"مجلس جطو": المغرب لا يتوفر على إستراتيجية لتدبير الكوارث الطبيعية

"مجلس جطو": المغرب لا يتوفر على إستراتيجية لتدبير الكوارث الطبيعية
الأحد 31 يناير 2016 - 18:00

في حين مازالت مناطق المغرب الشمالية تعاني من الهزات الأرضية، ورغم الفيضانات التي اجتاحت المناطق الجنوبية السنة الماضية، والتي أودت بحياة أزيد من ثلاثين شخصا، لا زالت المملكة لا تتوفر على إستراتيجية وطنية لتدبير للمخاطر، حسب المجلس الأعلى للحسابات.

المجلس الذي يرأسه إدريس جطو يستعد لكشف تفاصيل تقرير حديث حول “تقييم تدبير الكوارث الطبيعية”، والذي يتحدث عن ثغرات تدبير المغرب للكوارث التي تضربه، ومنها الفيضانات والزلازل، مؤكدا أنه تم خلاله تقييم التدابير المتخذة للوقاية منها، ومدى جاھزية بلادنا لمواجهتها في حالة وقوعها.

ومن الخلاصات التي خرج بها التقرير، حسب معطيات تتوفر عليها هسبريس، غياب إستراتيجية وطنية مندمجة ومتعددة الأبعاد لتدبير المخاطر، داعيا الحكومة إلى إعدادها، مع أخذ جميع مراحل التدبير بعين الاعتبار، من وقاية وتخفيف من أثر الكوارث وإعادة تأھيل.

ورغم أن الحكومة تؤكد مع كل كارثة تحل بالبلاد، كما حدث بعد فيضانات الجنوب وزلازل الشمال، أنها تشتغل بجميع قطاعاتها لمواجهة الكوارث، إلا أن مجلس جطو سجل أن “تدبير المخاطر والكوارث الطبيعية في المغرب يبقى ذا طابع قطاعي”، موضحا أنه “يتجه أساسا نحو إدارة الأزمات، بدل الوقاية للحد من آثارھا”.

من جهة ثانية، نبه المجلس ذاته، في تقريره الذي سيصدر قريبا، إلى غياب التنسيق بين القطاعات الحكومية في مواجهة آثار الكوارث، بالتأكيد، ضمن إحدى فقراته، أن “تعدد المتدخلين يطرح مشكل التنسيق بين الإدارات والهيئات المعنية”.

يأتي هذا بعدما كشفت المعطيات الرسمية، التي قدمتها الحكومة ضمن قانون المالية، حول صندوق مكافحة أثار الكوارث الطبيعية، أن الموارد المعبأة من طرف الصندوق برسم سنة 2014 بلغت ما قدره 625.42 مليون درهم، مقابل 575.42 مليون درهم سنة 2013؛ فيما بلغت النفقات المنجزة من طرف الصندوق 70 مليون درهم سنة 2014، مقابل 170 مليون درهم سنة 2013.

وتطلبت العمليات المتعلقة بإصلاح الطرق، وفتح مسالك مؤقتة، وإصلاح الأضرار الناتجة عن الفيضانات على مستوى الطرق والمنشآت الفنية، حسب تقرير “الحسابات الخصوصية للخزينة”، تعبئة غلاف مالي يصل إلى 250 مليون درهم، بلغت مساهمة الدولة فيه 150 مليون درهم.

أما في ما يخص السكن، فإن تمويل البرنامج الاستعجالي لفائدة المتضررين من الفيضانات كلف الصندوق ما مجموعه 100 مليون درهم، يورد تقرير “الحسابات الخصوصية للخزينة”، الذي أوضح أنه “من أجل تسريع وتيرة المنشآت المتعلقة بالحماية من الفيضانات، والتي تهم 50 نقطة سوداء أكثر أولوية، تم برسم الفترة 2009-2014 وضع برنامج يشمل 7 عمليات، تهم 6 أقاليم، بمبلغ يصل إلى 590 مليون درهم”.

وتقدر تكلفة وسائل التوقع والإنذار، الخاصة بالأرصاد الجوية، بحوالي 210 ملايين درهم، منها 135.50 مليون درهم تمت تعبئتها برسم سنة 2010، إذ تم توسيع تغطية الرادارات، ووضع أنظمة للإعلان والإنذار بالتساقطات المطرية الغزيرة، وتحسين كثافة شبكة تتبع الأرصاد، وتعزيز شبكة التتبع الأوتوماتيكي، وتحسين أنظمة التوقع الرقمي، وتطوير أنظمة جمع المعطيات.

‫تعليقات الزوار

40
  • Mouatene
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:21

    ا لحكومة لها استراتيجية تكحيط المواطن اي تجعله يعيش باقل شيئ ممكن .
    اما استراتيجية الكوارث لا وجود لها لان الحكومة تعتمد على الصلوات والدعاء

  • الرامي
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:31

    الحكومات المغربية ليس لديها الا استراتيجية واحدة وهي تدبير شؤونها هي واسرتها واصهارها واحزابها . والشعب عندها ليس في الاستراتيجية اي خارج اللعبة

  • الطوفان قادم
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:33

    بالله عليك يا سيد جطو كيف يمكن لحكومة تعتمد على الارتجالية في التسيير و تربط الكوارث الطبيعية بالغيبيات و تراهن على التساقطات لبناء خططها الاقتصادية المستقبلية ، حكومة في غالب الأحيان "ما فراسهاش" ، كيف تريد منها أن تكون لها استراتيجية لتدبير الكوارث ؟ استراتيجيات حكومتنا لن تجدها إلا في ابتكار وسائل و طرق نهب المواطنين ، و إغراق المغرب بالديون ، و البحث عن الصفقات المشبوهة كصفقة "التابليت" الجامعي ، ابحث عن استراتيجيات حكومتنا في قمع كل من يطالب بحقوقه و في توزيع المال العام على أعضائها و برلمانييهم و أصحاب تقاعد "جوج فرنك" هنا تجد الاستراتيجيات الحقة ، أما تدبير الأزمات مثل الفيضانات و الجفاف و الزلازل فقد فوضت حكومتنا أمرها إلى شيوخ الظلام و خطباء "كولو العام زين" ليتدبروا أسبابها و طرق معالجتها ، يا سيد جطو كيف يمكن لحكومة مرقعة ، لا يجمعها إلا التعلق بالكراسي ، و كل من مكوناتها يغرد في واديه و يخطط و يعد المقالب للآخرين للانفراد بالأمر دون غيره ( حادثة التقريع العلني نموذجا ) بل إن بعض أعضائها لا يعرفون حتى طبيعة مهامهم الوزارية أن تكون لها استراتيجية تخدم مصلحة البلد ؟

  • انس بن حيان
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:34

    عندو الحق والدليل فيضانات كلميم المسؤولين الكبار والحكومة عندهم استراتيجية وحدة فقط هي تدبير المخاطر المحيطة بمناصبهم وامتيازاتهم لاغير..ماتبقى فهو تحت رعاية الالطاف الالهية. وشكرا

  • محمد فؤاد
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:34

    كل نهار نقرا غي فلمشا كل عيت واش مكانش شي حجا تفر ح

  • لبيب ع الرحيم وادي زم
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:39

    الحكومة لاتتوفر لا على إستراتيجية لتدبير الكوارث ، ولا على إستراتيجية لمحاربة الريع والنهب وسائر المفاسد.
    تدبر الكوارث الطبيعية بكونها قضاء وقدرا.
    وتدبر الفساد بعفا الله عما سلف.
    أما تجويع الشعب وتفقيره والتهكم عليه ، وتسليط هراوات القوة العمومية على رؤوس المستضعفين ، فدلك تخصصها ، وتلك صناعتها بامتياز.

  • larbi
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:40

    nous au Maroc , on gère le cas par cas.
    l’esprit de stratégie est absent.résultat le pauvre citoyen continue à espérer

  • Abou hamza
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:47

    La mission de jettou est de vérifier les dépenses publiques avec rigueur et objectivité et de présenter les fraudeurs à la justice faire autres choses que ça n'est plus acceptable

  • abdellah
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:55

    C'est incroiable quand ils avouent leurs echeques. Et que fesaiez vous pendans les temps quand vous etiez un ministre dans le gouvernement monsieur? 0

  • مغربي
    الأحد 31 يناير 2016 - 18:56

    أحسن شيء هي الصلوات والدعاء ان يغفر الله لعباده
    اما هده الحيات فهي مثل مطار لطائرات
    تنزل فيه وبعد ذالك تحلق منه . وتبق الكواريث . والحيات السعيدة وكل الحيات بمشاكله وباجابيته
    وبنكيران والعدالة والتنمية وكل الأحزاب السياسية والكل علي حال .
    اما سبب. في الكوارث العضم في هذا العصر هو بنوادم
    تصبحون علي خير

  • hassan
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:01

    سمعت بلي آن الجيش الإسباني يعرض التدخل للمساعدة .. هل هذا يعني آن الجيش ديال المغرب داير الحنآ …!

  • ماروكان
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:02

    و الدليل على كلام السيد جطو هو ما وقع في نونبر٢٠١٤ في فيضانات كلميم وباقي مناطق الجنوب حيث بلغت الوقاحة وانعدام برامج الإنقاذ و الإغاثة وتدبير الكوارث الطبيعية عند المسؤولين المحليين إلى نقل جثث الضحايا في شاحنات لنقل الازبال والنفايات، وهذا يبين حقيقة واحدة كما جاء في كلام السيد جطو هو فشل السياسات الحكومية في مجال تدبير الكوارث أو الاصح إنعدام إستراتيجية ومخططات في هذا المجال. ‏‎ ‎

  • nasirhakk
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:04

    كانت عندك فاش كنتي رئيس حكومة!!هلكتينا غير بالشفاوي.يجب أن تحاسب نفسك أولا فأنت مسؤول أمام الله وأمام عباد الله.

  • برهوم
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:16

    في اوخر التمانينات كان هناك ما يسمى plan orsec يضم مختلف الوزارات المعنية وكانت هناك لجنة وزارية التى تسهر عليه. والاطر الوزارية التى عملت فيه قد وصلت التقاعد. فهل من خلف لاخراج هدا الملف به توصيات مهمة وطريقة عمل واقعية يجب تطبيقها حسب المعطيات الحالية. ونوضوا تخدمو.!!!!!!؟؟؟؟؟

  • البياني
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:20

    شكرا صاحب المعالى.
    نحن نعرف ذالك.
    ولماذا لم تصرح بهاذا لما كنت في القمة الحكومية.
    البكاء وراء الميت خسارة

  • السباعيfes
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:21

    هييه اكثر الكوارث الطبيعية التي تهدد البلاد والعباد هي الكوارث الادمية الموجودة داخل قبة البرلمان ,بسب كذبهم وتسابقهم على السلطة وفسادهم حل ببلادنا ضيوف اجلاء, لتنبيهنا وتذكيرنا وهؤلاء الضيوف :هما الجفاف والزلزال

  • khalid
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:32

    ا سي جطو هذي معروفة فيدنا بشي حاجة معرفينهاش راه دار كتريب عباد الله كتموت تحت الانقاض فما بلك بكارثة طبيعية

  • رشيد المغربي
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:35

    oui c'est vrais on n'a pas une stratégie national contre les catastrophe. on a étudié ça mais ils nous disent que le Maroc n'a pas etablit une stratégie.

  • رشيد المغربي
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:35

    oui c'est vrais on n'a pas une stratégie national contre les catastrophe. on a étudié ça mais ils nous disent que le Maroc n'a pas etablit une stratégie.

  • مغربي
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:43

    إن الفساد … أصل كل كساد

    إن بلادي في كارثة فساد مستمرة مزمنة تنخر مخه … وجبل جليد الفساد الذي كان لا يظهر منه سوى القليل القليل بدأ يتكشف على السطح عند كل اختبار … وحالة اللا توازن بين الفاسدين الأثرياء المتسلطين والفقراء المطحونين المستضعفين تزداد رجحانا يوما بعد يوم … والنتيجة … عجز تام في مواجهة أضعف تحديات التدبير والتسيير … وعدم امتلاك القرار السيادي في مواجهة لوبي متحكم يخدم مصالح فرنسا على حساب مصلحة المواطن المغربي … وبذلك تذيل قوائم الدول حتى في أبسط ميادين التنمية والخدمات الأساسية … وفشل كل محاولات التمويه والتجميل والتغطية والتمثيل … وتكشف الكواليس والأقنعة واحدا تلو الآخر …

    إن المغرب يا سادة ضعيف … بسبب الفساد الحاكم … الفساد المقدس الذي لم تنتهك حرمته حتى الآن … وإلى أن تنتهك حرمة الفساد … تصبحون على وطن لكل مواطنيه.

  • إطفائية
    الأحد 31 يناير 2016 - 19:51

    عندما تضع الحكومة استراتيجية لمكافحة الفساد في جهاز الوقاية المدنية هناك ستكون بلادنا الحبيبة في حالة تأهب أمام جميع المخاطر

  • Eddy
    الأحد 31 يناير 2016 - 20:05

    المغرب يتوفر على تمويل موازين وتمويل عيد العرش السهرات في الصيف

  • نكت اسمها استراتيجيات
    الأحد 31 يناير 2016 - 20:14

    ادا كنت يا سي جطو تعتقد ان مجلسك الموقر يدخل في استراتيجية ما كالمراقبة والمتابعة، فلعلك ستكون وحدك من يؤمن بنجاعة ما يسمى ب"الاستراتيجية"، لاننا نحن الشعب نفهم ان مجلسكم لا يدخل في اي باب من ابواب الحكامة و من ترسيخها لانه (كغيره من المجالس) مجرد ديكور للخارج. ونفس الشئ ونفس المنطق نطبقه على الحكومة، حيث انها لا مصداقية لها عندنا رغم ما تسميه "استراتيجية" لقناعتنا بان دلك كله مجرد شكليات ليس الا. فليس علينا ان نعطي مثالا واحد لان كل القطاعات وجميع المدن تعرف هول الفساد وكل الاجيال فقدت الامل في المسؤولين. السؤال المشروع اليوم هو ما قيمة الانتخابات والنواب والوزراء ادا كان الفساد هو القاعدة، والشك في تصريحات المسؤولين هو القاعدة، وعدم الثقة في مخططات الحكومة هو القاعدة، ومحدودية نجاعة المجالس الدستورية ( بما فيهم هدا المجلس) هي القاعدة، فقد يتسائل الانسان لمادا تمول ضرائبنا هده المؤسسات، ولمادا فرض هده الضرائب اصلا. اليست هده التسائلات تفسر ارتباطها بظواهر العزوف عن كل ما له علاقة بالوطن كالانتخابات والتبرع بالدم و و؟.

  • ردو لينا فلوسنا
    الأحد 31 يناير 2016 - 20:33

    وراه مجلس جطو وجطو وعاءلتو تاهوما خاصهم ليتحاسب معاهم. هاذ المجلس ماصالح لوالو حتي هو. فلوسنا كيتقاسموها مع بعضياتهم بالعلالي وحنا فحال لحمير ساكتين كنتفرجو. ياك جطو كان وزير وملي سالا عطاوه هاذ المجلس باش يكشطونا والوزير السابق للداخلية بنموسي عطاوه سفير في باريس وزيدوزيدوزيد وحنا الهجرة باش نغسلو لمواعن والطواليطات اذا لقيناها. وافهم الفاهم.

  • othman
    الأحد 31 يناير 2016 - 20:39

    عادي جدا…..لأن التعليم عندنا بعيد كل البعد عن الواقع وبعيد عن التخطيط…
    لا تعليم اخلاقي،لا تعليم الوطنية،لا تعليم الآداب العامة،لا تعليم في السلامة الغداءية؛السلامة الطرقية؛سلامة البيءة؛الإسعافات الاولية؛تدبير الحراءق؛الزلازل؛الفيضانات…تدبير النفايات…….
    الكل عندنا هو أثقال أكثر الأطفال بالمقررات والدفاتر الفراغ جيوب الآباء والجهاز على عقول الأجيال. ..
    سنين عجاف ونحن نتكلم عن إصلاح التعليم….ولا أحد يقول عن أي إصلاح وماذا نريد أن نصبح…فقط الإصلاح. …ويبقى التاريخ المزور وقال المتنبي من أهم فصول المهزلة التعليمية….

  • Yaaaaaaaaaaaadriss
    الأحد 31 يناير 2016 - 20:58

    المغرب يتوفر على كم هائل وخرافي من لصوص المال العام وناهبيه وهذا المجلس غير الموقر (داير بْحال حليب لحمارة ،ماتينفع ماتيضر) والحمد لله أن الله خلق شيئا حتميا إسمه "الموت"

  • Mansour Essaïh
    الأحد 31 يناير 2016 - 20:59

    و هل يوجد لديه استراتيجية للحفاظ على المال العام ؟؟؟ كثيراً ما وجدت في حياتي المهنية صناع الحديد الصلب ينسون مهمتهم و يُصَنِّعون العربات اليدوية (Les brouettes) !

  • عبدالله منصور السالمي
    الأحد 31 يناير 2016 - 21:26

    اسي جطو وحتى أكون نزيها معك استاذنك أن تستحملني قليلا لكي أوجه كل النقذ اليك_رغما اني أعلم ولدي اليقين أن إدارة الأزمات والكوارث الطبيعية شأن وطني يتحمله الشعب والوزراء والملك_ بل لربما شأن إنساني عالمي حيث يهب الإنسان من كل حب وصوب لتقديم المعونة إلى أخيه الإنسان المنكوب.سيدي الوزير وانتم تمارسون مهامكم وتنعمون ببحبوحة العيش:الم ترون أناس اجتاحتهم السيول فغرقوا فحملوا في شاحنات قمامة؟ مافراشكش؟ استقيل ولاتنام تلك الليلة.الم ترون مواطنين في الغرب اجتاحتهم الفيضانات ومنهم من قضى وجرفته الاودية؟ مافراسيش!! استقيل. كي لا أطيل عليك الناس هنا في كندا متتبعة لزلازل شمال المغرب ونتكلم عنه بحرقة ونعلم علم اليقين انه لقدر الله وكانت النكبة ستخرجون علينا بمثل هده الترهات. استقيلو جميعا أن لم يكن لكم حس وان لم تكن لكم رؤيا.فانتم مسؤولون غدا أمام الله.

  • MORREKOS
    الأحد 31 يناير 2016 - 21:45

    ا صل المشكل هو ان روح المواطن المغربي عند جميع المسؤولين كيفما كانت رتبة درجاتهم تساوي اقل من الحشرات لان في عقيدتهم الراسخة انهم هم فقط اللذين يمتلكون مشاعر الحزن,الفرح والالم…..

  • مواطن
    الأحد 31 يناير 2016 - 21:48

    فعلا غياب ادنى مستوى من التدخل الفعلى وعشواءية في اتخاذ القرارات واجتماعات فارغة من المحتوى
    في معضم الدول المتقدمة هناك هيءة خاصة تعنى بالكوارث والتدخل الا في مغربنا الحبيب يعتمدون على المخزني بحيث نراه في كل التدخلات نظرا للقلة المهولة في عدد رجال الوقاية المدنية الءين لا يتعدون العشرات في جل المدن
    هذه هي الهيءة التي يجب ان تكون وان تعبء باعداد مهمة وبعتاد متطور وعناصر متدربة
    لكن في مغربنا الحبيب طل شيء بالمقلوب ولا احد يقوم بدوره كما يجب
    فهل في نظركم 6000 عنصر من رجال الوقاية المدنية كافية لبلد يقارب تعداد ساكنته الاربعين ملبون هذا حسب المعطيات الرسمية بالله عليكم هل هذه الدولة تهتم اصلا بسكانها لا صحة لا تعليم لا سكن لا مرافق لا خدمات في المستوى اللهم انا نسالك لطفك والسلام

  • فوزي الصحراوي
    الأحد 31 يناير 2016 - 21:57

    يجب على السيد جطو أن لاينسى انه من المسؤولين السابقين في الحكومات. والتي لم تفكر في تكوين استراتيجية للكوارث الطبيعية. الكل يحمل المسؤولية لحكومة بن كيران منذ الاستقلال إلى اليوم.

  • البروفيسور الحسين البعقلي
    الأحد 31 يناير 2016 - 21:58

    جامعة سيدني استراليا
    مند 4 سنوات اشرة بالقدوم الزلزال في احد تعليقات اقول للاخوة ان هناك توقع قدوم زلزال سيطرب الرباط كدالك حدوة اعصار سيحدث خسائر مادية وبشرية كلا من مدينة الدارالبيطاء طنجة المحمدية اكادير المدن الساحلية ارجومن الحكومة ان تكون مستعدة وخصوصا وزارت الداخلية تجهيز قطاع المطافي وزيادة العمال والمتطوعين في القطاع من اجل مصلحة المواطن وشكرا.

  • مولاي ادريس
    الأحد 31 يناير 2016 - 22:01

    أين كانت هذه الإستراتجيات و الأفكار النيرة عندما كنت وزيرا في الحكومات السابقة،

  • ع.م.
    الأحد 31 يناير 2016 - 22:17

    و غير دار تتنهار تإبقاو إتفرجو فيها. لا خبرة لا تجهيز لا تنسيق.
    الإستهزاء بالأرواح شيء عادي.
    حتى التخطيط و دراسة المناخ المغربي و حركة الزلازل و الثروات الأرضية لا شيء. الكل يعرف أن المغرب يعرف فترات جفاف لكن لا أحد يهمه.
    نفس السيناريو زلزال, فيضان يتكرر و لم يتغير المشهد.

  • Mansour Essaïh
    الأحد 31 يناير 2016 - 22:36

    يا مولاي، خَرّج بعدا التقارير التي لا تُعَدُّ ولا تحصى و التي تؤثث بِها مكاتبك و اطْلُبْ من المحاكم مقاضات المتسلطين على المال العام بالنهب و الغش و سوء التدبير و انعدام الحكامة.

    آنذاك و فقط آنذاك، أعدك (و اللهِ) أني سأساندك في كل شيئ من أجل وضع استراتيجية لمجابهة الكوارث الطبيعية.

    ألا تعتقد أن أكبر كارثة في بلادنا هي تبذير و نهب المال العام ؟؟!! هيا، يا سيدي، أَخْرِجْ و أَرينا ما عندك من كوارث نائمة في مكاتبك ! و إلا سيكون تصريحك أقبح من "زوج فرنك" و من " العمل 22 ساعة في اليوم أي 30 شهرا" في السنة" !!

  • tarek
    الأحد 31 يناير 2016 - 23:01

    أريد أن نطلب من الحكومة المغربية أن تجهر لنا بما اتخذته من اجراءات ﻻستمرار الدولة كدولة بعد اجتياح اتسونامي اﻻكبر للمحيط اﻻطلسي وﻻ اتحدث عن استراتيجية لمواجهة الكوارث الطبيعية فحسب.ﻻ تظنون أنني ﻻ أدري ما أقول فقبالة الصحراء المغربية توجد جزر الكناري وبجزيرة بالما la palma هناك جبل عريض لم يشهد له بانفجار منذ أكثر من 20 قرنا واليوم هو في غليانه وقد بدأ تقطع تحت الضغط الطرف اﻻسفل لهذه الصخرة التى ان اهتزت فالموجة اﻻولى ستكون طوﻻ 3500 كلم و علوا حوالي كلم تأتي على شمال افريقيا كاملة بسرعة 800 كلم/الساعة وتأتي على جنوب أوروبا وقطعة من انجلترا .هذه الفاجعة ليست ضربا من الخيال فهي حقيقة سوف تقع ومن علماء الجيولوجيا من يتوقع سنة 2029 ان استمر تقطع الطرف اﻻسفل بنسبة 2 سنتم في السنة. فهل حكومتنا اشركت شعبها في هذا الحادث القادم وماذا اتخذت كاجرءات ﻻستمرار الدولة بعد مرور التسونامي اﻻفجع على الكرة الأرضية. لمن أراد التحقق فالجبل اسمه cumbre vieja ويقع بجزيرة la palma بجزر الكناري وهناك برنامج تحقيق على هذه الفاجعة المعلنة بقناة W9 يومه 12/01/2016. كونترول انشر مشكورا

  • OBSERVER
    الأحد 31 يناير 2016 - 23:34

    اولا وقبل كل شيء: مادور هذا المجلس?! مجلس يستنزف ميزانية الدولة ويداهن ويجامل مسؤولين ومؤسسات(المكتب الوطني للمطارات مثلا لم ولن تطاله المحاسبة مثلا) على حساب اخرى?!! وما الفائدة من تقاريره وتوصياته حتى الان العديد بل كل المؤسسات التي طالها الحساب اتبتث ان هناك اختلاسات واختلالات ولم تقدم وترفع الى 'العدالة'لتبث فيها?????!!! ومجلس جطو نفسه اصبح في حاجة لمن يحاسبه….!!!!

  • متضرر
    الإثنين 1 فبراير 2016 - 00:50

    انا ممن تضرروا مؤخرا من الزلازل التي عرفتها مدينة الناظور بحيث ظهرت تشققات و تصدعات على الركائز و الاعمدة و الجدران بشكل يهدد سلامة القاطنين بها كما هو الحال في كثير من المنازل الاخرى ، ما اريد معرفته هل هناك مساعدة من الدولة لفائدة هؤلاء المتضررين من اجل اصلاح ما يمكن اصلاحه ، وما هي الجهات التي يجب اللجوء اليها ، وشكرا

  • Mansour Essaïh
    الإثنين 1 فبراير 2016 - 14:01

    إلى "متضرر" رقم 38،

    أخي، أنا معك و مع جميع المتضررين بقلبي و ذلك أضعف الإيمان.

    كل ما أود أن أقوله لك هو أن تسأل الله أولا، ثم محطات التلفزة و الراديو للاحتلال الإسباني ثانياً (يا للهول !) التي اهتمت منذ اللحظات الأولى بالزلزال.

    محطاتنا، وخاصة محطة الحاجة أم دوزيم، كانت مشغولة كل ذلك الصباح ببرامج الكماليات التي تقدمها ثلة من الغواني الحسان (لمغاربة ما خاصهم والو من الضروريات و الدنيا هانيا).

  • سميرة موحيا
    الإثنين 1 فبراير 2016 - 18:20

    بعد مرور أسبوع على الزلزال الذي ضرب منطقة الريف، عائلة من 23 شخصا (أربعة أبناء وزوجاتهم مع أولادهم ووالدتهم الأرملة) تقطن بداور “إصوفين”؛ بجماعة تفروين ضواحي الحسيمة، يقتسمون في ليالي يناير الباردة ما يشبه خيمة بلاستيكية أقاموها بجوار المنزل المثخن بالشقوق والتصدعات، ينتظرون الفرج بصبر كبير.

صوت وصورة
ارتفاع ثمن الطماطم
الأحد 18 أبريل 2021 - 16:19

ارتفاع ثمن الطماطم

صوت وصورة
منابع الإيمان: رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 14:00 3

منابع الإيمان: رمضان

صوت وصورة
هيستوريا: لي موراي
الأحد 18 أبريل 2021 - 00:00 1

هيستوريا: لي موراي

صوت وصورة
آش كيدير كاع: طبيب الأسنان
السبت 17 أبريل 2021 - 23:00 14

آش كيدير كاع: طبيب الأسنان

صوت وصورة
مع سهام أسيف
السبت 17 أبريل 2021 - 22:00 6

مع سهام أسيف

صوت وصورة
كوبل زمان .. مودة ورحمة
السبت 17 أبريل 2021 - 21:00 20

كوبل زمان .. مودة ورحمة