مجردُ لعبةٍ ولا تدري

مجردُ لعبةٍ ولا تدري
الخميس 14 يناير 2010 - 15:51

لا أدري منذ متى شرعتَ في التسلّل إلى أرضي وأخذتَ تزرعُ تحتها الألغام. لكني أعرفُ أنها مدةٌ طويلة طاردتَني فيها دون أن يُصيبك ملل. كنتَ فيها دوما تتأبط سكاكينك المستعارة وتتعقّبني، تشحذ لسانَك الطويلَ وتترصّد زلاتي دون أن تتعب. ومازلتَ في نهاية كل يوم تُقيم عرضاً ساخراً تحييه شخصياتٌ كرتونية تشبهُني كي تغضبَني، لكني لا أغضب. وتلك نعمةٌ تدعوك إلى أن تنظر إليّ بتقدير. فانظر حولَك وفكّر؛ كيف يمكن أن يظلّ لمثلك وجودٌ لو لم يكن أمثالي؟ ولولا طيبتي لما كتبتَ مثل مناضل، ولما واصلتَ تحريض الناس بحرية. لا أقول إني أمنحك حريةَ الكتابة، ذاك شرف لا أستطيع ادّعاءه، ولكني أؤكّد أني أمنحك مبررَ الوجود كي تستمر في الكتابة. لو اختفيتُ ـ كما تحلمُ ـ واختفت ْعائلتي الطيبةُ ستجدُ نفسَك وجهاً لوجه أمام خصومي، أمام عائلاتٍ أشرس وأعنف، بغضبة واحدة من صغارها ستجد نفسك خارج هذه البلاد عاريا من كل مجد. فالمجدُ الذي تصنعه هنا، لا يمكنك أن تصنعه إلا هنا، في هذه الأرض، في الأرض التي وحدها تفهم ما تكتب، في الأرض التي تريدني أن أطردك منها كي يجعلَك خصومي بطلاً. ولن أطردك. نكايةً بك لا أريدك يوما أن تكون بطلا، ورأفةً بك لا أريدك أن تهيمَ عاطلا مشردا في أصقاع الأرض.


أفهم أن حقداً طبقيا دفينا فيك تحركه الأيادي العابثة بك ضد أمثالي. لكن ما ذنبي أنا؟ هذا قدرنا؛ قدرُك أن تولدَ في عائلة بئيسةٍ لا تصنع التاريخ، وقدري أن يسقط رأسي في بيت يمتدّ مشرقا في التاريخ. فلا تغضب من الأقدار إذْ لم تجعلْ أمّك إحدى بناتِنا أو نسائِنا، ولا كان أبوك منحدراً من سلالتنا، ولا كنتَ واحداً منا. هذا قدرك، أَوَ لا تؤمن بالقدر؟ أليس قدرا أن تكون أنت حيث أنت وأكون أنا حيث أنا؟ لو شاء الله أن تكون مكاني، هل كان لأحدنا أن يعترض؟ لا اعتراض على مشيئة الله، فلا تعترض. وكما تؤمنُ بأن المُلْك يؤتيه الله لمن يشاء، فكذاك الجاه والسلطة والوجاهة، هي هباتٌ إلهية يختار لحملها من يشاء من عباده. فلماذا تؤمن بالله مرة وتكفر به أخرى؟


قد تفسر حديثي اليوم إليك تنازلا مني، واعترافاً بنجاحك في أذيتي. أنا أعذرك، لأنك ـ ربما عن سذاجةٍ ـ تتصور أن كلماتك قادرةٌ على هزّي، أو على الأقل قادرةٌ على تجييش البؤساء أمثالك كي يقاتلوني… كلا يا هذا، ليست كتاباتُك عني إلا نُكتاً يتسلّى بها خصومي في مجالسهم، ولن تكون أبداً ـ كما تتوهم ـ بياناتٍ لاندلاع ثورة ضدي. أعرف أن خصومي ـ لا أنت ـ هم الذين يغيظونني بلسانك ويستفزونني بكلماتك. وإني مشفقٌ عليك. أمثالُك يثيرون شفقة أمثالي لأني أعرف دورك جيدا. فأنا واحد ممن يرسمون لأمثالك قواعد اللعبة وحدود الملعب، وأنت من سذاجتك تتصور أنك سيدُ قرارك. كلا يا رجل، أنت مجرد لعبة موصولة بجهاز تحكّم عن بعد لا تَعرف أنت اليد العابثة به، غير أني أنا أعرفها.


فقل عني إذاً ما تشاء. كأن الذين تحرّضهم لا يعرفونني، ولا يعرفون عني ما تقول. فحتماً، سيأتي اليوم الذي فيه تتوقف. لن أفقد الوجاهة حتى وإن فقدتُ المنصب، وأنت ستبقى هكذا، البائسَ الذي تعبث به الخيوط ولا يدري. ستظل تعلن الحروبَ ولا تستطيع أن تواصلها إلا بمشيئة الآخرين، ثم يوقفونها ضد مشيئتك. تذكر كم معركةً خضتَها وفي منتصف الطريق توقفتَ. تذكر ملفاتٍ سوداء فتحتَها وأقسمتَ أن لا تغلقَها حتى ينغلقَ بابُ السجن على أصحابها، وها أصحابُها صاروا أصحابَك، وأُغلِقت الملفات.


فقط أنا خائف، ويا خوفي على بلدي! أخافُ أن تنفلتَ الخيوط من أيدي اللاعبين، وتخرج أنت عن السيطرة. قد توقظ في كل جهة من هذه البلاد عصبيّةً شرسة، وتحرك الغضبَ الراقدَ في الصدور، ليخرجَ المهمشون والمقصيّون والتعساء يقذفونني بالسؤال المشروع الصادم: بأي حقّ في الوطن الواحد أنتم الأسيادُ ونحن الكادحون؟ بأي حقّ على أرضنا أنتم الأغنياء ونحن الفقراء؟ بأي حقّ في قرانا ومدننا ومداشرنا أنتم النخبةُ ونحن الرعاع؟ سيطلع السؤالُ من حناجر الغضب، لكني أخاف عندها أن يطلعَ الجوابُ من لعلعة الرصاص.


[email protected]l.com

‫تعليقات الزوار

25
  • smil
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:21

    بكل صراحة هدا الموضوع الجدلي العقيم يتير دائما نقاش فكري صوري لان الواقع والتاريخ اتبت ان الصراع الطبقي ملازم لحياة المجتمع بضرورة ويعزى دالك لتفاوت القوة بمختلف صورها بين الناس .نعم ان متفق مع صاحب المقال فيما يخص ان حرية الصحافة محدودة متحكم فيها بشكل فعلي من طرف لوبيات سياسة واقتصادية ودينية عموما تخضع الصحافة لنمط اديولوجي برغماتي ترسم خطوطه العريضة الجهة المحجوبة من جبل التلج .لا اعتقد ان ما يصلنا من اخبار من خلال الصحافة برءخصوصا الموضيع الحية المرتبطة بالمعيش اليومي للمواطن .نعم اللعبة مكشوفة وواضحة لقد سقطت ورقة التوت عن الكل الكل جلي وواضح لكن الاخر يفرض عليك ستار من التعتيم حتى تضل طريقك وتترك له المجال لينعم بخيراته .

  • profwarzazi
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:23

    لا ادري لماذا استفزني مقالك هذا بالذات و انا المولع بدهاء كتاباتك ،والمتربص بها لالقاء عين عليها.لا ادري هل تخميني هذه المرة صائب ام لا .فان كنت تقصد رشيد نيني ومقالاته عن احدى العائلات اغنية عن التعيين-عفوا عن التعريف, فقد خيبت ظن الكثيرين بك

  • un vrai marocain
    الخميس 14 يناير 2010 - 15:57

    je pense que c’est un mot du Roi distiné à ceux qui se croient des millitants du peuple marocain ,
    et je suis tout à fait d’accord avec l’article , autant qu’etudiant à une université marocaine , j’ai vu comment les etudiants ” futur millitant” prononcent des expression qui ont avalé et qui ne connaissent méme leur sens , car ON les a chargé de ces paroles et de ces “principes” alors , qu’ils ne sont là que : soit pour leurs propres interets soient pour servire les autres ” isalmistes ou gauchistes” sans qu’ils le sachent.

  • CR9
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:15

    vraiment je ne sais pas quoi dire.. c’est la premeiere fois que j’ose diffuser une remarque ou quelque choses ici.. mais aprés la lecture de cet article, je suis vraimnet deçu parce que j’ai constaté que Mr Mounir lui aussi porte de la haine vers Rachid Niny.. le meilleur journaliste Marocain sans Doute.

  • مسطي
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:19

    النص نصان أو نصوص كما عودنا باهي:
    1. باهي/ أبو ذر الغفاري.
    2. ع. الفاسي/ نيني
    يا باهي هذه المرة لم تحسن الخلط جيدا حتى تنسجم عجينتك.
    و السلام.

  • باموح المغربي
    الخميس 14 يناير 2010 - 15:59

    لاشك انك تلحث عن جوى من منجل يا حبيبي بعد الامير الدي كبر واضحى ملكا هاانت تعود با بهي هده الكرة تجرات وتعود وتتجوا انا احدرك لقد اقتربت كثيا من الحطوط الصاعقة وتجاوزت الحمراء فهده المرة المقصود هو المعنى نفسه انها الملكية جملة وتفصيلا لاصحافة نيني ولاغباس ولا مزلوط تكتب اياك واياك من الحرج لاتظن انك تجحت في تخفيك حداري لمن يقرؤون ويفهمون مثلي بالمقلوب ههههههههههه

  • خواطر5
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:27

    مقال ينقل بصدق ما وقع ويقع بين الصحفي نيني و من ينتقدهم خصوصا هنا عائلة الفاسي والإشارات كثيرة.أما عن هل كاتب المقال مع أو ضد لا يهمنا بقدر استفادتنا من المقال أن صراع الطبقات الذي نلمسه يوميا في مجتمعنا أصاب حتى من نعدهم من النخبة.والله أعلم

  • المعلم
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:03

    الخطاب موجه من الفاسي الى نيني، هدا واضح
    وتبقى هده فرصة جميلة لمعرفة كيف يفكر عباس الفاسي وكيف يرى نيني الدي يواصل دون توقف الهجوم على عائلته ويبقى لنا الحكم هل نتفق معه ام نختلف
    وعندما يتقمص الكاتب شخصية فانه يتكلم باسمها وبافكارها وباحاسيسها
    ولهدا ليس من المقبول ان نحاكم نية الكاتب هل كان متفقا مع ما جاء على لسان الفاسي؟ او هل هدا هو موقف منير باهي من رشيد نيني؟ اعتقد ان هده المسالة هي نقاش على الحواشي وليس في العمق
    السؤال الحقيقي:
    لمادا هده الحملة على عباس الفاسي وال الفاسي من نيني؟
    وادا كان صادقا هل يمكنه ان يستمر في موقفه اذا طلب منه احد الامراء التوقف؟
    و ادا حملت لالة سلمى مثلا الهاتف وامرته بان يتوقف هل سيزيد خطوة واحدة؟
    وادا كان الملك غير راض على انتقاد نيني للفاسي هل كان سيتركه؟
    من المستفيد من هده الحملة؟
    الجميع الا الشعب

  • CR9
    الخميس 14 يناير 2010 - 15:55

    1) si tu ne sais pas pk Niny fais tous ceci c’est grave.. si tu le sais et tu ose dire tes conneries c’est pire..
    2)mets toi a sa place.. si tu reçois un message de ton superieur..tu vas refaire ces articles..? tu va même pas essayer de penser.. alors soyez svp a la hauteur et essayer de ne pas commenter juste pour commenter !

  • متتبع
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:29

    إلى الإخوة الدين فهموا المقال جيدا ، هل الاستاد الفاض يتحدث بلسان الفاسي الفهري أم بلسانه هو لكي يعطي رأيه .. ؟؟؟

  • hassia
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:05

    mounir aurait du simplifier ses articles,etre franc,s,adresser a tous les marocains,son art d,ecrire est invisible,il faut etre un voyant pour le dechiffrer c,est plus complique que la bague de salomon a mon avis

  • أبوذرالغفاري
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:07

    يبدو أن الزوج المخدوع(le cocu )حين فقد القدرة على مواجهة زوجته”الخائنة”والتي مرغت أنفه في التراب وكبرياءه في البراز؛ ورجعت لبيت الزوجية رغم أن هذا الزوج الإمعة ركب رأسه وأقسم بأغلظ الأيمان أنه لن يقبلها في بيته مرة ثانية.وخصوصا بعد أن تركت له الأولاد وذهبت لكي ترتمي في أحضان عشاقها المنتشرون في مطارات الدنيا.وبعد أن أعيته الحيلة وأعوزته الرجولة؛لجأ الى أقرب السبل و(الحيط القصير)والمتمثل في الأبن الصغير لكي يعنفه ويمن عليه بما يوفره له من عناية وذلك لكي يحس برجولته وبأن له شخصية يمكن أن تتحكم في شيء ما.وهذا الأسقاط النفسي يفسر مدى الأحباط والأنهيار والتخبط الذي يعانيه الزوج المخدوع/le cocu الذي لم يتبقى له الا طفل بريئ لكي (يبين فيه حنة رجولته).وأخشى فقط أن نرجع للأسطورة الأغريقية حين يقتل أوديب أباه ويتزوج أمه ويفقأ عينه….المثير في كل هذا الهذيان أننالانعرف سبب نزوله ولا المناسبة الداعية له لا من حيث الأحداث الجارية سواء في المغرب أو خارجه.وأعتقد أنه الهذيان الذي يدل على أن هناك (quelques choses qui ne tournent pas rond )في عقلية من يسمي نفسه كاتبا…وحين يلجأ اي “كاتب” للهذيان والحجايات والغموض الملتبس والغموض من أجل الغموض-والغير مبرر-فنيا وموضوعاتيا فأن هذا يعني أنه وصل الى مرحلة الأفلاس المبين.وقاناالله واياكم من التيه والأفلاس..قولوا آآآمين.

  • بنادم
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:33

    اتدكر نيني عند اول مقال له في جريدة العلم بعد حصوله على جائزة الشعراء الشباب وانتقد فيه اتحاد كتاب المغرب ونزل فيه الاشعري شتائم ولازلت ادكر كيف قال هدا الاخير ترك مثل هده الطحالب بيننا هي من تسيئ لاي مشهد ودافعت عنه العلم او حزب الاستقلال في مقال رائع لكن بعدما اشتد عوده ينزل شتائم كعادة كل من لم يتحرر من عقد عروبيته فيكون هوس الطبقية او ربما صراع بين التمدن وعكسه يحيلنا للحقد الدي ياكل صاحبه في الاخير الله ينجينا من اي تطرف

  • haytam
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:31

    لا أعرف كيف أن السيد البلهي تجرأ من قبل على ثريا جبران هل لأن ثربا بدأت من الصفر ووصلت الى ما وصلت إليه ولم تكن لتنتمي الى الاسرة الراقية لآل فاس والأكثر من هذا نيني فال وقال وقال ولما لم يتم الاعتراض عليه من طرف الفاسي الفضية لا تمثل فقط توظيفات فهذا شيء جاري به العمل في هذا البلد إنها قضية مصداقية أمام الرأي العام وكان أجدر أن تتم محاكمته رجل يتكلم عن معطيات في كل مرة يقول لماذا لم يصدر بيان يكذب ما أقول الرجل يتكلم بثقة أعرف نحن المغاربة لا يهمنا هذا لأن الفساد يسري في هذا الوطن يكفي أن تذهب الى المقاطعة أو مخفر للشرطة ولن تجد عباس هناك بقدرما ستجد شرطي اة رئيس مصلحة لترى حجم الفساد في البلاد

  • بنادم
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:37

    اظن بان عقدتك اتجاه السيد الفاضل باهي الدي امن بالاستغفار كل ما اخطا وهو الشيئ الدي لاتستطيع ان تقوم به رغم ان جزءا من الاسم المستعار الدي تحمله يحيل على دلك وحقا اتعجب كيف توقفت في ما بدا لك هزيمة لان نفسك المريضة توهمك انك في نزال ولابد ان من تواجهت افكاره مع افكارك ان تحاربه عبر الكلافيي وان تحاول ان تسيئ اليه لانك *المعصوم*والدي لا ياتيه باطل كدلك الحيران الدي حار وتلف واصطف مع الخونة في الاخير

  • ابو سهيل
    الخميس 14 يناير 2010 - 15:53

    ما يثيرني في تعاليق صديقنا ابي ذر اطلاعه الواسع على انساب واحساب كتابنا الهسبريسيين ومعرفة بواطنهم ودواخلهم عوائدهم واهتماماتهم حركاتهم و سكناتهم لا يضاهيه في سعة تبركيكه الا مقدم حارتنابا عروب.فهل يكون ابو ذرمقدما او شيخااو ما شابه ؟؟ استبعد ذلك نظرا لسعة ثقافته وفصاحة اسلوبه مما لا يتمكن منه عشيرة المقدمين والمخازنية البسطاء.واغلب الظن ان يكون ابو ذر هذا رئيسا لهم.ومع ذلك نلتمس له بعض العذر بالنظر لقفشاته ومستملحاته التي يتحفنا بها بين الفينة والاخرى.

  • chawi
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:25

    نصبت نفسك محاميا لال الفاسي يالوضاعة الكتابة . اظن ان الكاتب الحقيقي يحيا بالدفاع عن هموم الناس وليس يحيا كما قلت بال الفاسي..( الله يشفيك).

  • chawi
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:41

    الىالسيدابو در الغفاري تاكدت الان ان لك ريحت الشحمة من عائلة الفاسي ..الطفل الصغير الدي تدعي او الحيط القصير كما تظن نهب هو وعائلته كل شيء واحتل كل المواقع كانما ينوي على انقلاب او ما شابه..فاي موضوع اهم من الكتاب عن هدا الطفل (المعجزة)..

  • أبوذرالغفاري
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:17

    أضحكتني بأسلوبك البليد والذي ينم عن “عنفوان” (الكاتب)الذي لم يعترف باقترافه لجريمة تتفيه الذوق العام المغربي.شخصيا لم أفهم كيف يتفلسف كاتبك/أنت على قراء هسبريس وهو الذي لم يشرح للمغاربة مشاركته في المذبحة التي اقترفها في حق الذوق العام المغربي في رمضان الماضي.صحيح أن العبارات ملقاة في الأرض والذكي من يصنع منها خطابا-على رأي الجاحظ-ولكن هل أعترفت أنت أو كاتبك بضحالة تفكيركم ومخطوطاتكم؟أنصحك أخويا إذا أردت أن تنتقد أبوذرالغفاري يلزمك:الثقافة الموسوعية والأسلوب الفصيح والذي يعري وليس أسلوب الجبناء الرعاع الذي يغطي ويعتم لحاجة في نفسه يريد اقتناء شقة من ورائها.وحسب علمي المتواضع فأن كاتبنالايمكنه التعامل مع أية شركة أخرى للأنتاج الا (spectop )لصاحبها المرحوم شهال وأن تغافل عن هذا الأحتكار فله البند الجزائي الذي سوف يعريه ويفلسه ويتركه عاريا.

  • vergini
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:09

    إن الواقع المرير الذي يعيشه المغرب لا يحتاح إلى شاعر أو كاتب أو ساحر ليوضح المهزلة
    حكومة فاشية و حكم فاشل و دائما نحن في ذيل الترتيب إقتصاديا ،سياسيا ، إجتماعيا، العالم في حالة ركوض وسينهض أما نحن فنعيش مرحلة إنقراض
    أخوكم في الله نابغة زمانه أرجوا منكم إذا أنقرض المغاربة فأنا صاحب النظرية و ليس شخص أخر من أوربا أو أمريكا

  • ابو سهيل
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:35

    اصابك سهمي يا ابا ذر فانطلقت تعوي غير لاو على شيء…عرفت امثالك في الجامعة خلال السبعينات الجميلة كانوا يملاون الدنيا نعيقا وصراخاويقولون كلاما اكبر مما تقول وفي الاخير استحالوا مجرد مخبرين…ما يضيرني فيك ياابا ذر هو خستك ووضاعتك..فعوض مناقشة الاراء والافكارتحبذ النهش في الاعراض..يا للوقاحة.وان كان هواك في شقةفقد اجود عليك بواحدة رغم اني لا احب العيش في الشقق….وان عدت بفتح التاء عدت بضمها.

  • ابو سهيل
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:01

    تنتصب محاميا على الذوق العام المغربي وتلوم كاتبنا ذ باهي على تتفيه هذا الذوق وكان المغاربة يمسون على موزار ويصبحون على بيتهوفن..الله يعطينا وجهك؟ما المشكل ان تعاقد ذ باهي مع هذه الشركة ام تلك ؟؟او كتب زجلا او قريضا او….؟؟ حقا انه الغل والحسد اللذان فعلا بك الافاعيل..انا لا الومك بقدر لومي لبعض كتاب هسبريس الذين انحنوا لك وكبروا ليك…….خشية من سلاطة لسانك وفاحش كلامك.

  • أبوذرالغفاري
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:13

    هأنا لك بالمرصاد.لأنك تفضح نفسك بنفسك وبدون(شيفون)أو عنف.فلقد قلت في مقال سابق هذا القول:”ولا أخاطبُ زملاءً يتسابقون نكايةً بي إلى توقيع رسائل تزلّفٍ فاقعٍ ذلُّها يبعثون بها إلى الأعداء لتسْلمَ عروشُهم، أولئك لهم مني نصفُ تقدير”وهاأنت تعيدها بشكل آخر وصريح حد الوقاحة و بتعليق وأسم آخر:”انا لا الومك بقدر لومي لبعض كتاب هسبريس الذين انحنوا لك وكبروا ليك…….خشية من سلاطة لسانك وفاحش كلامك”إن الذي تحدث هنا هو اللاشعور والهوس من اسم أبي ذر الغفاري ولن ينفعك التلون والتستر وراء الأسماء والألقاب لكي تمرر تفاهاتك.فكما يقول المغاربة(كون سبع وكولني)أما طرهاتك فلن يلتفت لها أي أحد وخصوصا المغاربة ذوو الوعي الصارم والذين يفهمون السطور ومابينها.أما أن تلجأ للحجايات والخرمزات لكي تخفي ضحالتك وجبنك ودروشتك وانتهازيتك فهذا لن يقبله أي مغربي أصيل.أنت تدعي أنك تكتب في الرياضة وكرة القدم؛فلماذا لم نقرأ لك مقالا عن الفريق المخزني؟رغم أن الكتابة عن كرة القدم في هسبريس لن تحرمك من (spectop )ولا من أغنيات الجنيريك التي تتقنهاإسوة ببوشعيب البيضاوي وحجيب.

  • ahmed
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:39

    تقبل تشكرات آل الفاسي.ولكي لا يكون الجواب بالرصاص ابق سيدا غنيا ودعني عبدا فقيرا.

  • balagh sa3id
    الخميس 14 يناير 2010 - 16:11

    هل هذا دفاع عن عائلات تركها الإستعمار تحكم بعده وتحافظ له على المكاسب أم هو هجوم على صحفي ليس وحده من يهاجم هاؤلاء الرعاع ،
    وماذا ستقول عن المجموعة الفيسبوكية التي شكلت ضد آل الفاسي…
    عباس سجله مليء بالفشل حتى صار ملازما له منذ تقلباته في مناصب عديدة فشل في تدبيرها سفارات ووزارات وأشهرها طوق النجاة الذي يحف رقبته .
    هم عائلات تركها الإستعمار لتحافظ له على المكانة.

صوت وصورة
أسر تستعطف الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59

أسر تستعطف الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 12

تحديات الطفل عبد السلام