محمد عبد الوهاب رفيقي

محمد عبد الوهاب رفيقي
الجمعة 16 أبريل 2021 - 02:40

اجتمع في “الشيخ” عبد الوهاب رفيقي ما تفرق في غيره؛ فالرجل الذي اشتهر بلقب “أبو حفص” عندما كان خطيبا في أحد مساجد فاس، حيث كانت تحج إليه الجماهير، باعتباره واحدا من شيوخ السلفية، سرعان ما وجد نفسه خلف القضبان بتهمة ظل ينفيها دائما، هي “التحريض على العنف”، وكان ذلك على خلفية الأحداث الإرهابية لـ16 ماي.

لكن المسيرة العلمية للرجل لم تكن لتتوقف، بل إنه دخل في سلسلة مراجعات حولته من “داعية” إلى “باحث في الشؤون الدينية” بنفحة حداثية، حتى إن الصحافة الدولية أصبحت تلقبه بـ”المدافع عن الدولة المدنية”. من ثم، لم يكن غريبا أن يكون واحدا من الذين جهروا بصوتهم في الترحم على الكاتبة والناشطة الحقوقية نوال السعداوي، بخلاف “الشيوخ الآخرين” الذين فضلوا الاستمرار في تكفيرها والدعوة إلى عدم دفنها في مقابر المسلمين، بينما ظل رفيقي يستحضر البعد الإنساني في الموت.

يقف “أبو حفص” اليوم بمظهره الحديث، وفي عز شهر رمضان، في مواجهة التيار الذي يحاول استعمال الدين لصناعة “موجة احتجاجية”، وقد عرضه ذلك لنقمة “جحافل فيسبوك”، لكن رفيقي أصر على تأكيد وجود خلفية سياسية لدى المحتجين المطالبين بفتح المساجد، عبر وقفات تدعو إلى خرق الحجر الصحي في رمضان؛ إذ يقول إن “معاينة الخرجات تكشف أنه لا يمكن على الإطلاق اعتبارها تلقائية وعفوية، وذلك من خلال حجم التنظيم ووضوح الشعارات التي يرفعها المحتجون”، ويضيف: “هناك جهات تحرك هذه الاحتجاجات. هذا السلوك غير مقبول، ويكسر عزيمة الخروج من حالة الطوارئ الصحية بأقل الأضرار”.

إنه “صوت العقل” ونموذج للمراجعة التي تؤدي إلى اندماج ناجح في المجتمع، بخلاف “مراجعات صورية” أعلنها آخرون وسرعان ما تبين أنها مجرد تقية وأن “الإرهابيين” لا يمكن أن يؤمنوا بدولة المؤسسات والحق والقانون.

‫تعليقات الزوار

58
  • مهتم جدا
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 02:45

    على من تضحكون ، نحن نعلم ما الذي حصل ، فهل انتم تضحكون اذا على انفسكم ؟؟؟!!!

  • سعيد
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 03:05

    منع فريضة العشاء والصبح في المساجد ومنع المسلمين من تلبية نداء الله اكبر حي على الصلاة اضهرت حقيقية وعقيدة ودين من يتحكمون في رقاب البلاد والعباد واتضح لمادا سورة المنافقون اطول من سورة الكافرون

  • الساكت عن الحق شيطان اخرس
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 03:30

    اكبر مشكل عند بعض الدعاة هو الدهاء السياسي ،او نوع من النفاق..او كما هو معروف عند بعض الفرق المذهبية الأمامية ما يعرف بتقية المستخفي… حيث يظهرون عكس ما يخفون ؟!…مثلا ترحم الشيخ على السعداوي مجرد هضرة خاوية !؟ لان نوال نفسها امرت بعدم غسلها ولا صلاة عليها..وووو… لانها لا تومن بالله ولا بالجنة ولا نار. … وحتى ولاؤهم للنظام مسألة وقت فراغي حتى تحين الفرصة لضرب بيد من حديد .. لان في الاصل هناك خطوط حمراء الكل يعرفها ،الحلال بين والحرام بين . ومن أبدى عكس ذلك ،فهو اما وهما أو مصلحة ،او حيلة لابعاد الشبهات حوله قبل الضريبة الأخيرة..ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق..

  • موحا
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 03:56

    ونعم الإنسان رجل صادق ومتمكن …. سمعته لاول مرة في ضيف الاولى ووجدت انسانا صادقا متفتحا ومنذدالك الحين وانا اقرء كل ما يكتبه واسمع كل البرامج التي يحضرها بارك الله فيه ومزيدا من العطاء انشاء الله.

  • الحسين
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 04:05

    في نظري العلمانيين والملاحدة أن كل من تمرد عن دينه وقيمه فهو نظرهم رجلا كاملا متسامحا
    والعكس صحيح اللهم اختم لنا بالإيمان يارب العالمين.

  • عادل
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 04:05

    أتمنى من هذا المسمى أبو حفص رفيقي الكشف عن الجهة التي كانت وراء مظاهرات عفوية تطالب بصلاة التراويح حتى نقدمها للعدالة…بالله عليكم على من تضحكون…فالإسلام منصور بقدرة رب الأرباب…كلما ضيق على المسلمين إلا وزاد الدين رفعة وعلوا …

  • سعيد
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 04:33

    رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ (8)

  • منتقد
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 04:45

    هذا مجرد غيض من فيض وإلا فالعائدون من الصراط تئط بهم الساحة الفكرية والعقدية، لكن أبو حفص ارتد في ” مراجعاته” ارتدادا بزاوية توازي ١٨٠ درجة، كيف لا وهو واحد من أبواق النظام لا ينطق الا بما يخالف التوجه العام للتدين والدين عند المغاربة فتارة تراه ينكر عذاب القبر و أخرى يهدم فيها نظرية الحكم في الاسلام المبنية على الشريعة الغراء و الاجتهاد الفقهي، فلا غرو إن قال يوما إن أركان الإسلام ثلاثة وهي الشهادتان والصلاة والصيام اما الزكاة فلا داعي اليها ما دام النظام الجبائي قائما بذاته و أما الحج فليس ركنا ما دام يسقط عن غير المستطيع ، إنه لن يجد له موطئ قدم الا عند النظام المخزني و لن تعتنق بنات أفكاره الا التيارات العالمانية الليبرالية ذات التوجه الإلحادي الصرف، إنه يسبح ضد التيار ، وسيجرفه حتما لا محالة.

  • mohammed
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 05:01

    ههههههه غير صحيح و لا يخل ضمن قائمة الشيوخ و لا ضمن خانة الدعاة و لا حتى الباحثين فقط انسان بسيط فكريا يرتجل و لا يصيب فكفى من تلميع الصور الغناء القاتمة

  • رمضان مبارك
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 05:09

    إذا ثبت أن شخصا ما مشرك أو يهودي أو نصراني أو غيرهم من ملل الكفر، وأنه مات على شركه وكفره من غير توبة فإنه لايجوز الترحم عليه ولاالدعاء له بعد موته ، لأن الله تعالى قد قضى عليه بالخلود في النار، والدعاء له بالرحمة طلب لتغيير قضاء الله المبرم الذي لا يغير ولا يبدل بالدعاء، وقد قال تعالى: (ما كان للنبي والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم) [التوبة: 113]. ولقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث : ( والذي نفسي بيده لايسمع بي أحد من هذه الأمة ، ولايهودي ولانصراني ، ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار ) رواه مسلم وغيره .
    وهذا غير الدعاء للكافرين بالهداية حال حياتهم رغبةً في إسلامهم، فإن ذلك جائز ، وقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم لدوس وكانوا كفاراً فقال: “اللهم اهد دوساً وائت بهم” متفق عليه. والله أعلم

  • كمال من ألمانيا
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 06:51

    الآن أصبح السيد رفيقي بطل شهر رمضان… فإن لم تستحي فاجعل ماشئت

  • erer
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 07:21

    الذي لايعمل على ان يكون له زاد علمي رصين يعصمه من التردد في الفكر ثم ربانية تجعله لايخشى الا خالقه, يلازمه التردد بين المتناقضات ولايستقر شانه على حال ولا يقيم عليه. ورحم الله الشافعي القائل, رياسة بدون علم أذل من الجلوس على الكناسة. هذا حال الكثيرين.

  • نبيل
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 07:59

    قال تعالى: { وَاتلُ عَلَيهِم نَبَأَ الَّذِي آتَينَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنهَا فَأَتبَعَهُ الشَّيطَانُ فَكَانَ مِنَ الغَاوِينَ، وَلَو شِئنَا لَرَفَعنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخلَدَ إِلى الأَرضِ وَاتـَّــبَعَ هَوَاهُ، فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الكَلبِ إِن تَحمِل عَلَيهِ يَلهَث أَو تَترُكهُ يَلهَث } [الأعراف/175-176-].
    قال ابن القيم رحمه الله: في تشبيه مَن آثر الدنيا وعاجلها على اللهِ والدارِ الآخرةِ مع وفور علمه بالكلب في حال لهثه سِرُّ بديعٌ، وهو أنَّ هذا الذي حاله ما ذكره الله مِن انسلاخه مِن آياته واتباعه هواه إنما كان لشدة لـهفه على الدنيا لانقطاع قلبه عن الله والدار الآخرة فهو شديد اللهف عليها، ولـهفه نظير لـهف الكلب الدائم في حال إزعاجه وتركه. واللهف واللهث شقيقان وأخوان في اللفظ والمعنى.

  • ابو طارق
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 08:27

    اول ما نبدأ به كلام رسولنا الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه ، روى ابن ماجه عن العرباض بن سارية قال: وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب، فقلنا يا رسول الله إن هذه لموعظة مودع فماذا تعهد إلينا؟ قال: ” قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك، من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا، فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ، وعليكم بالطاعة وإن عبدا حبشيا، فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد انقاد. صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام.
    نعم للمراجعات الفكرية الصادقة التي تحفض ثوابت الدين وتصونها من تحريف ونقصان، اما التملق تارة باسم تجديد الخطاب الديني حتى يتلائم و العصر الذي نعيشه أو تارة باسم خطاب حداثي ينهل من العلمانية المدنية التي هي الخلاص و السبيل للقضاء على جميع أشكال التخلف العقلي و المجتمعي الذي يضرب أمتنا العربية و الإسلامية، فاجتمع المحدث بالمجدد.

  • DONMOSQUITO
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 08:59

    حقيقة قد ” اجتمع فيه ما تفرق في غيره”
    فالرجل أدرك ، بحدسه ، أن اتباع موضة الحداثيين أكثر منفعة .

  • yaaaaaaaaaaaadris
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 09:22

    غريب أمر هذا الرجل، فهو لا يختلف في شيء عن الآخرين، فحين ترمي المخالفين بالعمالة و تحقيق أجندات و هذا الهراء، فأنت تؤكد للغير أنك خِرّيج الدول المتخلفة

  • خالد
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 09:39

    إن كان في عمره بقية فسوف يراجع مواقفه و ثقافته الفقهية و الشرعية مرات أخرى حتى يجد التوازن العلمي الحقيقي. اما الان فهو جد مندفع مواقفه لا تشرف الفقه بل تناصر المعتدين على الثوابت القرآنية في بعض المسائل

  • nassrou
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 09:50

    الإسلام لا يحتاج إلى رفقي او غيره بترحمه على السعداوي اتضح انتماؤه فعليه أن يبتعد عن الحقل الدينيي ويخوض في وووو الإسلام له علماؤه الاجلاء رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه منهم من قضا نحبه ومنهم من ينتضر وما بدلوا تبديلا

  • mouad
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 10:00

    قولو له ولغيره أن تحولاتكم من نقيض إلى نقيض شأنكم الخاص ولا يغير من الدين الطاهر قيد أنملة .
    فأنا كمسلم قد أشرب الخمر وقد أزني لكن هذا لايغير حقيقة أن الأمرين أفعال حرام . فالدين لا يتغير بتغير أفكارك أو ميولاتك أوتصوراتك .
    باختصار كلامك يلزمك ونحن صائمون ليس لدينا الوقت لترهاتك .

  • صلوا في بيوتكم .
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 10:23

    إلى الإخوة المعلقين لاتعترضوا على الرجل من القران فهو يحفظه عن ظهر قلب ولا من الفقه فهو أعلم به منكم ولا بالسنة فهو يعلمها علم اليقين ولكن جادلوه باامنطق فالرجل لم يعد من القطيع واليوم بصره حديد . صلاة التراويح نافلة وأفضل من صلاتها في المسجد صلاتها في البيت مع الزوجة والأبناء .

  • علماء ام عملاء
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 10:26

    كاتب المقال لم يتطرق إلى إنجازات البطل رفيقي كلها فبالإضافة لإنجازه العظيم المتمثل في الترحم على البطلة المناضلة المغوارة
    نوال السعداوي له إنجازات بطولية أخرى تتمثل في مطالبته بتحليل الزنا وإعادة النظر في كلام الخالق في مسألة الإرث وانكاره لعداب القبر وووووو
    انها النفحة الحداثية من العملاء عفوا العلماء

  • عبد الله
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 11:37

    نسأل الله السلامة والعافية وحسن الخاتمة اللهم يامقلب القلوب تبت قلوبنا على دينك

  • Abdellatif
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 12:56

    كلما تكلم احد عن العلمانيه او الدولة المدنية يتلقى السب والقدف والتكفير فهناك كتاب يريدون ان نسير الى الأمام ولكن لا حياة لمن تنادي .فاغلب المغاربة لهم عقدة مع العقل والتفكير الحر ويعادون كل فكر غير الفكر السلفي يتشدقون بالاسلام وسلوكهم اليومي بخلاف دلك لأخلاق الغش السرقة الكسب غير المشروع النفاق الخيانة .العنصرية .

  • رضوان االمهدي
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 14:11

    من كان الغراب دليله مر به على جيف الكلاب .الرجل لا ينتسب لا للعلم ولا الدين ولا للفكر المتزن ولا لعقل السليم حتى لا من بعيد لا قريب فمواقفه وتاريخه المتزءبق والمتناقض اكبر دليل على خرجاته المشبوهة
    الانتهازية المثيرة للغرابة التي ينصح بعدم اعطاءها ادنى اهتمام
    الرجل يعاني من خلل ذاتي نفسي حالته العقلية تستدعي متابعة علاجية مستعجلة نسال الله له الشفاء

  • مغربي قح
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 17:14

    ليعلم المغاربة جميعا ان الوزير المقبل للأوقاف والشؤون الإسلامية الذي سيعوض الوزير الحالي بعد اعفائه او موته سيكون ابو حفص محمد رفيقي : مبروك عليكم

  • Mezabi
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 17:38

    الشيخ رفيقي يدعي ان هنالك خلفية سياسية لدى المحتجين للمطالبة بفتح المساجد لصلاة التراويح. لنفرض ان هذا صحيح فما العلة في ذلك؟ أليس من حق المواطن ان يمارس السياسة للرد على سياسة النفاق و التضاهر بالحفاظ على الدين الاسلامي الذي تستعمله الدولة فقط لخدمة اجندتها السياسية؟
    يبدو لي ان الشيخ قد يكون من ضمن الكثيرين من شيوخ وسياسيين واعلاميين ترجلوا في البداية وقصفوا النظام حثى التطرف لكن ماان مان وصلهم الشحط حثى انقلبوا مهللين ومطباين النظام. وفلسفة المخزن تبقى:” تعطيه طريحة يرجع الطريق”
    رحم الله الإمام اب حنيفة النعمان

  • مواطن حر
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 19:48

    لو لديكم الجرءة انزلوا للشارع واسالوا الشعب هل حقا نحن راضون على سجننا في المنازل وحرماننا من حقوقنا الدينية.!! تجار الدين لايمكن ان يكونو قدوة لنا قطعا.والحكومة فاشلة ولذلك تجد من يدافع عنها ليستمر الفساد.

  • ادريس
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 20:25

    ادا كان كل والمدافعين عن فتح المساجد صحيح فان فان كل هولاء يدخلوننا في أضعف شعب علي وجه البسيطة وا لعيادو بالله والسلام وادكركم أن ونصف المتخلفين بلداء وجهات وتحية للسيد رفيقي أكثر الله من امثالك والسلام

  • ادريس
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 20:31

    والله أن جل المعتدلين حقن ولا يفكرون إلا بالمنطق الدي فرض عليهم وهده هي المصيبة أما السيد رفيقي اتمني لك خير والزنا من اجتهاداتك العظيمة والسلام

  • هواري راسي عالي
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 20:43

    نقول مراجعات فكرية حين يكون فكر أولا وتكون هذه المراجعات مدونة ومبررة تبريرا مفصلا ، فلو أنه تحول من شيخ يدعو للتطرف والإرهاب إلى داع للوسطية والإعتدال لسميناها مراجعة أما التحول من التشدد في الدين إلى الدعوة للجنس خارج الزواج فهذا يسمى تراجعا فكريا وليس مراجعة فكرية وتزمتا ورجعية وليس حداثة لأن ذلك الموضوع لا يقاس فقط بالدين . والإنتقال من التشدد في الدين إلى الدعوة للادين هو انتقال من تطرف إلى تطرف ومن تكفير إلى تكفير وارهاب فكري مشروط بالمادة .

  • Donmosauito!!!
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 21:30

    كنت جالسا في حوار مع نفسي وعرجت على جريدنتا المفضلة وقرات تعليقك فطلعت مني ضحكة.. جواب بارع..و لغة فصل و خطاب. ..بليغ..موجز. …وباسلوب مهذب..الهم ارنا النور نور والظلمات ظلمات….في هذا الشهر العظيم…لئن…اقون باشق..الاعمال ا…والاقي الاهوال خير من اتسول بالدين او اتجار به ..واسترزق….باتباع …الموضة….

  • استاذي الفاضل .
    الجمعة 16 أبريل 2021 - 22:03

    بما أن الأستاذ رفيقي قام بمراجعة لافكاره المتشددة اتمنى من الله أن يعمل عقله في كشف تدليس الشيوخ الذين يقولون ان زواج المتعة حرام والكل يعلم أن الصحابة استمتعوا بعد رسول الله وأول صحابته وشطرا من خلافة عمر الذي عطل المتعة اجتهادا وليس لأنها محرمة بنص صريح .

  • ابن اليناء
    السبت 17 أبريل 2021 - 05:42

    من ينكر عذاب القبر
    كيف له ان لاينكر عفوية رغبةالمغاربة في فتح المساجد.
    شيخنا ترعرع في بلاد الكفر
    وتأسلم في فاس
    وانتج الارهاب…..
    و هاهو يستأسد على عفوية المغاربة البسطاء ويسيسها.
    الغبااااء.

  • عپد الله
    السبت 17 أبريل 2021 - 14:30

    خلاصة رأيي في السيد رفيقي هو أنه انتقل من اقصى اليمين الى اقصى. اليسار. جبدا بل بقي وسطيا معتدلا .نسال الله حسن الخاتمة

  • ولد حميدة عباس النجيمي
    السبت 17 أبريل 2021 - 15:19

    كان الله في عون أبي حفص والفزازي وغيرهم يعلم الله ماذا جرى لهم وماذا مورس عليهم وأي تهديد تعرضوا له وماذا امسكوا عليهم من نقاط ضعف يساومونهم بها. فالمخزن من أعتى وأدهى الأنظمة الاستبدادية وله خبرة قرون في ذلك ولهذا نؤكد دائما و أبدا على الجانب التربوي في بناء الشخصية والرجولة الإيمانية المتوكلة على الله المفوضة له والمستعينة به. أما الجانب العلمي وحده المعتمد أساسا على تكديس المنقول بلا فهم ولا إرادة ولا شجاعة ولا صبر فمجرد سراب يتبخر عند أول إمتحان وبلاء. ارجو أن يتداركهم الله بلطفه ويجعل لهم مخرجا مشرفا وخاتمة خير إن صلحت نياتهم و أظنها كذلك ابتداء.

  • Youssef ery
    السبت 17 أبريل 2021 - 15:21

    الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من عباده .

  • Kamal
    السبت 17 أبريل 2021 - 16:24

    لا أستغرب من قوله، هدا هو قول المنافقين. و هو منافق من زمان حتى عندما كان سلفيا كما يدعي. لأنه كان سلفيا بمشيئة أبيه و حرص أبيه … لكن عندما أصبحت له حرية الإختيار أوضح للناس نفاقه و تديته. و هدا كلامه هو ليس بكلامي.
    اللهم إني أعوذ بك من المنافقين أمتاله

  • مسلم
    السبت 17 أبريل 2021 - 16:47

    هذا الفقيه (المتحول) اللذي باع دينه بدنياه أصبح يتزعم تيار أئمة الراحة و الاباحة في المغرب .. وهو شبيه وسيم يوسف في الاماراة و خالد الجندي في مصر السيسي .. فيكفي أن تدفع له دولار ليخرج لك فتوى على هواك و مويولاتك .. وهم غالبا ما يطبلون للحاكم أو لجهة معينة أو يميعون في ثوابت الدين لأرضاء الغرب و حلفائه

  • اكليل الجبل
    السبت 17 أبريل 2021 - 17:35

    الى ابن الليثاء

    انا مسلم وانكر عداب القبر حتى وان كان موجود في البخاري ومسلم
    انه مجرد خرافة مقززة ومضحكة وفيهاومن السادسة والخيال العلمي ما يجعل عقل الانسان يغلي مثل المقراج
    هل من عاقل يصدق بثعبان واقرع وناكير ومنكير والضمة حاشا ان تكون هده الاحاديث صادرة من احسن الخلق

  • عبدالسلام
    السبت 17 أبريل 2021 - 20:49

    إلى المعلق رقم 32وإلى محمد عبدالوهاب رفيقي: أنتم تتكلمون عن زواج المتعة وأنتم تعلمون أن الإسلام من هذا بريء وأن الأحاديث الواردة في ذلك كذب بل إني أقول كل الأحاديث كذب في كذب لأنه ليس هناك دليل على أن الرسول قالها ودعك من قول رواه فلان ثقة فأنا لا أثق حتى بالبخاري هذا الذي يسمونه أمير المؤمنين في الحديث لأنني لا أعرف ما في قلبه وليس له معجزة كالأنبياء حتي نتبين صدقه٠ أعود فأقول إن الإسلام هو القرآن الذي ذكر أن الزواج ميثاق غليظ وهذا الميثاق الغليظ لم يذكر في القرآن حسب علمي إلا مرتين: فيما أخذته المرأة من زوجها وفيما أخذه الله تعالى من رسله٠
    فكفى متاجرة بالدين وبه وجب الإعلام والسلام

  • مواطن
    السبت 17 أبريل 2021 - 20:53

    ساعدوني للاجابة عن هذه الأسئلة:
    هل الله متضرر من عدم اداء صلاة التراويح.
    الا يجوز اداء صلاة التراويح في المنزل.
    هل المغرب هو البلد الوحيد في العالم الذي فرض الحجر الصحي.
    هل المصلون هم فقط من تضرر من الحجر.
    ثم هل نعبد الله ام نعبد المساجد هل اصبحتم وثنيين.

  • إلى الأخ عيد السلام .
    السبت 17 أبريل 2021 - 21:50

    قال تعالى: {وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا} (النساء:24) … لعلك تدري أو لعلك لاتدري ولكن هذه الآية نزلت في سبايا أوطاس التي استأدن المسلمون وطئهن من محمد فأباح لهم ذالك والقصة مشهورة وبسند صحيح ما عليك إلا أن تتعب نفسك قليلا في البحث لتقف على صحتها أو عدم صحتها . سوف أتركك لضميرك دون فرض وصاية أو إكراه ولك فائق الإحترام عزيزي المتفاعل .

  • فتيحة السوسية
    الأحد 18 أبريل 2021 - 11:25

    هؤلاء الدين يخرقون حالة الطوارئ ويخربون ممتلكات الناس اغلبهم لا علاقة لهم بالصلاة تحركهم جهات غرضها أثارت الفثنة تحت غطاء صلاة التراويح أما المسلم الحقيقي فرغم أنه غير راضي على الاغلاق فإن ايمانه وسلوكه يمنعه من إثارة الفثنة وتخريب ممتلكات الناس بل يصلي في بيته ويعلم أن الله موجود في كل مكان.

  • سند للإسلام المغربي
    الأحد 18 أبريل 2021 - 16:02

    رفيقي سند كبير للإسلام المغربي المعتدل وشوكة في خاصرة المتشددين لأنه يعرف كل أحابيلهم.

  • Jaouad
    الأحد 18 أبريل 2021 - 22:50

    عذرا عن هذا التعبير
    مرتزق عدو لمبادئ باختصار
    بلغة كازاويين مريقي

  • عبدو
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:06

    الغرفة 101شعار رفعته جماهير العالمي التحول من داعية إلى باحث او ما يصطلح عليه بالردة فاللهم انا نسألك الثبات على الحق

  • ابو زيد
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 01:10

    نقرأ له و ما يوصف به..
    فتصاب بالحيرة، هل نعيش في نفس الوطن؟!
    حيث ان الغرب لقبه بالمدافع عن الدولة المدنية!!
    سبحان الله، و هل نحن نعيش في دولة عسكرية؟!
    هل ترانا في أفغانستان او في الصومال او….؟!
    ا لانه راجع مواقفه كما يقال ، يعطينا دروس الحداثة في الدين؟!
    هل تلمحون لاعادة النظر في احكام و قواعد الدين كما في دول كان يمجدها صاحبنا في وقت من الايام؟!
    هناك رضى الله و رضى الغرب!!

  • عبد ربه
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 03:23

    هذا الشخص ينطبق عليه والله أعلم قول الباري جل و على : وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ ۝ وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ۝ سَاء مَثَلاً الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُواْ يَظْلِمُونَ [سورة الأعراف:175-177].

  • عمر
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 06:13

    لاول مرة في حياتي اقرأ مقالا صاحبه يثني على نفسه بنفسه

  • العز
    الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 14:38

    نسأل الله التباث و حسن العاقبة و الكفاف و العفاف عن دريهمات مقابل الدين و العرض. مزيان الواحد يدوز المراهقة ديالو في وقتها.

  • خــــــــــــــــالد
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:36

    سبحان الله ! كيف لرجل ان يغير من أفكاره أو بالأحرى معتقداته الى الناحية الأخرى بعد دخوله السجن بضع سنين.. بدعوى ” مراجعات ” ..فيصبح من أقصى التطرف إلى التماهي مع التيارات العلمانية و أصوات الجمعيات التحررية من كل الضوابض الدينية و الأخلاقية ..
    فتارة نراه ينكر عذاب القبر ، و تارة ينكر على الشريعة تقسيم الإرث ، و أخرى في نظرة الدين إلى
    فاحشة الزنا باباحة ما يسمى بالعلاقات الرضائية..
    يا حسرة على العباد .ما عهدنا في سلفنا الصالح الا ان السجن قد زادهم اصرارا على المواقف
    وعزيمة و تشبتا بالأفكار و المعتقدات ..أما باحثنا ! ” الشيخ” فسرعان ما غيّر من لون جلدته عند أول تمسّح ببركة المخزن . فاللهم ارزقنا حسن الخاتمة..

  • moha
    الأربعاء 21 أبريل 2021 - 23:34

    entre la veritee et le menssenge que
    des meliees du naiefs

  • إبراهيم
    الخميس 22 أبريل 2021 - 05:16

    أولا هذا ليس بفقيه ولاعالم ولاداعية ولا حتى طالب علم وإنما كان متشدد ودخل السجن واوقع ماوقع وأصبح منحلا أخلاقيا وفكريا للداعي للكلام والنفخ في الرماد

  • ياسين
    الخميس 22 أبريل 2021 - 14:42

    رجل خان دينه وأمته، من التطرف الجهادي إلى التطرف الحداثي. لايمثل إلا نفسه.

  • Adamm
    الجمعة 23 أبريل 2021 - 14:35

    هدا الرجال الدي كان شابا اصيب في شبابه بحقد على هدا الدين، والدي اخد منه جرع كثيرة لم يكن موافق مع الشخصية والايمان.
    فطبع في قلبه نوع من الحقد الدفين على الإسلام

  • عبدالله الهادي
    الأحد 25 أبريل 2021 - 07:02

    كل من يدخل في الإسلام منذ الوهلة الأولى بمفهوم الوسطية والاعتدال يكون بعيدًا عن التيارات الجارفة والشطط الفكري دون ان يحتاج الى مراجعة او او هبوط او نزول كما هو واقع صاحبنا ابي حفص او ما يسمى برفيقي فلقد فتح عينيه منذ مراهقته في غفلة من الوالدين حيث تعرف الى من لقنه التشدد والتطرف شانه كشأن الآخرين فلما وجد نفسه في السجن وحوصرت أفكاره وتبدلت نظرته للمجتمع وندم على ما كان يعتقد. لم يوفق ليعيش مرحة نقاهة وتخلية ولم يجلس الى علماء مربين لينهل من معين الشريعة واصول الدين وانما وقع مرة أخرى ضحية المتربصين ودخل اوحال اصحاب الإفراط والتفريط وقعت له عملية غسل الدماغ لينتقل الى تطرف اخطر اصعب واخطر من الأول ولكن هذه المرة ليصبح مجتهدًا بدون علم ومفكرا بدون رصيد معرفي كبير فراح يحمل المعوال وبدا يهدم هويتنا وديننا وشريعة نبينا فرفعت له الاعلام وسخرت له الأقلام بسم الحداثة والحرية
    ففي الأول كان يصطدم فقط بالعلماء والدعاة وأصبح الان يصطدم حتى مع اصغر طفل في الأمة لله ما أخذ وله ما أعطى والإسلام باق والشريعة اكبر من ان يتحدث فيها أمثال رفيقي والله المستعان

  • Moha raiss
    الأحد 25 أبريل 2021 - 17:47

    عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى ذَاتَ لَيْلَةٍ في المَسْجِدِ، فَصَلَّى بصَلَاتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنَ القَابِلَةِ، فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَمَعُوا مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إليهِم رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قالَ: قدْ رَأَيْتُ الذي صَنَعْتُمْ ولَمْ يَمْنَعْنِي مِنَ الخُرُوجِ إلَيْكُمْ إلَّا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ علَيْكُم وذلكَ في رَمَضَانَ”، حديث صحيح.[١]

    التراويح بدعة من قام بها في المسجد فهو إثم .ابحثوا يامسلمي عن دينكم .
    والرسول صلى أمرنا أن نتجنب الطاعون بالبقاء في البيوت وعدم الاختلاط مع الناس .فكيف تريدون إعتبار غلق المساجد حرام وووو لماذا تتزايدون على دين الله مثلكم مثل تجار الدين الذين باعوا الإسلام من أجل الانتخابات ورايتم النتيجة .

  • مواطن2
    الأحد 25 أبريل 2021 - 21:03

    لم اعرف هذا الشخص الا من خلال مقالاته….وبكل صدق وامانة اراه يستحق التنويه. ولا عيب في كونه كان متشددا في السابق ولما راجع اوراقه بعيدا عن الانسياق فيما يراه غيره من المتشددين تراجع عن افكاره السابقة واتبع سبيل ما ورد في القرآن والسنة من احاديث صحيحة….اراه صائبا فيما ياتي به ….قول الحق دائما صاحبه يتعرض للانتقادات وهذا امر معروف على مر التاريخ. والجماعة يجب ان تكون صالحة للاقتداء بها.وهذا لا يعني ان كل جماعة صائبة في افكارها.

صوت وصورة
وقفة تضامنية مع القدس
الإثنين 10 ماي 2021 - 20:49 29

وقفة تضامنية مع القدس

صوت وصورة
جائزة تميز الدورة السادسة
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:31

جائزة تميز الدورة السادسة

رمضان1442
أساطير أكل الشارع: سناك موكادور
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:00 2

أساطير أكل الشارع: سناك موكادور

صوت وصورة
اعتصام عائلات الريسوني والراضي
الإثنين 10 ماي 2021 - 18:30 3

اعتصام عائلات الريسوني والراضي

صوت وصورة
خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام
الإثنين 10 ماي 2021 - 15:03

خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام

صوت وصورة
منابع الإيمان: ليلة القدر
الإثنين 10 ماي 2021 - 14:00 4

منابع الإيمان: ليلة القدر