مبادرة طلابية تنتصر لأهمية الفن في خدمة الإنسانية والتحصيل الدراسي

مبادرة طلابية تنتصر لأهمية الفن في خدمة الإنسانية والتحصيل الدراسي
صورة: و.م.ع
الأحد 23 ماي 2021 - 14:00

انتصار لأهمية الفن في التحصيل الدراسي شهدته كلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط، السبت، بمبادرة طلابية احتفت بمجموعة من المبادرات الفنية داخل الفضاء الجامعي.

من الفنون التشكيلية والمنحوتات إلى الفنون التعبيرية، مرورا بمحاضرات حول تاريخ الفنون، وأثر التعليم الفني على تطوير “المهارات الناعمة”، وثقافة الفنون التشكيلية، استقبلت كلية العلوم تحت شعار “الفن في خدمة الإنسانية” لوحات تشكيلية من إبداع فنانين مكرّسين وفنانين من الطلبة، بمبادرة من نادي الفنون التشكيلية بالكلية.

وتأتي هذه المبادرة احتفاء باليوم العالمي للفنون، وتقصد تقريب الإبداعات الفنية من الجامعة والمجتمع وتشجيع تنوع التعبير الإبداعي، إسهاما في “دمقرطة الثقافة”.

ومن عوالم كدح النساء، تهيمن على إحدى لوحات المعرض الجماعي ابتسامة سيدة مغربية، كما يشي بذلك لباسها، رغم ثقل ما تحمله/حُمّلته، رمزيّا وعمليا، كما تصدح بذلك الحمولة الثقيلة على كتفها.

بسمة عزم واقتدار، ترحب بزوار المعرض في شقه الخاص بالمرأة، والفنون الإفريقية، والسلام، تبتعد عن خطاب المظلومية التّواكليّة، وتنحاز إلى واقع التحدي ومجابهة “الأقدار” بشموخ.

ومن اللوحات ما يحتفي بجمال المرأة المغربية، وعراقة الإرث الأمازيغي بالمملكة، ممثّلا في اللباس، والملامح أيضا. كما تنحو تعبيرات فنية أخرى منحا أكثر تجريدا، وتركيبا، تحضر فيه المرأة الأم، والمرأة أصل الوجود، والمرأة المعَولَمة (الموضوعُ؟)، والمرأة الإنسان في ضعفها، ووحدتها، وعوالمها الخاصّة.

وتدلي تعبيرات فنية أخرى بدلوها في مجال نزع الأثر “الاستعماري” عن الفنون الجميلة، فتحضر سمرة المرأة بعد نزع قناعها الأبيض لتؤكّد حضورها المهيمن في “ليلة النجوم”.

فيما تتمسّك لوحات معروضة بالانتماء الإفريقي، مجاورة لوحات من أنحاء القارة الأصل، جنوبا وشمالا ووسطا، تبدو فيها المرأة الأصيلة القادرة، والمرأة الإنسان التي يبدو عليها بأس الحياة، والمرأة التي تعكس ملامحُها تعدّد العالم المستقبَل بابتسامة عريضة…

ويحضر حمام السلام في لوحات أخرى، ملوّحا بجناحيه في تحدّ لـ”بأس الإنسان” الذي أحال زرقة الأرض وخضرتها إلى لون ناري يعبّر عن واقع الحال، أو تهيمن الحمامة، في أخرى، على اللوحة بألوان الأمل الذي يحيل رماد الغمام زرقة سماويّة.

وتظهر الحمامة، في لوحة، بعيدةً نسبيا عن الغرق بجهد الإنسان، باختلاف إرثه وأصله الذي يضع مستقبل العالَم نصب عينيه ويرعاه بتضحية من قلب “الحمْلة”، أو يتكافل الإنسان مع أخيه لحفظ دنياه، غير منتظر لخلاص يتعدّاه، وقد يكون “انتظارا لغودو”. كما يجد الناظر تعبيرات حالمة يذوّب فيها السّلام الإنساني بأسَ البندقية.

وبأنغام محسوسة، تجذب لوحات أخرى الجمهور، محتفية بالموسيقى، صوت الكمال الإنساني، وآلاتها، الناطقة باسم الروح، بريشات تعبيرية وسريالية تنتصر للتنوع الإنساني الذي تعكسه تعدّد تعبيراته؛ فمن الموسيقى الشعبية إلى الروايس، وكناوة، والجاز، وغير ذلك من الإبداعات.

وبعد افتتاح شبابي على صوت قرع الطبول، تحدث محمد الركراكي، عميد كلية العلوم، عن أهمية الاحتفاء باليوم العالمي للفن واهتمام الجامعة به؛ لأن “الفن ينمي الإبداع” و”المهارات الناعمة”، ويغذّي قيما مثل التسامح.

كما أكدت كلمةٌ أُلقيت باسم رئيس جامعة محمد الخامس أهمية تنظيم “هذا اليوم الاحتفالي باليوم العالمي للفن”، ودوره في الإسهام في توطيد أواصر الصلة بين أشكال الإبداع والتواصل بينها، علما أن “للثقافة دورا مفصليّا في تعليم منصف وشامل للجميع”، فضلا عن دورها في “الرقي بإنسانية الفنانين والمتلقين”، وتشجيع “الانفتاح، ورسالة السلام”، و”دعم الاقتصاد” كذلك.

الفنون التشكيلية اليوم العالمي للفن تاريخ الفنون جامعة محمد الخامس

‫تعليقات الزوار

4
  • رأي
    الأحد 23 ماي 2021 - 14:58

    حةن الوقت لتشجيع البحث العلمي و كفى من حموضة الفن الذي يستنزف ميزانية ضخمة ينعم بها فنانون فاشلون

  • amin sidi
    الأحد 23 ماي 2021 - 17:23

    سلام : الى صاحب التعليق 1 .هل تعلم ان فن الرسم كان لغات التواصول بين الانسان القديم نجدوها منقوشة فالكهوف .هالتعلم ان الفن احد اعميدات روقي الدول وزدهارها .بالفن الهادف والراقي .مشي بالفن العشواءي الحمض ?! وشكرا لي منضمي هد المعريض الجميل

  • Neimarito
    الإثنين 24 ماي 2021 - 01:15

    صاحب التعليق الأول بغا اقوليك باللي خاص نكون الأولوية للعلوم و تشجيعها، فالدول الغنية هي كذلك بعلومها. أما مسار الفن كيبقى غير مضمون النتيجة للشاب الذي لا يزال لا يتوفر على وظيفة أو معارف علمية تخول له كسب قوت يومه. الفن كيبقى كنوع من الترف و هانتا كاتشوف في وقت الأزمات، الفن كيغبر وكاتبقا الكلمة العليا للعلوم بغير منازع.

  • ميريام
    الإثنين 24 ماي 2021 - 04:15

    الأولوية للبحث العلمي. الطب، التقنيات… الصناعات.

صوت وصورة
شرف تطلق "العرس في دارنا"
السبت 12 يونيو 2021 - 12:41

شرف تطلق "العرس في دارنا"

صوت وصورة
قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا
السبت 12 يونيو 2021 - 04:49 7

قنصل أمريكا بمصنع كوكا كولا

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 5

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 10

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 24

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 9

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب