى “هيئة كبار العلماء في السعودية” الذي حرم قيام التظاهر أو الخروج على الحاكم؛ حيث قالت هذه الهيئة المكونة من 18 “عالما” أن “النصيحة لا تكون بالتظاهرات والوسائل والأساليب التي تثير الفتن وتفرق الجماعة”(هكذا)

إن شيوخ السلف الذين يصرخون اليوم ضد بشار الأسد والذين يذرفون الدموع على يتامى وأرامل الشعب السوري، هم أنفسهم من يبرر ظلم الطغاة اليوم، وهم أنفسهم من برر قمع نظامي البحرين والسعودية وباقي الأنظمة لشعوبها؟ أين هي مواقف “شيوخ السلف الصالح” من عشرات القتلى والمعتقلين في البحرين والسعودية؟ ولماذا لم ينتفض “شيوخ السلف” ضد هيمنة عائلة “آل سعود” على مقدرات الدولة، وتسمية البلاد على لقب عائلتهم؟ أين هم هؤلاء الشيوخ المرهفي الاحساس من تحكم أكثر من 7000 أمير سعودي في دواليب الحكم والسياسة والمال ؟ ادلونا على اسم لا يحمل لقب “أمير” يشغل منصب سفير سعودي في دولة قوية أو مدير مخابرات أو وزير سيادي أو قائد جيش….؟

في الواقع إننا لا ننتظر من هؤلاء أن ينتفضوا ضد ما ذكرنا، لأنهم باختصار مقلدون أورتودوكسيون لمذهب تشريع التغلب السياسي وتبريره، فمن يعتقد بالأحاديث المنحولة والموضوعة من قبيل “أطيعوه ما أقام فيكم الصلاة” و ” إذا لطم خدك وجلد ظهرك” و “الصبر على حاكم غشوم خير من فتنة تدوم” والتفسيرات الرجعية لآيات الطاعة في القرآن، لا يمكنه إطلاقا أن يؤدي وظيفة الانسان الأساسية المتمثلة في الدفاع عن الحرية اللصيقة بصفة الانسان، من دون أي تمييز عرقي أو ديني أو جغرافي أو سياسي.

إذا ما أردنا على سبيل المحاولة، الاجابة عن السؤال الذي عنونا بها هذه الملاحظة، فإننا نكاد نجزم بأن دافع الكثير من الاسلاميين (والتيار السلفي منهم على الخصوص) المدافعين عن المعارضة السورية، لا يقومون بذلك إلا من منطلق طائفي في مرتبة أولى، فلو كان الطاغية بشار الأسد يطلق لحية ويعتمر طاقية ولا يسبل ما تحت الكعب ويحرم سياقة المرأة للسيارة ويسمح للجان “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ” بأن تحصي أنفاس المواطنين، ويدعي تطبيق مذهب أهل “السنة والجماعة”، نقول لو قام الطاغية فقط بذلك لهب كل دعاة تقليد “السلف الصالح” لنصرة “أمير المؤمنين” و “حامي الشريعة” و”خادم السنة” بشار الأسد، ولأوجدوا له المبررات والنصوص التي من شأنها تبرير أفعاله حتى ولو وصلت إلى قتل الناس بالأسلحة الكميائية. ورب معترض على كلامنا نقول له أرنا فقيها أو داعية واحدا من هؤلاء ينتقد طغيان آل سعود الذين حولوا الدولة إلى عزبة، وملك البحرين الذي حول الامارة إلى مملكة ومستمر في قمع الشعب البحريني بمؤازرة فيالق دول الخليج. أم أن هؤلاء “الدعاة” لا يظهر لهم الظلم ولا يرون الحق حقا ولا الباطل باطلا إلا عندما يقوم به نظام من غير طائفتهم؟

ننهي هذه المساهمة بتأكيدنا على أن الدفاع عن حقوق الانسان ينبغي أن يكون من أجل الانسان بغض النظر عن لونه او عرقه أو دينه، لأن الله قد كرم بني آدم كلهم في القرآن فقال ولقد كرمنا بني آدم ولم يقل لقد كرمنا المسلمين فقط أو السنيين فقط أو…. وأن تأييد الثورة لا يستقيم ما لم يشمل تأييد جميع الثوار ضد جميع الأنظمة الظالمة، أما اللمز لشيوخ مثل البوطي وانتقادهم لأنهم ضد الثوار، وفي نفس الوقت الافتخار بتعلم الدين والفقه والقرآن على يد مشايخ التيار السلفي السعودي أمثال السديس وغيره، تناقض ينم عن ضيق الرؤيا والتخندق ضمن الطائفية الممقوتة دينيا وإنسانيا.

أكيد أن هناك من سيكون ضد ما كتبنا أعلاه، ومن هو على هذه الشاكلة ما عليه، من أجل إفحامنا وتبيان زلات لسانا، إلا أن يطلب من زعماء تيار”السلف الصالح” أن يقتدوا بالحديث القائل ” أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر” وأن يدبجوا بيانات ومقالات ينتقدون فيها الملوك والأمراء الذين حولوا الدول إلى محميات، والمواطنين إلى عبيد وجمعوا بين السلطة والتجارة وأركعوا الناس لهم وأذلوهم. آنذاك سنقدم اعتذارنا عن ما نسبناه ظلما “للشيوخ الأفاضل”.(رغم أننا نتوقع أن هناك من سينبري لتضعيف الحديث الذي أوردناه، لأن في عرفهم لا تصح إلا الأحاديث التي تبرر الظلم أما تلك التي تناهض الطغاة فيطعنون فيها بالضعف أو الوضع!).

ملحوظة: بعد إنهائنا لكتابة هذا المقال وردني من بعض الأصدقاء بيان منسوب إلى الشيخ السديس نفسه، يفرح فيه لمقتل البوطي ويتهمه بمختلف النعوت، ولأن البيان منشور على أكثر من موقع سعودي وأكثر من جريدة دولية وعربية، فهو صحيح حتى يرد تكذيبه من قبل السديس أو مكتبه. ولقد جاء في البيان “إن البوطي كان من رؤوس أهل البدع والضلال، وممن يزين للناس البدع ويغريهم بها، ويحذرهم من حق أهل السنة ويقبحه لهم، وقد ضل بسببه أمم لا يعلمهم إلا الله”، معتبرا أن “البوطي قضى عمره خادما للدولة النصيرية الملحدة، منافحا عنها في عهد الطاغية الهالك حافظ الأسد…وأنه استمر على نهجه في عهد الطاغية بشار… وأنه جاهد في سبيل الشيطان بلسانه وبيانه، وشارك في قتل ألوف المسلمين بتحريضه على قتلهم وتزيين ذلك، ومن كان كذلك فهو من أئمة الضلال، الذين يخف الضلال والشر بموتهم، وهذا مما يستبشر به كل مؤمن ويفرح، وبهلاكه يشف الله صدور قوم مؤمنين ويذهب غيظ قلوبهم”. (يمكن مراجعة أقوال السديس على المواقع الالكتورنية ومنها http://www.gerasanews.com/index.php?page=article&id=102762 و http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=latest/data/2013-03-24-05-30-06.htm ).

[email protected]

‫تعليقات الزوار

55
  • ميمون
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:13

    الفرق ببساطة هو ان ملك السعودية لم يقتل 120 الف سعوديا، لو فعلها و بقي السديس الى جانبه فسيكون متله مثل البوطي، ليس مطلوبا من الشيوخ معارضة الانظمة،و لكن حينما تقوم الانظمة بقتل و ابادة الشعوب بصواريخ عشوائية لا تميز بين طفل و شيخ و امراة،و يدوم الامر سنتين فهنا يجب على الشيخ على الاقل ان لم ينضم للثوار ان لا يساند الظالم.
    الطائفية عملة بوجهين،حينما تتحدث عن طائفية السلفيين فانت اوتوماتيكيا تتحدث عن طائفية الشيعة، و انت رايت مفتي سوريا كيف افتى بضرورة الجهاد مع الاسد،الم تر هنا طائفية؟و قتال شيعة العراق و لبنان الى جانب نظام همجي و ايجاد التبريرات اليس طائفية؟الطائفية تنتج شطريها و يغدي احدهما الاخر

  • haksiral
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:20

    عين الحق ايها الكاتب…..الحق لا مدهب ولا طائفة ولا عرق ولا ولاء له….ان مقتل البوطي والتشفي فيه يبرهن على غلظة قلوب هولاء الدين لم توثر فيهم رافة ورحمة هذا الدين فهي اقسى من الحجارة واشد …وان من الحجارة ما يتدفق منه الماء….

  • بوعلي333
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:24

    باسم الله والحمد لله:
    الشيخ عبدالرحمان السديس كغيره من علماء المملكة السعودية الشقيقة رأيهم واضح في رفض المظاهرات والخروج على الحكام المسلمين
    لكن هل هذا يبرر لنظام فاشي أن يستغل رجال الدين للتسلط على رقاب أهل السنة ومواجهة المتظاهرين بالرصاص الحي؟؟؟
    الذي يقارن نظام بشار النصيري بالنظام السعودي -رغم التقصير- رجل مختل عقله أو رافضي مكابر
    إن لم يكن إلا نشر التوحيد لكفاهم فخرا
    وإن لم يكن من أعمالهم إلا السهر على سلامة ضيوف الرحمان من كيد الروافض لكفاهم
    الفرق بين السديس والبوطي هو الفرق بين السنة والبدعة
    علما بان الشيخ السديس لا يؤيد الاغتيالات وخصوصا في بيوت الله تعالى
    وانشروا

  • سعيد
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:25

    اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق. ولا تنسوا أن لحوم العلماء مسمومة.أرجوا ألا تكون كلمة حق أريد بها باطل.

  • ياسين الفكيكي
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:26

    الشيخ العلامة الملا رمضان البوطي عالم الشام الذي لم يكن يأكل من طعام ولده لأنه ولده يتلقى راتبه من النظام السوري فشتان بين الوالد العلامة وبين ولده.عموما البوطي بين يدي ربه يفعل به ما يشاء اللهم لا شماتة في الموت و نحن اهل السنة و الجماعة لا نضمن مصيرنا بين يدي الله و لا نامن مكره فكيف بنا ان نحكم على الناس اهم في النار ام الجنة.

  • جلال
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:30

    و من أنت حتى تتكلم عن العلماء بهذه الطريقة و تستغرب مما يقولون؟ هل عندك من العلم ما عندهم؟؟ عندما تفني عمرك في طلب العلم كما أفنوه هم حينئذ تعال بدلائلك و اجتهادك و سنستمع لك بكل احترام، أما أنت أكاد أجزم أنك لا تفرق حتى بين أركان الصلاة و واجبتها. لماذا لا تكتب مقالا عن عالم فيزيائي ترد عليه ما قال؟ لأنك بمل بساطة لا تعرف شيءا في الفيزياء، إذا طبق نفس الشيء في الدين.نصيحتي لك، اتق الله فلحوم العلماء مسمومة، و حتى إن افترضنا أن الشيخ على خطإ فهو إنسان كسائر البشر، يصيب و يخطئ، فلا تتبع زلات كل من أخطأ و تب إلى الله

  • فيلال
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:40

    اقرا مقالك وانا اتاسف لما الت اليه اوضاع العلماء ثم انظر الى التاريخ البعيد الى اسلافنا بعد سقوط الخلافة الراشدة واستئثار بني امية بالحكم غصبا وكيف تعامل علماء الاسلام مع الوصع واعملوا باب الاجتهاد فكان هناك من يثور على الحكم كثورة ابن الجبير وال البيت وغيرهم وكان ممن التزم الحفاظ على الوضع مادامت بيضة الاسلام محفوظة فانكفا الى تربية الامة وكلا الفريقين اجتهد فاصاب اجرا او اجرين وحالتنا لاتختلف مع الفارق فالشيخ السديس حفظه الله يرى ابعد مما قد يظن انه يصوغ بهتانا وجورا حكم ال سعود وامامنا البوطي رحمه الله قد يكون اعمل اجتهادا وراى ما لم يكن لنا في الحسبان وربما قد اخطا فله اجر فلا نبخسه حقه والله يقول (ولا تنسوا الفضل بينكم ) وانا لا انتمي لاي طائفة ولا انتصر لاي شخص فابي الاسلام لا اب لي سواه كما اشير ان تقليد الغرب في كل شيء حتى في التظاهر امر في بالغ الخطورة لنا تقاليدنا في التصدي للاستبداد وانظر الىثورات الربيع العربي هل نجحت في شيء ام هو التشردم والانقسام فافهم عني وفقك الله وهداك وجعل الحق مبتغاك .

  • ميس نتمازيرت
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:49

    لكن ما يثير الاستغراب بالفعل هو أن ينبري بعض ممن يسمون إعلاميا "رموز التيار السلفي المغربي" إلى تأييد مقتل رمضان البوطي وتفجير المسجد بمن فيه، حتى أن بعض المترحمين السلفيين على روح البوطي، قد فعل ذلك (الترحم) عن مضض واضطرار ورفع اللوم ليس إلا؛

    وتبقى أهم ملاحظة نسجلها على هؤلاء الذين يبررون مقتل البوطي (أو يتحسرون على مقتله وهو صف النظام)، أنهم يتناسون عن قصد أو، من دونه، أقطاب التيار السلفي المدافعين عن الأنظمة المستبدة في أكثر من بلد "سني". فلماذا تناسوا موافقة "الشيخ السلفي السني إمام وخطيب المسجد الحرام عبد الرحمن السديس" على بيان وزارة الداخلية السعودية الداعي الى منع التظاهر والتجمهر؟ .

  • المسابق
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:58

    جزاك الله خيرا اخي فإني لا اكاد اصدق نفسي كيف يقبل المسلمون ان يقع ما وقع للشيخ رمضان البوطي و ان يسكتو على فتاوى الوهابية خصوصا القرضاوي الذي افتى بقتل المدنيين و العلماء و باء بدم سعيد رمضان البوطي ادعو المغاربة إلى إنشاء جمعية تمنع دخول رؤوس الوهابية و كل من تورط في دماء الابرياء من دخول المغرب و اقترح على راس اللائحة القرضاوي الذي افتى بقتله فالقرضاوي اصبح خارجيا
    الحقيقة ان اليهود يلعبون بنا لعبة الشطرنج سمحو بسقوط دكتاتوريتين او ثلاثة كانت على وشك السقوط ليسطو على سوريا و إيران و لبنان وبعد ذلك جمهوريات آسيا الوسطى الإسلامية و في أثناء ذلك
    يضحكون علينا و يضحكون علينا الشعوب و الامم فالمواقع المعادية للإسلام تمتلئ بفتاوى الوهابية و قد ارتدت بعض المسلمات في اوروبا و امريكا من هول و سخف فتاوى الوهابيبة و تراجع الكثيرون ممن بدؤو رحلة البحث عن الإيمان بسبب فتاويهم
    آخر فتاوى الوهابية ما سموه جهاد النكاح حيث غررو بفتيات صغيرات و من دون موافقة اولياء امورهن للذهاب إلى سورية للزواج من إرهابيين وهابيين وهو ما احدث ضجة تونس

  • arsad
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 18:58

    المرء مع من احب ..ان كنت تناصر الشيعة والناصبة فلك الحق ان تتحدث وتهاجم نضام ال سعود وال خليفة اما ان كنت غير ذالك فعليك بالحياد ولاتقول الحراك السعودي لان الحراك الذي حدث في السعودية هو حراك طائفي محدود الجهة وهو حراك مدينة القطيف شئنه شئن البحرين فالحراك في مدن الشيعة اما مدن السنة فهي ثابتة ثم انه لامقارنة بين هذاين النضامين والنضام المجرم في سوريا اما عن الحكم العبرة في العمل وليس في من يحكمون فالمواطن السعودي والبحريني لايتشابه مع وضع المواطن في دول مثل سوريا ومصر واليمن وليبيا شتان بينهم مع ان الامكانيات كلها متقاربة فهنا يكون قول الشيخ السديس دوحجة وبرهان مقارنتا مع قول البوطي رحمه الله فشعب سوريا طالب بالحرية والكرامة فواجهه العدوبالرصاص والقنابيل والطيرات ولعلمك ان الرصاص الحي والقنابيل لم توجه ضد الشيعة في البحرين والسعودية وماحدث من مواجهات شبيه بما يحدث في المغرب وان كنت تود الانصاف فتحدث عن والوضع في بلدك

  • غير بالعقل
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:04

    الطائفية تبدا من يوم بدا القوم يسبون الصحابة ،فكيف لمن يعتبر الصحابة قدوته ان لا يعاديهم؟ دعنا من المواعض الانشائية، هل تصدر انت في مواقفك كلها من العقل و الموضوعية؟ اليس جل مواقفك كما جميع البشر خاضعة للهوى و العرائز و العواطف؟هل مقالك هدا خال من اي انحياز او مواقف مسبقة من جهة من الجهات؟ الطائفية بدات من قرون و لا يمكنها ان تزول ،ابسط كلمة او اصغر هباء ممكن ان يشعلها في اي لحظة.

  • zakarov
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:05

    الفرق بين السديس والبوطي كالفرق بين القاتل والمقتول…في الدنيا من أجل الدولار (خدمة للأجندة الأمريكوصهيونية في المنطقة العربية)… وفي الآخرة حساب كل منهما عند ربه بين الجنة والنار …

  • حسن الامازيغي
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:14

    من علامات رضى الله على الشهيد السعيد أن الله منحه الشهادة,داخل بيت من بيوتة وفي يوم عظيم هو يوم الجمعة وهو يتلو القرءان وهو الدي طالما سئل الله أن يمنحه إياها وقد استجاب الله له وأسعده بها ,الشهيد السعيد في سنة 2005 باع بيته وتبرع به لحماس وهاؤلاء اللئام في حماس الدين في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا لم يستنكروا الجريمة بل شمتوا به كما يفعل هدا النكرة المدعو أبو حفص مادا قدمت أنت للمقاومة في فلسطين ومادا قدم أمثالك الا قتل الامنين في شمال مالي وفي العراق وفي سوريا وباكستان وأفغانستان والشيشان والدار البيضاء والجزائر وتونس ,أما أنت فانتظر مادا ستؤول إليه عاقبتك الخزي والعار لك ولأمثالك.

  • arb ahmed
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:49

    الى رقم 1ميمون"ببساطة ايضا ، لو انتفض الشعب السعودي
    في وجه النظام ، لقتل اكثر من ذلك

  • مغربي حر
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:51

    والله أخشى كلما أخشاه أن يكون الكلام المنسوب إلى الشيخ السديس بجواز تفجير المسجد الذي قتل فيه العلامة البوطي و تلامذته ،لأن ذلك سيعطي مبررا للذين يتهمون ديننا الحنيف بالتطرف والإ رهاب نظرللمكانة التي يحتلها الشيخ السديس بصفته إمام الحرم .ومن ثم فإنه لا يسعني إلا أن اتوجه إلى المولى عز و جل بإن يجمع شمل المسلمين وأن يوحد كلمتهم وأن يرحم ضعفهم و يستر عيبهم و أن يهديهم لما فيه صلاحهم وأن يكفيى إخواننا السوريين ما لحقهم من أذى وأن يرحم شهدائهم ٠

  • حاتم
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 19:59

    لاحول ولاقوة إلا بالله. إن الشيخ البوطي رحمه الله دعا المومنين والوطنيين إلى التحاور لحل مشاكل بلدهم بدل الانسياق وراء الخونة الذين يستنجدون بأميريكا والدول الغربية الاستعمارية التي تنصب نفسها راعيا وحاميا لإسرائيل وللأنظمة الرجعية الخائنة لشعوبها على امتداد الخريطة العالمية. إن من يملك أقل القليل من الإيمان بالله، وأقل القليل من الإخلاص للأمة والوطن لايمكن أن يكون في الصف الذي تتزعمه أمريكا ، إن هذه الفتنة التي حلت بالشعوب العربية قد كشفت عن حقيقة المتشدقين بالدعوة الاسلامية أمثال السديس والقرضاوي وغيرهم من المتحزبين الذين امتطوا الدعوة الدينية ليتسللوا إلى كراسي التسيد والحكم، هاهم قد خدعوا المومنين فأوصلوهم إلى الحكم في المغرب وليبيا وتونس ومصر، فما ذا أنجزوا؟ وماذا غيروا ؟ إنهم أعوان إبليس والاستعمار والأنظمة الفاسدة عار عليهم، ولو كان البوطي رحمه الله مثلهم لرحل إلى الدوحة فهناك سيحظى بما لم يحظ به لدى بشار ، وكفاه فخرا أنه قضى بين المحراب والمنبر، وهو يبث العلم الشرعي، ومات معه العشرات من طلاب العلم الذين سيشهدون له بين يدي الله، هذا ماظهر لي، ولا أزكي أحدا على الله.

  • H∑IoY o[o‡∑Y∑†
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:04

    أعلن شريف مكة حسين بن علي الحرب ضد المسلمين الأتراك باسم العرب جميعا، وقد وعدت الحكومة البريطانية العرب من خلال مراسلات حسين مكماهون (1915) بالاعتراف باستقلال العرب مقابل إشراكهم في الحرب إلى جانب الحلفاء ضد المسلمين الأتراك…
    هكذا نزع العرب فلسطين من يد المسلمين الأتراك تسليمها لليهود عبر بوابة
    بريطانيا مقابل الإعتراف بدولة العرب!!
    التحالف حتى مع الشيطان، و شيطنة المعارضين وتمجيد و توزيع صكوك الغفران الموالين.. من أجل السلطة (الغاية) وما تجلبه من مال ومتاع وجاه…لا تهم الوسيلة …ميكيافيل كان على حق

    لتكفير و القتل في صراع مفتوح على السلطة هي السمة الأساسية للتاريخ العربي الإسلامي الدموي!
    ليس فقط بين الطوائف، سنة/ شيعة… بل يتعداه…فما قتل أكثر من 20 ألف مسلم في واقعة واحدة بين مبشرين بالجنة ومن أقرب المقربين لنبي الإسلام إلا مثال صارخ ..حتى "الجنة و نعيمها" لم تردعمها من صراع مفتوح على السلطة …مما يجعلنا نطرح السؤال حول "الجنة و نعيمها"؟

    لا بديل ولا تبديل للدفاع عن حرية وحقوق الانسان، دون أي تمييز عرقي أو جنسي أو ديني أو جغرافي أو سياسي

    KANT KHWANJI

  • Rabiovitch
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:13

    بسم الله الرحمن الرحيم ،والصلاة والسلام على خير المرسلين ،
    أمّا بعد :أراك يا أخي تكنَ حقداً ظاهراً جليّا على السّعودية و علماء السّعودية أهل السنة والجماعة ،كيف تقارن السّماء مع البطحاء،هل سبق لحكّام السّعودية أن قتلوا ودمّروا و خرّبوا وأستحيوا النساء والأطفال والكبير والصّغير ، كما فعل الطاغية بشار،وكما يفعل أمثاله ،عليهم من الله ما يستحقّون ،و بالنسبة إلى الشيخ البوطي فهو في ذمة الله ،إنشاء غفر له وإنشاء عذبه،

  • arb ahmed
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:14

    ﻨﺖ ﻣﻦ ﺃﺷﺪ ﺍﻟﻤﺪﺍﻓﻌﻴﻦ ﻋﻦ ﺍ ﻟﺸﻴﺦ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﻘﺮﺿﺎﻭﻱ ﻟﻠﻤﻨﺘﻘﺪﻳﻦ ﻟﻪ ، ﻟﻜﻨﻪ ﺳﻘﻂ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻲ ﻭﻓﻘﺪ ﻣﺼﺪﺍﻗﻴﺘﻪ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ،ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻥ ﺳﻤﻌﻨﺎﻩ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﺑﺘﻠﻚ ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﻌﻼﻣﺔﺭﻣﻀﺎﻥ ﺳﻌﻴﺪ ﺍﻟﺒﻮﻃﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ،ﺍﺗﺴﺎءﻝ: ﻟﻮ ﺣﺪﺙ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻩ ﻣﺼﺮ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﻣﺒﺎﺭﻙ ﺍﻭ ﺑﻌﺪﻩ ،ﻣﻦ ﻗﺘﻞ ﻭﺗﺸﺮﻳﺪ ، ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺪﺙ ﺍﻻﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻛﻴﻒ ﻛﺎﻥ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻣﻮﻗﻔﻪ?
    ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﺒﻭﻃﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻪ ﺣﺮﻗﺔ ﻭﺣﺰﻥ ﻋﻠﻰ ﺑﻼﺩﻩ ، ﻭﻫﻮ ﻳﺸﺎﻫﺪ ﻭ ﻳﺴﻤﻊ ﻛﻤﺎ ﻧﺴﻤﻊ ﻧﺤﻦ ﻳﻮﻣﻴﺎ ، ﻋﻦ ﻣﺎﺋﺔ ﺍﻟﻘﺘﻼ ﻭ ﺍﻟﺠﺮﺣﺎ ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﺩﻳﻦ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﺍﻭ ﺫﺍﻙ، ﻛﺎﻥ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ،ﻳﺘﻤﻨﻰ ﺍﻥ ﻳﻌﻮﺩ ﺍﻻﻣﻦ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﻬﺪﻭء ﻟﺒﻼﺩﻩ.
    ﺑﺸﺎﺭ ﺳﻴﻨﺘﻬﻲ ﺁﺟﻼ ﺃﻡ ﻋﺠﻼ،ﻭﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻧﻬﻴﺘﻪ ﻣﺜﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻘﺪﺍﻓﻲ ﺍﻭ ﺻﺪﺍﻡ، ﻟﻜﻦ ﻫﻞ ﺳﺘﺼﺒﺢ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺁﻣﻨﺔ ﻣﻄﻤﺌﻨﺔ، ﺃﻡ ﺳﺘﺒﻘﻰ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔﻭﺍﻟﺼﺮﺍﻉ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ ﺍﻟﻰﺃﻣﺪ ﺑﻌﻴﺪ ? ﻣﺎ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻮﻣﺎﻝ ﻭﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﻏﻴﺮﻫﻤﺎ ، ﻟﻴﺲ ﺑﺒﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﺃﺫﻫﺎﻧﻨﺎ،ﻧﺴﺄﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺍﻥ ﻻﻳﺤﺪﺙ ﺫﻟﻚ ﻟﺴﻮﺭﻳﺎ ﻭﻟﻤﺼﺮ ﻭﻟﺠﻤﻊ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﺯﻭﺍﻝ ﻛﻞ ﻃﺎﻏﻴﺔ

  • محمد بجع
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:41

    عيب البوطي في كونه من علماء البلاط وحين يبرر موقفه هذا يغرف من مدرسة الوهابيةالتي اسسها ال سعود والسديس واحد من تلامذتها وهذه المدرسة يستقي منها كل الطغاة اما الخلاف الفكري بين البوطي والوهابية فنحن مع البوطي ولانه خريج الازهر الشريف منارة العلم اما مدرسة الوهابية تنتج البوطا كاز و على ائمة السلفية في المغرب الطلاق مع هذه المدرسة وتبني فكر القرويين والقطع مع البلاط

  • sebbar
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:51

    لم يعرف التاريخ المعاصر في عالمنا الإسلامي أنظمة أكثر دموية من أنظمة البعث في سوريا والعراق. كلاهما عندما ينكل بالمعارضة يسلك مسلك الإبادة الجماعية،فتراه يرتكب من الجرائم الإنسانية ومن الفضاعات ما يتواضع أمامه أمثال الحجاج بن يوسف الثقفي!كيف وقد رأينا البعث لا يتورع عن مسح مدن برمتها من الخريطة كما حصل مع صدام في حلبجة الكردية(هي سنية مثله بالمناسبة)،وكما حصل مع الأسد الأب في حماة سنة 1983،ويحصل الآن مع الأسد الإبن في كل ربوع سورية الجريحة.
    حرب طاغوت الشام ظاهرها طائفي(سنة/شيعة)،لكن باطنها يبقى مجرد انتصار للذات من طرف حاكم متسلط متأله شعاره"ما علمت لكم من إلاه غيري"!
    النعرة الطائفية نتيجة وليست سببا،فلا ينبغي الوقوع في فخ الحاكم/الإله الذي ينفخ على نارها تحت الرماد حفاظا على عرشه.
    سورية وطن يضم السنة وهم الأغلبية،وطوائف عديدة كالدروز والعلويين والمسيحيين والأرمن والأكراد..ولذلك فلن تحلم سورية بنعمة الأمن والإستقرار بنهج أسلوب الإبادة والتطهير الطائفي،وإنما ببسط قيم التسامح والتعاون على البر والتقوى التي يدعو إليها الإسلام الأصيل النقي،وتحث عليها قيم حقوق الإنسان والمواطنة الحقة.

  • المراقب
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:51

    إلى صاحب التعليق الاول

    اولا السعودية متورطة في قتل مئات الآلاف من المسلمين في كل الاماكن التي دعمت فيها الوهابية و سلحتهم الصومال و افغانستان و العراق و و و
    بالإضافة إلى قمع شعبهم و الإستيلاء على امواله و تسمية بلد باكمله باسم عالئلتهم و كان الحجاز دار باهم
    ثانيا مفتي سوريا هو سني و ليس شيعيا و الطائفية بدات من اهل السنة فالمتظاهرين في الطائف لهم الحق في الثورة و علينا كمسلمين مساندتهم لانهم مظلومون و قس على ذلك البحرين

    و ليس هناك دليل على قتال الشيعة كطائفة مع النظام بل هم مرتزقة
    و لا دخل للبنان في سورية

    و اقول لاخي صاحب التعليق رقم 3 – بوعلي333

    ان علماء السعودية ليسو موحدين بل يعتقدون أن إلههم يشبه آدم عليه السلام و قالو إن طوله 33 ذراعا و هم ينشرون بدعتهم بين المسلمين و هي نفس عقيدة اليهود بينما ينشر حكام السعودية الفحش و العري و التبرج و الخمر و الميسر فهم يملكون اسهما في كل شركات الخلاعة و الجنس بما فيها القنوات الإباحية و الخمر في العالم
    و ايضا يساهمون في كل شركات التسليح الامريكية و الصهيونية

  • elias
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 20:58

    ولما رأيتُ الجهلَ في الناسِ فاشياً تجاهلْتُ حتى ظُنَّ أنّيَ جاهل
    فوا عَجَبا كم يدّعي الفضْل ناقصٌ ووا أسَفا كم يُظْهِرُ النّقصَ فاض
    هذا ماجناه أبىعلىَّ وما جنيت على أحد
    أنا أعمى فكيف أهدى إلى المنـ ـهج والناسُ كلهم عُميان
    ولا تصدق بما البرهان يبطله…. فتستفيد من التصديق تكذيبا

    قائل هذا الشعر هو ابو العلاء المعري من معرة النعمان في سوريا. يوجد له تمثال في وسط مدينة معرة النعمان. قامت مجموعة من الاسلاميين المسلحين (المحاربين في سوريا) بمحاكمة التمثال (لان الاسلاميين يكفرون ابي العلاء المعري على غرار تكفير ابن سينا و الفرابي و غيرهم من العلماء الكبار و الذين بنوا مجد الحضارة الاسلامية من علوم). قام احدهم بقراءة بيان التكفير. و عندما انتهى تقدم فرد اخر و بيده سكين ثم بدأ يذبح عنق التمثال من الوريد الى الوريد. ثم قطعوا رأس تمثال ابي العلاء. و هكذا تم تطبيق حد الردة على ابي العلاء قرونا بعد وفاته. التمثال بدون رأس مازال قائما في وسط المعرة.
    ان لهذا الفعل مغزى. هذه القوى ترسل خطابا هو الموت لكل دعاة العقل و الابداع و النبوغ.

  • جلال
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:00

    الفرق بين خادم الحرام الشريف ملك عبد بن عبد العزيز ال سعود حفظه الله ورعاه انه يحكم بي الشريعة الاسلامية وكتاب الله مند عهد مؤسس المملكة عبد العزيز ال سعود رحمه الله الدي وضع يديه مع الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله الشيخ المجدد للدين الاسلام وساعده على نشر دعوته الدعوية الصحيحة مستمدة من دعوة الصحابة رسول الله رضي عنه وحكم الخلفاء الرشدين والسلف الصالح مستند الى القراءن الكريم والسنة النبوية هل تقارن حاكم يحكم بشرع الله مع الجزار سوريا المجرم بشار العلوي الكافر الطائفي لو كان ملك عبد الله قاتل 80 الاف السعودي كما فعل بشار مع السوريين واغتصاب الشبيحة للنساء والحرائر سوريا المسلمات وقتل ودبح اطفال و التدمير المدن والمساجد بيوت الله انا على يقين ان الشيخ السديس والعلماء السعودية سيكونوا اول من يخرجون على طاعته وحكمه و سيكونوا اول الثائرين ضده طاعة ولي امر واجبة على المسلمين ولكن بشرط ان يكون ولي امر الحاكم العادل يحكم بشرع الله وبي الشريعة الاسلاميةوليس حاكم فاسد ظالم الطاغية متل بشار الاسد

  • ahmed
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:02

    إذا كنتم تظنون أن خاتمة العلامة الدكتور رمضان البوطي سيئة لكونه قتل ,فإن الله نعى أنبياؤه وأولياؤه الذين قتلوا "وكأي من نبيء قتل معه ربيون كثير"وإذا كنتم تعيبون عليه وقوفه ضد سفك الدماء الذي تأوله البعض أنه موالاة للظلم ,فإن هذا شأن كثير من علماء السلف في عصر الدولة الأموية والعباسية والمرابطية ووووووووووووووااااا

  • khaled
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:04

    الواقع الذي نعيشه مغاير تماما للحقيقة فقد قامت الجزيرة بتخدير عقولنا وتزييف كل الوقائع عن طريق أموال ألشعب وأصبحنا كالخرفان نسير ورائها قبل أن يفتضح أمرها فأميرها ومعه آل سعود أصبحت لعبتهم مكشوفة في سوريا نعم إنا كلمة حق ولكن أريد بها باطل والدليل على ذلك هو تركهم للشعب يموت بالبرد والجوع في مخيمات الأردن بينما يقومون بزرع الفنة وتسليح المرتزقة بالملايين لا تهمهم المصالحة لوقف سفك الدماء لأن ذلك لا يخدم أجندتهم 100 ألف قتيل لا تساوي عندهم شيأ إنهم رؤوس الفتنة الهم إنتقم منهم وارحم جميع موتى الفتنة والعن من كان السبب فيها

  • moha achlhi
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 21:12

    شيوخ السلفية بالسعودية،ومنهم السديس ،هم من أجاز الإستعانة بالكافر في حرب الخليج، وبلا حشمة يهدرو على الولاء والبراء،ويتحملون وزر تدمير العراق. شيوخ الوهابية لا يترددون في انتقاذ الأنظمة العميلة،لكن تخرس ألسنتهم عند التعاطي مع نظام آل سعود،وللسكوت ثمن بالطبع، لن نسمح لماسحي أحذية الخليف أن يفتونا في أمور ديننا، كيف يتطاول الريسوني مثلا على الأمازيغ ويتهمهم بالعمالة والتفرقة ، وهو جالس أين؟ في بلد يضم أكبر قاعدة عسكرية في الخليج، سبحان الله، يقول المثل: اللي يحشمو ماتو

  • أنور
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:09

    الفرق أن البوطي لا ينتمي للتيار الوهابي السلفي
    هناك من علق بقوله: كفى آل سعود نشر التوحيد… فعن أي توحيد تتكلم ما ادم نصف الشعب السعودي جائع والنصف الآخر خائف
    ــ قال البعض آل سعود لم يقلوا الآلاف….لو صمد الشعب السعودي ف يحراكه لقتل منه الملايين
    لتعبير
    ــ إذا كان البوطي يتقاضى راتبه من بشار….فالسديس يحصل على 70 مليون سنتيم مغربية من نظام آل سعود دون حساب السكن والسيارات والاكراميات.
    ــ يقال أن لحوم العلماء مسمومة…في الواقع هم يقصدون علماء الوهابية أم دونهم فلحمهم جائز… بل تفجيرهم في المساجد أجوز إن صح التعبير

  • سليم
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:17

    تنبيه
    هذا البيان الذي أشرتم إليه وقمتم بتحليله لم يصدر من امام الحرم المكي عبد الرحمان السديس حفظه الله فهو لم يفرح بموت الامام العالم الرباني البوطي شهيد محراب بيت الله وإنما هو لشخص آخر يتشابه معه في الاسم وهو أحد تلامذة البراك المتشددين التكفريين.
    فرجاء التثبت والتأكد من صحة الأخبار قبل نشرها

  • حسن الإمازيغي
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 22:19

    رد على صاحب التعليق رقم 17 الدي تسائل حول الدين تقاتلوا من الصحابة وهم من المبشرين بالجنة ,أولا هدا الحديت غير صحيح وهو من الأحاديت التي وضعها الأمويون ليرقعوا بها التاريخ الإسلامي وإغفال المسلمين عن القرءان ,ألم تقرأ في كتاب الله {ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شئ} النحل ,والإقتتال بين المسلمين هو شئ من الإشياء إدن بينه الله ,إسمع كلام الله {تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات و ءاتينا عيسى ابن مريم البينات و أيدناه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الدين من بعدهم من بعد ما جائتهم البينات ولكن اختلفوا فمنهم من ءامن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا و لكن الله يفعل ما يريد253}البقرة ورسول الله هو أفضل الرسل فالدين اقتتلوا من بعده حكم القرءان على فريق بالكفر وعلى بالإيمان و في الحديت المتواتر قال رسول الله لعلي {يا علي ستقاتل الناكثين والمارقين والقاسطين } وقوله لعلي {أنا قاتلت على التنزيل وأنت ستقاتل على التأويل } القرءان حكم على كل من قاتل علي عليه السلام بالكفر.{وقال الرسول يا رب إن قومي اتخدوا هدا القرءان مهجورا} هده شكوى رسول الله يوم القيامة.

  • طار الاحترام
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:05

    لا يجوز القدح بالعلماء وعلى سبيل المثال من العيب وصف السديس بالكلب و المشكل ابن بلده من السعودية على الفسبك يقول عليه انه يأكل الفتات كالكلب من موائد السلطان و اخر يشبه الراحل البوطي بكلب بشار و ان بشار اكرمه حيث ينسبون السبب له في الحادث و ان بشار اكرمه مع باقي الشهداء وضحى به ليكون مصيره مع الشهداء و ارسله مباشرة و الكثير من التشبيه الغير سوي
    فمن نتبع نحن الدهماء أبناء العوام
    اختلط الحابل بالنابل
    و السديس و من والاه على كل حال سقط القناع من زمان
    والفرق بينهما السديس لا زال بدار الباطل و البوطي انتقل لدار الحق
    فشتان شتان بينهما

  • مسعود السيد
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:55

    يا للغرابة والعجب ممن يرى فرقا بين الحكام العرب وبيادقهم .قد تتعد مذاهبهم وإيديولوجياتهم لكن الدكتاتورية تجمعهم من المحيط الى الخليج. فلا تكذبوا على أنفسكم فأي شعب في أي دولة عربية انتفض فمصيره الرصاص الحي بأمر مباشر من الحاكم .وتجربة سوريا غير مستبعدة في دولة عربية .

  • حمزة
    الثلاثاء 26 مارس 2013 - 23:58

    اصبح المسلمون في الحرمين يتقنون فقط لعبة البكاء أما قول الحق في وجه الحكام والقتل باسم الدين فللأبرياء والمغرر بهم. متى يصحو الحكام من نومهم و ويضعوا حدا لجرائمهم في حق الشعب السوري بما فيهم بشار.

  • مسلم
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:06

    انا فقط اريد ان اسال شيوخ السلفيين…اذا الناس خرجوا على ال سعود ماذا يكون موقفكم؟و اذا خرجوا في قطر ما يكون موقف القرضاوي؟
    و اريد ان اوضح لكم بعض فتاوى للشهيد البوطي التي ينشرونها الناس بدون اي انصاف:
    انه يرى باسل في الجنة:يا جماعة الخير اذهبوا و شاهدوا سلسلة فتبينوا على يوتيوب و في حلقة من حلقات هذه السلسلة توضح كلام الشيخ البوطي رحمه الله عن وفاة باسل.
    ان جيوش النظام في مرتبة الصحابة:يا جماعة الخير انا لا اعرف لماذا الناس لم يشاهدوا المقطع الذي قال فيه الشيخ هذا الكلام بدقة ، الشيخ قال ان اذا جيش النظام يتقوا الله يستطيعون ان يصلوا الى مرتبة الصحابة ، و الآن اين الخطأفي هذا الكلام؟و المعروف ان الانسان المسلم يستطيع ان يصل الى مرتبة الصحابة بالتقوى لان الصحابة لم يكونوا معصومين.
    جباههم لاتعرف السجود (المتظاهرين):ايضا عليكم ان تشاهدوا حلقة من حلقات سلسلة فتبينوا.
    المتظاهرين حثالة:ايضا….سلسلة فتبينوا.
    السجود على صورة بشار:قال الشيخ (المقطع موجود على يوتيوب) اذا اعتبرت الصورة سجادة (مثلا تريد ان تصلي و ليس معك سجادة) تستطيع ان تعتبر الصورة سجادة و تسجد لله على الصورة….تسجد لله فقط.

  • حسن
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:36

    على أي اتفقنا أو اختلفنا مع البوطي فإننا نترحم به كما لا ننسى أن الله نفع بعلمه الكثيرين من أبناء الامة

  • عبد العليم الحليم
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 00:54

    بسم الله
    ت17
    إن أثر السبئية في معركة الجمل مما يكاد يجمع عليه العلماء سواء أسموهم بالمفسدين،أو بأوباش الطائفتين،أوأسماهم البعض بقتلة عثمان
    جاء في أخبار البصرة لعمر بن شبَّة أن الذين نسب إليهم قتل عثمان خشوا أن يصطلح الفريقان على قتلهم،فأنشبوا الحرب بينهم حتى كان ما كان
    ويقول ابن حزم:"..وبرهان ذلك أنهم اجتمعوا ولم يقتتلوا ولا تحاربوا،فلما كان الليل عرف قتلة عثمان أن الإراغة والتدبير عليهم،فبيتوا عسكر طلحة والزبير وبذلوا السيف فيهم،فدفع القوم عن أنفسهم حتى خالطوا عسكر عليّ،فدفع أهله عن أنفسهم،كل طائفة تظن ولا شك أن الأخرى بدأتها القتال،واختلط الأمر اختلاطًا،ولم يقدر أحد على أكثر من الدفاع عن نفسه،والفسقة من قتلة عثمان لا يفترون من شن الحرب وإضرابها،فكلتا الطائفتين مصيبة في غرضها ومقصدها،مدافعة عن نفسها،ورجع الزبير وترك الحرب بحالها، وأتى طلحة سهم غارب،وهو قائم لا يدري حقيقة ذلك الاختلاط، فصادف جرحًا في ساقه كان أصابه يوم أحد بين يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فانصرف ومات من وقته رضي الله عنه وقتل الزبير بوادي السباع -بعد انسحابه من المعركة- على أقل من يوم من البصرة،فهكذا كان الأمر"

  • عبد العليم الحليم
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 01:38

    بسم الله والحمد لله
    تتمة التعليق على التليق17

    العدد الحقيقي لقتلى معركة الجمل

    أما عن العدد الحقيقي لقتلى معركة الجمل فقد كان ضئيلاً جدًا للأسباب التالية:

    * قصر مدة القتال؛ إذ أخرج ابن أبي شيبه بإسناد صحيح، أن القتال نشب بعد الظهر فما غربت الشمس وحول الجمل أحد ممن كان يذب عنه.

    * الطبيعة الدفاعية للقتال حيث كان كل فريق يدافع عن نفسه ليس إلاّ.

    * قياسًا بعدد شهداء المسلمين في معركة اليرموك «3000 شهيد»، ومعركة القادسية «8500 شهيد»، وهي التي استمرت عدة أيام،

    فإن العدد الحقيقي لقتلى معركة الجمل يُعدّ ضئيلاً جدًا،هذا مع الأخذ بالاعتبار شراسة تلك المعارك وحدَّتها لكونها من المعارك الفاصلة في تاريخ الأمم.

    * أورد خليفة بن خياط بيانًا بأسماء من حُفظ من قتلى يوم الجمل فكانوا قريبًا من المائة, فلو فرضنا أن عددهم كان مائتين وليس مائة، فإن هذا يعنى أن قتلى معركة الجمل لا يتجاوز المائتين. وهذا هو الرقم الذي ترجَّح لدى الدكتور خالد بن محمد الغيث في رسالته «استشهاد عثمان ووقعة الجمل في مرويات سيف بن عمر في تاريخ الطبري- دراسة نقدية»

  • AZIZ TOMA
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 02:08

    الئ كل اصحاب الردود الدين يختزلون المقال في الطائفية اقول هده دريعه تدوقناها ولكننا لم نستطع بلعها كاملة لانها اصبحت نتنة وبدات تفوح منها رائحة الخداع (الثوار في البحرين شيعة في السعودية شيعة حماس شيعة الاغلبية الساحقة التي كانت تؤيد النضام في سوريا شيعة وووو ) لا تستبلدونا جازاكم الله خيرا فقد كنا نتتبع كيف دعمت الثورة في سوريا ماديا واعلاميا وهي التي بدات باعداد محدودة حتئ اصبحت بهدا الزخم كما اننا اصبحنا نفقه لعبة الاعلام الدي ادا اراد ان يرسخ فكرة قام بتكرارها دوما وابدا ومنع كل ما هو مناف لها حتئ يصبح المتلقي لا يتنفس الا هده الفكرة التئ يراد ترسيخها وتصبح صائغة بين الناس لكن اقول لهؤلاء (ؤيمكرون ويمكر الله ,,,) اين كان كل هدا الدعم الدي تدعمه دول اصحاب العمائم للمعارضين في مصر وتونس وسوريا الان , ايام غزو العراق الم يكن الدين قاوموا المستعمر في عدد من المحافضات العراقية سنة (الفلوجة الرمادي الموصل ووو) ومن هنا اقول ان هؤلاء لا يهمهم لا السنة ولا الشيعة فهم يتحالفون مع الشيطان لاجل مصالحهم التي تلتقي مع مصالح اسيادهم

  • نجلاء
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 04:47

    الشيخ عبدالرحمن السديس لم يصدر اي بيان ضد البوطي مطلقا, ولم يسبق له ان اصدر اي بيان .
    فأرجو التأكد قبل الطرح .

  • abdelhay
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:01

    ومن جهته عبر الداعية الإسلامي الشيخ أبو حفص عن صدمته مما حصل للشيخ سعيد رمضان البوطي، مضيفا على صفحته الفيسبوكية بأنه "لا زال يعيش أصداء الحدث، وقد راجع نفسه في قوله عنه بخصوص الخاتمة السيئة، حيث تساءل: "ما يدريني أنه مات على ذلك؟.

    وتابع أبو حفص موضحا "لعل الرجل تاب قبل موته، ولعله فعلا كان ينوي الفرار بنفسه وأهله كما تداولت بعض وسائل الإعلام، ولعل الرجل كان مكرها متأولا، ولو أراد أموال الأمريكيين والخليجيين لاغترف منها كما يريد، فلا يمكننا بأي حال من الأحوال مقارنة البوطي ببشار المجرم السفاح".

    وزاد: "الرجل قامة علمية كبيرة، وإنتاج غزير، وإسهامات فريدة تربت عليها الأمة وانتهلت منها، وقد نخالفه في كثير من اختياراته العلمية، ونخالفه جزما في مواقفه السياسية، وكنا تمنى له أن يعلن انشقاقه عن النظام الفاجر، وأن يلتحق بركب العلماء الصادعين بالحق، لكن والآن الرجل أفضى إلى ربه، لا يسعني إلا الدعاء له بالرحمة، وأتمنى أن يكون له ختم له بخير"

  • ثابت
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:02

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بالنسبة للبوطي رحمه الله خالفناه في موقفه السياسي ولكن البوطي رحمه الله كان يرى الاوضاع من زاوية اخرى فالشيخ لم يكن طالب لدنيا ولا لارضاء حاكم ولا حتى الشعب هو كان يرى من زاوية ارضاء الله ولو سخط الجميع فهو رجل زاهد في الدنيا
    فاما الدين فرحوا بمقتله هم يتلونون كالحرباء همهم بطونهم وان يبقوا دائما هم الرموز الدينية
    مثلا في ثورة مصر السلفيون قالوا ان المظاهرات بدعة وبعدها انقلبوا راس على عقب وقالو نعم الثورة ومدحوا الثوار وفي السعودية نفس الشئ حرموا الخروج عن الحاكم

  • HAMID
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 11:46

    …..بغض النظر في جانبه السيا سي..لامجا ل للمقا رنة…..!!
    ..يمكن ان نطرح السؤا ل : ما الفرق بين ام كلثوم و السديس??…لان الامر يتعلق فقط بالصوت على ما اظن……

  • ahmed
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 16:11

    رحمك الله يا بوطي فلقد اهتدى على يديك خلق كثير ,فنم قرير العين ,ولن يزعجك في قبرك يا جار صلاح الدين الأيوبي صيحات الجهال ,وخيركم من تعلم القرآن وعلمه ,ودع السياسة لأصحاب الدنيا أما أنت فرجل الآخرة

  • حسن الأطلسي
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:10

    رحمة الله على العلامة الشيخ البوطي ,دعوته السوريين بمختلف شرائحهم ألى حقن الدماء ,ليس حبا للأسد وإنما هي نابعة من وعيه وإيمانه بالمؤامرة التي تم نسج خيوطها في البيت الأبيض منذ غزو العراق وإعلان خارطة طريق الشرق الأوسط وتوزيع أدوار التنفيذ على لاعبين دوليين وإقليميين .سوريا لم تسمح للأمريكان باستعمال أراضيها لتدميربلد مسلم كما لم تسمح لأمراء البترول بلإستثمار في مجال السياحة الجنسية لممارسة شدودهم الجنسي . نصيحتي للشيخين السديسي والقرضاوي هي هذا البيت الشعري لأبي الأسود الدؤلي :لاتنه عن منكر وتات مثله عار عليك إذا فعلت عظيم

  • المدني
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:12

    للاسف الكاتب وبعض الردود تنم عن استغفال وجهل السعوديه لها خصوصيه بمكانتها بالعالم الاسلامي ثم ان دماء واعراض الناس فيها مصانه دائما وايادي الحكومه السعوديه ممدوه لكافه اسقاع العالم الاسلامي ثم ناتي الى الشيخ السديس ببيانه المفصل بالدعوه للرحمه للشيخ البوطي وان صاحب التغريدات بالتويتر هو اسم اخر مماثل للشيخ السديس وصورته منشوره بكل الصحف السعوديه وقال الشيخ السديس نترحم على العلامه البوطي ولاننزل منزله السفهاءبان نتشفى بموت مسلم رغما عن الاختلاف معه وانا اقول هل من وقف بجانب الطاغيه لقتل اكثر من مائه الف شهيد سوري يقارن سيدي الكاتب بالشيخ السديس وهل مواقف السعوديه وجكومتها من المغرب الشقيق في كل الظروف تستوجب هذه الردود المتشنجه والذي اظن ان الرافضه خلفها اللهم احفظ المغرب وبلاد الحرمين من الاشرار واصحاب الفكر الشاذ ولا استثني الكاتب وبعض الردود التي تحمل الحقد والجهل سامحكم الله

  • إسلام بني أمية
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:34

    معاوية يأتي المحرمات ويخالف سنة النبي (ص) :
    – روى الإمام أحمد أن معاوية كان يشرب الخمر وهو حاكم
    – في صحيح مسلم أن معاوية كان يستحل ربا الفضل وأن الصحابي عبادة بن الصامت نازعه في هذا الأمر وخاصمه وهجره. ونقل الإمام عبد الله بن وهب عن شيخه الإمام مالك بن أنس أن الأرض التي يفعل فيها السوء ويجاهر فيها بفعل المحرم تترك وتعزل وتهجر، واستدل الإمام على ذلك بصنيع أبي الدرداء لما هاجر بلاد معاوية حين عمل هذا الأخير بالربا
    – يروي ابن كثير في البداية والنهاية : كانت دية المعاهد على زمن الخلفاء الراشدين على السواء مع دية المسلم، فجعلها معاوية على النصف من دية المسلم وأخذ النصف له
    – يروي ابن كثير وابن عساكر (وهما من المدافعين عن بني أمية) : خلافا لما سنه الله ورسوله كسر معاوية سنة التخميس في قسمة الغنائم فأمر بأن يستخلص الذهب والفضة فجعلها لنفسه وأمر بتخميس الباقي

    رغم ثبوت هذه المرويات (ومثلها كثير) في الصحاح وكتب السنن والسير المعتمدة فسيقول الأمويون الجدد إن كل من روى خبرا أو أثرا ينتقص من معاوية فهو دجال كذاب أشر رافضي…إلى آخر الأسطوانة، مع العلم أنهم يروون عن كل من كان دينه سب علي وأهل بيته

  • بوعلي333
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 18:55

    باسم الله والحمد لله:
    إلى 22-المراقب
    أصل التجسيم جاء من عند الرافضة وأول من قال به هو هشام بن الحكم الرافضي
    وذلك ثابت في كتبهم
    ثم بعد اختلاطهم بالمعتزلة أصبحوا معطلة
    أما أهل السنة فيثبتون لله ما أثبته لنفسه وما اثبته له نبيه من غير تمثيل ولا تعطيل ولا تكييف ولا تاويل :{{ليس كمثله شيء وهو السميع البصير}}

  • المستقل
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 19:57

    و هل سبق لاي "شيخ" مثل هؤلاء ان قاد ثورة او أحيى شعبا.
    وظيفة الشيوخ عبر التاريخ الاسلامي هو ايجاد التبرير الديني لطغيان الحاكم و الدعوة الى الصبر و الاحتساب لمن وقع عليه الطغيان.
    ثم ان كل الانظمة عبر التاريخ الاسلامي تمنح دائما رشاوى للشيوخ في شكل هدايا و اعطيات لضمان موالاتهم و التاريخ مليء بالاحداث التي تؤكد ذلك بل ان الحديث نفسه تضمن العشرات من المواقف التي روي فيها ان الشيخ الفلاني ممن تعقد علية الخناصر ذهب ليأخذ اعطيته من الحاكم و الامر لازال لم يتغير حتى اليوم.
    ان مكان الشيوخ هو المسجد و متى اقتربوا من الحكام فأكيد ليس لقول كلمة الحق.قال سعيد بن المسيّب أحد قلائل العلماء الذين لم يعبؤوا بالسلاطين: إذا رأيتم العالم يغشى الاُمراء فاحترزوا منه، فإنّه لصّ.

  • بنحمو
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 22:59

    الله أكبر,الرجل العالم الذي يُعتبر من أهم من يمثل التوجه المحافظ على مذاهب أهل السنة الأربعة وعقيدة أهل السنة وفق منهج الأشاعرة,يقول فيه أبو حفص كلاما لا يمت للإسلام في شيء.
    أسأل إخواني في الإسلام : هل أصبحنا متطرفين إلى هذه الدرجة التي تبيح قتل قطب من أقطاب المسلمين ؟ هل هذه هي التعاليم الإسلامية ؟ هل لأن ثورة ما وقعت في بلد ما على طاغية ما تبيح دم العلماء فقهاء أو غير فقهاء ؟
    لا يهمني ما يتكلم به القرضاوي أو السديس أو أبي حفص أو غيره في هذا الشأن… لكن ما يهمني هو موقفكم و أراءكم حسب الدين الإسلامي و حسب ضمائركم.
    لقد شاهدت سعيد البوطي و هو يحاظر هنا في المغرب, و كان الرجل قوي بعلمه و فكره.
    رحم الله عالمنا الجليل, و أقانا شر المتطرفين الذين ينادون و يحللون قتل علماءنا.

  • yassir
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 23:02

    نفس كلامي من سنين
    وهذا ببساطة هو مشروع الشرق الأوسط الجديد التي تديره أمريكا بمساعدة بعض دول الخليج
    فدائمآ عندما أسئل أشقائنا آلسعوديين لماذا المسلمين ساكتين عن تغيير إسم أرض الحرمين إلى إسم
    عائلة أو لماذا علمائكم يحللون أي مخطط أمريكي مثل العراق أفغنستان الشيشان و سرورية و غيره
    و يحرمون الجهاد في فلسطين
    بخلاصة سوف يكفرونك و أنت كافر في نظرهم
    و إذا أردت أن تكون من المبشرين في الجنة بنظرهم فعليك أن تصفق و تغرد لفتاوي علمائهم
    و قرارات حكامهم
    أنا فقط أستغرب أنهم للأسف لافرق بينهم و بين الكاثوليك في تقديس الباباوات فعلمائهم مثل الباباوات
    الفاتيكان
    و كذلك عندما يفتي علمائهم بتحريم من يصدق أن الإنسان صعد للقمر
    و أن الكرة الأرضية تدور
    بالله أي جهل هذا

  • assda
    الأربعاء 27 مارس 2013 - 23:50

    صاحب الرد 45
    عليك بنصح أبناء جلدتك في مواقعهم الإلكترونية التي أنشئت للنيل من كرامة المغاربة و المغرب
    لقد طفح الكيل منكم
    و هل تنكرون أن المغرب كان معكم قبل ظهور مصيبة العصر أعني البترول
    و مد يده لكم على مر التاريخ إلى يومنا هذا في حماية وطنكم
    الله يصلحكم و ييهديكم و ترجعو لوعيكم

  • Mohammad
    الخميس 28 مارس 2013 - 11:45

    اشكرك ايه الكاتب العزيز من اعماق اعماق قلبي على هذه المقالة الرائعة لقد نطقت بكلمة الحق فجزاك الله خير الجزاء . اين هؤلاء الدين يدعون انهم على نهج السلف الصالح مما يرتكب من جرئم في حق شغب البحرين وشعب مهبط الوحي شعب الجزيرة العربية التي حولوا اسمها آل سعود الى اسمهم اين هم من هؤلاء الوعاظ من الاعتقلات التي تقوم بها مباحث آل سعود اقسم بالله ان الاعتقالات لم تتوقف كل يوم وكل ليلة يتم فيها اعتقال بعض الشباب .وبالنسبة لما يحدث ي سورية ليس ثورة وليس حرب طائقية انما هي مؤامرة من بعض دول الخليج مثل السعودية وقطر والامارات وغيرهم من الدول كي يوصلوا رسالة الى شعوبهم بالقول انظروا اذا ثرتم ضدنا سوف يحدث لكم كما يحدث الان في سوريا ومصر وتونس وليبيا واليمن هده هي الحقيقة.

  • عبد العليم الحليم
    الخميس 28 مارس 2013 - 18:55

    بسم الله

    هل

    اذا تكلم الشيوخ و قال العلمانيون يجب ابعاد الدين عن السياسة

    سيسكت الجميع

    واذا سكت الشيوخ

    هل سيحتج الجميع

  • hoss boho
    السبت 30 مارس 2013 - 13:01

    اننا نعيش شذوذا في الفكر والعلم والجنس , انما نتلقاه من هزائم حضارية وامام عجز نخبنا ضلينا الطريق –

  • حبيب
    الأربعاء 8 ماي 2013 - 20:39

    أن النقد هو صحة الحكم فهل المثال ماتقوله صحيح يا هذا؟ أن من عرف الله لايمكن أن يبيع دينه بعرض من الدنيا زائل وأنك قد حكمت على البوطي بغير علم وبالعاطفة لابا المنطق العلمي و العقلي

صوت وصورة
قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا
السبت 12 يونيو 2021 - 04:49

قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 4

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 8

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 17

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 7

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب

صوت وصورة
تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:59 4

تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني