مجموعة 'التامك ومن معه' تغادر السجن

مجموعة 'التامك ومن معه' تغادر السجن
الخميس 17 مارس 2011 - 14:00

أفادت مصادر متطابقة بأن تطورات تصفية “فضائحية الملفات الحقوقية بالمغرب” ستتواصل يوم الخميس 17 مارس 2011 بإطلاق سراح المعتقلين من مجموعة “التامك ومن معه” ليكون ثاني ملف يشهد انفراجا بعد ملف المعتقلين السياسيين الخمسة المؤكد إطلاق سراحهم ذات اليوم.

وكانت متابعة “التامك ومن معه” قد أثارت عددا من ردود الفعل المنتقدة لسير الملف الذي ابتدأ بزيارة مجموعة النشطاء المتابعين صوب الجزائر ومخيمات تندوف، مرورا عبر اعتقالهم فور العودة لأرض الوطن، ثم تقديمهم بتهم ثقيلة أبرزها “الخيانة” و”التآمر”، قبل الوقوف على فراغ الملف من الناحية القانونية والعمد إلى “تجنيحه” بإيكال مهمة البت فيه لاستئنافية عين السبع بالدار البيضاء.

ومن المرجح أن يسهم الإفراج عن المعتقلين ضمن مجموعة التامك، وهم اعلي سالم التامك وابراهيم دحان وحمادي النّاصري، في تحسين صورة المغرب نسبيا أمام المنظمات الحقوقية الدولية التي تواكب القضية منذ أولى تداعياتها.. خصوصا وأن نشطاء البوليساريو والمتعاطفين وإياهم قد دأبوا على الارتكاز على قضية “التامك ومن معه” ضمن انتقادهم للوضع الحقوقي بجنوب المملكة.

‫تعليقات الزوار

34
  • مغربي من الصحراء
    الخميس 17 مارس 2011 - 15:06

    من خلال قراءة أولية للمقال،على كاتب المقال أن يضع كلمة “انفراجا” بين مزدوجتين،ليس كلمة الخيانة و التآمر .لأن غير ذلك يظهر أن الكاتب متحمس ومستبشر خير من هذا <<الافراج<<.كما أنه لا يجب علينا الانجراف وراء هذه التسميات من قبيل حقوق الانسان والحرية و الاعتقال السياسي وعلينا تضييق استعمالها.فمثلا اذا قلنا عن شخص أنه معتقل سياسي، يستوجب علينا نعته بالمناضل بعد اطلاق سراحه.وهدا ما لا يمكن اطلاقا في هذه الحالة..أردت التوضيح ليس الا و الله المستعان والسلام عليكم.

  • مغربي غيور
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:16

    الخائن دائما يبقى خائنا وكما يقول المثل المغربي ” الشطاح عمرو ما ينسى هزة الكتف ” ونحن المغاربة لا نرضى بإطلاق هؤلاء الخونة الذين كانوا يجاهرون بولائهم إلى جبهة البوليزاريو، الصحراء ناضلنا من أجلها بالمال والدم، فإذا كان المغرب يدعن إلى حقوق الإنسان باسم الديمقراطية ودولة الحق والقانون فنحن المغاربة لا نتساهل مع الأعداء والخونة ولا نرضى أن يعيشوا بيننا، إذا أطلقتم سراحهم فسلموهم إلى البوليزاريو ليعيشوا معهم.

  • سابقة..الإفراج على الخونة !
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:14

    نعم قد يحسن هذا الإجراء من صورة المغرب من جانب حقوق الإنسان في قضية الصحراء الغربية لكن الإفراج عن هؤلاء النشطاء جاء بعد ضغط دولي مستمر على المغرب و ليس “محبة خاطر” اطلق المغرب سراح من يعتبرهم خونة و متآمرين خاصة و أن وجهتهم كانت الى الجزائر اكثر من غيرها و عليه فإن ضغط المجتمع الدولي و من بينها الجزائر و كذا المنظمات الحقوقية جاء بنتيجته و آخرها تدخل سيفر الجزائر بجنيف اول امس بخصوص هذا الملف في انتظار اجراء جزائري ممثال يكون نتاج ضغط مغربي كما جاء من طرف سفير المغرب بجنيف اول امس بخصوص نفس الملف لكن في مسئلة اللاجئين بتندوف ان كان للديبلوماسية المغربية ما تقنع به المجتمع الدولي أما بخصوص حقوق الإنسان في البلدين فهذا شأن داخلي يخص الدولتين فلا يجب خلط الامور ببعضها البعض
    ارجو النشر

  • رائد ابو نضال
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:12

    استمرت الاعتقالات بمراكش باعتقال طالبة جديدة لتنضاف لعشرات الطلاب الدين يقبعون بالسجن

  • مواطن د III
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:26

    اطلاق سراحهم ليس بالامر المفاجيء.. فذلك كان منتظرا .. لكن الجديد في الامر انه سيقتل الوطنية التي تسكننا و نعيش من اجلها .. خصوصا و ان الدولة ستفرغ مرة اخرى جيوبنا من اجل التعويض لهم
    الله ياربي على دولة

  • متتبع
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:40

    أفرجو عن التامك
    أفرجو عن العدل والاحسان
    أفرجو عن السلفية الجهادية
    وبالمناسبة أطلقوا سراح
    كل من هو في السجن
    وبالمناسبة كل هذا دعوة موجهة للسيد بن لادن لكي يأتي للمغرب وينشر ديموقراطيته
    هزلت
    وغاب العقل

  • Mounir
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:28

    J´éspere que toutes les portes sont fermés mnt pour ne pas laisser dchance au polisario de nous critiquer,ou de trouver quelque chose pour nous rendre (les mechants)et eux
    les bons.En tt cas nous sommes ds la bonne voie ,plus de democratie ,plus de liberté,et ils n´auront rien a dire. j´espére. salam alaikom

  • فؤاد
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:30

    المتواطئين و المتأمرين على وحدة الوطن لا يعتبرون معتقلين سياسين بل خونة و يجب محاكمتهم

  • صحراوي
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:32

    اتعجب امر هذا المغرب اليوم يتهمهم بالخيانة العظمى , والان اطلاق سراحهم

  • مغربي صحراوي ايتوسي
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:24

    التامك ما هو الا أحد البيادق الدي صنعته الدولة المغربية فانا اعرفه جيدا كان شخص دو مستوي فكري عادي لا يوهله لان يكون حقوقي في هذا المستوي حتي مستواه الدراسي كانت السلطات المغربية تنقله الي مركز الامتحانات لنيل البكالوريا باعدادية المسيرة الخطراء فالسلطات تطخم من تحركاته حتي دارت فيه لي مفيه هدا من اخطاء الدبلوماسية المغربية التي دائما تتبت فشلها في التعامل مع ملف الصحراء

  • SOMA
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:38

    MABROUK O ALF MABROUK DAHAR L HAK OUA SAKATA LBATELbody

  • ابراهيم العلامي
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:44

    في اعتقادي أن الدولة المغربية إما أنها تضحك على المغاربة حينما تسوق مثل هذه المجموعة إلى السجن بتهم كثيرة أهمها التآمر على الدولة والخيانة العظمى ،حيث أبدى جل المغاربة انتعاضهم الشديد جراء ذلك من هؤلاء الأشخاص الذين سعوا بكل الوسائل استفزاز الشعب المغربي واحتقار المواطنين الاحرار بأفعلهم هاته التي لا يخفى على أي أحد أنها شكل من أشكال الدعم لأعداء وحدتنا الترابية والمتآمرين على استقرار بلدنا الحبيب ،أو أن المخزن في هذا البلد يضحك على نفسه أو بالاحرى يصنع من نفسه أضحوكة حينما يعلن إطلاق سراح هولاء دون أن يستطيع ضمان محاكمة عادلة وشفافة ليكون هؤلاء عبرة لكل خائن لهذا البلد متآمرا عليه بأية طريقة ،ثم لا أفهم كيف أجد هسبريس تقول أن ملف هؤلاء هو في من “فضائحيات الحقوقية بالمغرب “في أي وجه في الحقيقة هو فضائحي هل لكون هولاء خانوا البلد وتآمروا عليه وأن حكومتنا لم تستطع اثبات هذا على هؤلاء ؟اوأن هؤلاء مغاربة لم يقوموا بأي شيء وإنما تآمرت عليهم أجهزتنا الأمنية للزج بهم ي السجن ؟ أم أن الأمر لا يعدوا أن يكون أضحوكة على دقون المغاربة الأحرار الغيورين على عزة وكرامة هذا الوطن .

  • غيورة على الوطن
    الخميس 17 مارس 2011 - 15:04

    على هؤلاء ان يكونوا واضحين اما الانضمام الى المغرب او الى البوليزاريو.والمغاربة لا يمكنهم تحمل ما يقوم به هؤلاء من خيانات تجاه الوطن.فان كانوا مع عبد العزيز فهم يعرفون مكانه.اما ان يضعوا رجلا هنا ورجلا هناك ثم التامر على الوطن فسيجدون مقاومة لهم من جميع الشعب المغربي ولن يجدوا مكانالهم هنا في المغرب.

  • مراد
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:46

    والله انها لمهزلة ,لماذا يتم حبسهم في وقت سابق ليطلق سراحهم اليوم.هذا هو الضحك على الدقون ايها السادة. وهذا دليل قاطع على انكل السجناء في المغرب ابرياء يجب اطلاق سراحهم .لان الجميع حكم بنفس الطريقة .هذه أضحوكة …

  • zakaria
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:48

    ادا كانت هناك من تسوية لاي ملف حقوقي كيفما كان ظالما أو مظلوما فيجب أن تسوى قضائيا و ليس بالتعليمات . ادا كان هناك قضاء مستقل.
    ولا أظن فكل شيء في هده البلاد يسوى بالتعليمات.

  • محمد احمد المختار
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:34

    هؤلاء الخونة اطلق سراحهم المغرب الديمقراطي وليست الجزار اولا لانهم مغاربة شاءوا ام ابوا والمغرب لايخاف لا من الجزائر ولا من غيرها لانه ضاحب حق/

  • ابو ايمن
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:42

    المغربي الحر دائما مغربي وهدا الخائن التامك ومجموعته الدي فضل دينار الجزائر على ارض المغرب ووحدته وصحرائه العزيزة وشهامة رجاله الصحراويين يبقى دائما خائنا فليرحل الى الجزائر التي صنعته والتي تنكرت لكفاح ابطال المغرب لها يوم كانوا يرتعون من خيراته فالمغرب دائما شامخا

  • سعيد المغربي
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:52

    لا ينبغي التساهل مع أعداء الوحدة الترابيةفالخائن خائن ولا ينبغي أن يكون بين المغاربة من يعترف بالبوليزاريو
    فاما ان تكون مغربي تكن ولائك للوطن أن خائن تكن الولاء لجهة خارجية
    ليس هناك منزلة وسطى بين الوطنية والانفصال

  • الرايس
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:54

    الله يعمر في عمر المنظمات العالمية لحقوق الانسان والأمم المتحدة زئد امريكا+الشعب الصحراوي.
    وأرجو من الله أن يتم الافراج عن جميع أخوتنا المغاربة المناضلين الشرفاء من سجن المخنز عما قريب انشا الله
    الرجاء النشر
    ****************
    سلامي على الاموات لأنهم عرفوا الحقيقة

  • الفاطمي الامازيغي السوسي
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:58

    ان صح هذا الخبر فعلا فكبروا اربعا على مصداقية الدولة,كيف يعقل ان يفرج عن مثل هؤلاء الاوغاد المنحطين الذين ياكلون الغلة ويسبون الملة?انا لم اعد افهم شيئا يا ناس,خونة يسبون الدولة ورموزها ويعتبرون المغاربة الاحرار “حمالة” ومستعمرون و”ذخيلين”ويسعون بكل الوسائل الى تقويض استقرار البلاد ويتامرون مع العدو في ذالك ,تجازيهم الدولة بالعفو عنهم كما فعلت مع تلك الحية البغيضة اميناتو حيدر,عجبا والله امر هذه الدولة المغربية,اذا كانت الدولة تريد طي صفحة الماضي فليس على حساب مبادئنا وكيا ننا النفسي هؤلاء لا يستحقون حتى العيش فوق هذه الارض بل يجب ان يعدموا شنقا وفي الملاء ,لا حقوق الانسان لخونة الوطن واعداء المغاربة الاحرار الاصيلين,ان مجاهرة امثال تلك الحثالة من البشر بعدائهم للمغاربة ومقدساتهم سببه الدولة نفسها التي ثصرف عليهم من مال الشعب على كل المستويات وفي الاخير يجحدون النعمة والطامة الكبرى ان امثال هؤلاء الزبالة نسوا اوتناسوا انهم هم المستعمرون الحقيقيون ابا عن جد,يا مغاربة الاحرار ان الثورة الحقيقية التي يجب ان نقوم بها هي نحو الجنوب للقضاء على امثال هؤلاء المنافقين فهم سبب كل المشاكل التي نعيشها ووراء قضية وحدتنا الترابية يتستر كل ناهبي اموال الشعب ,افيقوا وعوا يا ناس ما دام المغاربة لم يهبوا ليعبروا بالدم والقوة للدفاع عن اراضي اجدادهم في الصحراء فالوضع سيبقى على ما هو عليه بل سيزداد تفاقما وعنصرية وستزيد سياسة تلوية الذراع والابتزاز في تصاعد,وانا على يقين ان المغاربة الاحرار لن يرضوا ان ينعتوا بالمستعمر وهم اصحاب الارض منذ فجر التاريخ ,معركتنا مع كل الخونة هي معركة حياة اوموت اما نثبت للعالم اجمع حقوقنا التاريخية والجغرافية واما ان نعيش مهمشين ونكرة الى يوم الذين,ان ما اقدمت عليه الدولة(ان صح فعلا) باطلاق هؤلاء الخونة سيكون بلا شك وما سيليه من تصرفات هؤلاء الخونة ومناصريهم(وهم كثر) سيكون الشرارة الاولى لحرب اهلية ستعم كل المغرب وحتى شمال افريقيا,وعلى الدولة ان تتحمل مسؤولياتها جراء تصرفاتها الصبيانية.لماذا تركيا لم تطلق صراح عبدالله اوجلان تحث الضغط الدولي وهوسجين منذ سنين.

  • عبد الله
    الخميس 17 مارس 2011 - 15:02

    يجب ان يكون للقضاء ان يقول كلمته حسبب املف القضية المطروحة امامه دون تدخلات و لامبادرات من اي جهة.بالنسبةلalgerien man الخروقات ببلاده حدث ولاحرج ولم تنفع معهالاجمعيات ولادول تدعي حقوق الانسان ويكفي مخيمات العار التي تركن ببلادكم وقتلتكم بليبيا

  • العلوي
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:56

    إطلاق هؤلاء الثعالب ليس في محله وهذا يعتبر في راينا خوفا منهم و السماح لهم بالقيام بمزيد من التعنت في صنع المكائد وتماديهم في ضرب المصالح العليا للوطن والله لوكانوا عند مخرب ليبيا لقتلهم على الفور ولم يسمح لهم
    حتى بالسجن.و ماداموا قد اطلق سراحهم فعلى الجهات المختصة مراقبتهم مراقبة شديدةمثلما يفعل kgb الرسي وغزالتهم من الطريق ليكوا عبرة لكل من سولت له نفسه بالمس بالمقدسات المغربية
    التي لا يتسامح المغاربة قاطبة عليها.لذا اثمن ماجاء في جميع التقارير التي ادانت اطلاق سراح هؤلاء الخونةوخاصة التعليق رقم :3

  • AHMED
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:02

    C’est vraiment etonnant tout un pays mobilisé avec ses partis et instance politiques pour faire des declarations de feu contre ces sahraouis qui se sont rendu à TINDOUF comploter d’aprés les declarants avec l’enemi motif qui d’aprés tous les acteurs politiques qui ont participé à ce cenario merite la guillotine et la peine de mort mais le plus surprenant à se qu’ils sortent aujourd’hui comme des heros militants pour consolider la ligne independiste sahraouie dans cette conjoncture ou tout le monde a un seul espoir sur les dirniéres mesures du roi Mohamed six concernantes la revision de la scharte nationale on se pose les questions suivantes :
    pourquoi cette politique qui se solde toujours avec des echecs dans la bataille ?

  • younes de laayoune
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:04

    -خبر جد محزن لكل المغاربة لان مكان الخونة هو السجن في قبو تحت الارض او الاعدام ليكونوا عبرة لمن لا يعتبر و القانون واضح من ياكل غلتنا و يسب ملتنا و يعمل بالعلالي مع اعداء الله و الوطن فيجب اعدامه .

  • حوبة محمد
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:06

    أنا من أجل الدّمقراطيّة،والحرّية،والتّقدّم والازدهار،ولگن : أنا گمغربي مثل جميع المغاربة الّلذين يحبّون وطنهم،أبقى وإلى يوم الدّين ،متشبّت بمغربيتي،وديني،وضدّ الشّغب،وضدّ گلّ الافگار گانت سيّاسيّة أو دينيّة مستوردة من الخارج ! خاصّة ، وأنا متيقّن، بأنّ المغاربة في المستوى، وفي جميع الميادين، ولهذا،حذاري وحذاري!خاصّة من الاحزاب السّياسية والّتي لا يهمّها إلاّ المصلحة الشّخصيّة،والّتي هي ضدّ المغرب والمغاربة،وفّقنا الله جميعا في ما هو خير للمغرب والمغاربة،آمين.

  • Laaroubi
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:08

    ان صح هذا الخبر فعلا فكبروا اربعا على مصداقية الدولة,كيف يعقل ان يفرج عن مثل هؤلاء الاوغاد المنحطين الذين ياكلون الغلة ويسبون الملة?انا لم اعد افهم شيئا يا ناس,خونة يسبون الدولة ورموزها ويعتبرون المغاربة الاحرار “حمالة” ومستعمرون و”ذخيلين”ويسعون بكل الوسائل الى تقويض استقرار البلاد ويتامرون مع العدو في ذالك ,تجازيهم الدولة بالعفو عنهم كما فعلت مع تلك الحية البغيضة اميناتو حيدر,عجبا والله امر هذه الدولة المغربية,اذا كانت الدولة تريد طي صفحة الماضي فليس على حساب مبادئنا وكيا ننا النفسي هؤلاء لا يستحقون حتى العيش فوق هذه الارض بل يجب ان يعدموا شنقا وفي الملاء ,لا حقوق الانسان لخونة الوطن واعداء المغاربة الاحرار الاصيلين,ان مجاهرة امثال تلك الحثالة من البشر بعدائهم للمغاربة ومقدساتهم سببه الدولة نفسها التي ثصرف عليهم من مال الشعب على كل المستويات وفي الاخير يجحدون النعمة والطامة الكبرى ان امثال هؤلاء الزبالة نسوا اوتناسوا انهم هم المستعمرون الحقيقيون ابا عن جد,يا مغاربة الاحرار ان الثورة الحقيقية التي يجب ان نقوم بها هي نحو الجنوب للقضاء على امثال هؤلاء المنافقين فهم سبب كل المشاكل التي نعيشها ووراء قضية وحدتنا الترابية يتستر كل ناهبي اموال الشعب ,افيقوا وعوا يا ناس ما دام المغاربة لم يهبوا ليعبروا بالدم والقوة للدفاع عن اراضي اجدادهم في الصحراء فالوضع سيبقى على ما هو عليه بل سيزداد تفاقما وعنصرية وستزيد سياسة تلوية الذراع والابتزاز في تصاعد,وانا على يقين ان المغاربة الاحرار لن يرضوا ان ينعتوا بالمستعمر وهم اصحاب الارض منذ فجر التاريخ ,معركتنا مع كل الخونة هي معركة حياة اوموت اما نثبت للعالم اجمع حقوقنا التاريخية والجغرافية واما ان نعيش مهمشين ونكرة الى يوم الذين,ان ما اقدمت عليه الدولة(ان صح فعلا) باطلاق هؤلاء الخونة سيكون بلا شك وما سيليه من تصرفات هؤلاء الخونة ومناصريهم(وهم كثر) سيكون الشرارة الاولى لحرب اهلية ستعم كل المغرب وحتى شمال افريقيا,وعلى الدولة ان تتحمل مسؤولياتها جراء تصرفاتها الصبيانية.لماذا تركيا لم تطلق صراح عبدالله اوجلان تحث الضغط الدولي وهوسجين منذ سنين.

  • الصحراوي القح
    الخميس 17 مارس 2011 - 15:00

    التامك ما هو الا مواطن عادي احتقرته الادارة اللتي كان يعمل بها كموظف بسيط في مدينته بأسا الزاك فطرق جميع الأبواب لانصافه فلم يجدآذانا صاغية و رأى الخونة المحظوضين يتمتعوا بكل الامتيازات اللتي توفرها لهم الدولة المغربية و الاحترام اللتي تتعامل معهم به ففضل هاد الطريق ليصبح مناضلا و بطلا في قضية وحدة البلاد اللتي يتلاعبون بها كثير من المفيزيون ومنتهبي المال العم.

  • محمود
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:18

    لآتسامح مع الخونة و مشتعلي الفتن و أذناب الجزائر ان منزله هو السجن بدون عفو و لا شفقة

  • فاطمة
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:20

    اشكرك اخي صاحب التعليق 24 الاخ الفاطمي هدا هو عين العقل جل المغاربة مع رايك كيف يعقل ان تقوم القيامة ويعتقل هؤلاء الخونة وفجاة نسمع عن اطلاق سراحهم رغم اسااتهم للوطن.نحن نستنكر هدا الاجراء المتسرع والدي يظهر ضعف الدولة.هدا تلاعب بمشاعر ملايين المغاربة ونحن لا نعترف بهته المنظمات الحقوقية التي لا تسعى الا الى تاييد كل من هو ضدالوطن. يجب على الدولة ا ن تتحمل مسؤوليتها تجاه الوطن والجبن لن يجلب لها الا العار.

  • محمد
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:22

    سيبقى في نظري كل من يتامر على وحدة البلاد ويترامى في أحضان المخابرات الأجنبيةالتي تتعامل معه كأداة حقيرة لخدمة أجندتها خائن بكل مقاييس الخيانة المتعارف عليها دوليا

  • سعيد
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:36

    مبروك للمعتقلين السياسيين الصحراويين ونتمنى لباقي معتقلي الرأي الحرية عن قريب…فالتامك ومجموعته لم يقوموا بأي جرم عند زيارتهم لمخيمات تندوف اصة أن أكثر من 200 شاب صحراوي قامت بنفس الزيارات بعد القبض على التامك..فكيف يجرم البعض والبعض الآخر لا يجرم..لا سيما أن التامك و مجموعته لام يرتبط بأي أعمال عنف أو تسليح أو تخريب هي آراء وأفكار فمن حقه التعبير عنها بغض النظر عن نوعها …ودلك إنما يدل أن القضاء هو مجرد أداة بأداة وزارة الداخلية تملي عليه أوامرها حسب استراتيجيتها…نتمنى أن المغرب أن الزمن غير الزمن وحان وقت التغيير ..أطلقوا الحريات..واتركوا القضاء يقوم بعمله بكل شفافية ونزاهة

  • إيمان
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:10

    سياسة العنصرية هذه أنتم سببها لم تستطيعو حثى العيش مع بعضكم البعض نحن نريد العيش بسلام كمغاربة جنب إلى جنب بدون فوارق وبغبائكم هذا يستغلكم المتربصين بينا ومنهم الجزائري مان الذي لا أعرف سر وجوده هنا أذكر نحن نريد العيش بسلام لا مكان للعنصرية في بلدنا وهؤلاء العنصريين كيفما كانو هم من نريد رحيلهم

  • مغربي
    الخميس 17 مارس 2011 - 15:08

    الى الايتوسي ولد الخيام (السارح)اولاً انت وقبيلتك لايعترف بكم من يسمون انفسهم صحراويون اصليون وهم خمسة قبائل (الرقيبات_ازرقين_اولاد دليم_لعروسيين_اولاد تدرارين)فانت وقبيلتك نكرة لهؤلاء يعني بالحسانية مانك فيها يا السارح انت وباقي القبائل المهجنة

  • ouadie
    الخميس 17 مارس 2011 - 14:50

    امتال هؤلاء من يتزعمون نا يعرف بقضية الاحتلال المغربي ما هم الا رباعة من المرتزقة يتيرون المشاكل في البلاد ما على الدولة الا ان تكون صارمتا معهم لان الوازع الدي يحركهم هو المصالح الشخصية و الحسابات التي تسمن لهم باسبانيا اما الصحراويين الاحرار قلا يشكون قي مغربيتها اما من يطلبون الانفصال فاولائك غالبا الفكر الشيوعي هو محركهم و لعل ب عبد العزيز اكبر دليل هل يتصور عاقل ان المغرب سيقسم ههه لن يكون دلك حتى و ان لم يبق الا نغربي واحدglass

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 9

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 25

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية