محللون: حكّام الجزائر يتملصون من مسؤولية ترحيل سوريين إلى المغرب

محللون: حكّام الجزائر يتملصون من مسؤولية ترحيل سوريين إلى المغرب
الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:15

أجمع محللان مغربيان على أن تهجير الجزائر للاجئين سوريين بشكل قسري نحو بلد جار دونما أخذ موافقته “عمل لا تسمح به لا القواعد القانونية ولا الأخلاقية”، معتبرين أن استدعاء الجزائر لسفير المغرب، اليوم الأربعاء، يشكل محاولة لإظهار التعامل بالمثل في العلاقات الديبلوماسية بين البلدين، موضحين أن حكام الجزائر يحاولون التملص من المسؤولية في قضية ترحيل مواطنين سوريين نحو المغرب.

وأشار أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس السويسي- الرباط محمد بنحمو، في تصريح حول استدعاء وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية للسفير المغربي “للتعبير عن رفضها الصارم” للاحتجاج الذي تقدم به المغرب باستدعاء السفير الجزائري، إلى أن حكام الجزائر انتبهوا لخطورة إقدامهم على ترحيل لاجئين سوريين نحو الأراضي المغربية، مما جعلهم يحاولون التملص من المسؤولية عبر تقديم احتجاج مماثل.

وأبرز أن تدبير الشأن السياسي الداخلي الجزائري يعمد دائما، وحين تتعقد أوراقه الداخلية ويشهد قضايا تستوجب التمويه، لمحاولة استفزاز الديبلوماسية المغربية، مضيفا أن السلطات الجزائرية تفتعل مشاكل من هذا القبيل حتى يتم تركيز اهتمام أكبر على هذا التوتر ويصرف النظر عن شؤونها الداخلية، مضيفا أن المغرب يعد ركنا ومحددا أساسيا في السياسة الداخلية والخارجية لحكام الجزائر.

ففي مرحلة الإعداد للرئاسيات، يقول الخبير في العلاقات الدولية، التي تشهد على ما يبدو تجاذبات بين مواقع القرار وصانعي القرار الجزائري، تعرف محاولات للرفع من حدة درجة التوتر بين البلدين للتغطية على القضايا الداخلية.

وسجل أن العلاقات بين البلدين لا تطبعها خاصية “العادية”، إذ تكون في أحسن حالاتها في وضعية فتور، وفي أغلبها في وضعية نزاع، مشيرا إلى أن الأمر يعود بالأساس لكون حكام الجزائر أرادوا أن يجعلوها جزءا من تدبيرهم لاستراتيجيتهم في المنطقة.

من جهته قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس السويسي بالرباط، عبد العزيز قراقي، إن “تهجير الجزائر للاجئين سوريين بشكل قسري نحو بلد جار دونما أخذ موافقته عمل لا تسمح به لا القواعد القانونية ولا الأخلاقية”.

وتعليقا على استدعاء وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية للسفير المغربي “للتعبير عن رفضها ” للاحتجاج الذي تقدم به المغرب باستدعاء السفير الجزائري أمس الثلاثاء إثر ترحيل الجزائر لمواطنين سوريين نحو المغرب، اعتبر قراقي أن ما قامت به الجزائر “يحيلنا مرة أخرى على نوع من المأساة التي سبق أن عاشها الكثير من المغاربة الذين تم طردهم بنفس الطريقة وربما في ظروف أقسى وأشد سنة 1975”.

وشدد أستاذ العلوم السياسية على أن “طرد مهاجرين ينتمون إلى دولة تعيش ظروفا إنسانية مزرية عمل تدينه كافة المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، بالنظر إلى أن روح حقوق الإنسان تقتضي استقبال هؤلاء المهاجرين الذين يعتبرون ضحايا حرب، وتيسير الظروف الصعبة التي يعيشونها”.

وتابع بالقول “إذا ما أخذنا بعين الاعتبار العلاقات الوثيقة التي تربط كافة الدول العربية، فإن المنطق كان يقتضي أن تفتح جميع الأبواب في الجزائر أمام هؤلاء الرعايا من أجل مساعدتهم في انتظار أن يعود الاستقرار إلى بلادهم”.

واعتبر الأكاديمي المغربي أن من واجب “الأمم المتحدة اليوم أن تتدخل من أجل حماية المهاجرين ومساعدة كافة الدول التي تستقبلهم قدر المستطاع” مبرزا، في هذا السياق، انخراط المغرب في العمل الذي تنسقه الأمم المتحدة فيما يتعلق بقضايا المهاجرين.

وأبرز، بهذا الخصوص، “التوجيهات الملكية التي أكدت على ضرورة التعاطي مع قضايا الهجرة من منطلق إنساني، والتي تعكس حرص المغرب على التشبث بحقوق الإنسان ومقتضيات القانون الدولي الإنساني، من أجل النهوض بأوضاع المهاجرين في المغرب انسجاما مع الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في هذا المجال”.

يذكر أن وزارة الخارجية الجزائرية استدعت اليوم سفير المغرب لديها، وذلك على خلفية استدعاء المغرب لسفير الجزائر أمس الثلاثاء، بشأن ترحيل مواطنين سوريين نحو التراب المغربي.

‫تعليقات الزوار

50
  • عمر مفتاح
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:22

    على الحكومة تدويل مشكل إغراق الجزائر للمغرب بالمهاجرين غير الشرعيين و المخدرات. يكفي أن تستدعي الحكومة المغربية ممثلي الدول الأوروبية للوقوف بأعينهم على الحقيقة مباشرة من المهجرين و كدا ممثل من السفارة الأمريكية لأن القضية تهدد أولا و قبل كل شيء أوروبا. ففي أوروبا مئات الآلاف من اللاجئين الجزائريين يكلفوا الخزينة الأوروبية ملايير الدولارات سنويا و بلادهم تنشر الإرهاب بأموال النفط الدي سينتهي في سنة 2020 بدول الجوار.

  • eaglepace
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:35

    l'Algerie est le seul pays Arabe qui n'a pas de frontieres avec la Syrie mais qui a accepte d'acceuillir plus de 25,000 refugies Syriens , nouris , loges et a meme permis aux Syriens de travailler librement .

    les chiffres sont disponible a verifier sur le site des nations unies.

    verifiez vos facts avant de parler des problemes crees par 77 Syriens qui veulent traverser vers l'europe.

  • marrueccos
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:44

    الحقيقة تقتضي مصارحة الشعب المغربي ! والصراحة تستوجب الوقوف على هوية من يقال عنهم ( سوريين ) لمجرد أنهم يحملون جوازات سفر سورية !!!
    المغرب وافق على المبادرة السعودية للسلام ( بيروت 2002 ) المبادرة ( النسخة الأصلية ) التي أسقطت حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى بلادهم! ورفضتها الجزائر وخط الممانعة !!!
    وكأن خط الممانعة يقول للمغرب ( شيل الشيلة ) بطريقة غير مباشرة ويرسل رسائل مشفرة لحكومات الإعتدال في الخليج التي ترفض إستقبال ( السوريين ) !!! يجب قراءة الأحداث بربطها ببعض وليس تجزيء الأزمة السورية وعزلها عن المخاض الذي يجتازه الشرق الأوسط !!!
    " رايس " سبق وقالت أن العالم يشهد ولادة شرق أوسط جديد بمناسبة حرب لبنان 2006 على حزب الله !! ومهاجمة " نهر البارد " ( مخيم فلسطيني ) من قبل الجيش اللبناني !!! وكانت الغاية البدئ بترحيل الفلسطينيين من لبنان لكنها فشلت وأسقطها حزب الله ! اليوم نعيش الجزء الثاني من كلام " رايس " والغاية إخلاء دول طوق إسرائيل ( لبنان سوريا والأردن ) من الفلسطينيين في أفق سلام ( عربي إسرائيلي ) !
    إننا نعيش على إيقاع الدفعة الأولى للاجئين والقادم فتنة !

  • abdelmajid
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:46

    الحكام الجزائريون يعترفون بأن اللاجئين فضلوا المغرب على الجزائر يعني أن الوضعية في الإقتصادية بالجزائر أصبحت على حافة الهاوية.أي لايستطيعون استقبال عشرات الأشخاص زيادة

  • بلاد البطاطا
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:48

    حينما يحل عشرات الالاف من اللاجئين السورين في أرض الجزائر التي تحتظن ملايين العاطلين من أبناء الشعب بدون عمل ومسكن ولا دخل ستزداد الازمة تعقدا ’ ماذا سيفعل هؤلاء السوريين في بلاد تعيش على ريع البترول والغاز وتنعدم فيه حتى أساسيات الحياة كالبطاطا و الحليب

  • ولد الرماني
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:49

    مرحبا باخواننا السوريين في بلدهم التاني المغرب ..انا شخصيا قدمت يد المساعدة لكثير من الاشقاء السوريين اللذين دخلوا الى جنوب ايطاليا ثم بعد دالك اتجه نحو المانيا.الدي استقبلت ازيد من 40 الف لاجئ سوري لتكون اول دولة في اوروبا التي استقبلت عدد كبير من االاجئين السوريين…

  • franco
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:56

    اليوم هذه الجزائر بدأت تسئ معاملة اللاجئين السورين بنسائهم و أطفالهم الفارين من مذابح المجرم بشار وتطردهم إلى الحدود المغربية بدون أكل و لا شرب ـ أين شعارتكم يا دولة النفاق الجزائرية أين دعمكم للشعوب المظلومة ـ الشعب المغربي شعب أصيل و كريم فأهلا و سهلا بإخواننا السورين و لن نخدلكم بإذن الله ـ ستأكلون من ما نأكل و تلبسون مما نلبس و مداس أبنائنا هي مداسكم و هذا و جبنا إتجاه شعب عظيم و شقيق كالشعب السوري

  • محمادين
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 15:57

    أتأسف كثيرا لما يحدث لأطفال وشباب ونساء وشيوخ سوريا الشقيقة، كما اتأسف لحال الجزائر التي أصبحت غريبة عن الضمير العربي، واتأسف أخيرا لشرذمة تسمي نفسها الجمهورية الصحراوية لثقتها في هذه الجزائر التي يظنون انها ستفتح ذراعيها حبا في الصحروايين او لتضامنها مع ملفهم. جزائر اليوم تضرب ارباع في اخماس لتحقيق مبتغى واحد ألا وهو نشوب صراعات في المنطقة ليمكنها تجريب الأسلحة الروسية. حاذري إخواني الصحراويين المغاربة الأحرار من الوقوع في فخ الجزائر، إنها اصبحت بعيدة عن الجسد العربي، وبفعلتها هاته مع اللاجئين السوريين ( خاصة الأطفال منهم) فهي تبتعد اكثر عن الشعور والضمير الإنسانيين.

  • جدي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:04

    معانة الإخوةالسوريون كبيرة تشريد تجويع وإهانة ..لا تليق بأبناء المغرب العربي الأمازيغي لا يهم أكفلوهم أولا ثم اكملوا المصارعة من فضلكم والله العظيم إنها المأساة ..إنما يعرف الفضل من الناس ذووه صدق رسول الله (ص).

  • علي ياسر
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:04

    خلقت الجزائر و سوريا في الماضي اتحادا سمياه "الصمود و التحدي", ومن بنود هذا الاتحاد = اذا تم الاعتداء على احد الشعبين من اي جهة فكانما اعتدى على الشعبين معا. فاذا به الان تطرد الجزائر الشعب السوري من اراضيها في الوقت الذي يحتاج فيه السوريون الى من يضمد جراحهم و يخفف عنهم من معاناتهم في هذه الظروف الصعبة. يا لها من جزائر قوية في الخداع و النفاق.

  • marrueccos
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:05

    يظهر أن سوريا إستسلمت وتشبثها بورقة اللاجئين الفلسطينيين داخل بلدها لتقايض بها الجولان سقطت بعد دخول أهم الفصائل الفلسطينية على خط الأزمة السورية لمساندة المعارضة السورية ! نفس الحالة يعيشها لبنان فحزب الله بعد حربه ضد إسرائيل 2006 لم يعد يأمن الجانب الفلسطيني بعدما صدر عن حماس من مواقف ضد النظام السوري !
    المبادرة السعودية ضد عودة اللاجئين الفلسطينيين لبلدهم . أمريكا وأوربا نفس الشيء ! إسرائيل أصدرت قوانين تمنع عودتهم لتحقيق السلام المزعوم ! واليوم تلتحق سوريا بهم من خلفية موقف الفلسطينيين ضد النظام السوري ! مؤتمر برلين السري برئاسة " بوش الصغير " حدد كوطا لكل دولة لتذويب الفلسطينيين داخلها وأعلن موافقته عن إستقبال 120 ألف فلسطيني ! لكن الأزمة الإقتصادية والمالية ل 2008 جعلت الغرب يتخلى عن إستقبال الفلسطينيين لكلفتهم الإجتماعية !
    على المغاربة أن يكونوا حذرين فاللعب أصبح مكشوفا !

  • اجيبوني
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:09

    ارجوكم اين تقع هذه الدويلة التي تسمى الجزائر ….يقولون انها مزرعة فرنسية حديثة وشعبها يبوس يد هولاند….ويعبدون الجنرالات……هل هذا صحيح??? اجيبوني

  • Fahd
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:09

    يوجد كثير من السوريين في الجزائر والمغرب يستفز نفسه وحده
    الدولة الجزائرية شعب وحكومة لن تفتح الحدود لا اليوم. ولا غداً
    و كل شهر كذبة النظام المغربي طفل احمق ، السياسة هو فن الممكن واتعجب كيف للمغرب ان يختلق الكذب مرة ،ليبيا ومرة العلم الوطنى يمزق في عيد الاستقلال ،ليس صدفة الامر محكم لكن نحن بخير ونعتمد على الله ومن بعده على جيشنا الدي يحمي الدولة. تحيا الجزائر. المجد والخلود لشهداء الثورة واليوم سوريا. ،لعب أطفال ،انتم ، الجزائري بلد يسير بمؤسسات قوية
    لو اي شخص. يركز قليلا سيفهم انه كذب كذب كذب

  • wiseone
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:11

    If theses people showed up at the borders between let say Germany and France(both Christians) they would have been taken care of, but…………….

  • hamada
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:14

    le régime algérien est très ami avec le régime syrien; à mon avis il a refoulé ces 48 syriens avec des enfants en bas age car ils sont peut etre contre le régime Baatien ; ceci d une part, d autre part ces vieux déments veulent embarrasser le maroc

  • الهاشمي الشرقاوي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:31

    المسؤولون الجزائريون يكذبون لأكن السوريون المطرودون. لازالوا احياء اسألوهم …سيقولون انهم رحّلوحم بدون ادنى مساعدة ولو ب لتر حليب للأطفال الصغار ونحن في الجمعية سنستدعي جمعيات من اسبانيا وفرنسا ليعاينوا المرحلون ويحكوا معهم ..وسوف يروا من الذّاب المغرب ام الجزائر التي اصبحت تصدر أزمتها عبر الحدود المغلقة

  • akinators
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:34

    l algerie a trouve a cote un roi sage alors il faut quelle soie contente les marocains ont une histoire de 12 siecle l algerie n a pas d identite ottoman ou francais sauf les kabyles

  • عبدالرحيم بوعنان
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:46

    الامور واضحة و الفيديوهات التي صورت الحدث توضح جليا من الحوار الدي دار بين الدركي المغربي و حارس الحدود الجزأئري ان السوريون تم طردهم من الجزأئر صراحة و بدون مزأيدات على المغاربة. طما قال المصريون : اتفضل من غير مطرود

  • المروكي
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 16:52

    اشك انك شنقيطي هذا من جهة، من جهة اخرى لو عملنا جردا لتهجمات صحافتكم على بلدنا فسنجد انها لا تخلوا من مقالات مناوئة للمملكة المغربية و الشرور خير مثال يكفي ان تعود الى اعدادها في سنوات غابر ة و لو انها حديثة العهد بالصحافة.لذالك ملتريد ان توجهه لنا وجهه لصحافة بلادك و جنرالتك
    بكل رجولة

  • شنقيط قديم الزمام
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:01

    الشنقيطي المسكين يعبر على أحاسيسه الرهفة تجاه العسكر الجزائري واعجابه بهم وبصحافتهم أقول لك أخي شنقيط اهتم بشؤون بلد الذي مازال يعيش حياة شنقيط التاريخية بلد بدون بنية تحية ولا مدن و مؤسسات بلد مازال يلتحف السماء ويتلمس الارض بدون استراتيجية بناء بلد يحكمه العسكر المنقلبين على بعضهم البعض مازال يحن الى اخوته العساكر في الجزائر

  • Tunisian/expert
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:06

    Algerian regime send Syrian to Maroc ,because it's political ,Algeria has big problems in side,and president election sonn ,and Algerian army want Algerian people keep them busy in border with Maroc ,because Algerian army the sure know Algerian people believe any things see or heard from the news Algerian .

  • karim al oujdi
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:16

    au numero2 est ce que l'algerie elle a quoi mange pour faire venir les syriens chez elle les patates est les tomates en algerie ce sont de luxe par contre chez nous au maroc on les donne au ânes venez au maroc pour faire des photos avec le pastèque

  • rachid
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:21

    بم انك شنقيطي فلمادا تتحامل على المغرب ولمادا تقرأ هده الجريدة اصلا ادا كنت من هواة الجزائر القارة كما تقول فاقرأ جرائد جنرالاتك نحن نعرف لمادا تكرر مقولة الجزائر القارة ﻷن المغرب لم يرد ان يكون قارة وتنازل لكم عن ما تسميه بشنقيط وترككم للطبيعة والجماعات الارهابية …..

  • محمد
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:27

    الشنقيطى الست من المرتشين من قبل الجنرالات الخزاءرين. حاش الله ان تكون انت مريطانيا

  • RANKM
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:29

    ا لجزاءر امتصت دماء السوريين الباحتين عن مكان امن حتى اخر سنتيم ولما تاكدت سعت لتخلص منهم ورميهم نحو المغرب

  • محمد
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:38

    إلى chankiti أخي العزيز أنني أشك فيك والله أعلم بأنك لست موريتاني ولكنك من المرتزقة.
    لأنهم هم من يدافعو عن الجنرالات اللصوص سارقي الشعب الجزائري وهذا بشهادت أخوتنا الجزائرين أنفسهم.
    أما وأنك تقول بأن المغرب يصدر أخوتنا السوريون إلى الجزائر فهذا عار من الصحة لأننا نرحب بهم كإخوة لنا نساعدهم قدر الإمكان أما الدولة على الأقل لا ترميهم في الحدود والمغرب ساعدهم في سوريا وساعدهم في الأردن أما الجنرالات فهو يساعد بقتلهم بمساندته لبشار القاتل.
    أما إدا خاب ضني وكنت موريتاني فأقول لك ديها فسوق راسك وخليك  عاى حياد

  • lhoussain...france
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:44

    ا لمغرب بلد الكرم اما الجزائر فمعروفة عندنا نحن مغاربة اوروبا بانها بلاد الجوع.لان تقاليدهم لا يعرفون معنى كرم الضيافة ولا معنى الرحمة . فلا عجب ادا تم طرد اخواننا السوريين من الجزائر فهم هكدا. يجب تربيتهم .

  • شعبان
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 17:54

    الجزائر عندهم مشاكل كثيره داخليه في الحليب و الخبز و الخضر و المواصلات و السكن على حسب ما يقولون في قنوات بتعهم ،لذلك ما يقدرون يتحملون
    عبء السوريين والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته.

  • رهين عزلته
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 18:18

    قال صلى الله عليه وسلم :
    من أذل عنده مسلم ولم ينصره وهو يقدر على أن ينصره أذله الله على رؤوس الأشهاد يوم القيامه ..

  • Arabe
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 18:31

    Les passeports des réfugiés syriens confirment qu'ils ont bel bien rentré le 24 janvier par l'éroport Houari boumédine. Encore une fois la barbarie du régime algérien est dévoilée au grand jour

  • Smimou Essaouira
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 18:33

    سكان المغرب الاولون ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو: ماهي طبيعة علاقتنا بالاخر. الضبابية المتنامية التي تستمد جذورها من حالة الاستقطاب المجتمعي سيشكل أكبر تحد للعالم في العام 2014 بشمال إفريقيا خصوصا بالمملكة المغربية لشرخ الأكثر وضوحا هو القائم بين الراغبين في أن يكون للإسلام السياسي دور عام وبين الراغبين في الفصل بين الدين والسلطة· ويأتي بعد ذلك أكبر تحديين اقتصاديين: الفارق الكبير بين اللجوء الاجنبي مع انعكاساته على الصحة والتعليم وحركة المجتمع في جميع مناطق العالم، إضافة إلى البطالة الهيكلية المستمرّة·

  • oujdi
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 18:50

    يجب على الحكومة ان تفتح اكتتاب لبناء الجدار في اقرب وقت ممكن ليحجب عنا الرعاع لانهم لن يتركوننا نعيش في سلام ولان الا طماع الجزائرية للحصول على واجهة على المحيط الاطلسي دفعتها لتجنيد المرتزقة للمطالبة بالارض رغم ان لا علاقة لهم بها واغبى الناس لا يؤمن بان الجزائر تساعد المرتزقة لوجه الله فهي تضحي بالغالي والنفيس لبلوغ أهدافها ولو كان ذلك يتطلب مسح المغرب من الكرة الارضية
    وبنا الامد طال وأعباء المرتزقة كبرت وطلبات الدول المنافقة كثرت كل هذا اربك الجزائر واصبحت تضرب يمينا ويسارا وتصيح اني اغرق اني اغرق

  • "مت قاعد"
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 18:56

    أَ سي eaglepeace وغيره من المعلقين المتشدقينشكرا لك على إعترافك بدل حكامك بأنهم يريدون الذهاب لأوروبا والكل يعلم أن أقرب نقطة للعبور هي المغرب، يعني بقدومهم من الجزائر كالمهاجرين الأفارقة الذين يطردهم النظام من الجزائ لخلق المشاكل للمغرب لكن الحمد لله الخيمة كبيرة وكما قالها المرحوم الحسن الثاني: إلا ما قديتوش لديالكم سيفطوهم حنا قادين بيهم. يوم طردت الجزائر سنة 1975 أكثر من 40.000 مغربي الذين سلب كل شيء منهم من أموال، أبناء وأملاك. وكما يقول المثل: إن لم تستحيي فافعل ما شئت. وخارجيتكم تموه بكرمهم المزيف وهي تسجن أكثر من 80.000 مغربي صحراوي في تندوف دون السماح لهم لا بالرجوع ولا حتى إحصائهم لمساعدتهم. التاريخ يحكم لا الجنيرالات ولا الخزعبلات.

  • Elmeslohi.said
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:01

    Pourquoi ces refugiės ėtaient guidės par des militaires en civil.

  • Eaglepace
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:07

    Je t'ai pas menti mon cher frere, il ya 25 000 refugies Syriens en Algerie, et ci ce n'etais pas l'arret du vol Alger-Damas par le regime criminel de Bachar le chiffre aurait ete plus large, dommage.
    Tu n'as qu'a verifier le site des nations unis, les Syriens se sont bien integres en Algerie .
    Pour ce qui est de comparaison entre les niveau de vie entre les 2 pays , il n ya qu'un seul indice qui est valable et reconnu par tous le monde, l'indice du developement humain, je t'invites a le verifier .
    Classe riche Marocaine vit mieux que la classe riche Algerienne mais la classe moyenne et pauvre il n ya meme pas lieu a comparer, c'est tres clair.

    Salam

  • atlassi
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:09

    l'algérie est un pays qui savoure le refoulement des musulmans et des arabes.il trouve beaucoup de plaisir à gouter le malheur des autres:il l'a fait en 1975 pour 45000 marocains sans pitié pendant les jours de l'aid el kebir;il le fait maintenant pour des dizaines de pauvres syriens pendant ces mois de l'hiver sans remord;ce qui prouve sans quivoque l'esprit inhumain de cette race.en revanche il a ouvert les bras à la famille kadafi qui a sucé le sang des lybiens.conclusion nette:un sanguinaire qui n'a pas pitié des siens ne pourra jamais avoir pitié ni d'un marocain ni d'un syrien ni d'un tunisien ni….un pays ingrat de nature ne pourra jamais etre humain meme sur le papier car il n'a pas la force de l'ecrire:l'inné est plus fort que l'acquis.

  • hamid
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:11

    pourquoi ne partage pas le problemes entre nous .nous sommes musulmanes non.

  • Ahmed52
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:24

    حتى ولو كان ادولف هتلير حيا لن يجرا على مثل، ما فعله حكام الجزائر، هدا العمل العنصري الااخلاقي الاانساني في حق مجموعة بسيطة من ابناء جلدة جزائر المليون شهيد.

    هل يستفيق يوما المجتمع الدولي من سباته ليضع حدا لمن يتشدق بحرية الشعوب. الايعتبر هدا العمل منافيا لابسط حقوق الانسان.

    هل الجزائر دولة معدمة فقيرة بلغ بها الاملاق ادنى مراحله. لين المبادئ والتطبيل بالعلاقة الاخوية بين الشعبين الجزائري والسوري.

    لعنة البترول لم تنته بسقوط بعض الديكتاتوريين والاباطرة بل هي متواصة وشعوب هده الدول لها في دولة تونس احسن اسوة.

    وشكرا

  • bouabid charki
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:35

    بسم الله الرحمان الرحيم,لقد سئمت اخواني من هذه التعليقات الغير مبررة,كفانا من السب والقذف بين المغاربة و اخوانهم الجزائريين بسبب هذه المشاكل المفتعلة من طرف العسكر الجزائري و المخزن المغربي لكي يبعدووا شعبينا عن التفكير في مشاكلهم الحقيقية,من هنا اريد ان اقول ان المغرب ليس احسن حالا من لجزائر و العكس صحيح فكلنا في الهوى سواء,انني اعيش بالمانيا و اعرف الكثير من الجزائريين,لقد صلينا الجمعة الماضية مع الكثير من اخواننا الجزائريين و اغلبهم لا يكنون اي كراهية للمغرب.المشكل هو الاعلام من الناحيتين الذي يدفعنا دائما الى سخونة لدم,كما لا ابعد بل انا متاكد ان للبوليزاريو اليد في هذه التعليقات المفتعلة بين شعبينا,لانه يكفي ان يكتب احد من المرتزقة تعليقا يسيئ الى المغرب او الجزائر باسم شعبينا حتى ترى الرد القاسي من الجانبين.انا متاكد ان كثير من هؤلاء المرتزقة يجلسون امام شاشة الكمبيوتر و هم يضحكون على بلاهتنا و غبائنا,ايعقل ان حفنة من رعات الاغنام تضحك على الملايين من المغاربة و الجزائريين,اننا شعب واحد و يجب ان لا نسمح لهم باستحمارنا.فكروا اخواني في هذا الكلام قبل التسرع و الحكم على شعب باكمله

  • HAMID
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:44

    en France 24 les algériens sont en train de nous lancer des injures il y en a assez ils exagèrent et doivent cesser cela ils jettent les humains à Oujda comme des animaux ce pays a vraiment exagéré

  • hicham amsterdam
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:09

    Je vous dit une choce la ou les marocains sont il ya el ghir oul karam belgique hollande italie germany …partout tu peux manger chez les marocains sans payer ..dans les restos ils suffient il sache que vous etez musilman et tu es sans papier …les algeriens en hollande le savent tres bien…en france les algeriens sont entre eux des ennemies ca je l ai vecu ..rahma ghiliha les marocains ici tu manges avec tes mains et tes pieds vive l empire marocain de l andalousie au senegal ….

  • المغاربي الصريح
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:15

    — الله غالب أ الطالب ….لماذا ترفض دول الخليج العربي علانيتا " بلا حشمة " و بالأشهار رفـــضـــــها اســــتــــقـــبال أشـــــقاء لــــها في حين تستقبل ملايين الأسيويين …و نحن في المغرب و الجزائر نستحيي من رفع كلمة الحق و نقول ليس لدينا الأمكانيات لذالك …عوض ذالك نستغل المشكل في تعميق الخلاف بيننا و السبب مشكل خارجي ….
    نحن كمغاربة نطالب الأمم المتحدة ان تتدخل و من دول الخليج و إيران تحمل المسؤولية و إستقبال السوريين لأن الصراع في سوريا لخدمة مصالحهما المتظاربة ؟؟؟؟؟؟
    ——- وا عــــــيـــق ألــبـــريــــق ……

  • saida
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:19

    مرحبا باخواننا السوريين في المغرب ربنا يقدرنا على تقديم لهم المساعدة والدعم النفسي ونحن مسلمين قبل كل شيء وحق المسلم على المسلم ان يقف الى جانبه في ازمته باي ثمن والارض ملك لله

  • العالمة هسبريس
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:15

    علينا أن ندرك بأننا جميعا نتعرض لأنواع الإذلال والإهانة والتدمير على يد من نصبتهم القوى الإمبريالية قادة وملوكا ورؤساء على هذه الأمة من المحيط إلى الخليج. هذا الإذلال لم تعرف له البشرية شبيها ولا مثيلا في الإهانة المقرونة بالاجتثاث الممنهج للقضاء عليها قضاء مبرما من أجل أن تبقى خيرات بلادنا عرضة للاستنزاف وتبقى جماهيرها مسخرة للاستعباد.
    كيف لألمانيا أن تعطي بسخاء لاقتصاد اليونان لإنقاذه من أزمته القاتلة، مع أنه لا رابط بينهما سوى اتفاقية اتحادهم الأوروبي. ثم لنقارن ذلك بوقوف أنظمة رجعية خائنة تحكمنا وتخدم الإمبريالية في إشعال فتيل التفرقة والفتنة والتقتيل والعدوان بين جماهير نفس الأمة التي كان يحسب لها ألف مليون حساب.
    ألمانيا تخطط لمستقبل أوروبا وقادتنا يعملون للبقاء على كراسي الخيانة. ومع ذلك فإنهم يتلاومون فيما بينهم حول جرائمهم بحق أمتنا العظيمة حتى إنه ليصدق فيهم قوله تعالى:{قَالَ ادْخُلُواْ فِيَ أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ مّن الْجِنّ وَالإِنْسِ فِي النّارِ كُلّمَا دَخَلَتْ أُمّةٌ لّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتّىَ إِذَا ادّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعاً قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأولاَهُمْ ..}

  • المملكة المغربية
    الخميس 30 يناير 2014 - 00:17

    الله يعز المغرب والمغاربة.
    بلاد الجود والكرم.

  • عبد الرحمان الواتي
    الخميس 30 يناير 2014 - 01:13

    الطرفان الجزائري والمغربي يتبادلان التهم، من طرد أو حاول أن يطرد الأشقاء السوريين.
    لكن السؤال الذي يظل مطروحا إلى غاية أن تتجلى الصورة، لماذ هذا التوظيف الإعلامي والسياسي والدبلوماسي والتوجه الأن إلى ميدان المنظمات الحقوقية؟
    الرابح والمروج من هذا الاستثمار هو المذنب.
    فالقاعدة تقول إذا كانت هناك جريمة فابحث عن صاحب المصلحة.
    اتركوا الشعوب فهي تعرف ما تفعل.

  • ابو رومايساء
    الخميس 30 يناير 2014 - 06:59

    المغرب قدم المساعدة الإنسانية لهؤلاء السوريين المتخلى عنهم الذين أغلبهم نساء وأطفال في جحيم البرد من طرف عسكر الجزائر الخائف من نظام بشار الأسد ، المغاربة كرماء على مر العصور واستقبلوهم في خيام كلاجئين ومد المساعدة لهم .انه فخر لنا بهذا العمل الانساني النبيل

  • مغربي امازغي
    الخميس 30 يناير 2014 - 08:42

    والله هاد التوصل الإلكتروني فضح الجنرالات الجزاؤرين ربما مازالوا يضنون با ان أخبارهم لم تفضح بعد لاحول ولا قوة إلا با الله الشعب الجزائري مقهور

  • جزائري حر
    الخميس 30 يناير 2014 - 12:11

    الى كل الإخوة في المغرب, كل الذي يحصل فتنة, الشعبين من القديم اشقاء مش ممكن قضية مثل هذي تفرقهم عندنا كثير من المغاربة عايشين وخدامين في الجزائر,كل الذي حصل امس ومن قبل صراع من اجل الزعامة , الشعبين في معاناة والقيادة في صراعات , السوريين مرحب بهم في الجزائر والمغرب , وخلونا من التجريح من الطرفين , ودامت المحبة بين الاشقاء

  • مغربي حتى الموت
    الخميس 30 يناير 2014 - 21:42

    لا حول ولا قوة الا بالله .العيب و كل العيب فينا نحن المغاربة وخاصة المسؤولين المتحكمينفي المصير و التسيير .اقل ما يمكن ان نفعله مع جار ناكر للجميل وناكر لكل خير هو ان نمثتل لما تركه لنا اجدادنا من حكم و امثال لنتعظ و نتعامل مع كل من اراد يستفزنا .ما دير خير مايطرا باس .حكمة بليغة معروفة من زماااااان .لكن مسؤولينا نسوا تطبيقها او تناسوها.حكام الجزائر لا يصح معهم الا المعقول .يعني ان نطبق معهم المثل السابق .فحسن الجوار و الاخوة و المصير المشترك و الدين الواحد و اللغة الواحدة هي بدع اكل عليها الدهر و شرب .لم تعد تنفع في شيء ..اللهم ارزقنا طارق بن زياد ليتجه شرقا اما شمالا فهناك من يتكفل به …

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان