مبروكي يبسط الأسباب النفسية لرفض التلاميذ "التوقيت الصيفي"

مبروكي يبسط الأسباب النفسية لرفض التلاميذ "التوقيت الصيفي"
الأحد 11 نونبر 2018 - 03:20

أتساءل لماذا يرفض المغاربة قرار التوقيت الحالي؟ ولماذا بالخصوص الشباب الناشئ والتلاميذ هم السباقون إلى المظاهرات في شوارع المدن المغربية؟..حاولت تحليل هذا الرفض من الجانب النفسي ووجدت تفسيرات عديدة، وهذه أهمها:

1- انتزاع مِلكُ “الوقت”

من زاوية التحليل النفسي، الوقت هو مِلكٌ لكل إنسان ويُصرفه المواطن كيف شاء في حياته الشخصية. أما في الحياة الاجتماعية فقد يتم التوافق مع جميع الأطراف المجتمعية بعد المفاوضة على توقيت يناسب الأغلبية. وهنا شعر المغاربة، وخصوصا الشباب، بإقصائهم من هذه المفاوضات، إذ شعروا بإهانة كرامتهم، عِلما أن المواطنين يعيشون اضطرابات نفسية واجتماعية واقتصادية وحقوقية قوية منذ زمن بعيد.

2- النقطة التي أفاضت الكأس

أرى أن هذه التظاهرات ضد التوقيت الحالي ما هي إلا مؤشر على أن “السيل قد بلغ الزبى” والشعور بِـ”القْهْرة”. ولما يصل المواطن إلى هذه الدرجة من الإهانة يُفضل الموت على البقاء في هذه الظروف، ويصبح يشعر بأنه فقد كل ما يبرر الاستمرار في الحياة، وبأنه خسر كل شيء، حتى كرامته كإنسان وكمواطن.

3- الشعور بالخدعة والخيانة

كان المغاربة ينتظرون آخر أكتوبر لتغيير التوقيت، كما كان من المرتقب أن تغيير التوقيت مرات عديدة في سنة واحدة (4 مرات مع توقيت شهر رمضان) سيحذف نهائيا. لكن يومين أو ثلاثة قبل التغيير المنتظر ظهر بلاغ يعلن أن التوقيت الصيفي سيستمر بدون أي تغيير. هنا شعر المغاربة بالخدعة، ولم يتقبلوا هذا التغيير بدون إشعار، وتسبب لهم في صدمة نفسية قوية.

4- خيبة أمل الشباب

للشباب حِسّ كبير للإنصاف والعدل، ويصنعون بشكل جنوني آمالا كبيرة في الحياة، ومع قرار التوقيت الحالي شعروا بالظلم والإهانة، وثار حسهم للإنصاف، ورفضوا هذا التوقيت الجديد الذي قرؤوه كرمز ورسالة على الشكل التالي: “أنتم لا شيء وما عليكم إلا الطاعة، ولا آمال لكم في المستقبل وأنتم من صوَّتمُ خلال الانتخابات”.

5- اعتبار المغاربة عبيدا

شعر المغاربة وكأنهم بضاعة، ولا كلمة لهم في حياتهم وحقوقهم الشرعية كمواطنين. تغيير التوقيت فجأة جعل المغاربة يشعرون كأن رأيهم وحاجياتهم لا اعتبار لها، ولهذا لم يُطلب منهم رأيهم في تغيير التوقيت، مع العلم أن هذا الأمر يهمُّهم مباشرة.

ولكل مواطن ظروفه الخاصة (وسائل النقل، المسافة بين الإقامة ومكان الشغل، المدرسة وعدد الأطفال والمسافة للوصل إلى المدرسة…).

6- اعتبار المغاربة مجرد عقارب ساعة

مع هذا القرار المفاجئ للتوقيت شعر المغاربة بأنهم مجرد عقارب تحركها الحكومة كيف شاءت ومتى شاءت؛ وهنا أحسوا بإهانة كرامتهم، ما ذكَّرَهم بإحساسهم اليومي بأنهم لا شيء، ويعبث بهم المسيرون كما شاؤوا.

7- غياب المشاورة مع المواطنين

كان المغاربة يأملون حياة عادلة وديمقراطية، ولهذا خرجوا للتصويت على من وضعوا فيهم الثقة لتحقيق هذا الأمل. لكن مع أخذ قرار تغيير التوقيت بدون التشاور معهم ذكرهم هذا بِـ”الحُكرة” التي يعيشونها في الشوارع والإدارات والمستشفيات والنقل….

* خبير في التحليل النفسي للمجتمع المغربي والعربي

‫تعليقات الزوار

80
  • karim
    الأحد 11 نونبر 2018 - 03:39

    ا لمغرب هو البلد الوحيد في العالم الذي لا يحترم شعبه , الشعب المغربي كله طالع ليه الدم , ليس له ولي ولا نصير يسمع كلامه , المغاربة اصبحو محقورين في بلادهم , لماذا لم تقتربو من الشعب وتسمعو صوته وتعطوه قيمة مثل الشعوب العالم , لماذا هذا الضد كله ضد الشعب , حتى الاطفال والتلاميذ لم ينجو من تصرفاتكم الصبيانية,

  • Nadori
    الأحد 11 نونبر 2018 - 03:47

    في نظري ان المغاربة في عمومهم يحبون المبالغة كثيرا ,من حبة يجعلون قبة وهذا ينطبق على استمرارية التوقيت الصيفي ايضا,الحكومة اكدت انها قررت ذلك من اجل التوفير في فاتورة الكهرباء وهذا شيء جيد للبيئة وللميزانية ما الاشكال ي ذلك؟ ام اننا نحب المعارضة من اجل المعارضة,انا اسكن في الناظور التي لا تبعد عن مليلية سوى 15. كلم وهناك يعتمدون التوقيت الاوروبي ولم نسمع ان الاسبان قلبو الدنيا واقعدوها من اجل ذلك,قالالحكيم الصيني كونفوشيوش "ان الوعاء الفارغ يكون اكثر ضجيجا من الوعاء الممتلئ" ولكم واسع النظر.

  • مغربي حر
    الأحد 11 نونبر 2018 - 03:50

    تيقولو الناس القدام الفياق بكري بالذهب مشري وكذلك مقولة الأرزاق تتوزع بين الفجر وطلوع الشمس أين نحن من هذه المقولات حيث نرى هذه الفوضى وضياع الوقت نعلم أن جمعيات وأحزاب فاشلة مكونة معظمها من ما يسمى بالأطر التعليمية التي تسهر ليلا وتنام نهارا هي وراء هذه الفوضى فالقرار لأرباب الشركات الكبرى التي تجر الإقتصاد وليس بيد المستهلك
    نطالب أولياء الأمور بأن يلتفتوا لمصلحة أبنائهم ولا ينساقوا واء هذه الفئة التي لا تريد للخير ان يعم البلد

  • عبد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 03:58

    كل مافي الامر ان هولاء الوزراء كل مرة ياتون بخبر تافه او يضعون قانون لاصلة له بالحق ولا بالقانون لاجل لفت انظار الشعب الى اشياء ،لمدة طويلة حتى تكون لهم الفرصة .بان ينهبو تروات البلاد في وقت يشغل بها الناس عن هده القرارات التعسفية . سلبو منا التروات ونحن انشاء اللّٰه سنسلب منهم الجنة ،فاخر المطاف الحساب امام اللّٰه، فلا مسامحة لكم من اربعين مليون شخص نهبتوهم وجوعتوهم ،كما تدين تدانون انشاء اللّٰه .سنوات في الفقر والنهب ،ولهم الدهر في العداب .

  • kimo
    الأحد 11 نونبر 2018 - 03:59

    شيء ما يدل على أنه هناك من يريد خلط الأوراق في المغرب حيث من هو الدي يدفع لإحقاق حق في وجه باطل اصبح واضح للعيان
    السؤال المطروح من يدفع البلاد الى تكريس حالة الفوضى والغليان ما سر في خلق مواجهة بين الشعب والحكومة من ولمن ولصالح من فالشعب هو الأصل هو الدي له ارادة التحول فمن انت لتقول وجب عليك ايها الشعب ان تخضع لإرادتي الخطير في الأمر نريد ان نفرز الشيطان الدي يحرك كل هده الأمور ويضرب هدا بهدا المغرب يعيش حالة استقرار ولكن هناك من يحرك اشياء ضد التيار ويريدها فوضى عارمة فلنكن حدرين وننبه حكومتنا التي لا تعي من يحركها ضد الشعب وجب على الساسة توخي الحدر واستئصال شئفة الشيطان واحقاق حق الشعب

  • مغربي حر
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:07

    حسبي الله ونعم الوكيل حكومة الذل والعار أفشل حكومة اﻹنتخبات القادمة مقاطعون

  • Sais
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:11

    تحليل في المستوى …استمر اخي…غير معلمة الشعب اصبح يعرف ان الحكومات مجرد ديكور….وخا نجيبو اردوغان للمغرب وينجح ميدير والو..الشعب عرف كلشي game over

  • AmnayFromIdaho
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:16

    الوزير السابق صرح بأن الحكومة اجتمعت على عجل و قررت الساعة الاضافية،إذن القضية فيها إن …….

  • ميمون
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:22

    هاذ الناس واش ماعندهومش عقل

    إذا الابناء عندهم توقيت والاباء توقيت آخر من سيوصل من

    كارثة
    عبث
    استهتار بالمواطن ومصالحه

  • زهير
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:25

    حكومة مشكلة من كل احزابنا فاسدة و جاهلة لا تفكر الا في متسقبلها و مستقبل ابنإها من تشغيل في اكبر المؤسسات و شراء الفلات و الضيعات بدعوى خدام الدولة .
    انا لا أرى سوى القهر و ابتزاز الشعب لكي ينالون كل هذه الإمتيازات.
    اننا ضحية احزاب لا تملك الا الاسم !! اما هي تسمى عصابات !!!! سوف اقاطع الانتخابات مستقبلا!!!!!!

  • سناء الإدريسي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:29

    اظن لايوجد رابط بين الساعة والمشاعر في قولك بالقهرة. في المغرب كما في الغرب الاطفال والشباب هم الفءة التي تجد صعوبة في الاستقاظ خصوصا في فصل الشتاء. فتغيير الساعة في الخريف على حسب ضوء النهار وفي الصيف كذلك من اجل النوم باكرا. اما تغيير الساعة اربع مرات فليس لها مبرر. اضف الى ذلك لايعقل ان تكون حالة الضوء في المغرب موازية لحالة الضوء في الغرب. ولكن من اصدر هذا الامر لايهمه لارمضان ولا امر الشعب. هناك امرا خفيا يعلمه فقط اولى الامر منا. وهذا يعتبر امتحانا للصغير وااكبير على حد سواء بعد التحكم في الارض والعباد هذه ااخطوة لها مغزى عميق. واذا نجحت فانتظروا المزيد.

  • Hamid
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:40

    les marocains sont pris en hotage et ils sont au bord de l'explosion.

  • فرحات
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:49

    صوت المغاربة لأجل المستقبل وكلهم آمال وتطلعات في مستقبل واعد وآمال في مستقبل سعيد فإذا بالتعاسة تعصف بحياتهم. و حكومة تصفع بامالهم
    و تعصف بالبلاد نحو المجهول . إثقال البلاد بالديون الخارجية .الزيادة في المواد الغذائية والقضاء على القدرة الشرائية وتعطيل العلاجات الصحية والزيادة الضريبية و تحطيم الكرمة الإنسانية والاجتماعية والثقافية وكذلك انتهاك الحرية الشخصية بدوام الساعة الصيفية دون استشارة شعبية فقريبا سيقضون حتى على الوطنية نحن لسنا بضاعة استهلاكية

  • حي لا أعيش
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:55

    متفق عليه. أصلا زيادة ساعة هي رسالة مشفرة من المخزن تقول أنتم المغاربة لاشيء نحن من نقرروفعل مانشاء قاوموا وثروا سنبقي على الساعة ضدا فيكم لكسر عزيمتم.
    ولكن مالايعرفه المخزن أن هذا الجيل ليس لذيه مايخسره لأنه لايملك أي شيء لاتعليم لاصحة لا شغل لامسقبل لاسكن. إذن سياسة القمع لن تجدي نفعا. بل يجب الإنصات للشباب وبالكثير من المرونة

  • غضب الشعوب
    الأحد 11 نونبر 2018 - 05:17

    يوم 21 دجنبر الذي يحل فيه فصل الشتاء سيكون شروق الشمس على الساعة 8:27 حسب التوقيت الذي فرضته الحكومة على الشعب. سبحان الذي يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل…عقارب الساعة أو أرقامها تشير إلى الثامنة والنصف تقريبا والشمس لا تزال وراء ستار الظلام…تالله إنه العبث ! شعب يطالب بصوت واحد بالعودة إلى توقيت گرينيتش وثتبيته على مدار السنة وحكومة تصم آذانها ولا تبالي…الويل لمن أمِنَ غضب الشعوب !

  • Pilote
    الأحد 11 نونبر 2018 - 05:32

    ما تقيش ساعتي أضحكني كثيرا هذا الشعار لانه لا يتطابق مع مبادىء تلامذتنا وشبابنا الذين يتفننون في اضاعة ملايير الساعات في اللهو واللعب بدل الجد والعمل…..ماتقيش نومي هذا هو الشعار الانسب الذي يجب ان يحملوه …….العالم يتفرج علينا هذه المرة مصدوما وهو يرى لأول مرة في التاريخ تلامذة تتظاهر من اجل ساعة…..

  • هرو هولاكو
    الأحد 11 نونبر 2018 - 05:38

    ومتى تمت استشارة الشعب في عدة قضايا مند زمان كي نقول أن هده الحكومة هي الوحيدة التي لم تستشرهذ، فهل تمت استشارة الشعب على إفراغ صناديق الدولة و تسريح خيرة الأطر بسبب المغادرة الطوعية سنة 2005 وقبلها الترقية الاستثنائية المفاجئة لرجال التعليم سنة 2000. إنه مسلسل من حلقات يتغير الممثلين فيها والهدف واحد.

  • عمر 51
    الأحد 11 نونبر 2018 - 05:53

    الانتخابات التي تصل فيه نسبة المشاركة 25 % . أو لا تتعداها، هل تعتبر هذه النسبة مؤشرا للديموقراطية ؟؟؟ أي ديموقراطية هذه ؟ هذا لا يعني إلا شيئا واحدا ووحيدا، وهو أن الأقلية القليلة، تحكم الأغلبية الكثيرة.

  • خالد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:03

    العناوين بالأحمر خطر !!! انتهى الكلام،،،الله ادير الخير.

  • لالسياسات القهراللاشعبية
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:09

    "النقطة التي أفاضت الكأس
    أرى أن هذه التظاهرات ضد التوقيت الحالي ما هي إلا مؤشر على أن "السيل قد بلغ الزبى" والشعور بِـ"القْهْرة". ولما يصل المواطن إلى هذه الدرجة من الإهانة يُفضل الموت على البقاء في هذه الظروف، ويصبح يشعر بأنه فقد كل ما يبرر الاستمرار في الحياة، وبأنه خسر كل شيء، حتى كرامته كإنسان وكمواطن."
    فعلا لقد كان هذا القرار القسري اللاشعبي الإجباري المفروض قسرا وغصبا و كرها هو النقطة التي أفاضت حمم بركان الاحتقان و الغليان و التذمر الشعبي العارم و الخامد والذي ينفجر الآن احتجاجات شعبية عارمة إن لم نقل انتفاضة شعبية ضد السياسات اللاشعبية التفقيرية التراجعية لمحكومة خدام الدولة العاجزة و الفاشلة و من يدعمها في نظام المخزن الاوتوقراطي

  • مصطفى الماتريدي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:13

    من أوقف جشع البرجوازية والنبلاء والأرستقراطية في فرنسا ؟ إنهم الشباب إذ قدموا تضحيات جليلة وكانت لهم حصة الأسد من الموتى أثناء الثورة فقد مات منهم مليونين ونيف.

  • عمر
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:15

    هذه الساعة هل تكون النقطة التي أفاضت الكأس و القشة التي قسمت ظهر البعير. هذا يظهر الغباء السياسي للمسؤولين.

  • عبدالله
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:31

    تحليل منطقي، مقبول، ينطلق من حقائق.. لا لبس فيه ولا تدليس

  • الأدوزي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:43

    المسؤول يجهل تماما درجة الوعي عند المغاربة بل يستهين بها كما أنه لا يعرفهم حق المعرفة، و لو كان كذلك لما اقترف هذه الزلة التي أشعلت الاحتجاجات في البلاد. من لا يعرف التفاصيل الدقيقة في حياة الشعب لا يصلح أن يدبر أموره.و لو كنا في بلاد يحترم مسؤولوها أنفسهم و مواطنيهم و يعتبرون أنفسهم في خدمة هؤلاء المواطنين يتقاضون أجورهم من جيوبهم لما و قع ما وقع، لكن للأسف …

  • مواطن
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:44

    ضياع أيام دراسية أي ملايين الساعات للتعلم بالنسبة لعدد التلاميذ المضربين لا يدخل ضمن إهتمامات المسؤلين.

  • رشيد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:46

    كلام وتحليل في الصميم،خصوصا وقد إثار انتباهي التحليل رقم (أربعة)و (سبعة) وكأنه يقرأ أفكاري وما بداخلي،
    سبحان الله قد عجزت فعلا عن التعبير ووقفت مسمرا في مكاني من هول ماأرى وأسمع يوميا من أحداث ومواقف تقع على قلبي كالصاعقة،فأرجع وأقول مع نفسي إلى متى؟!…
    وإلى أين؟!…
    لكن ألوم نفسي في الأخير وأقول:
    هذه اليد التي تضرب بعضها بعضا من الحيرة،والعجب،والندم،وقلة الحيلة،هي من صوتت وقبلت بهذا الحزب أن يكون رئيسا عليها ووضعت كامل الثقة فيه لكن للأسف الشديد…..
    طعنت في ظهر الكرامة وأبسط الحقوق،
    والله المستعان،وإلى الله وحده المشتكى.

  • متتبع
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:55

    لا أرى أي تحليلا نفسيا يا استاذ . مجرد كلام يصب في خانة السياسي أكثر منه تحليلا . وسؤالي للكاتب متى كان التلميذ صاحب القرار الإداري وهل من أدوار الحكومة التشاور مع التلاميذ لتحديد الوقت الرسمي للبلاد.

  • متضررة
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:02

    لقد وضعت يدك على الجرح أيها المحلل فإننا أصبحنا نساق كالبهيمة حسبنا الله ونعم الوكيل شرذمة من المسؤولين ألا مسؤولين تسيرنا كما تشاء دون مراعاة ضروف اَي كان لا يهمهم الا الربح ولو حلى حساب المواطنين المغلوبين على امرهم وما خروج التلاميذالى الشارع وقول كلمة لا لاستمرار التوقيت الصيفي طول السنة الا صورة مصغرة لما في قلوب المواطنين من الحكرة والقهر ولا نرى من هذه الحكومة الا الازدراء والتهميش لنا كمواطنين ….افيقوا من سباتكم أيها ألا مسؤولون لان السيل وصل الزبى ولا حول ولا قوة الا بالله . كل اطياف المجتمع تحتج كل بطريقته وأنتم في سباتكم الطويل أو إنكم تقولون لنا فعلنا ما نريد ولن نلتفت إليكم حذاري حذاري فغضب الحليم لا نعلم مداه

  • Faraha
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:07

    علبك نوووووور اسي المبروكي.اول مرة تضغ يدك على الجرح!!!اولو ان هذا جرحا عميقا!! ا اخبرونا في اخبار كل القنوات المغربي بانه غداستعوود الساعة الى توقيتها الطبيعي لنفاجأ بااحكومة تعمل النقييييض!!!شكرا ابتها ااحكومة الموقرة لقد عمقتم كرهنا وعدم ثقتنا فيكم.لقد خذلتمونا وارهقتمونا نفسيا واطتماعيا وماديا!!!

  • مفيد ابو الغار
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:12

    بهذا الاجراء الاخير ( اعتماد التوقيت الصيفي في عز فصل الشتاء ) يريد القوم الظالمون ان يبعثوا رسالة واضحة للشعب ،الا وهي انه ( اي الشعب) لا وطن له ،وانه مجرد حثالة لا يستحق حتى ان يتشاور معه بخصوص التوقيت . وانه يمن عليه عندما يبقيه على قيد الحياة . نقول لهؤلاء القوم الجبارين كفى من اذلال واحتقار الشعب. فقد بلغ السيل الزبى وما يصم الاذان واذا انتفض الشعب ضد ظلمكم وطغيانكم فلن تبقى لكم باقية . فالوطن ملك لكل الشعب وليس لكم وحدكم . ولا فضل لكم علينا . بل انتم من اوصلتم البلاد الى الهاوية . ووجب القصاص منكم لتكونوا عبرة لكل الظالمين.

  • الخفاء والتجلي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:20

    والتجلي : رفض التلاميذ التوقيت الجديد.
    هذا فهم خاطئ ومخطئ قائله.
    التجلي:
    1) حراك سياسي ناجح لمن فشلوا في إقناع المجتمع المغربي لإفشال وإسقاط الحكومة.
    2)حراك يظهر انت أخطأنا ( احزابا ، جمعيات، مواطنون، مؤسسات الدولة)
    في توطين الديموقراطية ببلدنا.
    3)
    ■سقطنا في العشوائية.
    ■ ارتددنا إلى زمن السيبة حيث كان يجب الانطلاق.
    ■تبين أنه لا دور للمثقف العضوي في مجتمعنا الذي لا يحترم( عن جهل) أصوله وثقافته وهويته.
    ■ فشل كل مكونات المجتمع في قيادة المغرب نحو هدف مشترك بين تلك المكونات.
    ■ سيظل التحكم بقبضة حديدية هو من يحافظ مؤقتا على (( سلامة وأمن)) الناس.
    الحل: 10سنوات نعلم فيها الناس خدمة وحب العلم وأداء الواجب وإعطاء الحق لصاحبه دونما تنازل عن حق للفرد.
    بعد 10سنوات نلتقي لتقييم الوضع.

  • مقاطع
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:25

    واش هاد الحكومة و هاد وزير التربية و الداخلية و الإعلام وبعض الصحفيين دايرين راسوم مكلخين.
    الناس و التلاميذ يطالبون بإلغاء الساعة الإضافية و ليس تكييف التوقيت المدرسي.

  • العندليب
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:28

    شكر الله لك هذا التقرير ياأستاذ جواد، وفعلا هذا مافتئنا نتداوله في تدخلاتنا علي هذا المنبر، هيسپريس، الذي نشكر كذلك الساهرين عليه. إذ أتاح لنا الفرصة لنعبر عن آراءنا وتطلعاتنا، وإبداء معارضتنا وإنتقاداتنا (لأن المعارضة السياسية أكلت الحلوى فأخرس لسانها ) ونعرض النصح للمسؤولين (الذين مازالوا يتعاملون بعقلية واخا طارت معزة) وإلى أولي الأمر. وحبا وخوفا على مصير بلدنا، إضطررنا، نحن الشعب، أن نتولى مهمة الإصلاح بالكلمة لاغير. لذلك ياأستاذي ،وياأهل الأختصاص، نتوسل إليكم، بتدخلاتكم وطرح أفكاركم ونقدكم، أن تتجندوا مع المواطنين المخلصين لهذا البلد ومؤسساته، لنحمي مغربنا من عبث العابثين أمثال هذه الحكومة، ومن فضح المفسدين.

  • عابرة سبيل
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:40

    قل حسبنا الله ونعم الوكيل في كل ظالم

  • Redouane
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:08

    أنا اتفق مع الكاتب ان تغيير الساعة ليس له أهمية أمام الطريقة التي تتعامل بها القوى السياسية مع الشعب. اذ تعتبره حيوان يجب عليه الطاعة في كل المجالات وفي أي وقت.
    أما عن تغيير الساعة لآخر مرة فهو لن يضر في أي شيء لان الإنسان يتوفر على ساعة بيولوجية داخلية تساعده على التأقلم مع الفرق الزمني من قارة إلى قارة في حالة سفر و توازن الحرارة في الصيف والشتاء…إلخ
    أما عن التعامل مع المواطنين فان السياسيين يخبطون خبط عشواء وعليهم ان يتخذوا دروس إضافية في التواصل.
    شكرا هسبريس.

  • حزين
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:09

    تحليل موفق و الله هذا ما احسسته بالضبط

  • آلة اكتشاف الكذب
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:10

    إذا كان الغرب قد طور آلة اكتشاف الكذب فإن حكومتنا الموقرة ستنتج الكذب حتى تتعب هذه الآلات وتجعلها تتعطل بكثرة اكتشافها…

  • mazis
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:14

    هادي ماقلتي فيها والو . كل ما هنالك ان الدراري لقاو فرصة للغياب فاستغلوها وزيد عليها نفسية المراهق والطفل تحب الظهور والفوضى هذا كل شيء

  • المباركي المروكي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:17

    المشكل ليس في الساعة بل الطريقة التي دبر بها القرار السيد العثماني نعس افاق على قرار تصادق عليه تنشر في الجريدة الرسمية دون تشاور بيه فيه ،بغينا من سعادة الداكتور انعس وافيق جامع لينا دوك التماسيح والعفاريت ليكان سلف ديالو ملصق فيهم المآسي ديالنا تكون الجرأة عندو وايفضحوهم ولا هداك الخطاب الشعبوي ديال الاستهلاك الانتخابي ؟ياك كاتقول نتا لكتقرر نتا المسؤول صدر لينا قرار شد لنا الشفارة الكبار رد لينا الفلوس دلبلاد ليقلتوا داوها التماسيح والعفاريت ولاهاديك ها هضرة حينت محتاجينهوم فحديقة الحيوانات ديال المغرب هما تماسيح انتما الذئاب الملتحية ؟طبق القانون المواطن ملي احس بلي عايش بكرامتو وبالحقوق ديالوا زيد حتي 10 دسوايع ولكن تقهروا تزيد فالضو الماء الغزوال…الساعة ؟راك غادي فالخسران احمادي لستم في حل منا يوم القيامة تما نتحاسبو والله مانتعاتق معاكم

  • مغربي محقور
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:21

    من زمان والشعب المغربي ليس له الحق في ابسط القرراة وحتى قرراتنا اليومنا اصبحو يتحكومنا بها بطريقة غير مباشرة. ما يحدث الآن هو انكشاف الحقائق على الصفحات المواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك. شخصيا لم أعد ذلك الشاب الطموح بعدما سلبوا من حياتي 60 دقيقة أستيقظ مع 4:30 صباحا ثم أعود الى المنزل على الساعة 15:00 مساء وانا منهمك بسبب العمل الشاق أنام ساعتين أستيقظ مرة أخرى وأنا <<مدوخ>> بالنوم لا استطيع فعل اي شيء سوى مشاهدة التلفاز وبعدها يجب على طبخ وجبة العشاء وحينها تكون الساعة 21:30 اتنازل هذه الوجبة ثم يجب ان اعود مرة أخرى لنوم لكي استيقظ مع 4:30 صباحا لذهب الى العمل الذي لا يتجاوز حتى 2500 درهما شهريا وهكذا اصبحت حياتي لما تغير التوقيت ( راني غادي فالخسران

  • ابن زعير
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:28

    تحليل جيد وشافي ويعكس بشكل مباشر موقف المغاربة من الساعة المشؤومةالتي لا طاىل ولافاىدة منها سوى ارضاء اصحاب رؤوس الاموال وشركات الاستعمار فقط اما الكادحين وهم الغالبية فهم سيتضررون على جميع المستويات نفسيا وجسديا و..المهم على اعضاء اواعداءالحكومة ان كانت لديهم ذرة الوطنية ان يقدموا استقالاتهم في اقرب وقت واتمنى من التلاميذ ان يستمروا في النضال حتى العودة للساعة الاصلية وعلينا نحن ايضا من طبقة الكادحين وغيرهم الانضمام اليهم والدفاع عن حقنا في العيش بالتوقيت المعروف وشكرا لهسبريس وللخبيرفي التحليل النفسي ولكل من فضح حقيقة الساعة المشؤومة.

  • ahmed oujda
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:29

    احسنت ايها الخبير فقد وضعت يدك على الجرح لكل هذه الاسباب وزد على ذلك تعنت سي احمادي ووزراء الدرهم والدينار

  • عزيز الدحماني
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:34

    جزيل الشكر تحليل منطقي الأول بالموقع أحس و أقرأ مقال كتبها مغربي يعيش بالمغرب
    زيد على ذلك الشباب في هذا السن لا يعرف الخوف مثل الرجل المسؤول بعد قانون التجمهر فقط بهذه التهمة يمكن الزج بالسجن للسنين عدة

  • بالحسن حسن
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:36

    السلام. اخواني ان اختيارنا للمنتخبين الذين كونوا الحكومه خانوا ثقتنا فيهم وبدوءا يقررون على هواهم غير مبالين بهذا الشعب الذي انتخبهم. اننا غلطنا في الاختيار ربما التجربه بدون حساب هي التي ادت الي هذه الفءه بدون خبره سياسيه ولا تكوين للتسيير اذى بنا الي هذه الماسات نرجو من العلي القدير ومن صاحب الجلاله التدخل ورغم الخطابات ربما لم يفهموها هذه الفءه من الحكومه التي تغير التوقيت والشعب يطالب بنغيير الساعه. ان الشعب في واد والحكومه في واد اخر اذن لابد من تغيير هذه الحكومه التي لا نعايش الشعب.

  • رشيد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:40

    تحليل منطقي ورائع.وبأسلوب بسيط ومفهوم.لقد وضعت يدك على الجرح يا أستاذ.بقي لي تعقيب صغير جدا.هو أن تستبدل كلمة حكومة "بالدولة".لان المواطن لم تعد له التقه في الدولة.

  • ساخط
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:42

    في نظري السبب الرؤيسي لرفظ الساعة الاضافية هو سبب بسيط جدا.التلاميد لقاوها فرصة من ذهب باش مايقراوش.اصلا كيمشيو غير يتفلاو .المشكل ليس في الساعة.المشكل في العقول .مجتمع جاهل ومريض نفسانيا.يمكن ان اشبه المغرب حاليا كسفينة تبحر بدون ربان.تتقادفه الامواج في كل اتجاه.والله المشكل خطيييير ولا يبشر بخير.الملك في واد الحكومة في واد والشعب في واد.لا احد يثق في الاخر.وكانالمفسدين ربحوا الرهان.فقد يتساؤل البعض اين هم المفسدون.اقول اننا لا نراهم ولكن يمكن ان نرى ادواتهمرشيد العلالي,باطما,الزعيتر,لمجرد,عيوش,الرمضاني,نيبا,ابيضار,2M,العثماني والاؤحة طويلة.

  • Abderrahim
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:47

    السلام عليكم
    إن كل واحد في هذا البلد يفكر في مصلحته قبل كل المصلحة العامة و هذا هو سبب عدم تحقق المطالب العامة للمواطنين فرغم تبدل المسؤولين و اصحاب القرار يبقى الحال كما عليه او يزيد سوءا . إذا أردنا ببلادنا خيرا وجب علينا اي يقوم مل واحد بعمله على احسن وجه رحم الله عبدا عمل عملا و اتقنه. و ان نتحلى بمكارم الاخلاق و هي الايثار ان يفكر كل واحد في مصلحة اخيه . اما بخصوص بقاء زيادة ساعة طول السنة ما هي الا نقطة افاضت الكأس لان الشعب المغربي يعاني من عدة مشاكل تؤرق حياته و اهمها الصحة و التعليم و السكن و العيش الكريم .
    كل واحد يأخذ المبادرة و يصلح نفسه قبل اصلاح الاخر و من تما سنكون احسن

  • نبيل المغربي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:50

    للخبيز النفسي : التلاميذ لا يصوتون و لم يذخلوا بعد في معمعة الماكينة الانتخابية و ما تحمله من بيع و شراء. اما انت يا خبير الانتخابات فقد ذخلت هاته الماكينة منذ زمن و تريد الاستفادة قدر المستطاع.

  • عمي الزمان
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:52

    نعم الجميع كان ينتظر كالعادة ان يعود الساعة العادية،لينعم بوقت إضافي لنوم يريح من تعب وصخب و اضطراب و تكاليف يومه،و واجبات تخرجه من راحته،الى يوم كدح جديد،تتراكم به منه أتعابه ،طبيعي إذن كل هذه ردود الفعل،أتت من قبل راشدين او مميزين،شباب،عاملين،او للعلم و المعرفة و طلبهما عاملين،و ساعين،بينما كان معقول ومقبول الأمور ان يعلم الجميع بهذا القرار،قبل اتخاذه بوقت غير يسير،و كان من شان ذلك ان يجعل أولياء الأمور و ارباب العائلات و كل معني(و الكل معني) يقبلون به و يضحون من اجله،،،،

  • Bob Ker
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:56

    الدولة تُتقن سياسة كبَّرها تصغار، عوض المطالبة بتعليم و مؤسسات في المستوى، الشعب يطالب فقط بتغيير عقارب الساعة كما طالب سابقا بحذف البغرير من المقررات.

  • محمد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:58

    المغاربة سيظلون رافضين لهذه الساعه وتحيه لاولادنا الذين كانوا سابقين الثوره ضدها.الخزي لحكومه يتشدق بالديمقراطية وتملي قراراتها على المواطنين

  • ماتقيش ساعتي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:59

    كلام منطقي وتحليل سليم . وماتقيش ساعتي

  • منظور آخر
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:04

    ارجعوا قليلا الى الوراء…….و ستجدون ان الابقاء على التوقيت الصيفي و اشعال فتيل ازمة اجتماعية ماهو الا للتغطية على موضوع اكبر بكثير.

  • omar
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:08

    تحليل الدكتور يعطينا الدليل القاطع على أنه مريض نفسيا ، بدل أن يشتغل على ما يعود بالنفع على التلاميذ يشتغل على تحريضهم وتشجيعهم على الانقطاع للدراسة ومواصلتهم للتظاهر والكسر والتخريب ؛ فالطبيب المسكين عاجز عن معالجة نفسه فكيف يعالج غيره ؛؟

  • mourad
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:10

    *قهوة بدون كافيين بنزين بدون رصاص حليب بدون لاكتوز سيجارة بدون نيكوتين الى متى سنرى حكومة بدون اغبياء؟*
    كوليش

  • socialllllllll
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:18

    تحليل هذا المحلل صحيح و 100%100 حقا الشعب لا رأي له كأنه خروف سيذبح يوم العيد ولا رأي له ولا حول ولا قوة له لكن هذا الشيء لا دخل للوزراء فيه ولا العثماني ولا أي أحد العثماني يأخذ السبان من الشعب فقط ولا حولة ولا قوة له هذا القرار حتمه علينا مدير شركة رونو ؟؟؟ لا غير ومن تجرأ ان بعارض هذا القرار يدخل السجن كما دخل بوعشرين وغيره الكثيرين لكن الصراحة نفضل الموت ماشي غير السجن ولا هذه الإهانة والأهم في الأمر هو لو اجي عندك انسان مباشرة ويقول لك نريد ان تظل هذيه الساعة كما كانت ويطلب من الشعب موافقته أقصم بالله العظبم لن يعترض اي مواطن ولو تكون فها مهلكة له لكن ان تترك الشعب يتخبط ولا من يرد عليه ولو حتى بكلمة هذه هي إهانة وأكبر أهانة لكن ماذا سنفعل لا حولة ولا قوة الا بالله العلي العظيم انا بعدا كنفكر نبيع جميع. ممتلكاتي وأحاول كيف اجد وسيلة للهروب من هذا البلد انا وأولادي ولي كنملك نخسرو كامل من اجل ورقة تفتحلي الطريق لمغادرة المغرب الحكرة ما قدرناش نستحملوها الصراحة

  • مغربي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:22

    السلام عليكم.حق التعبير مكفول بالدستور.الملك محمد السادس هو من اصدر قرار ببقاء الساعة،للاسباب اقتصادية محضة.

  • ادريس الوردي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:26

    كان من الأحرى والأجدر بالحكومة ان تستشير الشعب في اتخاد مثل هذه القرارات ولو عن طريق التصويت عبر الشبكة العنكبوتية ،حثى يشعر المواطن المغربي ان له رأي في اتخاذ القرارات مثل هذا القرار الذي أضر بنا سواء من بعيد او من قريب.وبالإقدام على اتخاذ مثل هذه القرارات الأحادية فإننا نحس اننا لا قيمة لرأينا ولمصالحنا عند الحكومة.وبتواطئ مع المجلسين،تأكدنا ان المغاربة عبارة عن اكباش يُساقون ويوجهون حسب مزاج نخبة معينة .

  • تابث
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:38

    يا أخي .. الشعب المغربي لا يتكون فقط من الموظفين و أطر التعليم !! هناك التجار و العمال، و الفلاحين، إلى آخر اللائحة. بتغيير التوقيت يضطر التجار و العاملين في المحلات التجارية على سبيل المثال للعمل إلى حدود وقت متأخر ليلا، لأن العادات تقتضي عدم إقفال المحلات إلا بعد صلاة العشاء و خروج المصلين…و في نفس الوقت يضطرون للقيام في الصباح المبكر. هذا يعرقل سيرورة حياتهم.. ثم، نحن لسنا مؤهلين كفاية لإتخاذ قرار كهذا في لحظة وجيزة.. مثلا المدارس ااآن، كل واحدة منهم إتخذت لها توقيتا خاصا.. خصوصا المدارس الخاصة ! فيما أرباب المعامل و الشركات يرفضون أي تغيير في التوقيت.. يعني الحالة الآن هي فوضى عارمة ! و الشعب ينتفض ضد الشعب !

  • دا الحوس
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:00

    أرى أن بعض القراء يحاولون استغلال موضوع الساعة لاتهام الشباب المغربي بالخمول و المغاربة بالمبالغة في الموضوع، بمبرر ان الفياق بكري بالذهب المشري، أو بدعوى أن هناك مواضيع أكثر أهمية…اقول كفاكم الاصطياد في الماء العكر،…الخروج و التعبير عن خيبة الأمل هو حق كل المغاربة سواء تكلمنا عن الساعة الاضافية أو موضوع آخر…و لا يجب الخلط من فضلكم….صحيح ان الموضوع يتعلق بالساعة في ظاهره، لكنه أخطر من ذلك، لأن فيه عدم الاحترام لهذا الشعب، دراسات اثبتت العلاقة بين هذه الساعة و صحة المواطنين، أين هي استطلاعات الرأي و مبدأ التشاور. كل من يخرج للتعبير عن سخطه ليس بالضرورة هو من يستيقظ في الظهر، "الفياق بكري بالذهب المشري" على الرأس و العين، لكن للأسف في هذه البلاد لي كينوضو معطلين هما لي شادين الذهب…أو ماخلاو والو المساكين و المقهورين صحاب الفياق بكري…

  • بيهي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:01

    الى المسمى pilot الحق ياخد ولا يعطى خصوصا في الدول التي لا تحترم شعوبها.

  • خالد بن محمد المغربي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:25

    الدكتور صاحب المقال قام بتحليل القضية بشكل أقل ما يمكن أن يقال عنه هو "سطحي، لا موضوعي وعلمي".
    تحليل أشبه بموضوع إنشائي بسيط غير متخصص وتأويلات غاية في العمومية من مقاربة "الهواة".
    أين أساسيات التحليل النفسي المنهجي؟ أين المراجع المعتمدة في بناء التحليل؟ أين المقارنات والخلاصات والمقترحات؟
    غير أجي وحلل….وها علاش علم النفس "النظري" ما مصنفش فخانة الطب، بخلاف علم النفس الإكلينيكي..حيت غير اللي كتب جوج سطور كايقول "تفسير نفسي" وكايولي ولي على طريقة فهمنا لقضايا المجتمع "المغربي والعربي گاع".
    ما عجبني هاد المقال…مخدوم بتقنة كوكوت مينوت وبلا قوام ولا عطرية ولا ترقاد.

  • محمد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:36

    الشعب المغربي هو الشعب الوحيد الذي ينتقد كل شيء و هو ضد كل شيء ويفقه في كل شيء. ويريد ان يعيش بدون ان يفعل اي شيء.

  • Mohammed
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:48

    j'ai une proposition qui va dans le sens des prétextes avancées par le gouvernement pour instaurer la maudite horaire d'été le long de l'année et dont je cite l'économie d'énergie et le temps de loisir qui sera plus long etc… . Cette proposition consiste à:
    – garder l'horaire GMT le long de l'année
    – changer les horaires de travail du 1er Avril au 31 Octobre. Ce changement consiste à fixer les horaires du travail de 7h30 à 15h30.(8 heures de travail. Pour les écoles du 7h30 à 11h 30 et de 13h 30 à 17h30. Ainsi nous allons travailler dans la même plage d'horaire que l'UE pour laquelle nous portons un souci . Aussi les gens auront plus de temps après le travail pour s'occuper de leurs enfants et profiter d'un ensoleillement plus long.

  • معلق
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:58

    سبع نقاط بالغة الأهمية ولم لم يتوسع المحلل في أعماقها ليلامس مشاعر المغاربة وعلى الخصوص الإقصاء والتهميش والإنفراد في اتخاذ القرارات ولماذا الطلبة لان الموظفون والعمال يخافون من الأسوء (محاكمة توقيف طرد…….) ولا يوجد من يدافع أو ينصر او يسمع أو…..

  • تحليل
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:17

    بصراحة المغاربة الفو ساعة غرينتش حتا أصبحت فرد من العائلة وكانوا ينتظرونا بفارخ الصبر لكنهم صدمو بفقدانها

  • moh
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:18

    Un autre inconvénient pour l'horaire d'été concerne toute action qui aura lieu le 1er janvier entre 00h 1mn et 1h du matin (horaire d'ete). toute action sera comptabilisée avec une année d'ancienneté (surtout naissance). Chez nous lorsqu'on veut parler de la date de naissance (age d'une personne ) on dit qu' il est naît l'année x mais pas le journée y de l'année x

  • med
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:32

    و متى كان الشعب المغربي واعيا؟استسمح لان يوم ما نعرف حقنا و حق الاخرين و ما لنا و ما علينا تلك الساعة ستكون الحكومة عارفة بحق المواطن و غلى سبيل المثال اننتقض الجراإم و مالمجرم عارف انه سيسجن في سجن مكيف حمام اكل رفيع تلقاز

  • مدوخ
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:57

    نحن شعب نحترم الدولة في شخص الحكومة لكن على الحكومة ان تحترم الشعب وتشاورهم عبر استفتاء لان الامر يهم الشعب ولا يهم قطاع ،انظروا الى اوربا ، في المغرب اصبح الحديث على الساعة زيد ساعة انقص ساعة ، وانحرفنا عن الهدف وتركنا اللوبيات تفعل فينا ما لايفعله الصهاينة ، المحروقات ترتفع ، الزيادة في كل السلع ، والشعب يعبر عبر الفيسيوك دون ان يفعل شيء، مع العلم كان على الحكومة ان تتعاقد مع اطباء نفسيين وتنشر مثل هذا التحليل الممتاز ، وليس تلك الدراسة التي ثم التحايل فيها وتقول لنقص الطاقة بالله عليكم هل الشعب غبي .

  • العندليب
    الأحد 11 نونبر 2018 - 14:13

    إلى NADORI 2..المثل يقول : ماكيخروج من الجماعة إلا الشيطان. فعليك أن تنحاز إلى الأغلبية ولا تكن من الذين يخالفون لا لشيء، إلا "لخالف تعرف". أما القرار الذي إتخدته هذه الحكومة البئيسة، فإنه سيحصد الأخضر واليابس، ليس اليوم، ولكن على المدى القريب والبعيد. هذا "إمتحان" أعدته الدولة لجس نبض الشارع. فإذا إتحد الشعب، فسيتم مراجعة حساباتهم، وإذا كان العكس، فذلك شاك على بياض وتفويض شامل ، وسيعاملوننا معاملة السيد في خادمه، وتصرف المالك في ملكه.

  • مواطن
    الأحد 11 نونبر 2018 - 14:27

    موضوع الساعة الصيفية ما هو دليل اخر على احتقار الشعب المغربي من طرف الساسة دليل على استحمار الشعب و قهره لأننا في عيونهم لا نستحق ان نعيش بكرامة و عزة ناهيك عن الحريات العامة نعم الشيء المؤكد اننا في نظرهم مجرد عبيد بل مجرد قطيع انعام علينا يركبون و يحلبون و يتمتعون لكن دعاءنا اللهم اننا مغلوبون فانتصر

  • امزيغي حر
    الأحد 11 نونبر 2018 - 14:42

    في احدى المظاهرات التلاميذية بمدينة تزنيت رأيت نساء دمعت اعينهم واعتبرن فرض التوقيت الصيفي احتقار للمواطن المغربي لهذه الدرجة اصبحت العلاقة سيئة جدا بين المواطن المغربي والمحكومة الفرنسية

  • DOSS
    الأحد 11 نونبر 2018 - 15:37

    لو لم يكن الاتحاد الاوربي الذي يدعم استقرار النظام المغربي ماديا وسياسيا خوفا من موجة هجرة جماعية ستكون هي الاكبر في تاريخ البشرية . لسقط النظام وعمت الفوضى البلاد منذ 2015 .
    ارى انه رغم الجهود الذي يبدلها الاتحاد الاوربي . فسينفجر الوضع قريبا عاجلا ام اجلا . لان نظام البلاد تقليدي والشعب يريد التجديد . والحكومات المتعاقبة تتخد الكثير من الحماقات . والقرارات اللاشعبية دون اللجوء لراي المواطن المعني الاول والرئيسي والاخير بها .
    واقول لاسبانيا . استعدي . لتسونامي بشري غير مسبوق سيجتاح جنوب اوربا .

  • med
    الأحد 11 نونبر 2018 - 16:42

    اذا كنا نحترم المواعيد. ب الدقيقة لكانت كلمة الشعب مسموعة اذا كان اولادننا الصغار ينامون السلعة التامنة مسءا لتحكمنا في تربيته لو كان الاب في كل يوم يعطيي و لو نصف ساعة من وقته لابناء لتحسن وضعه .كم كم من اب يدهب الى الماسسة التي يدررس فيها ابنه و يسال عن نتاجه؟ مع كل احتراماتي لكل المعلقين

  • بنعمرknt
    الأحد 11 نونبر 2018 - 18:43

    سبحان الله اصبحت الحكومة مسؤولة عن هدر الزمن المدرسي

  • ساعتي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 21:57

    كان من المعقول ان يستشار الشعب في زيادة هده الساعة المشؤومة.لكن للاسف الشديد خدع الشعب خداعا ما بعده خداع.ان الله مع الصابرين.

  • همسة سيكولوجيا
    الأحد 11 نونبر 2018 - 22:02

    المسالة أستاذ تتجاوز ما جاء في تفسيركم الظاهرة لأكثر من ذلك بكثبر .فاللعب بالوقت ذو خلفية سياسية وايديولوجية خطيرة تصل إلى حد جرمي معروف لدى الاستراتيجيين بكل سهولة وبشكل علمي.
    هي حرب تحاك في الكواليس ويترتب عنها اخطار تصل حد الموت كالذي يركب في سيارة دون فرامل ويتجه إلى منحدر يصبح فيه ضحية حادثة سير. إنه خطر الحرب النفسية الملبسة بمبررات واهية وان كانت صحيحة جزئيا وظاهربا وحسابيا لا تكفي لللعب بالوقت في السياسة فللوقت منطقه الرياضي وعمقه الفكري والسيكلوجي. كفا من الاستهتار بارواحنا فنحن لسنا أقل ذكاء من غيرنا.
    تحياتي.

  • فاسي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 22:26

    القرار قرار الشركات الفرنسية واللوبي الفرنكوفوني الذي يستحود على الثروة، فحتى القنوات التلفزية تتعامل معنا كاننا مستعمرة فرنسية اغلب البرامج بلغة موليير، اني ارى مثلا midi1tv تنقل لنا برامج بالفرنسية، متي احتمروا هذا الشعب العظيم ان هذا الجيل واعي بكل شيء وسيقلب الطاولة على اشباه المثقفين الذين يلزمون الصمت وسيحارب اصحاب الريع وسيقول لا لكل من يريد احتقاره او يفرض عليه شيء بالقوة وهذه الاحزاب كلها لمزبلة التاريخ لان الكل صامت تحية نضالية لهذا الجيل الذي بدأ يوطر نفسه بنفسه.

  • Mohammed Morocco
    الإثنين 12 نونبر 2018 - 00:01

    كلام في هذا الموضوع كان في متبت دليل قاطع على ان حكومة الديكتاتورية الفاشلة لا تهتم إطلاقا بالشعب بل تريد هذه حكومة الفاسدة تخريب البلد في أسوء الظروف الصعبة وفي الأخير حسبي الله ونعم الوكيل في كل واحد منهم (متقش ساعتي)كلام في قمت الوعي والنضج

  • l l
    الإثنين 12 نونبر 2018 - 13:58

    الغريب أن أي أحد لم ينتبه إلى علاقة التوقيت المفروض على الشعب بمواقيت الصلاة. لقد حرم هذا القرار للحكومة التي تدعي المرجعية الإسلامية -ياحسرة- مئات الآلاف المغاربة عبر المغرب تأدية صلاة الصبح في المساجد، باعتبار ضيق الوقت الذي أصبح يفصل الانتهاء من الصلاة وموعد الالتحاق بالعمل، لاسيما بالنسبة لمن يضطر للتنقل بالنقل العمومي أو تفصله مسافة بعيدة عن مقر العمل.

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد