‫تعليقات الزوار

31
  • اليوسفي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 18:55

    حنان أنا لا أتفق مع الكثير مما قلتيه ولكني أشجعك …. غير داك القضية د سلمى راه بغيناها تخرج مرا باش ماتلقاش ماشاكيل مع زوجها سينون إلى بغات تلعب دبر راسها هيا لي غاتبقا بيرا أونفان

  • Youssef Bahari
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:02

    صراحة تطرقت لموضوع مهم جدا، فمنظومة التعليم في بلادنا تعاني من اختلالات عديدة أبرزها المقررات المدرسية والتي تخدم المصالح الشخصية لأصحاب النفوذ…، كذلك ساعات الدراسة في بلادنا والتي تتجاوز ساعات الدراسة في الدول الرائدة في مجال التعليم كفنلندا وسنغفورا…، والحل هو العمل بنفس نظام التعليم في هاته الدول .

  • إسماعيل
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:14

    السلام عليكم كلامك كل صحيح أو كنتمنى ليك التوفيق

  • kalypso
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:23

    في الإبتدائي يحمل التلميذ محفظة من 7 إلى 15 كلغ
    ولما يصل الجامعة يحمل معه فقط الأيفون

    قبل 30 سنة كان الطالب يحفظ في ذاكرته كل المعلومات من تاريخ وجغرافية وأدب وعلوم وحساب
    اليوم يحفظ الطالب نفس المعلومات بل أكثر لكن في USB وعلى جدار فايسبوك فقط
    في ذاكرته يحفظ فقط الأرقام السرية والحسابات الشخصية على تويتر و فايسبوك ويوتوب و غوغل وإنستاغرام ولينكدلن ودروب بوكس و كووورة و….

  • مافاهمش
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:42

    نقطة مهمة اتارتها الاخت و هي كون المقرارات بنيت و وراءها اناس سيئوا النية يريدون ان يتحكموا في عقول اطفال من اجل برمجتهم لمصالحهم و هده هي الطامة الكبرى.

  • sghrouchnya
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:47

    تبارك الله عليك اختي حنان كنتمنى ليك التوفيق باقي شلا ما يتقال وينتقد في المغرب ديالنا على الله غير تكون شي اذان صاغية.

  • Said EL HALOUI
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:49

    قد تكون سلمة تنفرد بغرفتها كما هو الشان بالنسبة سمير وشوشو وكوكو….ينما يكمن الجيلالي والتايكة وعبوش والسبعة الاخرون في غرفة وحيدة يتقاسمها مع باقي الحيوانات الاليفة …….

  • محمد السباعي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 19:50

    أعتقد بأن المشكل الحقيقي في اليعليمنا يبدأ من هنا. ما معنى أن نثقل كاهل التلاميذ الصغار بكل هذه الأحمال التي لا طاقة لهم بها. وهي ثقثلة على ظهر التلميذ وعقله. وثقيلة على جيوب الآباء ورواتبهم. وثقيلة على المدرسين لكثرة المواد المدرسة. طبعا، المستفيد الوحيد هم تجار الكتب والمقررات المدرسية. اللذين ينوون الرفع من حجم وكيل المحفظة المدرسية في كل المستويات لتزداد أرباحهم وتنتفخ أرصدتهم وحساباتهم البنكيه. طبعا، على حساب جيوب المواطنين وعلى حساب ظهور تلامذتنا، وعلى حساب ضغط مدرسينا. هكذا تكون الوطنية الحقيقية. أتمنى من المشرفة على هذه السلسلة أن تخصص إحدى حلقاتها..للأقسام متعددة المستويات في البوادي والمدن المغربية مستوى التعليم الأساسي…لأنها ستجد حتما مدرسات ومدرسين خرافيين يدرسون جميع المواد لجميع المستويات في قسم واحد…كما أقترح أن تخصص حلقة للتمارين المنزلية التي تشتهر بها المدارس الخصوصية والتي ينجزها الآباء بدل أبنائهم…. (غيور على التعليم العمومي)

  • rachid
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:26

    le message que la jeune fille veut faire passer. Est bien l'apologie du féminisme, elle aborde même mokarab Al naw3 qui fait scandale en France actuellement.

  • Merlin
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:46

    J'aime bien cette initiative.je ne suis pas daccord sur un point:celui de l'egalite enter les deux sexes.le probleme n'est pas le livre Mai's toi et toi seulement.la culture Marocaine est belle et rend beaucoup homage a la femme et la fille en general, il suffit de savoir lire entre les lignes.

  • متفق
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:08

    تبارك الله عليك ابنتي الله يعطيك الصحة . ليعينوا وزيرا شجاعا مستبدا ذكيا يفرض تعليم اللغة لانجليزية فقط و يترك الاطفال يعتمدون على انفسهم في تعلم الباقي من الانترنيت. و اذا اراد هذا الوزير ان ينال الاجر العظيم عند الله يلغي المواد النقلية ليرفع عن التلاميذ عناء الحفظ العقيم و يدخل المزيد من المواد العلمية العقلية التي تحفز العقل على الفكر السليم و يجرم الضرب و التعنيف و يجعل من المسرح و التمثيل وسيلة لتعلم اللغات وتقوية الشخصية

  • Sami
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:22

    أنا بقيت قصير أو ماطواليتش بسباب هاديك الشكارة.

  • hamid
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:44

    التلميذ اصبح وسيلة لنهب المواطن من طرف شركات الكتب. وحتى المقررات اصبحت بعيد عن المناهج المعاصرة لتدريس العلوم والتكنولوجات. بداغوجية يعتمد تقويمها على الحفظ والاستظهار. كثرة المواد وظروف الدراسة جعلت الاباء يلجؤون الى الدروس الخوصية. وهدا ربما مقصود. لكي يعطوا فرصة للاساتذة للاسترزاق.

  • صحراوي/أمازيغي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:08

    السلام عليكم
    عمر ابني 8 سنوات ويوميا يحمل على اكتافه محفظة تزن حوالي 16 كيلوغرام
    اصبح يعاني من ألم كبير في ظهره ومفاصله السفلى، في بعض الأحيان يعلن عن تدمره من الذهاب للمدرسة بسبب كثرة المواد الدراسية وثقل المحفظة، والتي تمزقت واستبدلناها مرتين بسبب ثقلها، خلال الأسدوس الأول من هذه السنة. وفي بعض الحالات يبكي لأن كثرة الواجبات المدرسة تحرمه من اللعب مع اخوته واصدقائه طيلة الأسبوع.
    ولتجاوز هذه المشكلة فالأمر بسيط:
    – تجنب تفكيك حصص المواد الى ساعة واحدة وجمع عدة مواد في نفس الفترة وما ينتج عن ذلك من هدر للوقت، وتمرير سريع للمعلومات يفوت على التلميذ فرصة المساهمة في بناء الدرس
    – تدريس مادة واحدة فقط في كل صبيحة أوخلال الحصص البعد زوالية. وبذلك سيخف وزن المحفظة إلى أزيد من الثلثين.
    – تخصيص وقت اوسع للتمرن وانجاز انشطة الدعم والتثبيت خلال حصص التعلم، والتخفيف من محتوى المقررات الدراسية ومن الواجبات المنزلية حتى يستفيد التلميذ من قضاء وقت فراغه مع آبائه وأفراد اسرته لما لذلك من انعكاسات ايجابية على نفسيته.
    – تفعيل الحياة المدرسية حتى يحب الطفل مؤسسته باعتبارها فضاء للإنفتاح والتواصل.

  • معلم ابتدائي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:16

    تريدين المساواة في التعليم؟ حقا حقا؟ إذن لماذا لم تخبرينا عن المعلمات اللواتي تقوم الإدارة بتفضيلهن في التعيينات والانتقالات ولو تحت داعي "الاتحاق بالزوج"؟ أنا أريد الاتحاق بأمي المسكينة التي ليس لها إلا الله وأنا. كم أكره التناقض.

  • jimmy
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:25

    la reponse c est du business. l ecole a 2000 dh/mois. les fournitures a 3000 dh par an. 2 crayons 2 stylos verts,couverture bleue pour le cahier de grammaire avec une etiquette. stylo de plume et effaceur. plusieurs matieres , apprendre par coeur. si on dit a un americain d apprendre par coeur il va craquer. l essentiel c est lire , comprendre ce que tu lis et ecrire ce que t as compris .mais non l etat veut pas liberte d expression mais plutot des soumis comme des esclaves.

  • bnj-france
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:31

    ان ادرست في 1977-1978 بقسم التحضيري فامرنا المعلم باقتناء لوحة وممسحة قلم الرصاص وكومة وريشة اما المداد او الحبر فهو مجانا (من المدرسة)والتلاوة ل احمد بوكماخ وكناش السبع 24 ورقة ومصحف لجزء 'سبح'
    اي ان الحمولة لا تتعدى 1كلغ ومع ذالك كان التعليم في المستوى اما الان فرغم وزن المحفظة 7كلغ لكن…………………!!!!!!!!!!!!!!!!!
    والفرق بين المقررين هو ان سلمى في ص9 تساعد امها في البيت اما في تلاوة بوكماخ:سعاد في المكتبة!!
    حلل(ي) وناقش(ي).

  • Iso
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:45

    اتذكر في البكالوريا كان عندي دفتر واحد لجميع الدروس , او حتى كتاب , لان الحالة العائلية كانت جد فقيرة.
    كنت تنمشي للثانوية وكرشي تتقطع بالجوع , او نرجع للدار او نبقى بالجوع,
    كانوا شي اصدقاء , تنعاونهم في الرياضيات او الفيزياء مقابل انتعشى او نتغدى عنهم . المهم , كملت قرايتي في نكران تام للذات,
    ولله الحمد انا الان مهندس اعلاميات في اكبر الشركات الامريكية : IBM

  • موح برياح
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:59

    ما كايدافع على المخطط الاستعجاني غير لي مستافد منو، ولا لي باه مستافد

    منو.

    أنا لا أدافع على الوزير الوفا ولكن أدافع عن الملايير من أموال الشعب التي

    ذهبت في "الزرود" والخواء الخاوي. والتلميذ لم يستفد شيئا لا على المستوى

    الفكري ولا الجسدي ولا …. ولا ….

  • غيور
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 23:16

    ابناء اليابان يدرسون في i pad وابناء المغاربة يدرسون في محافظة ثقيلة من نوع i dahri

  • مربي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 23:28

    المشكل الحقيقي يكمن في تعدد المراجع و تنوعها . و وجود كراسات تظم مجموعة من الأنشطة . يطلب الأستاذ من التلاميذ إنجاز الأنشطة دون إعداد مسبق لها . هو نفسه قد لايعرف جوابا لتلك التمارين و الأنشطة.
    مرة كنت في زيارة لأستاذ وقد طلب من التلاميذ إيجاد حل لمشكل رياضي على كراستهم. ولما طال بي الإنتظار طلبت من الأستاذ تصحيح التمرين و تقويم إنجازات المتعلمين.
    فاقترب مني المسكين هامسا انا نفسي لا أجد حلا لهذا المشكل.
    فمحفظة التلميذ سابقا كانت تضم دفتر الدروس ، لوحة ، قلم الرصاص قلم جاف، قراءة .
    فدروس النشاط العلمي يجب أن تتم بالملموس وليس على كراسات التلاميذ .
    كما يجب العودة إلى الاستغلال الأمثل و المكثف للسبورة في مواد الرياضيات و الإسلاميات و الاجتماعيات و غيرها من المواد.

  • صحراوي/أمازيغي
    الخميس 30 يناير 2014 - 03:14

    إلى ISO صاحب الرد 18
    أنت فخر لكل المغاربة، ومثال يقتدى به في الصبر والتحدي
    أعاناك الله يا أخي ووفقك لما حبه ويرضاه

  • Salaheddie
    الخميس 30 يناير 2014 - 05:14

    Je ne comprends pas ces gens dernieremeent a chaque fois il parle a la tele il cite les droits de l'Homme droit de femme droit des enfants droit international, alors que notre constitution est l9orann. Personne ne cite cela dans ces videos de promotion culturelles ou autre chose, lhasoul des gens gerent à distance olah isayeb.A part cela il ya des bonnes idées.

  • ابو ياسين
    الخميس 30 يناير 2014 - 09:55

    محفظتي راها ثقيلة
    وخا مزوقة وجميلة
    خصني ليها كروسة
    كروسة وللا كرويلة
    محفظتي هي مفضحتي
    خرجت لي على صحتي
    عوجتني وانا صغير
    تلفتني اش اندير
    انا كندفع القدام
    هي كتجر اللور
    بالشهور والاعوام
    كيف الجارو المجرور
    نهز ليها الهم وانا غادي
    وعلى حالي ماني راضي

  • zakari
    الخميس 30 يناير 2014 - 11:25

    كلامك على صواب اني متفق معك يااختي حنان واتمنا لك التوفيق

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الخميس 30 يناير 2014 - 14:30

    هذامعروف ومن زمان ان اغنياء المغرب يدرسون ابنائهم ومند الصغر في اجود المدارس الخاصة..للالتحاق فيما بعد بجامعات فرنسية، ويرمون بالمقابل بابناء الوطن في اسوء مدارس الدولة.. للتخرج نحو جامعةالبطالة.

  • For the next time
    الخميس 30 يناير 2014 - 15:36

    تعليق هادف على العموم
    انما لدي ملاحظة على قضية الفتاة سلمى اذ لم تلتزمي الحياد، لماذا لا تنظري مثلا بايجابية للامر على ان الفتيات اكثر انضباطا في السلوك من الاولاد؟ ثم من قال ان مساعدة سلمى لامها في المطبخ شيء منحط ؟

    ارجو وضع القناعات الذاتية جانبا.

    لقد وقعت في ما يسمى في الانحياز الذهني ب "الارتباط الموهوم"
    illusory correlation

  • محمد
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:36

    عوض توزيع ملايين المافظ سنويا المتضمنة للكتب الورقية ،يمكن تعويضها بآلاف فقط الحقائب الإلكترونية وآلات التعلم مثل آلات سكينر ،وبالتالي سنخفف العبء على التلاميذوسنعطيهم أشياء تشجعهم على الدراسة والتعلم الذاتي ،ويمكن استخدام تلك المحافظ لسنوات ،إذ لا تتلاشى كما يتلاشى الكتاب الورقي ،أضف إلى ذلك أن هذه الحقيبة ستساعد في تنمية الكفاية التكنولوجية لدى الطفل المغربي .وسنوفر ميزانيات ضخمة في تجهيز المدارس بالقاعات المتعددة والسبورات التفاعلية والحقائب التي تبقى قيد الرفوف .كما أن مثل الحقيبة الالكترونية ستفرض على الأستاذ وسترغمه على تعلم تكنولوجيا المعلوميات والاتصالات

  • rien
    الخميس 30 يناير 2014 - 16:39

    tout les monde devenait donner votre opinion en mataire de reforme des l enseignement . nous sommes besoins une reforme viable et concret et traite par des spécialiste .let d es acteurs que travaillant ou niveau terrain &a

  • iso
    الجمعة 31 يناير 2014 - 00:52

    الى الاخ صحراوي/أمازيغي,
    اشكرك كثيرا على تعليقك وبارك الله في امثالك.
    لم احك الا جزء صغير جدا من معانتي , حياتي كانت كلها معانات منذ طفولتي , وبالضبط منذ اصيب والدي بالشلل , ولم يعد قادرا على العمل .
    كانت فرص الضياع في حياتي اكبر من فرص النجاح ,
    لكن ايماني بالله و حبي الشديد لطلب العلم كان اقوى من اي شيء اخر,

    تعليقا على الموضوع :
    هل لا ترون ان كثرة الكتب , تجعل من التلميذ يستعمل جل وقته في استهلاك ما انتجه الاخرون , وهذا خطير لاننا سنقتل ملكات الابداع و الانتاج لدى الطفل ?

  • اعجبني تعليق 20 غيور
    الجمعة 31 يناير 2014 - 16:25

    ابناء اليابان يدرسون في i pad وابناء المغاربة يدرسون في محافظة ثقيلة من نوع i dahri

صوت وصورة
المقبرة اليهودية بورزازات
الإثنين 11 يناير 2021 - 21:59 6

المقبرة اليهودية بورزازات

صوت وصورة
كساد تجارة الجلباب التقليدي
الإثنين 11 يناير 2021 - 20:39 1

كساد تجارة الجلباب التقليدي

صوت وصورة
قبور الموتى تغرق
الإثنين 11 يناير 2021 - 18:39 29

قبور الموتى تغرق

صوت وصورة
قوّة العلاقات المغربية الأمريكية
الأحد 10 يناير 2021 - 16:37 11

قوّة العلاقات المغربية الأمريكية

صوت وصورة
قنصلية واشنطن في الداخلة
الأحد 10 يناير 2021 - 15:12 39

قنصلية واشنطن في الداخلة

صوت وصورة
القصيدة البدوية في جهة الشرق
الأحد 10 يناير 2021 - 14:11 28

القصيدة البدوية في جهة الشرق