مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع مالية 2012

مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على مشروع مالية 2012
الثلاثاء 15 ماي 2012 - 19:20

صادق مجلس النواب٬ الثلاثاء 15 ماي الجاري في قراءة الثانية وبالأغلبية٬ على مشروع قانون المالية لسنة 2012 كما تم تعديله بمجلس المستشارين٬ وذلك بموافقة 110 نائبا ومعارضة 45 آخرين.

وقد همت التعديلات٬ التي أدخلت على مشروع قانون المالية للسنة الحالية٬ والتي تم التصويت عليها بالإجماع من قبل مجلس النواب٬ المواد 7 و9 و18 و20.

واعتبرت الفرق النيابية في تدخلاتها أن القراءة الثانية لمشروع قانون المالية لسنة 2012 أتاحت لمكونات المجلس الفرصة مجددا لتعميق النقاش حول عدد من المقتضيات والتدابير الواردة في المشروع.

وأشارت في هذا الصدد إلى أن هذه التعديلات التي أدخلت على المشروع بمجلس المستشارين والتي وصفت بالهامة٬ تهدف إلى تجاوز بعض الثغرات وتحسين بعض مقتضيات مواد المشروع الذي صادق عليه مجلس النواب سابقا٬ مشيدة على الخصوص بالتعديل الخاص بالمنطقة الحرة لطنجة.

وذكرت الأغلبية بأن المشروع ينبني على فرضيات واضحة المعالم والمرامي ويرتكز على تعزيز النمو الداخلي وتشجيع الاستثمار وتطوير آليات التضامن والحماية الاجتماعية٬ مضيفة أن المشروع يضع ضمن أولوياته تعزيز التوازنات الماكرو-اقتصادية? وذلك من خلال حصر عجز الميزانية والإبقاء على المديونية في مستويات قابلة للتحكم فيها.

وأضافت أنه على الرغم من التأخر في عرض مشروع قانون المالية فإن المرفق العمومي والإدارات عرفت سيرا عاديا وطبيعيا٬ وذلك بفضل المراسيم التي اتخذت وفقا للدستور والقانون التنظيمي للمالية٬ كما أن الحسابات الخصوصية تمت بشكل طبيعي.

بالمقابل٬ أكدت فرق المعارضة أن تأخير عرض المشروع فوت على المغرب فرصا للنمو وخلق مناصب الشغل وأن له تداعيات اقتصادية وسياسية تضر بالمناخ الاقتصادي والاستثمار والدينامية الاقتصادية٬ مشيرة إلى أنه خلف نوعا من الارتباك في أداء المقاولة الوطنية.

وأشارت هذه الفرق إلى ما اعتبرته التذبذب الحاصل في تسيير الميزانية وغياب رؤية حقيقية لتدبير المشاكل٬ مضيفة أن المشروع يبرز افتقار الحكومة لتشخيص حقيقي للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وعدم التوفر على معطيات مرقمة٬ كما عبرت عن اقتناعها بأن محاربة الريع والفساد يعد مهمة أنبل من أن تختزل في مجرد خطابات.

يشار إلى أن قانون المالية لسنة 2012 يتوقع تحقيق معدل نمو الناتج الداخلي الخام ب2ر4 في المائة ومعدل تضخم ب5ر2 في المائة ونسبة عجز موازناتي بنسبة 5 في المائة٬ وسعر متوسط البترول 100 دولار للبرميل.

ويهدف المشروع إلى تعزيز النمو الداخلي وتشجيع الاستثمار وخلق فرص الشغل? وتأهيل العنصر البشري٬ كما يروم تطوير آليات التضامن والحماية الاجتماعية، وإرساء تنمية مندمجة متوازنة ومستدامة ذات بعد ترابي.

وخصص هذا القانون اعتمادات مالية هامة للقطاعات الاجتماعية? في إطار تنفيذ سياسة تروم القرب وتقديم الخدمات للمواطنين في مجالات التربية والصحة والثقافة٬ والشباب والرياضة والتشغيل.

ويرتكز القانون المالي 2012 على ثلاثة مرتكزات كبرى نابعة من أولويات البرنامج الحكومي? تتمثل في تعزيز دولة القانون وتدعيم مبادئ وآليات الحكامة الجيدة? وتعزيز أسس نمو قوي ومستدام في إطار مواجهة تداعيات الأزمة العالمية واستعادة التوازنات الماكرو- اقتصادية? وكذا ضمان ولوج عادل للمواطنين للخدمات الأساسية وترسيخ مبادئ التضامن وتكافؤ الفرص. وبمصادقة مجلس النواب اليوم على مشروع قانون المالية للسنة الحالية يكون المشروع قد استوفى جميع مراحله التشريعية.

‫تعليقات الزوار

16
  • wardi
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 19:29

    إيوا على سلامتنا.. أخيييييرا.

  • مبارك
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 19:54

    بنكيران سير على بركة الله انك في الطريق الصحيح لا ترضخ للمفسدين دير ودن مكاتسمعش وواليها للفوضويين
    الملك داير فيكم الثقة والشعب ايضا
    اعزكم الله وبالتوفيق

  • مبارك
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 19:59

    أخد هذا القانون أكثر من وقته والمرجو التفكير في إعداد قانون المالية لسنة 2013 مند الان لكي يخرج إلى الوجود في وقته.وسلام

  • حسن فتحي
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 20:01

    مبروك للمصادقه على الميزانيه; والان اراك للعب !!!!!!!!!!

  • مواطن
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 20:10

    انه في الحقيقة تاخلر المصادقة على المشروع جعل عدة اشياء تتعطل منها على سبيل المثال التسوية المادية للاساتدة المرقون وعلى الخصوص الاساتدة المكلفون بالدروس سابقا والدين كان متوقعا ان تسوى وضعيتهم مند شهر 02/ 2012

  • هشام
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 20:39

    زعما منين كانت عند المعارضة الرؤية و التصورات طفراتو للمغاربة , ههه آش درتو . درتو المناخ الإقتصادي للشفارة و المفسدين الله و فرقتو الأموال على بعضياتكوم و قرقتو عليها … و غرقتو البلاد فالمديونية و الكريديات و ضربتو تالافا للتعليم و العدل و فرختو عائلاتكوم و أحزابكم باش تقضيوو حاجة . و سيرو راكوم تحرقتو دبرو على شي دولة أخرى تقراو فيها زابوركوم .

  • الدادسي
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 20:49

    نتمنى للحكومة النجاح والتوفيق في مهامها ومساعيها لما فيه الخير للبلاد والعباد آمين

  • ولد بركان
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 20:59

    الواقع في واد والقانون في واد اخر

  • adam
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 21:00

    ..نتساءل وككل سنة ما نصيب وزارة القصور والتشريفات.. من اموال و ظرائب هذا الشعب المغصوبة مقدراته

  • abdou chichaoua
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 21:04

    إو على سلمتكم من ولدتو هاد المولود …و لكن للأسف تزاد ميت

  • hakim
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 21:19

    أظن أن هناك إرادة حكومية ، للتغيير والإصلاح ، في بلادنا ، ونتمنى لهم التوفيق والسداد.

  • عبد السلام
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 21:53

    مجهود تشكر عليه لكن في مقالاتك الخمس لم تبين دور قبائل تازة في كل هده الاحداث و كذلك كيف كانت العلاقة بين هته القبائل. اذا كان و لا يزال موقع المدينة مهما استراجيا فما يهمنا اكثر هو دور رجالاتها و القبائل المحيطة بها.

    ا سمح لي ان اقوم بملاحظة و هي لما تكلمت عن مبايعة ادريس الاول من طرف اوربة لم تفصل في القضية و لم توضح ان اوربة هي فرع من قبيلة البرانس الحالية وان البيعة تمت في المكان الذي يسمى بالبرية عند قبيلة البرانس و ان راية جيش مولاي ادريس الاول هي راية البرانس اللون الاحمر ا لدي اصبح لون العلم المغربي عند العلويين.
    لست متخصصا في التاريخ لكن اعشق هذه المادة و اطلب منك ان تواصل مجهودك واهنؤك و اشكرك عليه مع مراعات ملاحضاتي اذا امكن اي دور قبائل تاز في كل الاحداث التاريخية التي عرفتها المنطقة.

  • عاطل
    الثلاثاء 15 ماي 2012 - 22:11

    اوا سربيونا دابا اراونا للامتحانات ديال التوظيف ركوم قهرتونا بهاد الميزانية عام هادي……بغينا غير نشمو ريحة ديال ديك الميزانية اما فين غتمشي راه حنا عارفينو’’’’’’’,.,,

  • لحمدات
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 03:18

    بنكيران كان خصما لبعض رموز المخزن و صديقا للشعب ووضع 27 في المئة تقته فيه.واليوم صار صديقا لرموز المخزن مدافعا عنهم وعن مصالحهم في وجه عموم أفراد الشعب. لم يتحقق أي تغيير في المغرب. دار لقمان على حالها والاوضاع قد تزداد اكثر سوئا عما كانت عليه. بالامس كان ضد دخول اليهود واليوم تمنحهم وزارة خارجته تاشيرات الذخول وذخول حتى البرلمان .مع حماس اليوم غابت عن كل احاديته. ضد مشروع tgv اليوم يدافع عنه. ضد العلمانية اليوم يعمل بمبادئها وقيمها. مع حق الاضراب اليوم يريد تطبيق الاقتطاع. مع حق التضاهر اليوم يفضل المقاربة الامنية. . ضد كل السياسات الاقتصادية والمالية و الاجتماعية .اليوم يواصل نفس السياسة بدعوى مواصلة الاصلاح وتحصين المكتسبات……

  • عبد الله
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 11:39

    من خلال التصويت يبدو أن هناك غياب تام لممثلي الشعب. ما هدا ؟

  • bchraya
    الأربعاء 16 ماي 2012 - 21:03

    هاد الشي كامل زاين و معقول و لكن اظن انه يكفينا من الخطاابات الفضفاضة و المطلحاات التي تقبل عدة مفاهيم"تعزيز أسس نمو قوي ومستدام في إطار مواجهة تداعيات الأزمة العالمية واستعادة التوازنات الماكرو- اقتصادية".نريد هدف محدد و مسؤولية في التنفيد

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق