مجموعة "أوزون" تدشن أول مطرح للنفايات المفرزة بالقارة الإفريقية

مجموعة "أوزون" تدشن أول مطرح للنفايات المفرزة بالقارة الإفريقية
الإثنين 5 نونبر 2018 - 20:00

صرح بيئي جديد دشنته مصالح مجموعة أوزون للبيئة والخدمات في مدينة فاس، بعد إنشائها مركزا لفرز وتثمين النفايات، بتنسيق مع جماعة فاس والبنك المغربي للتجارة الخارجية، بغية معالجة النفايات المنزلية وما شابهها بجهة فاس من خلال الفرز والتثمين لضمان التدبير الأمثل لها.

المشروع الذي انطلق منذ سنة 2015، بتكلفة قدرها 54.000.000 درهم، يمتد على مساحة ستة هكتارات، ويستخدم وحدة متطورة بغية الفرز الأوتوماتيكي للنفايات المنزلية، ستمكن من معالجة 110 آلاف طن سنويا، ومن المنتظر أن تتكلف بمعالجة 182 ألف طن خلال السنوات القليلة المقبلة.

وتقوم عملية الفرز التي تنفذها الآلة على مرور النفايات في غربال أسطواني مجهز بسكاكين لفتح أكياس النفايات، بفضل حركته الدائرية ومبدأ الجاذبية، حيث يتم أولا فصل المواد العضوية القابلة للتحلل البيولوجي، ثم تأتي مرحلة نقل النفايات تحت المغناطيس الكهربائي، وهي عملية تلتقط وتعزل المعادن الحديدية.

وتأتي الخطوة الثالثة على شاكلة فرز يدوي، تصل فيها النفايات إلى غرفة الفرز حيث يقوم العديد من العمال بفرز النفايات وفق طبيعتها، وفي النهاية سيتم توجيه النفايات المصنفة إلى المكبس حيث يتم ضغطها إلى مكعبات.

وسيحدث المشروع 50 منصب شغل مباشر، و200 منصب شغل غير مباشر، سيتكلف عبرها المشتغلون بمعالجة نفايات قدرت مكوناتها في 69 في المائة كمواد عضوية، و11 في المائة بلاستيك، و7 في المائة كرتون، و6 في المائة نسيج، و3 في المائة معادن، و2 في المائة زجاج.

التجربة الأولى على الصعيد الوطني والقاري ستمكن من تقليل معدل دفن النفايات وخلق نفايات جديدة وتوفير مصادر بديلة للمواد الخام الصناعية، بفضل معالجة عالية الجودة والفعالية من صنع شركاء أوروبيين محترفين جلهم من ألمانيا، يعتبرون روادا على الصعيد العالمي في هذا المجال، وهو ما سيساهم في تطوير أداء معالجة وتدبير نفايات فاس وأحوازها.

وفي هذا السياق، قال عزيز بدراوي، الرئيس المدير العام لمجموعة أوزون للبيئة والخدمات، إن “المشروع يهم معالجة نفايات مختلطة عبر آلة فرز متطورة، في أفق أن يكون السكان هم الذين يقومون بعملية الفرز الأولى داخل بيوتهم”، مشيرا إلى أن العملية انطلقت في بعض التجزئات السكنية.

وأضاف بدراوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “المطرح سيعالج 300 طن من النفايات يوميا في أفق تطويره ليصبح قادرا على معالجة 600 طن”، مسجلا أن المشروع سيدمج العديد من النباشين، المعروفين في الثقافة الشعبية بـ”الميخالة”، الذين سيتم استقطابهم وتكوينهم من أجل الإشراف على عملية الفرز.

وأبرز المتحدث أن المجموعة ستعمل على توسيع الفكرة لتشمل مختلف المدن التي تدبر نفاياتها بالمغرب، وقال: “قمنا بحملات تحسيسية لإنجاح المشروع بمعية مجلس مدينة فاس، ونؤكد أهمية عملية الفرز القبلي من المنازل، وسنوفر لذلك حاويات خاصة”.

بدورها، قالت آن ديزيريه أولوتو، وزيرة الصرف الصحي والنظافة الإيفوارية، إن “المبادرة التي باشرتها المجموعة تستحق التنويه، وكوت ديفوار منخرطة في التوجه الحالي لأوزون عبر تفويض تدبير أمور نظافة أربعة مدن للشركة المغربية”.

وأضافت أولوتو: “لأول مرة نرى ونناقش مركز مطرح للنفايات المفروزة”، وطالبت مصالح المجموعة المغربية بمواكبة الإيفواريين حتى تحقيق مبتغى حماية البيئة.

‫تعليقات الزوار

13
  • بوزكن
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 20:44

    المغرب دول تسير فى الركب الدول الصناعيه وبفضل السياسه الرشيد لسمو الملك محمد السادس سوف تعلو السياسه و التطور و النمو الاقتصادى الى اعل مراكز العلوى حيث ان القائد يخاف على هذا البلد كخوف على اسرته . وبذلك فان هذا شى عادى لدى المملكه وشعبها العملى الخدوم

  • ونعم الاستتمار
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 20:45

    إستثمار على المدى المتوسط و البعيد يجب التنويه به و بالأطر اللتي واكبته لأنه برنامج بيئي ضروري في المستقبل بجميع المدن لأن لا هروب منه لأنه إن لم نفعله صوف يهرب علينا القطار في مجال آخر (ألا وهو البيئة) خاصة أن المعادن ( plutôt les matières recyclées coûte de plus en plus chères).
    ملاحظة فقط قيمة الاستتمار "5400000000 درهم" تبدو لي كبيرة !!!

  • مغربية
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 20:57

    فكرة هاءلة ومشروع مهم للغاية لحماية البيءة والمياه الجوفية من التلوث حبذا لو يطبق في جميع المدن والقرى المغربية ويجب ان يتم الفرز انطلاقا من المنازل وعلى الجماعات ان توفر حاويات خاصة لكل نوع من النفايات في الازقة والاحياء كما يجب القيام بحملات تحسيسية للمواطنين وفي المدارس توعية الاطفال بخطر النفايات على البيءة والانسان.

  • Tarik
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 21:03

    La montagne a accouché d'une souris hh, c'est dans chaque ville qu'ils faut installer ces usines

  • ريان
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 21:07

    مطرح النفايات أحد النقط السوداء في منطقة سايس وخاصة الأحياء القريبة من المستشفى الجامعي . ناهيك عن إنتشار الأزبال في جل أحياء المدينة .نحن نطالب بإلغاء الصفقة مع هذه الشركة وتحويل مطرح الأزبال إلى وجهة أخرى

  • Ziryab
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 21:23

    أهم حلقة في الحفاظ على البيئة هم السكان. فبدونهم يستحيل الوصول إلى مستوى الدول المتقدمة في هذا المجال. بحيث يجب أن يعرف الناس أن الفرزفي مصلحتهم. و هي عملية سهلة غير مكلفة، لكنها تصبح مكلفة إن قامت بها المعامل المختصة لأنها تقوم بذلك مقابل أموال تؤديها خزينة البلدية. و هذه الأموال يكون من الأفضل صرفها في بناء مدارس و مرافق في خدمة المواطنين بدل فرز نفاياتهم

  • مغربي
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 21:30

    مشروع طموح وفعال نتمنى ان تنخرط ساكنة المدينة في تطور ادائه .كل الشكر لجماعة فاس وشركة اوزون التي اتمنى ان تشرك المؤسسات التعليمية في التعريف بهذا الانجاز البيئي وذلك بتنظيم زيارات للتلاميذ لهذا المشروع للتعريف به وبطريقة عمله حتى ينقل هؤلاء فكرة فرز النفايات الى اسرهم

  • Tazi tazi
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 21:55

    Ne sois pas negatif c'est un projet qui mérite des encouragements

  • othman
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 22:09

    عندما اسمع كلمة اول اعرف انه سيكون اخر ولن يدوم

  • ملاحظ
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 22:14

    شي واحد يشرحلي هاد الرقم حيث انا مافهمتوش

    بتكلفة قدرها 5400000000 درهم

  • سعيد الابيض
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 22:51

    هذه المعامل موجودة في مصر .نيجيريا وفي جنوب أفريقيا ومنها من يعيد تدوير النفايات بعين المكان .يعني : مفرز النفايات ومعمل للتدوير . وعلى أي فهو مشروع إيجابي جدا وجب تعميمه على باقي المدن المغربية.

  • ابو رضا
    الإثنين 5 نونبر 2018 - 23:13

    ليست التجربة الاولى وطنيا سبقت اليه شركة فرنسية تسمى بيزورنو بمطرح مي عزة جماعة عين عودة عمالة الرباط منذ 2009

  • عبده
    الثلاثاء 6 نونبر 2018 - 12:01

    اسسنا نحن مجموعة من الشباب المجازين المعطلين تعاونية هذفها الرئيس إنشاء مركز لفرز و تدوير النفايات الصلبة. منذ 2014 و نحن نناضل من أجل إنجاز هذا المشروع في إطار التشغيل الذاتي. لكننا لم نجد دعم للمشروع فقط الوعود. انطلاقا من العقار الى الدعم المادي المخصص من طرف الوزارة لهذا الغرض و كذلك المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. للأسف بلدنا يتفنن في قتل طموح شبابه.
    مشروع رائع و نفعي على جميع المستويات لكن لا حياة لمن تنادي.
    الفقيه بن صالح.

صوت وصورة
حفل المعهد الموسيقي بسلا
السبت 6 مارس 2021 - 22:52

حفل المعهد الموسيقي بسلا

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 27

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 11

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 18

مدينة آسفي تغرق