مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات إطار الحل في ليبيا

مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات إطار الحل في ليبيا
الجمعة 15 دجنبر 2017 - 16:20

أكد مجلس الأمن الدولي أن الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 17 دجنبر 2015 بالصخيرات ، “يبقى الإطار الوحيد القابل للاستمرار لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا”؛ وذلك عشية مرور عامين على توقيعه.

وجاء في بيان توافق عليه أعضاء المجلس الـ15 أن “تطبيقه (الاتفاق) يبقى المفتاح لتنظيم انتخابات وإنهاء الانتقال السياسي (…) مع رفض تحديد آجال من شأنها أن تعرقل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة”.

وأتاح اتفاق الصخيرات بين الأطراف الليبية تشكيل حكومة وفاق وطني بقيادة فائز السراج. ورغم نجاح هذه الحكومة في بسط سلطتها في العاصمة طرابلس وبعض مدن غرب ليبيا، فهي لا تسيطر على مناطق واسعة من البلاد.

ولازال البرلمان الليبي المنتخب والمستقر في شرق البلاد، ويدعم المشير خليفة حفتر، يرفض منح الثقة لحكومة السراج.

وأضاف البيان أن “مجلس الأمن يعترف بالدور المهم الذي يقوم به فائز السراج وكذلك باقي القادة الليبيين الذين يدفعون باتجاه المصالحة الوطنية”، وأكد أنه “ليس هناك حل عسكري للأزمة”، و”على جميع الليبيين احترام وقف إطلاق النار كما ذكر به الإعلان المشترك” في 25 يوليوز 2017 بباريس.

وبمبادرة من فرنسا، تبنى في ذلك التاريخ السراج وحفتر إعلانا مشتركا للخروج من الأزمة، دعا خصوصا إلى تنظيم انتخابات بأسرع ما يمكن.

وتابع البيان بأن “مجلس الأمن الدولي يحض بشدة الليبيين جميعا على مضاعفة الجهود للعمل معا بروح من التسوية والانخراط بشكل عاجل وبناء في العملية السياسية الشاملة”، وأضاف أن “أي تأخير جديد لن يكون من شأنه سوى تمديد آلام الشعب الليبي”، مشجعا الليبيين على التوجه إلى صياغة دستور جديد.

وجاء في البيان أيضا أن “مجلس الأمن يؤكد أهمية توحيد القوات المسلحة الليبية وتعزيزها تحت إشراف مدني”، و”يدين كافة أعمال العنف الأخيرة في ليبيا”.

وغرقت ليبيا في الفوضى منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، وسط تنازع على السلطة بين طرابلس وشرق ليبيا وانتشار العديد من المجموعات المسلحة.

‫تعليقات الزوار

3
  • لحنين75
    الجمعة 15 دجنبر 2017 - 17:27

    اتمنى و ارجوا من الله تعالى ان تبتعد حكومة الجزائر و مصر التدخل في الشؤون الداخلية بين الأشقاء الليبيين !! حكومة الجزائر الماكرة المنافقة عملت كل ما في جهدها لاجهاضه منذ بداية اعلانه بالصخيرات بعدما كان مباركا من طرف كل الدول و الذي صفقت له الامم المتحدة والعالم كله ! فراح "المجاهل وزرير الخارجية الجزائرية" بمكره و نفاقه و خداعه لمساندة المنشق خليفة حفتر لاجهاض "تصالح الصخيرات" بمساندة السيسي و السبسي التونسي الذي انقلب على السيد المرزوقي بمساندة وزير "المجاهل" الذي زعزع استقرار مالي و موريتانيا !! لهذا رفضت الجزائر من الانضمام لجموعة 5 لمحاربة الإرهاب في الجنوب و الساحل.."حكام الجزاءر هم الورم الخبيث في افريقيا " قريبا إنشاء الله سيتم استاصاله. ! و السلام عليكم.شكرا هسبرس ..

  • oujdi
    الجمعة 15 دجنبر 2017 - 17:42

    les polititiens algeriens ils disent achaque table ronde ou entretien pour les libiens ont choisi skhirate maroc
    ils ne savent que les NU qui ont choisi le maroc
    voulez vous leurs expliquer pourquoi

  • عبدالله
    الجمعة 15 دجنبر 2017 - 18:29

    واش لي تربص به الفيروس الحقيد ديال الجزاءر غادي يربح ، شكون لي دابر العصا في رويضة ديال المغرب العربي او إفريقيا الا العدو الجينيرالية الجزاءرية ولكن لا تخافو ربي يمهل ولا يهمل دابا تشوفوهوم بحال داك القط الفازك بالشتاء الدول تتقدم او هما شغلهم غير الحضيان وبالاخص العدو الكبير ديالهم سيدهم ومعلمهم الأسد المغربي لي واقف ليهم في الحلق.

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 13

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 6

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 14

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع

صوت وصورة
علاقة اليقين بالرزق
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:00 10

علاقة اليقين بالرزق